24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  3. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | "سيليا" تشكر المتضامين معها وتتشبث بالغناء

"سيليا" تشكر المتضامين معها وتتشبث بالغناء

"سيليا" تشكر المتضامين معها وتتشبث بالغناء

في أول تدوينة لها على حائطها الفايسبوكي بعد العفو الملكي الذي حظيت به سليمة الزياني، المعتقلة على خلفية "حراك الريف" بسجن عكاشة بالدار البيضاء، قالت الزياني: "آن لي الآن أن أعود إليكم.. أن أقبّل بكلماتي تراب أرضي التي لطالما تغنيت بها".

وأضافت الفنانة الموسيقية والمسرحية المعروفة باسم "سيليا": "كنت متشوقة لأعبّر لكم هنا عن شكري وفخري، لكن حائطي هذا ظل محجوزا رغم إطلاق سراحي، وقد كافحت واجتهدت لأسترده وأنتزعه من هاتفي الأصلي القابع في ردهات محكمة الاستئناف بالدار البيضاء".

وتابعت الناشطة البارزة في حراك الريف قائلة: "أشكركم جميعا، بل أزف إليكم تحيات المجد الذي صنعتموه لأجلنا، نحن الذين أحببنا السلام وسعينا لنشر الحب مثلما تشبعنا بهما.. أحييكم، وأشد على يدي كل من صرخ مطالبا بحريتي، وحرية المعتقلين الأبرياء.. أشكر كل من خطرتُ له في باله فكرة وجب أن تتحرر.. وأجدد عهدي بأن صوتي وفني سيغني كبلبلة (ذلك اللقب الجميل الذي وصفتموني به، والذي تسلل بين قضبان الزنزانة ليصلني وينير ظلمة السجن) من أجل عصافير وطني، أشجاره، حقوله، سمائه، بحره وتاريخه الخالد".

وكتبت سليمة الزياني على صدر صفحتها الفايسبوكية: "أيها المحبون للسلام، أيها العاشقون للوطن، سيليا ستغني لكم من جديد، وستجدد العهد بمواصلة الكفاح على درب القناعات الصلبة والمعتقدات الراسخة، حتى ننعم بوطن يتسع للجميع، وطن يكون فيه كل الشرفاء أحرارا كما ولدتهم أمهاتهم".

ولم تغفل التدوينة الفايسبوكية التي دونتها المعتقلة المفرج عنها وفاة عماد العتابي، الناشط بالحراك الريفي؛ إذ قالت: "وطني اليوم زف شهيدا آخر.. عماد العتابي.. هل نقبل العزاء؟.. لا أدري.. لكن فلتقبلوا، ولتقبل عائلة الشهيد، عزائي، عزاءنا، في دماء هُدرت ظلما، لتسقي ترابنا الطاهر"، بتعبيرها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - جيهان الخميس 10 غشت 2017 - 03:48
الان صومي ولا تتكلمي وعبري عن رايك سرا وليكن حديثك همس وخطواتك احتراس ولا ترفعي صوتك في دولة القمع والافتراس .
2 - نور الخميس 10 غشت 2017 - 10:01
اشكري الله وجلالة الملك الذي اجاد عليك بهذا العفو ولتكن لك تلك الايام العصيبة درسا في المواطنة وحب الوطن
3 - كمال الخميس 10 غشت 2017 - 12:52
تحية حارة للأ خت فيروز امزورن والريف سيليا الزياني.
مشاو ربدا شم ثعزاذ خنغ أطاس أطاس! Azul
4 - أبو آدم الخميس 10 غشت 2017 - 15:25
اﻵن فقط استرجعنا سيليا بنت البلد، بعدما زاغت عن جادة الصواب بسبب المبغضين وكذلك بسبب لحظة طيش وحماسة زائدة أودت بها إلى جدران عكاشة. وقد سبق أن قلت من باب النصح أن تهتمي بحياتك الخاصة وفنك ومستقك. فالحياة قصيرة فقدري ما أنت فيه من حرية وحب المغاربة لشخصك وفنك.
5 - adib الخميس 10 غشت 2017 - 17:01
إن كنت حقا مؤمنة، فإن (المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين).. واذكري أهل الفضل وفضلهم عليك، ولا تكوني من الجاحدين، فأبواب عكاشة ما زالت مفتوحة على مصراعيها..
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.