24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. عندما استنجد بوتفليقة "العاطل" بالرئيس بومدين لحل مشكل الصحراء (5.00)

  2. حقوقيون يشْكون إقصاء الحسيمة والناظور من زيارة "مقررة العنصرية" (5.00)

  3. محكمة النقض الفرنسية ترفض تظلم المغرب في وقائع تشهير عامة (5.00)

  4. "فدرالية اليسار" تدعو إلى إقرار صلاحيات حقيقية للجماعات الترابية (5.00)

  5. "أمنستي" ترصد "عيوبا جسيمة" في محاكمة معتقلي حراك الريف (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | قتل "مهاجرين أفارقة" لحارسٍ بفاس يشعل عنصرية "فيسبوكيين"

قتل "مهاجرين أفارقة" لحارسٍ بفاس يشعل عنصرية "فيسبوكيين"

قتل "مهاجرين أفارقة" لحارسٍ بفاس يشعل عنصرية "فيسبوكيين"

بعد حادث مقتل حارس ليلي بإحدى المجمعات التجارية بفاس، يوم الجمعة الماضي، من طرف من يشتبه في كونهم مهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، طيلة اليومين الماضيين، منشورات وتعاليق عنصرية تحمِّل الدولة مسؤولية فتح المجال أمام هذه الفئة للحصول على عدد من الحقوق الأساسية، وعلى رأسها حق الإقامة والعمل بالمغرب.

وتضمنت هذه المنشورات، وخاصة تلك الواردة بـ"فيسبوك"، عبارات جارحة تلصق فعل الإجرام بالمهاجرين المقيمين بالمغرب، وتتأسف على الحقوق التي أقرتها الدولة في سياستها الجديدة للهجرة تجاه هذه الفئة. وهي المنشورات التي لقيت، في مقابل ذلك، تنديدا من أصوات أخرى اعتبرت أن هذا الفعل الإجرامي لا علاقة له بالعرق، ولا يجب أن ينبني على هذا الأساس.

المغاربة متسامحون

عليّ الشعباني، باحث في علم الاجتماع، يرى أن المجتمع المغربي، خلافا لعدد من المجتمعات المتقدمة، لا توجد داخله هيئات منظمة تتبنى خطابات عنصرية موحدة، كما هو الحال، مثلا، في هولندا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا وغيرها، مسجّلا، في المقابل، أنه من الطبيعي أن توجد أصوات متفرقة تعبّر عن خطابات عنصرية، خارج أي إطار مؤسساتي.

وأوضح الشعباني، في تصريح لهسبريس، أنه بالرغم من أن السنوات الأخيرة عرفت حوادث يقف وراءها مهاجرون قادمون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، وخاصة بمدن الشمال، "إلا أن المجتمع المغربي، بصفة عامة، لا يناهض الهجرة ولا يناهض منتمين لديانات مختلفة"، مبرزا أنه "في أي مجتمع هناك بعض الفئات تحس بأنها مقصية، وتحاول التعبير عن هذا الإقصاء بهذه الطريقة".

"هؤلاء الأفراد لا يمثلون أحدا؛ فليس وراءهم حزب سياسي أو أي تنظيم من هذا القبيل"، يشرح المتحدث ذاته طبيعة من يقف وراء هذه الدعوات، مضيفا أن هذه الأخيرة "لا يمكن أن تراقَب أو أن يتم ضبطها". وأشار إلى أنه، إلى جانب التربية والتنشئة، هناك أسباب مختلفة وراء هذه الخطابات العنصرية، وعلى رأسها الأسباب الاجتماعية من "بطالة وانقطاع عن الدراسة وفقر مدقع".

هذه التحديات الاجتماعية، يزيد الشعباني، تجعل هؤلاء "يعبرون، عن حق أو باطل، عن هذا الإقصاء، بالتساؤل عن أسباب حرمان الدولة لهم من عدد من الحقوق الاجتماعية، في الوقت الذي يرون فيه أن المغرب يسمح لهذه الفئة بالحد الأدنى من الحقوق، كالإقامة".

ولفت الباحث نفسه الانتباه إلى أن الذين يعبرون عن رفضهم لواقعهم الاجتماعي عبر تبني هذه الخطابات العنصرية يرون في قرارة أنفسهم أنها الطريقة الأمثل لإيصال رسالة إلى الذين يطالعون هذه التدوينات، مفادها "أننا لنا الحق أيضا في العيش داخل هذا المجتمع والتمتع بخيراته".

جرائم معدودة

من جهته، اعتبر المهدي عليوة، أستاذ السوسيولوجيا رئيس مجموعة مناهضة العنصرية ومرافقة الأجانب والمهاجرين (كاديم)، أن أول من تفاعل مع هذه الجريمة هي جمعيات المهاجرين أنفسهم، "التي نددت بهذا الفعل الإجرامي الخطير، ودعت إلى معاقبة الواقفين وراءها دون أن تصدر في حقهم ولا عبارة تعاطف".

وزاد عليوة، في تصريح لهسبريس، تفاعلا مع هذه العبارات العنصرية المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي أن "هذه الجمعيات، التي تمثل عددا كبير من مهاجري دول إفريقيا جنوب الصحراء، دعت إلى أن تأخذ مسطرة القضاء المغربي مجراها".

المسألة الثانية التي ركز عليها المتحدث هي أن "الجرائم التي تورط فيها مهاجرون من جنوب الصحراء، طيلة السنوات القليلة التي بدأت فيها الدولة تستقبلهم بشكل رسمي، معدودة ومحصورة"، مشددا على أن "لا مقارنة بينها، مثلا، وبين الجرائم التي أقدم عليها مهاجرون أجانب من أصول عربية في أوروبا"، مقللا من حجم هذه الإشكالية بالقول: "المغرب لم يصل بعد إلى مرحلة إشكالية سكان الضواحي (banlieue) التي أرّقت دولا أوروبية وخلقت لها الكثير من المتاعب في هذا الجانب".

المغاربة الذين يذهبون إلى تحميل المسؤولية في ما وقع لجميع المهاجرين ليست لديهم، استنادا إلى رأي المتحدث، أية معطيات موضوعية للتعبير عن ذلك، معتبرا أن هذا الفعل بالضبط هو ما يصطلح عليه بـ"العنصرية"، قبل أن يعود ويشدد على أن مطلقي هذه الحملات العنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي "يتوجسون من الأشخاص الذين يجهلونهم كما تقول القاعدة، وهي المقاربة التي وجب على عدد من المؤسسات، وأهمها المدرسة، القطع معها".

وشدد عليوة في الختام على أن هذه الحوادث "تحصل في كل المجتمعات، وهي أمر عاد جدا"، داعيا المغاربة إلى تعلم العيش المشترك، قبل أن يزيد بالقول: "هذا الأمر يلزمه وقت بطبيعة الحال؛ فعلاقتنا بالمهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء في مجتمع واحد حديثة العهد، وتعود إلى سنوات قليلة ماضية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (132)

1 - حسبي الله ونعم الوكيل الاثنين 15 ماي 2017 - 19:45
حسبي الله ونعم الوكيل، هاد الناس طغاو، الله يرحم هاد السيد.
2 - مغربية الاثنين 15 ماي 2017 - 19:46
اقسم بالله الخوت راه اليوم داخلا لداري وتنشوف وخد من هدو كالس حدا الدار وكيهضر بجهد والله الا شداتني الخلعة منوو ليضربني ولا يديرلي شي مصيبة
دبا حنا ناقصين زادونا هدو هلي شدوها هالامام لي حاولو يقتلوه وهد الجريمة وزيد وزيد.
3 - larbi الاثنين 15 ماي 2017 - 19:46
كنا نعاملهم أحسن معاملةوأنا متأكد أنهم لن يجدونها في أي بلد آخر.ولكن أن يبثروا أصابع يد معيل أسرة وبعدها أقل من شهر يقومون بقتل حارس ليلي مغلوب على أمره فهذا امر لن نسكت عنه وأرجو من السلطات أخذ الإجراءات اللازمة
4 - النواة الاثنين 15 ماي 2017 - 19:47
علينا نحن المغاربة أن نتعايش ونتقبل الأخر كما نهاجر نحن المغاربة إلى أوروبا من أجل المال هاؤلاء الأفارقة عليهم المجيئ للمغرب من أجل العمل والعيش فأغلبهم هاجروا بلدانهم نتيجة الحروب والأوبئة والحروب الأهلية علينا أن نتقبل الأخرين ونكون رحيمين بهم لعل الله يكون رحيما بنا الله والرسول وصوا على الجار وفعل الخير في الناس
5 - italie الاثنين 15 ماي 2017 - 19:49
رحم الله الفقيد وانا احمل الدولة المسوًولية لهاوًلايً المهاجرين وهده النتيجة الدولة بغاة تبان علئ حسابنا
6 - الحسين الاثنين 15 ماي 2017 - 19:52
بسم الله الرحمان الرحيم ..اولا لا داعي لي تعميم.
الشرطة تمكنات من القبض على مجرمين و غادي يخدوا الجزاء ديالهم و منساوش ان هناك افارقة في المستوى و هاجروا من اجل لقمة العيش لا لسرقة او البحت عن مشاكل ... ومنساوش ان للمغرب جارية في الدول الاوربية وحتى هما فيها فئة كاتسرق و تقتل و تغتاصب ولكن الاوربين ما كيعموش وفقط البارحة الاحد كان واحد مهاجر مغربي في اسبانيا باغي يخطف فتات تبلغ من العمر 10 سنوات من اجل الاغتصاب جات الشرطة شداتو و منعوا اهل الفتات و سكان المنطقة من تعدي على مهاجر ..وبين قوسين هناك مجرمين مغاربة كايمارسوا القتل والسرقة و تسبب الناس في عهات الخ...و في اخر المطاف كتاب عليه المكتاب ومات على طرف الخبز الله يرحمو و يجعلو من اهل الجنة و يغفر ليه الدنوب و يرزق الاهل ديالو الصبر و الخير من عندو
7 - omar الاثنين 15 ماي 2017 - 19:53
si le maroc continue a applique la politique d'ouverture envers les payes sub saharian ca va etre la catastrophe pour les prochaines generations, il faut les expulser de plus vite possible .
8 - da mouh الاثنين 15 ماي 2017 - 19:53
Ceux qui ramassent les aides et les subventions de l'ONU et d'Europe doivent loger ces africains dans leurs palais et villas de luxes et subvenir à leurs besoins pas le peuple
9 - ابن سوس المغربي، ناقوس خطر الاثنين 15 ماي 2017 - 19:53
اعباد الله اش من عنصرية؟ اشنو غادي يضيفو هذا الناس للمغرب؟ مهاجرين اقتصاديين يدخلون التراب الوطني دون وجه حق في حين كل دول العالم تحمي سيادتها و تدمج مواطنيها و المغرب فاتح حدودو لكل من هب ودب و اذا نطقت بكلمة يقولون لك انت عنصري اين العدالة هل المغرب احتل دول أفريقيا هل المغرب نهب ثروة أفريقيا؟ اليس كان من الأفضل تشديد الحراسة على الحدود و القبض على كل من يخرق سيادة المغرب و يسجن و يرحلهم الى الحدود التي قدموا منها كما تنص جميع الاتفاقيات الدولية؟ كان على المغرب اخد المال من أوروبا لحماية حدوده بكاميرات مراقبة و إدماج مواطنيه الذين يتسكعون و غارقين في الممنوعات و ليس عيب ان نتعاون مع دول جنوب الصحراء في إطار رابح رابح و كل واحد يبقى في بلادو لا احد يزايد علينا في حقوق الإنسان كل يوم نرى و نسمع مغاربة يحرقون انفسهم أمام الساحات ولا احد يتكلم عن حقوقهم في وطنهم، سا تندم الدولة على قرارتها الغير محسوبة العواقب على هذا الشعب
10 - أبو جنات الاثنين 15 ماي 2017 - 19:55
إن الدولة المغربية مسؤالة عن هذا الفعل الشنيع لأنها هي من فتحت أبوابها لهؤلاء المجرمين حتى يفعلو ما شاؤ.....نحن لسنا ضد المهاجرين الأفارقة المسالمين والذين هربو من بلدانهم بسبب الحروب و المجاعة...ووووووو. لكن نحن أيضا لنا من المشاكل...هناك بطالة و إجرام و إنفلات أمني في عدة مدن....بقى لينا غير الأفارقة....سؤال للمسؤولين عن البلد هل أنتم على علم بما يجري لشبابنا في الأسواق...هه....هل أنتم على علم أين وصل الفساد الأخلاقي في البلد...هه....أنتم لا تعلمون شيئا...نداءي للعقلاء في بلدي و الحكماء إن الأمور بدأت تخرج عن السيطرة ففعلو شيئا ارجوكم.....الله إني بلغت اللهم فشهد
11 - Ben الاثنين 15 ماي 2017 - 19:57
هده البداية امزال مزال انتظروا الاسوء
12 - بودواهي الاثنين 15 ماي 2017 - 19:58
ليس من المعقول أن تتبنى الدولة سياسة مفتوحة اتجاه الهجرة حيث تفتح المجال واسعا للمهاجرين الافارقة للعمل و الاستقرار في الوقت الدي نجد فيه أزمة البطالة بل و البطالة الهيكلية حيث كل الفئات المغربية من مئات الآلاف من المعطلين و الأطر و الشباب و المجازين و الكفاءات دون الكلام عن ملايين العاطلين الدين لهم مستويات دراسية عادية أو اميين اصلا حيث البطالة حادة و قاتلة في غياب سياسة إجتماعية و وطنية و شعبية للدولة .....
13 - البوهالي الاثنين 15 ماي 2017 - 20:06
باراكة ما تضركو الشمس بالغربال.... ما عندنا مانديرو بناس جاو باش يزرعو الخوف في الشعب باراكة غير الخوف الداخلي من صحاب الحال ...
14 - مروان مابل الاثنين 15 ماي 2017 - 20:06
تحليلات بعض الأساتذة منطقية من حيث الانسان كإنسان وجب توفير له كل مستلزمات العيش الكريم حسب علم الاجتماع، لكن مقارنة المغرب ببعض الدول الغريية المتقدمة مجانب للصواب، المغرب و بكل صراحة و بكل وضوح قبل دور دركي أوروبا اي محاصرة و حصر هؤلاء المهاجرين او اللاجئين من دول جنوب الصحراء مقابل إمداد المغرب بملايين الاوروهات و في الواقع هاته الأموال مرصودة لبناء مخيمات او دعم مشاريع تشغلهم لكن الواقع مختلف رمتهم الدولة في الشوارع اما للتسكع و التسول و احيانا الاجرام و هذا هو الانحراف الذي كلن على الاساتذة الفاضلين التطرق ابيه.
15 - مغربي على الهمامش الاثنين 15 ماي 2017 - 20:07
المغاربة عتدندهم تفكير جماعي معمم حتى مع بعضهم البعض: يلا دار شي شلح شي حاجة تيقولو الشلوح كاملين خايبيين، ولا شي صحراوي ولا ولا...فما أدراك بالأجنبي ؟
16 - عربي الاثنين 15 ماي 2017 - 20:08
المغاربة شعب غير مهتم بوضعه و لا علم له بمستقبل بلاده التي ينشرها الفساد من كل الجهات الشعب المغربي شجاع شجاعة النعامة فهو يواجه الأمور بزرع رأسه في الثراب .شعب المغرب ليس ملزم بسوريين أو أفارقة أو آسياويين شعب المغرب الفقير هو من يتحمل هذهب الفئات و يتعايش معها و هو أكبر متضرر منها .يستغلون جهلنا بحقوقنا و عدم قدرتنا على المطالبة او حتى الشكوى و يقولون المغاربة ليسوا عنصرين هم أموات فكيف لميت أن يكون له رأي
17 - سعيد الاثنين 15 ماي 2017 - 20:09
الناس و الجمعيات التي تتكلم عن عنصرية المغاربة اتجاه الأفارقة أغلبية رؤسائهم يعيشون في مناطق لا يوجد فيها هؤلاء الافارقة الذين لا يحترمون القانون و يعاملون احسن من المغاربة
18 - زكرياء اءيت الطالبي الاثنين 15 ماي 2017 - 20:09
لقد سبق وقد حذرنا من تواجد المهاجرين الاءفارقة في المغرب واءعطاءهم اءمكانية الاءقامة بصفة شرعية في بلادنا لمجموعة من العوامل اءولها اءن اءقتصادنا ضعيف ولا يحتمل تشغيل اءلاف من النازحين من دول جنوب الصحراء اءغلبهم اءميون فالاءولوية في التشغيل يجب اءن تعطى للمغاربة ثانيا اءذا استقروا في المغرب فاءنهم سيزاحموننا في السكن وفي الصحة وفي مجموعة من المرافق الاءخرى .اءغلب الاءفارقة الذي تم الترخيص لهم بالاءقامة في المغرب تجدهم باعة متجولين اءو مشعوذين اءو متسولين اءمام اءضواء المرور وفي مفترقات الطرق في مختلف المدن.
19 - مغربية الاثنين 15 ماي 2017 - 20:10
كيف يمكن لهؤلاء المغاربة ممن يسمون انفسهم "متسامحون" ان يقولوا ان لا علاقة للجريمة بالعرق على اساس ان من قتل الحارس هو اسباني و من احتجز و اغتصب الفتاة في الحي المحمدي هم يونانيون و من القي عليه القبض في مطارات المغرب و هم يهربون في امتعتهم و امعائهم الكواكيين هم ايطاليون و من يتسول في الشوارع و من يحتال بشتى الطرق و من يرتمي على شقق مغاربة بالقوة و يحتلها هو امريكي .كفاكم سطحية من خرب عقول الشباب بالمخدرات في اوروبا و امريكيا هم من اصل افريقي و من نشر الجريمة و اﻻحتيال و النصب هم افارقة لدى رمت اوروبا بهم للمغرب ليبعدهم عنها و ترتاح منهم و في اﻻيام القادمة سترون ثمن الغباء و ليس التسامح الدي نعامل به هؤلاء و سوف نندم حيث لا ينفع الندم
20 - jeff الاثنين 15 ماي 2017 - 20:10
Nous sommes aussi africains.
21 - bizarre الاثنين 15 ماي 2017 - 20:13
il faut s'attendre a pire que ca.le maroc doit se desengager de son role de gendarme pour l'europe.le peuple marocain en a assez de la misere africaine.
22 - مغربي86 الاثنين 15 ماي 2017 - 20:13
عن اي عنصرية تتحدث .الم يحتل هؤلاء بيوت الناس بالقوة في طنجة .الم يغتصبوا النساء .الم يقتلوا الم بحتلوا الساحات والغابات واشارات المرور الم ينصبوا على الناس .هناك طلبة افارقة ورجال اعمال ورياضيين وووو هل سبق وعومل احد.منهم معاملة سيءة.لكن هؤلاء المهاجرون غير الشرعيون لا نعرف عنهم شيءا.لا نعرف ماضيهم ليس للامن صورة اوبصمة لهم يصولون ويحولون في البلاد دون حسيب او رقيب .ليست هناك فرص شغل او اقتثاد قوي لاستيعابهم ما ذا ننتظر منهم .طبعا الاجرام وقطع الطرقات والاعتداء على الناس .المهاجر عليه ان يقدم اضافة للبلد المضيف اما الاجرام والتسكع وقطع الطرقات فقد شبعنا منه .ربما تقول .اورب تستقبل مهاجرينا .اجيبك اوربا اقتصادها قوي محتاجة لليد العاملة .هرمها السكاني هرم في حاجة للشباب .هل نجن في حاجة ليد عاملة ؟هل نحن في حاجة لشباب؟ماذا سبحدث عندما يفقد.هؤلاء امل العيش الكريم والحصول على شغل عندنا ؟طبعا سيتمردون وهنا تكمن الخطورة .كل الدول تحمي حدودها ومواطنيها .اذن لماذا لا يحمي المغرب مواطنيه وحدوده .
23 - المعقول على عينيك الاثنين 15 ماي 2017 - 20:13
كانضحك فاش كانسمع لمغاربة شعب متسامح.
أكبر شعب حكار و عنصري على وجه الأرض لمغاربة قرية صغيرة حداها قرية صغيرة تلقاهوم ما كايتحاملوش بلا سبب و مدينة ما كاتحمل مدينة لي حداها . لمغاربة سمر البشرة ل ف الجنوب الشرقي لي هوما أقدم إنسان كايسكن أرض المغرب 10 آلاف سنة و ما موقرينهم عزي حرطاني لوين.....
وا غير ف الهضرة كانقولو *ليهودي حاشاك*
هاداك السلاح لي ماعندنا و لمخزن هوما لي حابسين هادو على هادوك اما راه كل يوم الصداع و سولو على عهد السيبة إلى كذبتوني
24 - Aksil TET الاثنين 15 ماي 2017 - 20:14
لنكن واقعيين أوروبا و أمريكا و كندا ... يستقبلون ملايين المهاجرين النظاميين المؤهلين ذلك لكون إقتصاداتهم تحتاج أيدي عاملة مؤهلة لإنعشها و تطويرها ، لكن نحن في المغرب مدا سيقدم لنا هؤلاء المهاجرون غير النظاميون الهاربون من المجاعة غير مزيد من الفقر و البطالة و البؤس و الطائفية العرقية ...
25 - بيضاوي عريق الاثنين 15 ماي 2017 - 20:14
ولهدا وجب اعادة النضر في التعامل مع الافارقة المهاجرين السريين وتعامل معهم بقوة القانون لامن المواطنين منهم واكثرهم يقومون بالسعاية والجقير للاغتناء ثم الهجرة الى الضفة الاخرى وجب ان تكون حديرن من نواياهم الخفية وعلى كل فهم يقلدون مايشاهدونه من الاجرام الدي وصل اليه الشارع من قاصرين حملت السيوف للسرقة والتخدير للعربدة وعنف وانعدام تطبيق الامن بالقوة وتساهل المحاكم واكتضاض السجون بحالات العود في استغلال فتوى المسيح الحقوقية التي بثت الفثنة والتسيب والحرية المفرطة بالشارع واصبحنا نعيش مع سلطة جديدة انفصالية اسمها المشرملين دواغش الشارع
26 - مغربي فرنسا الاثنين 15 ماي 2017 - 20:20
لا تزر وازرة وزر اخرى }
صدق الله العظيم
لا للعنصرية اولا و اخيرا
لبس كل الافارقة اشرار
هناك الصالح و هناك الطالح
اسال الله ان يرزق
اهل الفقيد الصبر والسلوان
انا مهاجر مغربي و اعاني العنصرية التي تسبب فيها اخواننا المغاربيون كذلك اذن اشعر ما سيشعر به المهاجر الافريقي الذي همه ان يحسن من ظروف عيشه
و اعاند الحكومة التي تاخذ بيد من حديد على كل من سولت له نفسه ارتكاب جرائم في حق الشعب
27 - مغربي حر الاثنين 15 ماي 2017 - 20:21
أقسم بالله العظيم لم أرى اكثر من العنصرية و الحكرة بناتنا حنا مغاربة بعضبتنا و كل واحد اجنبي نعطيه قيمة و هذه هي الحقيقة على المغاربة ان يتحدو أولاً اذا كنا نريد الخير لهذا الوطن ننبهر لكل ما هو اجنبي في حين عندما نخرج خارج البلاد نرى دول تعطي قيمة لمواطنيها أولاً و يحب الشعب بعضه البعض انا كلما أعطينا رأينا في مهاجرين لا ناقة ولا جمل لنا معاهم نتهم بالعنصرية الأفارقة اخوتنا في الإنسانية ولكن لسنا مسؤولين على بؤسهم فا صدق من يقول استنجد غريق بغريق كيف لدولة نصف شعبها مهمش امي لا يجد لا صحة لا تعليم لا شغل ان تدمج أناس تركو دولهم غنية لرؤساء ينهبون ثورتهم مزال تشوفو فين غتديين بهذا السياسة
28 - ريفي حر و متحرر الاثنين 15 ماي 2017 - 20:23
فاقد الشيء لا يعطيه ! الاجرام لا لون له و ماذا نقول عن المجريمين المغاربة ليست الهجرة هي التي تسببت في هذه الجريمة او حتى المجرم نفسه باعتباره أجنبيا كان علينا ان نبحث في دوافع الجريمة التي هي في غالبية الاحيان انعدام الشغل و الحاجة الماديه
29 - موغرب الاثنين 15 ماي 2017 - 20:24
العنصريين في المغرب هم مجموعة تقلد فقط العنصريين الغربيين فهم مفتونين بهم، لأنهم اكيد ليس لديهم ادمغة يفكرون بها
30 - مغربية الاثنين 15 ماي 2017 - 20:24
أولا...من منكم متاكد ان الأفارقة هم اللذين قتلوا السيد؟؟؟ ثم. المجرمون موجودون في كل أنحاء العالم
فكروا في أبناء المغرب المنتشرون عبر كل أنحاء المغرب واللذين يعانون من العنصرية كما يفعل بعض المغاربة العنصريون اتجاه الافارقة
31 - لا لتجريم المهاجرين الاثنين 15 ماي 2017 - 20:28
لا يمكن أن نحكم على جميع المهاجرين و تجريمهم بما قام به مهاجرين أفارقة. نفس الشيء يمكن أن يحدث في مكان آخر يعيش به مغاربة مهاجرين في بلدان أخرى. الجريمة كما الإرهاب كذلك لا دين و لا هوية و لا وطن ولا لون لهما. العقاب لمن ارتكب الجريمة فقط. حذاري من صراخ الجهل و انتقام الجهل الأعمى في مواقع التواصل.
32 - afriqui الاثنين 15 ماي 2017 - 20:28
المغاربة بصفة عامة لا يتبنون الخطابات العنصرية و يصبرون حتى في انتهاك حقوقهم الأساسية من تعليم في المستوى و صحة جيدة ........ الخ ، ولطالما طالبوا بالعدالة الاجتماعية ليس لأنفسهم فقط، ولكن تجاه الأفارقة، و ذلك بتحمل السلطات العمومية مسؤولياتها تجاه هؤلاء الإخوة بعد إعطائهم بطاقات الإقامة، حيت يجب تمتيعهم مباشرة بحق السكن والعمل و التغطية الصحية .....الخ، و إلا سنرى مشاكل عويصة مستقبلا.
33 - hassia الاثنين 15 ماي 2017 - 20:28
ليس بجديد,خلقت وتكونت فى بلدى الأم المغرب,شرفت فى أوروبا ولدي الجنسية المغربية والالمانية,لم أرى عنصريا ضد المغاربة متل اللاجئين من جنوب الصحراء ما أن يصلو اوروبا عدوهم اللديد هم المغاربة.والله على ما أقول شهيد
34 - Ssimerouan الاثنين 15 ماي 2017 - 20:29
باش مانكونوش بحال الجمل نشوفو حدبة الجمال الاخرى و ننسى حدبتنا. هل نسيتم ظاهرة التشرميل المنتشرة و التي يقوم بها شبان مغاربة؟ أو الجرائم التي تقع ضد الاصول و الفروع و الاطفال؟ أم أن جريمة أو جريمتين قام بها بعض الأفارقة المهاجرين ستجعلنا نتخيل أننا نعيش في أمن و أمان لا يعكر صفوه سوى جرائم هؤلاء.
35 - مول حمص الاثنين 15 ماي 2017 - 20:31
بالامس دخل أفريقي مسجدا بسلا القرية وحاول ضرب الامام بحديدة لولا تدخل المصلين ومنذ شهر تم اغتصاب جماعي بالرباط لمغربية بالله عليكم كيف نتصرف معهم؟؟؟
36 - Said France الاثنين 15 ماي 2017 - 20:32
Je commence à éviter les feux rouges en passant par les petites ruelles pour éviter les disaines d'africains qui font la mendicité avec agressivité, si tu leur donne pas , ils te traiteront de racistes, ils sont violents

Moi j'en ai marre de ce pays, si vous aimez les africains logez les dans vos palais
37 - مهاجرين مجهولين كالأشباح الاثنين 15 ماي 2017 - 20:36
المهاجرون كالأشباح ويعجز الأمن في التحقيق والبحث عن المشتبه فيهم ولو باعتماد البصمات أو تحليل الحمض النووي.
38 - Adnan الاثنين 15 ماي 2017 - 20:36
Le maroc touche beaucoup d argent de l union europeenne pour loger ces citoyens subsahariens
et les prevenir de partir en europe
Alors si le maroc les refoule, il. perdra ces rentes.
39 - تلزمر الاثنين 15 ماي 2017 - 20:37
السلام، أغلبية العظمى من المهاجرين جنوب الصحراء يرسلون إلى فاس لا أدري إن كان كان هدا متعمدا من طرف الدول المغربية أو بعض اللوبيات التي تشويه هده المدين العريقة لصالح مدنهم. وأمر واضح لا يوجد في هده المدين لا شغل ولا مشغل، ادا كان هنالك عدل في المغرب فيجب توزيع هاءلاء الأشخاص على كل المدن المغربية وبعدل. واما إعطاء هده المدن الغارق بالمهاجرين مزانيتا من أجل احواءهم كما يجري في الدول الاربية، تتكلمون على العنصرية وغيرها وتنسونا الأسباب التي أدت إلى تضهر الأمور إلى هدا الحد.
40 - merghichi الاثنين 15 ماي 2017 - 20:38
اللهم ان هذا لمنكر ... اسرة تيتمت من معيلها الوحيد ودكاكين سرقت ومواطن بترت اصابع يديه وما خفي كان اعظم من طرف هؤلاء الوافدين الغير شرعيين من افارقة.. و اذا نددت ما يقع هناك من يتكلم على العنصرية ... اللاعنصرية في نظركم هي ان يقتل ابناؤنا و تبتر ايادي مواطنينا و نسكت لنسمى في نظركم غير عنصريين
41 - فكر قبل ماتهدر الاثنين 15 ماي 2017 - 20:39
اللهم ارحمه ووسع عليه وهب أهله الصبر والسلوان ونتمنى أن تطبق العقوبات القانونية على المجرمين .
أما عن التعميم فهو خطأ كبير والمهاجرين بشر أيضا ولايمكن أن نحملهم جميعا المسؤولية فمنهم من ترك أبنائه يتدورون جوعا وهاجر وقطع الكيلومترات من أجل غد أفضل. ونحن كمسلمين مسؤولين أمام الله فأين هي التعاليم التي تدعونا إلى إطعام عابري السبيل والأيتام والفقراء. هل هناك نص يحدد الفقراء والأيتام فقط في المغاربة عودوا إلى رشدكم وكفاكم احقاد على من هم في أمس الحاجة إلى مساعدتكم
ولا ننكر ان فيهم الطالح والصالح وهذه سمة بشرية في كل خلق الله.
وأما عن الناحية الاقتصادية فالتعدد الثقافي غالبا مايكون قاطرة للنمو ويساهم في الاقتصاد عبر نمو الاستهلاك الداخلي
وتعدد الأفكار المنتجة ولنا مثال على الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وغيرهم كثير.
التعدد العرقي والثقافي لم يكن يوما سببا للتراجع الاقتصادي فالصين بها أكثر من مليار نسمة وتعدد عرقي وفيها أعلى نسب النمو
لا تربطوا تقهقرنا وتعلقوه بالمهاجرين
42 - م المصطفى الاثنين 15 ماي 2017 - 20:40
بداية حتى لا يرميني أحد بالعنصرية، فعلى سبيل المثال عند خروجي من إحدى المساجد بالرباط لا حظت أن مغربيين وثالثهما إفريقيا ، أعطى أحد المحسنين صدقة للمغربيين ولم يعط للإفريقي أي شيء، فبادرت بإعطائه بعض الصدقة حتى لا يحس بالعنصرية أو شيء من هذا القبيل. شيء آخر هو ما يلاحظ في المدارات الطرقية في الرباط من مهاجرين أفارقة شباب يطلبون الصدقة من أصحاب السيارات، وما كنت أخشاه أن تتطور هذه الظاهرة إلى ظواهر أخرى خطيرة وهذا ما بدأ يحدث والعياذ بالله. لذا وجب على المسؤولين التفكير بعمق في عواقب هذه الوفود من المهاجرين التي تفد على بلادنا ، لكن علينا نحن كمواطنين ألا نضع كل المهاجرين في نفس السلة، بل نبقى كما هو المألوف في المغاربة متمسكين بقيمنا الأخلاقية التي تشتمل على الكرم والتسامح وقبول الآخر..
43 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الاثنين 15 ماي 2017 - 20:42
وهل يجب أن يشاهد المغاربة مثل أفعال هؤلاء المهاجرين لكي يعبروا عن عنصريتهم ؟
العنصرية تسري في دمائمهم وعنصريتهم لديها عدة أشكال وأنواع :
العنصرية ضد الأمازيغ التي تتخذ أشكال متعددة من السخرية والتهكم بأقدح النعوت ونسج النكت الحاطة من كرامتهم عليهم
عنصرية الفاشلين في حياتهم ضد الناجحين وتتجسد في الحسد والكراهية التي تتقطر كمنهم
عنصرية وكراهية البنات العازبات ضد البنات المتزوجات وتتخذ أشكال السحر والشعوذة بل وحتى دس السم في الطعام
عنصرية المكلخين في الدراسة ضد المتفوقين
عنصرية الجار ضد جاره وكراهية مقيتة خاصة إذا استبدل سيارته أو فراش صالونه

باختصار أنتم أصلا في غير الحاجة لمثل هذا الحدث لكي تكونوا عنصريين، لأن الحقد والكراهية يسكنانكم

إوا
قولوا باز لمامكوم فرنسا الي هازا مليونين من إخوانكم
فيهم المجرمين القتالين، فيهم تجار المخدرات، وفيهم اللصوص، فيهم قطاع الطرق.. ومع ذالك الشعب الفرنسي لا يرمي بكل المغاربة في سلة واحدة ويفهم بأن السلوك المنحرف من الطبيعية الإنسانية لا يخص السود الأفارقة أو العرب أو الأوروبيين أو الاسياويين ولكن شتان بين الإنسان الهمجي المتخلف وبين الإنسان المتحضر
44 - فاسي الاثنين 15 ماي 2017 - 20:43
تتكلمون عن عنصرية.نريد الامن.كيف يعقل انه الاف من المهاجرين الدين شاركوا في حروب يدخلون ترابنا دون اي مراقبة او معرفة اي شيء.عنهم.اين الامن؟ زيادة لم يطلب منا احد نحن ساكنة فاس بإغراق فاس بآلاف المهاجرين الغير الشرعيين.الدي دخلهم يتحمل مسؤوليته.وادا كان الامن عاجز عن حمايتنا رغم الضراءب المفرطة .فنحن اهل فاس نستطيع حماية انفسنا بايدينا.على وزارة الداخلية ان لا تبحت عن الفتنة عندنا والا سيكون حراك العرب بفاس .
45 - مهاجر مغربي الاثنين 15 ماي 2017 - 20:45
16 العام وحنا في الغربة معمر الجبران تشكاو منا حتى رجعنا لبلادنا الحمد لله فخطرة..... هادو طغاو..... الاعدام فالاعدام تم الاعدام.... سالينا... ولات السيبة
46 - ayman الاثنين 15 ماي 2017 - 20:47
لقد اصبح حي التقدم ودوار الحاجة بالرباط مخيما للافارقة من جميع الاعمار14 سنة وما فوق انتظروا يا ابناء بلدي ان الدولة تخطط لتشغيل الافارقة مستقبلا حتى في سلك الامن الوطني على غرار الدول الاوربية واش حنا عندنا اكتفاء ذاتي باش نسايروا السياسات الاوربية اظن ان املاءات البنك الدولي ستذهب بنا الى الهاوية
47 - يونس الاثنين 15 ماي 2017 - 20:52
آعبادالله اتقوا الله او باراكا من الفتنة. راه واحد اولا جوج ارتاكبو جريمة هذا لايعني ان كل الافارقة مجرمين. لا تكيلوا بمكيالين. هيا على هاد الحساب كلنا ارهابيين ودواعش كيفما يظن الغرب لأننا نقتسم مع داعش نفس اللغة والدين! خذوا بقول الله تعالى "ولا تزر وازرة وزر اخرى" راه شحال كاين من افريقي والله اشرف من شحال من مغريبي ولكن لولا ظروف العيش في بلادو مايخرج يتبهدل في بلادات الناس
48 - zohair الاثنين 15 ماي 2017 - 20:57
Il faut mettre fin à l'immigration sauvage
49 - عبد الرحيم الاثنين 15 ماي 2017 - 21:00
ان مثل هذه الأعمال الوحشية التي قام بها هؤلاء، توجد في جميع الدول المستقبلة للمهاجرين. لكن الدولة هي المسؤولة عن محاربة هذا النوع من الجريمة أللا انسانية، وذلك بمراقبة ومتابعة جميع المهاجرين. وهذا ليس بالصعب في بلدنا.
50 - صراخ الجهل لبائعي الخوف. الاثنين 15 ماي 2017 - 21:09
عندما يغيب الصواب و المروءة يترك الطريق لصراخ الجهل و الجبن التي تلد منهما الخوف و الهستيريا الجماعية لتلد العنصرية العمياء و الانتقام الأعمى من الفقر و من الضعيف. كثير من التعاليق تطغى عليها رائحة العنصرية. لي أصدقاء افارقة و هم من احسن خلق الله مقارنة بكثير من حكارة من ابناء جلدتي. الجريمة لا دين و لا جنسية لها. قبح الله الفقر و صانعوه.
51 - ولد فاس الاثنين 15 ماي 2017 - 21:09
سبحان الله كل اليوم نسمع أن هناك شخص قتل من طرف صديقه أو من احد اقرباءه أو حتى لص حاول سرقته ولا نشجب او ندد فيما الان تعالت الاصوات بتنديد لنترك القضاء يقول كلمته وندعو للحارس بالرحمة و المغفرة وندعو لاهله بالصبر
52 - قصة تتكر وباستمرار الاثنين 15 ماي 2017 - 21:09
نحن هكذا من زمان لاحظ لنا نزرع الخير ونحصد النكران لابأس سنواصل حسن النية وسنعتربها حالات عارضة اعمالا لفطرتنا الطيبة
53 - احمد حمدون الاثنين 15 ماي 2017 - 21:11
مسكين هاد المهاجر اين كان انه يبحث عن العيش الكريم قطع اميال برا و بحرا نهبوه السماسرة واصبح عردة للتشرد وهناك من مات واهله لا يعزفون عنه شيء مات او حي ارحموهم يرحمكم الله فالاجرام موجود في كل مكان
54 - hassna الاثنين 15 ماي 2017 - 21:16
ماعندنا مانديرو بيهم فبلادنا هوما خايبيين وقاصحيين فتعاملاتهم انا كيسكنو حدا داري وهما طلبة أفارقة والله العظيم إلى كل ليلة سبت مكنعسوش الحي كلو مكينعس موسيقى بأعلى صوت وغوات وصداع ولا أحد من الجيران قادر يشتكيهم لقائد أو شيخ كنشوف انا لي مرا ومعجبنيش هدا شي لي كيصير عاد زيد انهم كينافسو المغاربة ففرص عمل وزيد وزيد وإلى كيتمشاو حداك يغوتو ويتكلمو بأعلى صوت بحال إلى المغرب بلادهم انا مبغيتهمش فبلادنا لأنهم مكيجي منهم غير المشاكل وهم اصلا قاصحيين وصعاب إلى طاح بنادم فايديهم مايرحموهش وإصلا هم عندهم عنصرية اتجاه أي شخص ابيض البشرة
55 - LE RACISME EST PARTOUT الاثنين 15 ماي 2017 - 21:19
Les Pays intelligents accueillent des immigrés hautement qualifiés en médecine,ingénierie,chimie,physique...etc

LE MAROC régularise des violeurs,des criminels,des alcooliques...etc

La Nouvelle politique africaine du Maroc est catastrophique pour le peuple et les citoyens de base,elle ne vise que les intérêts des grands groupes et des entreprises marocain(e)s détenu(e)s par une poignée de familles qui investissent dans les pays dont ils sont les ressortissants ces immigrés sub-sahariens
...
C'est vrai que les criminels et les hors la loi n'ont pas de nationalité ni de religion ni d'ethnie spécifiques,ils existent partout et dans toutes les communautés et dans toutes les nations,sauf que les criminels quand ils sont des invités (immigrés) ils sont plus critiqués que les indigènes où les nationaux
...
En Europe,les citoyens d'origine étrangères ils sont plus incriminés que les blancs par exemple
56 - امحمد الاثنين 15 ماي 2017 - 21:20
والله أخوتي كنت كنعاون بلي كتب الله ولكن حرام فيهم الخير مؤخرا انا واقف في الفروج بالسيارة ديالي وهما تبعتوا معايا 2 ديال أفارقة طلبوا مني النقود ايوا ما يكفيها غير الله ما عنديش الصرف كحزت شوية بالسيارة منهم ناضوا كيسبوني (فول كون ديكاج طا بيست) وبزق على السيارة شرف الله قدركم يعني ولينا مبتزيين نعطيوا الفلوس أو نتهانوا في الكرامة ديالنا ولاكن هاد الشي رآه غادي يولي انتقام مابينا وبينهم المخزن كيدوزوا قبالتك بالسيارة ديال الأمن وما كاينش لي كيهدر معهم حسبنا الله ونعم الوكيل
57 - رايكم ايها الحكماء؟؟ الاثنين 15 ماي 2017 - 21:22
السلام عليكم ايها القراء الاعزاء.
اريد تعليقكم على مسألة اعيشها هنا باسبانيا واقسم بالله انني صادق؛
منذ ان التحقت بهذا البلد وانا في عز شبابي لانني الان ابلغ 50 سنة ،لم تمر سنة واحدة دون ان اسمع او ارى في الاخبار المحلية ان مغربيا قتل اسبانيا او اسبانية.
وفي بعض الاعوام ترتكب اكثر من جريمة قتل في السنة ناهيك عن الاعاقات،وسرق المحلات التجارية والسطو على المنازل واضرام النار في ممتلكات الغير والنصب والاحتيال لاجل الحصول على مساعدات اجتماعية.......
فهل هذا يعني ان كل المغاربة سواء؟
وهل انتفظ الشعب الاسباني ضد المغاربة المقيمين في اسبانيا او قللوا عليهم الاحترام او طالبوا بترحيلهم؟
وهل منعوا من ممارسة حقوقهم في اسبانيا؟
ما رايكم ايها الحكماء العاقلون؟
58 - غير داري الاثنين 15 ماي 2017 - 21:25
ان بطنجة يكتري واحد شقة وبقدرة قادر يصبحون عشرة ولا يدفعون الايجار والذي اكترى اول يوم يختفي ويطلب منك الساكنون الافارقة البحث عمن اكتريت له اول مرةوهي خطة محكمة وأقسم بالله ان عساس عمارة قال بعيدة عن المدينة كان اخي اشترى فيها شقة وقرر بيعها بسلا ان الافارقة يجلبون شاة ( حولي) على الأرجح مسروق ويطبخونه ويرقصون بالشارع ومسيقى صاخبة وعندما يتصلون بالامن لا احد يحظر للمعاينة... بين سبتة وقصر الصغير يعترضون الطريق السيار شخصيا لا أمانع في حضور القلة القليلة ممن تضيف لنا مكاسب لكن ان يدخل كل من هب ودب ويعيتون في الارض فسادا لا أقبله لا تمس تراب وطني بسوء
59 - مغربي الاثنين 15 ماي 2017 - 21:26
لا للعنصرية يا اخوان كلنا افارقة ونحن المغاربة دائما ما نتهم في الخارج بالاجرام او الارهاب ونحس بالحكرة فلا تحكروا على الضعفاء ذوي البشرة السمراء ما على القانون الا ان يكون صارما لان الكريساج مشكل خطير والدولة فشلت في معالجته بالافارقة او بالمغاربة زيرو كريساج وداكشي
60 - Anir الاثنين 15 ماي 2017 - 21:26
لا يجب التعميم لأن فيه ضلم كبير وأثم عظيم. الذي يجب فعله هو إنزال أشد العقوبات على هؤلاء المجرمين ومراقبة الحدود وطرد كل من ليست له إقامة قانونية ولكن دون المساس ب الأبرياء منهم.
في اسبانيا لوحدها مثلا وفي أقل من شهر قتلت امرأتين وابن أحدهن من طرف مغرببين في مدريد والبارحه تم اعتقال مغربي بعد محاولته خطف طفلة ذو العشر سنوات بغيه اغتصابها في بلنسيا..الاسبانيه أيضا .ولكن هذا لا يعني أن يعاقب جميع مغاربة اسبانيا بما قامو به هؤلاء المجرمون أو طردهم. تريثو قليلا فيما تقولون والسلام
61 - Karim الاثنين 15 ماي 2017 - 21:29
واش ما تاتحشموش نص المغرب مهاجر ين في الخارج وتا تهضرو على انكم ما بتغينش الاجانب
بزاف على الانانية .
والمغاربة اللي في فرنسا اسبانيا و ايطاليا من اكبر الجاليات في الاجرام .
وجهكم صحيح
62 - طرد الاثنين 15 ماي 2017 - 21:32
احذروا جيدا من المهاجرين الافارقة غير الشرعيين فاس المدينة الرائعة ستصبح عاصمة الاجرام بوجود هؤلاء يجب طردهم الى بلادهم لا نريد مزيد من المهاجرين الافارقة.
63 - بلا حدود الاثنين 15 ماي 2017 - 21:33
لا يمكن ربط الجريمة بالعرق والمذهب والجغرافيا وووو
اين ما ادرت وجهك تجد مجرما وضحية.... ولا يمكن محاسبة الكل بسبب تصرف فرد كيف ما كان لونه او عرقه او مذهبه او....
64 - محمد.ابرشان الاثنين 15 ماي 2017 - 21:35
الدولة هي المسؤولة عن الاجرام في حق مواطنيها. حنى كنبانو الأفارقة بحال.كندا.والحقيقة.كلشي.عايش.بالغالب الله
65 - merci hesspress الاثنين 15 ماي 2017 - 21:49
l'union européens rompus les riches et les responsables marocains pour gardez ces africains au maroc sans aucun droit de logement ni a manger ni sante ni survivance et le peule marocain souffrent de ce grave problème '''''''''la meme chose pour les bateaux du décher italien verse' dans la region vous êtes un peuple le plus gentille au monde vous ditent rien merci hesspress
66 - أستاذ الإجتماعيات الاثنين 15 ماي 2017 - 21:51
هذا ما تريده بالضبط الدولة و تخطط له منذ عقود.
الدولة تسعى جاهدة ليبقى المواطن المغربي خائفا، حتى يبقى سقف مطالبه متدنيا في مطالب متعلقة بالأمن..
لذلك تجد أن السياسية الأمنية بالمغرب متسامحة مع المجرمين، و الإعلام و التعليم يساهمان في إنتاج جحافل بالملايين من الجهلاء و المدمنين و الفاشلين و مشاريع المجرمين، تعج بهم الفضاءات العامة، في إنتطار أي فرصة للإنفلات و الإعتداء على المواطنين المسالمين..
و سياسة الهجرة لا تخرج عن ذلك، فالكل يعلم أن الأفارقة جنوب الصحراء معظمهم همجيين و فوضويين، و ثقافتهم مبنية على إستغلال الأخر و العنف، بشر بدون قيم إنسانية، معظم همهم الطعام و الجنس..
و الدولة تفتح لهم الأبواب لتزيد من هموم المغربي المتحضر و المسالم، بإستيراد مجرمين أشد قسوة و همجية من المجرم المحلي.
67 - كفى من التملق الاثنين 15 ماي 2017 - 21:54
هاد التملق والنفاق اللدي تحدث به هولاء الشخصين ما هو الا من اجل ان يظهرا انهما مع الانفتاح اللدي بداه المغرب على افريقيا. واش اعباد الله واحد يسد عليه القصر ديالو ويجيب لينا حنا الافارقة ياكلونا فين ما دورتي وجهك تلقاهم. الخيرات ديال البلاد اللي تتهضر عليها المغاربة اولى بها الافارقة يمشيو لاوروبا يدوزو لها من الجزائر حنا ماشي هما بريطانيا ولا المانيا. تتوقف غير فالفيروج تيدزو عليك الميليشيات دالافارقة تيحنززو فيك بحال الى هما اللي مالين الارض وانت خصك تأدي الاتاوة.وثانيا واش ماشي هادوك الافارقة هما اللي كانو تيقتلو الليبيين فعهد الثورة الليبية نفس الطريقة اللي نهجها القدافي. والله داك الدول الافريقية معندها ما تدير لا فقضية الصحراء ولا فقضايا اخرى تيبات نظام وتيصبح نظام اي استتمار تما بحال الى كتكب الماء فالرملة.
68 - رشيد المكناسي الاثنين 15 ماي 2017 - 22:03
حدودنا مفتوحة لأي كان. مادام يلتزم بالقوانين الجاري بها العمل، و يملك بطاقة إقامته، ما لن نرضى و لن نسكت عنه هو تواجد أشخاص يعيشون بيننا بصفة غير شرعية، يستغلون طيبوبتنا و كرمنا و يعيشون في الأرض فسادا، يهربون و يرعبون و ينهبون و يقتلون، فإذا ألف هؤلاء الفوضى في بلدانهم، فالمغرب ليس كبلدانهم التي يعيشون فيها وفق قانون الغاب، و ليس في هذه الكلمات غرام واحد من العنصرية.. نحن نطالب بالعيش في أمن و أمان وحسب، و هذا حقنا و لن يتصدق علينا به أحد.
69 - akka الاثنين 15 ماي 2017 - 22:25
Quand on a laisser ces gens rentrer au pays il faut prévoir leur hébergement et se préparer à affronter et résoudre les problèmes qu'ils génèrent. Il suffit de construire des villages de campement même en tantes ainsi on maîtriserait bien les choses tous le monde serait fichier....surtout que l'Union Européenne accordent des financements au Maroc pour ceci
quant à la criminalité elle est semblable à celle que les Maghrébins commettent en Europe
70 - محمد الاثنين 15 ماي 2017 - 22:27
العقاب والطرد لمثل لهؤلاء بكل حزم وبدون شفقة.وعلى الأمن كذلك أن يراقب سلوكهم.
71 - ابن سوس المغربي، ناقوس خطر2 الاثنين 15 ماي 2017 - 22:29
الى كل من يقول ان المغاربة هم أيضاً مهاجرين نقول له المغربي لا يهاحر الا الدول الغنية و يستفاد منه ويظل متشبت بالعودة إلى وطنه و ثانياً المغرب لم يمكتفي حتى مع أبنائه المهمشين في كل أنحاء البلاد و ما أدرك ان يدمج اناس تركو دولهم غنية بالموارد و يستغلها رؤسائهم بالتواطؤ مع دول استعمارية ثالثا المغرب ليس لا كندا ولا أستراليا حتى يقبل عل هذا القرار الخطير و الشعب المغربي عنصري ضد بعضه فقط و نحتقر بعضنا ونزايد على بعضنا في الإنسانية عندما يتعلق الأمر بالغريب و ننسى اطفال مشردين و متسولين مغاربة ومواطنين مهمشين منسيين في كل أنحاء البلاد فا اين حقوقهم في الإدماج غي وطنهم؟ فا ارجوكم لا تتهموننا بالعنصرية كلما تكلمنا كلمة حق فا كل السنين الأفارقة ياتون و يتعلمون غي الجامعات و المعاهد المغربية فا من ياتي للتعليم للسياحة لسنا ضده ولكن ان يفرض علينا استيطان شعوب باسم حقوق الإنسان على ارضنا هذا ما لا يقبله عقل يغير على وطنه
72 - محلل بسيط الاثنين 15 ماي 2017 - 22:32
هذا هو جزاء من يفعل الخير استقبلناهم واعطيناهم الحقوق ثم قتلوا اخونا واغتصبوا نساءنا وسرقوا ابناءنا واخواننا كل هذا من أجل تلميع صورتنا في أفريقيا وتحقيق مآرب معروفة لكن الى متى نبقى مذلولين
73 - kimosta الاثنين 15 ماي 2017 - 22:34
واحد 5 سنين غادين نولي نصنا كلو سمر
74 - رشيد المكنوني الاثنين 15 ماي 2017 - 22:35
اقول و ببساطه الى الاساتذه المحترمون و اللذين توقفوا عند التحليل العلمي لهذه الفءه من البشر دون ان يتطرقوا الى انهم اي المهاجرون مجرمون شاركوا في بؤر خطبره ببلدانهم و بلدان مجاوره مقابل قنينة خمر او ثمن بخس .كما وقع في رواندا و غيرها........و انهم حملوا معهم هذه الثقافه بعد ان درسوا سخاءنا و كرمنا و ضيافتنا ....و بالاضافه تجوالهم و كانهم يتسولون و يحققون لقمة عيش لكنهم في الحقيقه بتربسون و هذا ما خلف هذه الكارثه .......
75 - مغربي من الريف الاثنين 15 ماي 2017 - 22:35
ان هذا الذي قتل هذا الحارس هو وحش يجب معاقبتهم أشد العقاب ويجب الاحتياط من بعض الأفارقة خصوصا حينما يكونون مجموعات من 5 إلى 10 .ثم ان العقاب غير كافي يجب ايجاد حلول كفيلة للحد من هذه الجرائم.
76 - CIMOU الاثنين 15 ماي 2017 - 22:46
بالطبع ﻻ يجب التعميم .لكن ما نلاحظه ان بعض الافارقة لا يحترمون اعراف هدا البلاد المضياف.يكترون شقة باسم شخص واحد وترى فيما بعد كترة الخول والخروج بالمعنى المغربي.لباس الفتيات الافريقيات غير محترمة لكترة التعري دون اخد اعتبار اعراف العائلات المحترمة .الكلام بصوت عالي.السهر الى اواخر والموسيقى العالية المهم الكثير ما يقال.عليهم ان يحترموا اعراف البلد المغرب وان عليهم واجبات كما لهم حقوق.اقسم لكم بالله انه ليس هناك مغربي لا يعاني من سوء جورة الافارقة.مرحبا بهم لكن عليهم بالالتزام.وعلى الدولة ان تضع حدا لهذه التصرفات بتفعيل دوريات مراقبة الشقق المفروشة وما ادراك ما يجري في هده الشقق.اضف الى تحسيس السانديك و تفعيل دوره.اظن ان كل هده الخروقات اللامسؤولة ليست بعنصرية من المغاربة.
77 - hajaji med الاثنين 15 ماي 2017 - 22:55
le vol, l'agression, le meurtre, sont devenus monnaie courante dans notre pays, ce n'est hélas pas un nouveau phénomène avec l'arrivée de nos frères africains; et que dira-t-on des allemands qui étaient malmenés par des voyous marocains à Fez ?ce qui plutôt nécessaire c'est que les condamnations doivent être plus sévères
78 - Ahmed الاثنين 15 ماي 2017 - 22:58
Si le Maroc perçoit de l'Europe des subventions pour subvenir aux besoins de ces subsahariens, et bien il faut que celles ci apparaissent sur le terrain et on aura moins d'agressiveté de la part de ces individus.Si non on s'attendra au pire.
79 - حسن الوجدي الاثنين 15 ماي 2017 - 23:00
هؤلاء المهاجرين كانوا يغتصبون الطالبات الجامعيات قرب الجامعة واحتلوا حي بوعرفة و الغابة اعتمادا علئ السيوف وكانوا ياكلون القطط و الكلاب اسال اهل واد الناشف فهم مجرمون خطيرون فلولا رجال الامن الابطال في وجدة لكانت كوارث ادن المسؤولية علئ عاتق الدولة العميقة رحم الله المرحوم واسكنه فسيخ جنانه و الكلمة للقضاء
80 - Chent haf الاثنين 15 ماي 2017 - 23:06
سياسة الدولة في هذا الموضوع تطبعها الارتجالية وجهل للواقع المعيشي للمغاربة.سياسة الهجرة المتبعة بعيدة كل البعد عن إمكانيات بلد مثل المغرب الذي تعيش أغلبية مواطنيه في الفقر.
81 - honte الاثنين 15 ماي 2017 - 23:17
honteux ou maroc le gouvernement marocain fait tout pour le Sahara que les marocains ne profitent rien. .Just les sahraoui qui profite des richesses des marocain ..que elhama les ramène chez lui dans sont range ..basta un nouveau siècle et en cours
82 - ضياء محمد الاثنين 15 ماي 2017 - 23:22
المغاربة شعب مضياف ولكن مهدد من الخطر القادم من الجنوب الافارقة ينتهكون الحرمات يعترضون سبيل المارة والمعلمات في الجبل يقتلون ويسرقون وتسمون هذا تعايش ..يجب تطبق القانون وطرد كل من سولت نفسه المس بكرامة وشرف المغرب...
83 - قراءة سوسيولوجية الاثنين 15 ماي 2017 - 23:56
رحم الله الضحية و اتمنى ان يكون القانون صارما في الحكم على المجرمين. بعد قراءة التعاليق استنتج أن أغلبية المعلقين عنصريين.
84 - سليم الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:08
الا ترو ان فتح أبواب المغرب للصينيين، الروس، الغربيين عموما والأفارقة وسياتي المزيد في المستقبل من قارات اخرى في الكثير من الأحوال هو من اجل تلميع صورة المخزن امام الرى الدولي لكسب قضيت الصحراء ليس الا؟
85 - ادريس الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:10
اولا رحمة الله لهدا السيد مشروع دخول الافارقة بهده الفوضي سينعكس سلبا علي المغاربة فاغاليبيتهم لايتوفرون علي تبوت الهوية ومتنو الاجرام السرقة القتل الخ الخ وعلي الدولة ابعادهم الي مواطنهم اظن ان المغاربة لايستحقو هدا التصرف الجبان من طرف قتلة ونحن لن نصمت علي من يقتل المغاربة بدعوي ماما افريكا عفوا
86 - الحسين الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:11
يامغاربة باﻻمس كنت مسافرا في حافلة النقل العمومي اكادير فاس وعند وصولنا الى محطة اﻻستراحة بن رشيد وكانت الساعة حوالي الرابعة صباحا دخل الساءق ليستريح ويشربو المسافرين كاس من القهوة فجءة خرجو اﻻفارقة من جانب المحطة وكان عددهم اكثر من 10 افراد وارادو الصعود للحافلة بالقوة رغم ان الحافلة كانت مملوءة وبدء الساءق يصرخ ويطلب النجدة من المسافرين والعاملين في المحطة وكنت انا من الناس الدين ساعدو الساءق في محنته حيث وقفنا بجانبه حتى منعناهم من الصعود وبدء الكل في الحافلة يقول ما هدا الدي يجري في بﻻدنا، واجرى اﻻتصال بالشركة ليبلغهم باﻻمر كي يتصلو برجال الدرك او الشرطة وضل الهاتف يرن بدون جدوى ونزلت في البيضاء وقال الساءق بانه سيبلغ المسولين عن الشركة بما وقع وسيبلغ الشرطة في ما بعد،،،،؟
87 - عبد الله العرائش الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:12
والله معابرة غير الجزائر كتصدرهوم المغرب ماعطياهم لا فيزا لا وراق لا سة حمص ديكاج المغرب
88 - مغربي الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:25
لا يجب التعميم هناك كذلك أفارقة مندمجين مسالمين ومفيدين

يجب تحكيم العقل
89 - مغربي يا رب!!! الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:34
إلى من يقول العنصرية،أليست لديكم نفس؟بيادق في أيد الفكر الأوروبي الذي يدمرها الأن،نحن المغاربة لا نقبل الهمج حتى ولو كان لونهم أرجواني،فكرة العنصرية لا توجد عند،هي أفكار اليهود و النصارة.
90 - اغردم الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:35
الدول الاربية فالظروف محتاجين بيد العاملة يطلقون عملية ادماج الاجانب الى العمل ويضمنون لهم الاستقرار .بالمغرب مكايناش الخدمة ويعطيهم شهادات الإقامة فيهم خدامين اداخلين سوق روسهم لماخدامش كايطلبو المساعدة من الفقراء بحالهم فاش ايجوع كي كون بحال سبوعة ونمورة الله يسهل على الجميع
91 - الثمن غالي جدا الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:37
على الدولة مراجعة مواقفها من هذا الكرم الذي لا نستطيع دفع ثمنه الغالي من ارزاقنا ثم من ارواحنا...
92 - تغزوتي ابراهيم الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:37
نحن لسن ضد الافارقة على الدولة ادا ارادت المصالحة معهم ان يؤتو الى المغرب بموجب عقد العمل حتى ان يضمنو لقمة العيش لهم ولاسرتهم
93 - newhorizon الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:42
يجب العمل بحذر مع ملف المهاجرين الافارقة, فهناك فئات تبحث عن لقمة عيش وحياة كريمة, وفئة اخرى اعتادت الهمجية في بلدانها ولم تعرف معنى الحضارة حتى تستوعب معنى الحقوق والواجبات في بلدان الاقامة. لهذا لا يجب التعامل مع جميع المهاجرين بنفس الطريقة لان هناك اشخاص واعون ومثقفون يحتجون فقط للدعم, وهناك اشخاص اعتادوا الاجرام في بلدانهم ويجب مراقبة تحركاتهم ومساعدتهم, وفي حالة خلقهم للمشاكل وارتكابهم للجرائم يجب معاقبتهم, وان اقتدى الحال طردهم من المغرب.

لقد عاشرت افارقة في الخارج, وما لحظته ان هناك فئة كبيرة تبحث عن تحسين وضعيتها والابتعاد عن المشاكل, وهناك فئة تريد ان تفرض عقليتها على الجميع مع العلم انها لا تفقه في الحياة الاجتماعية شيء, تتحدث عن حقوقها ولا تعترف بالواجبات التي يجب ان تلتزم بها.
94 - مواطن2 الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:47
بعيدا عن كل اشكال العنصرية والكراهية ..لابد من القول بان الكثير من الشر ينتظر المغرب والمغاربة من تصرفات المهاجرين الافارقة ...لا اعمم ولكن الكثير منهم غير صالحين وسيلحقون بالمغاربة كثيرا من الاذى...حسب اعتقادي....انهم يقضون اليوم كله في التسول....ولو كانوا يكتفون بحاجتهم فقط لما قضوا تلك المدة الكبيرة في التسول...وبطريقة رهيبة...انهم يبعثون الرعب في عباد الله بسلوكاتهم ..قد يكون اجراء استقبالهم في البلاد كان اساسه مساعدتهم والاخذ بيدهم ...ولكن جلهم لم يكونوا في مستوى الثقة التي وضعت فيهم..على كل حال الدولة تقوم بواجبها وكل من خالف القانون سينال جزاءه ولنا الثقة في من يهمهم الامر.
95 - محمد الثلاثاء 16 ماي 2017 - 00:53
الخطر الكبير اخوتي ان الدولة لا تتأكد من خلوهم من مرض الايدز بمعنى ان المرض سينتشر وسط المغاربة وكان الاجدر شهادة طبية تثبت سلامتهم من المرض
96 - MONSIF الثلاثاء 16 ماي 2017 - 01:02
نحن لسنا بالعنصريين ولكن لن نقبل ابدا اناس همجيين ووحشيين يسفكون دماء اخواننا ويعتدون على بناتنا ونساءنا فالعيش المشترك لن يعرفوه ابدا ولن يحلو معهم واخص بالذكر الجهلاء منهم اما الاخرون فهم طيبون لكن مع الاسف قليلون.
97 - adnan tayri الثلاثاء 16 ماي 2017 - 01:04
حسبي الله ونعم الوكيل هاد الافاريقة بزاف خاص الدولة دير ليهم حد لهاد الشئ
98 - Layla canada الثلاثاء 16 ماي 2017 - 01:33
المشكل في الأمن الذي ينعدم في المغرب. الحكومة هي سبب هذه المشاكل لانها تعطي الحق للإفارقة للبقاء في المغرب رغم أن المغرب بلد فقير لا يتوفر على اقتصاد قوي أو شغل لسكانه فكيف لهؤلاء الأفارقة سيعيشون اذا لم يجدوا شغل اذا سيضطرون للسرقة واحتلال ممتلكات الغير. وهذا لايهم خدام الدولة لأن هذا لايؤثر عليهم لأنهم لايعيشون في الأحياء الشعبية التي تكتظ بالافارقة الذين لايحترمون عاداتنا أو ديننا وليس الكل. إذا يجب وضع حد لهذا المشكل بغلق الحدود وترحيل كل شخص تبتت في حقه السرقة أو الاعتداء على ممتلكات الغير أو قتل وكذلك وضع حد لاكتشاف البيوت لأكثر من 4 أشخاص.
99 - rachid الثلاثاء 16 ماي 2017 - 01:34
أنا شخصيا عانيت الأمرين مع الافارقة في أوروبا خلال زيارتي لفرنسا وبلجيكا من اجل السياحة لم المس عنصرية أشد من عنصرية هؤلاء ، عذرا لايمكنني ان استوعب كيف لي ان أكون متسامحا معهم مادامت تصرفاتهم غالبا ما تكون عدوانية من دون سبب ، والله على ما أقول شاهد.
100 - عبد الله الثلاثاء 16 ماي 2017 - 01:39
المواطنون يعبرون عن رفضهم لهذه الجرائم لانهم هم اول ضحاياها وليسوا عنصريين الى هذه الدرجة،فالاساتذة الكرام ركزوا على هذا الاتجاه ه واغفلوا الطابع الامني والوقائي لظاهرة اقامة الاجانب ببلادنا،اذكيف تسمح الدولة لهؤلاء بالاقامة العشوائية والفوضية ببعض الاحياء والهوامش دون التفكير في كيفية هذه الاقامة ومدى قانونيتها وفي التغدية والعمل والتطبيب وغيرذلك،وفي الاخيرالمواطنون هم اول من تصيبهم شرارة الاعتداء من هؤلاء ثم نطالبهم بالسكوت والافهم عنصريون ،كفى من احتقارالمواطنين واغفال امنهم وطمانينتهم،المواطنون ينددون ويستنكرون الجرائم ولو كانت من ابناء جلدتهم،قبل وضع القوانين يجب التفكيرفي امن المواطن وضمان عيشه بكرامة سواء داخليا او اجنبيا.!!!!??
101 - مواطنة غيورة الثلاثاء 16 ماي 2017 - 02:09
1-ما يعبر عليه المغاربة هو إستياء و إمتعاض من سياسة الهجرة الهدامة، التي تسمح للمهاجرين الغير الشرعيين، جلهم عديمي الفائدة و مجرمون، بدخول البلاد ثم يمنعهم حكام المغرب من إتمام طريقهم إلى أوروبا، وجهتهم الأصلية و الحلم الذي غادروا بلدانهم من أجله، و يمنعوهم من المغادرة !!!(أي دولة أو حكومة في العالم تفعل هذا؟؟!! ثم يكذبون و يقولون "أصبح المغر بلاد الإقامة و لم يعد بلاد العبور!!") ثم يقومون بتعليم هؤلاء الأميون و يكونونهم في المجلات التي يسعى المغاربة، الشباب المعطل، الحصول عليها (الإعلاميات الفندقة و حتى الفلاحة!! تخيلوا يستمرون على إبقاء المغاربة اميون و عديمي التكوين ليعملون في الحقول تحت إدارة المهاجرين الغير الشرعيين الذين كونهم المغرب!!؟؟ يا للمفارقة!!)، و ينتظرون دورهم في التكوين، لكن حكام المغرب يعطون الأولوية لعديمي الفائدة من أكثر من 50 جنسية (نعم أكثر من 50 جنسية تصريح المسؤولين على هاته السياسة الهدامة، و هي سابقة. في الوقت الذي ترفض فيه الدول الغنية و الديمقراطية اللاجئين!! ما بالك المهاجرين الغير الشرعيين!!!) هذا ما يحتج عليه المغاربة. لا يمكن اسكاتهم بنعتهم بالعنصريين!!
102 - BLOULOU الثلاثاء 16 ماي 2017 - 02:10
نحن المغاربة لسنا كما يقال متسامحين فلو كان كذلك لما غصت محاكمنا بالمدعين والمدعى عليهم غالبا لاتفه الاشياء وان كنا متسامحين مع الاجنبي فذاك ليس الا نفاقا او جبن لذلك لم نجني من بعد ذلك الا الذل والمهانة في عقر دارنا ;فكيف بمن يهان في عقر داره ان يدعي الكرامة فافيقوا يا قوم من سباتكم قبل ان تجرفكم سيول العار وتضامنوا لوئد هذه اللبنة قبل فوات الاجال.لنطرد جحافل السود فقلوبهم اسود من بشرتهم.
103 - sloum الثلاثاء 16 ماي 2017 - 02:14
انت تخربق نحن لا نتكلم عن مقصي ما مقصي هذا امن بلد وامن مجتمع البلاد ليست لها قدرة لدمج هؤولاء وانت من تتكلم اذا كنت بلغيت كتصدق 120 مليون دولار وعندك شركات كالتي لديه فاستقبلهم اما الكلام شئ والواقع شئ لان هؤلاء المهاجرين يحتاجون سكن وشغل وتطبيب ادا كانت لديك مستشفيات خصوصية لتطبيبهم وشركات خاصة بك لتشغيلهم وبنايات خاصة بك لاسكانهم فمرحلا بهم عندك هذه مسؤلية يا اخي وليس كلام في الهواء البعض من هؤلاء المهاجرين استعمر منازل خاصة باشخاص بالقوة وهذا السلوك لمم يقدم عليه حتى متشرد مغربي هذه ليست عنصرية ولاكنه الواقع يا صديقي وادا اعطيت امثلة ببعض الدول فهذه الدول كانت في حاجة الى سواعد لتبني بها تلك البلاد اما نحن فالسواعد موجودة حتى شاطو وتلك الدول من الدول السبع الاولى اقتصاديا وصناعيا يعني يا اخي الامر ليس عنصرية الامر يفرص علينا محاربت هذه الهجرة والا بعد بضعة سنين سترى العجب العجاب وستقول لو خصرنا مليار عليهوم نمنعهوم ميدخلوش حسن منخصرو عشرين مليار وبدون فائدة
104 - مواطنة غيورة الثلاثاء 16 ماي 2017 - 02:47
2-هاته السياسة الهدامة ستفسد العلاقة مع الأفارقة، و لن تحسنها!!المغرب يمنح منح الدراسة لأكثر من 7000 طالب إفريقي! أليس هذا كفاية؟؟ كما أن هؤلاء الطلبة يدرسون في المغرب منذ الستينيات القرن الماضي، ولم يصدر عن المغاربة أي إحتجاج أو"عنصرية" تجاههم!!! كفى در الرماد في العيون. المغاربة لهم كل الحق للتعبير عن مخاوفهم، و لاستنكارهم لهذا التمييز ضدهم، و للدفاع عن بلادهم و مستقبل ابنائهم من هذا الزحف الغير المسبوق من طرف الأفارقة من كل دول إفريقيا، الذين يستوطنهم حكام المغرب على كل بقعة في البلاد كأنه أرض الخلاء. يقول أحد المتحدثين أن الجرائم التي تشهدها ضواحي المدن في أوروبا من طرف أبناء المهاجرين، أكثر بكثير مما يحدث في المغرب. ألا يعلم هذا الشخص،أن هؤلاء أبناء تلك الدول؟؟ و لدوا هناك و ترعرعوا هناك، لكن أهملوهم و همشوهم، رغم أنهم دول غنية جدا!! لكن حكام المغرب الفقير يهمشون أبناء الوطن و يهتمون بعديمي الفائدة من متسولين، باعة متجولين، أمهات عازبات و ابناؤهن، وحتى المجرمين!!. هل تعلموا أن المهاجرين الذي يرتكبون الجرائم في المغرب لا يبعدون إلى بلدانهم، بل يعودون إلى الشوارع بعد قضاء سجنهم؟؟؟
105 - بدواوين الثلاثاء 16 ماي 2017 - 02:50
الموضوع سياسي بالاساس حيث السلطة و الدولة عملت على ادماج و ايواء هؤلاء الافارقة مقابل امتيازات مادية ومعونات و مساعدات من الدول الاوربية من جهة و حتى مقابل الوقوف مع المغرب في قضية الصحراء من جهة ثانية ....
غير أن المشكل هو أن الشعب هو المتضرر المباشر من هؤلاء المهاجرين بينما أصحاب القرار يعيشون في القصور و الفيلات و المناطق الراقية حيث الامن و الامان و الهدوء التام و الحراسة المشددة .....
106 - مغربي لاجئ في وطنه الثلاثاء 16 ماي 2017 - 02:56
لا أعلم لماذا تقيل الدولة المغربية على هذا الإنتحار مواطنين من كل دول جنوب الصحراء يدخلون تهريب و تمنحهم أوراق الإقامة هكذا بالله عليكم هل المغرب ألمانيا او امريكا او كندا لديه اكتفاء ذاتي و يعيش نهضة اقتصادية و لديه معامل و شركات عملاقة و يحتاج إلى يد عاملة مثلاً؟ نصف الشعب المغربي يعيش على 50 درهم في اليوم لا تكاد تسد رمق مواطن واحد كيف اذا كان لديه عائلة ما مصير آلاف من الأفارقة يفشلون في العبور الى اوروبا مع نسائهم ولدو اطفال و يزج بهم في المدن والقرى المغربية بدل ترحيلهم الى دولهم هل نحن ينقصنا متسولين و متسكعين يحتلون الشوارع و المحطات الطرقية؟ هل يشاهد المسؤولين هؤلاء المهاجرين كيف ينتشرون في كل المناطق المغربية بدون وجه حق؟ لماذا لا يرحلون الى دولهم؟
107 - Constateur الثلاثاء 16 ماي 2017 - 03:02
Bizarre, lorsque les marocains(es) défendent leur pays on leur colle l'étiquette de "onssouri"!!
108 - مهاجر مغربي الثلاثاء 16 ماي 2017 - 03:02
السلام. عليكم. يا اخواني ، يا سبحان الله. اننا نشكو دائما. من عنصرية. الغرب و نحن نتصرف .بعنصرية ضد المهاجرين الافارق .
109 - la carte de sejours الثلاثاء 16 ماي 2017 - 04:33
ا يام الحسن الثاني ياخد الواحد بطاقة الاقامة فالمريخ ؤفالمغرب ؤالله لاحلم بها,مكانتش كاع بطاقة الاقامة د10 سنوات,,كانت بطاقة فيها سنة,ؤ3 سنوات.ؤباش تاخد وحدة فيهم خصك ماهي ؤمالونها.
110 - عباس ولد مكناس الثلاثاء 16 ماي 2017 - 05:43
هذه نتيجة طبيعية للسياسة الغير المفهومة للمغرب باغراقه بجحافل من هولاء والقادم احلى تصورا ماذا سيكون سلوك الجيل الثالث والرابع و.. من هوءلاء انا لا اعمم ولكن نسبة كبيرة منهم سيكون مصيرها الاجرام والشىء الموكد هو انه سيكون المغرب مستقبلا عرضة للضغوطات الدولية بدعوى حماية حقوق الاقليات و الاتنيات و ما شابه ذلك في زمن كان المغرب في غنى عن ذلك.
111 - التهمة الجاهزة الثلاثاء 16 ماي 2017 - 06:07
ا صبحت تهمة العنصرية سلاح في يد المهاجرين الافارقة . اما ان تتركه يفعل بك مايشاء والا سيتهمك بالعنصرية . والغريب في الامر ان بعض المغاربة السدج ينصاعون لرغبات هؤلاء المهاجرين خوفا من نعتهم بالعنصرية .
112 - المغرب في خطر الثلاثاء 16 ماي 2017 - 06:25
السلام عليكم ٠يا إخوتي المغاربة أكبر خطءعملو في المغرب هو أنهم تركوا هؤلاء الوحوش أن يعيشوا في المغرب والله العظيم الوحوش أحسن منهم يعرفون لماذا خلقوا ٠الأفارقة في صفة بني آدم ولاكن معاملة وحوش ٠إني أسكن في أمريكا لمدة 30 سنة ولا مرة وجدة واحد يحب الإفريقيين الإفريقيين لا يحبون الإفريقيين إنهم قتلة وأكبر مصيبة لا أحد يريدهم في البلد سبحان الله لا أحد يريدالتجارة ولاسكن ولا حتى مشا ركة الطريق معهم لا ثقة فيهم أبدا ٠إ نهاالبداية في المغرب مزال تشوف في المستقبل لا تقول إنه طيب أسود إفريقي٠إني أريد أن يأكله السبع قبل أن يدخل إلى المغرب
113 - عبدالله منصور السالمي الثلاثاء 16 ماي 2017 - 08:44
اوراق اقامة الضيوف الثقلاء من افارقة
غير مرغوب فيهم من الشعب المغربي.فسواء حصلوا على اوراق ام لم يحصلوا عليها فهم نشاز وظاهرة غريبة
عن ثقافتنا.صحيح ان المغاربة متسامحون الى حد الثخمة من السذاجة.ولكن للصبر
حدود.وان كنتم تنعثوننا بالعنصرية فانا اقول لكم: شكرا على الاطراء.
114 - hakim الثلاثاء 16 ماي 2017 - 09:02
voici les premier signe de l'ingratitude des aliens et l'ouverture du maroc sur l'afrique combien de victime vous avez besoin avant que votre chere pays le maroc soit dévorez je ne suis pas contre le multiplus rialisme mais je suis contre l'inconnue
115 - شرف الثلاثاء 16 ماي 2017 - 09:04
الدولة فتحت الباب لهذه الفئة من المهاجرين. يتجولون في المدن بدون رقيب ولا حسيب بينما تفرض قيود مشددة على السوريين الذين نتقاسم معهم اللغة والدين والتاريخ والمصير. القانون المغربي يجرم التسول وجل هؤلاء الأفارقة يمارسون التسول. منهم من دخل البلاد بلا بطاقة ويعيشون على الطرق.
على الدولة أن تتحمل مسؤوليتها بجدية. إما أن تسوي وضعية هؤلاء الناس وتضمن لهم حقوق وتفرض عليهم واجبات أو ترحلهم بعيداً عن هذا الوطن. هل وفرت لهم الدولة المدارس والمستشفيات وفرص العمل وبرامج الإدماج أو حتى هيئات حماية اللاجئين منهم؟ لا بالطبع. من يسيرون هذا البلد يظنون أنه مزرعة ملك لهم وحدهم يضعون فيه كما يحلو لهم.

ماشي تمشي تفتح مصنع الياجور وتسغلوا ثروات الافارقة ونحن ندفع الثمن بينما أنتم تهربون أموالكم للخارج.
116 - rim الثلاثاء 16 ماي 2017 - 10:49
كاتقولو عنصرية راه هادوك المهاجرين لي عنصريين اجيو لشارع فاس سيرو شوفو هادوك لي كايكون ف سطوب الطريقة باش كيطلبو ماشي عطيني ولي ماعطاهش صافي لا كايقولك تعطيه بسيف عليك ايلى ماعطاهمش شي حد كايبقاو يسبوه بالفرنسية تايدخلو على الديور كايقتلو غاتصبو كاع دوك المتشردين القاصرين هادي ماشي عنصرية عندكم العنصرية فنظركم هي النهي على المنكر لا حول ولا قوة الا بالله اغلبهم حاقدين على الناس ماكانجمعهمش لكن اغلبية كبيرة من مهاجرين الافريقية الشمالية حاقدين على الناس و فقلبهم واحد الكره كبييير.
117 - سعيد،المغرب الأقصى الثلاثاء 16 ماي 2017 - 11:31
ملك المغرب هو المسؤول وحده عن فتح الحدود للهجرة الأفريقية و الترحيب بها وهو وحده الذي يستطيع وضع حد لهذه الكارثة،التنظيمات المهتمة بالشأن العام جمعيات و أحزاب و غيرها تابعة فقط،لذلك لا يوجد تنظيم يمثل رأي الشعب الرافض للهجرة،أقول لعلي الشعباني و المهدي عليوة لو أن هؤلاء الأفارقة قتلوا قريبا لكما هل كنتما ستقومان بهذا الكذب و التضليل الإعلامي،الجواب:لا،
118 - منصف الثلاثاء 16 ماي 2017 - 12:01
دولة لا تحترم شعبها فكيف سيحترمنا الغريب
119 - Mjid الثلاثاء 16 ماي 2017 - 12:07
السلام على جميع المغاربة الاحرار
اولا السيد الشعباني الدي يقول اننا لا نمثل احدا ولسنا منضمين لاي حزب سياسي او اننا مقهورين الحمد لله لسنا فقراء والفقر ليس عندنا عيب عندكم انتم الدين تركبون السيارات الفارهة وتهربون لحارس السيارات دون تادية
الهم اغفر لنا لان الغني سوف يدفن بجانب المتسول
120 - salim الثلاثاء 16 ماي 2017 - 12:13
السلام عليكم و رحمة الله
سبحان الله. نحن في الجزائر عشنا تجربة اعتداء مهاجرين أفارقة على مواطنين و اتخذت الجزائر إجراءات للحد من هذه الإعندائات. و لكن وقتها قامت بعض الجهات الإعلامية المغربية باتهام الجزائر بأنها تطرد المهاجرين و التباهي بأن المغرب يستقبل المهاجرين.
121 - سيرخيو الطنجاوي الثلاثاء 16 ماي 2017 - 12:26
الجزائر إستقبلت الأفارقة قبل منا وأعطوهم عمل وإستضافوهم لكن كانت النتيجة إغراق الجزائر بالكوكاين والمخدرات وإغتصاب النساء وقتل الناس فماكان من الجزائريين إلاأن نكلوا بهم شر تنكيل وطردوهم ورحلوهم فصار الإفريقي يتبول في السروال لسماع إسم الجزائر وبدلوا الوجهة الى المغرب المفتوح والمنفتح الأفارقة ناكرين للجميل جربناهم في إسبانيا وفرنسا كل ماهو أبيض هو عدو له إلا من رحم ربي فمنهم بعض أهل الصلاح والإيمان لكن الأغلبية جهلة ولاأمان لهم بالدارجة المغربية يطبقون مثل تمسكن حتى تمكن
122 - maymoun الثلاثاء 16 ماي 2017 - 12:38
ﻻننسا ابنائنا واخوننا المغتربين متل هاؤ ﻻء اﻻفارق ويقول المتال المغربي (حتى قط مهرب من دارالعرس) لوجدوا بدبل في بﻻدهم ماهجر وها وﻻزلت تحقيقت مستمر ولو انه تبت اصل الفاعلين فﻻيجب علينا ان نلسق التهمت للجميع في كل مكان يجد الطالح والصالح
المغربة يعرفون في جميع اامعمور بالكرم وحسن المعاملة للغرباء وكفانا من ااببلبلة كم من جريمت يرتكبها المغار بة في دول اﻻقامة فهل تنسب لكل
المغاربة كم من ارهابي قتل اخوانه في الدين في سرية كم من جريمة بشعاء تقع في بﻻدنا فهل المغاربة كلهم مجر مين ارحمو اخونكم في القارة اننا مجبورين على ان نحسن اليهم ونقدم لهم المساعدة ﻻن دننا يحت علين بحسن الجوار
123 - sadki الثلاثاء 16 ماي 2017 - 13:17
ادا كان المغرب يحسب الف حساب لكلام المنضمات والتساهل حتى لا تحرجه فاقول فليستعد للخراب لان جميع الدول التي قامت بنهضة وتقدمت قامت بخطوات ولم تكترث لاي منضمة تخصيص ميزانية والقيام بحملة كل من لا يدرس وليس له عمل قار يرحل عبر الحافلات الى الحدود ومراقبة الحدود واي تحرك نقوم بالتحرك الى عين المكان وارجاعهم من حيث اتو وكل من يتهاون يعاقب لانه يتلاعب بامن دولة فهذه الهجرة تشكل خطر كبير على مستقبل البلاد جميع المدن اكتضت بهم المشكل ان 90 في المآة منهم يتسولون يسرقون ينصبون واريد ان اتكلم عن شئ انهم يمشون في مجموعات يعني بعض بضع سنين عندما تزيد اعدادهم واعداد المنحرفين والبطاليين ويصعب ضبط الامن سنرى عصابات كما نشاهد في دول امريكا هدشي ليس للعب لابد من اقاف هذه الهجرة ليست لدينا القدرة لاستعابهم من يدخل لن يستطيع الدخول الى اسبانيا وسيبقى هنا فقط لزيادت مشاكل نحن في غنى عنها هدشي مافيهش عاد نفكر او اللعب
124 - عماد الثلاثاء 16 ماي 2017 - 13:26
إلى كل اخواني المغاربة

هل تتذكرون الحملة الإعلامية لبعض منابر الإعلام المغربية التي كانت تسيئ إلى الجزائر و تتباها بأن المغرب يحنضن كل الأفارقة. و الجزائر يومها لم تفعل شيئ سوى الدفاع عن مواطنيها لما تعدى بعض الأفارقة على جزائريين في عقر دارهم.
الان حصحص الحق و تبين أن الجزائر لا تقول إلا الحقيقة في هذا الموضوع و في غيره.
125 - Nabil الثلاثاء 16 ماي 2017 - 13:55
C est le debut le grand probleme c est leurs enfants qui sont nee au Maroc dans les 20 ans avenir homa li ghadi iwaliou walad lblad lbl
126 - Abdeljalil Ait Bencheikh الثلاثاء 16 ماي 2017 - 14:47
السلام عليكم ورحمة الله اللهم ارحم هدا الحارس اللدي مات عبتا وغصبا وضلما وحينما رأيت هدا لم يأتني النوم واطلب من الله والمسؤولين على البلاد أن يجدوا حلا لهده الجالية التي تقتل الأبرياء .
127 - مغترب الثلاثاء 16 ماي 2017 - 17:10
كلنا غرباء على هذه الارض.ندين عنصرية ماري لوبين اتجاه المغاربة والاجانب وارى من تعاليق اغلبكم ان بداخل كل منا ماري لوبين,ندين ترامب على بناء جدار اسمنتي على المكسيك وبداخل كل منا جدار اتجاه الغريب اللاجئ,ندين الخليج بالعبودية والتهكم على خادماتنا وعمالنا وبداخل كل منا اكبر متهكم واكبر جبار,ندين الغير بعدم مساعدة اللاجئين وبداخل كل منا بشار اسد على الحدود الجزائرية اتجاه اخواننا اللاجئين السوريين.
نعيب على الغرب عنصرية بعضهم ونحلل عنصرية اغلبنا
انه ليس موضوع انشائي بل انها الحقيقة وصورتنا امام المرااة
والله لو كان لنا نفط الخليج ورفاهية اوربا لكنا اطغى القوم واكثرهم تحيزا على وجه الارض,نحل لانفسنا بالخارج مانحرمه على غيرنا بالداخل ونتناسى ان المسئلة ليست مسئلة عرق وولا تزر وازرة وزر اخرى, وليس معناه ان مشرملا مغربيا حطم وجه شابة مغربية ان كل المغاربة مشرملين كذلك ليس كل لاجئ افريقي ضعيف هو بالضرورة سفاح كسفاح فاس
هناك انس منا طيبون كما اناس منهم طيبون
عجبي...
128 - احمد احمد الثلاثاء 16 ماي 2017 - 19:54
من يتكلم عن العنصرية.يجب عليه ان يعيش في احد الدول افريقية ويرى العنصرية
129 - hassia الثلاثاء 16 ماي 2017 - 23:09
لا مكان للعنصرية فى هده الحادتة فعائلتى أعضمها سوداء,من زاغورة ولمحاميد,وابن عمتى سواكن سعيد استقبل من طرف المرحوم الحسن التانى وتدكره وتوجه الأمير مولاي رشيد بملعب محمد الخامس,متل المغرب فى المصارعة بلس انجلس وسيول,كل الأفارقة ما أن يصلو اوروبا يكرهون المغاربة وكل عربان الاجئين يعتبرون كل المغاربة يهود
130 - قنيطرية الأربعاء 17 ماي 2017 - 00:59
في الحقيقة أنا كايبان لي ماعند المغرب فين يهز هادوك المهاجرين
اذا كانت الدول الاوربية هازة المهاجرين فهي قادة أولا بنفسها و قادة بالمهاجرين و موفرة فرص عديدة للشغل و لا تعاني البطالة بالحجم الذي يعانيه بلدنا.
فكما قال الرسول صلى الله عليه و سلم : أَفْضَلُ دِينَارٍ يُنْفِقُهُ الرَّجُلُ دِينَارٌ يُنْفِقُهُ عَلَى عِيالِهِ. فلعل امرنا يدخل في هذا الباب.
و نسأل الله تعالى أن يرحم هذا الحارس و يجعله من الشهداء و يكفينا شر قطاع الطرق مغاربة كانوا أم مهاجرين.
131 - ام الياس الأربعاء 17 ماي 2017 - 08:53
هادوك المهاجرين الافارقة غايكونو يد النظام التي سيقمع بها الشعب لو قام بثورة عليه.
132 - سعيد،المغرب الأقصى الأربعاء 17 ماي 2017 - 15:32
الحل،الذي يكاد يكون الحل الوحيد،هو إسكانهم في ملاجئ ثم ترحيلهم بما يعطي الاتحاد الأوروبي من أوروات،و بما أني أستبعد القيام بهذا الحل فإن الخطة الشيطانية هي إشغال الناس بهذه الهجرة،التي لن يوضع حد لها،و ترهيبهم بها و الإيحاء لكل أفريقي بأنه ضيف مرحب به يمكن أن يعيث في البلد فسادا كما يريد،هذا ليس نسج خيال لأن الواقع أصبح يؤكده،
المجموع: 132 | عرض: 1 - 132

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.