24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  3. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  4. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

  5. المغرب ينتظر القيام بـ"إصلاحات عميقة" في هياكل الاتحاد الإفريقي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | الوزير الرميد يلجأ إلى العالم الافتراضي لانتقاد الاستبداد والسلطوية

الوزير الرميد يلجأ إلى العالم الافتراضي لانتقاد الاستبداد والسلطوية

الوزير الرميد يلجأ إلى العالم الافتراضي لانتقاد الاستبداد والسلطوية

بعد موجة من الانتقادات التي توجّه إلى المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، خصوصا خلال الأيام الماضية التي عرفت تدخلات عنيفة من القوات العمومية في حق عدد من المتضامين مع "حراك الريف"، ناهيك عن ردود الفعل الغاضبة من نشر جهات ما لفيديو يظهر ناصر الزفزافي، قائد "حراك الريف"، شبه عار؛ خرج وزير الدولة عن صمته، معتبراً "أن الدولة القامعة لحرية التجمهر تشهد على نفسها بالاستبداد والسلطوية".

وقال المسؤول الحكومي، في تدوينة على حسابه بموقع "فايسبوك"، إن "حرية التجمهر ليست إحدى الحريات المكفولة دستوريا فحسب؛ بل إنها حق أساسي للمواطنين. كما أن كيفية تعامل الدولة مع ممارستها يعتبر مؤشرا حاسما لتحديد مستوى تطورها الحقوقي؛ فالدول القامعة لهذه الحرية تشهد على نفسها بالاستبداد والسلطوية". وفي المقابل، يقول الرميد، "فإن الدول التي ترعى ممارسة هذه الحرية وتصونها فإنها تعطي الدليل على تقدمها الديمقراطي؛ غير أن هذه الحرية ليست مطلقة تمارس بعشوائية وفوضوية بل إنها كأي حرية ينظمها القانون".

وفي خضم الجدل القائم في المغرب حول أحقية السلطات الأمنية في قمع الوقفات من عدمها، خصوصا إذا علمنا أن الفصل الـ29 من الدستور ينص على أن حُريات الاجتماع والتجمهر والتظاهر السلمي "حقٌّ مضمون" وينصّ في الفصل الـ22 أيضا على أنه "لا يجوز المسّ بالسلامة الجسدية أو المعنوية لأي شخص، في أيّ ظرف، ومن قبل أي جهة كانت، خاصة أو عامّة"؛ أوضح المسؤول الحكومي، الذي بات يعبر عن مواقفه في "الفضاء الأزرق" عوض البلاغات الرسمية، أن حرية التجمهر "لا تتطلب أي تصريح مسبق خلافا للتجمع والمظاهرة بالطريق العمومي، ولا يجوز منعها إلا إذا كانت مسلحة (كحمل العصي أو الحجارة من قبل أشخاص لم يتم إبعادهم من قبل المتجمهرين أنفسهم)، أو أحاطت به معطيات تجعله مخلا بالأمن العمومي (كعرقلة السير في الطريق العمومي أو رفع شعارات تمس بشكل واضح ومباشر بالثوابت الجامعة أو فيها مخالفة صريحة للقوانين كان تشوبها دعوات للاعتداء على الغير أو الممتلكات أو التمييز بكافة أنواعه").

وزاد الرميد موضحا: "إذا قدّرت السلطة العمومية أن هناك ما يستوجب فض التجمهر وفق ما هو مقرر قانونا فيلزم احترام الإجراءات الشكلية الجوهرية اللازمة والمتمثلة في إقدام ممثل القوة العمومية الحامل بوضوح لشارات وظيفته على توجيه أمر للمتجمهرين بفض التجمهر بواسطة مكبر الصوت طبقا لما ينص عليه القانون حسب التفصيل والدقة الواردين به".

وأشار وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان إلى أنه من واجب المحتجين الانصراف بعد قيام ممثل القوات العمومية بالإجراءات المشار إليها أعلاه، و"في حالة الامتناع فإن الممتنع يعتبر مرتكبا لجنحة التجمهر المسلح أو التجمهر المخل بالأمن العمومي حسب الأحوال. وفي هذه الحالة، يمكن للقوات العمومية استعمال القوة لفض التجمهر"، معتبرا أن قمع المحتجين يجب أن "يكون في الحدود الدنيا، وليس الإفراط في استعمال القوة". واعتبر الرميد، وهو "يقطر الشمع على وزارة الداخلية"، أن الاستعمال المفرط للقوة يعرض صاحبه للمساءلة القانونية "كحالة تعريض مواطن للجرح أو لعاهة مستديمة".

وفي الوقت الذي اعتبرت فيه ولاية الرباط التدخل العنيف في حق الوقفة النسائية المتضامنة مع المعتقلة "سيليا" كان قانونياً ومبرراً، أكد الرميد أن ذلك لم يكن قانونياً، حين قال: "يعتبر اعتداء إقدام عون القوة العمومية على رفس مواطن جالس أرضا أو ركله وهو في حالة مغادرة للمكان كما حصل في حادث السبت الأخير".

وكان التدخل العنيف ضد الوقفة، التي دعت إليها "نساء مغربيات واقفات ضد الاعتقال السياسي بالرباط"، قد أثار جدلاً حقوقياً وقانونياً، خصوصا بعد اتهام المحتجين للسلطات بتعنيفهم؛ وهو ما نفته ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، حيث أكدت أنه وأثناء فض الوقفة "قام بعض الأشخاص بالتظاهر بالإغماء والسقوط أرضا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - أوديع مصطفى الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:09
والله انها لمهزلة في دولة التي تغني بالديموقراطية والحريات وووو
اصلا صاحبنا لو فيه عدل لكان وراء القضبان
حسبي الله ونعم الوكيل
2 - omar الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:09
العفاريت والتماسيح في هذه البلاد مايقضي عليهم الا شي زنزال من عند الله باش نعاود لفريق.
3 - ما نعرف الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:09
الفقيه اللي نستناو براكتو دخل الجامع ببلغتو ...


نمشينا نشكيو للظلم للوزير بدا الوزير يبكي علينا ...


أسد علينا في الإقتطاعات ورفع الدعم ونعامة أمام المخزن ...
4 - عين العقل الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:09
قدم الإستقالة ان كنت صادقا اما عكس ذالك فانت متورط في الجريمة
5 - عدلوني الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:11
وزراء اخر زمان. قيمة الوزير في الحضيض.
6 - صلاح الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:12
و شنو خليتي لينا حنا؟ ايلا نتا وزير و جاي كا تشكى في العالم الافتراضي! و لاش كا تخلص ايلا ما فيدك والو؟ مشات ايام الكذب و البكاء! و مشى معاه الحزب ديالكم! ايلا عندكم شي ڤيلات و شي مشاريع غير جمعو فلوسها لأن عمر المغاربة يعاودو يصوتو عليكم! مشى حزب العدالة و التنمية! و المغرب ماشي فخير بتاتا! هاد السنوات لي جاية غادي يوقعو بزاااف الأحداث لي تقدر تبدل هاد البلاد رأسا على عقب! و الحمد الله دابا المنافقين و النتهازيين باينين!
7 - المغربي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:12
ان لم تخجل فافعل ما شئت ، انا اقول لحزب العدالة والتنمية ان كنتم غير راضين بممارسات الحكومة و الدولة و بالخصوص الاجهزة الامنية فلما لاتستقيلون من الحكومة ان كانت لكم الشجاعة ، عوض تحميل الدولة المغربية المسؤولية لوحدها رغم ان زعيمكم بن كيران هو من تسبب في هذه المشاكل ببساطة من فصل التوظيف عن التكوين، من اغرق البلاد في الديون ورهن الاجيال القادمة لدى المؤسسات الدولية من كان اه برناماج لخوصصة التعليم و الصحة أليس زعيمكم ادن لمادا لا يحاسب لأنه هدد الوحدة الوطنية بسياساتته الفاشلة ، والان يريد الركوب على مطالب الشعب المغربي في الاساسيات ان كنتم تريدون الاصلاح لهده الامة فكفوا عن التجارة بالدين والاخلاق و اعيدوا الاموال التي نهبتومونها من الشعب في الخمس سنوات الماضية //لا تنهي عن خلق و انت ات بمثله///
8 - etudiant de management الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:16
المغاربة يوما بعد يوم كيتأكدو بأن الوزراء لا يحكمون ولاسلطة لهم وأنهم ليسوا سوى كراكيز تستهويهم السلطة, فلو كانوا يحبون بلدهم وشعبهم الذي صوت لهم لقدموا استقالتهم جميعا .. وليس أن يخدعوه هكذا..
الرميد وزير حقوق الانسان ؟؟ أم وزير العصا للانسان !
9 - slima الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:18
الدول العربية دول ديمقراطية مئة في المئة تحترم الإنسان والحيوان والحجر والشجر. كل هذه الخصال جعلتها تتبوؤ مكانة رفيعة بين الأمم .ولا توجد حضارة أرقى من الحضارة العربية .(اسمحوا لِيا! ضربو كلشي ف ناقص واحد)
10 - Mokta الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:18
الوزير الذي لايحكم .. وزير الشفوي !! بنبركة البيجيدي ..
في البلدان التي يحترم الوزراء فيها نفسهم يستقيلون عندما لا يستطيعون تقديم أي اضافة للوطن. حنا العكس غير كيتكرفصو على الوطن .. وكيخرجو فينا عينيهم
11 - Hicham الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:19
هاد الازدواجية في الخطاب فنضري هو قمة النفاق وعذرا على التعبير ،حيت كيف يعقل واحد فمنصب القرار وهو براصو كيلوم وكيحتج على الوضع عوض مبدير المبادرة وغير دكشي لي إمكنلوا ، وإلى بصح السلطة ماشي ف إديكم كيف كيقول الدستور حطو شكايركوم و خويو الوزارات والمناصب السياسية لي شادين ونعرفوكوم بصح ناس صالحين وديك الساعة غيكون الشعب معاكوم ولي منو منين كتجي السلطة والقوة الحقيقية
وباراكا من الطنز العكري
12 - مواطن الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:19
هاد شي لي بقينا نشوفو، فالحين فالهدرة والسطاتيات غير فالفايسبوك اما فالبرلمان صم بكم لا ينطق ، من جهة اخرى هذا دليل ان الرميد خائف من ان يتكلم ولكن ماقدرش يصبر.... تحير مع هاد الناس مابقى مايعجب
13 - ماجيسترا المحكمة الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:19
أنا اللي كانعرفك مزيااااااااااان احياني عليك يا الديب. و العيطة و ناكرها فداك البرنامج ديال قفص الاتهام بقوله هوما عندهم العيطة مستثنيا نفسه من دكالة
14 - مرحبا الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:25
كفى من التلون كالحرباء كن مسؤولا على الاقل أمام ضميرك و قدم استقالتك احتجاجا على سلطة التحكم المخزنية اما اعترافك ان المغرب بلد استبدادي و سلطوي و فاسد لا يقدم و لا ياخر في الامر شيء اللحظة تاريخية و القطار فاتكم يا تجار الدين .
15 - Med naji الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:25
كان على الرميد ابان تقلده منصب وزير العدل و الحريات ان يعكف على الملفات الساخنة و البث فيها و اخراجها من الرفوف و محاسبة المتوريط فيها و للزج بهم في السجون كناهبي العام العام و اللصوص الكبار و تجار المخدرات و خير دليل على ذلك ملف خالد علوة هذا الاخير الذي ظل ابان فترة الرميد يرفض بطريق او اخرى المثول امام العدالة . فاين هي المسؤولية يا سيدي الوزير . الاجدر بك ان توارى عن الانظار عل الاقل.
16 - mohamed الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:26
المغرب تحكمه حكومات و ليس كما نعتقد، حكومة الملك و الحكومة "المنتخبة" و حكومة فرنسا. اللهم ارزقنا الهربة من هده البلاد قبل متولي سورية جديدة.
17 - عصامي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:26
انت اس الرميد،من يقال عنهم،يأكلون الغلة ويسبون الدين،كن رجل اقدم استقالتك،اش هاد سكيزوفرنيا،فاش راك عايش
18 - Sarra الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:27
عندما تتناقض سياسة الدولة مع قناعات و توابث وزير ما، يجب على الأخير ان يستقيل من منصبه، لا ان يلجأ الى العالم الفتراضي
19 - الشايب الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:27
المغرب اصبح ينظر اليه من الخارج مثل قرصة من الغائط مزوقة بلاكريم
لا حياء في الدين
20 - ochan mhamed الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:28
الرميد كان يعول عليه كثيرا باقرار الحق و الجهر به.... لكن يبدو الان عاجز و مكبل لا يستطيع حتى الكلام، لماذا لا يتشجع شيئا ما و يقول صراحة انه مجرد موظف شبح كباقي زملائه، و يفضح صراحة من يحكم المغرب و ان كان عاجزا فليسقيل و يصدر بيان توضيحي و الا فهو مشارك في جرائم الداخلية و من في فلكها
21 - رأي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:28
هذا هو ما يسمى الضحك على الدقون اليس هو المسؤل عن حقوق الانسان في ظل هذه الحكومة،
إذا لماذا يتوارى وراء حاسوبه و يتواصل في الفضاء الازرق؟
لماذا لا يكن شجاعا و يتحلى بالشجاعة و يسمي الأشياء بمسمياتها بدل الرمز و اللمز ولا يخاف في الله لومة لاىءم؟
ربنا ارينا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و ارينا الباطل باطلا و جنبنا اتباعه
ولكن للمنصب سحر كما يقولون وبرستيج يخاف ان يفقده
22 - فؤاد معروف الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:29
أقوى ما قرأت عن الظلم والظالمين والخونة والغدارين والمفسدين في الأرض الذين يجدون السعادة في دمار الأسر وخراب البيوت ويتلذذون بالخيانة والظلم وبقهر وتحطيم البنات والأبناء وتدمير القيم العائلية والمجتمع
أيها الظلمة والخونة ستواجهون شروركم في جحيم أعمالكم وستعيشون في حفر من العذاب
فظلام الخيانة والظلم والافتراء ودمار الأسر والبنات والأبناء لن ينتهي
والماضي لن ينمحي
وسيلاحقكم مثل ظلمكم
الأكاذيب التي ألفتموها
والقلوب التي كسرتموها
والخيانة التي ارتكبتموها
وأنتم تلهثون وراء النزوات
والغدر والظلم
والنيات السيئة
ستظهر أمامكم وتلاحقكم إلى نهاية عمركم
النية الصادقة التي خرجت من قلوبكم
والتي خالفتموها وأعدمتموها يوما
حتى تستطيعون أن تظلموا وتكذبوا وتغدروا
ستظهر أمامكم
كالأشباح
وتلاحقكم إلى نهاية العمر
الشيطان سيترك عمله
ويعمل على أن يجعلكم تستمرون
بالخيانة والظلم
وسيجعلكم تفخرون وتفرحون بالخيانة والظلم وبالدمار
وستأخدكم العزة بالإثم
وستبنون بيوت الخيانة والغدر والظلم على
أنقاض وأشلاء أسركم وبيوتكم وأبنائكم وبناتكم
وإذا نفذتم أيها الظالمون الخائنون من محاكم الدنيا لن تنفذوا من محكمة الآخرة
23 - ابوهاجوج الجاهلي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:30
لم افهم شيء. لقد ضاعت الحكمة بين النظري الشفوي والتطبيق في الميدان او على ارض الواقع. فرق كبير بين مايقوله سي الرميد وما نراه في الواقع. ما هو السبب? ماذا يقع في بلدنا الحبيب لماذا كل هذا العنف الغير المبرر ياسادة ارحموا هذا البلد وهذا الشعب. نحن ضد الشغب كيفما كان نوعه لكن ان يرفس ويضرب المتظاهر وهو ساقط على الارض فهذه من العجائب السبع في بلد يسيل لعاب البعض للاجرة السمينة. اسيقظوا من فضلكم الوقت يمر بسرعة وسياسة الزواطة انتجت مجتمعا كله مملوء بالحقد. ليس المدرسة الاوفقيرية فقط بل الابوين العائلة الشارع المدرسة ولاتنسوا المسيد اذا رفع الفقيه ( الزلاط ديال الرمان) فتجد كل الاطفال رافعين الالواح فوق رؤوسهم لعلهم تقيهم ضربات سي الفقيه. اكثر من نصف هذا الشعب معنف بدون احصائيات ميدانية.
24 - mowaTine الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:36
la politique du makhzn est de detruire ceux qui representent une menace pour sa continuite ... que ce soit des individus, des mouvements populaires, des partis politiques ... le pjd s'est fait piege encore une fois, ils l'accusent d'etre la cause du probleme a elhoceima pour ne pas avoir commence les projets ... il donne au pjd le minstere des droits de l'homme et ils tabassent les gens dans la rue et les mettent en prison ... Qu'allah protege notre pays de ces criminels
25 - زرادشت الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:43
الواقع لقد تشابهت علينا الامور.الكل متذمر من الاوضاع من اليمين الى الوسط الى اليسار من الفقير إلى اغنى الأغنياء من العاطل الى الوزير...الجميع ينادي بالديمقراطية وحقوق الإنسان ويستنكر انتهاكها.فمن المسؤول؟!.الله اعلم.ما دام من بداخل الحكومة ومن خارجها لا علم لهم.والكل مع وضد.خطاب واحد..
26 - نوال الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:44
إدا لم تستحي فقل ما شئت، لم نعد نفهم أي شيء اختلطت علينا الأمور، من الجلاد و من الضحية ؟ قهرتم المواطن بأكاذيبكم ونفاقاتكم و الآن تريدون أن تلعبوا على عقله ، المواطن ليس سادجا الى هذه الدرجة ، يقتلون ومشون في الجنائز.
27 - مراد الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:49
لقد تدنى مستوى المسؤولين‘ فأغلبيتهم يتخبط ولا يعرف ما يجب القيام به‘ لقد ولى زمن العفة و المصداقية...النفاق و لغة المصالح هما الأشياء المسيطرة‘ أنا أتحصر يوميا على بلدي و أتساءل متى يصبح المسؤولون ناضجون و يتصرفون وفقا لمصلحة البلاد...يوميا أقارن بيننا و بين الألمان
28 - mustaphaé الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:50
الافلاس التام عند المنعرج في انتظار :
-الاحزاب
-الجمعيات
-النقابات
والتأسيس سيكون للنساء والرجال المناضلين الشرفاء
29 - باز و بزيز الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:51
انتم مسؤولون عن ما يحدث بدليل أنكم كوزراء و نواب و منتخبين و أحزاب مشاركين في اللعبة السياسية ... اخرجوا منها و نددوا بالدستور الذي ركبتم عليه للوصول إلى جوار الحكم و إلا فإنما إلى صدر الانتهازية ! و باز و باز و باز ..!
30 - مغربي مع وقف التنفيذ الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:55
ايوا خوي اللي فقلبك على الفايسبوك يا مسكين حيت لا حول لك ولا قوة في ما يسمى الحكومة لا انت ولا داك الرئيس الشبح ديالك اللي كايبان غير الى عطاوه سيادو الضوء الاخضر
رضيتم بالذل وقاولبوكم وانتهى عهدكم وفاتكم القطار وعاد قطار المخزن الى سكته التى دشنها الحسن الثاني
#عاش_الشعب
#الله_الوطن_الشعب
31 - تازي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:58
وأشار وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان إلى أنه من واجب المحتجين الانصراف بعد قيام ممثل القوات العمومية بالإجراءات المشار إليها أعلاه، و"في حالة الامتناع فإن الممتنع يعتبر مرتكبا لجنحة التجمهر المسلح أو التجمهر المخل بالأمن العمومي حسب الأحوال. وفي هذه الحالة، يمكن للقوات العمومية استعمال القوة لفض التجمهر"، معتبرا أن قمع المحتجين يجب أن "يكون في الحدود الدنيا، وليس الإفراط في استعمال القوة". واعتبر الرميد، وهو "يقطر الشمع على وزارة الداخلية"، أن الاستعمال المفرط للقوة يعرض صاحبه للمساءلة القانونية "كحالة تعريض مواطن للجرح أو لعاهة مستديمة". ايلا جاك البوليسي وقالك سير لداركوم خصك تمشي ...ايوا فين هو الحق المكفول من الدستور للتجمهر ..الدولة خصها تراقب غير اليدين واش كاين شي فوضة اما اللسان من حقوا يزغرات كي بغا
32 - المانيا الجمعة 14 يوليوز 2017 - 18:59
بعدما دقت حلاوة السلطة أصبحت تبحت على طريقة تعيد بها القانون سيء الذكر "كل ما من شأنه"
سيرمونك بعد أن يستعملونك أسوء استعمال
33 - -H.Ahmed الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:02
ه ناك اشارات الى ان المغاربة لا يعلمون الفرق بين التجمهر التجمع المظاهرة. بعض الشرح قدم في مداخلة الرميد اعلاه و بعض الشرح لا بد من الادارة و المنخبين ان يقوموا به. هناك فرق بين المظاهرة و التجمع السلميين راينا في السنوات الاخيرة بعضها مرت بسلام بل حتى في الشهور السبعة الاولى في الحسيمة قبل ان تتحول الى شئ من الاستفزاز والاستخفاف بالقانون وفي احيان بعض العنصرية ازاء مناطق مغربية. نعم من حق كل المغاربة الاحتجاج لكن بطرق حضارية كما كنا قي السابق اما العشوائية والصداع من اجل الصداع فلن يات باي شئ محمود لا سيما ان البعض يركب على موج الاحجاجات من اجل زرع التفرقة و الفتنة مثل بعض السيايين . ما اريد الا اصلاحا لوجه الله هدانا الله جميعا.
34 - منير السدراوي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:06
عن أي دستور تتحدتون أسي لوزير الدستور ماهوا إلا حبر على ورق قليلة هي الفصول التي تطبق رغم الكثير منها (الفصول) وغالبا ماتطبق على من أنهكتهم أكديباكم وتملصكم المستمر بالسلطة ووعودكم الكادبة أين هي المحاسبة التي توجد في هده الفصول تتحدتون عن الدستور وكأنه دو مصداقية شاملة فيما بات في رأي المغاربة ماهوا إلا حبر على ورق.
35 - amazighi100% الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:10
Les Marocains sont beaucoup plus intelligents qu'on ne le croit. Ils attendent du concret. El le concret c'est la démission puisqu'on vous fait avaler des couleuvres.
Jean Pierre Chevenemen ancien Ministre de la défense de Francois Mitterand à démissionne de son poste car les forces françaises ont été déployées dans le golf non pas pour intervenir en guerre.
Il disait un ministre soit ça démissionne soit ça ferme sa gueule.
36 - شعيب النواصر. الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:10
اما ان نكون او لانكون ما الفائدة من مكره اخوك لابطل . الشعب المغربي يعلم انكم لاحول ولاقوة لكم فالحاكمون هم حكام حكومة الظل المتحكمون الذين يناصبون العداء لهذا الشعب .هم من املى على احزاب ( الاغلبية المغلوبة ) ان يخرجوا ببيان الانفصاليين الذي زاد حطبا على نار الوضع ومع ذلك فهم في مكاتبهم المكييفة على الارئك متكؤون....والمواطنون يصبون نار غضبهم على وزراء يقعون بين المطرقة والسندان . فعلا كان عليهم ان يتركوا الجمل بما حمل . مادامت اوضاعنا ليست مهيئة للديمقراطية الحقة .اتركوا لصانع الجرار ان يصنع دبابة اومزنجرة اخرى ...
37 - جريء الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:21
احيييييك سيادة الوزير على موقفك الشجاع.
الكثير منا يعتقد ان للتجمهر رخصة مسبقة.
اذن حسب ما فهمت ان التجمهر في الساحات لا تتطلب رخصة، وطلب الرخصة الا للتجمهر في الشارع حيث تمر العربات.
شكرا لك حين نورتنا بان توقيف رجال الدرك في الطريق السيار غير قانوني.
حرية التجمهر لا تتطلب تصريح مسبق.
اعتقد ان بعض الاجهزة الامنية لا تتبع لوزير الداخلية.
38 - عبدالواحد الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:22
شوفو الناس الحل الوحيد لكل هذه المشاكل لديرها هاذ الحكومة الغير الرشيدة و من أجل مصلحة البلاد و مصلحتها هي التنحي عن السلطة بوضع استقالتها . و وضع برنامج جديد للانتخابات تحت شروط مقيدة يشرف عليه الملك من اجل انتخاب وجوه جديدة تخدم البلاد و مواطنيه و هذا سيعطي صورة جديدة للديموقراطية و حقوق الانسان و كذلك للشعب المغربي الحر الذي يدعوا الى وحدة الوطن و الى الدفاع عنه بالغالي و النفيس تحت شعار الله الوطن الملك .
هاذ الحكومة تورقات خاصها تمشي باش نبداو صفحة جديدة من اجل مصلحة البلاد و من مصلحتنا باش ميضحكوش علينا العديان نتعاونوا و نخدموا و نظفوا و صنعوا و نزرعوا و نتعلموا...من اجل المملكة المغربية بالحلة الجديدة.
و نحن للمغاربة قادرين على هاذ الشي ان شاء الله وكلنا السلطة و المواطنين معنيين بالأمر و ما تنساوش ما نعطيوش لخونة و الاعداء فرصة ليشمتوا فينا .
كلــــــــــــــــنا واحـــــــــــــــد
من اجل مملكتنا الحبيبة
39 - دكالي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:24
يجب على كل مسؤول يستعمل المواقع الاجتماعية قي القضايا الوطنية أن يقال من منصبه
40 - اعبابو الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:30
عد العالم الواقعي واضرب بيد من حديد على من يغش ويسرق ويزور ويتحمل مسؤولية ولا يقوم بها ووو. تلجؤون الى حلول اللف والدوران ما يظهر ان النية هي لا تغيير وانه لا حول ولا قوة لكم.
41 - مغربي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:41
كفى من محاولة اللعب بالعقول. أنت رجل دولة فإما إلى أن تتحمل مسؤوليتك كاملة و إما أن تخرج للمعارضة. الكل يريد يربح النقاط على حساب ما إكتسبته البلاد لسنوات.
42 - مول صاكادو صاحب البراكة الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:41
اذا كان العقل صغير فاللسان طويل لان هناك تناقض بينهما حين اقتطعوا اجور الموظفين وطحنوا المواطنين بالاسعار في عهد بن زيدان وهلكوا الدكاترة المعطلين وكل الفوضى التي يخولها لهم القانون حتى الابرياء الذين تعاطفوا مع الفلسطينيين بعد مقتل السفير الروسي لم تكن حقوق الانسان اتهموا بتفنيدهم للارهاب رغم جهلهم بالقانوو رغم بعضهم سياسيون ضمن احزاب وازنة وليس كل اهل مكة يعرف شعابها فكان مصيرهم السجن وووو وبعد مقتلى محسن فكري نامت العيون وسكتت الضمائر امام الحراك وجعلوه يتطور حتى كانهم هم من شاركوا فيه بالتلويح عن الانفصال تركوهم يسبون المواطنين ليتجاوزوا كل الخطوط الحمراء فتم اعتقال من اعتقل ولاندري ماهم مخبئين لهذا الوطن بالسياسة مجهولة المعايير فرئيس حكومتها بويا عمر طرح قانون مرضى العقليين ليشتغل فيه وترك الشعب كله ينتظر كل جديد رحم الله هذا الوطن العزيز فلساني طويل وعقلي صغير لا اريد ان اكون بدرجة الحمير
43 - Hamido الجمعة 14 يوليوز 2017 - 19:51
هذا يعني شئ واحد وهو ان جميع الوزراء كراكيز ولهم خطوط حمراء لا يجب تجاوزها !!
فلجوء الرميد للأنترنت يعني انه يعبر عن رأيه الشخصي خارج عمله ،أما في إطار عمله فهو يطبق ما يملى عليه وبالتالي فالرميد من المتآمرين على الشعب
الشعب يريد رجال الدولة رجال يترافعو ويناضلو من أجل الشعب وانتزاع حقوقه المسلوبة وليس خدّام الدولة ينفدون ما يملي عليهم المخزن الفاسد ويستفيدون من ثروات الشعب .حسبنا الله ونعم الوكيل
44 - الخطابي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 20:06
لنظام وسيله وحيدة لانقاد ماء وجهه ولقلب الطاوله على اصحاب الاجندات الاجنبيه .توثيق تدخلاته فالفيديو .فيديو دا جوده عاليه لاسقاط اوراق التين عن تلك الجمعيات دات الاجندات الاجنبيه .والمخزن ايضا له صيت وسمعه يحسد عليها في القمع والتدخلات الوحشيه .اذن الفيديو هو الحل
45 - المجيب الجمعة 14 يوليوز 2017 - 20:08
عندما نتمعن في تصريحات وبيانات السياسيين عندنا ندرك ان حرفة البقالة هي التي تصلح في المجال السياسي المغربي.فاذا اردت ان تغتسل ستجد عند البقال الصابون والشامبوان اما اذا اردت ان تتلطخ وتتجلخ فايضا ستجد اللاتوخ والقطران عند نفس هذا البقال.ودكان البقال وما فيه كالتصريحات السياسية عندنا وما تحتويه.ففي ان واحد ستجد ان لها حمولة الممنوع والمسموح به، الحلال والحرام، المعقول واللا معقول، القانوني ونقيضه في العرفي،المؤسساتي والغير المنظم، الحقوقي والاستبدادي.الرسمي والغير الرسمي..الخ..الخ. الروينة فالكوشينة . ومن البظاية الى النهاية العملية لها هدفين: الاول هو "كل زرع يلقى كيالو" والثاني هو " انت امير وانا امير وشكون فينا يسوق لحمير؟".وكفانا الله شر القتال.
46 - Karim الجمعة 14 يوليوز 2017 - 20:22
ماقاله الرميد كلان صحيح، يبين ان لاحول له و لا قوه ، هو فقط ف الواجهة ، اما المخزن هو الدي يحكم.نحن نعرف هدا جيدا.ليس هناك جديد
47 - عبدالواحد فيزازي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 20:35
سيد الوزير مع كل احترامتي استقيل
48 - مضحك الجمعة 14 يوليوز 2017 - 20:47
السلام عليكم. مضحك امر هذه الحكومة. يتكلم وينتقد وكانه ينتمي الى جمعية حقوقية. أليس مسؤول في هذه الدولة؟ في علم النفس نسمي هذا سكيزوفوانيا (schisophrenie(
49 - hassia الجمعة 14 يوليوز 2017 - 20:48
ألم يكن الرميد وزيرا للعدل,أليس الرئيس السابق بنكران من طبق عفا الله عن ما سلف ولم يحاسب أحد,مأساة فكرى وطحن مو ألم تكن فى ولايتهم,ألم يكن زيان محامى الزفزافى وزيرا لحقوق الانسان.مادا فعلو,يضحكون على المغاربة بمندا مرتاحة وتقاعد مرتاح,يخرجون من الباب ويدخلون من الشرجم.وشى تيكالى على شى,ولا أحد قدم استقالته بل تركو الأمور كما هيا ومدبرين على رسهم
50 - مصطفى كاراطيكا الجمعة 14 يوليوز 2017 - 20:51
لو كان وزير العدل و الحريات صاحب مبادئ لتقدم باستقالة الي رئيس الحكومة بدل تدوينة فيسبوكية ولكن اللوبي الوزاري في العدالة والتنمية يمجد السلطة ولا يرد الاستغناء عنها
51 - رقم مغربي الجمعة 14 يوليوز 2017 - 21:01
صمت دهرا ونطق كفرا هكدا هو حال وزير الدولة المكلف بحكوك الانسان مصطفى الرميد فها هو يستيقظ من سباته الشتوي الطويل ليكتشف ان عليه ان يقول شيئا بخصوص تدخلات الشرطة العنيفة ضد النشطاء في حراك الريف والفيديو الفضيحة الدي يظهر فيه ناصر الزفزافي قائد حراك الريف شبه عار ليس لانه يريد من صميم قلبه استنكار هده الافعال الشنيعة ولكنه اراد من وراء دلك امتصاص الغضب ورفع العتب ليس الا فلو كان يمثل فعلا جهازا يعنى بحقوق الانسان المتعارف عليها في البلدان التي تحترم شعوبها لاستقال فورا ولكن كيف يكون دلك وهو الدي يستفيد بشكل كبير من منصبه والامتيازات الهائلة فيخطئ جدا من يحسن ظنا بوزارة - حقوق الانسان - فهي عبارة عن مساحيق لتجميل صورة المخزن ليس الا.
52 - ذو االرمة الجمعة 14 يوليوز 2017 - 21:19
أوضح المسؤول الحكومي، الذي بات يعبر عن مواقفه في "الفضاء الأزرق" عوض البلاغات الرسمية
هذا هو النفاق الاجتماعي .
لماذا لاتنشر قانون الحريات العامة الذي يؤطر الاحتجاج والتظاهر ليكون الكل على علم وبينة.
اشرح للناس معنى الفصول الدستورية المؤطرة وانظر بعد ذلك لردود افعالهم.
اليس فيكم رجل رشيد ؟
53 - abdel الجمعة 14 يوليوز 2017 - 21:23
vous êtes acharner sur se monsieur là et vous avez oublier les ministres concerner du problème du hirak ,le ministre de l’intérieure et a justice.
54 - اسقالة الرميد الجمعة 14 يوليوز 2017 - 21:24
إذا كنت رجل نزيه ياسي الرميد تستقيل ولكن لا أظن لأنك إنسان تحب المناصب اتتذكر اليوم الذي منعك رجال الأمن كنت تتبجح بكلام حقوق الانسان
55 - وزير اجوف الجمعة 14 يوليوز 2017 - 21:29
ان كنت رجل مواقف قدم استقالتك و احتج على الوضع.
أما كوصي علي القطاع . و من موقع المسؤولية حري بك حل المشكلة و إيجاد أجوبة. و محاسبة المتورطين في خرق الدستور ''القانون الأسمى '' .
والله لا ديمقراطية ولا حقوق الإنسان ولا هم يحزنون في هاد البلاد
حشومة.
56 - Omar33 الجمعة 14 يوليوز 2017 - 21:50
il nous faut une MONARCHIE PARLEMENTAIRE
57 - ابن عرفة ضفاف الرقراق الجمعة 14 يوليوز 2017 - 21:50
موقعه الرسمي يستدعي منه موقفين :اما ماسار عليه الان ولم يبلع لسانه حيث وضح وفصل ما لكل طرف وما عليه وأما ان يستقيل ويترك الساحة فارغة ويفتح أبواب جهنم للانتقادات ويترك الساحة فارغة بدون اي تأثير
58 - hassia الجمعة 14 يوليوز 2017 - 22:06
حسب دستور2011يمكن للحكومة برئاسة العتمانى أن تقيل وزير الداخلية لأنه من حزب التحالف وتابع للحكومة وليس للملك والعفاريت والتماسيح ولكلام الخاوى.كفى من استحمار المغاربة.الشعب يتشكى والحكومة تتشكى بناقص منها كاع.علاش كتخلصو وباركا علينا من الأزليات انتم أكبر العفاريت.إن صح التعبير مخلودين
59 - albert الجمعة 14 يوليوز 2017 - 23:14
Ce visage a toujours été de mauvais augure pour moi, il l'est encore. espèce d'autruche qui cache son visage face au dictat du makhzen
60 - ابو رضوان الجمعة 14 يوليوز 2017 - 23:16
والله ثم والله لو كنت مكانك و متأكد مما تقوم به السلطات من قمع الحريات ومنه التجمهر سلميا لقدمت الاستقالة بالأمس وذلك حتى يتأكد الجميع انك جاد فيما تقوله. ومكانك كوزير للحقوق هو مذلة لك من قبل الأغلبية. وكيف رضيت أن تقبل بهذا يا اخي الفاضل ؟؟؟
61 - اومحند الحسين الجمعة 14 يوليوز 2017 - 23:29
*الرميد يشارك التجمهر الإفتراضي،،ويتناسى التجمهر الواقعي بالشارع*
سؤال لسيادة الرميد،،،من أمي فالسياسة :
كيف لحق التجمهر ان يكون مكفول دستوريا وتأمين هذا التجمهر من طرف القوات الأمنية يعتبر خرقا لحقوق المواطن،،وآستبداد سلطوي رهيب من الدولة؟
ونحن نقول : لا يعقل ان يكون الشعب حاضر بالشارع،،،،،،والدولة غائبة بالمدينة!!!

{الرميد كيشاطي،،،،،،والشعب فالشارع كيطاطي}
62 - عبدالله الجمعة 14 يوليوز 2017 - 23:48
هاذ اصحاب التعاليق ولا الوزير ديالكم في المستوى ديال الديموقراطية ، اجيو هنا في المانيا لي فيها الديموقراطية ديال الناس الواعيين او تشوفو ، والله العظيم وأقسم بالله العلي العظيم او ما كانت عندك رخصة لا خرجتي للشارع ان تتظاهر ، والبوليس هنا بالزي او بلاش غير هما منين تا يشمو حاجة صغيرة او تجمع تا يبقاو يدورو عليه والى وقف اكتر من حميتكم عشرة دءاقق تا يوقف عليه جيش ديال البوليس او تا يفرقو او هنا ما كاينش الملاغة مع البوليس والله او تسب او تهز يديك هزك الماء والى هزتي السلاح الأبيض كان الله فيك والله اما يحنو فيك في الرأس او سدات مدام.
المغاربة خصهوم يقراو على القانون والديموقراطية شوية باش يفهموها لأنهم غاذي يخربو دارهم بيدهم. او بزاف ما غاديش تعجبهومش هدرتي لأنهم كبرو في الفوضى او غاذي يبقاو مرمضننين طول حياتهم.
63 - omar السبت 15 يوليوز 2017 - 00:16
الجبناء و المنافقون لا يمتلكون الشجاعة لتسمية الأشياء بمسمياتها...
64 - zarwali السبت 15 يوليوز 2017 - 02:15
avec la politique de ramid qui defend le droit de l home au face book.il va etre l in des grands hypocrite au maroc avec othmani et kalfi
ici vous encourage le nombre des republicains au maroc
il faut agire comme minister ou reste a l espace
65 - Hicham السبت 15 يوليوز 2017 - 07:32
كنت وزيرا للعدل و الحريات لماذا يا سيدي الوزير لم تحرك ساكنا ضد الاستبداد و القمع و الرشوة و الفساد و المفسدين ؟
اليوم انت وزير للحقوق و يعذب المناظلون و يصورون و هم في السجون تحت حماية الدولة!! لماذا سيدي الوزير لا تحرروا ساكنا او على الاقل ان تقدموا استقالتكم لرفض هاته الممارسات في حكومة تشكلون الاغلبية فيها !!

احفظوا ماء وجوهكم المقزدرة و كرامتكم إن كانت لكم كرامة و كفاكم استحمار الشعب الاُّمِّي
66 - معلق السبت 15 يوليوز 2017 - 11:26
راه الملك هو من يحكم. واش أ عباد الله ما قريتوس الدستور ؟ الحكومة و الوزراء ليس بيدهم أي شيء في السلطة. كل السلط عند الملك.
67 - أبو آدم السبت 15 يوليوز 2017 - 13:17
في الحقيقة، السيد الوزير معذور في خرجاته، ﻹنه وبكل بساطة للداء عدة فروع، وأهمها أمثاله الذين عاثوا فسادا في البﻻد من خﻻل تصرفاتهم وقراراتهم التي أدمت قلوب كل المغاربة، وأعادتنا إلى الخلف بخطوات كثيرة، وما حالة اﻹحتقان التي تعرفها مناطق عدة إﻻ خير دليل على ما سبق. وأغلب الذين تحملوا المسؤولية من وزراء ومدراء وبرلمانيين ورجال سلطة يستحقون السجون الفردية حتى بدون محاكمة، ﻷن أفعالهم خبيثة ومشبوهة، وخير دليل اسألوهم من أين لهم كل ما أصبحوا يملكون هم وأقرباؤهم بل وحتى خليﻻتهم، وتقاعسهم عن تنفيذ أوامر جﻻلة الملك، وﻹنهم يكرهون المغرب والمغاربة ويقدسون أنانيتهم. واﻷغرب بالرغم من كل هذا ﻻ زالوا يتحملون المسؤولية داخل دواليب الدولة.
68 - الغالية السبت 15 يوليوز 2017 - 20:40
حفاظاً لكم لما تبقى لكم من ماء الوجه قدموا استقالتكم أظن ذلك أفضل لكم والوقت مناسب لعل الشعب يجد يوما ما يشفع لكم بيه التاريخ لا يرحم ولا

 
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.