24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | نشطاء مغاربة يطلقون حملة لمنع "شواحن الهواتف" المزورة

نشطاء مغاربة يطلقون حملة لمنع "شواحن الهواتف" المزورة

نشطاء مغاربة يطلقون حملة لمنع "شواحن الهواتف" المزورة

بعد أن تزايد عدد ضحايا شواحن الهواتف المحمولة، في الآونة الأخيرة، وكان آخرها ربّ أسرة بمدينة سلا، توفي هو وثلاث بناته إثر اندلاع حريق نجم عن شاحن هاتف محمول، أطلق نشطاء حملة يطالبون فيها السلطات بمنع استيراد "الشارجورات" المقلَّدة.

وتهدف الحملة، التي أطلقت من منصة موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، إلى تحسيس المواطنين بخطورة بيع ودخول شواحن الهواتف المحمولة المزورة إلى السوق المغربية، والتي تأتي في الغالب من الصين، ويكثر عليها إقبال المغاربة، خاصة الفئات ذات الدخل المحدود، نظرا لرخْصها.

عبد العالي الرامي، الفاعل الجمعوي الذي يقف خلف هذه المبادرة، قال إنّ الحملة لا تهدف فقط إلى تحسيس المواطنين بمخاطر شواحن الهاتف المقلَّدة؛ بل تهدف، أيضا، إلى دعوة المسؤولين من سلطات محلية وجمارك للعمل على محاربتها.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لهسبريس، أنّ هذا النوع من السلع لا يهدد فقط حياة المواطنين؛ بل يلحق أضرارا بالاقتصاد الوطني أيضا، مشيرا إلى أنّ الحملة يُرتقب أن تتفاعل معها فعاليات مدنية ستقوم بمراسلة وزير الداخلية ورئيس الحكومة للمطالبة بسنّ قانون واضح لحماية المستهلك المغربي من مخاطر الشواحن المقلدة.

واستطرد الرامي أنّ المطالب التي ستُرفع إلى المسؤولين ستتضمن مطالب بتشديد المراقبة بهدف وضع معايير دقيقة للمنتوجات التي تلج إلى الأسواق المغربية، ومحاربة شبكة تهريب المنتجات غير المشروعة التي تلج عبر الحدود البرية أو البحرية، ويجري ترويجها في الأسواق الوطنية.

وستكون المواقع الاجتماعية وتطبيقات الهواتف منصة أولية للحملة التحسيسية لمحاربة "الشارجورات" المقلدة، في أفق أن تنقل الحملة من العالم الافتراضي إلى العالم الواقعي، من خلال تنسيق العمل مع جمعيات الآباء والأمهات في المؤسسات التعليمية، ومع وسائل الإعلام، لتوسيع دائرة الحملة، حسب ما أفاد به الرامي.

وجوابا عن سؤال حول كيفية إقناع المواطنين بعدم شراء شواحن الهاتف المقلدة، والتي يكثر عليها الإقبال لرخصها، قال الرامي إن إقناع المواطنين قابل للتحقق من خلال تحسيسهم بخطورتها على سلامتهم الصحية وحياتهم أولا، ثم بمنعها من التداول من الأسواق وفرض عقوبات على من يبيعها للمستهلك لما تشكله من خطر على حياته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - hadid الأحد 09 أبريل 2017 - 06:33
للأسف المستهلك المغربي ضحية المافيا الصينية بتواطؤ الدولة الغربية ؟؟هذا دور الجمارك ؟؟؟؟؟؟ من أين تصل الأبرياء ؟؟ أليست الدولة متواطئة في الامر ؟؟؟؟ لك الله ياوطني العزيز !!!!!!
2 - Saad الأحد 09 أبريل 2017 - 06:42
Bonjour
C est douleureux d entendre ca!!! Je vis a stockholm depuis plus de 10 ans et je laissais mon chargeur tjs plaged a l electricité pendant des mois??? Et j ai acheté deuxiéme generation et jamais un probleme???? Vous savez pourquoi?????

Tout simplement l union european exige un certain nombre de standards relatifs a la securité???

Chez nous, notre gouvenement ne se soucit plus de cette securité??

Ca lui interesse des chargeurs a vas prix et on s en fout du reste meme ces vusinessmen qui ne cherchent a importer ces horribles chargeurs car aucune reglementation en vigeur n existe ???

Simple second citizen buys cheaper dirty staff
3 - محمد الأحد 09 أبريل 2017 - 06:51
صافي أكدتم أن السبب هو الشاحن الكهربائي دون انتظار نتائج التحقيق؟ لم لا نقول أن هناك تماسا كهربائيا لا دخل للشاحن فيه مثلا..الملايين يستعملون السلع الصينية دون مشاكل فلماذا لم تحدث حرائق في جميع تلك المنازل..؟
4 - abdelhamid الأحد 09 أبريل 2017 - 07:02
السلام عليكم المشكل ليس في الشواحن المقلدة فالصين تنتج شواحن مقلدة بجودة عالية normes européens المشكل في رداءة مايتم استيراده فرداءة المنتج تعني هامش ربح عال . وهدا مايجب مراقبته فليس الجميع قادرعلى شراء شاحن ب200 د.م
5 - saad الأحد 09 أبريل 2017 - 07:03
لماذا لا يعمل المغاربة على وضع أجهزة كشف الدخان بمنازلهم. هي رخيصة وآمنة.
كما ان ثقافة الأمان وتوقع ماذا سيحدث بعيدة عن إدراك المغاربة؟ ؟!!!!
6 - على رخصو تخلي نصو الأحد 09 أبريل 2017 - 07:28
يجب اعادة النضر. واش لي شاطت على الشناوا اصدروها لينا نحن شعب التجارب الهم ان هدا منكر.اصبحنا نشتري النار والخطر. بثمن بخس.لنحرق.بيوتنا.اين هي المراقبة.وما هو دور. المراقبون.في هدا البلد.ام اني في سبات عميق .لا وجود للمراقبة. ام انكم تراقبون بعضكم البعض.الفايق حاضي العايق و الدمدومة قاضي حاجتو.
7 - yakoubi الأحد 09 أبريل 2017 - 07:38
الحل بسيط : منع إستيرادها وإستيراد أخرى بجودة عالية وجعل ثمنها مناسب للجميع
8 - مغربي 1 الأحد 09 أبريل 2017 - 07:52
المغرب لم يعرف الا حملة زيرو ميكة و لم يعرف حملة زيرو مواد مزورة و لا حملة زيرو كحول او مخدرات
9 - oulmes الأحد 09 أبريل 2017 - 08:08
سلام عليكم .كفاش كجي هاد المصيبة حتى كتقتل أرواح المغاربة والمسؤولين على الجمارك و الوزارة لمكفة بالجودة ناعسين .الله إحفظ هاد البلاد
10 - من المجال الأحد 09 أبريل 2017 - 09:01
لايختلف اثنان حول خطورة الاكسسوارات والاجهزة المقلدة ،لكن المشكل ليس في الصين ،المشكل في المستورد المغربي الذي يستورد شاحن قد يصل الى درهم او درهمين ، فكيف يعقل ان ينتج الصانع الصيني شاحن جيد بدرهم ؟!
الحل بيد الجمارك والداخلية فالمستوردين معروفين ومحلاتهم معروفة ، كما انصح المستهلك باختيار شاحن مرتفع الثمن وعدم شحن الهاتف ليلا وشحنه في مكان بعيد عن المواد القابلة للاشتعال كالافرشة ، اما الشاحن او البطارية الاصليان فغير موجوديين في محلات الهواتف ، وهذة نصيحة من مشتغل في المجال
11 - elfadel الأحد 09 أبريل 2017 - 09:42
الحل الوحيد هوتحسيس المستهلك اما الجمارك و الدرك وووووووو والله ميحميو حتى ابناءهم الرشوة و عدم الضمير و التجرد من القيم تركتهم يبيعون ارواحنا باقل ثمن.
12 - هشام وادي زم GR6 الأحد 09 أبريل 2017 - 09:50
السلام عليكم
في الوقت الراهن خصوصا و أن الشواحن المقلدة لا تغزو الأسواق و حسب بل البيوت ايضا يجب تحسيس المواطنين كيفية التعامل معها ريتما يتم منعها او اي اجراءات اخرى
اقدم لكم بعض النصائح:
كلنا يعاني نفاذ البطارية خصوصا مع الهواتف الذكية حيث لا مفر من شحنها ليلا اعطيكم نصيحة بسيطة
لا تضع الهاتف فوق اي سطح قابل للاشتعال، يمكنك تحري بعض الاماكن الآمنة موضعه فوق زجاج او رخام او على الارض وأحرص على ان لا يدوس عليه اي أحد ليلا
نصيحة أخرى قم بإلغاء جميع الاسلاك الزائدة مثل ralange و ضع الشاحن مباشرة في مقبص الحائط.
كل ما كان توتر الشاحن (amper) مطابق لاحتياجات الهاتف يكون الامان اكثر
قم بإطفاء الهاتف و ضعه في غرفة غير التي تنام فبها.
آخر نصيحة اذكركم بها و نفسي لا تنسو صلاة الفجر.
13 - سمير الليل الأحد 09 أبريل 2017 - 09:50
وما هو دور الجمارك، كل السلع الالكترونية يجب اخضاعها للفحص والتأكد من احترامها للمعايير المعمول بها دوليا، ام ان دور الجمارك فقط جباية المكوس وتحصيل الرسوم المهولة التي لا توجد في اية دولة في العالم على استيراد السيارات، المانيا تجتهد وتفكر وتعمل وتصنع الميرسيديس والبي ام دبليو ونحن بجرة قلم نرفع رسوم الاستيراد الي 300 بالمائة وكاننا ننافس المانيا في صناعة السيارات ونخاف من منافستها لمنتوجنا
14 - الصراحة على عين ميكا الأحد 09 أبريل 2017 - 09:53
زيرو ميكا مزيان ولكن تتكون الدولة وصلت لواحد المستوى تحضر العشوائي حتى في منتوجات المستوردة.
15 - النورس الأحد 09 أبريل 2017 - 10:07
في انتظار خروج قانون يمنع استيراد الخردة الصينية او غيرها. قوموا بتحسيس الناس و الاطفال بالمدارس خصوصا من مخاطر استعمال الشاحن ليلا...و هدا اضعف الايمان.
16 - علولة الأحد 09 أبريل 2017 - 10:10
الموت واحد والأسباب تختلف الا ان مثل هذه الأسباب فالحكومة تتحمل مسؤوليتها مثلها مثل من انفجرت فيه قرورة الغاز او سقوط عمارة او فيضان السد او الى ما غير ذالك
لماذا الحكومة اذن؟ لانها من تدخل او تترك المهربين بإدخال مثل هذه الأشياء دون ان تراعي المخلفات قبل حدوثها لا فراد الشعب المسكين المغلوب عن أمره والذي لا يعلم أي معلومات عن ما يملكه في جيبه او بيته تحاولون محاربة أسباب التلوث ولا تمنعون أساب الكوارث العظمى داخل البيوت وكل هذا تتسبب فيه مصنوعات الصين للاسف موت هذه الاسرة سببها الجمارك والمالية وبائعي الشحن
المزورة يكفي ان نقول رحمهم الله وأيديهم ستكون امام الله بعنق وزير التجارة والصناعة فهو المسؤول الاول والأخير عن كارثة الأمس وما قبلها لمثل هذه المصائب
17 - citoyen marocain avant tout الأحد 09 أبريل 2017 - 10:12
Après la catastrophe des chauffe eau à gaz qui made in China qui a été résponsable de centaines de décès ayant décimé des famille,la plupart pauvres, par intoxication à l'oxyde de carbone, voilà que la Chine nous envoie une notre arme de destruction massive qu'est le chargeur de téléphone "bon marché" .Il est temps d'arrêter d'importer de la Chine des malfaçons dangereuses pour les marocains,que les chinois n'utilisent même pas chez eux
18 - Taha الأحد 09 أبريل 2017 - 10:14
J adhère à votre action et je vous encourage il faut faire intervenir les laboratoires de contrôle tel lpee et autres dans cette action ainsi que le centre de normalisation du ministère de la industrie et faire agréer des marques et des produits originaux
19 - عمر الأحد 09 أبريل 2017 - 10:15
هي بادرة طيبة لكن ليس هذا هو الحل. المشتري هو المسؤول الأول و عليه معرفة مدا جودة السلعة التي يريد أن يقتني. إنا لله و إنا إليه راجعون.
20 - جيييم الأحد 09 أبريل 2017 - 10:22
ارجو من كل شخص اطلع على هذا الموضوع ان ينسحصه ويرسله عبر الواتساب عتى يطلع عليه اكبر عدد ممكن من المواطنين
21 - lyazid rami الأحد 09 أبريل 2017 - 10:22
les chargeur de batterie smart phone taidkhlo le Maroc par le contre bande par les usine chinois lusitanien kainen dans le Congo dimokratique par la Mauritanie kaiktbo fihom made in Corea made in italy made in Vietnam
22 - madani الأحد 09 أبريل 2017 - 10:23
c est au service de l état d interdire l importation et la vente de ces produits dangereux (chargeur, chauffe eau, pièce automobile, jouets​,....)mais malheureusement même quand les lois sont votés rien ne est respecté . à cause de la corruption qui range tout les services de l états .
23 - channa الأحد 09 أبريل 2017 - 10:29
المتعارف عليه دوليا ان من غير الممكن ان تسمح الدولة لمثل هده الشركات أو الأشخاص ان يستوردو سلع تضر بصحت المواطنين لكن بالنسبة للمغرب فاستورد ما تشاء لمن تشاء فارواح العباد لاتهم المسؤليين وكذالك لكي تستطيع الطبقة التي تعيش الفقر المدقع ان تشتري ما تشاء بارخص الإتمان وتقفل فمها ولاتطلب حقوقها ليست هذه المرة الوحيدة التي تقتل فيها هذه الاسرة ولن تكون الاخيرة مادما المسؤليين يسمحون بهذه السلع دات الجودة الرديئة تدخل المغرب فاللهم اغتنا وارحمنا برحمتك من جشع المرتشون
24 - مواطن الأحد 09 أبريل 2017 - 10:31
اصحاب الدخل المحدود يشترون الهاتف الذكي ب 6000 درهم و الشارجور ب 15 درهم. ما هذا التناقض؟
25 - علي الأحد 09 أبريل 2017 - 10:31
جزاك الله خير على أين هي جمعيات حماية المستهلك بالمغرب أين جمارك الدولة أين الضمير كم من مأساة وكم من روح تكفي لكي يتحرك المجتمع المدني
لاحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
26 - مغربية الأحد 09 أبريل 2017 - 10:38
هذه الشواحن الرديئة مع البوطات غير الآمنة قنابل موقوتة في بيوتنا. لنحاربهما معا
27 - أمين الأحد 09 أبريل 2017 - 10:43
السلام عليكم و رحمة الله
أريد أن أشير إلى أن الأمر لا يتعلق فقط بشواحن الهواتف بل بلعديد من المنتوجات التي يجب منعها سواء كانت مصنعة داخليا أو مستوردة و يجب متابعة من يقف وراءها قانونيا. والأمر يتعلق على سبيل المثال بمسخنات الغازية، قطع غيار السيارات المقلدة، الأغذية المصرطنة مثل الكاشير، الشيبس، النقانق، المشروبات الغازية، المواد الغذائية التي يضاف إليها أحماض إصطناعية أو صودا. و القائمة طويلة...
28 - النجار الأحد 09 أبريل 2017 - 10:43
مبادرة طيبة و مسؤولة اتمنى لها النجاح لتشمل فيما بعد مجالات اخرى بالتوفيق انشاءالله
29 - حركة بركة الأحد 09 أبريل 2017 - 10:47
نعم التزوير صناعيا مضر صحيا واستهلاك المعلبات كدلك وهناك مضار اخطر وجب دكرها لان الاسلام النصيحة كالحمامات التي تستعمل الغازوال والعجلات المطاطية كحمام زمزم يلوث الساكنة بحمم تتساقط وتضر انفاس التلاميد وتلوث الجو بالرشاوي مدفوعة لمسؤولي العنترية كما وجب محاربة اخطر ضاهرة بالبيضاء لمشرملين يتجمعون بالازقة للضوضاء والسرقة والتخدير لقاصرين حملة السيوف المستغلين فتوى الحقوق المسيحية لبث الفثنة والحرية المطلقة والتسيب العارم فتساهلت المحاكم وانعدم تطبيق الامن بالقوة ووجب تجريم القاصرين المشرملين قطاع الطرق وتجريم التخدير والسرقات والتهديد بحملات بنضام الشرع والقانون الاصلي المغربي بعيدا عن املاءات الحقوق المسيحية
30 - اعلام زفت الأحد 09 أبريل 2017 - 10:49
كثرت ضحايا الشجارجور وهدمت اسر وخربت منازل واعلامنا في سبات عميق وكان الامر بسيط او ليس دو اهميه كدلك سقوط منازل وعمارات خلفت ضحايا وشردت اسر فيكتفي اعلامنا البءيس بدكرها وكانه يقدم موضوعا انشاءيا جافا دون

بر امج خاصه للتوعيه يحضرفيها مختصون او مسؤولون يوضحون للناس الاسباب ويوضحون كيف يمكن تجنب هده الكوارث لا برامج مباشره تنقل الحدث من عين المكان ليجعل المشاهد في الصوره الحقيقيه لابعاد الاشاعات التيي تجانب الحقيقه.. سيرو شوفو الاعلام المصري واللبناني او شوفو الصحافيين ديال بصح اوشو مستوى الراءع لانتاج البرامج الاجتماعيه المباشره بالمشاهد الحيه بحضور مسؤولين وافراد المجتمع المدني يمكن تحشمو من الاعلام المغربي لانكم ستكتشفون انه لا علاقه لكم لا بالاعلام ولابالصحافه بل محررين تقرؤون الانشاءات الاخباريه
31 - Nabil الأحد 09 أبريل 2017 - 10:50
المشكل في الشاحن الغير الأصلي وكذلك 220v لازم من تخفيض هذا القدرة الى 110v المعمول بها في أمريكا والتي لا تشكل خطرا على الانسان مرة ضربني الضو كدت ان اموت لولا وجود قريب بجنبي أنقذني من الكارثة
32 - ايمي الأحد 09 أبريل 2017 - 10:52
دابا الحشيش راه كيتباع و اللي مابغاش يشريه راه مكيشريهش واخا كاين, وكذالك الشارجورات و سخانات المياه..راه كاين ديال الشينوا رخيص و كاين الاصلي زايد شوية في التمن. .و الحاصول قبح الله الفقر, والله ياخد الحق في الشينوا و رحم الله كل مغربي راح ضحية الشارجور أو السخان..
33 - meriem الأحد 09 أبريل 2017 - 11:01
Bonjour à tous.il faut penser à revoir les installations électriques qui nest sont pas au normes.malheureusement au Maroc on construit des fois n'importe comment et les normes de sécurité ne sont jamais respecter je vois chez mes parents à Casablanca il n'y a aucune prise de terre par exemple..Je vous souhaite bon courage pour votre lutte contre ces chargeurs .
34 - العقول الراقية الأحد 09 أبريل 2017 - 11:06
متفقة مع الاخ سعد الأجهزة الكاشفة لدخان لها دور كبير في حماية أرواح الناس ، قبل سنة عشت تجربة مرعبة مع الحريق لولا الكاشف الدخان لما كتبت هذا التعليق، شب الحريق بالطابق الثالث وأنا في الطابق الرابع والمشكلة أني حامل في شهر التاسع الحمد لله خرجت بسلام. مهم هدشي في لندن
35 - عبدالله الأحد 09 أبريل 2017 - 11:38
كتقني أقول أن الشاحن ليس هو السبب في الحرائق بل ارتفاع درجة البطارية إثر مواصل الشحن رغم امتلائها
36 - رشيد الأحد 09 أبريل 2017 - 11:44
هاته العريظة الفيسبوكية مع الاسف لن تنفع لان منع الشارجورات المقلدة لسيجلب مشاكل لن تستطيع الدولة تحملها.
السؤال المطروح هو: هل يستطيع المواطن دفع 200 درهم في الشارجور الاصلي ؟
طبعا لا وحتى في الدول المتقدمة يشتري المواطنون الشارجورات المقلدة.
ولكن مثل هاته المشاكل تحدث بشكل اقل في الدول الاروبية وهذا يعني ان الجمارك المغربية عليها ان تتأكد من جودة السلع المستوردة.
يبدوا ان المستورد المغربي لاديهمه الا الربح. المهم يشتري بثمن زهيد ويبيع بأعلى ثمن.
37 - عبده الأحد 09 أبريل 2017 - 11:54
لا يجب نسيان خطر قنينات البوطا وما ادراك ما البوطا غاز وخاصة القنينات الصغيرة

فهذه بمثابة قنابل مدمرة ومحرقة في بيوتنا
38 - رشيد الأحد 09 أبريل 2017 - 12:01
شكرا صاحب تعليق رقم 10. عين الحقيقة.
39 - K-PAX الأحد 09 أبريل 2017 - 12:02
وأين ادارة الجمارك المعهود لها مراقبة الواردات ؟ هذه الإدارة التي تعرف شتی أنواع التسيب والتي لا يعرف القيمين عليها من مدراء ومفتشين وأعوان ، سوی مصالحهم المادية خصوصا عند باب سبتة التي أصبحت تشكل ثغرا لكل المصائب حيث يسمح بمرور الأدوية الفاسدة والمنتهية الصلاحية التي يستهلكها المواطن البسيط، ناهيك عن المواد الغدائية الفاسدة والخمور وذلك أمام مرأی و مسمع المسؤولين، دون حساب ولا عقاب لا لشئء سوی لأن االمفسدين بعين المكان مسنودين برؤساء في الإدارة المركزية. فعن أي جمعيات تتحدثون ؟ وما عساها ان تفعل ؟
40 - aafif الأحد 09 أبريل 2017 - 12:10
المسؤولية يتحملها المورد والدولة أما البائع للدخل حتى هو له ينصب عليه ويبيع شاحن على أنه اصلي
أما الصين فإنها تنتج جميع الاصناف
41 - مغربي الأحد 09 أبريل 2017 - 12:39
للاسف الغش في عروق المغربي لايمكن ان يتخلى عنه ...كلهم التواطؤ مع مهربي السلع المسؤولون يدخلون في دائرة الغش البائعون يحلفون ان هذا الشارجور دورجين والله راه ممتاز شاحن اصلي وليس مقلد
ليكن في علمكم ان المغرب يحتل المرتبة الاولى في العالم من حيث الغش متبوعا بالمزامبيق تصنيف ابريطاني من دولة ديمقراطية جميع مكوناتها من بشر وحجروشجر وحيوان وغير ذالك عندهم له حقوقه الواجبة عليهم اداؤها له ممنوع الظلم ممنوع الغش لك الحق في الصحة لك في التعليم ووووو......
لماذا هذا المجتمع ديالنا من الالف الى الى الياء منعدمة فيه النزاهة والصدق وعدم الثقة والغش والتدليس وسرقة مال العام اسأل الله ان يطهر مغربنا من الغشاشين والظالمين وينصر اهل الحق والدين
42 - مهتم الأحد 09 أبريل 2017 - 12:42
المسالة اصبحت بمثابت جريمة قتل مع سبق الاسرار وترصد لهدا وجبت المتابعة القضائية ضد كل من ثبت تورطه في ادخال او تسهيل دخولها او التوسط و كذلك من يبيع تلك الشارجورات الغير المضمونة الكل مشارك في الجريمة
43 - لحقيقة الأحد 09 أبريل 2017 - 12:48
اولا اشكر كل من ساهم في توعية وتحسيس باخطار هذه الشارجوات ثانيا ان دولة هدفها هو الرأسمالية أي اقتصاد البلد اما ان تمنع استراد فهدا مستحيل وبالتالي فالحل هو مقاطعة هدا النوع من الشاحنات أي واحد عليه ان يشترى شارجو اصلي. نتمنى أن تعوم هده الحملة وتصيل الى جميع الجهات وسلام.....
44 - ommi.ommi الأحد 09 أبريل 2017 - 12:49
تعازي الى اسرة المفقودين، نعم للحملة من اجل منع المنتوجات القاتلة
45 - Rhimou الأحد 09 أبريل 2017 - 12:51
كل واحد يراقب وما بداخل المنزل المراقبه لكل شئ لان الكثير لا يبالي فكم من طفل حرق بسبب الكبارالحاجه الضروريه التي يجب فيها المراقبه يغفل عنها الكبار.فلماذا نلوم الجمارك ونلوم الصين.والعيب فينا.
46 - hmida الأحد 09 أبريل 2017 - 12:58
اقترح ان تتكلف قوافل تسويق القرب التابعة للشركات الفاعلة في قطاع الاتصالات باطلاق خدمة عامة للمصادقة على جودة اجهزة شحن الهواتف لدى كافة المواطنين.وشكرا للنشر.
47 - aouad الأحد 09 أبريل 2017 - 13:00
هل من الممكن منع المنتجات الصينية من الاخر و من ضبط عنده منتوج صيني عندو الحبس راه شحام من مرة مشيت ضحية منتوج شيموي
48 - moroccan from usa الأحد 09 أبريل 2017 - 13:08
الاخوة و الله حتى راكم غالطين ، ما ينفجر ليس الشاحن و انما بطاريات الهاتف كيفما كانت جودته بسبب وادة الليثيوم الموجودة فيه قد يكون الهاتف جديدا و ينفجر بعد ايام من سراءه هدشي مازال مالقاو ليه الحل سامسونغ براسها و وحلات فهاد المشكل ، اتمنى من المغاربة اتخاذ الحيطة و الحذر افضل شيء هو توفر طفاية ديال النار فالمنازل خصوصا مع هادشي لي ولا دابا ديال الحرائق و الطقاية راها ماشي شي حاجة غالية و الله يوفق
49 - ابن سوس المغربي الأحد 09 أبريل 2017 - 13:11
في المغرب الشعب و الدولة الوحيدة النائمة و حتى تقع الكارثة عندنا و يصاب و يذهب ضحايا عاد كا نرجريو، الإهمال من العائلات الجاهلة بكيفية مسايرة العصر الحديث و التطور و اخد الحيطة و الحذر من خلال شراء بضاعة جيدة و غياب إعلام حر من الدولة ينشر الوعي بين المواطنين و يحذرهم من المخاطر، أتذكر عندما كنت صغير و دخول طنجرة cocote minute حتى ذهب ضحية طنجرة الضغط مئات من النساء الجاهلين باستعمالها حيت حرق عدة وجوه من نساء ضحية جهلهم بالاستعمال بعد ذالك بداء الناس يركضون و يحذرون من طنجرة الصغطel cocot التي سببت في كثير من التشوهات للنساء المغربيات المسكينات و السبب هو غياب إعلام موجه ينصح الشعب و ينشر التوعية من اجل تفادي المخاطر، حذاري من البضاعة الصينية التي دمرت الأخضر واليابس، متى يصبح المغرب دولة صناعية يأكل و يستهلك ما ينتج؟
50 - يوسف الأحد 09 أبريل 2017 - 13:14
C 90
انسيتم هذه الافة التي تقتل الأرواح يوميا
لا يعقل موطور عادي وخفيف وسرعته 90 ان لم نقل 100 كلم/ساعة
من رخص لهم رخصة cc50 عِوَض 100 cc
وبالتالي لاحاجة لرخصة السياقة . وبالتالي بيع كثير وربح كثير. والآن حين استوفوا وربحو من التجارة هانحن نسمع البيرمي ولاسورانس والضريبة
شكون المسؤول على جودة ونوعية المواد المستوردة هل نحن ام هم؟ مافيا كاينا فالبلاد الله ياخد فيهم الحق
51 - مارياما الأحد 09 أبريل 2017 - 13:30
السلام عليكم متتبعي هسبريس المشكل ماشي فالشارجورات المزورة المشكل فطريقة إلاستعمال صراحةشفت المرأة المكلومة مسكينة قطعات ليا قلبي راجلها وبناتها مشاو ليها الله يؤجرها فمصيبتها ويرحم موتاها ويصبرها وهادا كيبقى قضاء وقدر مكتوب عليها الموت واحدة والأسباب متعددة كنتمنى من جلالة الملك ييؤمن مستقبلها هي وبنتها ععالاقل تعيش ماتبقى من حياتها مكتفية ماديا
52 - محمد مغربي قح الأحد 09 أبريل 2017 - 14:02
المشكل في الاسلاك الكهربائية نفسها ضعيفة السكن مؤسس باسلاك1ملم تعيط ة جدا ولاتتحمل الحرارا ونوعية رديئة جدا احسن شيء اسلاك الترا انجليزي والمفروض البيوت اكون فيها اسلاك 4ملم عمرك سمعت شي فيلا شعلات فيها العافية بسبب شاحن او تماس كهربائي
53 - observ الأحد 09 أبريل 2017 - 14:05
Au Maroc il n ya pas de produits originaux, tout est falsifié. pour acheter la bonne qualité, il faut acheter à l étranger, ce que font خدام الدولة. .....
54 - citoyen marocain avant tout الأحد 09 أبريل 2017 - 14:11
La responsabilité de l'état est engagée lorsque des produit dangereux pour la population sont autorisés à envahir le marché marocain. Après les chauffes eau à gaz qui ont fait beaucoup de mort,voilà maintenant qu'on autorise des chargeurs défectueux bon marché résponsables d’incendies. Où sont les associations qui sont sensés protéger les consommateurs? E
55 - Achraf English الأحد 09 أبريل 2017 - 14:26
هل سيكون في إستطاعة المغربي البسيط شراء شاحن غير مزور ب-80 درهما أو يزيد. ثمن الهاتف أصلاً لا يتجاوز 50 درهماً!!!
56 - Friend الأحد 09 أبريل 2017 - 14:38
Most Moroccans home have no smoking or gaz alarm.only you who will protect your self
57 - Free Man الأحد 09 أبريل 2017 - 14:38
نصيحة ضرورية :
ابتعدوا عن الهواتف المقلدة الرخيصة و الشارجورات و البطاريات الغير اصلية.
لا تشتروا الى الماركات الاصلية و تاكدوا ان الشارجور و البطارية حتى هم اصليون.
البطارية هي التي تشتعل فيها النار و غالبا يكون بنسيانها في الشارجور الغير الاصلي او تكون البطارية غير اصلية.
اغلبية الهواتف الاصلية تكون فيها خاصية فصل الطاقة اطوماتيكيا من المرور الى البطارية عند امتلائها حتى لا تسبب ارتفاع درجة حرارتها.
ضعوا دائما هاتفكم في مكان صلب كالزجاج او الرخام عند تعبئة الهاتف.
قوموا دائما بمراقبة اسلاك مبناكم و تأكدوا ان disjencteurs مركبون بشكل جيد.
58 - halim الأحد 09 أبريل 2017 - 14:43
الكل يجهل اسباب الحريق .حتى الهاتف ادا كان به خلل في الكونيكتور شارج.ولو كان الشاحن اصلي.يمكن ان يسبب مشاكل.=تقني اصلاح الهواتف)
59 - نور الهدى الأحد 09 أبريل 2017 - 15:09
ليست الشارجورات وحدها وراء سقوط ضحايا أبرياء.
هناك أسباب عدة لاسيما المتعلقة منها بطريقة الشحن و عدم مراعات الكثير شروط سلامة الاستعمال.
و من أهم هذه الأسباب نجد :
1- أن الكثير من المستعملين يقومون بعملية الشحن عبر وصل حبل "الشارجور" ب " rallonge "multiprises و الذي غالبا ما تكون حالته التقنية متهالكة و سيئة للغاية.
هذا الموصل الكهربائي المتعدد الذي تكون ثقبه قد اتسعت بعض الشئ( présence d'un petit jeu ) هو الذي يتسبب في إنفجار الشارجورات.
2- إستعمال مفرط و غير سليم ل" les rallonges multiprises " حيث نجد أن الكثير من الشارجورات و الأجهزة الكهربائية المنزلية موصلة بالتيار الكهربائي عبر ممدد كهربائي متعدد واحد .
المرجو من كل من قرأ هذه الرسالة أن يعممها حتى تكون الإستفادة أكبر و التقليص من عدد ضحايا انفجار الشارجورات و عدم إختزال سبب إنفجار الشارجورات في نوعيته أو مصدره لأن حتى الشارجورات العالية الجودة لا تسلم من الإنفجار مع إستعمال "prise" في وضعية لا تراعي شروط السلامة .
و شكرا.
60 - Marrakchi Fathma الأحد 09 أبريل 2017 - 15:14
La sécurité n'est pas marocaine ! Il n'y a pas uniquement le problème des chargeurs électriques. On n'installe les chauffes à Gaz sans sécurité. Les bicyclettes et les mobylettes roulent la nuit sans lumière avant et derrière. Pas d'extincteurs dans nos locaux ni dans nos véhicules y compris les camions . Souvent Les alarmes incendies se déclenchent dans les bâtiments administratifs ou privés sans que les gens sortent car non éduqués aux alarmes. Je suis d'accord avec l'expert M.Khaouja Ahmed qui a demandé le 16 mars 2017 à Rabat de réserver au Maroc une journée pour la sécurité dans notre quotidien.
61 - شاهدة الأحد 09 أبريل 2017 - 15:20
صحيح الجمارك عليها مسؤولية مراقبة جودة المستوردات لكن المواطن او المستورد عليه ان يتقبل الرقابة و ان لا يرغد و يزبد عندما تحتجز الجمارك بضاعته غير الصالحة.
62 - ايت علي الأحد 09 أبريل 2017 - 15:44
هناك سلع صينية متطورة وخاضعة للمراقبة تتجه الى اروبا .والسلع الصينية المتضهورة تتجه الى العالم الثالت.
63 - مسلم الأحد 09 أبريل 2017 - 16:14
الكل يتكلم عن إستراد من الصين ولكن لما لا نقوم نحن المغاربة بصناعة هذا المعبأ الكهربائي وعندها نحاسب جودة صناعتنا ونهيء مناصب شغل و وظائف لشبابنا
64 - حاظي اتبركيك الأحد 09 أبريل 2017 - 16:19
الصنيون وجدو المغرب لا حسيب ولا رقيب يدفعون لضعاف النفوس ما لا يقدرون ان يدفعوه للدول الاوروبية الحريصة على سلامة مواطنيها يبيعون سلعتهم الرخيصة المرفوضة من الاوروبيين الى المغرب الذي يقبل خردة الصينيين . عند رخصو تخلي نصو ما كذب اصحاب هذا المثل .
65 - Kibir الأحد 09 أبريل 2017 - 16:52
المشكل ماشي 100% في الشرجور كين المشكل كاين حتى المراقبة في الكهرباء كيفاش راكب في الدار هاد المشكل بحال الدار لي رانت في سبات في الدار البيضاء المراقبة في الاسلاك القوة وشكل الوقت لي كيوقع السركوي خسوا ماوصلش لي الشراجور خص الدوئ يطيح هد شي كل سباب المشاكل مكينش قانون كيرقب الهندسة ديال الضو في جميع المجلات
66 - ayour الأحد 09 أبريل 2017 - 16:58
المشكل في بني ادم عندنا و ليس في الشاحن او غيره وإلى بغيتو الدليل جاوبوني شكون فيكم عندو جهاز إندار الحرائق في بيته او في مكان عمله و الثمن ديالو 100درهم اعباد الله
67 - زائرة الأحد 09 أبريل 2017 - 18:03
Rallonge "multiprises

السلام عليكم ، لو سمحتم كيف لي اي اعرف بجودة الرالوج ، انا اقتني للبيت الراولونج الذي لونه ابيض ولا ينقص ثمنه عن 40 درهم حسب عدد اماكن الشحن ، فكيف لي ان اعرف ان هذا الرالوج اصبح سيء او انه سيء !؟

وكيف لي ان اعرف ان الافة من الهاتف وليس من الشارجور ؟!!!

وجزاكم الله خيرا
68 - rami lyazid الأحد 09 أبريل 2017 - 19:20
les chargeurs. de batterie de smartphone et tablette qui exploser ce sont des chargeur des usines chinois au Congo démocratique taidkhlo le Maroc par lhodod dialogue mouritanie taiktbo fihom made in couriez made in italy
69 - Ahmed الأحد 09 أبريل 2017 - 19:49
Tous les produits made in étranger et achetés par les citoyens doivent être assurés par l'état par ses services de douane. Les citoyens ne doivent pas supporter les conséquences des malfaçons constatées dans les produits importés.
70 - sage الأحد 09 أبريل 2017 - 20:04
السلام عليكم
بطبيعة الحال يكون الشارجور هو السبب
فالشاحن أو الشارجور يشترى بالجملة بثمن بخس
مقداره 7 سبعة دراهم ليباع ب30.00 درهم أو ا40.00 على أساس بأنه شاحن أصلي إلا أن الشاحن الأصلي
يكون ثمنه 120.00 درهم أو أكثر مع بطاقة الضمان
يبقى هنا دور الجمارك. دور وزارة الصناعة والتجارة وهنا وجب تدخل الجمعيات أو الإدارة المكلفة بحماية المستهلك .....ربما يكون رأيي خطأ فأرجو المعذرة
71 - مراد الأحد 09 أبريل 2017 - 23:18
يجب تطوير الصناعة المغربية بدل إستيرادها من الصين نحن نمتلك طاقات بشرية في المستوى
72 - said الاثنين 10 أبريل 2017 - 00:49
باختصار لولا الصين ومنتجاتها لبقيت الطبقة الوسطى والفقيرة تعيش على بقايا وفتات الفءة الغنية بالمغرب.
وانا شخصيا ارفع قبعتي احتراما للصين لانهم غطاونا ولبسونا وخلاونا نعرفو بزاف ديال المنتجات الالكترونية ودخلناها لديورنا وتمتعنا وباقين كنتمتعو بيها وباثمنة مناسبة للفقير المغربي.
73 - mahdi taoujdate الاثنين 10 أبريل 2017 - 15:06
عند رخصو تخلي نصو، ولكن للاسف هدا خلا حياتو و حيات بناتو، الله يغفر ليهوم و يرحمهوم و يرزق عائيلاتهوم الصبر، نعم حق المواطن ان تحفظ الدولة سلامته و حياته، نعم يجب تدخل الدولة للحد من جميع الالات و المعدات المزورة التي تشكل خطرا على حيات المغاربة، اما الشواحن فهم فقط جزء من بحر من التجهيزات التي تسبب حرائق منزلية
74 - abdou elalama الاثنين 10 أبريل 2017 - 19:13
من اجل استكمال تبليغ ةالمعلومة يجب على العارفين في هذا الميدان ان يوضحوا للجميع الفرق بين الشاحن الاصلي والغير الاصلي
75 - lyazid الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 11:56
le probleme c est les deux pas de dorigine le dorigine il sort avec avec les nouveux portable et le vendeurs changer les origineux avec ordinaire .
76 - Chouf الاثنين 15 ماي 2017 - 20:16
اليوم الشواحن والبارحة السخانات الله يحفظ.سوق مفتوحة لبيع اي شيئ.شاهدت مهاجر اتى باشياء جمعها من القمامة لا يرضى عن جمعها عاقل كان المغرب هو متخلف الى اقصى ما يمكن ان يتوقع ذالك المغترب.الله يهدي بعض النماذج المريضة اعمرو سياراتهم ببضاعة لا تصلح .واش هاذا الفوضى سير شوف اوروبا واش تقبل بعض الخروقات ناس يتزودون بزيت الزيتون للاستهلاك لا يسلمون من المراقبة وربما تتبعهم مخالفة ويؤديها في الحين.ها السرامة ها القانون وخذو العبرة.
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.