24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | حامي الدين: أخطاء فادحة ارتكبت منذ تعيين العثماني

حامي الدين: أخطاء فادحة ارتكبت منذ تعيين العثماني

حامي الدين: أخطاء فادحة ارتكبت منذ تعيين العثماني

لا تزال الانتقادات التي توجه إلى سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة الجديدة، من لدن قيادات حزبه مستمرة، ولا ينفك أعضاء الأمانة العامة لحزب "المصباح"، القائد للائتلاف الحكومي، يعبرون عن مواقفهم من خلال جدرانهم الفايسبوكية، إذ خرج أخيرا عبد العالي حامي الدين ليعتبر أن "هناك العديد من الأخطاء الفادحة التي تم ارتكابها منذ تعيين العثماني".

حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، رقن: "منذ تعيين الدكتور العثماني رئيسا للحكومة الجديدة تم ارتكاب أخطاء فادحة على مستويات مختلفة، وقد ظهرت تداعياتها الموضوعية منذ ليلة الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة".

ويرى حامي الدين أن الحكومة الحالية "لم تكن بالمواصفات وبالروح التي انتظرها الناخبون الذين صوّتوا في ظروف صعبة لصالح حزب العدالة والتنمية، مستجيبين بذلك لشعار ولاية ثانية لفائدة عبد الإله بنكيران"، وفق تعبيره.

ومنذ الإعلان عن المستوزرين ضمن التشكيلة الحكومية الحالية عمت حالة من التوتر في صفوف أعضاء العدالة والتنمية وصلت إلى حد المطالبة بعقد دورة استثنائية للمجلس الوطني خلال القريب العاجل، كما ساد نقاش طويل؛ وهو الأمر الذي علق عليه حامي الدين بالقول: "النقاش الدائر داخل حزب العدالة والتنمية هو نقاش حيوي مرتبط باختلاف في قراءة معطيات المرحلة الراهنة، وهو نقاش لا يحتمل اعتماد أسلوب التشبيه بين محطات سياسية مختلفة".

يذكر أن عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعفى من مهامه، سبق أن أعلن عن مساندة نواب الحزب للحكومة الحالية، قائلا خلال اجتماع الفريقين البرلمانيّين إنه: "لا مجال للحديث عن شيء غير دعم برنامج الحكومة التي يقودها حزبه، بالرغم من تجنبه إعلان الدعم من لدن الأمانة العامة التي يرأسها".

فيما أكد عبد الله بووانو أن فريق العدالة والتنمية أداة مهمة للحزب ستشتغل وفقا لما تحدد القيادة، إلا أن حزب "المصباح" تجاهل "مباركة الحكومة الجديدة"، فلم يصدر أيّ رد فعل من لدن الأمانة العامة لحزب "المصباح" الذي يقود الحكومة؛ إلا أن موقف بنكيران من حكومة العثماني كان واضحا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - rodeo السبت 15 أبريل 2017 - 16:16
واش هاد السيد سميتو ولا غير لقب أنا عمر فحياتي سمعت شي حد سماوه واليديه حامي الدين ؟؟؟؟؟
2 - بوجيدي السبت 15 أبريل 2017 - 16:18
أعتقد بأن حزب العدالة والتنمية يضم جبهة ممانعة ضد الانبطاح والتنازلات،ويبصم على مسار حيوي يقاوم التمخزن والتملق.السي حامي الدين رفقة الشباب وهم قلة بالأمانة العامة.مزيدا من المصابرة والنضال فأنتم على حق.
3 - mohammed السبت 15 أبريل 2017 - 16:23
و من قال لك أن المغاربة صوتوا لصالح حزبكم؟ فالأغلبية الصامتة قاطعت التصويت و من صوت لكم هم اتباعكم الذين غسلتم أدمغتهم بأفكاركم الظلامية
4 - idane السبت 15 أبريل 2017 - 16:23
la guerre au pouvoir... personne ne sera satisfait puisqu il n a pas eu le poste souhaité ( loin du merite biensur) ne parlez pas des attentes des electeurs parce que vous n aviez rien fait pour eux ( biensur je ne parle pas que du pjd) mais de tt ministre, parlementaire, cadre .... qui n a pense qu a son propre intere.
5 - حميد السبت 15 أبريل 2017 - 16:24
الخطأ الحقيقي كان هو تنازلكم عن مبادئكم و مواقفكم مقابل البقاء في حكومة محكومة
6 - الضحك على الذقون السبت 15 أبريل 2017 - 16:25
رما أكبر خطأ أنه لم يشركك في حكومته
ههههه
سيروا يا الانتهازيين و حزب البكايا و النواح
7 - atlas السبت 15 أبريل 2017 - 16:27
انت تكلمت عن الناخبون لم تتكلم عن ارادة الشعب باكمله من دهب الى صنادق القتراع القليل والقليل ولدلك المرجو ان لا تتسللقو على اقلية لكي تخرجون كل يوم باحترام صنادق الاقتراع او ارادة الشعب .الكل من لم يصل الى هدفه عند الباجدة يقل لم تحترم ارادة الشعب
8 - حقيقة السبت 15 أبريل 2017 - 16:29
محاولات نسف الحكومة تبدأ طبعا من اللامستوزرين الذين يعرفون ان pjd لن يدخلها مجدد. للإشارة شعبنا منهما أنا لم نصوت إلا أنني اعرف ان الاخرين صوتوا لحزبين لا غير هما pjd وكذلك pam لم تحترمونا ووتتحالفو بينكما تاركين القصر يغعل ما شاء. فرضتم علينا حزب شيوعي وكذلك حزب استغلال. اضن يجب محاسبة بنكيران لم يحسبها جيدا لكن انقذكم العثماني في حين وجب اعطاء الفرصة لحكومة اكثر قوة بزعامة ال pam. ولكن انه القصر انه المغرب انتم حزب محظوظ جدا
9 - hammmouda السبت 15 أبريل 2017 - 16:31
السيد حامي الدين غضب غضبا شديدا لانه كان ينتظر ان ينصب وزيرا على غرار زميلته ماء العينين، وهذا هو السبب الرئيسي للانتقادات ، ولو حضي بنصيبه من الكعكة لطبل وزمر للحكومة الجديدة ....غريب امركم تضحون بمصلحة الوطن من اجل مصالحكم ونزواتكم الشخصية !!!!!
10 - hmou السبت 15 أبريل 2017 - 16:34
البعض يتحدث عن رئيس الحكومة السابقة وكأنه خلق المعجزات بينما العكس هو الصحيح إذ قهر المغاربة بالزيادات في المعيشة وكسر جماجم المعطلين والمطالبين بالعيش الكريم وعذب المتقاعدين من خلال رفع سن التقاعد والتخفيض من المعاش وعجز عن تنفيذ وعوده الانتخابية وصنع لنفسه تماسيح وعفاريت يبرر بهما سياية الفشل..................................

نتمنى خيرا في العثماني المعروف بالصراحة والمعقول و أغاراس أغاراس
11 - iliass السبت 15 أبريل 2017 - 16:36
السيد العثماني أبان عن ضعف شخصية منقطعة النضير...
باع تاريخه النضالي
باع مبادئ الحزب
باع الخطاب الديني الذي صدعوا رؤوسنا به
باع أصوات الناخبين
با طب النفس
باع صديقه بن كيران
باع شهامة سوس
.
.
.
باع كل شيئ.. لذلك لا تنتظرو خيرا منه
12 - elgharbaouiavicenne السبت 15 أبريل 2017 - 16:39
depuis la formation de ce gouvernement il est soumis a une pression sans précédent
il est probable que l instigateur de ces manoeuvres n est que benkirane ce monsieur ne pourra plus digérer son humiliation il croit qu' il se fait avoir par son propre parti
son retrait du parlement rien que pour se concentrer a l entrave de la marche du gouvernement
13 - حزب العدالة والتنمية مات السبت 15 أبريل 2017 - 16:40
حزب العدالة والتنمية مات واكرام الميت دفنه...يصعب على هذا الحزب أن يقنع ناخبيه بهده الحكومة المهزلة. ..هده ليست حكومة هذه وصمة عار تبقى على جبين هذا الحزب مدة 5 سنوات إن كتب لها البقاء. ..الحزب الوحيد الدي كان أمل المغاربة في التغيير حطمه أبناؤه وفضلوا الكراسي على الوفاء للشعب. ..قلوا لي من سيثق بعد ما جرى في خطاب العدالة والتنمية ب ..؟ من سيصدق خطاب هدا الحزب حول الإصلاح ومحاربة الفساد وهو يرى بأم عينيه حكومة يوجد على رأسها فيها أشخاص استولوا على أراضي الشعب من سيصدق خطاب هدا الحزب وهو يرى بأم عينيه أحزاب صوت ضدها الشعب وتوجد في الوزارات الاستراتيجية. ؟..لا أحد ..لقد باع العثماني والرميد ويتيم و..و...الحزب رخيصا. ...لا نامت أعين الجبناء والخونة
14 - hassanov zahidovic السبت 15 أبريل 2017 - 16:48
قريبا ستشهد الساحة السياسية مولود حزبي جديد يسمى "حزب العصى في الرويدة" بزعامة المخلوع ومن يناصره.
15 - الحياء والحشمة السبت 15 أبريل 2017 - 16:50
حزب العدالة والتنمية يقول بأنه حزب التغيير ...لدي طلب ورجاء للقراء ادهبوا وتفحصوا الشواهد والدبلومات التي يتوفر عليها الدين وقع استوزارهم من طرف العدالة والتنمية منهم من لديه شواهد في اللغة العربية والبعض في الدراسات الإسلامية. ..والأغلبية مستواها وتكوينها في اللغات الأجنبية جد ضعيف .... واش اعباد الله بهاد الأصناف غدي نديرو التغيير ...كونو تحشموا
16 - المقهور السبت 15 أبريل 2017 - 16:51
الاخوان حائرون ومنقسمون ويتساءلون
1 هل نساند بنكيران ونمشي ضد التيار
2 هل نمشي مع التيار اي العثماني
3 هل نحاسب من انقلب على بنكيران وساند العثماني
4 ما هي نسب الربح والخسارة
5 هل نرضي ناخبونا ونلتحق بالمعارضة ونتسبب في عزلة سياسية للحزب
6 هل التشدد مع القيادات المنقلبة سيؤدي الى انقسام الحزب
7 هل نعلن موقفنا النهائي اليوم ام نرجئ ذلك الى انعقاد المؤتمر
انها اسئلة محيرة وبالتالي لا يمكن التنبؤ مسبقا بأي نتيجة وكل ما في الامر ان الحل الوحيد في هذه الفترة هو اللعب على كل الاوتار بغية ارضاء كل الجهات حفاظا على تماسك الحزب وذلك في انتظار ما ستقدمه الحكومة الجديدة وعلى ضوء ذلك يبنى على الشئ مقتضاه. انه النفاق بكل بساطة والبحث عن المصلحة الشخصية وخصوصا من طرف حامي الدين الذي يظن نفسه عبقري زمانه.
17 - كونيتو السبت 15 أبريل 2017 - 16:53
متيقوش فيهم غير ماعطاوه سكاضو هو بدا يخرج ويدخل في الهضرة كلهم مسكيين من مغرفة وحدة
18 - متتبع السبت 15 أبريل 2017 - 17:02
هذه هي الحكومة التي أرادها الشعب المغربي سي حامي الدين أو البنكيرانية لو كنت عضو بها كنت ستقول احسن حكومة في تاريخ المغرب
19 - citoyenne du monde السبت 15 أبريل 2017 - 17:05
La plus grande erreur est que Hami Eddine a cru qu'il était ministrable avec ses antécédents judiciaires. La deuxième erreur est la désignation de Yatim alors qu'il est sous la coupe d'une accusation pour pédophilie, ce qui a donné l'impression a Hami Eddine que c'est possible de devenir ministre malgré toutes les accusations de crimes graves.
20 - rachidien السبت 15 أبريل 2017 - 17:06
ما هذا الهراء . بالله عليكم اصموتوا ودعوا السيد العثماني يشتغل مع وزرائه المخلصين .
21 - البكاء حجة الفاشل السبت 15 أبريل 2017 - 17:09
إنها ليست أخطاء بل تدابير مقصودة وتنازل عن طيب خاطر ، كما حدث طوال مدة حكم pjd لم نرى إلا التنازل والإنبطاح ، وكنا نظن أنكم رجال وأنكم سيقفون ضد المعادون لمصالح الشعب بعد ستون سنة من حكم التيقنوقراط المخزنيون، غشمتونا الله ياخذ فيكم الحق فوتو علينا فرصة لن تعوض من أجل الإصلاح الجذري.
22 - عالم السبت 15 أبريل 2017 - 17:24
بغتي تولي وزير بزز و ربي كبير.... اصلا لصوتو هم اتباعكم!! اما الشعب مبقا يتيق ف حد... عرف قواعد اللعبة .... و كتفرج فكم كاطاحنوا...
23 - ABOUDAR AL GHIFARI السبت 15 أبريل 2017 - 17:41
حزب العدالة و التنمية باكمله خطأ فادح...وبدات بوادر عشقه للمناصب و الامتيازات تنكشف و تتضح للعيان...البجيديون هوات ومحبين للمناصب ...الله فضحكم ...
24 - غيور السبت 15 أبريل 2017 - 17:45
كنت أثناء فترة رئيس الحكومة السيد المحترم بن كيران والوحيد الذي انبثق من صناديق الشعب وجدد له ثقته كنت أقرأ تعليقات بعض المشاركين لأجد مجموعات تهاجم حزب العدالة والتنمية وتهاجم كل من يساره أو حتى من يتعاطف معه واصفين إياهم بمختلف الأوصاف ولكن السؤال المطروح هو عن هوية هؤلاء المنتقدين وعن الجهة التي يمثلونها العجب العجاب انهم أصبحوا يهللوا للعثماني ويستميثون في الدفاع عنه فهذا يعطي للمغاربة الحق في التساؤل عن الجهة التي تسخرهم أو تدفع بهم لهذا والجواب صار واضحا لذى الشعب فنراهم مرة يدعون أن الحزب لا يمثل إلا نسبة قليلة لأن نسبة المشاركة كانت ضعيفة فلنسلم جدلا بهذا فمن كان وراء عزوف الناس هل هذا الحزب أم الجهات التي تمثلونها ولما لم تستطيع الأحزاب الأخرى ورغم ما قدمه المخزن لها من تدخلات أن تستقطب ناخبين في عدد من صوتوا للعدالة ولما لم ينبطح أهم بن كيران وخان العثماني وانتفضت جماهير الحزب ومن أعطوا صوتهم للحزب حتى انطلقت الأبواق المسخرة لتحاول النيل ممن رفضوا الانبطاح للمخزن واذياله متهمة إياهم مرة بالرغبة في الاستوزار ومرة بعدم احترام اللعبة الديمقراطية ولكن الشعب متفطن لكل هذا
25 - تن خن السبت 15 أبريل 2017 - 17:51
لا تكلموا عن إرادة الشعب بل فكروا كيف تتقاسمون الكعكة
26 - Fassi Fes السبت 15 أبريل 2017 - 17:57
جل المغاربة لم يصوتوا لمن حكي زبورك يا .. فلان ابن فلانة وفلان .
اياك ان تنسى انك في المغرب
بلاد والوطنيين بحق. والمغاربة المثقفون لن يشاركوا في السياسة
كفاكم بلبل .. .....
عشنا بدون حكومة شهور كثيرة في امن وامان برعاية ملكنا محمد السادس نصره الله .
وكمل ننوه بقوتنا المسلحة المغاربة كلها مجندة للحفاض على امن البلاد والعباد.
اما الحكومة الجديدة برآسة الذكتور العتماني نتمنى لها التوفيق
وبعد سنة من العمل يمكن للمغاربة التعليق عليها ان لاحضوا شيءا
27 - موم السبت 15 أبريل 2017 - 18:05
المرجو منكم ان نتعرف عن شخص كان رئيسا او برلمانا صالح مند الاستقلال انتهى
28 - chamchati abderŕahim السبت 15 أبريل 2017 - 18:07
اضن أن السيد حامي الدين عليه إضافة بنكيران إلى منطقة حمايته اما السيد العثماني فهو لحد الساعة يتمتع بحماية مشتركة من المؤسسة الملكية والشعب الذي أبدى ارتياحا لهذا التعيين ولا أظن أن يستوجب استشارات من أي كان قبل الاختيار ( الأمانة العامة أو ما يعادلها )بالإضافة إلى أنه لم يسبق للمغاربة أن ادلوا بأصواتهم لاختيار رئيس حكومة بل يختارون نواب برلمانيون فقط؟
29 - المسموم السبت 15 أبريل 2017 - 18:12
اكيد ان المؤتمر القادم لحزب البيديجي سيحمل الكثير من الصراعات والمفاجئات . اجل لا تنخدعوا في ركود المياه وامثال حامي الدين هم كثر بل وحتى من بين شبيبة الحزب. وفيما يخص بنكيران فانه يفضل السكوت الان حتى تمر العاصفة وتنجلي له الرؤيا ويتاكد من من معه وكدا حجمهم وثقلهم في الميزان كما انه سينتظر ما سيتحقق خلال 100 يوم من عمر الحكومة وهل السيد العثماني سيستكمل فعلا المشوار ام انه انتقل الى الضفة الاخرى نهائيا.
30 - الى حامي الدين السبت 15 أبريل 2017 - 18:16
وهل الزيادات التي كان كبيرك وملهمك وقدوتك وبصيرتك ابن زيدونة يلوح بها يمينا وشمالا على المواطنين البسطاء. وتقاعد 63 سنة للموظف البسيط. والاحتفاظ بتقاعد النبلاء والاسياد والاعيان والنبلاء ان لم يقولو الملائكة وحشى لله ان يكونوا امثالهم من البرلمانيين والمستشارين والوزراء على 5 سنوات خدمة وتكليف وليست بوظيفة . والعفو عن تماسيح ولبؤات وقردة وخنازير نجسة عفنة نهبت وسرقت وعتت في الارض فسادا ووضعت خطوطا حمراء على كبيرك ان يبتعد عن طريقهم فأدن كبيرك بين الناس في المحافل واللقاءات والندوات امام الملاء الاعلى عفى الله عما سلف : اهي من الاصلاحات وليست من الاخطاء ??????????
31 - الملالي السبت 15 أبريل 2017 - 18:47
صوت ثلث المغاربة وامتنع الثلثان... لعلمك فقط...?.وحين لم يستوزر بعض الأخوان جعلوا من الحبة قبة...المصلحة الشخصية تسيل لعابكم.....لا أحزاب ولا نقابات ولا جمعيات...ليس في القنافد املس....ارحموا هدا الشعب ....ولا تحجبوا الشمس بغرابيلكم....سئمنا ومللنا من خرجاتكم... افتضحتم.....كلكم لا استتني احدا ولا حزبا...إن كان لكم حس ضمير أو خجل ...فلا تتكلموا باسم المغاربة...حال لسانكم في وادي ونحن في وادي.....
32 - khaldouni السبت 15 أبريل 2017 - 18:54
بكل بساطة حامي الدين وغيره لم ينالوا نصيبهم من الاستوزار لذلك خرجوا اليوم للحديث وما هو إلا دليل على فقدانهم الغنيمة . الله يعطينا القناعة حتى تقوم الساعة
33 - محمد السبت 15 أبريل 2017 - 19:10
بحثت في سيرة أحد المستوزرين باسم العدالة والتنمية وأصبت بالخجل . لا تجربة له في تدبير أي قطاع حيوي . قيل إنه مؤلف وله كتيبان وليس كتابان لم يسمع بهما آحد .موضوعهما بإمكان أي طالب و لو بمستوى عادي أن يكتب فيه ...حزب العدالة و التنمية حزب بدون كفاءات وانتهى الكلام .
34 - Cherkaoui السبت 15 أبريل 2017 - 19:19
À mon avis M.Benkora'e n a pas démérité au contraire s il avait voulu il aurait accepté les propositions d Akhannoucj .C est un grand homme que l histoire n oubliera jamais.
35 - متتبع السبت 15 أبريل 2017 - 19:25
نلاحظ كثرة الانتقادات من داخل الحزب لكي يحافظ على مكانته أمام الرأي العام وتبقى له شعبيته.
36 - سلام السبت 15 أبريل 2017 - 19:46
مالك محن راسك شكون كلفك باش تهضر عليه
37 - Ayoub Fahim السبت 15 أبريل 2017 - 20:21
قرأة كل التعليقات، و متفق مع بعضها و مخالف لبعض.
بالنسبة لي متفق مع آراء الذين قالو دع السيد العثماني يعمل، ﻷننا صابرين مند ولادتنا و آبائنا صبرو، فلنصبر و نرا النتائج حتى يرى الله في أمرنا .
و متفق كذالك أن البعض لم ينل نصيبه من الكعكة و ينوح اﻵن . أما بالنسبة لي فالكثير لم ينل نصيبه مند اﻹنتخابات التشريعية، و العكس صحيح أن البعض سكت عن الحق و رضي بما كتب الله و هذا ظلم.
في النهاية أقول و رأيي هذا لا أعتبره صحيح . أتركوا الله يفعل ما يريد ﻷن الله فعال ما يريد ...... و إنتهى الكلام أنا إبن الشعب و لست أيا من هذا و لا ذاك .
38 - Fassi de Fes السبت 15 أبريل 2017 - 21:36
Écrire sur un morceau de tissu et se manifester dans les rues est devenu coutume des jaloux .
le plus souvent ce sot des organisations poussées par des ennemis de notre beau pays civilisés par ces intellectuels les non adhérents à ces paries politiques hétérogène....
vive le Maroc et les marocains actifs ....
39 - منيري تزنيت السبت 15 أبريل 2017 - 22:26
كبار العدالة والتنميةيدركون بان ليست لهم الأغلبية ولا بد لهم من التحالف وهذا جيد ولا بد لهم من مباركة ومساندة رؤوس الأموال لان الحكومة ستكون منتهية بدون ذلك ولا بد لها من طمأنة المستثمرين وإلا ستكون على صفيح ساخن وسيموت الحزب بالمرة وهذل هو ما داره قياديوها الحزب ،اما اولاىك الذين يوهمون الناس بان مبادىء الحزب وووووو فهم أطماعهم قد تبخرت ونيل ثقة الشعب تأتي بتوفير مزيد من الرفاه لا الإصلاح على حساب الفوات المعوزة وتأميم الأوضاع وهذا ما فطن اليه قياديوها الحزب
40 - [email protected] السبت 15 أبريل 2017 - 22:58
المغاربة اصبحوا يستهزؤون من الخرجات والفقاعات التي يطلقها الباجدة وقدفطن لاطماعهم ونفاقهم وكانهم حققوا للمغرب نموا منقطع النظير .
اتعلمون يا باجدة انكم ساهمتم في تراجع النمو والتطور للبلد بسنوات .عطالة .ديون .تخلف .احتجاجات شبه يومية .عدم المحاسبة والافلات من العقاب .التسامح مع اللصوص وناهبي المال العام .
غلاء معيشي مرتفع .
اقتطاعات وضراءب اترت على محدودي الدخل .
لازيادة في الاجور .
التحايل والكذب على المواطنين لتمرير قوانين مجحفة في حق المغاربة كصندوق المقاصة .
اغتناء بومات الباجدة والارتقاء السريع في سلم الاجتماعي .ووو
عاق بكم الشعب .باراكا
41 - السوق الأحد 16 أبريل 2017 - 00:04
البشر تتبيع او تتشري فصوت الشعب.
42 - مغربي الأحد 16 أبريل 2017 - 01:11
الخطأ الفادح هو دخولكم للسياسة التي لا تفقهون فيها شيئا،الخطأ الفادح هو مقاطعة الانتخابات التي سمحت لكم بالمرتبة الاولى وبنسبة مصوتين ضئيلة جدا،وهذا يعني ان الشعب لم يختر البيجيدي كما تسوقون لذلك،الشعب قاطع الانتخابات لدخول تجار الدين إليها،هذا هو المنطق،الكل يعترف أن البيجيدي فشل في ااتسيير والتدبير لأنه لا يتوفر على كفاءات عالية...بالله عليك يا "حامي الدين"ما هي شهادات بنكيران،ما هو تكوينه الأكاديمي؟هل اﻹجازة في الفيزياء تؤهله ان يقود الحكومة؟؟؟!!!!وانت الذي تتحدث عن الاخطاء،الم تراجع الأخطاء القاتلة لزعيمكم خلال الخمس سنوات العجاف التي قاد فيها أسوأ حكومة؟؟؟اليس قانون التقاعد خطأ؟أليس التوظيف بالكونطرا خطأ،والمقاصة وتحرير المحروقات والاقتطاعات..وووووو... .اخطاؤكم فادحة،يستحسن أن تتركوا سي العثماني يشتغل،....وهل كل قيادات البيجيدي المشاركة في الحكومة ضمن ما اعتبرته اخطاء؟؟!!وأنا على يقين أنك لو كنت تملك ما يؤهلك للإستوزار وشاركت في الحكومة،سيكون لك رأي آخر.....
43 - errai الأحد 16 أبريل 2017 - 01:33
كون عينوك وزير كون اضربتي الطم . حشموا على عرضكم اش درتوا 5 سنين لهذه البلاد ؟ دازت كحلة معاكم . ما عيتوش من لكذوب و النفاق على الشعب . خليوا جلالة الملك اخدم مع الناس الأكفاء واش بغيتو تسيرو هذه الدولة بالشعبويه و النكت و الهرطقة و الهضرة الخاوية و الفقه . عاقوا بكم
44 - MOHAMMED الاثنين 17 أبريل 2017 - 17:00
يحكى ان طيرا اتجه المنبع مائي ليشرب فوجد اطفالا فخاف منهم وبعد مغادرتهم راى رجلا بلحية متجها نحو المنبع فلم يخف منه وحينما اقترب منه ضربه بحجر ففقأ عينه . وشكى به الى ملكهم(يقال انه النبي سليمان) فامر بفقإعين الرجل فقال الطائر : يامولاي ان عينه لم تفعل شيئا فالذي خدعني هي لحيته , فامر بقطع لحيته ...
45 - aziz الاثنين 17 أبريل 2017 - 18:28
السيد حامي الدين
بربك تتكلم باسم من ، ومن أي موقع؟فادا كان السيد العثماني يصرح بان كل شىء تم باستشارة ومشاركة الامانة العامة للحزب ، ومجموعة من قيادة الحزب ، فما الداعي الى الحديث عن وجود أخطاء ارتكبها الحزب ؟ فأنت تدرك جيدا بأن الاختيار الوحيد الذي كان بالامكان اعطاؤكم مشروعية حقيقية هو عدم المشاركة في ضل الظروف التي تعرفها الحياة السياسية في المغرب والاختراق القوي للمخزن بين صفوفكم ، حقيقة لم تقتنعوا بها بعد وكأنكم تودون فعلا أن تسمعوا رفض المخزن لكم ، ولا تريدون استيعاب جل الاشارات التي بعث بها اليكم غير ما مرة ، فقد أدرك بأنكم تتمسكنوا حتى تتمكنوا ، غير أنه ترككم تتمسكنوا ولم يترك لكم مجالا للتمكن ، فقط لانه المخزن الدي يحترم من يرفض أوامره ومخططاته وينبد كل من يدعي بأنه أمكر منه
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.