24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | الاتفاق النووي الإيراني يقسم مغاربة بين مُشِيدين وناقمين

الاتفاق النووي الإيراني يقسم مغاربة بين مُشِيدين وناقمين

الاتفاق النووي الإيراني يقسم مغاربة بين مُشِيدين وناقمين

انقسم المغاربة بخصوص التوقيع على الاتفاق النووي الإيراني بين إيران والقوى الكبرى، إلى فريقين، حيث أعرب معلقون عن سخطهم، بسبب "الخطر الإيراني على منطقة الشرق الأوسط والدول العربية"، فيما ذهب آخرون إلى تهنئة طهران كقوة إقليمية استطاعت فَرض وجودها".

ويقول أحد المعلقين، في هذا الصدد، إن إيران دخلت بهذه الاتفاقية في متاهات لا حصر لها، موضحا أن "حربا ستندلع بينها وبين المملكة السعودية"، مُتوقعا أن تعيش الدول الخليجية والعربية على وقع عدم الاستقرار والاضطرابات الداخلية بين السنة والشيعة.

وكتب ناشط فيسبوكي آخر إن إيران ستصبح شرطي المنطقة واللاعب الاستراتجي في الخليج، حيث ستنفتح على سوق كبير عبر التعامل مع الصين وروسيا وأوروبا بعد رفع العقوبات، متوقعا أن يطول حل ملف سوريا لأزيد من 40 سنة، وملف اليمن لـ 10 سنوات.

واعتبر مدون آخر أن "ما نراه نارا ستحرق الشرق الأوسط أكثر، وسيكون العرب الضحية الأكبر فيها، متابعا أن المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط، متمثلة في النفط وأمن إسرائيل، لن يمسها أحد.

وكتب معلق آخر "إن إسرائيل وأمريكا وحلفاءهم الأوروبيون استطاعوا إخضاع ولي الفقيه ووضعه تحت المراقبة وضبط خطواته"، مستطردا "سواء اتفقنا أم لم نتفق فإن إيران وإسرائيل وجهان لعملة واحدة هدفهما واحد، هو إبادة العرب السنة بشكل بطيء".

وذهب نشطاء مغاربة آخرون إلى تهنئة إيران متمنين لها عودة موفقة للمنتظم الدولي، حيث طالب أحدهم "الحكومة المغربية إلى التعاون البناء مع هذه الدولة النفطية والصناعية والخروج من عباءة دول الخليج التي لا نستفيد منها غير الإهانات".

وقال آخر إن تصريحات معظم الجهات النافذة في الغرب أكدت على أهمية الدور الإقليمي الذي ستضطلع به إيران كقوة إقليمية اعترفت بها القوى الكبرى، وأن هناك تسارعا للتودد لإيران من طرف بعض دول الخليج، وأولها الإمارات".

وأكد متتبع أن "الاتفاق هو انتصار للدبلوماسية الإيرانية التي أظهرت حنكة واحترافية المفاوضين الإيرانيين في مواجهة الدول الكبرى"، قبل أن يتساء " إذا كانت إيران قد جنّنت العالم العربي وهي تحت طائلة العقوبات، ماذا ستفعل به بعد تقوية اقتصادها؟".

من جهته، قال الدكتور خالد شيات، إن التفوق العسكري الإيراني من شأنه خلق تداعيات لا تسير في مصلحة الشرق الأوسط والدول العربية، موضحا أن البنية المستقبلية للمنطقة لا يعطي دورا فعالا أو استراتيجيا للدول العربية.

وقال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الأول بوجدة، إن طهران باتت أكثر قوة مع الانفراج الاقتصادي الإيراني، وتعزيز المحور الروسي الإيراني زيادة على التقارب الحاصل مع الدول الغربية".

وتوقع المحلل ذاته أن تسير الأمور وفق ثلاث خيارات، يتعلق أولها بتجديد البنية التحالفية التي أخطأت خطاها خاصة في اليمن، وثانيها يهم تحالفا جديدا يعطي صلاحيات أكبر لإسرائيل، وثالثها متعلق بالتقارب مع طهران، ما سيكون سببا في انقسام الدول العربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - حبة الاسبرين السبت 18 يوليوز 2015 - 03:28
لا مشيدين ولا ناقمين ايران كانت تريد القنبلة النووية لتكون القوة الوحيدة في المنطقة لكن تركيا والخليج وجارتها باكستان لن تسمح والغرب .
الفاهم لن يتردد في فهم اللعبة الايرانية قاتلت بالعرب الشيعة وانها سداجة من العرب الشيعة وكانت تفاوض بدمائهم وزعزعة المنطقة لتلعب بأوراق للضغط على الغرب ليس همها النووي او القنبلة النووية
اللعبة هي ان يرضى عليها الشيطان الاكبر كما تصفه والغرب حتى تخرصهم عما يفعله المعممين من تقتيل سياسي وان يبقى الناس يعيشون في القرون الوسطى دون ان يتدخل الغرب
كل ما خططت له ايران وهو غض الطرف من الغرب عما تفعله ايران بشعبها وسترون لن يتدخل الغرب بما يقوم به الملالي في شعبهم من اضطهاد للاكراد والعرب والبلوش .اقليات يتم سحقها بعيدا عن انظار العالم حتى يبقى المعمم ماسك بزمام الامور
2 - gmili bnigmil السبت 18 يوليوز 2015 - 03:28
ايران يا حبيبي تلعب مع الدول الكبرى مع امريكا واسرائيل والغرب الإستعماري بصفة عامة .السعودية ليست دولة بالنسبة لايران حتى تخوض حربا معها.الفرس بلاد حضارة ازدهر الإسلام بهم ,شعب لايرضى بالذل عكس العرب
3 - zorif souss السبت 18 يوليوز 2015 - 03:31
يجب علينا كمغاربة أن ننئى بأنفسنا عن الصراعات الشرق أوسطية. ليلعب المغرب دور وساطة و يستفيد من الطرفين. هذه هي السياسة. أما الاصطفاف مع جانب فتأكد أن النيران ستصلك إن عاجلا أم آجلا.
4 - ولد حميدو السبت 18 يوليوز 2015 - 03:31
انا اسميه الاتفاق الملتوي و ليس النووي فعدة دول سبقت ايران مثل باكستان و الهند و كوريا الشمالية و ربما حتى المغرب غير ساكت فلمادا لم تفكر امريكا في التفاوض معها ام ان القضية فيها
و اضرب الظالمين بالظألمين و اخرجنا منها سالمين
و للدين يقولون بان ايران تقوت ففي عهد الشاه كانت هي القوة الخامسة في العالم و ربما هو السبب الدي جعل الدول الغربية تشجع الخميني الدي كان منفي باروبا ومن يدري قد تكون خطة مشابهة بهدا التقرب
5 - كريم السبت 18 يوليوز 2015 - 03:33
دولة مثل ايران خطر على اشباه الدول التي ليس لها ما تقدمه لشعبها سوى الفتاوى النكاح و اكل لحم الجن اما الدول التي في طريق النمو و لديها خارطة الطريق فتتمنى مجاورة ايران لا احد ينكر الى ما وصلت اليها ايران في جميع الميادين و خاصة في بحث العلمي لهاذا تستحق كل الاحترام و ياريت تستفيد منها الدول القطيع
6 - مغربي من الأشراف السبت 18 يوليوز 2015 - 03:35
هذه القراءة للتعاليق في هسبريس تنم عن فريقين فريق معادي لإيران ومؤيد لنظام ال سعود وهذا الفريق هو في الحقيقة يخلط ويخبط عندما يعتقد أن الصراع الموجود بين نظام ال سعود وإيران هو مذهبي وأن إيران تريد بسياستها جعل العالم الإسلامي كله شيعة وهذا لعمري هو الهوس الذي أصيب به أتباع مذهب الجماعة منذ انتصار الثورة الإسلامية فلقد عاش هذا الهوس الإخوان المسلمون وجل الجماعات السنية فضلا عن الوهابية الحاقدة ومنذ 1979وهي سنة انتصار الإسلام في إيران بقيادة الإمام الخميني رحمة الله عليه والعالم السني بقيادة نظام أل سعود وهو يفتري على إيران والشيعة ومايردده أبناء اليوم قد قيل منذ أكثر من30سنة ولكن الحقيقة هي غير هذا المزعوم فإيران قامت على الإسلام الأصيل الذي يعمل على مبدأ الولاء والبراء أما النظام لأل سعود فرغم وجود الحرمين الشريفين تحت خدمته وإعلانه للإسلام السلفي إلا أنه لايعمل بمبدأ الولاء والبراء إلا على مسطرة الفروع والأصول داخل المبدأ الإسلامي أما مولاة غير المسلمين فهي الواردة عنده ومعاداة المسلمين واردة لديه ماداموا يختلفون معه وهذا يستغله هذا النظام دينيا وإلا فالخلاف هو حسد لإيران في تقدمها
7 - مرحبا السبت 18 يوليوز 2015 - 03:35
هنيئا لإيران ولمثيلاتها من الدول المجتهدة والتي تحاول فرض نفسها كقوة عسكرية، اقتصاديةو سياسية .
و متمنياتنا لباقي الدول العربية والإسلامية بأن تحدو حدوها، وان تستثمر في ما يفيد شعوبها. و تترك ما لا ينفعهم مثل مهرجانات الخزي والعار...
8 - adil السبت 18 يوليوز 2015 - 03:35
المغرب بعيد كل البعد عن القارة الإيرانية , حسب تحليلي هناك حسابات قديمة بين إيران والسعودية من جهة , وهناك مشروع أمريكي لخريطة جديدة للشرق الأوسط سيكون برعاية إيران و إسرائيل بدعم من أمريكا , فلهذا فيجب على المغرب أن ينضم إلى إتحاد إفريقي لأنه بلد إفريقي والسلام,,.
9 - 1.618 السبت 18 يوليوز 2015 - 03:37
هذه هي النتيجة الاخيرة للاحتلال الامريكي لاقوى دولة عربية تعليميا وجيشا وسياسة .............العــــــراق
انتهى عهد السنة
10 - habib السبت 18 يوليوز 2015 - 03:39
Que du blabla! Faites comme eux et arrêtez de papoter. Cette affaire est beaucoup plus loin de vous.Au moins, il y a un pays musulman quelque soient les différences entre nous et eux , qui fait face à l entêtement des américains. Contemplez qui est enragé après cet accord et vous allez comprendre facilement, si vous possédez une atome de matière grise, qui est le perdant.
11 - simo السبت 18 يوليوز 2015 - 03:41
إيران أسسها الشاه بمباركة الغرب. وبعدها جائت الثورة الخمينية ولو تغيرت إيديولوجيا فكانت تخدم الغرب بفتحها لحروب مع الغرب(العراق) لتسويق السلاح. واحتاجتها أمريكا في حربها على أفغانستان وكذلك العراق. أما الآن فالحصار الإقتصادي استفادت منه روسيا. فصنعت المخابرات الأمريكية داعش وأصبحت إيران في حاجة إلى أمربكا في السلاح النوعي التصدي لهذا الخطر وأمريكا والغرب في حاجة إلى أيران للإستثمارات وبيع الأسلحة. أما الملف النووي فهو أدات للتنازلات عند المفاوضات.وخلاصة القول في غياب برنامج للدول العربية فستبقى هذه الدول فريسة المصالح دول أجنيبة على يد الأتراك و إيران.
12 - المصطفى - مكناس السبت 18 يوليوز 2015 - 03:46
قال تعالى : " والله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون"
الله أكبر من إيران و من دول التحالف الغربي.
13 - Katim السبت 18 يوليوز 2015 - 03:50
الخليج حاقدون على الفرس لأنهم كانو قوة وحضارة حتى قبل الاسلام...
14 - الجوهري السبت 18 يوليوز 2015 - 03:52
السعودية تريد أن تظل الفتى المدلل ﻷمريكا في المنطقة لكن
إيران افاقتهم من النوم وحولت حلمهم لكابوس لهذا هم يحقدون
عليها ولن يقووا على مواجهتها وآخر المطاف سيتوددون لها كي
توفر لهم الحماية اما إسرائيل فدورها انتهى بالنسبة للغرب وأمريكا وستتحول إلى منتجع سياحي مثل شرم الشيخ يزورها يهود العالم للتبرك كما أنها ستنسحب إلى حدود67 المهم ان هذه الإتفاقية بداية نظام جديد ستدخله قوى جديدة لدخ دماء جديدة والمغرب سيشهد هجرة كبيرة لليهود المتواجدين في إسرائيل ولهاذا السبب هم بدؤوا يحولول ااستثمارات للمغرب
كثمن استضافتنا لهم مستقبلا
15 - france24 السبت 18 يوليوز 2015 - 03:56
مات الزعيم والشهيد صدام حسين الذي جمع السنة والشيعة في مسجد واحد والآن الشرق الأوسط بكاملة لن يسع للشيعة وإسرئيل فهم يطورون الأسلحة ودول الخليج يتسابقون في بناء الابراج وفي الأخير ينهد على رؤوسهم بسلاح إبرانسائلي
16 - hami lmghribi السبت 18 يوليوز 2015 - 04:06
نتمنا ان يزول الفرق بين هذا سني وهذا شيعي وأن يدوم السلام والطمأنينة والهناء.تجمعنا كلنا كلمة الإسلام ونتعاون على كل ما يؤذي الإسلام
17 - ابو ملحاد المغربي السبت 18 يوليوز 2015 - 04:09
ايران نووية مجازفة خطيرة و لعب بالنار
انكم تلعبون مع نظام ارهابي متطرف ديكتاتوري ، اذا سمحتم بإيران نووية فلما تعاكسون نظام كيم يونغ ايل الديكتاتوري؟
18 - chafik السبت 18 يوليوز 2015 - 04:18
أيها الاخوة عوض تاييدكم أو رفضكم فكروا للوصول ببلادنا لاختراعات متقدمة تخدم مصالحنا و البشرية بدل الكلام و الجدال الذي لا يفيد في شيئ أيد أو ارفض فماهي النتيجة
19 - chafik ben mokhtar السبت 18 يوليوز 2015 - 04:21
إيران ليست بالدولة المخيفةبل هي دولة عادية لا تعطوا الاشياء اهمية اكثر من حجمها ايها العرب.اقتصاد السعودية اكبر 3 مرات من اقتصاد ايران
20 - احنصال السبت 18 يوليوز 2015 - 04:21
متى كانت الدول الغربية. تتفق مع جانب آخر دون أن تراعي مصالحها أولا فحتى روسيا لم تنجوا من صطوها وكيف لدولة مسلمة تهدد مصالحهم في الشرق الأوسط أن تنجوا ذون الخضوع لأملائاتهم ما هي إلا أيام وسنرى عكس ما يتداول الأن فالدول الغرببية تخطط لشيء ما. وإيران ليست إلا دمية من الدما اللتي. يحركها صناع القرار في البيت الأبيض كما يحلوا لهم. فرضت العقوبات على إيران لإضعاف النظامالإيراني وخلق ثورة مضاضة لثورة الإسلامية ما لم يحذت لأن الشعب الإيراني لم يستطع قلب النظام والأن ما دام الإيرانيون متماسكون في الداخل شيئا ما. تغيرت الخطة لضرب إيران من محيطها القريب بنشر العداوة مع الجيران من كل جانب والدفع بالجميع إلى ما لا يحمد عقباه الحرب والدمار وهنا تأتي المقولة فرق تسد مع ضرب عصفرين بحجر واحد خطة محكمة تتطلب الوقت لكن على ما يبدو فهي الأن في مراحلها الحساس فلننظر للمحيط الإيراني العراق مشتعل سوريا أيضا اليمن حذت ولا حرج مصر وبالخصوص سيناء في البداية الصراع البحريني الإنفجارات في السعودية والكويت لبنان مقسمة وبدون رئيس لم ينجوالحد الأن إلا أربعة دول هي الإمارات وعمان وقطر والأردن أما فلسطين؟
21 - mohamed السبت 18 يوليوز 2015 - 04:23
لايمكن لمتتبع موضوعي ايا كان الا ان يقف مبهوطا امام حنكةو حسن التعامل مع الازمات و الاطراف الدي ابانت عنه القيادات الايرانية مع الازمات ابتداءا بحرب دامية دفاعية دامت تمان سنوات ضد العراق و الدول الخليجية بل و العربية مجتمعة خلف صدام امتدادا لحصار اقتصادي وعسكري لاكتر من 12 سنة بل حروب عسكرية بالوكالة بداية ضد اسرائيل من خلال حزب الله الى صراع نفود ضد الخليج بل و العرب مجتمعين في العراق بعد الغزو تم في لبنان الى سورياو رغم كل ما سبق استطاعت ايران بناء قوة عسكرية رادعة و اقتصاد متنوع يتير الاعجاب وجامعات وقوة تفاوضية تستحق التنويه رغم التحفظ الشديد ازاء خرافات المدهب... وفي مقابل هده الصورة نجد بوكلوخ يزداد همجية وخبتا وتجارتا بالدين و بصور الدماء و الاشلاء ونبد العلم و الامعان في الخرافة و تدمير الاوطان و الاجيال و العمالة الضاهرة الجلية للصهيونية وتجريف العقول و تحقير العلم و المنطق واختلاق و تكرار وحشو امخاخ العامة دات الاغلبية الامية بالكراهية والحقد...لاتلوموا ايران عن حسن تصرفها وكياستها بل نوحوا و انعوا قادة التكلخة العربية البدو وكهنتهم و كل ما انفقوا من اجل خراب دول اشقائهم
22 - و.إ.ب السبت 18 يوليوز 2015 - 04:23
الدين ليس إلا بحجة فالسياسة لا علاقة لها بالدين الكل يهدف لمصلحته ، أتمنى أن يكون العرب و الفرس متحدين كالأيام الخوالي فهذا ما تخشاه إسرائيل و أمريكا
كان اتحادهم يساهم في التطور العلمي مما جعل منا قوة كبيرة .
23 - abdou السبت 18 يوليوز 2015 - 04:25
في سنة 1988 ارغمت إحدى القوى العظمى العراق على ايقاف الحرب مع ايران وقامت في نفس السنة بتعيين اول سفير لها بطهران مند سقوط الشاه و نشرت كتاب ايات شيطانية لاحد المؤلفين الحامل لجنسيتها قبل ان يصدر الخميني فتواه الشهيرة لاهدار دمه سنة1989 مما منحه شعبية جارفة في العالم الاسلامي خاصة السني سنة بع دلك اجتاح صدام الكويت فكانت مناسبة لازاحة اكبر حاجز امام ايران بالعدوان على العراق تم ا سقاط نظامه وتفكيكه الى دويلات باكدوبة اسلحة الدمآر الشامل
التفاق النووي ليس الا حلقة في لعبة لرسم خارطة جديده لشرق الاوسط مند سنة 1988تشرف عليه بريطانيا بلاعبين متعددين منهم ايران
24 - ولد حميدو السبت 18 يوليوز 2015 - 04:26
حسب ما سمعنا و الله اعلم بان امريكا هي التي شجعت المرحوم صدام لاجتياح الكويت و انقلبت عليه بتحالف لا مثيل له و ربما سيقع لايران نفس المشكل و لكن الايرانيون رهوط لا يتدخلون مباشرة بل يعتمدون على الحرب بالوكالة
25 - abdel السبت 18 يوليوز 2015 - 04:30
je suis sur que c est bien pour le Maroc pour son economie et son peuple.l arme nucleaire ne sera plus jamais utiliser.mais le prix de petrol va en chute
26 - الى صاحب الرد الثاني السبت 18 يوليوز 2015 - 04:39
السلام عليكم انت تقول ان الاسلام ازدهر في ايران
فهذا يعني انك لا تعرف شيءا عن ايران او انك شيعي
يا أخي عن اي ازدهار تتحدث ايران دينهم مبني على السب واللطم والتطبير والجلد لأنفسهم ومحاضرات النكت والعماءم
هل تعتبر من يسب الصحابة وام المؤمنين رضي الله عنهم ويغلو في ال البيت الى درجة الكفر البواح والشرك بالله فهم يعتقدون انه ما كان ليظهر الله لولا علي والحسين هو من سيحاسب الناس يوم القيامة والزهراء ...هل تعتبر هذا ازدهار لدين الله .
لا ننكر ان ايران لها وزنها في المنطقة لكن ما دام على الارض من يوحد الله تعالى فهي لا ولن تقدر على مهاجمة العدو اللذوذ بلاد الحرمين لأنها تعرف جيدا النتاءج وما سيحصل لها اذا نفر مليار سني
27 - ولد حميدو السبت 18 يوليوز 2015 - 04:53
كل ما تعلمنه امريكا من ايران هو الحرب بالوكالة و الفوضى الخلاقة فلمادا لا يتفاهمان
طاح الحك و لقى غطاه
28 - Un observateur السبت 18 يوليوز 2015 - 04:55
إنه إعلان عن الفشل الأمريكي في المنطقة وتراجع أمريكا عسكريا بسبب الحروب المتوالية في المنطقة بالإضافة إلى الأزمة المالية التي نخرت معظم دول أوربا . فهل تنتظرون أن تفصح هذه الدول عن ضعفها عن ذلك .
29 - عبدالله السبت 18 يوليوز 2015 - 05:03
الفرق بين ايران و العرب هو كالفرق بين الرجل والمرأة
ايران عقلانية منطقية براغماتية بخطوات محسوبة.
العرب عاطفيون عصبيون حماسيون بخطوات ارتجالية.
30 - مراقب منطقي السبت 18 يوليوز 2015 - 05:09
سيكون تعليقي عبارة عن نقاط واقعية ويمكن لمن أحب أن يجدها بنفسه أما الجهلة فنقول لهم سلاما. وسأبدأ من التقرير نفسه.
وأن هناك تسارعا للتودد لإيران من طرف بعض دول الخليج، وأولها الإمارات". هل تعلمون أن أيران هي أكبر شريك إقتصادي للإمارات.؟

" إذا كانت إيران قد جنّنت العالم العربي وهي تحت طائلة العقوبات، ماذا ستفعل به بعد تقوية اقتصادها؟". إيران ستحصل على 150 مليار دولار كانت مجمدة وقد أعلنت إيران أنها تنوي إستخدامها لتجديد حقول النفط والغاز بتكنولوجيا حديثة ولبناء تسعة مطارات جديدة.

يتعلق أولها بتجديد البنية التحالفية التي أخطأت خطاها خاصة في اليمن، (( هذا يعني أن التحالف في اليمن قد أخطأ وأنهزم كما توقع العالم بأسره.))
الحقائق أن الشيعة لا يقتلون أحدا ولا يفجرون ولا يذبحون البشر وحتى من أساء لهم فهم يكرموه ولا يغدرون وهذا ما نراه مع النازحين السنة في المناطق الشيعية في العراق.
على طول التاريخ الحديث لم نسمع أو نقرأ أن ايران بدأت بحرب مهما كانت قوتها العسكرية. بل كانت دائما بموقف المدافع بعد الإعتداء عليها.
وأخيرا فلنفكر ونتذكر بصدق كل الإرهاب ومن أين يأتي. الجواب يعرفه الجميع..
31 - عبدالله السبت 18 يوليوز 2015 - 05:09
الفرق بين ايران و العرب هو كالفرق بين الرجل والمرأة
ايران عقلانية منطقية براغماتية بخطوات محسوبة.
العرب عاطفيون عصبيون حماسيون بخطوات ارتجالية.
32 - جمهوري مجوسي ايران السبت 18 يوليوز 2015 - 05:13
تابع...
قد احترم في ايران كنظام انها كانت اذكى من حكام الخليج فقط، اما حكام عرب افريقيا فلا، معروف ان شيعة ايران الجعفرية تكفر شيعة بشار النصيرية و العكس صحيح بل ان حافظ الاسد سبق له ان حارب وجودهم لكن لان العدو واحد هو العرب السنة فقد تجاوزوا خلافاتهم الى حين، اما الخليج فللاسف حقدهم الطفولي على صدام رغم اخطائه جعلهم ساذجون في لعبة الام، و فتحوا بلدانهم لاحتلال العراق و دفعوا الاموال لاسقاط صدام، و في النهاية ربحت ايران الكعكة دون عناء و استباحت العراق و اعراض العراقيات و سرقت نفطه و ارشيفه العسكري و الثقافي و السياسي.. اما حكام الخليج فاكلو الطعم بسب صبيانية سياستهم و ضيق افق تفكيرهم، فبسبب حقدهم الشخصي على صدام حسين اضاعوا العراق من ايدي السنة او على الاقل العراقيين الشرفاء سنة و شيعة الذين تصدوا لمخطط ايران الخبيث، للفرس حقد لا تزيله السنين فرغم ان العراق تصالح معها و تبادلوا السفراء، و وضع ايام حرب 1991 طائرات مدنية كأمانة، لكن لم يرجعوها بل عند دخول الامريكان بدأت فرق الموت الايرانية و العراقية الطائفية تغتال ضباط و ربابنة الجيش السابق، و تم وضع لوائح سوداء.
ايران حتما ستزول
33 - مسلم سني اولا وأخيرا السبت 18 يوليوز 2015 - 05:20
19 - chafik ben mokhtar
احيي فيك دكائك اخي الناس تنسى رغم اني لا اتابع شيعة ما شيعة كل ما اسمع عنهم انهم يحقدون عليا نحن اسنة
لقد نسي الاخوة انه في حرب دول التحالف التي تقوده المملكة العربية السعودية بمشاركة قواتنا الضاربة من سلاح الاف16 في اليمن
في مرة حاولت ايران اختراق الحظر الجوي والبحري لكن طائرات التحالف وبوارجهم البحرية كانت تمشي جنبها في الجو وتعيدها بالقوة وفي البحر ايضا
لو كانت ايران قوية لخرقت الحضر بالقوة وهي تعلم ان الخليج اضافة الف المغرب والاردن يستطيعون سح ايران في ايام معدودة
هنك طائرات وصواريخ دكية يكم تك الخامنئي في بيته ولا مقارنة بالاسلحة الدكية والسلاح الاعمى التي تزود به ايران بشار من براميل متفجرة كيف لبراميل تتفوق على التوماهوك والصواريخ الباليستية وطائرت جد متطورة تستطيع التحليق في اجواء ايران و ان لا تلتقطها الرادارت
اعتبروني غبي ولكن الاسلحة التي تقاتل بها امريكا هي التي توجد عند السعودية وكل حلفائها بما فيهم المغرب
والسلام عليكم
34 - MGHRIBI السبت 18 يوليوز 2015 - 05:28
سيحس النظام السعودي بالندم لدخوله الحرب مع اليمن مشكلا لذالك تحالفا عربيا ضد الحوتيين الشيعة المدعمة من طرف ايران و كما يعلم الجميع مند النجاح الذي عرفته الثورة الايرانية والصراع قاءم بين ايران والسعودية حول الحرمين الشريفين ومطالب ايران بجعل الحرمين منطقة حرة غير تابعة لاي دولة من هنا جاء الخوف العربي من هذا الاتفاق في مقدمتهم العربية السعودية.
35 - otmane السبت 18 يوليوز 2015 - 05:36
لعل ذالك يكون حافز قوي لبعض الدول العربية لتستفيق من سباتها وتعلم أن لاملجئ ولا منجى من الله إلى إلية لن تنفعهم المدة الطويلة في التحالف مع أمريكا والغرب مالم يتدبرو زمام أمورهم بأنفسهم
36 - Bougafr السبت 18 يوليوز 2015 - 05:37
شمال افرقيا بعيدة كل البعد عن المنطقة الساخنة .ولماذا الانشغال بمشاكل الغير فلهم البترول ولهم الاموال للدفاع عن انفسهم. ايران الفارسية فرضت نفسها بنفسها. واستغلت بترولها وغازها في فرض وجودها.واصبحت قوة يضرب لها الف حساب وحساب. ولا تنظر الغير للدفاع عنها . منطقيا هذه هي الحالة واما عاطفيا فتم شيء اخر.
37 - أبو أنس السبت 18 يوليوز 2015 - 05:54
السلام عليكم
قليل منكم يعرف ماهي ايران من الداخل فمعظم الشعب فقير وأمي ويعطون الخمس للمعممين فضلا عن انتشار الأمراض الجنسية وأطفال الشارع ما يسمى لقيط مجهول الاب بسبب انتشار زواج المتعة عندهم اضافة الى تخلف وساءل الاتصال والمواصلات اما العتاد الحربي فحاليا التفوق للدول العربية لان ايران عندها اسلحة قديمة نوعا ما .في مقابل ألاسلحة المتطورة عند دول الخليج اضافة الى الدعم اللا مشروط والالتزام بالدفاع عن أمن الخليج العربي الذي تبناه المثلث السني ( مصر المغرب الاردن ) وهي دول لا يستهان بها عسكريا خاصة في الحشود العسكرية التي تتوفر عليها
38 - New السبت 18 يوليوز 2015 - 06:00
"ﺃﻟﻢ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻻ‌ ﺭﻳﺐ ﻓﻴﻪ ﻫﺪﻯ ﻟﻠﻤﺘﻘﻴﻦ "
ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺩﺳﺘﻮﺭ ﺣﻴﺎﺓ،
ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻳﺴﺘﻨﻬﺾ ﻭﻳﺴﺘﻔﺰ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ،
ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻣﻨﻬﺞ ﻋﺰﺓ ﻭﻛﺮﺍﻣﺔ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻠﺘﺰﻡ ﺑﺘﻌﺎﻟﻴﻤﻪ ﻟﻴﻜﻮﻥ :
ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ،
ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻔﺮﻗﺔ،
ﻭﻟﻴﻌﻮﺩ ﺍﻹ‌ﺳﻼ‌ﻡ ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ..
ﺩﻳﻦ ﺍﻟﻤﺤﺒﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻭﺍﻟﺘﺴﺎﻣﺢ.
من المنظور السياسي لجميع المحللين السياسين المتميزين بالانحياز يوافقون و يباركون لايران على هذا الانجاز العظيم و النصر المبين الذي سيبوؤها مكانة دولية تحسد عليها من طرف الدول العربية و ستصبح الولة المؤثر في الخليج أبى من أبى و رفض من رفض
فلتكن نتيجة هذا البرنامج النووي الايراني هو جمع و لم شمل الأمة العربية و ليكن هذا درسا مهما ليتوحد العرب و يجتمعوا على تطوير مقدوراتهم للنهوض بمستقبلهم باستغلال ثرواتهم و توزيعها فيما يخدم رعاياهم و يدفعوا بمركب تقدم أمتهم للالتحاق بإيران و ما جاورها من الدول المتقدمة
يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن إلا و أنتم مسلمون و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا و اذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءا فألف بين قلوبكم و أصبحتم بنعمته إخوانا...
39 - nada السبت 18 يوليوز 2015 - 06:13
اضم صوتي لكل الاصوات التعلقة باللون الاحمر ارقامها دونت بالمداد الاحمر و الاحمر يدل على الفطنة و الذكاء و النضج و المنطق و العقل اما العاطفة السلبية فلاتجدي نفعا و لاتغني ولاتسمن . ايران الفرس ايران الاسلام ايران الله اكبر و الرسول الاعظم محمد ( ص ) نحن نختلف فعلا معهم في قليل فعلا متعصبين لدينهم حد الجنون لكن يرفعون لواء الاسلتم عاليا . هم شوكة ابدية في حلق امريكا و الغرب و اسرائيل ولن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم هدا هو المختصر المفيد رفعت الاقلام وجفت الصحف كل من يصرخ بلااله الا الله محمد رسول الله مسلم خالص احب من احب و كره من كره عندما سيعود الاسلام مرة ثانية سياتي على ايدي هؤﻻء كما تنبأ بدلك رسولنا الكريم وليس على ايدي العرب الدين خانوا دينهم و اذلوه يحبون الذل و الخضوع لاسيادهم اما ايران و امثال ايران فشعب لايستحق كل هدا الحقد . دولة يرفع فيها الآدان و تؤدى فيها الاركان الخمسة تستحق منا كل السند و التاييد برغم اختلافنا معهم .
40 - marocain السبت 18 يوليوز 2015 - 06:19
هل تعلم أن أول من تحالف مع الغرب ضد المسلمين هي إيران الشاه إسماعيل الصفوي في القرن 15 بعد أن حول الشعب الإيراني إلى شيعة صفوية رغما عنهم بالسيف و هذا التحالف الذي نشهده اليوم مع الغرب فهو مخطط له منذ قرون وذلك بزرع الشيعة الصفوية المتطرفة والبعيدة عن الفرق الأخرى المعتدلة من أجل القضاء على الأمة الاسلامية وكان أول تمراتها هو مهاجمة العثمانيين بعد أن كانوا على وشك فتح النمسا ويحاصروها لكن إيران هاجمته من الخلف و هزمهم العثمانيين لكن الثمن هو توقف فتح أوروبا أما المثال من العصر الحالي إيران الخميني في حربها مع العراق كانت تسلح من الغرب انظر قضية Irangate Ronald Rogan ألم يكن الخميني الابن المدلل في فرنسا وساضيف لك أيضا العراق ضربت إسرائيل انظر ما فعلوا بها أما إيران التي فقط تنبح ككلب الغرب الوفي فهي كل مرة يعطونها دورا جديدا شكرا لها لإنقاذ الغرب من الفتح الإسلامي فالغرب يعلم أن عقيدة إيران التي بناها الشاه عقيدة عنصرية تخدم الغرب ولو لم تكن لعبة الغرب أوقع لها ما وقع للعراق أما العدائ لإسرائيل فهو تبادل للادروار بين الحبيبن ارجوا ان تقرأ التاريخ والإسلام كي تعرف لعبة الأمم
41 - mohamed السبت 18 يوليوز 2015 - 06:38
ايران ليست نور او مصباح ولا حتى قدح او قنديل فمثلها كمثل شويمعة وسط ظلام دامس مستفحل مخيف متوحش مستغرق في الخرافة والاساطير لدى فهي افضل بكتير من محيطها رغم ما بها من خرافة لكن داك شر لابد منه ... لاللظلام نحتاج بصيص نور...كفى خرافة فان كان ولابد فخلطوا شوية علم و منطق و تنوير تم شوية خرافة. ...يحيى العقل و التنوير الى زوال هي الخرافة الملقنة تلقينا
42 - ابو حسان السبت 18 يوليوز 2015 - 06:48
السعودية لم تجمع التحالف العربي خوفا من الحوتيين او حبا في عيون هادي منصور والفاهم يفهم انها تريد اشراك اكبر عدد من الاطراف العبدة عن بؤرة التوتر حكام الخليج اخطر من اخطر الاخطار. على الوطن الاسلامي والعربي
43 - abdul السبت 18 يوليوز 2015 - 06:48
لماذا هاد الحقد الدفين على ايران لم تصنعوا ايها العرب الا الكلام لم تصنعو الا الكبسة واكبر ساعة واكبر بتزا واكبر ناطحات السحاب قل هو من عند انفسكم كل العقول العربية هاجرت نحو الغرب ليست حبا فيه ولاكن يوفرون لهم كل شيئ عكس بلدانهم التي تغلق الباب في وجوههم البلد الوحيد الذي كان يحاكي الغرب هوالعراق الذ ي كا ن له عقول وخبراء 5000عالم نووي تامر عليه الرب والله المستعان الله يرحمك يا صدام
44 - عزالدين من ألمانيا السبت 18 يوليوز 2015 - 06:52
الرد على كل من 2,3,5,6,7,8
الحمد لله العز كان داءىما للعرب سواء في الجاهلية او بعد الاسلام بالدريجة حنا ديما كنخليو داربو ايران، وآخر واحد خلا داربوهم هو صدام حسين بوحدو بلا تحالف وأول معركة خسراتهاالفرس ارجعو الى التاريخ يا عبدة زرداش

معركة ذي قار هي من اشهر المعارك التاريخيه على الاطلاق ومن اشهر هزائم الفرس ووهي لبني بكر من ربيعه بقيادة بني شيبان البكريين ضد الفرس وبعض قبائل العرب المواليه للفرس ومايؤسفني اليوم هو انه على رغم من كثرت المؤرخين الذين كتبو عنها والشعراء الذين تغنوا بها الا ان قبيلة عنزه بن اسد بن ربيعه سرقوها لهم مع انهم ابناء عمومتنا ونلتقي في الجد ربيعة بن نزار معهم ونسبتهم الدحه لمعركة ذي قار وقولهم بانهم دحو في ذلك اليوم مع ان الدحه رقصه جديده لا يتعدى عمرها 400 عام
جزء من قصيدة الأعشى -أعشى قيس- يصف يوم ذي قا
لما رأونا كشفـنا عن جماجمـنا,,, ليـعرفوا أننـا بكر فينصرفوا

وخيل بـكر فما تنـفك تطـحنهـم,,,,, حتى تولوا، وكاد اليوم ينـتـصف
لو أن كـل معـد كـان ـ شاركـنـا,,,,, في يوم ذي قار ما أخطاهم الشرف
45 - "وَيضرب الله الأمثال... السبت 18 يوليوز 2015 - 06:56
...لِلناس لعلهم يتذكرون".
الصراع العربي الإسرائيلي دام 67 سنة ولا يزال مستمرا،والصراع السني الشيعي عقائدي منذ 14 قرنا حولته ثورة الفقيه وما تلاها من حرب بين صدام والخميني إلى صراع دموي إنتهى بعد ثماني سنوات بالتعادل في الدمار و التشريد، لأن القوى الغربية بالتنسيق مع إسرائيل كانت تزود بالتساوي الطرفين بالسلاح إلى أن خارت قواهما.
الحرب الأهلية في لبنان دامت حوالي 15 سنة ( 1975-1990) أنهكت كل الطوائف ودمرت البلاد ومازالت جراحها لم تندمل رغم مرور 25 سنة.
وليس هناك ما يمنع إن تستمر الحرب في سوريا بين النظام وحزب الله من جهة وفصائل المعارضة من جهة أخرى سنوات عديدة وكذلك الأمر في العراق بين الشيعة و السنة وداعش وفي اليمن بين علي طالح ومعارضيه ، وفي مصر بين العسكر و الإخوان، وفي ليبيا بين الأطراف المتصارعة.
واضح أن موافقة إسرائيل الضمنية على الإتفاق ترمي إلى تمكين النظام الإيراني من الوسائل التي تشجعه على الإستمرار في جهالته وفي نفس الوقت دعم خصومه للدفاع عن أنفسهم لإستنزاف الطرفين.
ألم يكن بإمكان إيران الضغط على حلفائها لتجاوز الأزمات بالسياسة مثل ما حدث في تونس والمغرب؟.
46 - ولد حميدو السبت 18 يوليوز 2015 - 07:43
الغريب ان اسرائيل تحتج
فهل امريكا تقدم على عمل بدون موافقتها
و الدكاء في بعض الاحيان يصبح غباء
فشعوب العالم الثالث اصبحت واعية فلو اعاد التاريخ نفسه و دهب المحاربون الافارقة سينقلبون على اروبا و ينضمون لهتلر اما في الحرب العالمية فكانوا نية كما نقول
47 - reduan السبت 18 يوليوز 2015 - 08:13
لا تنخدعوا بالشيطان الأكبر..لتعلموا ان إيران كافحت سنين كثيرة لتحصل على القنبلة الذرية ليس لإبادة إسرائيل ولا أمريكا... لكنها كافحت سنين ليل نهار وحلمها هي ابادة المسلمين السنة اينما وجدو... يامسفقين ويامؤيدين اعلمو ان إيران لن ترحمكم
48 - الفرق السبت 18 يوليوز 2015 - 08:26
إيران دولة فارسية شيعية بالدرجة الأولى مع بعض السنة والبلوش والأكراد.
سنة 1979 أزال الشعب الإيراني إميراطورا إسمه الشاه شاهنشاه محمد رضا بهلوي ، كان يعتبر كل شعب إيران مجرد عبيد له.
طبعا إيران لم تمر نحو الديموقراطية وأكلت ثورتها شبابا ثوريا يساريا متنورا وأصبحت الولاية للفقيه.
السعودية دولة ملكية نضامها يعتمد أساسا على الشرعية التي يكرسها له فقهاء وشيوخ الوهابية ،فأضحت السعودي من أكثر الأنظمة تخلفا وتزمتا في المنطقة.
ثروة البترول التي تفوق فيها السعودية إيران لم يتم توظيفها على تكوين شعب راقي متعلم يمكنه الإعتماد على نفسه في حالة نضوب البترول ، بل بالعكس تم خلق شعب متواكل تنخره الوهابية والتخلف والتطرف ،
السعودية نفخت بقوة في الصراع المدهبي لأن ذلك يخدم نضام حكمها ويكرس بقاءه لكن هذه السياسة هي التي ستشعل الحريق في كامل المنطقة
49 - الصقر السبت 18 يوليوز 2015 - 08:49
لماذا هذا الحقد على السعودية اغلب التعليقات ضد السعودية ايران بس كلام وليس لديها فعل مع الدول وهي فقط تتعامل مع العصبات الارهابية المرتزقة (الشيعه العرب) السعوديين لديهم القوة العسكرية والاقتصادية والشجاعة العربية الاصيلة اتمنى من الاخوة المغاربة ولا اعمم على الجميع ان تكون لديكم النخوة العربية لنتفخر بكم
50 - edlah السبت 18 يوليوز 2015 - 09:21
على الاقل ايران احسنت لعبة لي اليد مع الاستكبار العالمي وصمدت في وجه الحصار والقطيعة صانعة ملحمة ساهم فيها الحكام والشعب وهاهي نالت على الاقل شرف المواجهة وعدم الرضوخ ام البكاؤون العرب لا يجيدون الا النحيب والانبطاح اين هي موارد الامة بامكانهم صنع اكثر من القنبلة النووية لكنهم تلهوا في اشعال حروب بينهم والتامر والخيانة بدل البكاء والعويل عليهم اخد العبرة من ايران والبحث عما ينفع الامة بدل الذهاب الى الحروب البينية التي دمرت الامة تدميرا شاملا علينا از نعترف باننا منبطحين متقاعسين اهل الخدلان والغدر
51 - mousalim السبت 18 يوليوز 2015 - 09:53
إيران تبتكر وتخترع وتتقدم والعرب لا زالوا يتعراكون على طول عود الارك الشرعي. استيقظوا من نومكم واعيدوا النظر في نمط تفكيركم قبل فوات الأوان يا أمة ضحكت من جهلها الامم. وعلى الجيوش الإلكترونية اللتي تساهم، عن وعي أو عن غير وعي، في تزوير الحقاءق أن تعي بخطورة ما تقوم به فالوقت لا يرحم.
52 - مواطن ساخط في اوطاننا السبت 18 يوليوز 2015 - 10:03
هنيئا لإيران على هذا الانجاز التاريخي.إنهم رجال حقا يقدسون العلم والعمل وليس كأشباه الرجال ...خذو العبرة ياحكومة الشفوي والله اداوي.وأتمنى من الحكومات الكرطونية والتي لا تقدس العلم أن تأخذ العبرة منهم في العلم والعمل وليس في الدين.
53 - الخياطي السبت 18 يوليوز 2015 - 10:04
ايران دولة مسلمة قبل اي شيء، و نريد لها الخير، اما الكلام عن انها خطر على المنطقة فهو كلام فارغ، اجتياح العراق، فتنة سوريا و اليمن،حصار غزة و انقلاب مصر الخ.. كان قبل الاتفاق النووي.
54 - الريفي السبت 18 يوليوز 2015 - 10:47
الاتفاق الغربي الفارسي المسمي(5+1 ) الروم =الفرس للقضاء علي الامام النووي في العالم الاسلامي
55 - jean paul السبت 18 يوليوز 2015 - 11:10
صدق مجمل العرب تغريدة آل سعود بان ايران يشكل خطرا للعرب وهذا كذب وبهتان.لان آل سعود ترتعد فرائسهم من ايران ومن فقدان حكمهم الجائر والتعسفي. ايران دولة عظيمة بشهادة القوى العظمى كفرنسا والولاية المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا والصين.مما جعل فرائس العرب الخليجيين ترتعد من ايران.
56 - krimou السبت 18 يوليوز 2015 - 11:26
هذه صفعة للعرب والسنة ورب ضارة نافعة وامريكا ليس لها اصدقاء ولا اعداء بل لها مصالح
الدول الاسلامية شيعة او سنة تحتاج الى شعوب حقيقية تنتفض ضد حكامها لفرض الديمقراطية وبناء دولة الحق والقانون فايران والسعودية بترسناتها دول متخلفة وتستعمل الدين للتحكم والسيطرة
في العالم الاسلامي كان الدين هو المشكل والعائق امام تطور هذه البلدان فالكل يتحدث باسم الدين يناصر باسم الدين ويقاتل باسم الدين ويدمر باسم الدين ويستقوي باسم الدين لكن في المعاملات لاوجود للدين فالمصلحة هي الاولى
الغرب فشل بالحصار مع ايران لان الحصار زاد ايران قوة لذلك لابد للغرب من تغيير استراتيجيتهم القديمة
الغرب الان يفكر في حرب شاملة بين السنة والشيعة ةالتي وقودها الدين فالاسلام هو السلاح النووي الخطير ستستعمله الدول الغربية لسحق المنطقة وتقزيمها ليخلو الجو مرة اخرى لاسؤائيل الحليف الاستراتيجي الابدي
دائما الخرائط تكون في صالح اسرائيل وال صهيون
57 - صقر الاطلس السبت 18 يوليوز 2015 - 11:39
الحمد لله حمدا كتيرا بالتكنلوجية التي حررتنا من افككم الدي كنتم تقترفونه على الجمهورية الاسلامية العضمى لقد سمحت لكم انفسكم المريضة بان تدرسوا ان للحضارة العربية اثر على الثورة الصناعية الاوربية الحقيقة ان الحضارة الفارسية هي التي انارة العالم باسره .ايران دولة عظمى على الدول العربية ان تنحني لها باجلال وتقم وتوفيها التبجيل وان تركب مع سفينة النجات سفينة نوح .
58 - الغماري السبت 18 يوليوز 2015 - 12:16
على المغرب أن يخرج من عباءة الخليج و يبحث عن اقتناص فرص استتمارية فى السوق الايرانية الواعدة كما تفعل الدول العاقلة مثل المانيا وفرنسا بدل اضاعة الوقت في التفاهات و الفتنة و الهوس الطائفى. فايران أثبتت أنها دولة قوية متطورة وعقلانية. من يزايد على ايران و يسب بعنصرية ويكفرويتوعد فليتفضل على فلسطين فثالث الحرمين مسرى النبى الاعظم عليه أفضا الصلاة والسلام محتل ومدنس كل يوم من الصهاينة.
59 - مسلم عاقل السبت 18 يوليوز 2015 - 12:24
سبحان رب العباد الذي قال " بسم الله الرحمن الرحيم....الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ.
يعلم رب العباد ان الاعراب قد يسلمون ولكن يبقون اشد الناس كفرا ونفاقا ولقيام الساعة .
من يقرا بعض التعليقات يعرف كم هو مقدار الحقد الذي يمكن ان يملا قلب انسان يقول انه مسلم حقد تزوير وكذب وتكفير وخسه وكل ما يمكن فعله لمجرد الانتقام بسبب العقلية البدوية وكلنا يتذكر تراثنا المريض من ثارات كليب في حرب البسوس ومع الأسف لم تتغير العقلية الاعرابية لحد الان بعد 1400 سنه .
حتى انهم صبو غضبهم على أمريكا وكانهم يريدون من أمريكا ان تقصف ايران بالقنابل النووية وكان أوباما وهابي سلفي ونسو ان أمريكا لو تصرفت هكذا لما أصبحت القوة العضمى الأولى بالعالم.
ايران وقعت اتفاقا بينها وبين الدول العضمى ودفعت اثمانا باهضة من اقتصادها وامنها مقابل ذلك والاتفاق هوحول مسالة إيرانية بحته,فما دخلكم انتم أيها البكاؤون؟
وما ذنب ايران ان كنتم تخافون وترتعبون منها؟
من هو الذي يهدد ويرعد ويزبد,ايران ام انتم أيها الاعراب؟
60 - محور المقاومة و الممانعة السبت 18 يوليوز 2015 - 12:39
قوة ايران هي قوة للعرب اذا قرؤوا المشهد السياسي وأدركوا ان موازين القوى بدأت تنقلب في العالم لصالح دول البريكس وخصوصا روسيا والصين وفي المنطقة لصلح ايران والمراهنة على امريكا وحلف الناتو هو رهان على الحصان الخاسر إيران لم تتنازل في هذا الاتفاق بل حافظة على خطوط الحمراء ومنها عدم الاعترف بالكيان الصهيوني واستمرار دعمها للمقاومة بل امريكا هي من أرغمت على توقيع الاتفاق رغم الضغوط الصهيونية و السعودية وهدا يعني ان ايران فرض نفسها بقوتها والعالم لا يحترم الا الأقوياء .
61 - Aziz السبت 18 يوليوز 2015 - 13:07
malgré l embargo et les sanctions de longue durée, l Iran à démontré que quand un peuple decede de prendre son destin entre ces mains aucune force au monde ne peut L arrêté, quand l Iran encourage ces enfants à acquérir des connaissances fondamentaux en maths et physique et chemie et surtout quand ils ont maîtriser le carburant solide que seuls des pays qu' on peut compter sur les doigts d un main l occident est convaincu que c est trop tard pour l arrêté la suite c était que de sauver la face et pendant ce temps les al saoud ont fait que détérioré l islam avec leurs fatawas pervers ,
C est le début de la fin de l espèce barbu la grande partie de la civilisation islamique viennent de la perse ce peuple mérite d être en avant et que l arabe le bédouins retourne dans ça tente et ça chamelle
62 - عربي من خريبكة السبت 18 يوليوز 2015 - 13:24
52 - mousalim
نتمنى منك ان تقدم لنا ولو شيء بسيط من ابتكار او اختراع قدمه البربريون ولو شيء بسيط وتخرصني

العرب قدمو ومازالو يقدمون ومنهم نحن عرب المغرب *المصيبة
كما نقول البخ وفاطر بالمرقة
اخترعتم لنا الاطباق الطائرة
63 - jalal السبت 18 يوليوز 2015 - 13:29
Bravo Nada, l'Iran wa ma adrak ma l'Iran , les vrai musulman, l'Arabie saoudite ont trahis l'islam. Et c'est la fin des wahabite , la ilaha illa llah Mohammed rassoul llah.
64 - العطار السبت 18 يوليوز 2015 - 13:35
يتخوف البعض من امتلاك ايران للسلاح النووي رغم ان الاتفاق الاخير الذي وقعته مع الدول الست الكبرى يمنعها منعا كليا من صنع هذا السلالح الفتاك و لو بطرق سرية جدا,لان المراقبة على منشآتها ستكون جد صارمة.هؤلاء المتخوفون اصابهم الرعب حيث سترفع العقوبات الاقتصادية على طهران التي كانت عائقا يصعب تجاوزه لبلوغ صف الدول المتقدمة.طهران لم تمتلك السلاح النووي بعد,اما اسرائيل التي ابانت على كرهها للعرب و المسلمين منذ اغتصابها ارض فليسطين تمتلك القنبلة النووية بطريقة سرية منذ عقود خلت ولا احد قال انها بفعلها هذا تهدد امن الدول المجاورة وغيرها.هذا ليس دفاعا على ايران و لكن لماذا السكوت على اسرائيل ومنع ايران من امتلاك الطاقة النووية ولو كانت سلمية حسب قول طهران.
65 - سني مالكي السبت 18 يوليوز 2015 - 13:42
50 - الصقر
اخي لن تجد مسلم مغربي يحقد على السعودية لأنها باختصار بلاد الحرمين الشريفين
فقط ستجد بعض المتشيعين وتحالفهم مع المتنصرين
فهمت الآن تحالف المتشيع مع المتنصر ضد اهل الاسلام لا تنخدع ببعض تعليقاتهم انهم كالسوس اينما دهبت تجدهم متحالفين كزواج المتعة عند الصفووين الشيعة
66 - عزالدين دكداك السبت 18 يوليوز 2015 - 14:03
ايران ثابرت وكافحت من اجل هذا اليوم.ماذا عن الدول العربية الغنية؟ ايران لوحدها فلخت في ما لم تفلح فيه الدول العربية مجتمعة.اء.ين المال العربي؟ اين العقول العربية؟ بسبب الاستبداد العربي ضيعنا كل شي
67 - aus Köln السبت 18 يوليوز 2015 - 14:21
سلامي لاشقائنا وأولاد عمومتنا الخليجيين من عربي مغربي من المهجر
استطاعت دولة عربية واحدة تمريغ انف ايران في التراب وهي العراق .و لن ننسى الاسد صدام حسين رحمه الله فما بالك بالخليج مجتمعا
ايران فرقعة وانها تجيد اللعب في فتن بالمنطقة وتستغل ذلك
السعودية والامارات وقطر والكويت عندهم سلاح اقوى من النووي الذي لن تملكه ايران بالتوقيع والرضوخ للغرب والانبطاح
السلاح النووي الذي تملكه السعودية والخليج هو ورقة النفط والغاز تستطيع تركيع العالم لو خفضت انتاج النفط سنجد الغرب وامريكا يقبلون ارجل السعودية
68 - york السبت 18 يوليوز 2015 - 14:41
زوبعة في فنجان.ايران تعلم جيدا انها لن تقدر على ضرب اخواننا في الخليج و الا ستكون قد فتحت عليها نار جهنم و ستدخل في حرب مع اكثر من مليار مسلم في العالم.و لن تجرؤعلى ضرب اسرائيل هي تعلم جيدا قوة التكنولوجيا الامريكية لدى إسرائيل و ترسانتها المهترئة.اذن كل هذادعاية و حرب نفسية سرعان ما ستخمد.
69 - مغربي محب لوطنه السبت 18 يوليوز 2015 - 14:59
بحكم عملي ولغرض السياحة في بعض الأحيان فقد من الله علي بأن سافرت الى ثلاثة أرباع دول العالم أو أكثر تقريبا وأقسم لكم بالله العلي والله شاهد على ما أقول. أن أكثر البشر المكروهين على كوكب الأرض هم السعوديين. فأن سألت عنهم في بلد عربي أو أوربي أو آسيوي أو أفريقي أو أمريكي فستسمع مفس الكلام عن نفس التصرفات.


صلاح بلدي الحبيب بالأبتعاد عنهم كالأبتعاد عن الأجرب درأ للعدوى. صلاح بلدي الحبيب بمحاربة الفكر الوهابي التكفيري وكل من يروج له فهو أساس كل إرهاب وتفجير ولنا في الكويت أقرب الناس لهم عبرة.

إحذروا إحذروا إحذروا.
70 - كارهة الضلال السبت 18 يوليوز 2015 - 15:05
قوة الفارسيين و الاتراك تكمن في كونهما وريثة حضارات ان ساهمتا كل في موقعها في الحضارة الانسانية ، وفي كلا البلدين
المواطن يستفيد من منظومة تعليمية تواكب العصر ( رغم الحصار
فألفارسيين يتمتعون بهوية مميزة وفخر يحس به كل مواطن ...)
عكس دول الخليج العربي ( التي تعتبر مزرعة للحكام و المواطنون
عبارة عن رعايا يقتاتون بفتاة يرمي بها الأحكام الأثرياء عليهم بتجريدهم من روح المواطنة " المسؤولة " فلا ضرائب ولا واجبات
يعني ان " مواطنيها " عبارة عن مستهلكين .. لا ينتجون شيء
يذكر ولا مساهمة لهم في الحضارة الانسانية .."
وقوة الفرس " داخل وجدان كل فارسي " شانه شان " الاتراك "

ولا عجب ان اعترف بهم المجتمع الدولي : كقوة يحسب لها حساب

اما اهالي " عرعستان " ففي صراعاتهم القبلية الماضية هم قابعون

فالتاريخ لا يرحم و له مزبلة لرمي كل ما هو خارجه

فأما نحن المغاربة : فعلينا الكد و العمل من اجل تكوين مواطنين
يعتزون بانتمائهم الحقيقي و هويتهم ، فلا حل لانا الا مواجهة الصعاب " ببراكماتية " و نلعب دورنا دون حياز ، و اول الامر ان
نعتمد على نفوسنا و نتحرر من ويلات " الشرق الأوسخ "

كارهة الضلال
71 - dima dz السبت 18 يوليوز 2015 - 15:14
لنرى ما هم فاعلون الان دويلات ما يسمى بالتحالف العربي التي استظعفت اليمن و فيهم من لازالت جزره مستعمرة من طرف ايران (الامارات) و فيهم من مازال شماله مستعمر من طرف اسبانيا (المغرب) و فيهم من كانت اخر حرب له غزوة احد (السعودية) و فيهم من ارضه مستباحة من طرف اسرائيل و له معاهدات و اتفاقيات (الاردن) وفيهم من سقط امام اسرائيل في ساعات (مصر) و فيهم من قمع شعبه لما انتفض على حكمه و يساعد في الخراب في اليمن (البحرين) و الغريب ان كل هذه الدول لها علاقات و مصالح مع اسرائيل.

Russie, chine, Corée du Nord iran, Syrie, Algérie vs usa, europe, Israël, pays du golf, maroc, Égypte n'est ce une seconde guerre froide qui se dessine **SAHA AIDKOM **
72 - الحــــــاج عبد الله السبت 18 يوليوز 2015 - 16:10
مقدمة لابد منها

العرب دائما يتصارعون سواءا في ما بينهم أو مع جيرانهم أو مع الأجانب، والصراع والقبلية والحروب من ثقافتهم المترسخة.
يصارعون إسرائيل مند 70 سنة دون أن يحققوا أي شيئ بل تجدرت دولة إسرائيل في منطقتهم وامتلكت مقومات القوة الأبدية ولن يستطيعوا إقلاعها مهما عظم شأنهم، ومع ذالك يستمرون في مصارعتها بالأدعية في المساجد وبالجولات الاستجمامية البحرية في اتجاه سواحلها (كا يمشيو يقلزو ليها ويرجعو) ويعتبرون ذالك بطولة وإنجاز عظيم.

المهم
وبما أن الأعراب أغبياء لا يمكن إقناعهم لا بالحروب التي انهزموا فيها مع إسرائيل ولا بتفوقها التكنولوجي العظيم الذي لن يدركوه ابدأ لطبيعة عقولهم.
تفتقت عبقرية الغرب وما أدرك ما الغرب واهتدت إلى حيلة بسيطة وهي نقل الصراع بين العرب وإسرائيل إلى صراع عربي ـ إيراني، وجعل إسرائيل صديقتهم وإيران عدوتهم.
وهذا ما نشاهده اليوم بالعين المجردة حيت ثم توجيه بوصلة ما يسمى ب"العلماء" الكهنوتيين لترسيخ فكرة أن إيران المجوسية الرافضية الصفوية ... هي العدو الأول والأخطر على السنة هي إيران وليست إسرائيل، ومن يريد أن يجاهد فليجاهد الروافض في سوريا وليس اليهود في فلسطين.
73 - Kamel السبت 18 يوليوز 2015 - 16:11
Qu on l accepté ou pas l Iran reste un exemple à suivre pour tous les pays musulmans.Merci l Iran d avoir monter mon degré de fierté en tant que musulman face à israel.
74 - kadour السبت 18 يوليوز 2015 - 16:56
merci habib (10 tu est le seul qui a parlé franchement
nos frères au yemen vivent sous les bombes de l'arabie saoudite et aucun pays arabe n'a levé le petit doigt honte aux arabes et en particulié au marocains
75 - مسلم عاقل السبت 18 يوليوز 2015 - 17:11
منذ حوالي 50 عاما ولحد الان لم نسمع من الاعراب سوى التهديد والوعيد وان خسرو كالعادة تتحول لغتهم الى الشكوى والمظلومية والنحيب والعويل. يخلقون لانفسهم ماثر وهمية وبطولات نسجها خيالهم المريض وعندما تنظر الى حالهم تراهم اكثر الشعوب جهلا وجبنا وضعفا ولا ترى قوتهم الا على المستضعفين والفقراء.
صدامكم الذي تتبجحون به وببطولاته, لم يجد مكان يختبئ به سوى حفرة قذرة بعد فراره من ساحة المعركة وهو القائد العام للقوات المسلحة, فهذا هو شجاعكم أيها الاعراب,فكيف الجبان اذن؟
ماذا حققتم بالأمس أيها الاعراب حتى تريدو تحقيقه اليوم؟
فشل جديد يضاف الى قائمة طويلة من الانتكاسات والهزائم
تكرهون ايران بسبب الغيره والله,لانها بصمودها وقوتها وتصميمها وتضحياتها ,عرتكم من ورقة التوت امام شعوبكم ونساؤكم,ورقة كانت تخبئ شيئا لم تريدو ان يراه الاخرون وهو.....انكم لستم برجال.
76 - العربي السرغيني السبت 18 يوليوز 2015 - 17:45
72 - الحــــــاج عبد الله
لو كان العرب اغبياء لما وصلو للاندلس وتجدرو في كل شمال افريقيا
والآن تكتب بلغتهم انقدتك من الامية والجهل لقرابة 5000 سنة تعيشون
بلى شيء يدكر تأكلون وتشربون فقط
المغرب الحديت بناه العرب من الادارسة والآن العليون
محمد الخامس والحسن التاني ومحمد السادس
الانترنت التي تترجل بها الآن والنعمة التي فيها بفضل حنكة ومثابرة بناء المغرب الحديت العصري العلويون
كل ونام حتى تقوم القيامة
77 - youssef السبت 18 يوليوز 2015 - 18:07
صدقوني العالم الاسلامي السني لن يعرف الهدنة.وستطاله أيادي الأكلة من جميع الجوانب.اقتربت النهاية و(هرمجدون ) على الأبواب فأحداث النهاية تتوالى كما وصفها لنا نبينا الكريم.لاكن كلكم تعلمون كيف ستنتهي الأمور وعلى من ستقلب الطاولة في الأخير.الله متمم دينه ولو كره الكافرون
78 - محمد مجاهدي ـ وجدة السبت 18 يوليوز 2015 - 18:10
إيران ذات العقيدة الشيعية المحافظة على تراث مجوسي ...خرجت إلى العالم كثورة عالمية قضت على أعتى نظام ديكتاتوري في المنطقة..نظام الشاه الراحل....لكن جيرانها العرب تآمروا عليها في مهد ظهورها و دفعوا بصدام حسين إلى قتالها و جهزوه بكل أنواع الأسلحة الأمريكية بمليارات الدولارات...فانهزمت إيران و مات الخميني تحت مرارة الهزيمة، لم تمر سنوات قليلة حتى كانت إيران قد تجاوزت صدمة الهزيمة ، و شمرت عن سواعدها لتصل إلى نهضة اقتصادية هائلة مبتعدة عن الهيمنة الغربية و متحالفة مع السوفييت ،و ليس هذا فحسب، بل عملت على انتشار مذهبها الشيعي خارج إيران و أنفقت ي ذلك أموالاً طائلةً .
فهي لا تشجع الإرهاب و لا تموله كما يفعل جيرانها العرب، بل تنشر مذهبها الشيعي بسلمية عجيبة ،وهذا ما جعل الغرب يختارها كقوة إقليمية يهابها العرب و لا تهاجم إسرائيل ..فضمن الغرب أمن إسرائيل و تزايد ولاء العرب لأمريكا لرعبهم من إيران نووية.
79 - ابن زاكورة السبت 18 يوليوز 2015 - 19:20
في كل اللحوال تبقى ايران دولة اسلامية تشهد ان لا الاه الا الله وان محمدا رسول الله،وان اختلفنا معها في بعض الفروع فهم مسلمون،وفي نظري لو ان الدول الاسلامية عرفت كيف تتعامل مع هذه الدولة لتجنبنا كثيرا من المشاكل،ولن يستغلها الغرب لزيادة اثارة الفتنة بين العالم الاسلامي،لان ما يجمعنا اكثر مما يفرقنا،،ولكن مع الاسف،فالتشدد من كل الطرفين السني والشيعي،جعل الاختلاف يتسع،فعلى سبيل المثل لا الحصر فبعض الشيعة يسبون الصحابة ويسبون ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها ،فليتحملوا اثم تبيعة ذالك،وان من السنيين من يسب الدين الاسلامي ويحارب تعاليم القران ويحل ماحرم الله ويحرم ما احل الله،اذا فلماذا نلوم الاريانيين،كان من المفروض التعامل مع ايران بطرق شتى حتى نقوي بها جانبنا ونمنع التطرف في الدين ويبقى العالم الاسلامي في مناعة وقوة،ولكن مع الاسف العكس هو الذي وقع،
80 - ابن الجزيرة السبت 18 يوليوز 2015 - 19:42
تعليق 72: نحن لا نعتدي على احد على مر التاريخ و لكن ان وصل الشر الى عندنا فلا و الله و للمعلومية اخر حرب خاضتها السعودية هي حرب تحرير الكويت و اقرأ و شاهد عن "معركة الخفجي"
تعليق 71: الحمد لله على نعمه و الشكر له على عظيم امتنانه علينا فنحن كما تقول لا نؤدي الضرائب و لا نحتاج لذلك ما دمنا في نعمة و لله الحمد و حقوقنا تأتينا كاملة من غير " ما ننوض الصداع" و لا ارى ما دخل هذا بالموضوع لكن هو والله الحقد يقطر من بين كلماتك للاسف... اما قولك ان الاتراك و الفرس ازدهروا لانهم اصلا اصحاب حضارة فهذا هو و الله " الضحك على الذقون" و شغل "تلبيس الطواقي" على قولة اخواننا المصريين ,, انظر الى اليونان اصحاب اعرق حضارة على مر التاريخ اين هم اليوم ؟؟ ام ان كرهك للعرب و المسلمين اعماك الى هذه الدرجة ؟؟؟ لا تلبس على الناس افكارك العنصرية فان كان التركي يعتز بتركيته و الايراني يعتز بفارسيته فانا اعتز باسلامي قبل جنسيتيلا غير فلا اؤمن بقومية و لا دخل لهذا في التقدم و ان شئت اتيتك بقائمة لا تنتهي من العلماء و الاطباء و المهندسين السعوديين الذين اعتلوا صدارة جامعات العالم في الشرق و الغرب

يتبع ,,,
81 - hosni السبت 18 يوليوز 2015 - 19:54
To this last comment75,there is no hint of reason since no argument has been presented in an objective way .To be detached in analysing the whole situation ,it would be better to talk about the economic game behind all this matter .One should not ignore the economic consequence of lifting sanctions on a country that has become needy as far as infrastructures and advanced technologies are concerned. Let’s not talk about an economically strangled USA which has a profound eagerness to sip another goblet of economic refraishments that seem to be by no coincidence as urgent and beneficial as the revival of ties with CUBA.We _the ordinary people _keep talking about religious frictions and differences while both Iran and USA are basically concerned about their economic interests. This is just an invitation to consider things more reasonably so as to avoid the pitfalls of sympathies or antipathies of all sides .USA plays the game and Iraniens know it well.That’s all my dear.
82 - ابن الجزيرة السبت 18 يوليوز 2015 - 20:06
من قرائتي لمجمل التعليقات اكتشفت كمية الحقد و الكراهية التي يحملها لنا لقطاء فرنسا المنبهرين بالدنيا و بعض المتاجرين في قضية "الامازيغ" الذين يكرهون الدين فقط لانه بلسان عربي
و اكتشفت ايضا ان لنا اخوة قلوبهم معنا مثلما قلوبنا معهم على الرغم من بعد الاوطان

خذ العفو و اؤمر بالعرف و اعرض عن الجاهلين
83 - Rayan السبت 18 يوليوز 2015 - 22:03
المغاربة لم يصلوا أصلا إلى مستوى حتى نقاش مثل هده الإتفاقات .. سيتبعون آل سعود في نزواتهم حتى ينالهم كره معظم دول العالم . علينا كمغاربة أن أنبارك للإيران الإتفاق المبرم لأنهم الوحيدون المزعجون لإسرائيل دون مزايدات فارغة . لقد انتصر العقل على الثروة والفساد و كل من يعيش في شمال أفريقيا ولديه والولاء لآل سعود فليعلم أن زيارة السعودية يتطلب من الحصول على تأشيرة .
84 - الفرس حقد اعمى الأحد 19 يوليوز 2015 - 03:49
لا يدافع على الفرس الا جاهل بحفلات المشانق للشباب الايراني و الخنوع التام للسيد الامريكي، او حاقد اعمى بصره السم الاسود على العفة و الطهر، لانه لن يجد ديانة تقبل بالتفسخ الاخلاقي الا ديانة ايران، التي يهمه ان يكون عندها النووي لتحمي اتباعها من محاربي التفسخ و المتعة.. فليس هناك على مرِّ التاريخ عقيدة تفرض الزنا، و ليس هناك ديانة تريد منك ان تسمح لبنتك او اختك ان تزني الاّ الديانة الفارسية التي صنعها الفرس لرد امجادهم و توظيفهم للعرب الشيعة لخدمة القومية الفارسية و في النهاية سيرمونهم عند نهاية مهمتهم... لان الفرس في اعماقهم يحتقرون العربي بل و غير الفارسي، فقط ينافقونهم للوصول لاهدافهم الخبيثة.
انا لا يشرفني ان ادافع على دولة يعتبر زنى الاخت و البنت جزء من عقيدتها... و لا يشرني ان اقبل منها اموال الدعم السري التي تسرقه من قوت الشعب الايراني الفقير ليكون لها موطئ قدم في بلاد الناس الاخرى، اما الاسلحة فهي صدقات مستوردة من كوريا الشمالية و بعض فتات معلومات من باكستان، لتجعل منها امريكا شيء حتى تسلب بها عقول الشباب.
اما جهاد النكاح فهو كذبة غسان بن جدو.
85 - hbibi hbibi الأحد 19 يوليوز 2015 - 10:53
salamou alaykoume, °°°° merci mon frere . karim de oujda
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

التعليقات مغلقة على هذا المقال