24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | الهُدنَة والاحتجاج وحرية المعتقلين تقسم نشطاء "حراك الحسيمة"

الهُدنَة والاحتجاج وحرية المعتقلين تقسم نشطاء "حراك الحسيمة"

الهُدنَة والاحتجاج وحرية المعتقلين تقسم نشطاء "حراك الحسيمة"

"مكاين لا نشطاء ولا لجنة كاين جماهير شعبية"، عبارة كتبها أحد رواد موقع "فيسبوك" الريفيين تفاعلا مع بلاغ للجنة الإعلام والتواصل للحراك الشعبي بالريف، كانت كافية لإثارة جدل في أوساط المحتجين في الحسيمة، الذين نفذ عدد منهم، وأغلبهم قاصرون، وقفة احتجاجية أمس الأحد على رمال شاطئ "اصفيحة" بأجدير أمام حضور القوات العمومية.

وأثارت عبارة نشرتها الصفحة الرسمية للحراك الشعبي في الحسيمة التي تحمل اسم "ناصر الزفزافي"، الشهير بلقب "أيقونة الحراك الريفي"، والتي كان يطل عبرها قبل اعتقاله بفيديوهات يعلن من خلالها مواقفه المعارضة لتوجهات الدولة في الملف المطلبي لساكنة الإقليم، (أثارت) جدلا واسعا في صفوف المحتجين بعدما أوردت أن "الأشكال النضالية التي تخص الحراك الشعبي يقرها نشطاء الحراك بمعية الجماهير الشعبية".

وتابعت العبارة بالقول: "أي شكل لم تعلن عليه لجنة الإعلام والتواصل فهو مرفوض (...)، وأي دعوة لشكل آخر فنشطاء الحراك لا يتحملون فيه أي مسؤولية"، وهي الدعوة التي يبدو أنها لم تنل تجاوبا كافيا؛ حيث واصل المحتجون، يوم السبت الماضي، تنفيذ شكل "الطنطنة" الاحتجاجي من فوق بعض المنازل لم يتخذ زخماً جماهيريا كبيرا. ومع ذلك، فصبيحة يوم الأحد كان المحتجون مرة أخرى على موعد مع شكل آخر للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.

المرتضى إعمراشا، أحد أبرز نشطاء الحراك المتابعين في حالة سراح، ممن يميلون إلى صف الهدنة وإتاحة الفرصة للحكومة من أجل مباشرة وعودها في تنفيذ مشاريع تنموية للمنطقة، بشروط أولية، ضمنها "سحب القوات العمومية من ساحات وشوارع الحسيمة"، قال: "رفعت العسكرة عن ساحة الشهداء (ساحة محمد السادس وسط الحسيمة) بعد دعوات التهدئة لأجل فتح الطريق أمام حل شامل بمنطق رابح/رابح".

ووجه الناشط الريفي نداءً، عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، إلى سكان الحسيمة، خاصة الراغبين في الاستمرار في النزول إلى الشارع من أجل الاحتجاج، جاء فيه: "أرجو من كل شباب المدينة التحلي بالمسؤولية لأجل إنجاح هذه المبادرة التي لن تنتهي إلا بسراح جميع المعتقلين وتنفيذ الملف المطلبي -أرجو التحلي بالحكمة والصبر -والله الموفق".

وتابع المتحدث، وهو يوضح مبادرته لتهدئة الأوضاع، قائلا: "السعي لخلق أجواء مناسبة ولو نسبيا لحل الأزمة.. ليس تراجعا ولا تنازلا عن قضية المعتقلين ومطالب الحراك، إنما هي فرصة مؤقتة للجميع لالتقاط الأنفاس، وقطع للطريق أمام دعاة التصعيد غير المسؤول (سواء لدى دوائر القرار أو بعض المتظاهرين)، الذي تدفع ثمنه الحلقة الأضعف"، معتبرا أن الخطوة أيضا "إحراج للحكومة وكل المتدخلين الذين يتذرعون بغياب الجو الملائم لإنهاء الوضع المأساوي الذي نعيشه جميعا".

وفي يوم الجمعة الماضي، أصدرت لجنة الإعلام والتواصل للحراك الشعبي بالريف بلاغا يدعو إلى تحديد شكل احتجاجي واحد، مخصص لمقاطعة أحد الأسواق التجارية المغربية الكبرى بالحسيمة، إلا أن الدعوة لم تلق تجاوباً من طرف المحتجين، قبل أن توجه الصفحة بيانا لاحقا يعتبر أن أي احتجاج آخر "مرفوض"، وأن "أي دعوة لشكل آخر، فنشطاء الحراك لا يتحملون فيه أي مسؤولية".

ورغم هذا الجدل والاختلاف في وجهات النظر بين المحتجين والنشطاء في الحسيمة حول استمرار الأشكال الاحتجاجية وتوقيتها، إلا أن المطلب الذي يوحد المعنيين هو "ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين والتخفيف من مظاهر العسكرة كشرط أساسي مسبق لا يمكن التنازل عنه"، إلى جانب "تشبثنا بالحوار وسيلة لحل الأزمة"، مع التنديد بما وصفوه "مظاهر العسكرة والحصار" في الحسيمة ونواحيها.

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قد وجه نداءه إلى ساكنة الحسيمة ونواحيها، في مناسبتين، بضرورة توفير أجواء من الهدوء؛ "لأن الدولة تأخذ بكل جدية تنمية المنطقة، وتهتم بتسريع المشاريع التي بدأت"، وشدد على أسفه للتدخل الأمني الذي طال المحتجين يوم عيد الفطر المنصرم، مع اعتذاره عن التصريحات المثيرة التي خرج بها عدد من زعماء أحزاب الأغلبية في ماي المنصرم، والتي اتهموا من خلالها من يتزعمون الحراك الشعبي بالريف بـ"الانفصال وخدمة أجندات خارجية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - Anversois الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:36
ما قاله اعمرشان كلام في الصميم..منطق رابح رابح افضل بكتير من الحقد والكراهية و قسوحية الراس
2 - abdou//abdou الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:43
يجب العمل على حل وسط يحفظ كرامة المتظاهرين ويحفظ كذلك هبة الدولة..ﻷن كرامة الفرد ﻻ تعلو على كرامة الدولة، والعكس صحيح...
3 - موح الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:51
ليس هناك اختلاف في إطلاق سراح المختطفين أولا قبل اي خطوة
4 - كبور الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:52
الى بغات هذه الدولة نرجعوا بحال شي دول لي فاق بكري يحكم البلاد يطلقوا سراح المعتقلين.يجب ان ياخذ القانون مجراه هم مذنبون في حق العياشة والعروبية وامهاتهم.ومذنبون في حق الوطن بعدم رفع علمه ومذنبون في حق الجاهد عبد الكريم الخطابي والمجاهدين الاحرار رحمهم الله الذين حاربو الاستعمار الاسباني لعقود لتحرير وطنهم فخلف من بعدهم خلف يحنون ويعشقون هذا الاستعمار.لو كان عبد الكريم الخطابي لازال على قيد الحياة لحارب اسبانيا وحارب هؤلاء الذين يحنون اليها
5 - عبد الله الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:54
أي تفريط في للمعتقلين إقبار للحراك .
النظام المغربي لا تهمه المشاريع والنهوض بالوطن بقدر ما يهمه استمرار نوع خاص من الحكم يستفيد منه طاقم من المفسدين في الارض
6 - simo الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:55
هناك من يتحدث عن هدنة من 48 ساعة كأننا في سوريا
مصطلحات الهدنة و الحراك هي فقط تقليد لما يقع في الشرق الأوسط
7 - ربفي من بعيد الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:57
أخيرا بدأت مؤشرات استعمال العقل تلوح في الأفق
8 - اخناتون الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 11:59
المغاربة صبرو بزاف.فالوقت اللي كانو صابرين و كيتسناو تغيير حقيقي.وتحسن المعيشة و الاوضاع.ومعالجة مشاكل المجتمع.من فساد و تفقير و حكرة و تشفارت و بطالة.كان المخزن تيفسر هاد الامر بانه عبقري و قوالبي مطور..جابلهم بنزيزي باش يراوغ و زاد عليهم الضغط.المشكل ليس فقط في الريف.المشكل في كل جهات المملكة .فالريف غير بداية الديماراج.والمخزن مقبل على ايام سوداء.
9 - المساري الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:15
من ينبش في تاريخ الريفيين ، التاريخ الحقيقي وليس المزور ، يعرف أن أي حدث وقع بالريف لا ينتهي بالهدنة والحوار ، بل ينتهي بالفر والكر والصعود إلى الجبل ، هذا الذي تسمونه حراك الريف وأسميه أنا تمرد الريف ، لن ينتهي بالهدوء والحوار ولو إنتقلت كل مصانع البيضاء إلى الريف وإنتقلت معها عاصمة المملكة من الرباط إلى الحسيمة ، هذا التمرد لن ينتهي بإطلاق سراح المعتقلين الريفيين الذين أهانوا مؤسسات الدولة ولو سجن محلهم كل عروبية المغرب ، هذا التمرد الريفي هو جزء من عجز هذا الوطن سينتهي حتما ، لكن كما هي العادة بالكر والفر والصعود إلى الجبل ، وبذلك سينضاف حدث جديد في تاريخ الريف ويسمى عند المؤرخين بحدث تمرد الزفزافي وأتباعه من الريفيين ...
10 - Gala الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:18
الأمور تبشر بخير نتمنى السلم والأمن والسلام للريفيين وكل الشعب المغربي. نطلب انسحاب القوات العمومية رويدا رويدا وإطلاق سراح المعتقلين وإنجاز المشاريع المتفق عليها والضرب بيد من حديد على كل من يريد الركوب على مطالب الشعب ويدعو إلى تخريب البلاد
11 - المغرب تاريخ الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:21
هذا هو التاريخ .. الحراك الشعبي حراك للأفكار أيضا ونقاش وصراع ..لكن الكل يرفض الاستبداد والفساد. ومطالب الشعب في الريف بسيطة و واضحة. فعجبا لدولة ترفض أن يطلب أبناء شعبها جامعة. هذا وحده دليل على حقد السياسات المخونية على أبناء الشعب المغربي في الريف وغير الريف. أتقتلون الشعب وتضيعون الأموال الطائلة على العسكرة لردع مطلب نبيل يتعلق ببناء جامعة ؟ لو كان الريف طالب ببناء كازينو ربما ستتم الاستجابة. غريب أمركم. و رغم أن السياسة المتبعة لقمع الريف فشلت وتسببت في انتشار حراك المغرب في الداخل والخارج ونالت تعاطفا حقوقيا كبيرا فإن القوى المخزنية مصرة على اتباع نفس السياسة ومحاولة الالتفاف، وما من وقت يمر إلا والحراك الشعبي المغربي يتأجج ويتوسع ويرسخ تاريخا جديدا في نفوس الأجيال الصاعدة المعطلة والمقموعة.
12 - المكي الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:21
لا يختلف اثنان ب: إطلاق سراح المعتقلين اولا ثم الجلوس مع قادة الحراك على الطاولة ثانيا.
13 - TAYEB casawi الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:23
الإفراج عن المعتقلين الذين تبثة برائتهم من أي أعمال تخريبية و شروع في تنزيل المشاريع التي خرج شباب الحسيمة للمطالبة بها من طرق و جامعة و مستشفى المتخصص في أمراض السرطان كفيل بإنهاء الإحتقان على الأطراف أن تثبت حسنة النية المحتجين و الحكومة ، أما على المدى المتوسط فيجب محاسبت كل من تورط في خلق هذا الوضع من مسؤولين في الولاية و الحكومة و الجماعات البلدية و الأحزاب و إعطاء أسمائهم و مهامهم التي قصرو فيها ليكونوا عبرة للباقي
14 - محمد الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:25
ادا كانوا فعلا مع الوحدة الترابية ان يرفعوا العلم الوطني في السماء الحسيمة . كيف يعقل ولو مرة واحدة لم ترفع الراية الوطنية . اجددنا ضحوا بالدم والنفس من اجل الاستقلال المغرب . الرجال والنساء حملوا الراية المغربية في المسيرة الخضراء الخالدة لتحرير الصحراء . ادا كنتم فعلا يا اهل الريف لستم انفصاليين ارفعوا الراية المغربية كل شي سيكون بخير وستقهرون الاعداء الامة المغربية وستقهرون الحاقدين . ادا كانوا فعلا هؤولاء الخاقدين يحبون اهل الريف لمادا السنين الاخيرة لم يدافعوا عن الحيسمة حتى وقعت الواقعة غير مقصودة .اما ملك محمد السادس حفضه الله اول زيارة بعد توليه العرش قام بزيارة الشمال من طنحة الى السعيدية استقبلوه اهل الشمال احر الاستقبال لم يتوقعه الاعداء والحاقدين والحساد . ادن علينا ان نرفع الراية المغربية ثم الاعفاء عن المحتجين
15 - سام الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:26
أين المنتخبون ممثلو الأمة من كل ما يحدث بالحسيمة ؟ أليس من المعقول على أثر غياب تام للطبقة المنتخبة أمام احتجاج الطبقة الناخبة احتراما للقانون التمثيلي إلغاء و إقالة جميع المنتخبين سواء بالبرلمان او المستشارين و إعادة انتخاب أعضاء جدد بمن فيهم المعتقلين الراغبين في ذلك لتمثيل تمثيلية حقيقية لأهل الحسيمة تفاوض و تحاور الحكومة من أجل شمولية ملفها المطلبي بتهدئة للوضع و إقرار دولة الحق و القانون بدلا من العوم و الغوص في متاهات المواقف البدائية الطائشة اللامسؤولة التي لا تخدم سوى مصالح أعداء الدين و الوطن
16 - المهدو الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:27
حدث مثل هذا في السبعينات لما عرف الفكر الماركسي اللينيني دخوله الي صفوف الطلاب.
عندما انصرف الامن عاد المتظاهرون يشكون في المدنيين ، وقد يكونوا على صواب من هذه الريبة . والان في الريف لو تم رفع التواجد الأمني بالزي الرسمي سيكون هناك امن من نوع اخر. او على الاقل سينظر الى الاخرين علحانهم جواسيس الديستي.
اري من زاويتي انه ينبغي لسكان الريف ان يبحثوا عن العمل بالتشغيل الذاتي لبناء بلدهم ان كانوا يحبونه فعلا . والا ينسفوا السياحة وقدرات البلد ببلبلة بلابل يغردون بصدح طيور لريبة لا عس لها هناك ولا ماوي...
17 - italie الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:33
والله حتي حفاث ليكم الجري نوضوا وخدموا كباقي المغاربة
18 - محمد الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:34
نصيحتي لأهل الريف أن يستمرو في مواصلة الحراك حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا، بعد إنسحاب القوات العمومية من كامل مدينة الحسيمة وإمزورن، إستبشر أهل الريف خيرا وإعتبروها مبادرة ملكية سامية لطريق نحو حل أزمة الريف، وكان هناك من يتحدث عن عفو ملكي شامل سيشمل كل معتقلي الحراك في الأيام القليلة القادمة ليس هذا فحسب بل سمعنا أن الملك سيزور مدينة الحسيمة في ذكرى عيد العرش وسيلقي خطابا تاريخيا هناك، اليوم نتفاجأ بإقتحام مدينة أمزورن على حين غفلة من أهلها وقامت بضرب وإعقال الشباب وقامت بتخريب كل سلع الباعة المتجولين بما فيها الخضر والفواكه وقامت ببعثرتها في الشارع العام، لتشتعل فتيل الأحتجاجات من جديد وكأن شيئا لم يكن
19 - ميثاق شرف الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 12:54
قبل المطالبة باطلاق سراح المعتقيلن ، يجب اولا الاعلان عن ميثاق شرف و تنظيم مسيرة بمدينة الحسيمة يحمل فيها العلم الوطني و تنبذ الشعارات المغرضة ، و بعدها يتم اخلاء الشوارع و ترك الناس يعيشون بحرية و امن و امان ، كما يجب على المطالبين باطلاق سراح النشطاء أن يعلموا بان هؤلاء النشطاء لم يتم اعتقالهم الا بعد توثيق الجرائم التي قاموا بها . كما يجب عليهم تقديم ملتمس بالعفو و تصريح بالشرف بعدم العودة لاثارة الفتنة ، و في حالة العودة تتم مضاعفة العقوبة .
20 - Abderrahman الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:00
الهدوء الذي يسبق العاصفة.هل العودة الى الحالة الطبيعية التي كنا فيها يعني حققنا مطالبنا؟لا اظن ذالك فالحراك فقد كل نشطائه الذي زج بهم في السجون. اما الفساد والمفسدين فيمرحون ويسرحون وهذا حال الطغاة.الحل بيدكم ايها المتسلطين اما الاصلاح بنية وعزيمة. واما الغطرسة واللامبالات ولكم في القدافي ....عبرة.
21 - اللبيب بالإشارة يفهم الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:00
برأيي أن الدولة المغربية يجب أن تستغني تماما عن الفئة التي نصحت وأفتت وأملت سياسة القمع والتصعيد والتخوين ضد الحراك الشعبي بالريف لأن هذا الاتجاه خطير على الدولة وعلى الشعب وعلى المغرب. هذا الاتجاه المخزني برهن عن بلادته بينما تفوق ذكاء المناضلين المغاربة الريفيين في مصارعة هذه القوى المخزنية وعلى رأسهم القائد المناضل الشعبي ناصر الزفزافي. خطورة هذا الاتجاه المخزني المثر على سياسة الدولة سيؤدي بالمغرب للكارثة، فهو بسرعة افتعل مشكلة انفصال في الريف والشمال المتوسطي وهذا دعائيا فقط ضد المغرب، ولا يخدم قضايا المغرب، وهذا الاتجاه بسرعة وسع الخندق بين الشعب والدولة ولم يفكر في التاريخ وفي المستقبل، وهذا الاتجاه فشل فشلا ذريعا في نهج وإدارة الصراع بالعنف المخزني، وهذا الاتجاه هدم مصالحات الدولة وأعاد مناخ انعدام الثقة للأذهان لدى المغاربة إزاء المؤسسات، ... إن في كلام المستشار الملكي عباس الجراري شيء من الحكمة ويمكن القول بأنه أحسن قول سمعته، لكن لا يجب الوقوف عند ويل للمصلين، فالدولة مطالبة بالانفتاح ليس فقط على عون أحزاب مفلسة وفاشلة، هناك مجتمع حي في المغرب أتاح الحراك الشعبي ظهوره.
22 - صاحب ضمير الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:02
ايها البيديجيين لن تستطيعوا بتعليقاتكم ان تزرعوا الروح الانهزامية عند الريافة ولن تنالوا من عزيمة الوطنيين الاحرار الذين هم اهل الريف الاحرار لأنهم يؤمنون بعدالة قضيتهم التي هي في نفس الوقت قضية الشعب برمته والمتمثلة في الكرامة والعدالة الاجتماعية. ولولاهم لما كانت هناك غضبة ملكية على الحكومة ولا شكلت لجنة للتفتيش ولا انكشف التأخير في انجاز المشاريع التنموية ولا عرف الريف حركية وزيارات ميدانية للوزراء. وانتظروا نهاية التفتيش ليتبين المستور..إلا ان كل هذا لن يسكت صوت الحراك ما دام ابنائه في السجون ظلما وعدوانا والأيام بيننا. وندائي الى ابناء الريف للمزيد من الصبر والاتحاد ولا تسقطوا في فخ الاستفزاز فان اعداء الاصلاح يسخرون كل طاقاتهم وجبروتهم لإسكات صوتكم خوفا من اتساع رقعة الاحتجاج والتضامن معكم .
23 - Ouariachi الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:02
اذا كانت الحكمة تعترف بالأخطاء المرتكبة في حق المحتجين فلماذا لا تطلق صراح المعتقلين حيث انهم جزء من المجموعة المحتجة. فليس من الأخلاق الحسنة وحتى العقلانية ان تطلب الحكمة من المحتجين ان يتخلّوا عن اخوانهم المعتقلين، بل اكثر من هذا هو ان فعل الحكمة هذا يضخم عدم الثقة ويلمح الى شيء من الدهاء المنبوذ لزرع الخلاف والبلبلة بين صفوف المحتجين. وهذا لا يضر فقط بمصالح المحتجين ، بل يجعل الوصول الى حل مرضي للطرفين اصعب وتأزيم الأمور اكثر وهذا تاما يعاكس ما تدعه الحكمة.
24 - مغربي مافاهم والوا الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:09
حتى ولو تم إطلاق جميع المعتقلين وتحويل ميزانيات جميع الجهات إلى الحسيمية فالمشكل ليس في الحجر ول في الشجر إنما الإشكال الاكبر يبقى قائما في البشر الذي تطبع على النزعة الإنفصالية وهاذه الأيام بيننا لقد كنا نعاني من هذه العنصرية إبان كل زيارة للمنطقة وأخص بالذكر الحسيمة الذين يحسبون انفسهم شعب الله المختار
25 - Omar33 الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:10
Le combat pour la Liberté et la Dignité ne fait que commencer au Maroc
26 - saood الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:11
اذا كان دور الاحزاب هو تاطير المواطنين ودور المنتخبين تمثيل الساكنة فاين هم من حراك الريف ما نراه هو مواجهة بين السكان والداخلية وهل رجال السلطة منتخبين ليحاوروا السكان وينقلوا تظلماتهم ادن ما حاجة الريفين في منتخبين او اقالة كل المنتخبين وفي كل المستويات واعادة الانتخابات لخلق ممتليين حقيقين وفعليين يحاورون السلطة وينقلون مطالب السكان ويكونوا فعلا ممثلي السكان اما ما نراه اليوم هو فراغ مهول وغياب ولبس تغييب انا افضل اعادة الانتخابات ويترشح من هو اهل ومحل تقة بما فيهم قادة الحراك حتئ تتمكن السلطة من ايجاد محاور تتعاقد معه ونخرج من حالة المواجهة المباشرة مع الساكنة اما نداء الهدنة فلن يجد سندا عند الانفصاليين لانه لا يرقئ الئ مطامعهم واهدافهم اما منطق لا غالب ولا مغلوب فلا يمكن قبوله لانه يتنافئ ومنطق وحدة الدولة ووحدة السيادة والمواطن ليس ندا للدولة
27 - يحيى الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:19
المعتقلون سيتم إطلاق سراحهم هذا أمر مؤكد و المشاريع سيتم تسريعها و مراقبتها و ذلك بفضل الحراك هذا لا يمكن لأحد أن ينكره. لكن حان الوقت للتهدئة و قطع الطريق على من يريد الركوب على مطالب الشعب لتحقيق مآرب أخرى. رغم أني منزعج مما قيل هنا و هناك إلا أنه يجب تغليب مصلحة الوطن. راحنا كاملين خوت الإخوة مهما كانت إختلافاتنا. فليصلح كل منا نفسه. ليس هناك من هو أفضل من الآخر. و في الأخير لا يسعنا إلا نطلب من العلي القدير أن يهديء النفوس و يوجهنا لما فيه الخير للجميع. و شخصيا أطلب العفو و أعتذر عن أي كلمة قد تكون بدرت مني في لحظة غضب و أطالب الجميع بأن يعتذر لبعضه البعض لأننا جميعا أخطأنا في حق بعضنا. أحبكم جميعا خوتي المغاربة و إن كان لدي بعض التوجس من الحراك فهو خوفا من الفتنة لا كرها و لا خوفا من المخزن. حاشى لله أن أكرهكم. و ما دامت الأمور سلمية فلا خوف بإذن الله و على الدولة أن تستمع و تلبي المطالب المشروعة.
28 - محمد الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 13:53
هل عندما تكون تظاهرة نقابية ولا يتم رفع راية المغرب ينعتون انفصاليين؟
قبل أي نقاش يجب إطلاق سراح الأبرياء هو أول برهان . أما الاتهامات الجزافية فلن تزيد إلا تأزيما للوضع. هل نريد أن يرتمي هؤلاء في حضن الأجانب طلبا للحماية و بعدها نتباكى أم نسي البعض ما فعلته أميناتو حيدر في مطار العيون؟ هددت الشرطة و مزقت جواز السفر وسط المطار و تم اجلاؤها ثم بعث لها جواز سفر جديد في الكناري... بغيتو ريافا صحة يوليو انفصاليين
29 - مغربي الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:03
ملي زفو عليه و سألوه لماذا لا تحملون الراية المغربية قال الزفزافي بأن راية الوطن في القلب. و هو نفس الرد لباقي الانفصاليين. انا اطالب برفع الراية المغربية مقابل اطلاق سراحهم، الامر ليس صعبا مادام الكل يحملها في القلب ولن يخسر شيئا ان حملها في يده..هيا فزعيمكم قال بانها في قلبه و انه احد رعايا امير المؤمنين. شكرا.هسبريس
30 - الرحمني الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:06
الذين يقولون بإطلاق سراح المعتقلين هذا لايمكن من تم اعتقاله يجب ان يحاكم وينال جزائه ان كان بريئا أطلق سراحه ام الدولة هل تحاور حارس أمن لايتوفر حتى على الباك او من يعمل في تيلي بوتيك
31 - حسن المانيا الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:07
الاحتجاج من أجل المطالب الاجتماعية والاقتصادية نعم نعم نعم نعم نعم نعم
المطالب من أجل إطلاق سراح المعتقلين واجب واجب واجب واجب نعم
لكن أن يكون الاحتجاج و التظاهر هو الهدف في حد ذاته فهو الجهل بعينه،أما التظاهر خدمة لأجندات خارجية فعلى المغاربة جميعا أن يقفوا له با المرصاد
32 - حراك الشقاق والنفاق. . ! . الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:11
العسكرة....!!! الحكرة!!!..فوضى والله. .! أباطرة مخدرات يريدون كل الطرق سالكة إلى أوروبا. ..ستخربون هذا الجو من الديمقراطية والحرية الذي اكتسبه المغاربة. ..بسبب همجيتكم ستظطر الدولة إلى ممارسة الزرواطة لفرض الأمن. ..هذه همجية وليست حرية أن يخرج تجار المخدرات للمطالبة برفع العسكرة. ..!!!يجب أن تعلموا أن أوروبا ضاقت ضرعا بمخدراتكم وهي تضغط لوقفها وليس لفتح الطرق. ..م ..؟العسكرة. .؟؟؟هههه... اسطوانتكم مشروخة وستقضون على ما تبقى لكم من زراعة مخدرات. ..اعرف العديد منكم بعدما بنى وشيد من دور في الريف. ..اشتروا وبنوا دورا فاخرة في أغلى المدن المغربية عقارا كطنجة والرباط والدار البيضاء ...وهم يكترونها بعشرات الآلاف الدراهم. .!!ثم يتظاهرون في تركيست والناضور والحسيمة للمطالبة برفع العسكرة. ...!!ههه...ليست مطالب إجتماعية. ..إنما. .."ولي فيها مآرب اخرى"...فهم يا لفاهم. ..!!
33 - الله الوطن الملك الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:22
عندما كان الاحتجاج سلميا لم يتدخل الامن ولكن لما اصبحت الامور تنزلق عن مسارها اولا بدات بالسب والشتم في حق الوطن والشعب ورموز الدولة وبعدها شتم القوات العمومية التي كانت تحفظ الامن لهم فهناك 2منهم لازالوا في غيبوبة متمنيين لهم الشفاء العاجل هنا يجب وضع علامة استفهام وتسمح انت الريفي بان يتهجم عليك ويضربك بالطبع لا لو فعل لشكيته للامن وطلبت له اقصي العقوبات يجب استحضار العقل انت تطلب الامن والامان فانت مطالب بتوفير الاجواء والاحتجاج حق ولكن بطريقة حضارية وتحت الراية الوطنية اولا واخرا ماعدا دالك فلن تكسب عطف الشعب اجلها القبلية لن تفيد في شيء نحن بلد واحد وشعب واحد من طنجة الي الكويرة مند قرون لعن الله الاستعمار ولهذا كل الذين اعتقلوا فسيحاكمون كل حسب التهمة الموجهة اليه محاكمة عادلة لاشك في دالك بالنسبة للزفزاغي تفهمه معروفة لا غبار عليها في حق الشعب المغربي المتسامح فيجب تطبيق القانون عليه باقصى العقوبات وان اراد العفو انذاك فليعتدر للشعب المغربي وملكه الذي نعته باقبح النعوت هذا الشعب من اموال ضرائبه تؤدي مشاريع التنمية في الحسيمة يجب علي ابناء ان يعرفوا هذا جيدا والله يهديكم
34 - سويس الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:26
تريدون ان تفهموا اللغز، ابحثوا في كوكل Google على " الريفوبليك" هذا ما يريدونه، ان الاغلبية الساحقة في المهجر، لاكن هيهات هيهات، المغرب هذا ما قدوا عليه حتى الديناصورات، عاد يحير مع البق، الله الوطن الملك.
35 - المتنبي الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:46
من كان يريد الركوب على الحراك الشعبي في الريف انقطع أملهم، وهم موجودون في صفوف القوى المخزنية وليس في صفوف الشعب المغربي من اريافة أو غيرهم. لذا على دولتنا أن تستيقظ من نومها ومن استسهالها للأمور ومن دوخة المغرضين الذين دوخوها، إن التيار أو القوة التي تهافتت على نعت الريف بالخيانة لا تريد مصلحة الوطن ولا مصلحة الدولة، وتهافتت على المقاربة لقمعية وعسكرت الريف ومخزنت خطب الجمعة وأثثتها بمقولة الفتنة البائدة، هي قوة سعت لتعزيز مراكزها في الدولة حتى ولو تخرب الريف وتخرب الوطن، فهي عابرة في التاريخ ولا تحسب إلا حسابات آنية، أما الدولة فعليها أن تنظر لبعيد، وكل حدث الآن سيكون له صدى في التاريخ، وقد لاحظنا كيف عادت جراح 58 و 59 و 84 و كلمة "أوباش" .. لذا يجب على دولتنا أن تكون دولة الشعب وليس دولة البلطجيين المحرضين على العداء مع الشعب و مستحيل عزل الريف ومن يعادي الريف يعادينا جميعا كأمازيغ وكشعب مغربي من الصحراء المغربية إلى وجدة وفجيج وطنجة.. كلنا الريف ، وعلى دولتنا أن تفكر بسرعة هل هي دولة طبقة من اللاهفين أم دولة الشعب، دولة الوطن والشعب كله.
36 - المناضل الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:54
ان الاساتذة المتدربين نالوا نصيبهم من العنف وحاملي الشواهد المعطلين نالوا نصيبهم من العنف والمعوقين نالوا نصيبهم من العنف والظلم والحكرة اصبحت مرئية للعيان حتى لجاء بعض المواطنين سامحهم الله الى احراق اجسادهم كما فعلت امي فتحية وتم التراجع عن المكتسبات وجمد الحوار الاجتماعي وكدا التوظيف واستشرت الرشوة والمحسوبية والزبونية وبلغ الفساد ذروته باختلاس الملايير وكل هذا ولما تصيح الحناجر باللهم هذا منكر تسلط عليهم الاجهزة القمعية وكأنما يريدوننا ان تخرس ونموت في صمت وإلا مصيرنا المذلة والسجن وأحكام ظالمة. ورغم هذا الواقع المرير ترى البيديجيين يناوءون الحراك بل ويحاولون اخراجه عن صيغته مع العلم ان امين حزبهم العام كان سباقا لتكريس الظلم باتخاذه قرارات ظالمة في حق الشعب....الى متى ستخادعون الشعب ..
37 - Ayman الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:56
لن نتراجع أبداً، ولن ندخل بيوتنا إلا بعد تحقيق جميع المطالب :

إطلاق المختطفين، رفع العسكرة، محاسبة جميع ما يسمى بالمسؤلين، وكل ما جاء في مطلب الزفزافي بدون قيد أو شرط، ثم التعويض المادي والمعنوي لكل ضحايا الحراك من الآلة المخزنية القمعية. محاسبة كل المجرمين في الدولة حتى الذين قاموا بسحق ابائنا طيلة 50 سنة
38 - ملاحظ الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 15:06
هذا ما أراده المخزن من بين أشياء أخرى، شق صف المتظاهرين واختراقهم حتى يصاب النشطاء بالفتور وتخبو مطالبهم وتبدو احتجاجاتهم يوم بعد يوم كالنفخ في الماء
39 - آسفي واليوسفية الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 15:20
تبين لي أنني كنت خاطئا بتضامني مع حراك ساكنة الحسيمة والمناطق المجاورة، وذلك للأسباب التالية:
- أقوال متزعمي الحراك ووالد ناصر الزفزافي: السب وشتم المغاربة؛ اسبانيا تركت ذكريات جيدة؛ الإستعمار الإسباني أرحم من الإستعمار المغربي؛ ...
- افعالكم : عدم رفع العلم الوطني المغربي؛ احتجاجات بدون توقف رغم عمل الحكومة على تحقيق مطالبكم؛ إحراق سيارات الشرطة وتكسير جماجم رجال الشرطة؛ إيقاف خطبة الجمعة؛ الفيديوهات و التحريض عبرالإعلام الأجنبي ؛...
وعليه:
1- أقول لحراك الريف : كفى من الانتهازية والعنترية ومن تمجيد المستعمر (اشداء على اخوتكم المغاربة، ورحماء على المستعمر!). لا مجال للغموض او الخداع، فإما ان يكون المواطن مغربي او غير مغربي، وإما ان يكون الشخص وطنيا او خائنا. وبالمناسبة، فساكنة آسفي واليوسفية والمناطق المحيطة بهم هي اكثرغنى وأكثر تهميش من منطقة الريف (اسالوا ريافة العاملين بأسفي)؛
2- نطالب بتوزيع عادل للثروة وبالمساواة في الحقوق والواجبات وبتطبيق القانون على الجميع.
40 - امازيغي مغربي الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 15:37
نحن الامازيغ لسنا انفصاليين نريد حقوقنا فقط
بعد الاشخاص هنا يقولون يريدون توزيع حقوق بالتساوي نعم لكن ناضل متخليش الامازيغ فقط يناضلوا باش نتا تكون ناعس و مبرع و تلاقا كولشي موجود من بعد على ظهر الامازيغ .
هذا الامر يذكرني بمثال للقوات الكردية هي تسيطر و الجيش السوري يتسلمها من طرف الاكراد و خير مثال مدينة منبج ...
و هذا ظلم بعينه
41 - مصطفى كاراطيكا الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 15:43
الهدنة مع من !!!
هذا ماشي حرب بين اهل الريف والأمن! !!
على المخزن الرجوع ل تكانته المخزنية و تحرير المعتقلين و الدخول في حوار سياسي جاد والاستماع لتعليمات الملك الذي قال في أحد خطاباته للمواطن المغربي
(ميضرك يضرني) أو كما قال والشعب راه دابة متضرر يا جلالة الملك متضرر من العمال والولاة والبرلمانيين والوزراء وبغينا المحاسبة يا جلالة الملك ورد الإعتبار للمواطن المغربي
42 - ريييفيي عيييااسششش الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 16:00
تدخلات شباب الانترنيت الممول لا يزال يحلم بانتصارات الزفزافي البطل حسبهم رغم انه بطل من ورق .بعض شباب ريافا يهددون باندلاع الفوصى وبستعملون العناد و الاستفزاز المفرط ..
نصيحة اخوية من ريفي وطني عياش؛ اياكم ان تغتروا مجددا .اللعبة انكشفت . افيقوا ان كنتم مغرر بكم ولا تعلمون خبايا الزفازفة . المغاربة فاطبة متماسكون من طنجة الى الكويرة. تحت شعار الله الوطن الملك. اما العدالة فستقول كلمتها .كل بريء يفرج عنه . والقوات العمومية تحافظ على الامن القومي للدولة وللمواطنين . ميساج مفهوم .
43 - لعم الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 16:51
السلام عليكم اخواني المغاربة
هذه الدرجة التي نحن فيها من مشاكل وتعليقات سخيفة لا تزيد الاتعقيدا على أبناء الشعب والدولة
وما القوة إلا سلاح الحيوانات لذالك علينا جميعا أن نتحدى همومنا بالجدية والحوار المنطقي ليكون رابح للجميع وأن زاد التعنت فالمظر الأكبر
نحن جميعا الدولة المحتجون و المعقلون لأن الحكمة مفتاح الفرج والسلام
44 - nieuwendam الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 17:13
نريد من الحكماء و االعقلاء التدخل فورا. كلنا خاسرين!
45 - ليدفعوا الجزية ايضا! الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 17:59
قالك "ميثاق شرف" أعلاه يجب القيام بمسيرة في شوارع الحسيمة يحمل فيها العلم وبعدها يبث في إطلاق المعتقلين ! ولم لا الجري بين الصفا والمروة ورمي الجمرات وحلق الشعر و تقديم الهدي. وفِي الأخير تقام مسابقة للظفر باحسن مقبل لليد والكف والرجلين الى الكعب.
امثل هؤلاء تفرخ المدرسة والمجتمع المغربي في 2017؟
من كندا لكم أزول وسلام
46 - عبدالواحد الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 18:01
شنو هاذ حراك ما حراك لدار الفوضى لازم العقوبة و إلا غتولي السيبة....
نتحدث هنا عن الاصلاح في جميع ربوع المملكة لا في منطقة معينة الحمد لله بدأت الآن الحكومة اقصد البطانة الصالحة تعرف انها لا بد من العمل و الجد و الكفاح و الصبر و الاجتهاذ و الصدق في الاقوال و الافعال و الحفاظ على الامانة و الأمن من اجل توفير ما يتطلبه العيش لكل المواطنين .
حتاش ما يمكنش واحد ساكن هو ولادو في حفرة و المسؤول المنتخب الذي يمثله ساكن في فيلا واحد لابس البال المسؤول المنتخب الذي يمثله لابس سنيي واحد ما قادرش يقري ولادوا المسؤول المنتخب الذي يمثله ......
لهذا يجب مراجعة لائحة كل المسؤولون البرلمانين و الوزراء و رؤساء الجماعات لفيهم بزاف .....
لمعرفة وطنيتهم من اجل خدمة هذه البلاد وهل مصلحة الوطن فوق مصلحتهم .
47 - Ciudadano marroquí الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 20:02
Lo Ruega de los que comentan cosa no son suyas ...De dirererse a sus problemas cotedianas .....Sin decir nada sobre los Rifiños " choRafaa Almagreb" que piden sus derechos humanos ..... Necesarios. Y obligatorios....Para seguir adelante en Marruecos en general gracias todos/a.......
48 - ahm الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 20:12
هل ممكن أن نعرف كم عدد اللجان الموجدة بجانب لجنة الإعلام و التواصل.
49 - اسد الاطلس الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 20:45
يبدو ان اعمراشا هو الرجل الرشيد الوحيد الذي تبقى في هذه الحسيمة لقول الحق... على الدولة ان تلقن كل راغب في المزيد من التصعيد درسا لن ينسوه و تقتاد الاوغاد الى السجون مع عقوبات مشددة و انتهى الفيلم.. باراكا دصارة خاوية.
50 - حلق وعلق الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 21:40
اصبت ايها المساري ونعم التعليق.
51 - مواطنة غيورة الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 21:52
لا أفهم لماذا يتصرف الجميع، في الإعلام، والجمعيات المدنية، وكذلك السياسيين، كأن الشعب غبي لا يفهم شيئاً، وعليه أن يصدق أكاذيبهم و تضليلهم؟؟!! ما يحدث في الحسيمة واضح جدا،لا يحتاج لتفسير كاذب!.انها الفتنة، يراد منها ضرب إستقرار البلاد و تقسيمه.يقف وراء هاته المؤامرة سكان المنطقة الإنفصاليين.نعم انفصاليين حتى النخاع.لا أدري لماذا يريدون الإنفصال و منطقتهم لا تنتج أي شيء اللهم الحشيش الذي يستفيد منه فقط تجاره.(حتى الماء الصالح للشرب أصبح شحيحا، و ستصرف الملايين من أموال الشعب،لتحلية مياه البحر!! من أجل من؟؟ انفصاليين يعتزون بالإحتلال الإسباني!!) لأن الدولة تحارب هاته الآفة خرجوا إلى الشارع متحججين بمطالب واهية.هناك مناطق مهمشة حقا، لا يعرف حكام المغرب حتى موقعها على خريطة المغرب.تم محوها من كل البرامج التنموية،التي تشهدها الحسيمة و ما جاورها. لهذا ادعو هؤلاء إلى الخروج إلى الشارع، وصنع علم يمثل منطقتهم، ليلوحوا به دون غيره، لأن حكام المغرب الجبناء يتملقون للخونة، و يتجاهلون المواطنين الأحرار. لا تختلف الصورة التي تصاحب هذا المقال،عن صور المرتزقة الإنفصاليين في الجنوب!! وجهين لعملة واحدة!!
52 - AZRO الأربعاء 05 يوليوز 2017 - 00:56
هو حراك الريف وليس حراك الحسيمة فقط
53 - ali الخميس 06 يوليوز 2017 - 12:28
لو توقفتم عن المظاهرات و سيتم تشديد العقوبات على المعتقلين ولن يتحقق شيء من المشاريع في الريف.هذا النظام الخبيث كل ما يهمه هو اسكات صوتكم وصوت المطحونين من المغاربة حتى يتفرغ لنهب الثروات واستعباد الشعب.
استمروا في التظاهر طالبوا باطلاق سراح المعتقلين .طالبو بالشغل للمعطلين ..وسيتححق لكم ما تريدون. هذا النظام أضعف مما تتصورون.
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.