24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. النساء يشتكين الإيذاءات الجنسية في الدول الغربية (5.00)

  2. المملكة تحاصر تحركات البوليساريو بالأراضي الجزائرية بصور فضائية (5.00)

  3. نقابة تطالب بحماية الشغيلة من "استغلال" الشركات (5.00)

  4. الملحون .. فن مغربي عريق يقاوم هيمنة الأنماط الموسيقية الجديدة (5.00)

  5. تلاميذ مغاربة ينافسون عباقرة أولمبياد "الروبوت" (5.00)

قيم هذا المقال

2.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | فيسبوكيون ينقذون عجوزا تأكل تعفنات أطرافها

فيسبوكيون ينقذون عجوزا تأكل تعفنات أطرافها

فيسبوكيون ينقذون عجوزا تأكل تعفنات أطرافها

في مشهد صادم تقشعر له الأبدان، عثر مجموعة من الشباب بمدينة الدار البيضاء على سيدة مسنة تدعى زهراء تعيش بمفردها في بيت مجهور في شارع رحال المسكيني بالدار البيضاء في حالة مزرية، بعد إصابة أطرافها بتعفنات خطيرة لا تقوى العين على مشاهدتها.

وحسب ما جاء في المقطع المصور الذي انتشر على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي ولقي تفاعلا كبيرا، فإن المسنة، التي أطلق عليها نشطاء الفيسبوك اسم "مي زهرة"، تعيش وحيدة في الشقة المخصصة لحارس العمارة، بعد وفاة والدتها التي كانت تشغل منصب حارسة للمبنى ذاته قبل أن ترث هي المهمة.

ونقل المقطع مشاهد صادمة للمرأة نفسها، التي قيل إنها تبلغ 107 سنوات من عمرها. وقد ظهرت مستلقية في سرير هش داخل غرفة لا تحتوي على شروط العيش الكريم، وقد أصيبت ساقاها بتعفنات وتقرحات خطيرة نتج عنها خروج الديدان. كما أظهر المقطع يدها اليسرى مكسورة ومصابة بتورم كبير لا تقوى على تحريكها أو رفعها، نتيجة الإهمال الذي تعرضت له منذ سنوات مكتفية بالصراخ والأنين عند محاولة إحدى الشابات تحريكها.

وطالب الشباب، الذين عثروا على "مي زهرة"، السلطات المعنية بالتدخل العاجل لإنقاذها من الوضع المأساوي الذي تعيشه بالعمارة المهجورة، التي لا تضم إلا مكتب أحد المحامين بهيئة الدار البيضاء.

وحسب مصدر خاص بهسبريس، فقد استجابت السلطات المحلية والأمنية بالمنطقة وحلت بعين المكان مرفوقة بسيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية وجرى نقل السيدة المسنة إلى مستعجلات المركب الاستشفائي ابن رشد بالدار البيضاء لتتلقى العلاج الضروري للتعفنات التي ألمت بجسدها الهزيل.

وذكر المصدر أن المتشردين كانوا ينامون ببيتها المهجور الكائن بقلب العاصمة الاقتصادية، إلا أن وضعها الصحي المزري منعها من تحريك أي ساكن؛ الأمر الذي جعل من بيتها مرتعا للمتشردين والمجرمين الذين وجدوا فيه ملاذا وملجأ لهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - نديرة الثلاثاء 08 غشت 2017 - 10:41
لقد ابكاني هدا المنظر ولكن الحمد لله ملي باقي في المغرب بحال هاد الشباب اللي حركو القضية الله اييجازيهم بهاد الخير والغاربةمعروف عليهم الرافة والطيبوبة هاد العجوز لو كانت ساكنة في شي حي شعبي ومع الناس اكيد كاانو غير الجيران يتكفلو بهاوهدا معروف على لمغاربة الله يكون معاكاميمتي
2 - واضح جدا جدا الثلاثاء 08 غشت 2017 - 10:46
لهذا تضع الدول المتقدمة ما يسمى بالحضور الاجتماعي لكل دائرة، فالمتخصصة l'assistante sociale، تعرف هذه الحالات في بدايتها، و تنقلها للجهة المسؤولة، كذلك الابن المعاق، كذلك الزوجان اللذان يعنفان بعضهما،،أو السكران المُزعج،أو الذي يزعج السكان..... و نحن عندنا متخصصون اجتماعيون ألا يعملون في الميدان و في كل يوم و ينقدون الحالات و المجتمع؟؟!!!!هذه الحالة شفناها فالواتساب و الفيسبوك شيء مُرعب.....
3 - عمر الثلاثاء 08 غشت 2017 - 10:55
اللهم ارحم عبادك الضعفاء أين دار العجزة أين الجان حسبي الله في هدا القوم حكومة وشعب
4 - babacool الثلاثاء 08 غشت 2017 - 11:08
لاحول ولا قوة الا بالله مثل حال هده السيدة وامثالها كثيرون في البوادي والمدن لا معيل لهم الاالله وجيرانهم نشكر هولاء الفيسبوكيين الدين ساعدوا هده السيدة هكدا نريد من شبابنا ان يكون والا نفقد الامل فيه وجزاكم الله خيرا .
5 - الكلاي مول الثلاثاء 08 غشت 2017 - 11:12
ان في اموالكم حق معلوم للسائل والمحروم . حق وليس صدقة يُتَصدَّق بها بل حق ، كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته . لا حول ولا قوة الا بالله.
6 - ام انس الثلاثاء 08 غشت 2017 - 11:50
لا حول ولا قوة الا بالله الله يرحم امي زهرة ويغفر لها انا بغيت غير نعرف قاليك العمارة فيها مكتب محامي واش هاد السيد مقدرش يدخل ويعلن بالوقاية المدنية باش يتم إسعاف السيدة مابغاتش تفهم ليا حتى هاد الدرجة ولينا راسي يا راسي
7 - khadija الثلاثاء 08 غشت 2017 - 12:08
والله العضيم لقد أبكاني منضر هذه المرأة المسنة.تحية لشبابنا الرائع اكتر الله من امثالكم.وارجو أن تتبعو حالها واخبارها ولا تنسوها.ما أعظم أن يكون بيننا شباب مثقف وواعد ينشر الرحمة والتضامن
8 - lemaroquino الثلاثاء 08 غشت 2017 - 12:42
je ne sais pas ce que fait le mekadam et le cheikh de ce quartier n ont pas fait leur boulot c est bien dommage il faut toujours le facebook pourque les autoritès agissent itako allah fi hade chaabe
9 - منية الثلاثاء 08 غشت 2017 - 13:16
بارك الله في امثال هؤلاء الشابات والشباب الذين قاموا بانقاد هذه السيدة الضعيفة والتي لاحول لها ولا قوة والله ياخذ الحق في كل من قام باهمالها بدءا باولادها ان كان لها ابناء والمحامي الذي قيل انه كان يقيم بالعمارة واعوان السلطة وكل من كان له علم بحالها ولم يحرك ساكنا.
10 - ابو مريم الثلاثاء 08 غشت 2017 - 13:16
اتسائل هل المغرب لم يتفطن بعد لضرورة تعيين مسعفين اجتماعيين على رأس كل دائرة ،كما هو الحال في اوروبا، كيف يصل الوضع بهاته العجوز الى درجة تعفن الاطراف في بلد قيل عنه انه من رائدي حقوق الانسان في افريقيا...لا اتعجب ان امسك المزن ماءا..اللهم لطفك ولا حول ولا قوة الا بالله
11 - Made in Morocco الثلاثاء 08 غشت 2017 - 13:47
This situation has bee Hapening Only in Morocco no comment
12 - أنس الثلاثاء 08 غشت 2017 - 13:51
لقد ابكاني هدا المنظر ولكن الحمد لله ملي باقي في المغرب بحال هاد الشباب اللي حركو القضية الله اييجازيهم بهاد الخير والغاربةمعروف عليهم الرافة والطيبوبة هاد العجوز لو كانت ساكنة في شي حي شعبي ومع الناس اكيد كاانو غير الجيران يتكفلو بهاوهدا معروف على لمغاربة الله يكون معاكاميمتي لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
13 - الاء الثلاثاء 08 غشت 2017 - 14:52
يارب انك تحرها برحمته الواسعه .. وترحم يلي متل حالها ... وتحنن قلوب الناس ع بعض .
14 - mohammed الثلاثاء 08 غشت 2017 - 15:46
بلادي يازينة البلدان.....هدا مايقع فيها؟
15 - مواطن مغربي الثلاثاء 08 غشت 2017 - 15:56
لقد توفيت السيدة .تغمدها الله بواسا رحمته .
16 - اكاديري الثلاثاء 08 غشت 2017 - 16:16
هدا شيء اعتدناه مااكترهم من امي زهرة في آحياءنا نطلب من الله الرحمة بالعباد والله يديرلها التاويل المسكينة والمساكين الجولة ولا قوة الا بالله
17 - Omarito الثلاثاء 08 غشت 2017 - 17:50
En voyant cette pauvre vielle, j'ai honte d'être marocain. Où est ce qu'on va comme ça ? On est entrain de devenir des barbares, j'ai parfois l'impression de vivre dans la jungle. Notre religion insiste sur le fait que chacun d'entre nous vient en aide à ces pauvres gens et notamment les plus faibles, petits et vieux.
18 - خديجة الثلاثاء 08 غشت 2017 - 19:00
منذ قرأت المقال وانا ابكي عجوزا مسنة عاشت منبودة في عمارة مهجورة متل الحشرة الله أعلم ما قاست من جوع والم خصوصا وأنها لا تقوى الحركة أو الكلام مكسورة اليد . أو ما مورس عليها من عنف من طرف المتشردين. لا سامح الله كل من كان يعلم بحالها ولم يخبر عنها.
19 - azrou999 الثلاثاء 08 غشت 2017 - 20:35
الامر الذي يثير الإنتباه هو أن في العمارة يتواجد مكتب لمحام .الا ترى أنه من الأجدر ان السيد الاستاد هو الذي كان عليه ان يقوم بهدا الواجب ؟او ان أمي زهرة ليس لها ما تدفعه له .حسبي الله ونعم الوكيل
20 - mre الثلاثاء 08 غشت 2017 - 20:50
الحمد لله الأمل كبير فااشابات و الشباب المغربي.. الشماكرية المشرملين المقرقبين أقلية صغيرة الحمد لله.
21 - aziz الأربعاء 09 غشت 2017 - 11:21
ce qui m a fait mal, dans cette nouvelle c'est pas l état social deMi zahra ; mais le maleur est que d aprés votre article dans l immeuble il ny a qu un avocat .
Hélas, s il ya tel statu et il n arrive pas à faire le minimum.
je ne me voi pas loin de Mi zahra , vas y aux hôpitaux et vous allez voir . qu allah vous préserve tous .
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.