24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3107:0012:1815:0217:2618:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | نشطاء يرصدون الفوارق بين "المصارف الإسلامية" والبنوك التقليدية

نشطاء يرصدون الفوارق بين "المصارف الإسلامية" والبنوك التقليدية

نشطاء يرصدون الفوارق بين "المصارف الإسلامية" والبنوك التقليدية

بمجرد إعلان بنك المغرب عن لائحة المصارف المرخص لها بتقديم منتجات تراعي مبادئ الشريعة الإسلامية في المغرب، سادَ نقاش واسع بين النشطاء المغاربة في "فيسبوك"؛ حيث طرح عدد منهم أسئلة تنمُّ عن أنّ البنوك التشاركية الحاصلة على التراخيص مدعُوّة إلى القيام بحملة تواصلية واسعة للتعريف بمُنتجاتها، والفرْق بينها وبين منتجات الأبناك التقليدية.

وفيما طرحَ عدد من "الفيسبوكيين" أسئلة حوْل الفروق الكامنة في معاملات الأبناك التشاركية والأبناك التقليدية، علّهم يظفرون بأجوبة مقنعة، انبرى آخرون إلى تقديم إجابات، وانقسموا إلى فريقيْن؛ فريق يرى أنّ الأبناك التشاركية تراعي، فعلا، ما تنصّ عليه الشريعة الإسلامية في المعاملات المالية، وفريق يرى ألاّ فرْق بينها وبين الأبناك التقليدية.

كتب أحد "الفيسبوكيين" حاسما موقفه: "باش نفهمو مزيان الفرق بين البنك الربوي والإسلامي -التشاركي؛ إذا اشتريت حقيبة بـ 1000 درهم وبعتها بأكثر من ذلك فالفرق بين المبلغين ربح (البنك الإسلامي). إذا اقرضتك مالا قدره 1000 درهم وأرجعته بأكثر منه فالفرق رِبا (البنك الربوي)".

وأضاف: "قد يكون للفرق في الحالتين نفس القيمة المادية ولكنهما يختلفان في "القيمة" الشرعية؛ الأول حلال والثاني حرام"، مستدلّا بالآية ﴿وأحلَّ الله البيع وحرَّم الربا﴾. وردّ "فيسبوكي" آخر على هذا الرأي بالقول: "إذا كان البنك الربوي يزيد 10% على المنتوج، فالبنك الإسلامي يقول لك: إن شاء الله الزيادة 10% على المنتج"، معتبرا أنّ الفارق بينهما هو "إن شاء الله"، في إشارة إلى استغلال الدين لتحليل الفائدة الربوية.

في السياق نفسه تساءلت خديجة: "متى كان للبنوك دين؟!!"؛ موضحة أنّ البنوك "هي مؤسسات مالية غرضُها الربح بالأساس؛ لديها مصاريف وموظفون ينتظرون هم كذلك علاواتهم آخر السنة، غير أن البنوك الاسلامية تغلبت على غيرها بالنصب والاحتيال والتدليس".

وأوضحت موقفها بالقول: "ما يسمونه نظام المرابحة، ما هو إلا حساب لفوائد أعلى من التي يمكن أن يمنحك إياها أي بنك عادي، مع فارق أنك تؤدي تلك الفوائد لديهم على المبلغ المقترض بأكمله، طيلة مدة السداد، والمقترض يبدأ بدفع الفوائد أولا، حتى إذا أراد التراجع يوما فهو الخاسر، لأنه دفع الفوائد ونسبة صغيرة جدا من المال المقترض، بينما لدى البنك العادي نسبة الفائدة تتقلص مع تقلص مبلغ الدين!!".

رأي خديجة أيده يوسف سعود، الذي يرى "أنَّ البنوك التشاركية نموذج اقتصادي فقط، اختارت تسويق منتجاتها بطريقة مختلفة"، وأشار ضمْن تدوينة دبجها في هذا الموضوع إلى وجود اختلاف حتى بين هذه البنوك نفسها؛ "ذلك أنَّ "النسخة المغربية" التي يؤطرها قانون مؤسسات الائتمان، لا علاقة لها بالنموذج الخليجي الذي يتصوره الكثيرون؛ فهناك "خصوصية" مغربية حتى في طبيعة الخدمات".

وأردف يوسف: "لا يجب إعطاء هذه المؤسسات (البنوك التشاركية) أكثر من بُعدها الاقتصادي، حتى لا يخرج علينا يوما من يقول: مَن تعامل مع غيرها فهو آثم، ويجدون لذلك فتاوى على المقاس"، مضيفا: "البنوك التشاركية، مؤسسات تجارية، وليست مؤسسات خيرية، لها مسؤولية اجتماعية كما باقي مؤسسات العالم، ولها زبناء كثر، وتحقق رقم معاملات كبير يصل إلى تريليونات الدولار...".

معلّقون آخرون تعاملوا مع "حيرة" الفرق بين البنوك التشاركية والتقليدية، وكذا الشراكة القائمة بينها في نسختها المغربية، بكثير من السخرية. وكتب المحجوب ساخرا: "بغيتو نشرح ليكم زفاف الأبناك الإسلامية كمثل رجل متزوج بنصرانية شقراء تسر الناظرين، فأبى بعد إلحاح من أمه وأبيه وإخوته (الشعب)، تحليل انتمائه الاسلامي بالزواج بأُخت/ضرّة محجّبة".

في المقابل، أبْدى "فيسبوكيون" آخرون قناعتهم بأنَّ معاملات البنوك التشاركية تحترم ما تنصّ عليه الشريعة الإسلامية. وكتب حسن، في ردٍّ على القائلين بأنَّ البنوك التشاركية تُلبس معاملاتها لبوسا دينيا بينما لا تختلف في الجوهر عن معاملات البنوك العادية، "الفرق هو أنَّ البنك التقليدي يبيع لك المال، والبنك الإسلامي يبيع لك السلعة، وهذا هو الفرق بين الربا والبيع، وقد حكى الله عن قوم لهم نفس الرأي قالوا إنما البيع مثل الربا، فقال تعالى وأحل الله البيع وحرم الربا".

وكان بنك المغرب قد أعلن، قبل يومين، لائحة أربعة أبناك مغربية لتقديم منتجات بديلة، بشراكة مع مصارف خليجية، وهي البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، بشراكة مع المجموعة السعودية البحرينية دلة البركة، والقرض العقاري والسياحي، بشراكة مع بنك قطر الدولي الإسلامي، والقرض الفلاحي، بشراكة مع المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، والبنك الشعبي المركزي بشراكة مع مجموعة "غايدنس" السعودية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (89)

1 - Najm الخميس 05 يناير 2017 - 18:14
الابناك في المغرب سواء الاسلامية او لا تجني اموالا طائلة على حساب الفقير، لم ارى في حياتي قرض بنسبة 7 الى 10% ، في اروبا لا تتعدى نسبة الفائدة 3% الابناك في المغرب تساهم في تفقير الفقير و اغناء الغني
2 - Moha الخميس 05 يناير 2017 - 18:16
البنك التقليدي يبيع لك المال، والبنك الإسلامي يبيع لك السلعة، وهذا هو الفرق بين الربا والبيع، سيقول البعض و ما الفرق؟؟؟ بالنسبة لي الفرق هو أنني أطعت الله ولم أعلن عليه الحرب. كل شخص يختار ما يناسبه. ولغير المقتنعين هناك أبناك عادية يمقنهم التعامل معها. لم كل هاذا الهرج و المرج؟؟؟؟؟
3 - A AMSTERDAM الخميس 05 يناير 2017 - 18:24
انا راني ما فهم والو ! واش السلف عند البنك الاسلامي فيه شروط اوالزيادة في المبلغ لي تسلفتيه ولى لا? وشكرا
4 - موظف الخميس 05 يناير 2017 - 18:27
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
5 - Adil الخميس 05 يناير 2017 - 18:29
لا حيلة مع الله.ليس في البنوك الاسلامية الا الاسم.والله اعلم...
6 - latifa الخميس 05 يناير 2017 - 18:31
la difference entre les banques participatives (islamiques) et banques classiques c est que dans le cas des BI les gains et les pertes sont partages entre le beneficiaire et la banque dans le cas des BC le beneficiaire contracte un emprunt aupres de sa banque et en cas de d echec de son projet il supporte seul les pertes c est pour cette raison que les produits islamiques sont plus chers "le halal ca se paye"
7 - جامعي الخميس 05 يناير 2017 - 18:33
هذه ليست أبناك إسلامية، و إنما أبناك تشاركية...يعني تشارك البنك الإسلامي مع التقليدي
( الربوي)...صراحة أنا أول مرة أسمع بهذا الخليط العجيب...
في مجموعة من دول العالم حتى الأروبية منها، توجد أبناك إسلامية مستقلة بأصولها و أموالها...السؤال المطروح : لماذا لم يسمح بوجود بنك إسلامي مستقل دون تشارك؟؟؟
8 - yassine الخميس 05 يناير 2017 - 18:36
زبناء البنوك التشاركية سييتفيدون فقط من قروض السكن، مكتعطيكش الفلوس فجيبك نيشان، هادشي غادي يكون أكبر عائق أمام الزبناء المحتملين ديالها
9 - رياض الخميس 05 يناير 2017 - 18:36
ليس هناك فرق بين البنوك العادية والبنوك (الاسلامية)، الابناك تتعامل بمنطق الفائدة، والبنك (الاسلامي)، بمنطق الربح على المعروض العيني، ولكن خلف النظام المعلوماتي، قيمة الفائدة البنكية هي المحدد لقيمة الربح، بالنسبة للمستهلك المغربي ليس هناك فرق، ما سيؤديه للبنك هو نفسه ما يؤديه للبنك الاسلامي، الفرق هو الصيغة او الستار الديني، لان الاصل هو ان البنك الاسلامي مؤسسة مصرفية وليست جمعية خيرية، وقانا الله واياكم من المخدرات الدينية.
10 - atlas eagle الخميس 05 يناير 2017 - 18:37
لا زالت عقليتنا غير مؤهلة لفهم هذا المنتوج الجديد . وستعرفونه كثيرا وستندمون كثيرا ، لان الفرق في التسمية فقط ( ليفهم الجميع الفابور ماكاينش والسانتيم مايفلت ..... )
11 - بوحتى الخميس 05 يناير 2017 - 18:40
أحل الله البيع وحرم الربا يعني البيع حلال و الربا حرام فالابناك التشاركية أو الاسلامية تحايلت على الشريعة ونتجت هذا العرض الذي لا يختلف عن الابناك التقليدية في المضمون و باسم الحلال يتم ذر الرماد في العيون واستغلال الناس.
12 - MajoJ الخميس 05 يناير 2017 - 18:40
البنوك التشاركية والبنوك التقليدية وجهين لعملة واحدة
فما الفرق ان ابيع المال او ابيع السلعة ؟
في نظري ان التعامل معها كابناك تسعى الى الربح فقط كمن يقول باسم الله على ما حرم الله اسم الله قبل شرب الخمر
13 - مغربي مغترب الخميس 05 يناير 2017 - 18:44
لو أن رجلاً ما إلتقى مع إمرأة ما ثم أقاما علاقة غير شرعية، فهذا حرامٌ شرعاً لأنه لم يستكمل شروط الزواج الشرعي. الآن، لو أن نفس الشخص إلتقى بنفس المرأة، لكن هذه المرة إستكمل الشروط الشرعية قبل المعاشرة الجنسية، عندئذ تصبح هذه العلاقة شرعية. نفس الأشخاص في حالتين مختلفتين، لكن إحداهما حلال و الأخرى حرام بسب (ضوابط شرعية).
نفس الشيء بالنسبة لشراء منزل من بنك ربوي أو تشاركي. المنزل يبقى هو هو، و المبلغ الإجمالي المقسّط يبقى هو هو ( إعملوا عملية حسابية بسيطة و ستجدون أن ما ستدفعون في الإجمالي هو هو) لكن طريقة الشراء إحداهما حلال و الاخرى حرام ...
14 - سلوى الخميس 05 يناير 2017 - 18:45
البنوك الإسلامية الحقيقية لا تتشارك مع بنوك رأس مالها من الربى حتى الصدقة في سبيل الله أوصى الإسلام بأن يكون مصدرها حلال والله أعلم
15 - حمادي الخميس 05 يناير 2017 - 18:45
ستكون الابناك على شاكلة الحكومات الاسلامية , في البداية سينجر اليها المواطنون و بعدها سيعوون حجم الخيبات . و قرار ادخال هؤلاء قرار خاطئ و سيبين التاريخ هذا الامر , و لحسن الحظ ان الفئا ت التي تتعامل مع الابناك على قدر من الوعي و لكن تعتمد هذه الابناك على بائعي خودنجال
16 - محمد من بني ملال الخميس 05 يناير 2017 - 18:48
يظهر لي ان جل المواطنين يجهلون الاقتصاد
الاسلامي ومنها البنوك الا سلامية فما عليهم الا باامطالعة والبحث قبل الادلاء براي غير صائب.
17 - the matrix الخميس 05 يناير 2017 - 18:48
البنك الربوي: الفائدة 2%...
البنك الاسلامي: الفائدة 10% بإذن الله..
إنها التجارة بالدين وإستغلال المغفلين...
18 - مراد الخميس 05 يناير 2017 - 18:51
اضن ان لكل اختصاص. الناس ديالو .او لي عندو شي لبس. يسول اهل العلم او بلا ميفتي بدون معرفه
19 - محمود الخميس 05 يناير 2017 - 18:53
مما فهمته من الابناك المسمات الاسلامية كمن يقول ان زيدا حصل على الدرجة الاولى بعد قيس ويمكنه القول ايضا ان قيسا حصل على الدرجة الثانية بعد زيد ،التلاعب بالالفاظ و التسميات ،الكفر ملة واحدة الحل هو تخفيض الفائدة كباقي الدول التي تراعي الحقوق المادية لمواطنيها وتقمع الاستغلال المتوحش الابناك و شركات للقروض
20 - Ahmed الخميس 05 يناير 2017 - 18:54
الان فهمت مثل فاكهة العنب فلك أن تعصرها وتشربها أو تعصرها وتخمرها جزئيات بسيطة تجعلك تقف بين الحلال والحرام.
21 - أحمد الخميس 05 يناير 2017 - 18:55
مادام العلمانيون مقروصين فثمة إسلام
22 - عبد الودود الخميس 05 يناير 2017 - 18:56
أجيبوني فقط عن هذا السؤال : إن كانت البنوك الإسلامية مثلها مثل البنوك التقليدية، فلماذا منعوها كل هذه المدة من مزاولة نشاطها بالمغرب؟!! و عندما سمحوا لها بذالك فعلوه تحت شراكات مع البنوك التقليدية الموجودة...!!! الجواب واضح...
دعوها تشتغل ذون عراقيل و الحكم للمسهلك في الأخير
23 - خالد الخميس 05 يناير 2017 - 18:56
من لم بقتنع بالابناك الاسلامية فما عليه سوى ابقاء معاملاته مع البنوك الربوية وكفى الله المومنين القتال. لماذا هذا الجدال العقيم.
24 - norane الخميس 05 يناير 2017 - 18:58
الشراكة مع بنوك أصلا اموالها ربوية و تريد الاستثمار فيما أصله حرام ليكون حرام بالنسبة لي رغم جهلي البنوك متشابهة او فليشرح لي احدكم الفقرة الاخيرة من المقال
25 - wood الخميس 05 يناير 2017 - 19:02
البيع شيء و الربا شيء اخر .اما هذه الابناك التشاركية فهي ربوية بامتياز و لا يمكنها ادعاء انها تقوم بالبيع . فيجب ان تتوفر على محل للبيع و سلعة معروضة للبيع اشترتها و دفعت ثمنها مسبقا . اما هي فلا تملك اية سلعة سوى المال و تتوسط بين البائع و الزبون حيث تشتري السلعة تكون لها رهنا او ضمانة اخرى و الزبون يؤدي ثمنها بزيادة .(فين هي وذنيك؟ هاهي)
26 - annas الخميس 05 يناير 2017 - 19:02
كل سلف يجلب نفع فهو ربا.الأبناك الإسلامية مثلها مثل الأبناك التقليدية بل أكثرجشعا
27 - brahim casa الخميس 05 يناير 2017 - 19:03
انا لم افقه شيئا مما تقولون والله المستعان .....
28 - ابوزياد الخميس 05 يناير 2017 - 19:04
لو فهم الناس جيدا الايةالكريمة احل الله البيع وحرم الربا بمعنى ان الربا نقيض البيع والشراء فكلما كانت العلاقة علاقة فيها بيع فهي حلال وكلما كانتالعلاقة هي خالية من البيع فهي ربا اي قرضالمال مباشرة دون اثر للبيع وبالتالي فر با الفضل الذي يربحه البنك التقليدي بسبب بيع العقار حلال لا اثر فيه الربا الحرام تماما كما لو اشتريت ثلاجة بالتقسيط
29 - عزيز الخميس 05 يناير 2017 - 19:06
اسمها مصارف تشاركية او ربحية,دعو الاسلام بعيدا عن همومكم المالية والدنيوية.غدا سنسمع "الشركة الاسلامية" و"المتجر الاسلامي" ووووو كفى
30 - محمد واحي الخميس 05 يناير 2017 - 19:07
التشاركية مع الابناك المحلية تعني اشياء متعددة.
نتمنى ان تقوم هته الابناك بحملات على الاقل على مستوى المدن التي ستتواجد بها توعوية حتى يعلم الزبون ان هناك حقيقة بنوك اسلامية.
31 - مصطفى الخميس 05 يناير 2017 - 19:10
الفرق بين التمويل الإسلامي أو البنوك التشاركية العملية لا تتم مباشرة أي عندما تقدم طلب الحصول على تمويل فالبنك ممكن يبيع لك من رصيده من الذهب ثم يشتريه منك مرة أخرى أو يمول لك شراء أسهم ثم تبيعها للحصول على التمويل,من هنا يستخلص أنه حسابيا الكلفة الإجمالية عند البنوك الإسلامية أعلى من التقليدية الفرق ألآول لا توجد فيه معاملة بالمال مباشرة عكس الثاني.
و يشبه إاى حد كبير اللحم الحلال أغلى من لحم...والمسلمون يلجؤون الى اللحم الحلال رغم كلفته أما لحم...فلا يدري أي مخلوق على البسيطة لماذا حرمه الله.
والله أعلم
32 - الظاهري الخميس 05 يناير 2017 - 19:14
في انتظار الابناك الشبه اسلامية.ان الابناك التقليدية قتالة
33 - مواطن2 الخميس 05 يناير 2017 - 19:17
اذا كانت البنوك الاسلامية تحتاج الى مقرات وتجهيزات وموظفين برواتب قد تكون عالية ومعدات حديثة وتكنولوجيا متطورة فلا يمكن باي حال من الاحوال ان تكون افضل من باقي البنوك ...وحسب ما قيل ربما ستكون تكلفتها اكثر بحجة انها في بداية انطلاقتها....يضاف الى ذلك ان قروضها ليست نقدا مع العلم ان جل القروض هي استهلاكية.....بمعنى ان قروضها خاصة لاقتناء عقار فقط.....وقريبا سينكشف كل شيء عن تلك البنوك التي نتمنى ان توفق في مهامها.
34 - About majd الخميس 05 يناير 2017 - 19:17
Nous voulons des banques islamiques qui financent les projets d investissent avec des coûts moindres et répandre le bien être de la société si non à quoi ça sert la religion
35 - abd الخميس 05 يناير 2017 - 19:17
il ne faut pas attendre grand chose ,se sont des filiales des banques qui empruntent auprès des maisons mères ,pour placer à des taux prohibitifs (ou est donc le halal) les taux actuellement pour les prets à l'immobilier varient entre 5 et 4,25 pour cent chez les banques commerciales et plus de 7 pour cent chez les banques dites islamiques avec en prime des frais qui vous rendent fous (comme chez DAR ASSAFAA filiale d'ATTIJARI WAFA BANK) .ILs'agit d'un nouveau marketing pour conquérir de nouveaux clients et exploiter plus les croyants . .
36 - حديث الساعة الخميس 05 يناير 2017 - 19:20
المشاركة في راس المال بين الابناك التقليدية و(الاسلامية) هو المسخ الذي كنا ننتظر ولادته تمخض الجبل فولد...
37 - عبدالهادي الخميس 05 يناير 2017 - 19:21
الغريب في الامر هو ان البنوك الرباوية هي التي استفادت من رخص انشاء بنوك تشاركية اذا راس مال البنوك التشاركية يطرح علا مة استفهام بجب مناقشتها
38 - الظاهري الخميس 05 يناير 2017 - 19:25
1من2 بنك المغرب والبنوك التقليدية ضحكوا على المستثمرين الاجانب ...الاسلاميين... واسكتوا المواطنين .او الجميع اتفقوا على المواطنين المنتظرين
39 - المصطفى الخميس 05 يناير 2017 - 19:27
مابني عن باطل فهو باطل تناقشون الربح وتنسون اصل الراسمال هل حرام ام حلال فمادام تعامل الابناك العادية فالتشارك معها ربوي لا هدا ولاداك ابحتوا لنا حل للكراؤ بثمن معقول وكفى المومنين شر الابناك
40 - hassanb الخميس 05 يناير 2017 - 19:30
الفرق بين المسمى البنك الاسلامي والبنك التقليدي هو الفرق الموجود بين الماء وH2O.
41 - أبو البر الخميس 05 يناير 2017 - 19:38
ما هذه المغالطات؟ فرق كبير بين البنك التشاركي حتى لا أسميه الإسلامي و الأبناك التقليدية البنك التقليدي لا يعرف معك إلا الربح سواء خسرت أم ربحت لا يهم، المهم عندهم و هو الرأسمال مع الربح أي الفائدة و يعتبرونك زبونا لا غير، أما التشاركية سميت كذلك لأنها لأنها تشاركك بآليات خاصة بها في الربح و الخسارة و تعتبرك شريكا لا زبونا ، و لكن هناك بعض الفايسبوكيين يتكلمون و لم يستطيعوا أن يكلفوا أنفسهم و لو دقيقة للإطلاع على هذا المنتوج الجديد، و لو كان كما يقولون ، لماذا نجده في دول غير إسلامية ؟ أم نحن أذكى من هؤلاء؟
42 - redouane الخميس 05 يناير 2017 - 19:42
Si on admet que les banques appelée s islamiques vendent un bien et non pas un prêt moyennant un benifice dans le cas où la transaction porte sur l'achat de devises étrangères qu'il sera la fatwa puisqu'ils'agit d'argent en espèces achetées selon le cours de change contre le dhs?????
43 - مراقب الخميس 05 يناير 2017 - 19:43
كثرة الأنتقادات من لم يقتنع ويرى أن شراء السلعة كمثل الأستدانة له الحرية ويفعل ما يشاء ..!!!!
44 - علوي عبد الحق الخميس 05 يناير 2017 - 19:45
أرى أنه لا بد من تدخل رجال الدين هم الذين لهم كلمة الفصل و إلا سيكونوا أول المحاسبين أمام الله , فالمواطن العادي لا يمكنه معرفة الحقيقة لأنه ليس اختصاصه . وما دامت دخلت كلمة إسلام فيعني أنه حلال على حد معرفتي و خصوصا إذا لم ينبس أحد العلماء بشيء , إذن فلا بد من استضافة أحد أهل الإختصاص لتنوير الرأي العام و لو تكون هسبريس و شكرا .
45 - moslim الخميس 05 يناير 2017 - 19:52
الأبناء تسمى التشاركية وليست الإسلامية لكونها من وضع البشر ولابد للإنسان أن يخطئ فلا يجب أن نحمل الإسلام الذي هو ديننا اخطاءنا . فإن نجحت نقول نجحنا ونجح ديننا الإسلام الذي بنيت بقواعده ولكن إن فشلت هده الابناك . هل يجوز أن نقول فشلت أي فشل الإسلام ؟ وهذا هو سبب التسمية ب التشاركية وليست الاسلامية
46 - المهدي الخميس 05 يناير 2017 - 19:52
واهم من ينتظر ان يجد فرقا بين ما هو قائم وما أتت به فكرة البنوك الاسلامية لأنه أولا الابناك هي هي ولا يمكن بأي حال من الاحوال ان تقدم للزبون عرضين مختلفين !! ثانيا الفكرة موجهة لفئة من المواطنين يرفضون الربا والبنك يريد تغيير هذه الفكرة لجعلها عملية بيع و شراء فيها هامش من ربح مشروع. الفكرة هي انك اذا اردت شراء شقة بعشرين مليون سنتيم فالبنك يشتريها اولا ثم يبيعها لك بخمسة و عشرين مليون او اكثر ثم تدفع حصة متفق عليها مسبقا و يقسمون الباقي على عدة اشهر. فمن الناحية الشرعية فالعملية صحيحة انما الواقع ان دفعت خمسة ملايين او اكثر للبنك فوق الثمن الحقيقي للشقة !!
47 - امين الخميس 05 يناير 2017 - 19:53
لمن اراد ان يفهم فهدا مثل بسيط ادا اردت شراء مسكن فما عليك الا الدهاب الى البنك الاسلامي فهو يقوم بشرائه ثم يبيعه اليك بمعنى يشتريه مثلا 50الف دولار ويبيعه لك ب 60الف دولار وتتفقان على السداد لمدة محددة حتى تكمل 60الف دون زيادة هدا ما حصل معنا في بريطانيا 10سنوات من قبل
48 - بديلة أو تشاركية الخميس 05 يناير 2017 - 19:53
الأبناك الأسلامية مشروع جيد. على هذه الأبناك أن تلعب دور المدرسة دور فعال في بناء المجتمع المغربي بمباديء اجتماعية وأخلاقية في خدمة المواطن - لان المواطن هو أولى الأولويات - وليس فقط من أجل تحقيق الأرباح الطائلة.
كونوا بمثابة القدوة.
49 - moha الخميس 05 يناير 2017 - 19:55
L'habit ne fait pas le moine !

Quelle que soit la banque: islamique ou traditionnelle, le citoyen sera plumé jusqu'au dernier duvet !
Si le halal coûte cher donnez nous le Haram s'il gratuit !
50 - هشام الخميس 05 يناير 2017 - 19:56
البنك كيفما كان نوعه لا يتعدى ان يكون و سيطًا بين البائع و الشاري.
فالتاجر الذي يحق له ممارسة البيع هو من يمتلك شيئا يبيعه في حين ان هذه البنوك لا تملك شيئا و حتى تنطبق عليها هذه الصفة يجب عليها ان تشتري العقار المناسب لإمكانياتها و تقوم بتسويقه و تعرضه على زبنائها الذين اذا اقتنعوا بالمقترح و سعره يشترونه
اما اذا اقتصر دوره على الوساطة بين البائع و التاجر فسيكون بنك سمسار و احكام السمسار في الشريعة الاسلامية معروفة و الله اعلم.
إذن يجب على هذه البنوك ان تقوم اولا بحملة اشهارية حتى نتمكن من معرفة المستجدات تميزها و شكرا
51 - ahmed الخميس 05 يناير 2017 - 19:57
سنعطي مثالا بسيطا
لشراء منزل ب 90 مليون سنتيم
ستؤدي للبنك الإسلامي 157مليون سنتيم على مدة 20 سنة
أي مجموع الأرباح 67 مليون سنتيم
هاهاها إسلامي هو هوهو لواه الزميطة
السرقة بالعلالي
52 - moslim الخميس 05 يناير 2017 - 19:58
الابناك التشاركية هي ابناك تسعى إلى الربح بطريقة شرعية . وهي عبارة عن مجموعة من العقود يبرمها الزبون مع البنك التشاركي وهذه العقود هي
عقد المرابحة
عقد الايجارة وتنقسم إلى إجارة عادية واجارة منتهية بالتمليك
عقد المشاركة
عقد المضاربة
عقد الاستصناع
عقد السلم
53 - moslim الخميس 05 يناير 2017 - 20:06
المرابحة هي ان يقوم البنك التشاركي باقتناء منقول او عقار من إعادة بيعه مع هامش الربح مثلا ان يقوم البنك التشاركي باقتناء شقة مثلا ب 30 مليون بعقد يبرمه مع صاحب الشقة مع إعادة بيعه للزبون بعقد اخر بثمن أعلى متفق عليه بالتقسيط
54 - حلم الوحدة الخميس 05 يناير 2017 - 20:09
واحد السيد تيخاف الله وتيخاف من الربا
أشنو تيدير مثلا أنا بغيت نشري ثلاجة ومعنديش ثمنها تنمشي معاه عند بائع الأثات المنزلي تيخلصها مثلا ب 5000 درهم وتيبيعها ليا أنا 6500 درهم بالتقسيط 500 درهم شهريا دون فائدة وهذا بيع وشراء حيث كيف ما صاحب المحل شراها بثمن أقل من 5000 درهم وربح فيها حتى هو من حقو يربح معايا وملي تتسول الناس اللي فاهما في الدين تيقول لك هاشي حلال .
ولكن إيلا مشيتي عندو وطلبتيه يسلفك 5000 درهم وترجعها ليه بنفس القيمة والله لشفتيها .
بمعنى أن الربح هو المحرك والهدف هو1500 درهم هنا ربح تجاري وفالتسليف ديال الفلوس بفائدة هي ربا .
وبما أن شراء بيت بثمن يفوق ثمنه في السوق ولكن غير ربوي فالكثير سيفضل لبنك التشاركي لأن الخوف كل الخوف لدي الكثير هو من الربا وحؤب الله ورسوله عليهم
55 - هشام الخميس 05 يناير 2017 - 20:12
حلان لا تالث لهما اما تخفيض الفائدة الربوية او ان يشتري البنك السلعة و يبيعها لك بربح متفق عليه انتهى الكلام.
56 - moslim الخميس 05 يناير 2017 - 20:17
المشاركة هي مشاركة البنك في مشروع معين من أجل تحقيق الربح فيكون اقتسام الربح حسب الاتفاق القبلي أما الخسائر فتكون حسب نسبة المشاركة والمشاركة تكون أما ثابتة او متناقصة اي يمكن أن يتفق الزبون مع البنك بعد انتهاء المدة المتفق عليها يكون أحد الطرفين أما البنك وإما الزبون قد عوض فيما يملك ويبقى الطرف الآخر مالكا للمشروع لوحده في الأخير
أما المضاربة هي عقد يكون بين البنك ومقاول اي البنك يدفع المال والخبرة للمقاول وهنا المقاول لايتحمل الخسائر إلا إذا تبث تورطه في الخسارة بشكل متعمد
57 - Halima الخميس 05 يناير 2017 - 20:21
بطريقة مبسطة

مثلا انت شفتي دار كتسوى 20 مليون, مين تمشي للبنك الاسلامي غيمشي يشري الدار ب20 مليون ويبيعها لك ب 30 مليون ويمول لك القرض ب30 مليون دون فائدة ولكن ربح 10 مليون
باختصار هو ربا تحت ستارة البيع والشراء باش يقولو لك را حلال حيت شرينا وبعنا وضربنا الدورة. ماكاين شي مؤسسة مالية تسلفك فلوس في سبيل الله او في سبيل الاسلام واحترام تعاليم الدين, باش تكونو واعيين
58 - متابع الخميس 05 يناير 2017 - 20:22
ﻣﺜﺎﻝ ﺑﺴﻴﻂ ﻟﻠﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﺮﺑﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺔ ﻭﻛﻴﻒ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻋﻨﺪ ﺇﺟﺮﺍﺋﻪ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺘﻴﻦ : ﻓﻠﻮ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﻣﺎﻟﻪ ﻭﺗﻨﻤﻴﺘﻪ ، ﻓﺄﻭﺩﻉ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻓﻲ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﺑﺎﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺮﺑﻮﻱ ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻳﻔﺮﺽ ﻟﻪ ﻓﺎﺋﺪﺓ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ، ﻣﻊ ﺿﻤﺎﻥ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﻤﺎﻝ ، ﻭﻫﺬﺍ ﻓﻲ ﺣﻘﻴﻘﺘﻪ ﻗﺮﺽ ﺭﺑﻮﻱ ، ﻗﺮﺽ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻟﻠﺒﻨﻚ . ﻭﻓﺎﺋﺪﺓ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻫﻲ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻮﺩﻉ ، ﻟﻴﻘﺮﺿﻪ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻴﻞ ﺁﺧﺮ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻓﺎﺋﺪﺓ ﺗﺆﺧﺬ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ، ﻓﺎﻟﺒﻨﻚ ﻳﻘﺘﺮﺽ ﻭﻳﻘﺮﺽ ، ﻭﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺎﺭﻕ .
ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻓﺈﺣﺪﻯ ﻃﺮﻕ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻩ ﺃﻥ ﻳﺄﺧﺬ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻟﻴﻀﺎﺭﺏ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺗﺠﺎﺭﺓ ﻣﺸﺮﻭﻋﺔ ﺃﻭ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺳﻜﻨﻲ ﻭﻧﺤﻮﻩ ، ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻌﻄﻲ ﻟﻠﻌﻤﻴﻞ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺑﺎﺡ ، ﻭﺍﻟﺒﻨﻚ ﻛﻌﺎﻣﻞ ﻣﻀﺎﺭﺑﺔ ﻟﻪ ﻧﺴﺒﺔ ﺃﻳﻀﺎ ، ﻓﻔﺎﺋﺪﺓ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺴﺒﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺨﺮﺝ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﺑﺎﺡ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ، ﻭﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻨﻴﻪ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺮﺑﻮﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ، ﻟﻜﻦ ﻳﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻀﺎﺭﺑﺔ ﻋﺎﻣﻞ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮﺓ ، ﻭﺑﺬﻝ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﻓﻲ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻨﺎﻓﻊ ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺆﺗﻲ ﺛﻤﺎﺭﻩ .
ﻓﺎﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺮﺑﻮﻱ ﻭﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺜﺎﻝ ، ﻫﻮ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﺮﺽ ﺍﻟﺮﺑﻮﻱ ﺍﻟﻤﺤﺮﻡ ، ﻭﺍﻟﻤﻀﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﻳﺨﺴﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﻣﺎﻟﻪ ، ﻓﻼ ﺿﻤﺎﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﺮﺃﺱ ﻣﺎﻝ.
59 - Banquier الخميس 05 يناير 2017 - 20:23
L essentiel pour c est d avoir plusieurs acteurs et banques et chaque citoyen pourra choisir selon ses convictions et son niveau d intelligence...
Laissez nos concitoyens choisir
Vive la concurrence et la liberté
60 - moslim الخميس 05 يناير 2017 - 20:23
أما الإجارة هو إجارة منقول او عقار مملوك للبنك للزبون وتكون إجارة عادية المعروفة عندنا او منتهية بالتمليك اي ان الزبون يحق له شراء العقار او المنقول بثمن يتفقان عليه مسبقا بعد نهاية المدة ويكون غالبا بعقد هبة او بثمن بخس
61 - القنيطري الخميس 05 يناير 2017 - 20:24
البنك التقليدي يقرضك المال وياخذ الفائدة عن هذه العملية وهذه ربا اما البنك اﻻسﻻمي اذا تعامل بمثل هذه المعاملة فهي كذلك رباواما اذا باع سلعة فﻻبد له من الربح وهذا البيع ﻻ يسمى ربا غير انه يجب ان يكون في اطار المعقول وﻻ يكون مبالغا فيه
62 - مول التقشاب الخميس 05 يناير 2017 - 20:27
لقد علقت سابقا و قلت لا يمكن للخواص ان يأتوا باموالهم و يفرضون الناس بدون فائدة و يتحملون مصاريف تسيير البك /محلات و موظفين و كهرباء و انترنيت و مصاريف الأجهزة الإلكترونية و السيارات و الضرائب و غيرها من المصاريف و تدني قيمة العملة مع الزمن هذا غير ممكن تجاريا و قلت ان ما يسمى بالشراكة بنك زبون يجعل البنكي مقاولا عوض ان يكون بنكيا عاديا كما هو متعارف عليه كونيا ..و اردفت ان الوحيد الذي يمكن ان يؤسس بنكا بدون ربى هو الدولة التي تجمع الضرائب و تتصرف في التروية الوطنية من مناجم و مصادر طاقة و تعيد التوزيع لهذه الثروة حيث إذا كانت دولة نتاع بصح ماشي تسلف المسكين باش يسكن او يدير رأس المال تطعيه بلا رجوع في إطار /المؤلفة قلوبهم ....المهم فنظري بنك غير ربوي كلام فارغ و كل ما يمكن نيتشه مع أصحاب هؤلاء الأبناء العادية هو نسبة الفائدة. ..و الزمن كشاف. ..
63 - Nkki d nkki الخميس 05 يناير 2017 - 20:27
غادي نزيدو نشرحوها بالخشيبات: ايلا كنتي بغيتي تشري دار ب25 مليون وبقرض من بنك ريباوي فأنت كاتاخد الفلوس وكاتردها من بعد بالتقسيط مع فائدة معينة لنقل هنا على سبيل المثال 10 ملايين ..
البنك الإسلامي كاتورريهوم الدار للي بغيتي تشري وكايشريوها هوما ب 25 مليون وكايعاودو ابيعوها ليك نتا بفائدة ..
الفرق هو في الفائدة حسب الناس للي ديجا تعاملو مع هاد البنوك الإسلامية فالفائدة تكون ضعف "الضوبل" الفوائدة للي غاتزاد عليك فالبنك الريباوي ..
فإلا كنتي غاتخلص 5 ملايين فوائد فالبنك الريباوي فأنت يا صديقي خاصك تعول تخلص 10 ملايين فالبنك الإسلامي
راه واخا الله أحل البيع وحرم الريبا ولكن منطق الإقتصاد غادي احرمو عليك ماشي غار البيع بهاد الربح للي بغاوه وغااادي احرمو عليك المعيشة كوووولها .. ويتبرعو عليك المحسنين بالقبر والكفن والدفن ..
64 - لا وجود للابناك الخميس 05 يناير 2017 - 20:29
لم يكن هناك ابناك في عهد الرسول اذن الربى يبقى مطروح بين اشخاص ذاتيين وليس بين شخص ذاتي و شخص معنوي
65 - Maradona الخميس 05 يناير 2017 - 20:38
Il y a certain personnes pensent que les banques islamiques vont donner de l'argent direct à la personne, et la personne va rembourser la même somme après. Je pense que ces personnes confondent les banques islamiques avec le KARD HALLAL.
66 - متسائل الخميس 05 يناير 2017 - 20:42
في الحقيقة لا يجب الخوض في الحكم على هذه الأبناك إلى بعد طرح منتجاتها تم بعد دالك اخد رأي العلماء المسلمين الموثوق فيهم
67 - slima الخميس 05 يناير 2017 - 21:00
ا لفرق فقط الابناك الاسلامية تستعمل الحيل لتبرير معاملاتها وسترون ان الابناك الاخرى ارحم من الابناك التي تسمى تشاركية
68 - isam الخميس 05 يناير 2017 - 21:03
الفرق هو إدا تعسر على الشخص تأدية أقساط القرض يتم بيع البيت ، و من تمن البيع البنك الربوي يأخد مجمل الأقساط المتبقات مع الفائدة أما البنك الإسلامي فيأخد أقل بكتير لأنه في العقد يتحمل حتى هو قسط من الخسارة.
الله حرم الربا لأن البنك الربوي لا يأخد أي مخاطر (التجارة) ويسترجع أمواله سواء كان ربح أو خسارة.
69 - غريب في وطنه الخميس 05 يناير 2017 - 21:13
أظن و الله أعلم، أن حتى في مجال البيع و الشراء هناك تجارة حلال : البيع فيها شفاف من حيث الجودة و الربح المعقول .. و هناك تجارة حرام : بيع يسوده الغموض في جودة المنتوج ( تدليس ) أرباح جد باهضة لا تحترم أي منطق .
70 - بنك اسلامي مغربي الخميس 05 يناير 2017 - 21:15
الذي يجب الانتباه اليه
وهو يفسر كل شيء
انه لا يجب قول :بنك اسلامي
او بنك تشاركي
ونقف
هذا تضليل واجحاف وتبليس وتلبيس
انما يجب اضافة لفظة اخرى
وبهذه الاضافة يفهم كل شيء
لذا يجب قرل:بنك اسلامي مغربي
او بنك تشاركي مغربي
قلت مغربي
ااااه فهمت
71 - سام الخميس 05 يناير 2017 - 21:15
ما يجب على الجميع معرفته ان مهنة البنوك مهما كانت شرعيتها هي بيع المال فجميع البنوك تبيع لك المال و ان اختلفت طرقها فالبنوك التقليدية تبيع لك المال بالفائدة و البنوك الاسلامية او التشاركية تبيع لك المال بالربح و بالتالي فالرق بين البنكين انك بتعاملك مع البنك التقليدي انت ملزم بتسديد الفائدة مع اصل المال اما البنك التشاركي فعليك بتسديد الربح مع اصل المال و في كلا الحالتين سواء عدم تسديد الفائدة او الربح تفقد كل شيئ اما البنك الاسلامي الحقيقي فهو ذاك البنك الذي من المفترض ان تقتصر معاملاته على ما هو اقتصادي سواء في التجارة او الصناعة و يترفع عن القروض الاستهلاكية بما فيها القروض من اجل اقتناء العقار السكني
72 - khalid الخميس 05 يناير 2017 - 21:16
الى الذين كسروا أدمغتنا البيع حلال و الربا حرام،ألا تعلمون أن بيع هؤلاء الأبناك أكثر حرمة من الربا،بحيث أن التجار تزداد جشاعتهم برفع الأسعارو هاته البنوك تستغل حاجة الناس فتبيع بالسعر الذي يحقق لها ربحا عاليا وخصوصا في ميدان العقار و السيارات وتتكون لوبيات من كبار التجار وهاته الأبناك و سوف ترون.وهي فقط تكتيك لتقنين المال الخارج عن الدورة البنكية
73 - ‏المقنع الخميس 05 يناير 2017 - 21:30
‏السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا سوف اشرح لكم معنى البنك الإسلامي أولا القرض الإسلامي هو عند الشراء الشيء متلا تريد أن تشتري بيتا في البنك الإسلامي يمول فإذا كانا تمن البيت ‏100,000 فالبنك يبيعه لك بمئة وعشرين الف الفائدة 20,000 ‏عند الدفع تدفع أقصاة كل شهر فإذا لم تكن تمتلك المال لدفع الأقاة بعد مدة معينة مثلا بعد سنتين ‏تركت العمل البنك ‏يبيع البيت ‏ويرجع لك المال الذي دفعته ‏لكنالابناك الأخرى تأخذ البيت وتتابعك قضاءيا هذا هو الفرق ‏ونفعنا الله ونفعكم بخير و ‏السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
74 - ابن يقضان الخميس 05 يناير 2017 - 21:43
الربا في نضام المقايضة فقط
وليس في النضام المالي. النضام المالي تجارة.
يجب الرجوع الئ اسباب النزول لتفادي التأويلات الخاطءة التي تضر بالاقتصاد.
اضن الغرض اخلاقي فقط وهو عدم استغلال الفقير
75 - mouhssine الخميس 05 يناير 2017 - 21:54
اظن والله اعلم ان الحكمة من تحليل البيع وتحريم الربا ولو كانت نفس نسبة الربح،ان البيع فيه بذل مجهود حيث يتم شراء السلعة ثم بيعها، اما بالنسبة للربا فيتم الربح بدون بذل اي مجهود
76 - Lahoucine de Tiznit الخميس 05 يناير 2017 - 22:03
الفرق بين البنوك المألوفة و البنوك الإسلامية هو ان الأولى تعتبرصاحب
الحساب زبونا و الثانية شريكا.
77 - khaled الخميس 05 يناير 2017 - 22:36
Les islamistes ont utilisé la religion dans tout les domaines.! On parle actuellement de resto hallal, Tourisme hallal, Compagnie aérienne hallal (Cas d'e la compagnie indonésienne) , Banque Hallal... Demainl faut s'attendre à des écoles hallal, Hopitaux Hallal, station service halla, gazoil Hallal.. etc.. heuresment que le ridicule ne tue pas! Et on va diviser la société! Ceux qui vont aux banques hallal, sont des vrais musulmans, les autres non! et là le VRAIS grand DANGER! DIVISION de la Société!
78 - عبد الهادي الخميس 05 يناير 2017 - 22:47
ولكن ما هو الفرق بين التمويل الإسلامي والتمويل التقليدي؟

من بين أهم العوامل التي ساعدت على انتشار تعاملات الأبناك الإسلامية عالميا، صلابة المبادئ والركائز الأساسية التي يقوم عليها التمويل الإسلامي، والتي تتجلى في: أولا، تحريم التعامل بالفائدة أو الربا، أخذا وعطاء. ،اعتبرالخطأ الأساسي في النظام النقدي والنظام المالي الحالي. ثانيا، التشارك في المخاطر والربح والخسارة، وهذا مستند إلى قاعدة "الغُرْمُ بالغُنْم" المستمدة من قوله ص "الخراج بالضمان"، أي أن المرء يستحق الربح عندما يتحمل مسؤولية مخاطر الخسارة على أساس رأس المال الموجود والجهد المبذول. ثالثا، تحريم بيع الغرر، وهو بيع غير المملوك وغير المعلوم،. ربعا، الوضوح والشفافية وقدسية عقود التمويل بأركانها الثلاثة الصيغة ومحل العقد والعاقدان. خامسا، ارتباط التمويل الإسلامي بحركية التجارة الحقيقية بالنشاط الاقتصادي الحقيقي، أخذا بعين الاعتبار أولويات المجتمع الاجتماعية والاقتصادية سادسا، تحقيق التكافل والتماسك الاجتماعي، لهذا فهو يوفر خدمات للمحتاجين من الناس سابعا، استثمار الأموال في مشاريع تتوافق مع الشريعة وتجلب المنفعة الفائدة للمجتمع.
79 - Bimchek الخميس 05 يناير 2017 - 22:57
En fait, dans bien des cas, les intérêts déguisés payés aux banques islamiques sont largement supérieurs aux intérêts imposés par les banques « conventionnelles ». La seule différence entre les deux types de banque réside dans le fait que les premières sont « barbues » alors que les deuxièmes sont « bien rasées ». Les banques barbues dissimulent l’usure implicite dans leurs épaisses barbes à connotation religieuse. Ceux qui croient à de telles arnaques finiront inéluctablement, une fois les banques barbues opérationnelles au Maroc, par une dénonciation manifeste de cette usure occulte.
80 - حسن الخميس 05 يناير 2017 - 23:10
البنك الأكثر ضررا على جيبي هو الحرام...
81 - مواطن الجمعة 06 يناير 2017 - 00:21
الغرض من ادخال ما يدعى أنها بنوك اسلامية هو استهداف ما تبقى من الفئة التي لم تستهدف من طرف البنوك التقليدية .لترويج مشاريعهم العملاقة في العقار وغيره لا أقل ولا أكثر
82 - معطلاوي الجمعة 06 يناير 2017 - 00:41
واحل الله البيع وحرم الربا البيع معروف ونقيضه هو الكراء او الرهن فادا تركنا الكراء والرهن صيصبح اي انسان قادر علا امتلاك بيت
83 - الحسين الجمعة 06 يناير 2017 - 07:09
اناأجزم لا تكون البنوك الاسلامية خالية من الربا الا والا والا في حال اشترت هي المنتوج اولا من اموالها وتبيعه لزبنائها بنفس الشروط التي تتبجح بها اما واما ان تشتري المنتوج بمال الزبون وتبيعه له فهده اكبر ربا بعينها .
84 - مغربي مهاجر الجمعة 06 يناير 2017 - 08:32
أنا بعدا منتيق حتى في شيواحد فين كان ارخى نمشيسلو لان حتى واحد ميتدق اعلييا ءو هاد التجارة في الفلوس رآها خطر لان هاد الماسسات غرضهم هو المال ابحال المشعوذ كيقولك أنا كنزول السحر غير بالقران وكولشي حلال المهم ايقرقب اعليك او صافي وامنبعد ميعرفكش والحقيقة الشغب ابغى ارررررخى ورآه معندوش مسكين خلليونى من داخ دوخ الله ارحم ليكوم الوالدين
85 - عادل مكناس الجمعة 06 يناير 2017 - 11:17
السلام عليكم ورحمة الله الفرق الدي يميز البنك الإسلامي هو إن أردت أن تشتري شقة أو منزل أو.... البنك الإسلامي من يتعامل مع صاحبها ومن ثم يبعيك إليها بربح وهدا بيع وليس ربا والله أعلى وأعلم وأجل واحكم الله يغنينا على العباد
86 - Hatim الجمعة 06 يناير 2017 - 13:28
Effectivement c'est le seule produit qui va avec le principe de la finance islamique
87 - المهدي الجمعة 06 يناير 2017 - 18:12
مثلا شقة ثمنها في السوق ٢٥ مليون.
١ اقترض ٢٥ مليون من البنك بفايدة ٣ ملبون في مجملها اودي اقساطا شهرية لمدة معينة
٢ نفس الشقة زنفس الثمن يبيعها لي البنك الاسلامي ب ٢٨ مليون اوديها اقساطا شهرية لمدة معينة الولي ربا والثانية حلال....تحايل على الدين لان البنوك لا تتوخي الاجر بل الربح المادي بكلتي الطريقتين.
88 - بوجمعة الجمعة 06 يناير 2017 - 18:40
إوا غير قولولي اشنو الفرق بين البنك الاسلامي والربوي الا كانت فائدة هي هي انا لي نعرفو اسلامي يراعي ضروف الفقراء باش تنقام عليهوم الشرية رخيصة هذا تحايل فقط
89 - YLU الجمعة 06 يناير 2017 - 21:10
اغلب المغاربة ليس لهم دراية بالقوانين المغربية الماطرة لجميع التعاملات التجارية والملكية. والتي سيصدم من كتب له الله يوم ان يكسب رزقا او يبيع ملكا بان الدولة المغربية تقتطع حصة معتبرة بحوالي 38 في المائة من القيمة لصالحها. فيجد المواطن نفسه مجبر على الغش وعدم التصريح بالعملية او القبول بامر الواقع و تبقى دار لقمان على حالها الجوع ونوع والبكاء بذون دموع. هذه القوانين المجحفة التي تطبق على المواطن البصيط ذون غيره هي التى تدفع الضعفاء الى انتهاج النخاسة عند ال سعود.
المجموع: 89 | عرض: 1 - 89

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.