24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

4.55

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | ناشطو الانترنت بالعالم يشككون في حقيقة "مجزرة فرنسا"

ناشطو الانترنت بالعالم يشككون في حقيقة "مجزرة فرنسا"

ناشطو الانترنت بالعالم يشككون في حقيقة "مجزرة فرنسا"

طالبت الشرطة الفرنسية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالتوقف عن نشر الشائعات والمعلومات الكاذبة التي من شأنها أن تعطل عمل المحققين وتهدد الأمن الفرنسي.

وجاء ذالك بعد أن تداول عشرات الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الإخبارية عشرات الصور والأفلام، المثيرة للجدل، حول حقيقة مذبحة " شارلي ايبدو"، والتي تشكك في صحة الرواية الرسمية للأحداث.

واعتبر العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مذبحة "شارل ايبدو" تلاعباً كبيراً ومؤامرة من الاستخبارات الفرنسية.. ومن بين الحجج لون مرآتي السيارة "سيتروين" السوداء التي استخدمها الإرهابيون المفترضون في عملية الفرار.

وظهرت هذه السيارة في مشهدين مختلفين أثار حولها الشكوك.. ففي المشهد الأول؛ ترجل الإرهابيان من السيارة وبدا لون مرآتيها الجانبيين أبيض اللون.. كما ظهرت السيارة المفترضة عندما غادرها الإرهابيون في مشهد ثاني حين كان المحققون يرفعون من عليها بصمات مفترضة بدت المرآتين بلون ابيض مختلفة عن السيارة الأولى.

وزعم موقع "إكسبريس" الفرنسي أن ضابط الشرطة المصاب بالرصاص لم يمت على أيدي الإرهابيين، واعتبرته الصحيفة ممثلاً سيئاً لم يتقن الدور، بحيث إن الشرطي كان مصابا قبل ترجل الإرهابييْن من السيارة، وعندما ظهر في الكاميرا لم تبد أية قطرة دم على الأرض، جراء الجرح الذي أصابه، وكذالك عند إعدامه لم تظهر ولا قطرة دم.

ومما زاد الشكوك حول مقتل ذات الأمنيّ تبرز لحظة إطلاق رصاصة الرحمة على رأس الشرطي، حيث أنه لم يظهر على جسمه أي تأثير أو اهتزاز جراء اختراق الرصاصة لرأسه، وكأنه مات ميتة طبيعية.

وصرحت الداخلية الفرنسية أن الضابط، من أصول مسلمة، دون أن تذكر أي معلومات أخرى عن البلد الذي ينتمي إليه إلى حد الساعة، واكتفت بذكر اسمه وسنه ونشر صورة له..

وفي مشهد آخر، هز الرأي العام الفرنسي صورة الرئيس الفرنسي خلال زيارته لمسرح الجريمة سويعات قليلة بعد المذبحة، وهو يأخذ لنفسه صورة "سيلفي" تخليدا للذكرى.. لكن التوثيق البصري لهذا المشهد ثبت أنّه مفبرك بتركيب للصور جمع الواقعة الحديثة بـ"سيلفي رئاسي" قديم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (111)

1 - حنان السبت 10 يناير 2015 - 02:31
جار و مجرور (made in france) و الله اعلم
2 - رجاء المغربة السبت 10 يناير 2015 - 02:34
أكيد كاين لبس فهاد الشي حيت كاينين أخطاء بزاااف و لعل أبرزها عدم نزول ولو قطرة دم من الشرطي بعد إطلاق النار عليه.
للأسف ماقدروش يتقنوا إخراج الفيلم
3 - Ahmed السبت 10 يناير 2015 - 02:38
Vous racontez n'importe quoi. La voiture est la même, la vitre conducteur et la lunette arrière sont cassées et couvertes de plastique noir scotché, on le remarque sur les 2 prises. Quant aux rétro c'est juste une histoire de reflet. Alors pour le selfy vous êtes à côté de la plaque car ce selfy fut pris lors de la fête du 14 juillet.
4 - kamal السبت 10 يناير 2015 - 02:43
المؤمرات و الدسائس معمول بها في الحقل السياسي و قليل جدا من ذئاب مكيافيلي على علم بالحدث.........,
5 - Sef Alah السبت 10 يناير 2015 - 02:43
As i told you in my massage yesterday,it`s fake,and i told you about their goal, they want to destroy muslim countries and star sending immigrant back home,Please support Muslim and Islam only, back to Islam and ask Allah forgiveness, w-salam
6 - saladino السبت 10 يناير 2015 - 02:44
رواية الجمهور تبدو منطقية ;كل شيئ كان مطبوخا بشكل جيد والهدف من ذلك هو إعادة تنشيط كره دين الإسلام و المسلمين حتى يتسنى لهم فرض قوانين جديدة على المسلمين و تضييق الخناق عليهم أكثر فأكثر حسبنا الله و نعم الوكيل
7 - maghribi السبت 10 يناير 2015 - 02:47
الحدت صناعة فرنسية فيلم هليودي لاغير لتشويه صورة الإسلام ولزعزعة إستقرار المسلمين في أروبا و أمريكا

الحدت صناعة فرنسية
8 - Youssef السبت 10 يناير 2015 - 02:47
Salam,
Je peux affirmer que l'avant dernière photo est trafiquée et que la dernière est sortie de son contexte
La dernière photo a été prise le 14 juillet 2014 à l'occasion de la fête nationale française. Je me souviens l'avoir vu en direct (Hollande qui fait des selfis avec le public une fleure accroché sur sa poitrine
L'avant dernière c'est photoshop, ou équivalent, qui a servi à planter Hollande dans la rue de Charlie Hebdo
Chers amis de Hespress que je lis tous les jours, la pire des choses et de publier sans vérifier
Amicalement
9 - عابر سبيل السبت 10 يناير 2015 - 02:48
المهم من هاذ الشي كلو
الضحية هو الاسلام و المسلمين
لاصقة فينا كمسلمين
لاصقة في ديننا على انه دين ارهاب
شكون اللي غادي حيدها ليهم من افوههم
ناس تدعو للإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة
وناس يظنون انهم يحسنون صنعا و لكنهم يسيؤن لهذا الدين
وحسبنا الله ونعم الوكيل
10 - علي السبت 10 يناير 2015 - 02:50
في الحقيقة لا أستبعد أن تكون العملية مدبرة، ولا أستبعد في الأيام والأسابع المقبلة ستعلن فرنسا عن ضرورة حماية مواطنيها من خطر الإرهاب وبالتالي تدخلها عسكريا في اليمن حتى تقضي على الإرهابيين، وهو سيناريو شبيه بما حدث في ١١ سبتمبر و بعدها تدخل أمريكا عسكريا في أفغانستان والعراق
11 - لعلها تجسيد لسيناريو مكتوب السبت 10 يناير 2015 - 02:55
أما قصة التلميذ حميد مراد الذي ظهر اسمه على مواقع التواصل الاجتماعي كواحد من منفذي الاعتداء رغم تفنيدات زملائه في الدراسة وكذلك بطاقة التعريف التي تم نسيانها داخل سيارة المعتدين، فتجر وراءها العديد من الاستفسارات التي تتمحور حول "غباء" غير مفترض في معتدين أعدوا العدة لهكذا هجوم في أدق تفاصيله.
وجاء في مدونة "le rapporteur du net" الفرنسية أن تفاصيل حادث "شارلي إيبدو" غير مطمئنة، ولعلها تجسيد لسيناريو مكتوب قبلا ليس إلا.
فضلا عن ذلك، استغرب فرنسيون وفق ما تابعته "منارة" كيف أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند هرع بسرعة إلى عين المكان (بعد نحو 56 دقيقة من حادث الاعتداء) وقد "اخترق" ومرافقيه مسرح الجريمة، حيث أن الأدلة الجنائية تظل مهمة ولم يفرغ عناصر الشرطة العلمية من عملية جمعها كما هو الشأن بالنسبة لخرطوشات الرصاص المتناثرة على الأرض.
سؤال آخر يهم زيارة الرئيس الفرنسي لعين المكان، إذ استفسر فرنسيون عن السبب الذي جعل الرئيس الفرنسي مطمئنا في زيارته لمقر "شارلي إيبدو" رغم ما قد يثير الوضع من مخاوف حول وجود قنابل أو متفجرات مزروعة في محيط المكان..
12 - walid agadir السبت 10 يناير 2015 - 02:56
ان كان هدا صحيح ،فإن فرنسا تخطط لشيء ما ،...يا رب احمي مسلمي اوروبا والعالم.
13 - الشيشاني السبت 10 يناير 2015 - 02:59
غباء المخابرات الفرنسية و الله لن تفلحو في القضاء على الاسلام فهو دين حق ... و انا باش قتلوني بالضحك هو كوليبالي قاليك في ديك المكالمة صيفطاتو داعش و الاخر القاعدة يا له من غباء في صناعة الكدب استفيدو و لو القليل من المغاربة في تفجير اركانة و 16 ماي ...
14 - Abdo السبت 10 يناير 2015 - 03:00
هذا هو حال الأمم التخلفة، قوم يؤمنون بالخرافة والمؤامرة. والعالم كله يتآمر عليهم. بالله عليكم ، على ماذا يحسدنا العالم سوى الكذب والنفاق، التخلف،الفساد. ولا حولة ولا قوة إلا بالله
15 - ايت الراصد: نيويورك السبت 10 يناير 2015 - 03:04
لقد كنت من أوائل من أكد صباح الجمعة ..بان عملية شارلي ايبدو مجرد مسرحية مزيفة وأنها ستنتهي نهاية مأساوية لإخفاء الحقيقة وذلك لغاية تشويه صورة المسلمين والحد من زحفهم نحو الغرب والتضييق على حقوقهم في الحياة ..
................
................
بل على هامش موضوع هسبريس ما معناه ان مهاجمي شارلي ايبدوينتميان الى القاعدة وداعش .ذكرت بان ذلك لايصدقه الا فاقد عقل ...

لكن لم يتم النشر والآن لدي الحق في النشر في إطار حرية التعبير والرأي التي أصبحت متداولة لدى الجميع لان الحقيقة يمكنها ان تختفي ولكنها لاتموت..
16 - Patriot السبت 10 يناير 2015 - 03:07
Lol....ils ont aussi dis que Ben Laden n'est pas mort et il n'a rien a faire Avec les actes terroristes aux etats unis.....ils ont aussi dis que les attaques terroristes a Casablanca n'etaient qu''une fabrication du gouvernement marocain.....ces sympathisants des groupes terroristes sont tres stupides et tres dangereux
17 - oujdi السبت 10 يناير 2015 - 03:10
لقد سبق و أن دكرنا مسألة الفبركة حيث تبدو شكوك حول هاته المجزرة الفرنسية هاهم ناشطو الأنترنيت بالعالم يحاولون فهم ما جرى! أنا معهم في كل الفرضيات التي دكرت...مادمنا في عالم الماديات و المصالح كل شيء جائز..ويمكننا في هذا الزمان أن نضرب مجموعات عصافير بحجرة واحدة عوض عصفورين!
18 - جمال السني السبت 10 يناير 2015 - 03:13
اكيد ان العملية مفبركة لم يتقنها الممثلون بالشكل الصحيح الا إذا استثنينا الملثمين فقد ادوا الدور بالشكل الصحيح
19 - MassinissaDZ السبت 10 يناير 2015 - 03:15
بالرغم من ان السينما الفرنسية تحتل مراتب ريادية و لديهم مهرجان كان الدولي للسينما و افلام اكشن عالمية و حتى افلام علم الخيال إلا ان مخابرات فرنسا فشلت في تمثيل مسئلة تهم امنها القومي ؟ مسكينة فرنسا .. بل نحن المساكين لم نعرف حجمنا الحقيقي امامها !
20 - رشيد من فرنسا مغربي مسلم السبت 10 يناير 2015 - 03:15
المهم ان تكون المجزرة حقيقة او خيال فنحن مسلمي فرنسا اصبحنا ارهابيين عند كل الفرنسيين من صغيرهم الى كبيرهم ،كان الله معنا نحن مسلمي فرنسا وجميع مغاربة العالم
21 - Amoula السبت 10 يناير 2015 - 03:17
شككت مند اليوم الأول في حقيقة هذه الثمثيلية الخبيتة.
22 - bouchaib reddad السبت 10 يناير 2015 - 03:32
A qui profite le crime !!! A peine 2 semaines que la France a soutenu la création d'un état Palestine a l'ONU, ce qui a fâché terriblement les israéliens, La scénario le plus probable , imaginez une infiltration du mossad dans les services secret français plus une complicité des juifs français dans la police, les médias ...... Tout devient simple , 2agents israélien font l'attentat , les infiltrés et les complices orientent facilement les médias vers "les extrémistes musulmans " puis aller piocher dans les fichiers de la police 2 extrémistes , les traquer monter un autre scénario de cavale pour les tuer pas la suite surtout pas vivants et pas de procès pour ne pas les entendre dire et peut être avec des preuves a l'appuie qu'ils sont innocents .
23 - hamza السبت 10 يناير 2015 - 03:35
الغريب و العجيب هو البطاقة الشخصية التي تركها أحد القاتلين في السيارة المسروقة وكأنهم داهبون في عطلة إستجمامية!!!!!! و أيضا عندما أطلق القاتل النار على رأس الشرطي لم نرى الدم يتطاير من رأس الشرطي خصوصا وأن الرشاش الذي إستعمله القاتل بإمكانه تحطيم الجمجمة بأكملها عكس ما ظهر على الفيديو تماما !!!
24 - علي السبت 10 يناير 2015 - 03:39
أنا أيضا أشكك في الرواية الرسمية للنظام الفرنسي .

لكني لا أثق إطلاقا في إكسبريس لأنها جزء لا يتجزأ من البروبكندا المعروفة بالتضليل و الكذب و خلط الأوراق .

تزعم المشهد بالتركيز على جوانب تافهة هو نوع من التمويه الاستباقي .

فرنسا ضالعة في فبركة الأحداث . و أحمق من يصدق الرواية الرسمية ، و أحمق منه من يعتقد أن لإكسبريس نية وراء الحقيقة .

اختلاق الأحداث ، ثم قتل الحقيقة و دفنها في مشاهد هوليودية بئيسة مملة مكررة عشرات المرات في أزمان و أماكن مختلفة من العالم ، لن ينطلي إلا على الأغبياء .
25 - khalid casa السبت 10 يناير 2015 - 03:47
و هناك شيء أثار إنتباهي حول السيارة التي إرتكبت بها هاته العملية و هي من نوع سيت.... و نعلم أن هدا النوع من السيارات هو المعتمد من طرف الإليزي و المثير أنه في لقطة hyber cacher و هي لقطة النهاية نجد سيارة أخرى من نفس النوع و نفس اللون تقريبا وهو الأسود مركونة أمام الباب فهل هاته صدفة!! لا أظن لأنه إدا كانت هاته مؤامرة فيجب أن يستفاد منها إقتصاديا بعرض منتوج ما (سيارات-محلات-مجلات...) سياسيا بتطويع الرأي العام حول تدخلات مقبلة في دول إسلامية و إفريقية و تقافيا بحصر تقدم الدين الإسلامي الدي أصبح و بفعل الطفرة الإعلامية ينتشر بسرعة لا يمكن التحكم فيه إلا بشيطنته و هدا تحليلي الخاص و الله أعلم
26 - samir السبت 10 يناير 2015 - 03:55
هديه مموله ومحبوكة من اءسرائيل الئ اليمين المتطرف بفرنسا ولفرملة الاءعتراف بالدولة الفلسطينه لو اءنها اعترفت رسميا كالسويد لما وقعت في هذا الذل و المهانة في نظري تبنت المشروع الفلسطني على مدة سنتين لتبيع وتربح لاحظوا حتى الطريقة الهليودية التي قتل بها بعض قادات فتح الفلسطين بتواطئ عربي غاشم لامجال للمقارنة مجرد تخمين
27 - كريم الادريسي السبت 10 يناير 2015 - 04:05
السنوات الخداعات حيث يزيف فيها كل شئ ، يكذب فيها الصادق، ويئتمن فيها الخائن ، اللهم وفقنا لطريق الهداية والحق، فقد اختلط الحق بالباطل...
28 - أبو علي الهالك بأمر الله السبت 10 يناير 2015 - 04:07
ذاك انعكاس للضوء وليس لون أبيض
29 - abdel السبت 10 يناير 2015 - 04:07
في الواقع انا ايضا دخلني الشك خصوصا في فيديوا الشرطي ولا قطرة دم غير معقول . والله اعلم
30 - المتابع السبت 10 يناير 2015 - 04:08
شخصيا الموضوع لا يحتاج اي دليل فالبركة واضحة والسينما الفرنسية لاول مرة في تاريخها تنتج مشهدا بوليسيا على شاكلة هوليود
31 - ولد حميدو السبت 10 يناير 2015 - 04:09
الشكوك هو ان الارهابيين كانوا معروفين عندهم و تركوهم يصولول و يجولون و حتى زوجة كوليبالي ربما اخفوها و الله اعلم فحتى محلل توقع بان الموصاد له اياد خفية انتقاما لفرنسا التي صوتت لفلسطين
و لكن الخبايا دائما تظهر بعد 50 سنة مثل قضية بن بركة و كان بامكانهم القبض على واحد منهم فحتى مراح افرغ جميع الرصاصات و رغم دلك قتلوه حتى تدهب اسراره معه او لكي لا يضيعون معهم الوقت في المحاكمات كما فعل المغرت مع قتلة رجال الامن في اكديم ازيك و جلب له المشاكل مع المنظمات في محاكماتهم و كما نقول
اقتل الكلب ترتاح فالحقوق ليس مع الارهابيين
و حسب رايي فحتى و ان كان الشقيقان و كوليبالي مدفوعون فهم متشبعون بافكار التطرف و لا يمكنهم ان يفعلوا دلك من اجل ارضاء المخابرات او غيرها و اللعبة في التساهل معهم ربما و كل ما دكرته احتمال و لا يعلم بالغيب الا الله
32 - كل شيء ممكن السبت 10 يناير 2015 - 04:09
ce qui s'est passe en france estloin dela realite' car la la police devait arreter les terroristes selon sa déclaration pour avoir plus de renseignements surleur appartenance et les personnes qui partagent les mêmes idéesr
33 - abdo السبت 10 يناير 2015 - 04:11
من خلال التناقضات الكثيرة الظاهرة للعيان تاكد غباًء المخرج والممثلين في فصول هذه السرحية المفبركة من طرف المخابرات الفرنسية، كل المشاهد متناقضة، كيف تم تصور الاحدات هل المصور يعلم الغيب ام انه كان في نزهة في سطح العمارة وعند سماع الرصاص الحي بدل مهرع هارباً اخد يصور بكل برد دم، اما المجرمون عفوا المثلون يتبجحون بعد العمية كانهم في مقاديشو فاين امن باريس والكامرات المنتشرة في كل مكان ام كانت معطلة او خاصة بتصور اوناس معينين وليس الممثلين، كان علي فرنسا ان تاخد النصيحة من المخابرات المغربية والبارعة في اخراج وتنفيد مثل هذه المسرحية، وان ياخد الدرس من مقاطعة اسيادهم المغارب والدين ثاروا وبكل شجاعة في مستغلهم سابقا زمن الوصاية
34 - samy السبت 10 يناير 2015 - 04:11
Attention, L'express dit exactement le contraire. Leur article tente de démontrer que ces theories de conspiration n'a pas de sens. Un peu de sérieux Hespres, au moins dans la citation de vos sources.
35 - ساكن دوار شكربي كربن السبت 10 يناير 2015 - 04:12
في الحقيقة كل ذالك مفبرك فالسنما الفرنسية ليست بجودت هولوود ولا تملك عبقرية المخرج ومييسطرو الخيال العلمي Steven Spielberg الذي اخرج اكبر كذبة في تاريخ الحرب الباردة الا وهي رحلة الذهاب والعودة من القمر بوسائل بدائية اضافة الى كذبة البنتكون والمخابرات بال11 شتنبر 2001لقد استحمرو الناس كثيرا فبالاضافة الى ما قيل عن كل ذالك التراشق بالرصاص مات فقط المسلحين واين هي صور الهجوم على المجلة ولما كان المهاجمان يضيعون الوقت عوض الفرار بعجالة? ومن كان يصور من الاعلى لما لم يتصل بالشرطة? وكيف حصلت اداعة BFMعلى هواتف المسلحين وكيف اتصلت بهم وقد قامت الشرطة بالتشويش على الهواتف? وكيف يعقل ان تتدخل القوات الخاصة بهاذه الكيفية و الكمية دون دراسة الموقع ولا محاولة الحوار اوالتفاوض لوجود رهائن بالداخل? وكيف يعقل ان يتكدس افراد التدخل الخاصة امام المدخل الامامي بدون علم بالعيار الناري او الغام او بازوكة بالداخل? وكيف ان فرنسا تفاوض معى مختطفي الرهائن في الخارج وتغامر وتقامر بالجالية اليهودية في قلب باريس?. انها فبركة فقيرة ومضحكة; انشري ياحرة.
وشكرا
36 - حمودة السبت 10 يناير 2015 - 04:31
ما بقي الا ان تقولوا ان صحفي شارلي ما زالوا على قيد الحياة. نضرية الموامرة تقصير للفكر الدهني.
37 - solayman السبت 10 يناير 2015 - 04:51
أن هذه الهجمات من تدبير المخابرات الفرنسية لان الطريقة التي نفذ بها الهجوم باحترافية وعدد القتلى وطريقة تحركهم في الشارع تنم على إرتياحتهم في التنفيذهذا من ناحية العملية ثم تأتي سرعة التعرف على المنفذين هنا نطرح السؤال كيف ت3رف عليهم بتلك السرعة وعمم اسماأهم و اصلهم وسنهم رغم انهم كانو ملثمين في الوقت الذي لم يكن حينها المتهم الثالث قد سلم نفسه إذ خذنا بعين الإعتبار انه هو من أخبرهم في حين انه في تلك الحضة كان لازال هاربا .، اما فيما يصب في هاته الفرضية أنه الم يكن من العقلاني والمنطقي لعملية مثل هاذه بان يحاور الامن المتهمين كي يستجوبهم كيف تم التخطيط لهذه العملية ومن هو رئيس الومدبر لها ومن هم الداعمين له ومن اين جاء التموين وأين تم التدرب على السلاح ودقة التصويب ومن الجهة التي تقف وراءها وما ذا كان التخطيط الموالي بعد هذه العملية ،.أسإلة كثيرة ستبقى بدون جواب لان الامن قتلهم لانه يعرف انهم سيفجرون حقائق صادمة للشعب الفرنسي،. ان كانو بكل هذا كي تستباح مساجد المسلمين وتكثر العنصرية ضدهم .،فاللهم إجعل كيدهم في نحرهم . يآلله
38 - Makaveli السبت 10 يناير 2015 - 04:54
ماعاشته فرنسا في 3 ايام يشبه سيناريو فيلم او رواية بوليسية لألفريد هتشكوك.تناقضات و غموض و حلقات مفقودة و غياب امن في البدايات و....و....
ملاحظات:
1- المسمى اميدي كوليبالي،لم يشارك في الهجوم الاول على مقر شارلي ايبدو،و حسب الرواية الرسمية الفرنسية فانه قام بحجز الرهائن في مكان آخر غير مكان وجود الشقيقين،و طالب السلطات باطلاق سراحهما مقابل اطلاق سراح الرهائن.
2-كان انيدي كوليبالي و حده و فجأة كانت رفقته المدعوة (حياة بومدين) من اين اتت و اين هي الآن؟
3-أميدي كوليبالي يظهر من اسمه انه مواطن من اصل افريقي(و الارجح انه مسلم ايضا).
4-الشقيقين و أميدي كوليبالي و حياة بومدين،يظهر ان الاربعة غالبا مسلمون و ربما عرب ايضا باستثناء أميدي.
الخلاصة:تعددت الاحداث و الاماكن. و الاشخاص المتورطون كلهم لهم خلفية اسلامية(الارجح).
استنثاجي:الامر ورائه جهة من الاثنين:
1-الموساد لترهيب فرنسا و الضغط عليها بعد اعترافها بفلسطين و تصوير ان المسلمين و فلسطين التي تدافع عنهم فرنسا انظروا ماذا يفعلون لكم (ارهاب).
أو
2-جهة فرنسية داخلية تعادي الاسلام و المسلمين و دبرت الامر لايجاد مبرر لاجراءات مستقبلية تستهدفهم
39 - مصطفى السبت 10 يناير 2015 - 04:59
هذا يسما حشد الشعب الفرنسي لتأييد الحكومة في قراراتها كي تقوم فرنسا بتدخل في ليبيا حين طلب ذالك السيسي لما زار فرنسا مقابل خطاب من السيسي ينتقد فيه النصوص الإسلامية تتبعه المخابرات الفرنسية بالعملية لأن حفتربمساندة مصر ودول اخرى تلقئ صمودا قويا من الثوار
اما الفيلم فهو واضح المخابرات تختار من الشعب مجرميين تصور معهم الفلم تم تقتلهم ويموت معهم السر وأحياننا تأخد من أفرادها أشخاص وعندما ينتهي الفلم تغير لهم الهوية مع عملية التجميل كي ينصهيرو في المجتمع ويقوم بعمليات حسب الطلب
فقط أنضروالى أعين المسؤلون الفرنسيون حينما يتحذثون لوسائل الإعلام اعينهم لا تنظر الى السماء حيث الحق وإنما تنظر إلى الأرض وهيا صاغرة بالذل والكذب نعلهم الله منذ الوهلة الأولى ينعتون الإسلام حثى بعض المتلمقين من الصحفيين العرب
40 - mohamed canada السبت 10 يناير 2015 - 05:01
والله شككت أول وهلة أنه فلم مفبرك، مخرج الفلم إرتبك أخطاء لم تكن في الحسبان، حيث إستعمل سيارتين من نفس النوع و اللون والم ينتبه للون مرآتي السيارة "سيتروين" السوداء التي استخدمها الإرهابيون المفترضون في عملية الفرار، وكذلك وجود بطاقة التعريف للتعرف على الجاني بسرعة .
كما إستخدم الممثل كلمة الله أكبر في بداية المسرحية.
هذا كله راجع للتهام المسلمون في أرض المهجر، لوجود دريعة من أجل محاربة الإسلام في أوروبا، تقريبا نفس السناريون لأحدات ١١ سبتمبر ٢٠٠١ .
41 - ميادة محمد سعيد السبت 10 يناير 2015 - 06:41
لو كانت الطلقة على الرأس حقيقية كمى رأيناها في الشريط من سلاح كلاشنكوف على مسافة أقل من متر فإن رأس الشرطي سينفجر وسيتحول إلى شظايا وتتناثر خلايا مخه وسيتمزق كل شيئ
42 - mimish السبت 10 يناير 2015 - 07:35
من يشك في حقيقة ما حدث في فرنسا و يعتقد أنه تمثيلية مخابراتية هو يجهل من هي فرنسا.فرنسا ليست نظام شمولي رجعي والشعب ليس عربي حتى تضحك عليه بهذه الطريقة.
43 - Messmo السبت 10 يناير 2015 - 07:44
C'est évident que le scénari n'est pas d'un tres bon niveau . La question, pourquoi cette mise en scène. Pourquoi laisser ce faire tuer des civiles ?
Je suis sur qu'ils vont attaquer le Yémen pour sécurisé la frontière sude de l'Arabie saoudite . Non pour le bien etre de ces bidoins. Mais pour contrer lez iraniens .
44 - Marocain libre السبت 10 يناير 2015 - 07:52
هناك أيضا شكوك حول الأشخاص الذين تواجدوا فوق العمارة وصوروا فيديوآخر ويضهر أن إثنين منهم يلبسان واقي الرصاص!!!!!, ومما زاد الشكوك عندما صوروا الشارع الخلفي للحادث كان يظهر فارغا من السيارات ومن المارة!!!!! فقط السيارة المستعملة كانت وحدها وسط الشارع !!!!
45 - Martil ben Martil السبت 10 يناير 2015 - 07:56
c'est inconcevable !!! la qualité du théâtre que présentent les Français est peu convaincante !!!
il est peu probable que Molière soit satisfait du niveau de ces scènes ...
46 - بن لادن السبت 10 يناير 2015 - 07:57
مسرحية صهيونية إخراجها أمريكي هدفها تشويه الإسلام و المسلمين بعد الإعتراف الأوربي الأخير بدولة فلسطين
47 - أبو آدم السبت 10 يناير 2015 - 08:12
بالإضافة إلى أننا إذا أمعنا النظر جيدا في هذين الشخصين نجدهما طويلا القامة، يشبهان فرق التدخل الخاصة، أما في الصور التي نشرها التلفزيون الفرنسي فإننا نلاحظ أنهما متوسطي إلى قصيري القامة!!!!! العلم عند الله
48 - belhaj السبت 10 يناير 2015 - 08:13
كي قول وحد المثل، الا بانت ليك تاتوجع خاليها تا تولد.
49 - صنطيحة السياسة السبت 10 يناير 2015 - 08:24
من متابعتي لبعض الصحف الفرنسية ... فانهم أيضا أشارو لأكثر من دلك وهو ما سموه : " نقط مظلمة أو غامضة ...":

1- الكل يجمع أن المهاجمين على مستوى عالي من التدريب واتخدو كل الإحتياطات كي لا يضهرو هوياتهم ... لكن وبضربة حظ مثل التي يقع في الأفلام البوليسية أحد المهاجمين يترك بطاقة هويته في السيارة ويهرب ...

2- هناك تساؤلات حول تصريحات السلطة الفرنسية التي قالت أن المشتبه بم لهم سوابق اجرامية وقد حوكما من قبل وثم الإفراج عنهما ... وكانا مراقبين من طرف السلطات ... ادن كيف قاما بجريمتما في ظل المراقبة ؟؟؟

لسؤال الدي يجب طرحه : من المستفيد الكبير من العملية ؟ خصوصا ادا علمنا أن فرنسا الآن تضيق على الحريات بتطبيقها المخطط الأني vigipirate وهو مخطط ما كان الفرنسيةن ليقبلوه في طروف عادية ...
50 - BIHI السبت 10 يناير 2015 - 08:48
La théorie du complot, la victimisation et c'est toujours la faute de l'autre. Se sont les caractères des peuples arriérés. Tant que les arabes pensent comme cela, ca arrange les pouvoirs en place et ils n'iront pas loin
51 - ?! et apres السبت 10 يناير 2015 - 09:23
حتى و إن كانت هده العملية اسفرت حقيقة عن ضحايا أبرياء فإن فرنسا لا تبحث إلا عن سبب ملموس لشن حربها العنصرية ضد العرب المسلمين و اﻷفارقة.
انشري يا HESPRESS
52 - Kader السبت 10 يناير 2015 - 09:25
Décidément nous musulmans nous voulons rester dans le virtuel et la victimation et le complot. Ayez de la compassion pour les victimes innocentes et arrêtez vos stupidités. Vous êtes très loin du rationel Nous sommes sous développés et nous le resterons pour toujours. Notre démarche est même à l'opposé du chemin que l'on doit empreinter : le rationnel, la tolérance le développement individuel et collectif.
53 - الفرشة السبت 10 يناير 2015 - 09:33
تم تدبير العملية لمدة طويلة ، واختيار اكباش الفداء الذين لديهم سوابق عدلية،
تم اختطافهم ، وتنفيذ العملية باسمهم ، ثم إعدامهم كي تختفي الحقيقة معهم..
والان الفتاة حياة ،مخطوفة أيضا ، وسيتم ارتكاب جريمة قتل أو تفجير داخل المسيرة المفترض خروجها يوم الاحد ..ثم ستقتل أيضا وتمسح الجريمة في جلباب المسلم عامة، والعربي خاصة..
الاعلام الفرنسي ذكر عدة أشياء تقودنا إلى التأكد التام من أنها عملية مدبرة قتل خلالها فرنسيون على يد دولتهم..
يقولون أنهم اتصلوا بالخاطفين.. أين هو التسجيل الصوتي لهذا السبق الصحفي إذن؟؟؟...
قالت الاذاعات أن المجرمين قاموا بعملية مداهمة محل تجاري لأخذ المؤونة وأنهم بادون بشكل واضح في الفيديو ..أين هو تسجيل الفيديو الذي صورته كامرات المحل؟؟؟؟
قالوا ان الشرطة طاردتهم إلى حين دخولهم المطبعة مع الساعة التاسعة .. أين هم عمال المطبعة والزبناء، وحتى سائقوا الشاحنات المتوقفة بالخارج؟؟؟؟
قالوا بأنهم قاموا بمداهمة و تحرير الرهائن بعدما سمعوا عبر هاتف المحل أن الخاطف كان يصلي..إذن لمذا قتلوه...؟؟

وقالوا وقالوا وقالوا حتى غسلوا عقول الاغبياء مدة ثلاثة أيام ، ثم قتلوا الحقيقة..
54 - مغربي السبت 10 يناير 2015 - 09:47
فرنسا تريد أن تضرب عصفورين بحجر واحد التخلص من رسامي الكركتير وصحفيي شرلي إبدو الذين يرهقون كاهل السياسيين الفرنسسيين و الأروبيين بنتقاداتهم الساخرة.وترسيخ لدى الرئي العام الأروبي فكرة الإسلام دين إرهاب.اليوم مع التطور العلمي أصبح من الممكن برمجة دماغ الإنسان للقيام بعمل ما.في الولايات المتحدة أمريكي أسود يقتل شرطيان من أصول غير أمريكية وينتحر داخل مترو الأنفاق غريب.باريز إرهابيان يقتلون صحفيين من بينهم 4 كريكاترست وشرطيان من بينهم مسلم وغالبا الثاني سيكون من أصول إفريقية ويفران دون أن تعترض طريقهم ولو سيارة أمن مع العلم أن مند أعياد الميلاد ورأس السنة والخطة الأمنية فجي برات على درجتها القصوى يمكنك أن تجد في كل مفترق طرق سيارة أمن
55 - محمد السبت 10 يناير 2015 - 09:48
Le 11 Septembre a été fabriqué en états unis pour aller détruire l'Irak et l'Afganistan. Aujoud'hui, est fabriqué en France pour allez détruire le Yamen. Demain le porte malheur de HOlland va s'adresser devant le monde entier pour demander assistance dans le but d'aller agresser le Yamen , évidement comme il a fait auparavant bush le criminel de la maison noire. hahahahahaha. Personne ne peut me convaincre, de l'histoire de la carte d'identité de l'un des deux frères KAWACHI délaissée à l'intérieur de la voiture utilisée; d'ailleurs, ces deux kawachi ne doivent en aucun cas être éliminés. Ils les ont tués pour enterrer la vérité. Tout simplement l'Islam est ciblé. Heureusement, la main du Dieu demeure toujours la plus haute; hamdan lillah et mohamed rassoul allah ligne rouge.
56 - الفنان السبت 10 يناير 2015 - 09:57
المهم انها تمتيلية فاشلة وناجحة في نفس الوقت لانهم وصلوا لمبتغاهم وهو حذاري من الاسلام والمسلمين لكن تناسوا ان الله متم نوره ولو كره الكافرون
57 - abid السبت 10 يناير 2015 - 09:58
لو اتفق المسلمون على كلمة واحدة لما وصلنا لهذا .
اللهم انصر الاسلام و المسلمين في كل أرض وشتت شمل اعداء الذين وجعلهم هم واولادهم واموالهم غنيمة للمسلمين
امين
58 - العواد السبت 10 يناير 2015 - 09:59
السؤال الذي حيرني هو انه كيف لقاتل محترف ان ينسى بطاقته الوطنية في السيارة ؟
لقد أعلنت السلطات الفرنسية انه تم العثورعلى البطاقة الفرنسية للجاني كواشي في سيارة سيتروين .
59 - هشام السبت 10 يناير 2015 - 10:07
انا شخصيا لا أثق بالاعلام اطلاقا .انا ضذ كل ارهاب و عنف لكن انا مسلم و لا أقتنع ان ما يفعل هو من صنع مسلمين .فليقولوا ما يشاؤون فلن أثق بهم فالمسلم الذي عرف ربه لا يقتل حثى نملة .و المسلم همه هو لقمة فمه .
60 - alhamadani السبت 10 يناير 2015 - 10:16
الغرب يقول العالم يصدق .. الغرب يملي العالم ينفذ .. فرنسا تقول .. العالم يسمع .. فرنسا تمكر .. العالم يتأرجح .. الغرب الفاعل .. العالم المفعول به .. الغرب ينتج .. العالم يستهلك .. الغرب يمثل .. العالم يشاهد .. الغرب يتكلم .. العالم يصمت
61 - fouzia السبت 10 يناير 2015 - 10:29
كولشي صحيح باراكا من جار و مجرور ديالكم الناس ماتت ونتوما كتشكو .اليوم تنشرو خبر وغدا تكدبوه !!!
62 - abdellah السبت 10 يناير 2015 - 10:29
de toute façon l'islam est clair et aussi net
63 - marocain السبت 10 يناير 2015 - 10:39
Et qui ce quetu dit à props de la carte nationale du tireur trouvée dans la voiture, à ton avis, est ce qui'il est bête à au degré d'indiquer son identitée ... je doute aussi que cette histoire soit vrai...en Allemagne il'y a quelques jours on a organisé une manifestation contre l'islamisation de l'europe...je croit qu'on est devant une guerre froide contre l'Islam...les jours vont montré la réalité des choses...
64 - مهموم اللحظة السبت 10 يناير 2015 - 10:40
عما قريب سيحدث شيء مرعب في العالم،. لا اعرف ان كانت حربا، شيء ما كذالك.. ستأتي أحداث اخرى مفبركة بنفس الحبكة التي نسجتها أحداث فرنسا في مناطق اخرى في العالم ليتيح لهم أحداث قوانين جديدة تجرم فتح المساجد في أروبا. شيء آخر يقلقني بشان روسيا و حليفها الصين. ما نراه اليوم هو استباق و استعداد لحرب عالمية قد لا تكون ثالثة لكنها ستقسم ما بقي من قوة بظهر الجمل..
65 - Ali de Perpignan السبت 10 يناير 2015 - 10:48
C'est vraiment de la pure paranoia de douter de ces événement, et du pûr fantasme de la théorie du complot, comment voulez vous que ce soit un coup monté, si on voit qu'il y'a des milliers de gendarmes, de police, de spectateurs sur place , des medias sans competr, comment voulez vous jouer les apprentis sorciers, tout en sachant que le secret, s'il dépasse 2 personnes, se propage.
un dicton arabe dit : assirrou ida fata al itnayne daa3.
reveillez vous, notrejeunesse est perdu, mal informée, elle prend la religion par la queu, et vous vous etes toujours la à criéer complot complot, tout est de la faute des autres, et surtout d'israel, comme si nous les musulmans on est tous des anges. zidou hbal 3ala hbal, ya oumatan dahikate min jahliha alomamo
66 - bourtel السبت 10 يناير 2015 - 10:58
le sefie de françois hollande n'a pas été pris un 14 juillet, car les gens sont bien vetus avec des blousons, comme quoi il fait froid et les branches des arbres portent des feuilles vertes, comme quoi cette photo aurait été prise au mois de mai.
67 - ABDOU - lONDON السبت 10 يناير 2015 - 11:07
Aux gents qui croient vraiment que c'était juste un film fabrique je leur conseille de voir un docteur pour évaluer leurs états mentales.
On parle pas ici de l'Algérie et ses services secrets on parle d'un état de droit, un état démocratique et membre permanent de sécurité . Vous croyez vraiment qu'un etat comme la France va soumettre son peuple a travers 3 jours de terreur?
Vous croyez que la France qui est dans une crise économique très grave veut perdre des millions de touristes et accroitre sa crise économique pour l'Islam et le monde musulmans? je suis vraiment déçu et en même temps bouleversé que des jeunes comme vous sont faiblement intelligents! la plus part du temps vous pensez que les gouvernants des pays démocratiques font les choses comme les pays gouvernes par des militaires et dictateurs! .
68 - ADD السبت 10 يناير 2015 - 11:09
لا أظن أن المخابرات الفرنسية قادرة على قتل مواطنيها من أجل تشويه صورة الإسلام والمسلمين،والمشككين في الواقعة ليس لديهم أن برهان للإتبات
69 - ghighouch السبت 10 يناير 2015 - 11:26
Salam pour les rétroviseurs de la voiteur c'est la couleur gris clair(chrome)quand tu le vois de loin ont daire blanche.et pour le policer marocain de el housima .et alho a3lam...
70 - شيماء نور السبت 10 يناير 2015 - 11:29
الاسلام كزهرة فواحة تجذب كل من يراها برائحتها الزكية و مظهرها الجميل, ما ان يتعرف عليه من يجهله الا و ينجذب اليه بدون ضغوطات او إكراهات. لذا فأعداء الإسلام يحاولون صد الناس عنه بمثل هذه الادعاءات التي للأسف تترك صداها لدى من لا يعرف عن الاسلام الا الاسم
إذن هم يجتهدون في الاساءة الى الاسلام و رموزه ,و لا يسأمون في ذلك, و لا يملون و لا يفترون, و هم من يأسهم قد بلغوا ما بلغوا اليه اليوم و في وسائل الاعلام ما يغني عن الاعادة
فلماذا لا نجتهد كما يجتهدون ؟ و لكن مهلا.. لا نجتهد في بث الكراهية .. و لا في زرع العنف..لالا ليس هذا..
كنت أود ان أقولأيها الذين تسيئون الى الاسلام , و الى رسول رب العالمين و الى المسلمين إني لا أبغضكم لأنكم قوم تجهلون, و لكني ابغض تصرفاتكم, هلا تعرفتم على الاسلام اولا ثم هاجموه كما شئتم, و لكن أنى لهم ان يتعرفوا عليه و قد ضرب بينهم و بينه بخنادق الظلام و الكره و التعصب و الجهل, علينا ان نكسر و نحطم و نزيل كل ما يحول دون الاسلام و الناس, و لكن ليس بالعنف او الاكراه بل بالحب و الرفق و الصبر ننشر عبير الاسلام في أرجاء العالم. هيا بنا .. لم يفت الاوان بعد .
71 - moha9i9 konan السبت 10 يناير 2015 - 11:34
علينا نحنو المسلمين ان نبينا عكس ما أرضت فرنس وغيرها أن تصيل إليه ونسأل الله تعالى أن ينصر المسلمين في أنحاء العالم
72 - عبده السبت 10 يناير 2015 - 11:38
من السذاجة تصديق أن الموساد الصهيوني انتقم من فرنسا لان البرلمان الفرنسي اعترف بالدولة الفلسطينية و... بقرار عير ملزم هههه
التعاون الاستراتيجي بين اال صهيون وفرتسا تعاون مصيري ضمن البرنامج الراسمالي الامبريالي ،والصراع الحضاري بين الشمال والجنوب.
اذا كانت هذه فبركة مخابراتية لتشويه صورة العرب والمسلمين،فهو لايتناقض مع سياسة الغرب وفرنسا الذي صنع الكيان الصهيوني ويؤمن له شرط بقائه، وتكون برنسا قد خدمت اسرائيل وليس العكس.
وبزززززززاف علي اسرائيل باش تنتقم من فرنسا.
73 - المنصف السبت 10 يناير 2015 - 11:41
ا ذاكانت السينما ,فهي صناعة صهيونية لتغطية الاعتراف بفلسطين ,وقبول انتمائها لمحكمة الجنايات الدولية ,والهاء المسلمين عن التفكيرفي اي شيء, الا في دفع تهمة الارهاب عنهم, وخراب اوطانهم.
74 - abdul السبت 10 يناير 2015 - 11:42
on remarque les reflets de lumière sur Holland comme sur le selfy, alors alors qu'il n'y en a pas sur les autres gens et qu'il n'y a même pas de soleil sur la rue dans la nouvelle photo
75 - fellah السبت 10 يناير 2015 - 11:48
Arrêtez de raconter des inepties. votre connerie ne changera pas les faits. les teroristes sont bien musulmans.
76 - الحــاج عبد الله السبت 10 يناير 2015 - 11:54
العقلية الأعرابية تنخرها نظرية المآمرة، يكفي شائعة بسيطة لكي تصبح حقيقة ويقين عند الأعراب، خــــــــــــــــــــــــــــاصة وأن الشائعة خرجت من فرنسا نفسها، والتقطتها بارابورات الأعراب لتفعل في دماغها فعلتها كما أراد لها صانعها، إنها ضربة زاوية سجل بها هدف رائع في عقول الأعراب السذج.
77 - عباس السبت 10 يناير 2015 - 12:15
١- زيارة السيسي لفرنسا مؤخرا.
٦- خرجة خلفان الغير البريئة ضد الحكومة المغربية.
٣-خطاب السيسي الأخير على علماء الأزهر واللغة الصارمة والمهددة التي وجهها لعلماء الأزهر.
٤- خطبة السيسي في الكنيسة المصرية وتعبيره عن حبه الشديد والمساندة الغير المحدودة لقبطيي مصر.
٥- الحملة الاعلامية الرهيبة ضد الارهابيين في فرنسا لكل الدول الحليفة لفرنسا خلال هذه الايام.
٦- وجود بطاقة الارهابيين الشخصية في سيارة سيتروين أمر غير عادي نظرا للمهنية التي أظهروها في كل مراحل العملية ، فكيف لهم أن يرتكبوا هذه الحماقة.
كل هذه الاسارات تترك أكثر من إشارة أن الأمر فيه شيء غامض......
78 - محمد صابر السبت 10 يناير 2015 - 12:18
كل شيئ ممكن في فرنسا بلد الحريات ، فقد يكون المخرج هو الرئاسة الفرنسية في الاليزي والمصورون هم الصحافيون والكاريكاتوريون والممثلون هم رجال ونساء البوليس والمتفرجون هم كل العالم والعرب والمسلمون خصوصا والجوقة هم المتظاهرون ، لكن يبقى دائما السؤال : لماذا تطلب السلطات الفرنسية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالتوقف عن نشر الشائعات والمعلومات الكاذبة التي من شأنها أن تعطل عمل المحققين وتهدد الأمن الفرنسي؟ هل تخاف السلطات من فضح اللعبة المكشوفة أصلا ؟ لماذا حرية الابداع ـ خاصة في شخص الرسول ـ قتلت الاعلاميين و(الفنانين) والابرياء؟
79 - محقق السبت 10 يناير 2015 - 12:27
إذا إفترضنا أن شخصاً مسلماً ضره ماضرنا بالإساؤة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ولنا كمسلمين وأراد هذا الشخص الإنتقام؛ فأي طريقة سيختار أن يقتل بها الشخص الذي أساء لنا ؟ هل سيخطط أن يقتله بسلاح أبيض بعدما يعرف عنه كل ما يفعله خلال 24 ساعة ومتى يكون وحده ومتى تحين أحسن فرصة للتنفيذ ولا تعرف هوية الجاني ؟ سيختار السلاح الناري وتكون معه مجموعة من الشخاص ؟فأي طريقة ستؤدي له بنجاح العملية وبدون أن تعرف هوية الفاعل ؟ برأيي وحسب تجربة 18 سنة في الشرطة ودون الخوض في كل التفاصيل فإن هذه عملية من صنع فرنسا وربما بمساعدة بعض حلفائها وبعض البيادقة المسلمين العلمانيين mad in france كما حدث في 11 شتنبر في أمريكا عندما سقطت عمارتان من 110 طابق عمودياً....والأمثلة كثيرة للكيد للإسلام
80 - علي و أخوه السبت 10 يناير 2015 - 12:31
القوى الإمبريالية الرأسمالية المتوحشة والتي تتحكم في القرارات السياسية قادرة على فبركة وإقناع العالم بسيناريوهات و أحداث من صنعها بما تملكه من ترسانة إعلامية و إمكانيات ضخمة من أجل تبرير أفعال ستقدم عليها مستقبلا فكذبة أسلحة الدمار في العراق من أجل تخريب هذا البلد العزيز العريق في الحضارة لأنه تجرأ وساند أسرالشهداءالفلسطينيين الذين قاموا بعمليات استشهادية ضد الصهاينة الذين قتلواوشردوا وذبحوا و أخرجوا الملايين من الأبرياء الفلسطينين من بلادهم وحولوهم إلى لاجئين أليس هذا اعتداء على الحق في الوجود والحق في الحياة . ألم يقوموا بنشر الفوضى في ليبيا بعد القضاء علىالنظام القائم وترك فراغ في مؤسسات الدولة و خلق مليشيات متنازعة و إغراق البلاد بالسلاح وهناك الكثير من الأحداث و الوقائع عبر التاريخ التي أنتجتها اللوبيات الأستعمارية التي تؤمن بقانون الغاب -القوي يأكل الضعيف -، فيجب علينا الحيطة والحذر و التضامن والتماسك بيننا حتى نفشل كل خططهم ونحمي مجتمعاتنا .
81 - عبدالله السبت 10 يناير 2015 - 12:48
هل فرنسا تحدو حدو أمريكا في اصطناع الأحداث ؟
أخشى ان يكون الهجوم المسلح الأخير على جريدة "شارلي إيبدو" الكاريكاتورية وربطه بالإسلام دريعة لأجل الحد من الهجرة نحو فرنسا،بل وطرد ما يمكن طرده من المسلمين المقيمين بديارها في ظل الأزمة الخانقة التي تعيشها والتي تتجلى في تفشي البطالة وتدني مستوى المعيشة ،حيث لا تكاد الأسر أن توفر قوت يومها فيما لا يجد أبناء فرنسا فرص العمل فما بالك بالمهاجرين .
أحد الأجانب المتقاعدين الذين يترددون عل المغرب ،يصف الوضع الحالي بفرنسا بالكارتي ويقول أن الكرة الأرضية لم تعد تتحمل الكثافة السكانية الهائلة وأننا اليوم بحاجة إلى "هتليرين" لأجل تصفية سكان العالم وتخفيظ عددهم ليتمكن الباقي من العيش الرغيد ؟؟
لنفترض ان هذا الأجنبي يتشارك نظريته مع باقي مواطني بلده ، فيا ترى من ستكون هذه الدولة المستهدفة لتمزيقها واستنزاف خيراتها على غرار ما وقع في العراق وأفغانستان و..... ؟؟؟؟؟؟
82 - كريم السبت 10 يناير 2015 - 13:30
انا لا استبعد اي فرضيه يمكن للغرب ان يقوم باي شي من اجل تمرير مخططاته هم قوم لا يلعبون يخططون ليل نهار لديهم مراكز ابحاث.ترصد تحلل و توجه السياسات نحن العرب في دار غفلون نميل مع الريح اينما مالت ببساطه لاننا متخلفين بحقب عن العالم الحاضر
83 - moha السبت 10 يناير 2015 - 13:30
they want to killl more moslims,they're always looking for a reason to destroy our lives.after they killed lybian president and destroy the life in syria and irak ,they see it as opportunity to come back and kill all north africans and midle-easterns.I can't understand why arabs live next to french people the cheapiest and the dirtiest people on the planet ,if you live next to a french you re not a moslim.let see how many peole killed by the french in algeria ,morocco and the whole africa.they better stay home and leave us alone.The prophet mohamed sls,never made a nuclear wapon nor dropped a nuc bomb on cvilians or commit a holaucaust.the west are the enemie of life and freedom they push ennocent women and men to trade their bodies and life to live.prostitution and full time work with no income,homeless everywhere,the power on money destroyed the life of innocent and poor people in the west,the west must steal to live and kill to survive due to crimes they comited before.I
84 - BMS السبت 10 يناير 2015 - 13:34
Pourquoi , parce que, c pour cela, !!un deux trois !!!! NO comment. C'est film un hindien. Les marocains sont pas des joues de noiel no [email protected]@. c'est le cadeaux de bonne année super sinario x
85 - ابوسلمى السبت 10 يناير 2015 - 13:34
نفس رواية 11 شتنبر لتبرير اجرامهم كما سموها حرب على الارهاب.
86 - Gali السبت 10 يناير 2015 - 13:48
اولا اندد بمقتل هؤلاء الضحايا ثانيا والاهم ان الغرب سيلتصق التهمة بالمسلمين لانها حرب على الاسلام تقودها أمريكا فنحن المسلمين يقع لنا قصة القرد المزغب سخروا سبع اجيبلوا الزبدة باش ملي يجي ويجيبها الى كانت بلدية ايقوليه انا قولتليك بغيتها رومية والعكس صحيح فالقرد طلع ذكي قاليه واش بلدية ولا رومية جاوبوا السبع مال امك مزغب وناض خلا داربوه
87 - fouad esp السبت 10 يناير 2015 - 14:25
مند الواقعة كنت اجلس امام التلفاز اتابع الاحدات وبقنوات مختلفة فنتابني شك كبير حول القضية خصوصا سرعة الكشف عن اسماء وصور المنفدين.بداية قالو تلاتة منفدين وكشفوا اسمائهم وقالو انهم وجدو وتاق التعريف للاخوين داخل السيارة وهنا يدخل الشك لكل متتبع لان هدا الخطء لن يرتكبه لص هاوي فكيف لمجاهدين متدربين ورئينا كيف تمت العملية بنجاح.بعدها خرج تقرير من الاداعة الفرنسية تكشف ان الشخص التالت 18سنة واللدي قالو انه كان مع الخوين سلم نفسه للشرطة واتبت انه كان موجودا بالمدرسة كل هدا قبل ان يدخل كولي بالي وزوجته علي الخط ليزداد الشك في كل الموضوع ومن كان وراء كل هدا ومن له المصلحة في نشر العداء للمسلمين داخل كل اوربا.¿¿¿¿¿¿¿¿
88 - citoyen السبت 10 يناير 2015 - 14:32
nous ne somme pas des experts politique ou detectif etc..... Mé on croit ce qui est logic et on doute de cki ns trompe....... Personelmnt je mdoute du coktail culturel des suspects, leurs mort tous, leurs confession à la BFM...alors on souhaite d'avoir la vèrité un jr.. Loin des confli religieus.
89 - متسائل السبت 10 يناير 2015 - 14:39
بعد أحذاث 11 سبتمبر مباشرة ، راجت إشاعات مفادها أن اليهود هم من كانوا وراء العملية و الدليل أن 3000 يهودي ( أمريكي ) ممن يشتغلون في ناطحتي السحاب أو لهم شركات و مكاتب مالية و مطاعم و غيرها هناك ، كانوا على علم و لم يحضروا ذالك الصباح .
3000 يهودي كانوا على علم و تكثموا كلهم عن السر ، بقي السر بينهم و ذالك من أجل أن يروا ممتلكاتهم و مصدر رزقهم تأكلها النيران و جثث أصدقائهم غير اليهود تلهبها النيران كل هذا تضحية منهم من أجل أن تلبق التهمة إلى المسلمين .
المعلقين الذين أتحدى أن يبقى السر بين إثنين منهم و ليس 3000 منهم دون أن يشاع ، يقبلون بهذا الخبر و يدعون أن العملية من إنجاز المخابرات ناسين أن من بين 3000 على الأقل 200 هم مخبرين.
لا غرابة في أن نكون شعب يؤمن بالخرافات . أين العقل ؟
90 - ahmed السبت 10 يناير 2015 - 14:40
هذه ليست شائعات إنما تحليلا يمكن أن يكون صحيحا ومنطقيا فنظرا لهذه التحليل والصور والذي قد يكون دليلا على أن الهجوم مفبرك لإلصاق التهمة بالمسلمين وإتهام الإسلام بالإرهاب دون دليل قاطع زيادة على هذا لم نرى جثث المقثولين 11 الأخرين لم نرى سوى شخص واحد ربما يؤدي دور الممثل هنا كذلك الأمر الغريب وهو مصور الفيديو يصور شخصا لابسا زيا واقيا للرصاص وهذه كلها تحليلات منطقية . ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ﴾
91 - مواطنة السبت 10 يناير 2015 - 14:42
J'adresse mon message à ceux qui prétendent d'être plus intelligents qui leurs frères marocains et qui nient l'hypothèse d'un scénario si nous sommes des idiots et peut être qu'on devrait évaluer notre état mentales selon un commentaire provocant et les autres commentaires sont que des conneries pouvez vous nous expliquer comment ces terroristes ils ont pu commettre une telle erreur de laisser une carte d'identité dans la voiture? Arrêtent de se foutre de nos gueules
92 - مواطن مغربي السبت 10 يناير 2015 - 14:47
الذي أثارني هو أنه ثم ذكر ثلاثة عناصر أثناء نقل الخبر في وسائل الاعلام ، عنصران نفذا العملية والثالث سائق السيارة في حين لم نرى في التسجيل سوى سو منفذا الهجوم ولم يكن هناك السائق .؟؟؟؟؟
93 - مغربية السبت 10 يناير 2015 - 15:08
نظرية المؤامرة من يلغيها و يدعي أن نحن المسلمين ليس لنا سوى الادعاء و تعلق بقشة المؤامرة سأقول له فيق من القلبة و لا يكما خصنا سنين و منين و نشاهد وثائقي يشرح فيها سيناريو 2015 كم حدث في سيناريو 2001 عندما نرى شهادات بأن هجمات 11 سبتمبر كانت من تخطيط أخطر و اكبر من أن يكون من طرف تنظيم يسكن الكهوف في أفغانستان لكن هم هكذا بعض أعداء الإسلام و الطامة الكبرى أنهم منا هناك صعود اليمين المتطرف الفرنسي زد عن ذلك الخوف من المد الإسلامي في أوروبا و إذا وجد السبب بطل العجب و لكل علماني احترم رأي الآخر كي تحترم بدل من استفزاز أرقى باسلوبك يا من يدعون إحترام رأي الآخر
94 - Med السبت 10 يناير 2015 - 15:24
C'est clair et net ...il s'agit bel et bien d'un scénario mal fabriqué dont on peut remarquer qqs observations
...boulevard presque désert
Des gens sur les toits qui prenaient des photos
Les soi disants terroristes exécutent les victimes avec une telle froideur
Puis ils s'enfuient calmement ds leur véhicule bien garée au milieu de la chaussée
Localisation des terroristes au nord avant leur acte munis des armes sans pouvoir les arrêter
Après l'acte on repère les terroristes avec des otages
Sans nous montrer comment ils ont tué les terroristes on nous déclare la fin du cirque
...Et tout cela pour encore démontrer au monde que l'islam est l'ennemi de tous et que tout le monde s'acharne contre les musulmans ...les juifs sont capables de tout ils manipulent l'occident comme ils veulent ....voilà tout
95 - Ali Ameziane السبت 10 يناير 2015 - 16:04
La vérité c est que toutes les mises en scènes des tueries de Charlie hebdo est le fruit des services secret israélien (Mossad) pour boycotté le vote du sénat français qui voulais reconetre officiellement l'état de Palestine. En plus pour que l état français fais voté encore plus de lois a l'encontre des musulman de France se qui leur permettra de faire d une pierre deux coup . Le boycotte de la Palestine et voté plus de restriction al encontre des musulman
96 - ilyass marrakech السبت 10 يناير 2015 - 16:09
السلام عليكم السيارة لون مراتها ليس بالابيض بل باللون الفضي ( كريس ) والتانية بالنفس اللون لكن اشعة الشمس تتبين اها بيضاء اللون الله اغفو عليكم او صافي
97 - مهاجر السبت 10 يناير 2015 - 17:03
تحليل منطقي و صور تفضح المدسوس، بما أن فرنسا إعترفت بفلسطين فهي عدوة للكيان الصهيوني عملية مدبرة من الموساد بلا شك، الغربيون ذوي قلوب ضعيفة فهم سرعان ما تمسهم في حريتهم أو سلامتهم إلا و يبتلعون كل ما تبته وسائل الإعلام الكاذبة و التي هي في الأصل تحت إمرك حاكمي العالم
98 - taliouine السبت 10 يناير 2015 - 17:10
في الحقيقة هذه مسرحية مرتجلة للمخابرات الفرنسية لكن عاقو بهم الناس الصغير قبل الكبير فأول ما يثير الشك و الريبة هو سؤال المسلحين للمارة عن عنوان مقر الصحيفة وهم مدججين بالأسلحة وثم توجيههم بقطع شارعين للوصول إلى مقر الصحيفة ، ثم إطلاق النيران لمدة 10 دقائق و الهروب بكل برودة دم كأن شرطة فرنسا في إجازة ، ناهيك عن لون السيارة المستعملة في مشهدين مختلفين وأيضا العثور على بطاقة الهوية لأحد القاتلين داخل السيارة وهذا غباء لا يقوم به حتى نشالي الطوبيسات . ههه وايضا زيارة الرئيس لمسرح الجريمة بعد 50 دقيقة فقط وهذا غير ممكن إطلاقا لدواعي امنية و حتى انتهاء التحقيقات ورفع كل الأدلة الجنائية . ايضا الشرطي المقتول على الرصيف لم يتقن دوره كما ينبغي فكما تعلمون رشاش الكلاشينكوف قد يهشم جمجمة إنسان خصوصا من مسافة قريبة جدا لكن لم نرى اي ارتجاج ولا تطاير للدماء وكأنه مات بنوبة قلبية . واخيرا وكما توقع الجميع النهاية المأساوية للللقتلة المفترضين لطمس كل الحقائق و غلق القضية او إن صح التعبير لغلق الستار في مسرحية المخابرات الفرنسية . التي فطن لها المواطنون الفرنسيون انفسهم.
99 - marocain 12345 السبت 10 يناير 2015 - 17:24
bons commentaires, merci pour tout le Monde. dans L´ISLAM il n ya pas de peur !!! laissez les faire tout ce qu´ils veulent. de plus les etres humains les plus fideles du Satan sont les nons musulmans
100 - مسلم السبت 10 يناير 2015 - 17:34
لقد قالوا باءن ءاحد منفذي الهجوم فقد بطاقة هويته .يال للعجب كل الإرهابيون يفقدون جوازات سفرهم مثل 11sept يعملون دالك كي يعرفوا
101 - الشريف العوني السبت 10 يناير 2015 - 19:49
بما ان موازين القوى التي احدتتها امريكا في العراق ،،،، قد تغيرت ،،،،بعد دخولها العراق بتاليفها الهوليودي ل 11 سبتمبر ،،،و دخولها افغانستان ،،، وغيرت واعدمت صدام واحلت مكان نضامه الروافد ،،، المطيعين ،،،،، وكل هذا للاستءثار والهيمنة على ارزاق العالميين من المسلممين فما كان لها الا ان تخلق الاكاديب ،،، وتنسب ال11للقاعدة التي بدورها خدمت مصالح امريكا في غزوها ،،،،ارادت القاعدة الاشهار فلم تتبنى الا فيما بعد الاحداث اللتي انكرتها فيما قبل ،،فارادت ان يكون لها اشهارا بالقوة كي تتاسس بفعل الاشهار المجاني الذي لا يعكس لا قدرتها ولا تطور تنضيمها ،،،، فاحبت ان يكون لها مستقبل قوي لمواجهة الغرب المتصهين الضالم ،، وهو كدالك على عديد المستويات ،،،، لاكن ميزان القوى لايمكن ان يقارن ،،، فعلم الحرب عندهم جد متطور ،،، ،،،فرنسا تريد بفعل سقوط سوريا ،، واجزااء العراق ان تدخل هذه الحرب على الدواعش ،،، ،،فهي وجدث كيف تنسب لهم هدا المسلسل ،، لكي تطاء قدمها بلاد الاسود البترووولي ،،، فجيش elf ,,total وغيرهما ، تريدان موطا قدم ،،، في العراااااق
102 - ali11 السبت 10 يناير 2015 - 19:58
إلى صاحب التعليق رقم 79 زد على ذلك الزيارة المفاجئة وفي سرية تامة لبن كيران إلى فرنسا يوم قبل الحادث. إوا الفاهم يفهم
103 - Libre السبت 10 يناير 2015 - 23:06
La version officielle est très contestable, les services secrets n'ont toujours pas compris qu'on ne peut plus bourrer le crâne des gens avec n'importe quoi!! Par is les indices minimes que j'ai relevés en visionnant la vidéo:
un calme étourdissant dans la rue, Comme si le quartier est déserté.
Le professionnalisme et le calme des "agresseurs" ou plutôt. Des acteurs
Le cameraman filme sans que ses main tremblent de ce qui est entrain de se passer.
Le fait de crier expressément on a venger le profete, c'est pour coller l'acte au dos des musulmans.
un état terroriste n'hésite pas de tuer ses propres citoyens pr manipuler les gens.
"و يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
Suivez votre instinct il vous guidera
104 - ملاحظ الأحد 11 يناير 2015 - 00:03
المسلمون لم يقترفوا الاعتداء وانما هم مظلومين مساكين
ان الاعتداء من فعل - الصهيونية العالمية والامبريالية الدولية التي تريد الهيمنة على الخيرات العربية والقضاء على الشريعة الاسلامية التي بسببها تقدمت الانسانية ووصلت الى ما وصلت اليه من تقدم واختراعات والتي بفضلها طلع الانسا ن الى المريخ والقمر - الكفار يريدون الاستأثار بهذ الشريعة لانفسهم وسرقتها من العرب. كما ان الكفار واليهود حينما يستفيقون في الصباح الباكر اول ما يفكرون فيه هو كيف يكيدون للمسلمين .
105 - ابو العز الأحد 11 يناير 2015 - 00:16
Impossible pour des professionnels d'armes de la trempe des frères Kouachi de faire une erreur
. d'amateurs - laisser la carte d'identité dans la voiture

Mobiliser une armada de policier et de journalistes pour enfin éliminer tous les suspects et ne laisser aucune possibilité de relecture des cours des événements

Autant de questions qui poussent à réfléchir sur les mobiles de cette histoire

Dans 10 , 20 , 30 ou 40 ans , nos enfants étudieront dans leur cours d'histoire que la France avait bien besoin de ce scénario pour détourner l'opinion publique et l'orienter dans le sens d'un intérêt quelconque que seuls les politiques français savent en ce moment
106 - محمد الأحد 11 يناير 2015 - 01:10
( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) الارهاب عملة غربية بلا منازع...........
107 - حبيب الأحد 11 يناير 2015 - 12:43
يقال انه ليس هناك جريمة دون اخطاء فإذا كانت جريمة مصطنعة فلابد ان تظهر في القريب العاجل
ان تحاليل النشطاء مبنية على ملاحظات حقيقية موضوعية تبعث الشك والريبة على انها مفبركة il n'y a pas de crime parfait
سؤال آخر : عندما تدخل الأمن لفك الرهائن لماذا قتل الجميع الرهائن والإرهابيين المفترضين بسرعة دون اللجوء لمفاوضات كما جرت العادة قبل إطلاق النار على الجميع، ان ما وقع (قتل الجميع) هو أقصى أسوء سيناريو يمكن ان يقع لكذا تم تنفيده اذا وبسرعة ربما لكي لا يبقى الإرهابيون المفترضون على قيد الحياة لتظهر الحقيقة فيما بعد (مثلا اثناء المحاكمة)
على اي ستظهر الحقيقة كيف ما كانت
108 - jamal الأحد 11 يناير 2015 - 13:37
والله الذي نفسي بيده لو لم يكن رجال امن في الدول الاوربية لحدثت ابادة للمسلمين وتهجير كما حدث في بلاد الاندلس .النصارى و اليهود يكرهون اسم اسلام والعرب هذه الجريمة شادلي ابدو كسابقاتها من الهجمات ١١شتنبر وهجمات لندن وهجمات مدريد من صنع المخابرات الصهيونية الماسونية التي لفقت للمسلمين ونحن المسلمين نخرج الى الشارع ونندد بهذا العمل الاجرامي ونبرئ الاسلام منه .الم يحين بعد ان نستفيق من سباتنا وان نتخلى عن التبعية للغرب وان نبني دولة اسلامية متشبتة بالقرآن والسنة وان نستعيد المجد الضائع الذي عاشه اسلافنا الصالحين ونزرع حينها قيم التسامح والتعاون في سائر بقاع العالم ونعيش ايام عز تحت راية الاسلام
109 - عمر الأحد 11 يناير 2015 - 15:30
الذين قتلوا وهم شخصيات بارزة هل شاركوا هم أيضا في المسرحية؟أم أنهم لم يموتوا و إنما أخذوا إلى مكان مظلم لاتراه الشمس و هم الذين ألفوا الأضواء.استخدموا أدمغتهم قليلا.
110 - علي ناصري الأحد 11 يناير 2015 - 17:53
التعليقات كافية ، لكن لي سؤال بسيط ، لماذا تم قتل الارهابيين و لم يتم القاء القبض عليهما لاستجوابهما عن الحادثة ؟ و هل هناك شركاء في الجريمة ؟ و من الذي دل الشرطة الفرنسية عن وجود شركاء آخرين بما ان المتهمين قتلا قبل استنطاقهما ؟ هناك في الحقيقة عدة ثغرات في هذه العملية ، و انها تذكرني بتفجير مقر التجارة العالمي بامريكا ، لانه هو ايضا ملغم فمنفذي العملية كانوا يحملون معهم جوازات سفرهم ، الطائرة نفجرت و بقيت الجوازات تنبئ عن اصحابها !! يا للبلادة
111 - mustafa الاثنين 12 يناير 2015 - 21:12
حتى و لو كانت الأحدات واقعية . فهم يجب ان يعرفوا ان محمدا خط احمر ولا ينبغي المساس به . نحن نحترم دينهم و شعاءرهم . فلماذا يعتبروننا ذلك الحائط القصير الذي يقفزون فوقه متى ارادوا
المجموع: 111 | عرض: 1 - 111

التعليقات مغلقة على هذا المقال