24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. البُراق .. قصة قطار مغربي جديد يسير بـ320 كيلومترا في الساعة (5.00)

قيم هذا المقال

1.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | "سرقة كرسيّ عمومي" وسط مرتيل تثير سخرية فيسبوكية لاذعة

"سرقة كرسيّ عمومي" وسط مرتيل تثير سخرية فيسبوكية لاذعة

"سرقة كرسيّ عمومي" وسط مرتيل تثير سخرية فيسبوكية لاذعة

أثار مقطع فيديو صوّره أحد الأشخاص بمدينة مرتيل لشابين يحملان كرسيا حديديا عموميا متجهين به إلى وجهة مجهولة، فيما بدا أنه محاولة سرقة، نقاشا وتفاعلا كبيرين بعد أن انقسم المعلقون بين متعاطف ومنتقد بشدة.

ويظهر الشابان في بداية الفيديو وهما يلتفتان يمنة ويسرة أكثر من مرة، في حركة تدل على االرغبة في القيام بفعل غير طبيعي، قبل أن يقوما بحمل الكرسي الحديدي وتغيير مكانه أكثر من مرة، متنقلين به إلى وجهة غير معلومة، قبل أن يتدخل طفلان أيضا ويواصل الأربعة عملية النقل.

غرابة الفعل وما يحيط به من أسباب ونتائج جعلته يخلق نقاشا حدا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بين متفهمّ لما حدث ولتصرف الشابين "المسكينين" وبين لائم ومطالب بعقوبات زجرية لمثل هذه الأفعال.

واحتجّ المتعاطفون مع الشابين في عمومهم بأن مراقبة اللصوصية لا يجب أن تكون مع أمثال هؤلاء الشباب، بل مع "الريوس الكبار"؛ فقد كتبت إحدى المعلقات قائلة: "لو كانو لقاو الخدمة وشي حاجة يستافدو منا ماكانوش يطمعو ف الكراسا د الشارع، أنا جاوني خداو غير رزقوم اللي ضايع مع الشفارة الكبار؟ هادوك زعما ملائكة أولا من حقهوم؟". وكتب آخر "بان ليكم غير هاد الجوج مبانش ليكم اللي يديوها صحيحة؟"، فيما كتب ثالث مواصلا على النغمة نفسها: "تاهوما يديو حقهوم، واش غير المخزن عندو الحق يسرق والشعب يتفرج فيهوم؟ بصحتكوم.. سرقو إلا جبرتو ما تسرقو".

وعلى الجانب الآخر، انبرى معلقون بالانتقاد اللاذع لهذه الفعلة، حيث مدح معلق مصور مقطع الفيديو بقوله: "تحية لصاحب الفيديو.. إنسان غيور بمعنى الكلمة.. شكرا جزيلا.. لو كان مثلك لقلّ مثل هؤلاء".

وكتب آخر تعليقا جاء فيه: "هذه الظاهرة وباقي الظواهر أصبحت معتادة من سرقة تجهيزات عمومية من كراس وأغطية قنوات الصرف الصحي والأسلاك الكهربائية ومحتويات الأزبال، زيادة على تمزيق وتكسير علامات التشوير والكهرباء وحتى الأشجار لم تسلم من ذلك. ألم يحن الوقت لتفعيل قوانين الزجر والعقاب على هؤلاء الذين لم تنفع معهم التوعية والتحسيس؟".

كما كان للسخرية والتفكّه مكان في تعليقات فسبوكيين، حيث كتب أحدهم: "فكروني فالطارو د الزبل ديال كبور ولحبيب"، وتابع آخر: "في مكناس أرادوا أن يسرقوا كراسي باب بواعماير، وحيث جاتهوم ثقيلة قلبوها راسا على عقب"، بينما كتب معلق: "كايبانلي بلادنا في طور التقدم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (85)

1 - ايت الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:18
من اين تاتي اموال الخدمات العمومية من الضرائب فعلا

يعني داك الكرسي غادي يخلصوا الشعب المسكين..وسرقة الكرسي وغيره تؤكد بان الكل سارق وناهب ومفسد حسب الدرجة والمكانة...المسالمون قليلون على هده الارض...
2 - rhiwi الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:24
لا شيء يبرر السرقة، شيء غير مقبول، و للمتعاطغين اقول اتقوا الله، و الحمد اله انكم غير مسؤولين.
3 - abdo الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:30
اولا بسم الله والصلاة على الحبيب رسول الله . لا تقولوا كلاما غير معقول .ستضحك عليكم الشعوب محاربة الفساد لاتكون بالفساد .ادا سرق شخص من (المخزن) على حد تعبير البعض هل يجب ان نكون جميعا سارقين؟ لا اظن هدا هو الحل .هناك حلولا اخرى يعرفها الشعب كثيرا حتى لا تداس كرامته ويباع في سوق النخاسة بابخس الاثمان لم يخرج ابطالنا الاستعمار بهكدا افعال لاتغني ولاتشبع من جوع والسلام عليك ايها الشعب الابي ورحمة الله وبركاته
4 - محاوسعيد الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:31
يجب على السلطة أن تعاقب كل من يخرب أو يساهم في تخريب الملك العام أو استغلاله دون قانون فالوضع لا يمكن السكوت عنه. وهذا لا يتأتى إلا بإصلاح منظومة التعليم أولا و محاربة الفساد وزجر المتحايلين على القانون بالقانون.
5 - عبدو المارتيلي الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:42
Qui vole un oeuf vole un boeuf..
6 - سعيد الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:48
اللصوصية تبدأ من الصغر، الذي يسرق درهم في الصغر سوف يسرق الملايين في الكبر.
انا لا أتعاطف مع اللصوص الصغار، لأنهم سيصبحون في القريب العاجل لصوصاً كبارا او من خدام الدولة
7 - مواطن مغربي الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:50
هناك شيئ غير طبيعي و لا اعتقد انها سرقة .
1 - اولا كيف علم المصور انهم سيسرقون الكرسي .
2 - تم تصوير الفيديو من زاويتين في نفس وقت السرقة و لا اعتقد انها صدفة
3 - الكرسي العمومي يكون كتبت في الارض بشكل محكم وهدا ما لم نشاهده في الفيديو
4 - المنطقة حولهم ليس فيها الى دالك الكرسي فقط !!!
--- اعتقد و الله اعلم ان كرسي ملكهم و انهم تعبو و ارادو الاستراحة عليه مما جعل صاحب الفيديو يقوم بتصوير .
8 - رفيق العمري الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:53
نحن شعب يسرق كل ما أتيحت له الفرصة لذلك، يسرق بشتى حواسه ولا ينتظر إذنا من أحد إذا ما أراد أن يسطو على فرح الآخرين، إذا نحن سارقون بشهادة هذا الصمت المطبق إزاء ما يحدث من سرقة لوطن برمته...
9 - هيفي الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:55
اللي سرق بنانة(موزة)اوتفاحة يسرق صندوق او صناديق من الفواكه فلاداعي لتبراة السرقة بسرقة الاخرين اللص لص مهما كان
10 - Amine الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:57
من المسؤول عن إنتاج شباب بهاته العقلية. ولو يأخذوا مائة كرسي .الأمر أكبر من الكرسي بل يتعداه ماذا نريد من شبابنا الذي هو عرضة للجهل الفقر والمخدرات وتغير القيم.
11 - مال عام الأربعاء 29 مارس 2017 - 08:57
هذه السرقة يجب ان تثير متابعة قضائية و ليس السخرية. يجب ان تثير استنكار الساكنة.
فهي سرقة للمال العام. أين سيستريح المريض و الحامل و المتجول و الطفل؟

هذه العصابة ( نعم عصابة لانها مجموعة من السراق) هي في الواقع تقدم خدمة جليلة للمنتخبين و سيستغل هؤلاء هذا الفعل لاحقا لتبرير سرقات اكبر ارتكبوها هم.

يجب القضاء على فلسفة استباحة المال العام مهما كان المجرم
12 - المهدي الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:00
منطق البلداء كتلك التي علقت ان الشابين خداو غير رزقهم اللي ضايع مع الشفارة الكبار ! على هذه الغبية ان تعلم ان الريوس الكبار كما سمتهم لا يجلسون على مثل هذه الكراسي التي وضعت من اجل المزاليط امثالها ، وان من حطم وخرب ملكا عموميا او إنارة أو عشبا لا يحرم سوى نفسه ومن هم من طبقته المسحوقة ، فعلية القوم لهم فضاءاتهم التي لا يستطيع هؤلاء الأشقياء الوصول اليها ، والحديث عن كرسي أو اي شيء آخر عمومي يعنينا نحن هذا العموم اما الآخرون فليسوا عموما وليسوا معنيين بما هو عمومي أذ كل شيء لديهم خصوصي ، لا يركبون وسائل النقل العمومي ولا يعالجون في المستشفيات العمومية ولا يدرس ابناؤهم في المدارس العمومية ولا يذهبون للحمامات العمومية ، بل حتى المساجد يؤدون صلواتهم في تلك المشيدة في أحيائهم الراقية لتصبح بحكم بعدها أقرب الى المساجد الخصوصية ، إيوا أنتوما خربوا مع راسكوم ما حسو غير بيكوم ....
13 - ABC الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:01
السرقة فيها وفيها ، اولاد الشعب المشكلة ديالهم كسرقوا بلعلالي وما يخافش لأنه يعتبر ما يقوم به حقه ولا أحد يحق له التدخل فيه ، والسرقة في الكواليس والظل وبالتخبية هؤلاء يسرقون لأن ليس لهم في السرقة ويعرفون أنهم يسرقون ممتلكات لا تخصهم نجدهم يسرقون بعيدون عن الأضواء والكاميرات والهواتف النقالة ، القانون يطبق على الليسرق بالعلالي ولا يطبق على الليسرق بالخفاء ، الأول يسرق لسد لقمة يومه ، والثاني يسرق للإستغناء وتكديس الثروة هو في الأصل في غناء عنها . طبقوا القانون على الجميع بدءا من هؤلاء السرقاء في الخفاء وسترون مجتمع آخر وأناس آخرون في المعاملات والحفاظ على الممتلكات العامة . رواتبهم بالملايين ويسرقون وآخرون ليس في جيبهم ولا يسرقون وننعث فعلهم بالسرقة ، من يدري دراهيم الكرسي لشراء قطعة خبز للأسرة حذاء ,,,, أشياء بسيطة ، ومجرد يضع دراهيم في جيبه يحس بسعادة .
14 - مواطنة الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:02
هذا هو شباب المستقبل الي معولين عليه يبني البلاد كيخربها
15 - عبالرزاق الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:05
هادوا غير حولوا الكررسي من مكان فيه وفرة الكراسي إلى مكان في حاجة إليها ، وفي النهاية لن يصلح إلا للجلوس يعني سيؤدي نفس المهمة. وماذا عن الذين يحولون الأموال الطائلة من أموال الدولة إلى حساباتهم ومصاب ككانت كتبقى في البلاد وإنما في بلدان أخررى وقس على ذالك من ناهبي المقالع والمناجم والمال العام والصفقات الوهمية ولا من يصور ولا من يتحدث.
16 - صاحب رأي الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:05
قرات الردود على تلك التصرفات بالنسبة للراي الاول اريد ان اعقب اذا سرق الكبار فهم ليسوا قدوة لنا ورد الفعل يصبح من صميم الفعل .هدا الكرسي لا يجلس عليه الكبار .يجلس عليه شيخ عجوز مريض من طبقتنا وليس من طبقتهم وبالتالي يكون هذين الشابين سامحهم الله وهداهم قد اعتدوا على داك الشيخ والمريض والمتقاعد الذي لم يوفر له المسؤولون الا داك الكرسي .لا يصح الا الصحيح.
17 - البهلول الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:09
ان كان المعلق على هذه الواقعة ،يريد الحق واظنه كذاب ، فلما لا يعلق ويفتح فاه ويصرخ بالحق في وجوه المافيات التي تنهب خيرات البلاد وحتى هو منهوب لانه جزء من هذه الدولة. ولا اللي حكر على شي فار يقطع لو ذيلو. والا خالف تعرف، الملايير سرقت والا كنتي مزغرت علك امك سير عندهم وقول لهم هد الشي . كل واحد معدور سير شوف الناس في الجبال شربة الما ما عندهمش الل دراتو الضرسة يبقى تمي حتى. يخرج عقلو كونو تحشمو .استر خوك
18 - أغاديري من المانيا الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:10
أشمن سرقة هدو جابو كورسي باش يعملوا فيه مرمى كرة القدم بدليل في الأول كانو جوج وفي آخر المقطع ظهر شباب آخرين وفي يد أحدهم كرة لو كنت في مكانهم لعملت نفس الشيء لأن الدولة لا توفر ملاعب وأماكن للشباب وحتى فرق القسم المسمى البطولة الإحترافية فرق ماعندهم ملاعب وفرق في القسم الثاني كذلك فمابالك بشباب الحي ..
أي هاي أي هاي زعما البلد مخصو والو مبان لكم غار هاد الشباب ماشفتو التشرميل وسرقة المال العام وكثرة الجرائم والظلم والبنية التحتية الهشة والصحة والتعليم والشغل للي شبه منعدمون بالبلد. ..
19 - دايز الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:14
التدرب على الشفارة في ريعان الشباب.يوما ما سيصبحون شفارة محترفين او ربما سيصبحا مسؤولين كبارا ثم ننعتهم بالمخزن والحكارة وخدام الدولة.العيب فينا اوتيبقى فينا ولو اصبحنا اغنياء.
20 - هشام فارس الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:20
ارى ان المسؤولية مشتركة بين المواطن من جهة والجهات التابعة لها المرافق العامة فالملاحظ انه في الغالب لا يتم تتبيت الكراسي بشكل صحيح وحتى نوعيتها او جودتها او المكان المناسب لها فلقد شاهدت كراسي حجرية تقيلة تم تحريكها من مكانها من طرف المواطنين خصوصا او تم حرقها خصوصا الخشبية منها او الجلوس عليها بوضعيات اخرى وتدنيسها بالاحذية والقادورات ارى ان تخليق الحياة العامة يبدأ من المهد وفي المستويات التحضيرية داخل الأسرة وفي المدرسة اما ان تخاطب مواطن راشد فلقد فات الأوان خصوصا وانعدام الغرامات المالية والمخالفات في هادا الشأن وانعدام الجهات المراقبة.
21 - النورس الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:21
اقول لالاخوة الذين يحللون السرقة بان هناك حيتان كبيرة تسرق ليلا نهارا و ان دالك يعطي الحق لصغار اللصوص لسرقة الملك العام. فشل الاسرة و التربية و الدولة في الجزر. اتاسف لهؤولاء القاصرين لان المساءلة لن تمر مرور الكرام. عما قريب ستسمعون تحريك المتابعة القضاءية مع وجود هدا الفيديو. و اسفاه على مغرب الغد.
22 - الاميرة الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:21
السرقة كتعني تاخذ، حاجة لنفسك، بالتخبية، وهادو منقلين الكرسي، الحديدي الي ما غيمكن ليهم، يبيعوه، ولا يقتاسموه والي كيبان المنطقة شبه عشوائي والكرسي في رونبوان كيف كيبان لي، كنظن نقلوه لشي بلاصة، اخرى يستنفع، منه شي، عجوز، قدام، شي، بقال. هذا، والله، اعلم .
ويارب يكون استنتاجي صائب.
23 - مواطن الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:24
السارق يجب أن تقطع يده.
والذي يشجع على السرقة خاصة من طرف الشباب ودعمهم ويبحث لهم عن مبررات واهية يجب قطع راسه لانه يربي أجيال المستقبل على ما لا تحمد عقباه .
كيف نلوم من يسرقوننا ونربي أبناؤنا على السرقة.
انني أرى مستقبلا مظلما لهذا البلد ان كان من يخرب أخلاق الشباب بعدد كبير.
24 - omo mahdi الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:24
هدا الصباح اسيقظنا لنجد كل غلاقات المكانة ديال الماء سرقت من زنقتنا وأظن أنها سرقت من الحي كله والله العظيم أمام سرقات من هدا النوع لا استطيع الكلام ولا اللتعليق اقول فقط رفقا بهدا الوطن
25 - رعد العملاق الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:30
بعد البسملة و الحوقلة اتذكر قول احدهم: رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة و الحديث قياس.
سرقة الملايير تبدأ بكرسي....
26 - حسام المغرب الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:33
لمن يجدون الاعذار للسرقة اقول السرقة سرقة سواء كان ملكا عموميا او خاصا وسواء كان المسروق قليلا او كثيرا فمن يسرق درهما يمكنه سرقة مليار درهم وليس مبررا ان للمواظن الحق في السرقة بما ان هناك مسؤولين كبارا يسرقون ، فمن يتورط منهم صار يحاكم مثل اي لص ٠
27 - ابو يوسف الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:34
كل من سرق اوخان او يجب أن يعاقب ولايجوز أن نحل له فعلته بأن الكل او الرؤوس الكبرى تسرق , فبهذا المنطق الكل يجب ان ينخرط في السرقة الكل يجب ان يرتشي الكل يجب الا يعمل بصدق وتفاني , أين عزة النفس اين النخوة اين الكبرياء اين روح المواطنة أين أين ......
28 - Hassan الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:36
شوهة والله يلا طيحتو براسكم ..بقات غي ف لحسانة العوجة.. و طيحتو بينا
29 - Babadr الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:37
In few years you will see them in the parliament.
Experience is important
30 - احمد من فرنسا الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:37
هده نتيجة حتمية
اجيال تربت و هي ترى المسؤلين ينهبون مال الشعب دون حسيب و لا رقيب .لا يعيرون للمصلحة العامة اي اهتمام.تراكمات سلبية خطيرة تؤدي حتما لهدا الوضع اجياا صاعدة ساخطة ،ناقمة دون بوصلة و الاتي سيكون اخطر. حكامنا ،وزراؤنا،برلمانيونا في فيلاتهم و قصورهم ينعمون بينما الشعب ياكل بعضه.
ادن من راي ان ماقام به هدان الشابان عين العقل و الصواب لمادا الاخر يسرق مال الشعب و بعدها يصبح برلمانينا او وزيرا او رءيس حكومة؟وعندما يسرقان عفوا ياخدان هدان الشابان جزاء من حقهما ننعتهم بالسارقين و تقوم الضجة في صفحات التواصل ضدهما؟ .الخلاصة ,:
شعب مدجن ،.
""عجبا لامريء لا يجد قوت يومه ولا يخرج شاهرا ،سيفه""
31 - صغير يصبح كبيرا الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:39
التربية الأسرية تربي الطفل منذ الصغر على اللصوصية وعدم احترام الجيران والملك العمومي وتتهرب من المسؤولية بالتخلص من أعباء التربية فترمي المسؤولية على المدرسة والمخزن والآخر أما التربية الحقيقية هي الجهاد في سبيل تربية حازمة وصارمة ومنظبطة كالألمان واليابانيون والصينيون و....و.....و..
32 - Mohakaci الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:41
السرقة من الكبائر والحبيب محمد صلى الله و عليه و سلم نها المسلم من السرقة وأمر بقطع اليد من سرق
33 - BON ELEVE الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:47
ي الحي الحسني بالبيضاء توجد مقهى معروفة يحيط بها بستان تم إصلاحه بوضع كراسي اسمنتية واحاطته بسياج قوي من حديد ، و كان المكان لسنوات بهجة للناظرين وسط الفوضى تعرفها جنبات البستان من بائعي الرصيف و متسولين وصائدي فرص ! مرت سنوات فإذا بالبستان يتحول إلى مكان محطم الكراسي مهشم الأسلاك ، حتى أعمدة الأسلاك القوية فقد حطمت . يبدو أن بلطجية تابعين للسلطة نفسها هم من قام بهذه المهمة القذرة ، الهدف هو تلويث سمعة المواطن وإعطاء مبرر للمسؤولين مستقبلا على أن لا يصرفوا أموال الجماعة في مشاريع عمومية ، الجماعة ونخبتها يخططون بطريقة ذكية من أجل سرقة المال العام . المشكل أن ما يكتب لا يجد له صدى لذا جهات مسؤولة نزيهة تراقب و تعاقب .
34 - مواطنة الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:53
هل عندما نعثر على مال او شيء ثمين او له قيمة مادية،هل نركد الى المصلحة الخاصة ونبلغ على عثورنا على هذا الشيء حتى يسترجعه مالكه؟؟؟؟ هل نفعل هذا ؟؟؟ فبماذا سنسمي انفسنا اذن ؟؟؟
35 - saad الأربعاء 29 مارس 2017 - 09:56
غذا سيسرقون قطارا او طائرة واين هو المشكل هذاك راه ديالهم داوه يتحذثون عن المرافق العمومية وملاعب الاحياء يجب أن نغيير فكرنا اولا وان نكون واعوون بما نفعله ويجب تطبيق القانون وان تكون الغرامات المالية تعجيزية والسجن مع الاعمال الشاقة كيف واصبحنا نشاهد حاويات الازبال تسرق وكراسي مدرجات الملاعب تقلع وهذا كله سببه القرقوبي والمخدرات التي اصبحت تتناول في الشوارع والمقاهي وحتى في الحافلات وقرب المدارس
36 - مواطن الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:01
ما أثار استغرابي ليس عملية السرقة في حد ذاتها ولكن بعض التعليقات المتعاطفة مع هؤلاء اللصوص تحت ذريعة وجود لصوص كبار ينهبون ويسرقون ،وأقول للسيدة التي طلبت من الشباب الإقبال على السرقة ماذا سيكون موقفك إذا تعرضت أنت شخصيا أو فرد من أسرتك للسرقة تحت تهديد السلاح؟هل ستبقين على نفس موقفك من اللصوص؟
37 - الدولة عدوة الشعب الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:01
وصلنا لكلام العالم السوسيولوجي جسوس Guessous و الذي قال ان الاقتصاد في المغرب هو اقتصاد الهمزة; هناك الهمزة الضخمة التي يتسابق عليها خدام الدولة, و هناك الفتات الذي يتصارع عليها الحازقين.
اضافة الى ذلك فهموم اغلب شباب المغرب ضاعت بين امتلاك سروال لاصق على الجسد و سبرديلا و موطور; فيما معظمهم في حاجة الى توفير جرعة يومية من مخدر الشيرا سواء جوانات او المعجون, و هذا ما يدفعهم للسرقة.
38 - rachid الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:08
السلام عليكم . خوتي المغاربة ! انا مقيم بالدانمارك. البارح الثلاثاء, وانا ماشي فطريقي فالمدينة شفت مجموعة ديال الاطفال صغار ديال مدرسة 5-6 سنين ومعاهم معلمة ديالهم لابسين لباس عمال النضافة , هازين ميكات , دايرين قفازات ديال البلاستيك وكيجمعو الزبل والله العضيم. كيجمعو حتى فضلات الكلاب حاشكم. فش قربت منهم سولتهم اش كتديرو مع انني شايف كلششي قدامي. جاوبتني بنية ضغيرة قلت ليا كن جمعو الزبل وابتسمت وقلت ليها مزيان !! شفت المنضر وابتسمت وفنفس اللحضة فكرت فالمغرب وقلت بيني وبين نفسي. واك واك اعباد الله !! واكواك الحق واهدو وجابو علينا جوج دورات. بغيت نصور المنضر وتراجعت. وزدت فحالي . دخلت عليكم بالله واش هادوك الاطفال اللي تعلمو ميلوحوش الزبل فالزنقة من سن مبكر بحال هاكدة واش غادي يسرقو كرسيّ عمومي.
39 - مواطن22222 الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:13
تجوع الحرة ولا تاكل بثديها، وعلى نفس القياس نقول يجوع الحر والشهم ولا يسرق لياكل فمابال هؤولاء التعساء يسرقون ماهو ملك للعموم يستفيد منه الجميع لكن الخواء الروحي والتربوي والاخلاقي في مجتمع تطغى عليه الانانية والمصلحة الخاصة هو الذي يفرخ لنا مثل هذه النماذج...اصبحت قيم المواطنة والاعتناء بالصالح العام الملك الجماعي عملة نادرة ...في بلاد لواعطيت لقوم اخرين مثل السويدين والسوسرين لحولها الى جنة فوق الارض..لحول ولا قوة الابالله.
40 - مواطنة الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:17
الفيديو مصور من زاويتين مختلفتين أي أن هناك شخصين يقومان بالتصوير و الشابين قصدا فعل ذلك و يعرفان أن هناك تصوير.لعب الدراري أصافي
41 - سليم الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:17
هذا راه ولا اخراج مبقاتش سرقة وتصوير بشكل عشوائي بل ان زاوية التصوير تتغير بشكل مستمر
42 - قبلي الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:21
هي أزمة مواطنة و عقيدة، لا شيء يبرر سرقة الشعب أو الوطن أو الدولة.
43 - مغربية غيورة الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:22
فقد كتبت إحدى المعلقات قائلة: "لو كانو لقاو الخدمة وشي حاجة يستافدو منا ماكانوش يطمعو ف الكراسا د الشارع، أنا جاوني خداو غير رزقوم اللي ضايع مع الشفارة الكبار؟ هادوك زعما ملائكة أولا من حقهوم؟"
اضن أن هذه السيدة جاتها الغيرة حتا هي بغات تسرق...ههههههه بحالكم هم اللي خارجين على البلاد الكلاخ الموسخين
44 - khalid drissi الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:25
كل من تعاطف مع هؤلاء ليس له الحق أن ينتقد سرقة الشفارة الكبار ...تبرير ينم عن إزدواجية و عن عدم نضوج و عن ردود عاطفية تؤدي إلى تأخر المجتمع ...مثل هؤلاء المتعاطفين مع الشفارة الصغار هم الخطر بعينيه و الذي يقفون في تقدم و إصلاح المجتمع...هم مثل أولئك الذين يتعاطفون مع الفراشة الذي يشغلون الملك العام بدون تأدية الواجبات و تضييع مداخيل مهمة للدولة و تأخير الإقتصاد ...جميل جدا أن يكون الإنسان دائم البحث عن رزقه فهذا ح مكفول لكن لا تقم بذللك بسرقة مواطنيك و وطنك ..
المغاربة باغيين الإصلاح و لكن هم من يقفون عثرة ببعض تصرفاتهم كمثل هؤلاء المتعاطفين،، هل العار بداو براسكم ...صلحوا غير راسكم ..إذا كل واحد قام بهاته المهمة فسيصلح الكل
45 - al wadeh الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:27
كفى من التبريرات الواهية
" وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " (المائدة:38)
46 - مغربي غيور على وطنه الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:34
ما دام الكرسي متحرك و غير ملتصق بالارض ،فيحق لهما الجلوس عليه حيث أرادا ، المهم انهما لم يقوما بتكسيره و تخريبه ، أما إذا تبين ان الجهة التي وضعت الكرسي دون إلصاقه بالارض كما جرت عليه العادة فإن الموضوع يحتاج إلى نقاش آخر ، و يبدو ان مصور الفيديو متورط معهما.
47 - Maghrebi الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:37
هدا فيديو له العديد من المعاني والدلالات التي يمكن استخلصها. أولها فشل المنظومتين التربوية و الأسرية في تكوين نشئ صالح. السرقة تبقى سرقة كيفما الحال. ومن الضروري ردع متل هده الأعمال بتطبيق قوانين زجرية حازمة. ولكن ولكن ولكن قبل أن تطبق هده القوانين الزجرية على أمتال هؤلاء الضحايا يجب تطبيقها على كبار السارقين ألدين نهبوا المال العام وأوصلوا المغرب إلى حالة من الافلاس المادي والفكري. ترتب عنه جيل صائع مستعد للقيام بأي شيئ ليخرج من وضعية الفقر المدقع. وخير متال ماشاهدناه في الفيديو.
48 - a.amsiguine الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:38
كيسرق رزقوا بيديه ........فعلا الكلاخ فيه ٱوفيه
49 - momo الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:40
C’est lamentable , y’a-t-il pas un sage sur le lieu pour sensibiliser et informer le s 2 jeunes de la gravité de l’acte pour moi tout l’entourage est complice en qlq sorte s’ il n’a pas intervenu, on doit pas attendre l’intervention de M Hassad ou M.Hamouchi nous surveiller les bancs publique voir M. El otmani les agents de sécurité en premier, et les citoyens en collaboration doivent s’y mettre car c’est notre confort tous et en premier lieu celui du peuple MAROCAIN.
50 - dahmani الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:51
هي لي لق شي حاجة يديها يا؟ مانترباوش زعما؟ نديروها قد روسنا و نسبوها في الاخرين؟ واش كولشي كايسرق في هاد البلاد ولا غير لي مربينو واليديه على فعل الخير و عدم المس بملك الاخرين؟
51 - راي الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:55
وتطلبون من الدولة الاصلاح نصلحوا راسنا اولا
52 - الي الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:56
أن لا أرى أي سرقة بل تصوير تمثيلي كي يثم اكبر برطاجي ممكن هكذا يحصل هؤلاء الشباب بي شئ من الربح على النت
53 - من فرنسا الأربعاء 29 مارس 2017 - 11:20
سبحان الله كيف تريدون حكومة نزيهة اذا كان الشعب غير نزيه.هذا كرسي ملك الشعب لماذا سرقته.قبل التكلم عن تغيير الاخر عليك ان تغير نفسك.حتى المسجد يسرق في بلد يقال انه اسلامي
54 - mohamed الأربعاء 29 مارس 2017 - 11:42
هادو بغاو اصنعو كامرا خافية بغاو اعرفو ردة فعل المارة . لأن المقطع مصور في جوج بلايص ماشي وحدة .لأن البلاصة لي كان واقف فيها مول تريكو زرق ملي ناض صاحبو في المقطع الأول ماشي نفس البلاصة لي بدا فيها المقطع التاني. ....أنزيدك النخلة لي دازو من موراها ماكيناش في المقطع الأول أ كاينة في المقطع التاني.....افيها بزاف ....ا لي مكايعرفش اتاصل بيا نشرح ليه
55 - لا يقدر بثمن الأربعاء 29 مارس 2017 - 11:42
تمعنوا جيداً,
هذا النوع من الكراسي مستحيل للدولة أن تضعه لخدمة المواطن
إنه تحفة من بقية الإستعمار

والشبان كما هو في الصورة أرادوا فقط نقله واستعماله في الملعب دون أن يفكروا,وهذا هو سن المراهقة.

أنا لا أئيد هذا العمل, بل أحمل المسؤولين في الدولة لتجاهلهم حقوق الشعب للعيش الكريم.
الشباب المغربي كنز لا يقدر بثمن يجب الإعتناء به وأن تجاهله وضياعه سيدفع المسؤول عنهم بدفع أغلى الأ ثمان بعد فوات الأوان.
56 - حــــــــــاتم الأربعاء 29 مارس 2017 - 11:44
كثيرا ما نسمع عن اقتلاع وتكسير الاشجار في الاماكن والشوارع العمومية ، اوتحطيم الممتلاكات العامة وتخريبها، اما بدافع السرقة او بدافع الانتقام من المجتمع كرد فعل نفسي، لما يشعر به الجاني فيضطرالى هذه السلوكات المشينة ،والتي تعبرعن مستوى ألا وعي وان لاحضاري في اوساطنا،عكس المجتمعات الغربية التي وصل فيها مستوى التحضرلايمكن قياسه مع مجتمعاتنا المتخلفة
57 - متشاءم الأربعاء 29 مارس 2017 - 11:49
لا توجد اية سرقة فقط حولو الكرسي لراس الدرب لان عدد الاعمدة لا يكفي لجل ابناء الحي فالكل عاطل وتعبو من الوقوف والاتكاء على الاعمدة و الحيطان البرلماني المقتول الذي كان سائق فاصبح غنيا يكتب ثروته لزوجته ومنه عدد الشباب يأس من سياسي الحقاىءب الوزارية والامتيازات اما مخذر او يريد الهجرة واما في السجن حتى من اذلى بصوته التف المخزن على صوته كم اشفق على الشباب المغربي حتى المرشملين لان المخزن سببهم لو وفروا له تعليم جيد اكاذيمي او مهني و وفرو له فرص الشغل و الابداع لما زاغ عن الطريق ما توفره الدولة للشباب الحشيش و القرقوبي و موازين
58 - مواطن تطواني الأربعاء 29 مارس 2017 - 12:27
هم لم يسرقو الكرسي .فقط غيرو مكانه وأخدوه لمكان ثاني . ربما لم يرقهم الجلوس في ذلك المكان الذي كان الكرسي موضوع فيه .نعم هم غيرو مكانه ولم يسرقوه
59 - Emy الأربعاء 29 مارس 2017 - 12:31
Salam, I
think it's a social experience
60 - Mehdi الأربعاء 29 مارس 2017 - 12:43
disant non a la destruction des biens publique, disant non a ces actes sauvage , c est a moi a toi a tout le monde celle chaise.Un peu de civlisation messieurs ,si quelq uns disent que les responsables sont corruptifs a eux je dirais on peut les faire juger comme un peuple que cherche du bien.ces deux sont deux petits criminels,imaginons s ils rencontrent une vielle dame avec qulques sous ,elle sera attaque c est sur .Ces actes favorisent l insucurite ,et la delinquance ,Arretez les pour qu ils puissent apprendre l education civique et d aimer ce que nous appartient, Merci Hespress
61 - بيا الدراركة الأربعاء 29 مارس 2017 - 12:52
واحد القاضية مزيانا فينا حنا المغاربة اوخايبة هي اننا كنعرفو نبررو اي حاجة كانت زينة نزوقو فيها حتى اتعاطف معها الجميع او كانت خايبة كدالك حناكنفقوا كولشي حتى نفوسنا لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم لمذا نبرروا لهاولاي الشباب هاد الفعل الشنيع الدي يعاقبه الدين والقانون وحتى الحيوان يستنكره مثلا القط اذا اعطيته شيء ياكله امامك ويطلب المزيد وادا سرقها يهرب بها وياكلها بعيدا واذا ناديته يرجع ويتخوف من العقاب اليس حتى الحيوان يعرف الحلال والحرام وراه كل شيء منا نحن نربي اولادنا على تقبل اي شي كان صالحا فنجزى عليه خيرا وان كان شرا نجزى عليه شرا كدالك يا ناس اتقوا الله في اولادكم واعلمو انكم ستحاسبون يوم القيامة والسلام
62 - يملكون الأربعاء 29 مارس 2017 - 13:09
هادوك راهم غير هازين السلعة لخلصوها والديهم من الضراىب لكتقطع من المدخول الشهري لصالح الدولة ياك كلشي عارف ان اي شيء موجود او موفر في الأماكن العمومية هو ملك الدولة توفره للشعب لاستفادة والاستغلال وعادات الشابان لم يفعلا شيء مخالف للقانون فهم فقط يستغلون ما وفرته الدولة لهم لم لهادا فكرا في نقل الكرسي الى مكان قريب من حيهم المهمش حتى يتمكن سكان حيهم من استمتاع بالكرسي ربما في مكان لا تؤخد فيه لا مساحة خضراء ولا يحزنون .
63 - القذافي الأربعاء 29 مارس 2017 - 13:58
هذا يذكرنا بيوم سقوط بغداد وبداية النهب والسلب ’ هذا يقع عندنا و النظام قائم فماذا سيقع لاقدر الله لو أصابنا ما اصاب بعض الإخوة العرب في بلدانهم ...
64 - اناس الأربعاء 29 مارس 2017 - 14:13
لتتعاطف مع هذه الافعال و هاد الناس خاص تكون غبي و شوية متخلف ، لانه لا مبرر و لا تبرير لهذه الافعال الحيوانية ... مغاربة صعاب باز لي حاكمنا فيلاصتو نمشي نعيش فميامي و لا شي بلاد مشمسة و نتبرع اش بغيت بشي كحل الراس .احمل بلد في العالم لاكفس شعب في العالم .بزاف علينا المغرب كون كانو السويديين فبلاصتنا كون كامو قوة عضمى حنا شعب فيه الديفو و كفية تقرا التعليقات ديال البعض باش تعرفنا مساليين . اكرر باز لي حاكم هاد البلاد لانه شعب طاحن الشعب و كلشي كي ضرب على راسو . معامن مقاسمين الاكسجين
65 - مغربي الأربعاء 29 مارس 2017 - 14:22
من خلال الفيديو الصبية يمثلون فعل السرقة فقط وقد نجحوا في ذلك اتمنى ان تكون رسالتهم قد وصلت وان يكف كل من يفكر بهكذا فعل لان الملك العام هوالصورة الحقيقية للبلد
66 - سناء الادريسي الأربعاء 29 مارس 2017 - 14:37
لاحول ولاقوة الا بالله الكبير لص والصغير لص. اتعجب من هذا الشعب. حتى الورد في الحدائق العمومية ان كان هناك ترى كل من يمر يقطف منه الى ان تظل الارض قاحلة وبعد ذلك يأتي المخربين ابناءالمخربين فيكسرون الاماكن التي يجلسون عليها ان لم يكونوا قد سرقوها وباعوا مافيها من حديد. غريب امر هذا الشعب ولكن من مثلهم الاعلى. في اوربا سطل رمل من البحر او من جانب بحيرة تقوم القيامة ولاتقعد محاكم وغرامة.لان الحارس امين على ممتلكات الشعب. فالكل يعرف أن هذا ليس لي. وليس من حقي. علموا الشعب كيف يكون امينا وكيف بختار الامين على بلده عوض افلام مكسيكية اوهندية لو كانت افلام الهند تنفعها لنفعتهم قبلكم. راجعين بالشعب للصور الحجرية. والغريب في الأمر أن طبقة النصابين يمرون بالسيارات الفخمة من جانبهم ولا يهتمون ان راو احدا يكسر او يخرب.
67 - هذه تسمى سرقة الأربعاء 29 مارس 2017 - 14:50
لاحظت ان بعض تعاليق الاشخاص يشجعون هذا الفعل مع العلم وحسب رأيي ان ماقام به الشخصان تعتبر سرقة في واضحة النهار وان الكرسي يعتبر منقولات الدولة حيث يستفيذ منه جميع المواطنين ليس لهما الحق باخذ الكرسي من مكانه وعندما شاهدت الفيديو فالمكان يوجد بحي عشوائي فاالانسان ابن بيئته.
68 - sahel eddine الأربعاء 29 مارس 2017 - 15:22
جل التعاليق تلوم وتعاتب هؤلاء المراهقين لأنهم حركو الكرسي من مكانه وأخدوه لمكان ثاني وحتى لو افترضنا أنهم سرقوه ،كم سعره هذا الكرسي 500 درهم أو 700 درهم .إذا كانو قد سرقوه فعلا فيجب معاقبتهم ولو بالغرامة لكن لماذا لا تعتقلون من يسرقون الملايير .تعتقلون شابين سرقا كرسي قديم ومهترئ ولا تعتقلون شباط ووزير الكراطة الذي حلب ونهب 22 مليار "دقة وحدة "وشباط صاحب الفيلات والفيرمات والعمارات والحسابات البنكية السرية .خالد عليوة المدير العام السابق بنك CIH سرق الملايير وهو حر طليق الأن .لشكر سرق الملايين .كم يسرق الوزراء يوميا ? أكياس ديال لفلوس .وهناك ملفات بالعشرات والمئات أصحابها لصوص وشفارة كبار لكنهم يسرقون بذكاء وبعيدا عن أعين الكاميرات
69 - جواد الأربعاء 29 مارس 2017 - 15:51
كيفما كانت الظروف الاجتماعية ولاقتصادية لهادوك الشباب فلا يجب تبرير عملهم لان دلك قد يشجعهم وغيرهم علي القيام بالاسوا وفي الاخير لا يضرون سوي انفسهم ومجتمعهم
70 - Errais الأربعاء 29 مارس 2017 - 15:52
في هذه البلاد الكل يتقن فن السرقة الا من رحم ربك للاسف
71 - مغربية وصافي الأربعاء 29 مارس 2017 - 16:42
ههههه الفيديو تم تسجيله من اكثر من زاوية فعن اي سرقة تتكلمون؟ طيب لاحظوا معي شيئ,,في المرة الاولى صاحب التريكو الابيض هو من انحنى اولا والتقط الكرسي وبعدها انحنى صاحب التريكو الازرق,,لما اعيدت اللقطة من الزاوية الاخرى نرى العكس,,اي صاحب التريكو الازرق هو من انحنى اولا لياخذ الكرسي,,طبعا توجد لقطات اخرى ربما هناك من لاحظها كالكرسي الي تم وضعه ذلك المكان ودون تثبيته وزيد وزيد..انا غير هادشي الي شفت حتى احكم بان هذه مجرد تمثيلية,وونتوما كالسين علينا الخدمة الدولة اللصوص لكبار والعمل والشغل والبطالة والفقر والغرامة ...
72 - عبد الحق الأربعاء 29 مارس 2017 - 17:39
ليس في الامر أية سرقة.الكرسي يخصهم
73 - ساط الأربعاء 29 مارس 2017 - 18:07
راه مشي هدشي فالمغرب راه بانليا فحال لي فالصومال كلشي مريب
74 - Mhand الأربعاء 29 مارس 2017 - 18:28
والله لمؤسف أن يتعاطف الناس مع مثل هؤلاء ويبرر سرقتهم بأخذ حقهم كيف يمكن أن نحارب اللصوص الكبار ونحن نسرق, الإصلاح يبدأ بالذات أولا ثم نصلح الآخرين يجب أن يعاقب الكل دون تبرير أو عذر السارق سارق ولو سرق سنتيما. وكل من تعاطف مع مثل هاته الأفعال فعليه أن يراجع نفسه لأنه ليس على خلق حسن وهذا والله انه ليس بالشيء الهين.
75 - مغربي الأربعاء 29 مارس 2017 - 20:09
لم أعد أفهم أي شيء في العقلية المتخلفة ممن يدعون الانتماء لهذا الوطن
كيف يتعاطف البعض مع مثل هؤلاء اللصوص بدعوى ''أمهم لو وجدوا عملا لما سرقوا الكرسي !!!!!!!!!!
هذا التحليل اما أن يكون من أشخاص بلهاء أو من أشخاص لا ينتمون أصلا لهذا الوطن او يحقدوا عليه
اد لو كان هدي الشابين يشتغلان فكيف سيأتمن منهم مشغلهم
ان من يسرق كرسي عمومي فهو سيسرق مال مشغله المحتمل وسيغش في عمله
كفى من عقلية ولو طار معزة لانها احدي سمات تخلف العرب التي أصبح يتحدث عنها العالم
لو أن الشابين سرقا شيئا في ملكية تلك التي الفتاة التي تسادهم هل كانت ستتعاطف معهم
هؤلاء طمعوا في كرسي فما بالك لو أأتمنوا على المال العام
76 - Mom الأربعاء 29 مارس 2017 - 20:20
Ce banc publique devait être ancré et sceller dans le béton ,c'est encore une fois du travail bâclé
77 - أم فدوى الأربعاء 29 مارس 2017 - 20:46
مما يدل على ان البﻻد سايبة...كل يسرق من جهته و ﻻ حسيب و ﻻ رقيب...
78 - martili الأربعاء 29 مارس 2017 - 20:52
non .les 2 jeunes veulent seulement la transporter au stade mal3ab alqorb a coté d.EUX
79 - wald martil الأربعاء 29 مارس 2017 - 21:47
يا اخواني لا تظنوا بهم ظن السوء فقط هم حاولوا,ادخاله الى ملعب القرب الكورنيش الموجود امام الصورة .فتبينوااا لاتتسرعوا في اصدار احكام جائر ة من فضلكم وكل مسيئ لهذين الشابين سامحه الله.
80 - مرتن بﻻي دو كيس الأربعاء 29 مارس 2017 - 23:36
مشي سرقة هدي....هدا اللي صورهم من اول لقطة واش معاهم؟ اﻻ مشي معاهم عﻻش غا يصورهم غير هما ومن قبل ميعرف واشنوا غا يديروا...ميمكنش يبقى تابعهم ويصور بلا ما يعيقو به...والتصوير احترافي..والناس ؟ مكان حتى واحد يوقغ ويشوف .او يسول .او.او....تمثيل فقط ...والله يرد بنا...تبعنا الخاوي ونسينا اللي هو معقول...وهاهما كاع سرقوه ..مغديش يمكن يبيعوه..يعني مشي فقر هدا....ودورو الفيلم وخدمو شوية خدمة ليوتنا كولومبو تجبرو الحل..
81 - المجيب الخميس 30 مارس 2017 - 02:59
Ha ha ha !! Ces jeunes me font penser à la chanson de Georges Brassens "Les amoureux des bancs publics": Les amoureux qui s' becotent...sur les bancs publics....bancs publics, bancs publics....en s'en foutant pas mal, du regard oblique...des passants honnêtes.
82 - ولد الشعب الخميس 30 مارس 2017 - 17:40
عندما راوا من يجلسون على الكراسي يسرقون وينهبون خيرات هذا البلد فكروا هم ايضا في سرقة تلك الكراسي لانها هي الوحيدة التي بقيت لدى هذا الشعب المقهور والتي يرتاح ويلجأ إليها اذا ما تعب في البحث عن عمل ...
83 - Abdaaziz الجمعة 31 مارس 2017 - 15:58
بوهبوج اصحاب الديزة .كيطمعوا حتى في الكرسي تعمل من أجل جلوس المواطنين وكيجيو ويسرقوه ويبيعوه في لافيراي بخمسة دراهم .هذا هو الشعب مكلخ وعاد زايدين كيدافعوا عليهم.عوض يبحثوا على مورد يعيشوا به .مشاو كيبحثوا غير على الساهلة.يجب على الشرطة أن لا تستاهل معهم وتقديمهم للقضاء
84 - Abdebaba الجمعة 31 مارس 2017 - 23:57
ان الله لايغير مافي قوم حتى يغيرو ما بانفسهم
85 - المعقول الأربعاء 12 أبريل 2017 - 15:58
حشومة هذا الفعل غير لائق كان على صاحب الفيديو ان يمنعهم على هذا التصرف الهمجي
نصيحة لهؤلاء الاطفال ان يعتدروا للمواطنين بارجاع الكرسي المسروق الى مكانه : في هذه الحالة سيكبرون في اعين الناس وشكرا
المجموع: 85 | عرض: 1 - 85

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.