24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

  5. "البام" يتهم حكومة العثماني بـ"اغتصاب" الأمازيغية (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | تخريب تلاميذ لثانوية بفاس يثير امتعاض فيسبوكيين وتربويين

تخريب تلاميذ لثانوية بفاس يثير امتعاض فيسبوكيين وتربويين

تخريب تلاميذ لثانوية بفاس يثير امتعاض فيسبوكيين وتربويين

تداول نشطاء "فيسبوك" عددا من الفيديوهات والصور التي تظهر مجموعة من التلاميذ الغاضبين، يوم السبت الفائت، وهم يعيثون تخريبا بتجهيزات الثانوية التأهيلية ابن هانئ، الكائنة بحي عين قادوس الشعبي بفاس، فور انتهائهم من اجتياز اختبار مادة الرياضيات في آخر يوم من أيام الامتحان الجهوي لمستوى الأولى باكالوريا؛ وذلك في رد عنيف منهم على "حرمانهم" من الغش في الامتحان.

وأبرز واحد من "الفيديوهات" مجموعة من التلاميذ وهم يقومون، بشكل هستيري وفي جو "احتفالي"، بتكسير ممتلكات المؤسسة، من طاولات وسبورات وأغراس ومزهريات، كما أظهر "فيديو" آخر عددا من المتعلمين وهم يحاصرون أساتذة الحراسة صائحين في وجوههم بعبارات نابية وبطريقة مهينة.

استهجان تربوي

وقد أثار هذا الحادث الكثير من الاستهجان من طرف رواد "فيسبوك"، كما هو حال عزيز باكوش، إطار تربوي بفاس، الذي تقاسم الخبر، مرفوقا بصور توثق للواقعة، مع أصدقاء صفحته، وبادر بالتعليق على الحدث قائلا: "وفر شباب متمرد بثانوية ابن هاني (مركز امتحان) بفاس الكثير من الجهد على السلطات الأمنية والتربوية، ووثق بنفسه صك اتهامه، ووقع دليل إدانته وشغبه الفادح بالصورة الواضحة والكلام الساقط، بعيدا عن كل الشبهات".

وتساءل باكوش: "هل هي جرأة أم غباء؟ تهور وقلة تربية أم بواعث كسل ونبوغ غشاش؟" وأجاب: "أنْ تخرّب مرافق مؤسسة تعليمية تعيش محطة مفصلية من مسارها التربوي، وتعبث بكل مرافقها تحطيما وتدميرا أمام عدسات كاميرا شاشات هواتف ذكية يمنع القانون دخولها زمن الامتحانات الإشهادية. أن تجد أمامك الوقت الكافي كي تخرب وتحطم وتعبث كما تشاء وبما تشاء وأين تشاء، وأن تصور وتوثق هذا الإنجاز اللامدني وتنشره، فهذا يعني ببساطة تهورا غير محسوبة عواقبه".

وبغضب واصل المدون ذاته كاتبا: "سفالة ووقاحة وقلة تربية ينبغي الرد عليها بكل قوة وبكل تربية، وبكل ما يمكن أن يقر به نظام أو تشريع لحماية المدرسة المغربية والمجتمع المدرسي من هذا العبث الذي فاق كل متخيل".

أزمة التربية

من بين أولى الردود التي علقت على ما أورده عزيز باكوش على صفحته رد رضا تايسحافة، الذي قال: "متفق مع كل ما قلت أخي عزيز، وأنا أشاهد هذا العبث، خيل لي أنني أمام عصابات وليس أمام تلاميذ جاؤوا للتحصيل العلمي". فكرة أيده فيها المدون إدريس المرجاني، الذي علق بالقول: "قلة التربية هو الوصف الحقيقي لمرتكبي هذه الجريمة في حق تجهيزات المؤسسة.. لكن السؤال المطروح من المسؤول عن تدني قلة التربية؟". سؤال صاغه المعلق أحمد علوي مراني، من جانبه، بطريقته الخاصة، حيث قال: "مسؤولية من؟ ومن المستفيد؟ ولماذا في هذا الوقت بالذات؟".

مروان البرتولي، الذي أدلى بدلوه في الموضوع، حمل المسؤولية في ما حدث للمربي ولمناهج التعليم، مضيفا: "دائما في المغرب، نحمل المسؤولية لأضعف حلقة في السلسلة، حتى يفر منها الكبار وکأنهم ملائكة تمشي على الأرض، لو كان هناك قدوة حسنة في الأخلاق والتربية لهؤلاء اليافعين، لما رأينا مثل هاته النماذج". فكرة رد عليها نضال بجيطار بالقول: "المربي الأول، هو البيت.. والتربية تبدأ من البيت".

ما قاله نضال وافقه عليه عبد العزيز نجيب الذي كتب في تعليقه: "يجب أن نتحمل المسؤولية نحن الآباء والأمهات والأولياء والمربون على ما يحصل في مؤسساتنا التعليمية.. هذا نتاج تربيتنا وهروبنا من الواقع وعدم تحملنا المسؤولية الملقاة على عاتقنا تجاههم، كوننا أنانيين في تعاملنا معهم، حيث لا يوجد حوار جاد وقويم بيننا وبينهم".

حسن بلحبيب حمّل مسؤولية هذا العنف التلاميذي إلى المدرسة العمومية، قائلا: "لماذا الاستغراب والتساؤل؟ هل لأن الأمر حصل للمؤسسة؟.. فمثل هذه المشاهد أصبحت مؤلوفة في الشارع العام، وفي الكثير من التجمعات البشرية من مباريات رياضية وحفلات ومظاهرات... يكفي أن تبدأ الشرارة الأولى حتى يعم الدمار كل شيء، وهذا هو السحر الذي سينقلب على صاحبه في الأفق القريب".

رأي بلحبيب وافقته عليه "الفيسبوكية" ابتسام مرجان، التي وصفت في تعليقها السياسة التعليمية والتربوية بالفاشلة؛ حيث قالت عنها بأنها "لن تنتج سوى تلاميذ فاشلين على جميع الأصعدة"، وأوردت في تدوينتها متأسفة: "يا حسرتنا نحن أولياء الأمور على أبنائنا وسط هذه الأجواء المشحونة، ويا خوفنا من الغد المجهول!".

الزجر للعبرة

بعض المعلقين، من جانبهم، نأوْا بأنفسهم عن مناقشة الموضوع من جانبه التربوي وطالبوا بزجر مرتكبي هذا الفعل التخريبي، منهم لحسن عسريف الذي دون ما يلي: "يجب الضرب بيد من حديد على دعاة الفوضي والتخريب والدمار!.. أمر غريب أن يخربوا مؤسسة تعليمهم.. قمة الوقاحة.. هزلت"؛ موقف أكده، كذلك، مروان الجرعاوي حين قال: "مع احترامي لما تفضلتم به، يجب تطبيق أقصى العقوبات في حق هؤلاء المتعلمين، مع تغريم الآباء الأشياء التي أتلفت.. في هذه الفترة.. الذي يجب عليه تحمل المسؤولية هم الآباء".

عبد السلام جفا، من جانبه، حمّل المسؤولية للأمن، وكتب موضحا: "إنها الامتحانات الإشهادية، فمن المفروض أن يكون على الأقل رجل أمن واحد بباب المؤسسة، ولو تم ذلك لما حدث ما حدث"، مضيفا ساخرا: "ما وقع قد وقع.. يبقى الأهم هو سهولة اعتقال المشاغبين؛ حيث تجلت بوضوح قمة غباوتهم في تصوير شغبهم بأنفسهم، فكيف لهاته العقول أن تنجز الرياضيات والفيزياء وووو.. شباب غفل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - وحيد الياس الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:32
"مع احترامي لما تفضلتم به، يجب تطبيق أقصى العقوبات في حق هؤلاء المتعلمين، مع تغريم الآباء الأشياء التي أتلفت.. في هذه الفترة.. الذي يجب عليه تحمل المسؤولية هم الآباء".
مروان الجرعاوي.
2 - أبو هيام الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:36
مشكل التعليم المغربي مشكل بنيوي كل واحد يلوم الآخر أنه المسؤول عن تخريب التعليم في البلاد،والحقيقة أن الكل فاسد بما تحمله الكلمة من معنى من الوزارة حتى أدنى مؤسسة تعليمية المسؤولون أنفسهم غير مربين فما بالك بالتلاميذ ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
3 - اليمني كريم - كندا الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:37
بسم الله الرحمان الرحيم
والله عيب ودل في بلدنا لما ننظر إلى هذا الشباب الطائش و الفاشل بدون ضمير
الله يرد بهم
كيف نعامل أطوبيسات و الملاعب و الحدائق و الشوارع ...
وبعد هذا نقول بلدان الخارج أحسن و أرق من مغربنا...
يا أسفا !
4 - عصـــــــــام المرادي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:39
الحل سهل مع هؤلاء، سنتين من الخدمة العسكرية في رمال الصحراء.

وسيندمون على اليوم الذي فعلوا فيه هذه الفعلة.
5 - sabrina الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:42
مساحة بريطانيا 242.495 كم²
مساحة المغرب710,850 كم 2
عدد سكان بريطانيا(2015) 64.715.000 نسمة
عدد سكان المغرب(2015) 34.380.000 نسمة
محة بريطانيا أقل بثلاتة أضعاف مساحة المغرب وعدد سكان بريطانيا ضعفي ساكنة المغرب ومع دلك فالدخل الفردي في بريطانيا 35730 جنيها أي 428760 درهم أما الدخل الفردي في المغرب لا يتعدا 3638 دولارا أي 32742 درهم ،سيقول البعض وهل تقارن بريطانيا بالمغرب ،أوالشعب البريطاني بالشعب المغربي سأجيبهم وأقول أن هذه المقارنة قام بها أحد التلاميذ الذي لم يتجاوز عمره الثانية عشرة،وعندما أجابه مدرس صديقي بنفس جوابكم أتعرفون مذا ،نظر إليه نظرة إحتقار ثم قال له يا ليتني لم أولد في هذا البلد.!!!
ما أريد أن أوصله هو أن هذا الجيل الصاعد راه جيل واعر أواعر بزاف ،لهذا لا تتركوهم يكرهوا أوطانهم رجاءا فالفرصة لا زالت متاحة للنهوض بالأمة;
6 - الذنب يساوي عقوبة الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:48
من دون لف و لا دوران في الحديث اللي دار الذنب يستاهل العقوبة و القانون يجب ان يفرض بلا هوادة احب من احب و كره من كره و ما تمرير مثل هذه الاحداث التخريبية الغبية دون رد و عقاب قاس على الجناة لن يكون الا تشجيعا لاخرين للمضي على نفس النهج كما كان يحصل من ليونة في التعامل مع مشاغبي الملاعب ... المسؤولية كاملة يتحملها التلاميذ ثم الاباء و لا غير ...المدرس و المربي ليس بشرطي و مثل هاته الاحداث المتهورة عرفتها جل المدارس باوربا مثلها مثل شغب الملاعب و تم القضاء عليها دون ثرثرة و دون فلسفة بالزجر و تحميل المسؤولية المادية و المعنوية للجناة ..لا يجب ترك حوتة خانزة تخنز الشواري كامل ... الجناية ثابتة في حق الجناة و الراي العام ينتظر رد السلطات و العدالة في اقرار الامن وحماية الممتلكات الخاصة و العامة ... لا يجب تمرير الحادث حتى لا يشجع غيرهم ... ليحيى الامن و العدل على الجميع ...الحمد لله الكامراا موجودين و شبه ببلاش للتوثيق ...
7 - جام مغربي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:48
انها ليس غباوة انه التحدي و الذكاء، الاطفال اصبحو يتحدون الكل و يعلمون ان الشهادات لا تصلح حتى للديكور فمنضرها قبيح
و السيد وزير الداخلية يريد الزج بالاطفال في السجن لأجل خرقة يستفيد منها فقط ابناء باك صحبي
8 - غادايز الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:49
من ثبت عليه التورط في أعمال عنف وتخريب فهذا لا ينبغي التسامح معه، لكن رجاء إن حكمتم عليهم بالسجن فلا تضعوهم في جوار المجرمين ليخرجوا بعد مدة تطول أو تقصر محترفي إجرام بعد أن كانوا فقط جانحين. إذا كان الحكم القضائي قاسيا لدرجة تفضي للقطع مع المسار الدراسي الطبيعي، وهذا أمر يعود تقديره للقضاء وحده، فالحل هو إلزامهم جميعا بمتابعة الدراسة حيث هم في الإصلاحية، ومن رفض فيجب إجباره على متابعة تكوين مهني، حتى لا نزيد الطين بلة بزيادة هؤلاء في صفوف مجرمي ومشرملي الغد. لا تنسوا أنهم في أقصى الحالات مراهقون ناقصو تربية، وليسوا مرتكبي جرم عن دراية وتدبير، فلا تجعلوا من هذا الخطأ الجسيم الذي ارتكبوه سببا للحكم عليهم بالإعدام الاجتماعي
9 - the matrix الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:51
هؤلاء التلاميذ هم أبناء أشخاص أميين فقراء عاشوا حياتهم في الحرمان والفاقة ولم يتلقوا التربية الحسنة، لذلك ردة فعل مثل هذه لم تكن مفاجئة لأنهم لم يتربوا على القيم المثلى.
10 - martin pres du kiss الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 06:53
pour un policier a la porte je ne crois pas monsieur qu'il poura faire quelques chose contre un essaim de mineur enragé par peut etre des drogues qui circulent librement ds les etablissement scolaire..et meme s'il tente ce pauvre policier de faire quoi que ce soit il sera le premier a etre puni par la DGSN pour son intervention..les temps ont changés ..il faut changer aussi les personnes qui se trouvent derriete les bureaux et donnent les ordres sans meme savoir a quoi vont servir ces ordres leur soucis c'est d'etre ministre .parlementaire ou autre gde personnalité qui cherchent souvent leur interets et celui de leur famille.et se mauquent eperdument de ce qui se passe au maroc..la peuve ce qui se passe a al houceima..et cet acte des eleves c'est une etincelle de feu du Rif.qu'il faut chercher a metriser et eteindre le plus vite possible.
11 - Med الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:00
المخزن لا يفهم أن هؤلاء "يصدعون" الأساتذة والإدارة في عمر 18 سنة و سيتحولون الى "زفزافيون" بعد في 28 او 30 سنة
ربما نسخ اخرى من الزفزافيين الجدد ...
12 - حقوق الأوباش الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:00
يجب اهدائهم وردة لكل واحد منهم وتقبيلهم ،ونصحهم بعدم إعادة هذا الفعل،شتي جمعيات حقوق الطفل والمرأة والحيوان.والناموس والذبان فين و صلاتنا،دعيناكم الله خربتو مجتمعنا الله يرحم زمان الفلقة والعصا الأب يربي والام تربي والجار يربي و المسيد يربي،زمن الأوباش.
13 - أجي انقول لك الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:01
أهلا و سهلا بالديمقراطية الخربة. نتجه بشباب إلى مأزق الشباب الإسلامية بمدن اروبا منحهم الحرية لمشاركات في التدمير و التفريط و أصبحوا ضحية ما فعلوه بأيديهم و بالسنتهم. الحرية أو الدمقراطية ليست التخريب و المخضرات و الكلام الفاحش و الكرساج و إنما الثقافة و حسن المعاملة و الأخلاق و احترام الآخر و النزاهة و العمل المشرف و العلم و المعرفة ووو و ما نص عليه الإسلام التسامح و العين بالعين
14 - ولي أمر تلميذ الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:03
هذه نتيجة بدعة إعادة التمدرس. فحين يتقاسم تلميذ عمره 17 سنة مقعده مع بالغ في 23 سنة بالأولى بكالوريا طز على شي تعليم. .دون نسيان وجود تلاميذ قضوا عقوبات سجنية. ..فاين غاديين بهاذ الحزارة السي حصاد؟ ؟ إعادة التمدرس هي اجتياز بكالوريا أحرار. ..وخليو ولاد الناس المتربية تقرا. ..
15 - saood الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:05
وجب على القضاء ان ياخد مجراه وبصرامة فما زالوا في عمر التربية وتغريم الاباء ما داموا قاصرين فاخطاء القاصر يتحملها ولي امره ونشر منطوق الاحكام ليعتبر الاخرين من جهة ومن جهة اخرى حتى لا نخلق جيلا فوضوي في المستقبل من امثال الزفزافي الذي اقتحم مسجدا و اسكت خطيب جمعة واوقف صلاة الجمعة وهي فرض رباني بدون حياء فحتى الاستعمار لم يستطع اقتحام مسجدا ابدا وكان المتظاهرون يفروا ويدخلوا الى المساجد للاحتماء داخلها فاليهود هدموا احياء بكاملها في غزة ولم نشاهد قنبلة واحدة سقطت فوق مسجد لابد من معاقبة هؤلاء التلاميذ لان من شب على شيئ شاب عليه والسلام على رسول الهدى
16 - عبد الرحيم فتحالخير الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:05
جيل من الهمج سيخلف جيلا من الهمج وتتحدثون عن تنزيل الجهوية المتقدمة ومنكم من يدعو للفدرالية على الطريقة الألمانية وأنتم كالأنعام بل أضل سبيلا . قصر يخربون احتجاجا على صرامة المراقبة ويعتبرون الغش حق من الحقوق المشروعة . جيل ان افلح سيكرس الفساد وسيطبع مع الرشوة . وسيغترف من الريع المستباح وسيقمع نشطاء يقولون نريد سمكا بسبع دراهم وعملا لكل عاطل ودواءا لكل عليل .
17 - كلمة حق.. الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:13
لنطرح السؤال، لم هذا التمرد في هذا الوقت بالضبط..؟ و ما هذه الجرأة من تلاميذ لم يتموا عقدهم الثاني..؟؟ و أظن أن بعض المتمردين في احد الفيديوهات بخسوا النظام بكلمة نابية، و هذا الأمر هو الذي يجعلنا نستنتج أن ما وقع في الثانوية التأهلية بفاس هو من تداعيات الحراك الذي تعايش معه كل فرد أكان كبيرا أو صغيرا و أثر في نفسية الجميع ، ففجر التمرد الداخلي لكل مواطن و فجر الجرم القابع داخل المتكاسل الذي حين يفشل يلقي اللوم على الآخر و يفجر غضب السخط الذي في نفسه على الآخر ، لكن من اين أتته هاته الجرأة ..؟ لقد استنبطها من الحراك و من تسيبه و من طول فترته التي استغرقت اكثر من نصف السنة لتبدو للأخر مسألة عادية ممكن مزاولتها و ممكن أن يمارس هو ايضا فيها بطوليته، التلاميذ اللذين ارتكبوا هاته الأفعال ضحية للحراك و ضحية تأثيرهم بالأحداث طول هاته الفترة لينتج بعد ذلك هذا التسيب ..
18 - تلاميد اخر الزمان الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:14
ايوا هادو عصابة ماشي متمدرسين لاباس ملي مسلخوش المدرسين مساكن اودي هادشي راه نتيجة فشل الاسرة في التربية اوحتى المدكرات لي عطاتهم حقوق اكتر من اللازم ايوا ها النتيجة
19 - معلق الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:17
يا الله أسي حصاد قم بغربلة هاد الناس.
و قبل أن تتهم الأساتذة بعدم القيام بواجبهم قم و لو قليلا بتفهم المعانات التي يعانيها القطاع و العاملين به و التي تعرف تدهورا يوما بعد يوم.
20 - مغربية الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:24
هده هي نتيجة الاحتجاجات ...كلشي بغا يحتج ...براكة يجب الضرب بيد من حديد على كل من يخرب ويزرع التوتر في وطننا .
21 - كريم بن تاشفين الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:27
لنكن واقعيين هؤلاء اين اولياء امورهم؟ اذا تم القاء القبض عليهم ستتباكى امهاتهم وابائهم ويخرجون علينا بفيديوهات وسيتلقون الدعم من كل العملاء ذوي ديانة قناة الجزيرة ومنظمة العفو الدولية التي هي عبارة عن مخابرات دولية. اما السلطات المغربية فاذا امسكت باحدهم و انزل عليها دموعه ستطلق سراحه بحجة انه لديه والدين وما عنده عقل واذا شدت الامور فالحل في طريقة ولاية الفقيه قالب سكر و القران الكريم. لو نحن حقا في دولة الحق والقانون قسما بالله اولياء امور هؤلاء يدفعون غرامات مالية خيالية لدرجة انهم سيذهبون الى البنك للاقتراض هكذا يحدث في كل الدول المتقدمة حسبنا الله ونعم الوكيل, الدولة مسؤولة لان هؤلاء لم يدرسو كتاب الله والسنة النبوية الشريفة بحق وحقيق في المدارس لم تثبت لديهم العقيدة جيدا, عيب وعار لدينا افراد يريدون الغش . يا سلطات اطلقو العنان على الشيوخ في الاسواق والمدن ليبرحو بالاخلاق الاسلامية في كل مكان في مغربنا فما الذي جعل بعض الكلاب تستسهل العمالة للغرب و للمخابرات الجزائرية؟ ما عندهم لا دين ولا ملة الم تشاهدو حفنة من الخوارج في حسيمة يصلون خارج المسجد؟ لو كانو يعلمون ان جهنم بانتظارهم
22 - أم فاطمة الزهراء الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:28
الكل يتحمل مسؤولية غضب وثورة فلذات اكبادنا هذا ما زرعناه واليوم نحصده . ليس الحل في عقابهم بل في مراجعة مناهجنا التربوية كاباء و أمهات ومجتمع ومؤسسات تعليمبة
23 - محمد المغربي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:31
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
هذا يعكس الواقع الحقيقي للمدرسة المغربية.
من أبرز مظاهر فشل منظومتنا التعليمية هو أن يكون هنالك مثل هؤلاء الذين درسوا ﻷزيد من عشر سنوات في المدرسة العمومية، وفي الأخير يخرجون حتى بلا أخلاق فما بالك بالتحصيل العلمي.
"إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا "
لو حصل هذا في بلد متقدم، فماذا سيكون رد فعل الحكومة و المجتمع؟ ؟؟؟!!!!
24 - عابر سبيل الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:34
لو كان الامر بيدي لحاكمتهم محاكمه عسكريه واخضعتهم للتجنيد الاجباري عشر سنوات يقضونها في الاشغال الشاقه ببناء المدارس والمستشفيات وحفر الطرقات حتى يعرفو قيمة ماخربوه
25 - رشيد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:38
مدرستي الحلوة مدرستي الزينة -- فيها تعلمنا فيها تربينا -- قولوا معانا يلي تحبونا -- تحيا مدرستي أمي الحنونة ، فالمدرسة كانت أما حنونة و مكانا للتربية و التعليم و ليس للبلطجة ، هذا و الله أكبر دليل على فشل منظومة التعليم ككل، في حين نجد الوزارة الوصية المسماة قيد حياتها "وزارة التربية و التعليم" تكاد تنعدم في مؤسساتها التربية و التعليم في استمرارية لنهج قديم منذ الإستقلال والمتمثل في استحمار و تكليخ التلميد (الشعب) ففي الوقت الذي نجد فيه الشعوب تطور مناهجها التربوية تماشيا مع العصر و تطلعات أولياء أمور التلاميذ نتفاجئ نحن بوزير للداخلية لا يمت للتعليم بصلة أتى ليقبر ما تبقى من التربية بمقاربة أمنية صرفة و يمحو منهاجا دينيا إسلاميا كان لو استغل جيدا لما شاهدنا هاته العاهات الفكرية و المعرفية و التي هي في النهاية: حصاد ما زرع حصاد و أسلافه .......
26 - ouledberkan الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 07:59
pourquoi le citoyen casse les bien public la repose est tres simple c est le sentiment de non apartenace .le citoyen vois qu il est exclut de la richesse du pays donc quand il casse c est pour se revolter contre son exclusion ,c est pourqoi nos rues sont sales nos train et nos bus sont des poubelles mobiles . si on contunue a exclure les citoyens ce sentiment d exclusion va se generaliser et apres c est la revole, regarder comment on trait le dossier du rif on arrive pas a le fermer bientot d autre dossier vont s ouvrir et la on ne sait plis ou donner de la tete ...cpmboens nos forces de l ordre vont tenir encore sans conge sans repos. un joir ils vont se sentir exclu a leur tour reveillons nous la solution c est un partage equitable...meme si on a peu si il est patage equitablement tous le monde va etre content
27 - غشّاش الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:00
عندهم حق ، الكبار يغشّوا ولاش هم يحرموهم من الغشّ .
28 - العربي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:02
لماذا تغريم الآباء الاشياء التي دمرها الأبناء ؟ لا يا صديقي وهل ترضى انت أن تدفع ثمن خطاء قام به ابنك وهو في سن المراهقة ؟
هم وثقوا اللحظة. فليحصدوا ما زرعوا. ان شاء الله ستقوم الهراوة اعوجاجهم عندما يحلون على ضيافة أصحاب الحال.
وسيحفضون جيدا مقولة : عمر داود ما يعاود.
29 - محمد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:09
يجب ضرب بأيدي من حديد لمرتكبي هاته الاعمال الشنيعة.لم نعهد ان تمردنا على المدارس في وقتنا
30 - مهتم الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:23
هذا نتيجة مذكرات دمج المستعطفين والعقوبات البديلة، نظفوا المدارس من هؤلاء إنهم يفسدون الأجيال الجديدة كيف يقعقل وجود تلميذ عمره 23 سنة مع تلميذ عمره 15 سنة ستكون الكارثة التي رأينا.
31 - سلاوية الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:33
السيبة ولات فالبلاد العصى لمن يعصى
32 - Salman الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:39
توقف وفكر معي. لماذا نتهم الأخر ولا نبدأ بأنفسنا. حينما تفشل الأسرة في تربية ابنائها فلا يحق لها إتهام المدرسة.
لو ربينا ابناءنا على حسن الخلق لما شاهدنا مثل هذه المخلوقات (مشروع مشرملين).
هذا لا يمنعني إن أقول أن مستوا التعليم في المغرب قد أصابني بالصدمة، فكل عام أرجع فيه إلى بلدي وألتقي التلاميذ والطلاب أصاب بالدهشة.
كيف يحصل مثل هؤلاء على الباكالوريا؟ وكيف يدخلون الى الجامعات والمعاهد؟ بل كيف ستكون حال البلاد في أيديهم ؟
لماذا هذا التدني ؟ => إعلام فاسد، تربية منحطة، عقول خاوية(رغم أن الوصول إلى المعلومة أصبح أسهل من وقتنا كن كان يجب علين البحث في الكتب لساعات لنجدها).
الحاصول ربي إهديكوم او تفيقوا او تفرحوا والديكم، راكوم غاديين إلى الهاوية
33 - عبد الغني بركاني الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:52
لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم حرام عليكم
34 - marocain الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 08:59
Tout ce que fait l'état ne sert à rien
L'état construit mais le peuple détruit
Oui vous justifie au fait qu'il n'y a pas d'école il n'y pas d'hôpitaux que l'état fasda le gouvernement est corrompu
Ou sont les hommes politiques ou sont les organisations des droit de l'homme Nahge démocrate qu'on trouve dans les 1 ronds des manif qui ouvre leur gueule l'ETAt fasda
C'est le peuple qui est fasda c'est les parents qui ne donnent pas une éducation à leur enfant
Se sont c'est enfant qui vont créer demain pas de travail
Il vous servira à rien d'avoir des diplômes avec des tricheries
35 - Bidawi الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:02
فينك يا دريس البصري! الشعب شبع خبز ولا باغي كلشي بدون مشقة و عناء. الإحتجاجات و التخريب من أجل حياة البورجوازية، النعاس و الفلوس داخلة. صدق رئيس أمريكا السابق حين قال:
“And so, my fellow Americans: ask not what your country can do for you—ask what you can do for your country.”
Joh F Kennedy
36 - hassan الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:11
قلة أدب وانعدام التربية يتقاسمهاهؤلاء الغوغائيين واولياء امورهم الذين لم يربٌوا اولادهم على الاعتماد على النفس في الامتحانات وعن التركيز الجيد والتحصيل في الفصول الدراسية. فماذا سينتظر المغرب من هذه الشرذمة من الغشاشين والمخربين؟!!! انهم يستحقون العقاب هم وآباؤهم على حد سواء. كان من اللازم ادخال عناصر الأمن الموجودة بباب الثانوية ليكسروا ظهورهم ومحاكمتهم. يا للعجب إما ان انجح بالغش والذل وأما ان اخرب ممتلكات الدولة !!! الحل واضح اسلخوا جلود هؤلاء الصعاليك واحضروا آباءهم لإصلاح ما افسده المساخيط. وزارة التربية الوطنية بريئة منكم يا همجيين...
37 - med الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:20
دومااااااااج حيدو الفلقة من المدرسة
38 - Amazghi الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:24
هذا برهان على ان ما يتعلمونه هو دمار.لو تعلموا العلم ما فعلوا هذا. هل من مريض يخرج من مستشفي يدمر المستشفى،وهل من امام يدمر مسجدا،وهل من طفل يضرب امه،ها انتم ترون ما تدرسون للتلاميذ.اساتذة وادارة دون المستوى لا علم في النفس و الحس و الفهم والعقل كلها فسادا على خراب.التلميذ المغربي يدهب الى امدرسة كعقاب له .تلاميذ يعانون من امراض نفسية و امراض الاسنان والبصر و الهضم والقرحة والى نقص النوم ،المدرسة ليست فقط متابعة الدروس وانما امدرسة بناء النفس والعقل و الصحة و الطموح والامل..الامتحان الموحد ليس بمعار اولا هذا الامتحار يخلق نوع من الخوف من الفشل ولايجب الاعتماد عليه.من يذهب الى هاته الامتحانات فهو يغذي الخوف والفاد.علينا بانشاء مقرات خاصة لاجتياز امتحانات عبر الحسوب.ويمكنك اجتيازها في اي وقت ممكن .هل من نجح في هذه الامتحانات يعني شئ.والله حتى لعبوا فينا وكذبوا علينا هذا المخزن الاحمق.
39 - عبدالله الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:31
اما هذا فلا .
إو هادو خاصهم إترباو مزيان.
40 - المواطن الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:40
شوف غي كي لابسين او حالتهم كي دايرا ...هدو جاو ادوزو امتحان؟؟؟اله ارحم ايام القرايا
41 - faraha الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:48
ما فعله هؤلاء ينم عن اللمبالاة والغباء والجهل!!لا تلوموا الآباء على افعال اولادهم،فأي اب او ام لايريد ان يفعل ابنه هكذا تصرف!!!قد تجد وسط هؤلاء العابثون اطفال مربيين ونجباء،لكنهم وسط الحملة يصبحون كالثوار....جيل مزقه الصمت بفعل الهاتف الذكي متى اصبح غبيا،جيل يفتقد الحنان وضم والديه إليه بفعل انشغالات الوالدين والطلاق....جيل الله يهديه!!!
42 - rachid الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:52
hhhh حقوق الانسا ن لا حول ولا قوة الا بالله
التعليم بالصرامة في حالة استخدام الصرامة
حقوق الانسان مخلاتش عند الاستاذ قيمة
تهضر مع التلميذ عندك حقوق الانسان
43 - توفيق الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:52
كيفاش بغيتو التلميذ يحترم المؤسسة ونتوما اصلا خليتوه يدخل يدوز الامتحان بالشورت وملابس الاستجمام.
44 - عبدالواحد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 09:58
الحمد لله انكم تصورتو وجوهكم كاشف عيوبكم .الان سوف تعاقبون وتسجنون بتخريبكم للممتلكات المخزنية وسوف تطردون وسوف تأدون كل الخسائر لتكونو عبرة لغيركم.
45 - شوف اسي ريفي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:09
انظرمادا تفعل الحرية ايعقل الدولة تبني و نحن نخرب هذا ما يقع لحدائق والإنارة العمومية و مشتشفيات و مﻻعب و اﻻصوار يجب ان نربي أنفسنا و اوﻻدنا على اﻻصﻻح و على نظافة الحي
46 - التشويكة الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:09
تحية لجميع رواد الموقع،
هؤلاء أطفال و مراهقون يعيشون فترة انتقالية نحو الشباب لذلك هم يختبرون قوة الذات و اثبات الوجود. في ظل تردي المنظومة التربوية، بدل أن يثبتوا ذاتهم في أمور إيجابية، نحوا هذا المنحى التخريبي لتفجير طاقاتهم التي كان من الممكن استغلالها في إبداعات فنية و رياضية و ثقافية.
المنظومة التعليمية ببلادنا تركز على الحفظ و الامتحان و شتى أنواع التعذيب النفسي بمقررات ضخمة المحتوى فارغة المضمون و امتحانات شديدة الصعوبة بدون أي مبرر و لكن للأسف لا تركز على ما هو أهم ألى و هو صناعة المواطن، التكوين النفسي و الجسماني السليم، احترام الغير، الحفاظ على البيئة، النظافة، محاربة الرشوة و غير ذلك مما يحتاجه المجتمع في كل واحد منا لبناء وسط حضاري سليم.
47 - abd ALLAH الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:16
رد عنيف منهم على "حرمانهم" من الغش في الامتحان!!!!!!!!!!!!!!لك الله ياوطني المغرب.
ايوا فحال هاد النوعيه ديال الهمج منين تياخدو ديك الشهادات بالغش ومتتقبلهوم حتى وظيفه تيخرجو فحتجاجات تيقولك الدوله ماوفراتش ليهوم الخدمه !!!!!!!!.
48 - راصد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:17
أولا هل هؤلاء تلاميذ أم "مصطافون" في طريقهم الى الشاطئ ؟؟؟؟؟الشورطات و الكلاكيتات ...كيف يتم قبول مثل هذ ا الهندام لولوج مؤسسة تربوية ؟؟؟؟ تدخل لبنك تجد الموظين بهندام محترم ....تدخل مرقص حتى يرجعك " الفيدور" من الباب إن لم تكن بهندام لائق...الا المؤسسات التربوية عندنا ...فهي مكان لكل التقليعات الغربية والافغانية والداعشية و....وتبقى حسن الهندام حبيس القوانين الداخلية لهذه المؤسسات والتي في غياب سلطة حقيقية وتشريع صارم يفعلها تنقل الى هكذا جيل أول أبجديات الدوس على قوانين الدولة برمتها وفي كل المجالات ...الرياضة...الشارع العام....وسائل النقل........
49 - أغاديري من المانيا الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:25
هذا نموذج من الفاشلين والذين سيصبحون مستقبلا أصحاب التشرميل أو يخرجون للمظاهرات في الشوارع أن المغرب ماعملو لهم شيء ويريدون المال والسيارة والبيت وهم فاشلون في حياتهم. ...
هذا النموذج موجود بكثرة في اليوتوب عندما يعلقون كلام كله سب وشتم كلام فاحش وقبيح، تظن إن هؤلاء ماعندهم الأب والأم كي يربونهم. ..
50 - مواطن2 الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:25
قلنا لكم مليون مرة = الترخيص بالهاتف داخل القاعة هو الترخيص المعلن للغش = ما مبررات وجود الهواتف داخل قاعة الامتحا ن...التلميذ ليس مقاولا....او تاجرا....او مسؤولا يتواصل مع ادارته بالهاتف....او مدير شركة...لا يمكن باي حال من الاحوال تبرير وجود الهاتف داخل القاعة....وكل من ضبط به يجب ان يحاكم بتهمة محاولة الغش قبل الوقوع فيه...الهاتف هو الحجة الدامغة على نية الغش المسبقة ولا تحتاج الى دليل....الهاتف داخل القاعة شيء غير مفهوم تماما....الكل يدرك ذلك ...والاسرة بالدرجة الاولى التي تتكبد ثمن هاتف للمساعدة على الغش....انه شيء غير مقبول ياعباد الله.....اذا كانت نية محاربة الغش صادقة من جميع الاطراف.
51 - عزيز الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:26
يجب إعادة النظر في قوانين العقوبات الزجرية في المغرب بالنسبة للتلاميذ و غيرهم و تطبيقها
52 - Adam الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:34
نحن ندفع الضرايب ، لبناء المدارس و هم يخربونها .. لا حول ولا قوة الا بالله . نخطو خطوة للأمام و نرجع عشرة للوراء..
لا بد من وضع نظام كاميرات المراقبة داخل الأقسام و في جميع الإدارات و المؤسسات التعليمية و المقاطعات و المحاكم والطرقات و كل القطاعات ..

أنا أعيش في أمريكاواغلب الجراءم يفك ألغازها بمساعدة الكاميرات المثبتة في الطرقات وأنا أرى أن المغرب لا بد له أن يستعين بهذه التقنية لانها ستكون رادعا للمجرمين لكن لابد منتصبين هذه الكاميرات في كل أنحاء المغرب ولو اقتدى الحال يساهم الشعب في ميزانيتها لان الإنسان المغربي لم يعد يحس بالأمان في بلده
53 - Shame الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:36
عيب من المفروض يكون هناك أمن في جميع المؤسسات التربوية الأمن لايكلف شيئا. هؤلاء لايعلمون ان شعوب أخرى تدفع الملايين كي تتمدرس
54 - عبدو الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:39
إننا كنا دائما نحذر من ترك أفراد استحي أن أقول عنهم تلاميذ بالمؤسسات التعليمية يشيخون فيها بدون فائدة وعدم تنقيلهم للمؤسسات المهنية على قد تحصيلهم ومستواهم لأنهم بالمدارس لايستطيعون المسايرة ويؤترون في التلاميذ الأخرين ويبعتون الرعب والتدمر في أنفس الطواقم التربوية والإدارية، لقد أصبحت المدرسة العمومية تعج بالشماكرية نعم الشماكرية بكل ماتحمله الكلمة من معنى.
55 - عزيز باكوش الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:42
شكرا جزيلا زميلي رشيد لكويرتي أمانة ومهنية واحترافية تلفت الانتباه شكرا لك ولمنبرك الإعلامي الكوكبي
56 - عبد الله الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 10:59
هذا رد فعل وتعلقون عليه .!!! الواجب البحث عن الدافع الحقيقي
57 - عبد الله الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:07
هدا ان دل على شيئ فانما يدل على المستوى ااتعليم الذي وصلت له البلاد امما
خارج المؤسسة ماذا فاعلون هؤلاء القوم نسال الله ااسلام والعافية
58 - برليني الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:11
يجب اعادةًالنظرً في نظام التعليم لكن يجب معاقبة كل التلاميذ المخربين ! الوطنية منعدمة أو جس المواطنة منعدم والسرقة والغش حتى للأطفال امر عادي!!!!
59 - مجب وطنه الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:29
مخربون همجيون انحرفوا عن الفطرة السوية اصلحوا وحوش يجب قطع دابرها : ارتكبوا جريمتهم النكراء مع سبق الاصرار والترصد قمة الانحلال و التخلف و التهور .من الواجب و من الضروري ان ال اشد العقوبات على هذه الفءة الضالة الفاسدة حماية لمجتمعنا وقيمنا و ضمانا لاستمرار الحياة فهؤلاء اعتدوا على اجمل و انبل ما في الوجود التكصيل العلمي و المؤسسة التعليمية منبع الحضارة و التفدم. ولكن منجقنا ان نتساءل لماذا ت جد هذه العقليات في مجتمعنا . الجواب سهل انتشار الفساد و استفحاله و تغوله. التزوير و التدليس في نتاءج المباريات وانتشار الرشوة و المحسوبية و الزبونية و باك صاحبي فافقد الشباب الثقة واحبطهم و حط من عزيمتهم وعشش في عقولهم الياس مهما اجتهدوا وكدوا فليس لهم حظوظ في ولوج المداس العليا و المؤسسات المرموقة و المناصب و الوظاءف اذا لم يدفعوا او تكون عندهم كالة صلبة تفتح الابواب بسهولة ودون جهد و لانعب. هؤلاء هم المخربين و المفسدين و المدمرين و الخونة و الاعداء يجب محا بتهم و التربص لهم للقضاء عليهم و زرع الامل من جديد في شبابنا
60 - المنتفعين والمتضررين... الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:33
هؤلاء التلاميذ هم نتيجة "إصلاحات التعليم الوهمية" التي دامت عشرات السنين، ونهبت فيها ملايين الدراهم، إن لم تكن ملايير...

وما آلت إليه الأوضاع الإجتماعية اليوم في المغرب من إحتقان، هو أيضا نتيجة "سياسات بن كيران الإصلاحية" التي ضربت عمق القوة الشرائية للمواطنين، وخلقت شرخا كبيرا بين المنتفعين والمتضررين...
61 - salah الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:43
لاتستغربوا من هده السلوكات وخاصة المسؤولون عن الشان التربوي فما نراه هو تحصيل حاصل للسياسة المتبعة في التعليم العمومي فالتلميد الدي الف ان ينجح رغم ضعفه تصوروا مجلس القسم من اساتدة يشهدون بضعف التلميد و يقررون اعطاءه فرصة التكرار لكي يصلح اخطاءه و الادارة تفرض عليه النجاح المجحف وهكدا دواليه الى ان يبلغ مستوى الاولى باكالوريا فنطالبه ان يكون منضبطا و مجتهدا اين المنطق ادن
62 - مسلمة الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 11:51
أتفق مع العقاب لان هؤلاء التلاميذ ليسوا أطفال لايدركون مسؤولية أفعالهم بل راشدين وفِي تصرفهم جرم وخطر على المجتمع وعلى عائلاتهم قبل كل شي
63 - راي الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 12:07
على جلالة الملك التدخل فورا لإنهاء -الضسارة- بالمغرب لان المغرب به مرض طال أمده اسمه الجهل..فالحرب معه يتطلب كثيرا من الصرامة والحزم والا سيصبح دولة لا قيمة لها امام العالم...انتهى
64 - متتبع الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 12:13
وقد رصدت كامرات نشطائ حقوق الانسان هراوات الامن والقوات المساعدة تنهال علئ اجسام الاطفال بلا دنب الا انهم مارسو حقهم..
65 - الناظور بلاد النور الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 12:39
الحراك ل سبعة أشهر لم تخرب مؤسسة ولا اقتلعت شجرة بينما هؤلاء خربوا مؤسسة في طرف دقائق ....هل يمكن تسمية هؤلاء بالاوباش والهمج ????
66 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 12:41
سألت ابني الذي يدرس في نفس المستوى، وقلت له لو قام زملائك في الثانوية التي تدرس فيها بمثل هذه الأفعال ماذا سيكون رد الإدارة ؟
قال لي سينادون على الشرطة فورا، وستأتي اربع او خمس شاحنات من قوات التدخل السريع، وسيشبعون هراوة وعصا وغاز مسيل للدموع لكل من سيتمكنون منه، وسيعتقلون اكثر عدد ممكن منهم وسيقدمونهم إلى المحكمة بشكل مستعجل، وستفرض دعائر مالية كبيرة على آبائهم.
هذا ما سينالونه أمثال هؤلاء الحثالة في فرنسا "الديمقراطية" لو قاموا بنفس الفعل، يا من يدافع عن الفوضويين ويتشدق ب"حقوق الإنسان" و...ويركب على كل الأحداث ليعطينا درس في "الحريات"
67 - simou canada الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 13:09
السيبة ..السيبة.. في كل مكان...في كل لحظة ...في كل زنقة...
انهيار الأمة ..انهيار الأخلاق..فوضى في الطرق في الطبيسات في المدارس في ...
يجب إعادة النظر في قوانين العقوبات الزجرية في المغرب بالنسبة للتلاميذ و المسؤولين وغيرهم و تطبيقها ...
68 - med fes الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 13:10
بصراحة يجب التعامل قانونيا و بصرامة مع هؤلاء الكوسالا المجرمين.
69 - Alaoui الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 13:32
oui je pense que ces actes filmés ne sont fait que par des fous ou des drogués c est bien vrai
70 - الصقرديوس الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 13:43
ينبغي تطبيق القانون، ولا امتياز لهؤلاء. أما الدولة، فتتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية، لأن هؤلاء الشمكارة كانوا فاشلين في مدارسهم لمدة سنوات والدولة تنجحهم وتتاسمح معهم في كل خروقاتهم بحجة دعم التمدرس. وفي الأخير لما وجدوا انفسهم غير قادرين على اجتياز الامتحان، أرادوا فرض الأمر بالقوة.
71 - السليماني الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 14:31
يجب تطبيق القانون بحذافره، فالتهمة ثابتة. بل و يجب نقل تفاصيل الاعتقال على وسائل الاعلام العمومية حتى يحس المواطن أن القانون يُطَبَّق.
72 - observateur الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 14:38
المستوى المتدني الني أصبح يميز ايتحمل فيه المسؤولية جميع مكونات المجتمع، الأباء والشارع والمدرسة والمنظومة التعليمية والمسؤولين.... هذا نتاج إهمالنا لأبنائنا داخل المنزل وفي الشارع وفي المدرسة .. هذا نتاج للتشنج داخل الأسرة بين الأباء وأبنائهم ..... لا أحد ينهى في الشارع وفي البيت وفي المدرسة مخافة رد فعل ذويهم... لا يسمح المجال لعرض كل الأسباب والخلاصة كلنا مسؤولون عن هذا الوضع...علينا إعادة النظر في سلوكاتنا تجاه هذه الفئة...
73 - متتبع الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 14:45
بهذا العبث والتخريب هؤلاءالثلاميذ الكسالى ينسفون مجهودات من "يتقاتلون " للدفاع عن المدرسة العمومية
74 - احمد الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 15:38
اولايجب ان يعلم الجميع ان المخربين هم تلامدة ابن خلدون و يجتازون الامتحان في ابن هاني المعروفة بالصرامة في الحراسة لهدا لم يستصيغوا الامر تانيا هم ليسوا احداث بل راقبت قاعة الكل مزداد سنة1997 و هم في الاولى باك لان هؤلاء مرجوعون فقط بالستعطاف
75 - mounir الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 18:32
هذا جيل موازين هذا ما علمهم اسبوع موازين يخربون العقول ويقولون من اين جاء التخريب والمخربون
76 - saad الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 18:37
شيء محزن و يثلج القلب أن نرى مثل هده السلوكيات من تلاميذ المدارس مادا ترك للمتشردين وغيرهم،الحق كل الحق على من أوصل التعليم إلى هدا المستوى المتدني ،كيف لتلميذ تفتح له أبواب الغش في جميع المستويات ويدفع دفعا من مستوى إلى آخر حتى يصل إلى مستوى الباك خاوية الوفاض وتشدد عليه الحراسة ويمنع عنه الغش ، ما المغزى من هدا العبث تنادون في الإعلام بمحاربة الهدرالمدرسي و تشجعونه على أرض الواقع ، حسبي الله ونعم الوكيل فيكم .
77 - مقتصد بمؤسسة تعليمية/البيضاء الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 18:43
هنا مربط الفرس، أنا شخصيا أنتظر بيان وزارة التربية الوطنية ، والواجب أن يتضمن ما يلي :
1/ متابعة هؤلاء اليافعين لأنه على مايبدو أن قمة في الاحتراف على مستوى التخريب.
2/ إعفاء المسؤولين على هذا المركز من رئيسيه وجميع العاملين في كتابة الامتحان، وكذا حراس الأمن والحراس العامون والمقتصد والمدير وكل من كان يتوجب أن يتواجد خلال الامتحان وحاملا لبادج المركز.
إن لم تصدر الوزارة توضيحا أوبيانا لذلك : فلا ننتظر تنزيلا للمذكرات التي أصدرها الوزير حصاد والخاصة بتأهيل المؤسسات التعليمية والاستعداد للدخول المدرسي : 2017/2018.
ضرورة تشريع مذكرة الغرامات التي يتوجب أن يؤديها التلاميذ أو أولياؤهم في حالة تطاوله على تجهيزات ومرافق المؤسسة.
لننتظر
78 - أين العقاب؟ الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 19:03
أظن أن اغلب هؤلاء الفوضويين هم من التلاميذ المستعطفين، لذئ أطلب من المسؤولين وضع حد للتلاميذ المستعطفين لانهم فئة فاشلة تستفيد من سنة او سنتين من الاستعطاف لتعبت في المدرسة فسادا و خرابا، واسألوا عنهم الأطر الإدارية والتربوية.
79 - وداءما الامن هو المسؤول الثلاثاء 06 يونيو 2017 - 19:55
وداءما يبقى الامن هو المسؤول والله حتى حرام هادشي اللي كتحملوه للامن راه الجبال وماتقدرش عليه وابزاف عيقتو راه حتى هومى من الشعب ولا جايين من جزيرة الواقواق
دعوة مني خالصة
الله اخطي عليكم هاد الامن غير نهار باش تعرفوا قيمتو و قيمتكم حتى انتم اللي كاتجيكم اي حاجة دارها الامن خرق للقانون و تعذيب و الله يسلط عليكم يا لمغاربة اللي من بعدو تعرفو قيمة الامن
80 - marroqui الأربعاء 07 يونيو 2017 - 01:38
هؤلاء التلاميذ يجب التحقيق معهم و تطبيق الحق فيهم لأنهم تعدوا الحدود. يجب تربيتهم بالقانون.
81 - سفيان الأربعاء 07 يونيو 2017 - 04:52
لا أحد ينكر المستوى المتدني للتربية و التعليم و اندتار القيم المجتمعية المبنية على الاحترام و التسامح و العيش المنفتح.
تعلمنا و كبرنا و لا زلنا نحمل الاحترام لاساتدتنا و لمن هم أكبر منا سنا. كما لا زالت أتار بعض العقوبات في جلودنا و أنفسنا. لا زلنا نتذكر الليالي البيضاء في المراجعة و التحصيل و الاستعداد للامتحان. و البحث عن المراجع و استبدالها بيننا. و أيام المرح مع الاستعداد لعيد العرش المجيد.
هؤلاء الجيل ... عندهم ما لم يكن عندنا. إمتيازات و حقوق و معلومات متوفرة في كل
حين طوع لمسة من بنانهم.... و لكن ؟!..
أخر العلاج كي ... أتمنى تطبيق الخدمة العسكرية في حق كل من هؤلاء و أمثالهم. هكدا نعطيهم الفرصة ليصيروا رجالا و نساء صالحين. و أتمنى ان يعاد للمدرسة و الاستاد قيمتهما التربوية قبل التعليمية.
سلطة الاستاد و هيبة المدرسة هما المفتاح.
كل المراجع و المناهج التعليمية صالحة و جيدة و لا داعي لاصلاحها و إضاعة الوقت و المال.
هدا هو الحل في نظري المتواضع .
82 - said الأربعاء 07 يونيو 2017 - 12:55
c´est trop tard rien ne peut arrêter les marocains.ils sont furieux contre tout et meme envers eux meme.en effet la peur est depassé ils sont pres a demolir n´inporte quoi ecole hopital universyté lorsque j´ai lu que ouzine le karrata existe encore j´ai compris l´avenir du maroc est plus volcanique.
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.