24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3107:0012:1815:0217:2618:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | البوقرعي: متابعة "شبيبة البيجيدي" انتكاس حقوقي

البوقرعي: متابعة "شبيبة البيجيدي" انتكاس حقوقي

البوقرعي: متابعة "شبيبة البيجيدي" انتكاس حقوقي

خرج الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، خالد البوقرعي، لانتقاد المتابعات التي تعرض لها عدد من أعضاء شبيبته هذا الأسبوع، بتهمة الإشادة بالإرهاب، إثر مقتل السفير الروسي بتركيا، مبعدا عنهم هذه التهمة.

وقال البوقرعي، في بلاغ نشرته صفحة شبيبة العدالة والتنمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن "القانون جاء لتقويم الاعوجاج وردع المخالفين، وليس للانتقام من الناس؛ وبالتالي فمتابعة أعضاء الشبيبة بمقتضيات قانون الإرهاب انتكاسة خطيرة في مجال الحقوق والحريات".

ووجه المسؤول الحزبي ذاته انتقادات لهذه المتابعات بالقول إنه "لا وجود لتناسب بين الخطأ وطريقة المعالجة، كما أن استعمال تهمة الإشادة بالإرهاب وإلصاقها بأعضاء الشبيبة فيه انتقائية، وإلا فمواقع التواصل الاجتماعي تعج بالكتابات غير المضبوطة، أصحابها ينتمون إلى مختلف الحساسيات السياسية ولم نر تحريكا للمتابعة في حقهم"، مستشهدا بـ"الإشادة بالأعمال الإرهابية في تركيا، وزيارة الكيان الصهيوني الإرهابي، وربط علاقات معه تشكل خطرا على أمن بلدنا"، على حد تعبيره.

وأضاف البوقرعي أن "شبيبة العدالة والتنمية لا تُسلم أبناءها، ولا تقبل أن تؤدي ضريبة نجاح مشروع العدالة والتنمية في المجتمع، كما لا تسمح بأن تقلم أظافرها"، وزاد: "ولا نسمح أن يكون الانتماء إليها هو ظرف من ظروف التشديد".

ودافع المتحدث ذاته عن شبيبة حزبه بالقول إنها "تنتمي إلى مدرسة فكرية وتربوية تؤطر الشباب على قيم الاعتدال والوسطية والتسامح، أثرت في سلوك عشرات الآلاف من الشباب المغربي، وحاربت كل مظاهر الغلو والتطرف المؤدية إلى تبني أطروحات الإرهاب"، وأضاف: "لذا لا يمكن لأي أحد كيفما كانت صفته ومرتبته أن يزايد علينا في هذا الموضوع؛ فهذه المدرسة أهل لكي تقدم الدروس في هذا الشأن".

"لو شعرنا بأن هناك من يتبنى فكرا إرهابيا بيننا لكنا أول المتصدين له، والحال والواقع أن شبابنا مؤمن بقيم التسامح والاعتدال والوسطية، رافض لكل أنواع الظلم والتسلط"، يقول البوقرعي، مضيفا أنه على يقين بأن أعضاء شبيبة حزبه المتابعين "بعيدون عن الفكر المتطرف اقتناعا وإشادة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - رشيد العلوي الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:20
البيجدي و الشبببة ديالو متورطين في اعمال لا يوافق عليها القانون و يحرضون على العنف. ما اثاره التعليق حول مقتل السفير الروسي مرفوض. و يجب ان يحاكموا
2 - تاكنيت الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:20
دار علاش، ليدار الذنب استاهل العقوبة، الأمر تجاوز الحدود
3 - aguerd الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:21
متابعات في محلها، ويجب أن يكون عبرة للآخرين
4 - عبد الرحمن الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:21
شبيبة البيجيدي متورطة و يجب ان تحاسب الفرسان اصبحوا خرفان
5 - yassine yassine الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:21
القانون واضح لا يجب التساهل مع الفكر المتطرف. الذي يروج له البيجيدي فلقد ظهرت علاقة فرسان الاصلاح بهم
6 - اكرض الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:22
متابعات في محلها ويجب أن يكون عبرة للآخرين
7 - عبد مالك الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:23
متابعة شبيبة البيجدي ، هو عين العقل يجب محاربة كل مصادر الفكر المتطرف
8 - محمد الشلح الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:26
كتائب البيجيدي زادو فيه ولابد ان يعمل القانون في حقهم وهذا ما وقع بالفعل .
9 - Rami الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:28
إن كان كل مايقوله السيد البوقرعي صحيح لماذا هؤلاء المتهمين من أعضاء شبيبة العدالة و التنمية يشيدون بمقتل السفير الروسي السيد البوقرعي يجب ان يعلم أن ايت إشادة ب عمل إرهابي فهو جريمة يعاقب عليها القانون
10 - عبدالرحمان السوسي الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:29
يشيدون و تعلو اصواتهم يالتشهير باعمال جرمية و ارهابية و يقيسون محاسبتهم بابعاد حقوقية
ماكاتحشموش
11 - معقب الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 14:47
التطرف ثابت في مواقفهم من شتى القضايا والرأي الواحد هو السائد في ادبياتهم وسياستهم بل وحتى فيما يخص الموقف من خصومههم الاديولوجيين العلمانيين بل ومن النظام نفسه فهم يستعملون كل الوسائل الممكنة وحتي الدنيئة لاستئصالهم واتهامهم بالالحاد . اعتدلوا في موقفكم من خصومكم واحترموا من يختلفون معكم ولا تتخذوا الديموقراطية وسيلة للتحكم الذي تصفون به خصومكم وتستبدوا بافكاركم .لا تنوبوا عن الله ولا تكونوا اوصياء على الدين .الدين لله اما السلطة في شان دنيوي . ملحوظة :انا متيقن بان التعليق لن يروقكم وسيكون سلبيا ب400 او اكثر وهو عدد فرسان الاصلاح التي تشتغل هنا.
12 - adil الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 15:39
في حقيقة هناك أناس لا تعرف ماذا يريدون مرة مع حرية التعبير مر ة ضدها خصوصا اذا تعلق الامر ب ال pjd, الله يهدي ما خلق
13 - hammmouda الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 16:01
اظن بانه وقع نوع من السيبة في شبكة الانترنت الكل يسب ويشتم ويتحرش ويبتز بدون رادع.... ان الاوان لاعتقال كل من سولت له نفسه الاجرام خلف شاشة الحاسوب.... من علق في الشبكة فليقل خيرا اوليصمت.. ليعلق تعليقا بناء وكفى من اشعال نار الفتنة...
14 - محمد الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 16:03
المنتسبون لحزب العدالة و التنمية أو المتعاطفون معه يفاخرون على الآخرين كما لو أن المغرب ارتقى إلى مصاف الدول المتقدمة إبان تدبيرهم للشأن العمومي ، و الواقع أن البلاد لم تعرف لا عدالة ولا تنمية وشأن هذه الحكومة شأن سابقاتها . نحن نتذيل التصنيف الدولي في كافة المجالات . الغيورون عن الوطن موجودون في كل الأحزاب و خارجها أيضا ولكن المهرولين نحو المناصب كثر . ولنكن موضوعيين ، ماذا نستحضر في الانتخابات :الجاه او القرابة او المصلحة...إذن كلنا مسؤؤلون عن واقعنا .
15 - طبيب جراح الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 16:08
كيفاش إنتكاسة حقوقية ؟؟
وااااااااااجب متابعة كل المجرمين، و كل من يشجع على الإجرام
أين كنتم يا منافقين حين تابع رميدكم القاضي العادل محمد الهيني الذي رفض الحكم بالتيليفون؟؟؟
أين كنتم حين كان الأساتذة يداسون و تكسر عظامهم ؟؟؟
إذا كان باقي الأحزاب رمزا للفساد ،فأنتم رمز الخيانة و النفاق و التغطية و التشريع ليبقى الفساد في هذا البلد.
أتمنى أن يرمى بكم جميعا في السجون كما يحدث في مصر.
16 - متابع الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 16:36
العدالة والتنمية مرجعيتهم حسن البنا وسيد قطب أصل التكفير في هد العصر أي واحد يحمل هدا الفكر فهو قنبلة موقوتة الكدب والخداع دينهم هم من يصنع الإرهاب فالعالم الإخوان المسلمون
17 - مفتاح الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 17:35
لا فرق الان بين المغرب ومصر . والمغرب لا يشكل استثناءا ديمقراطيا بقدر ماهو استثتاء فعلا في الاعتقالات التعسفية .
18 - نورالدين الغاضب الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 19:09
عن أي نجاح لتجربة حزب العدالة والتنمية في المجتمع المغربي تتكلم يا عزيزي !!
انت تعلم أن 23 بالمائة فقط هم من صوتوا خلال التشريعيات الأخيرة...يعني أن الذين كانوا مع حزبك هم أقلة مقارنة مع باقي مكونات المجتمع خصوصا الذين لم يعودوا يثقون برجال السياسة و لم يصوتوا بالأساس...
كلام من إنسان في حالة إنكار تام للواقع بل و الافظع انه يؤمن بنجاح مشروعه الاقصائي و المتعالي...كحال باقي نشطاء هذا الحزب الظلامي
19 - inconnu الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 21:18
قالوا زمان "اماراة الدار على باب الدار" . اذا كان امينكم العام قدوة فالشباب اتخدوه قدوة فصاروا لا يضربون حسابا للكلمة حتى تجاوزوا المسموح به فنالوا ما نالوا .........
20 - مواطن مغربي الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 22:33
التشييد بالعمليات الإرهابية لا يمكن بالطبع ان تدخل في حرية التعببر وفي اعرق الديمقراطيات في العالم لا يتقبلون من مواطنيهم من يدافع عن الاٍرهاب، ادن من غير المنطق ان يدافع الانسان عن المجرمين والارهابيين ويريد ان يتمتع بحقوق الانسان.
21 - aboubader الأربعاء 28 دجنبر 2016 - 23:08
مساء الخير على الجميع الى الاخوة (حمودة ومفتاح والطبيب الجراح المحترم) اولا انا ليست متحزبا قصد الاخبار اما عن شبيبة العدالة والتنمية فالقول الماتور "انصر اخاك ولو كان ظالما " قد يكون استعمل فب غير محله لان المسالة جريمة قتل انسان دون سبب مشروع اي بدون حق ،وفي شرعنا وشريعتنا لايجوز الا الترحم عن امواتنا اما عن تعقيب الاخ الجراح والطبيب فالمغرب ليس كما تظن اذ قارنته بمصر وهذا رايك ويحترم لكن ارجوك اخي غير زاوية نظرك لكي ترى المغرب الحقيقي الذي اخذ على عاتقه تقديم المساعدات بدون ملل ولا كلل الى جميع منهم في حاجةلها المغرب المتصدر والمقدام برجاله وملكه الذى اخذ على كاهلك مستقبل قارة باكملها وليست مصر التي تقارن المغرب بها لاشعبا ولا قيادة مع احترامي الى جميع المغاربة الغيوريين على وطنهم كل من موقعه .
22 - مواطن الخميس 29 دجنبر 2016 - 10:40
انتم لا عدالة ولا تنمية انطر ما فعل حزبكم وكاتبه بلامازيغية والامازيغ
فعجبا لامازيغ هدا الحزب الاسلاملوي العروبي
23 - المعقول الخميس 29 دجنبر 2016 - 14:05
شبيبة البيديجي وشبيحته تنقصهم الضوابط الفكرية والأخلاقية والسلوكية. يتمادون ويتطاولون على كل من يخالفهم الرؤى.فبالغوا كما بالغ أمينهم العام فزاغ الجميع عن الصواب و غاب تحكيم العقل لديهم فخلطوا ما بين الجرأة والتسيب. والآن يشتكون .....
24 - محب الوطن الجمعة 30 دجنبر 2016 - 10:59
حلال عليهم حرام على غيرهم ، هذه قاعدة عند النذالة والتعمية. قال المناضل الفذ والزعيم الكبير البوقرعي ان حزبهم مدرسة فكرية وتربوية.بلا حشمة.بالله عليك كم من مفكر تخرج من هذه الجامعة؟ هل بينكم من هو مفكر ؟ سبحان الله . فهل المغربي الذي له فكر يتبعكم ؟ حاشا لله.تم زاد المفكر العظيم ، وتربوية ، على ماذا تربى اتباعكم غير النفاق والنميمة والكراهية ،كل المبيقات متفشية بينكم.تكرهون وتحقدون وتسخرون من كل من خالفكم الرأي والفكر. تكرهون رجال السلطة على اختلاف انواعهم ورتبهم ودرجاتهم.بطلكم زعيمكم. تحبون الجماعة وتكرهون الوطن . لقد تساقطت اوراق التوت التي تعودتم على ستر عوراتكم بها.لم تظهروا لا حشمة ولا خجل رغم هفواتكم القاتلة والمتمثلة في ممارسة الجنس فيما بينكم.تنادون بمحاربة الرذائل وهي متفشية بينكم. نصائحكم لم يعد يعمل بها العاقلون من المغاربة .اللهم ممن هو مصاب بالخرف العقلي او امي هو الذي يتبعها ،او يثق فيها. تعملون وتنسون ان الزمن كشاف ، وتلك مصيبتكم.
25 - moghrabim الأحد 01 يناير 2017 - 22:43
كل من يشيد بالعمليات الارهابية ، وكل من يدافع على من يشيد بالعمليات الارهابية ، حتما هو ارهابي . ما اقدمت عايه العدالة المغربية يدخل ضمن العمليات الاستباقية لمحاربة الارهاب
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.