24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | مسنّ يزحف ستة كيلومترات بحثا عن لقمة العيش

مسنّ يزحف ستة كيلومترات بحثا عن لقمة العيش

مسنّ يزحف ستة كيلومترات بحثا عن لقمة العيش

في مشهد صادم نقلته عدسة كاميرا هاتف مواطن مغربي بإحدى الطرقات الرابطة بين مدينة الجديدة وجماعة خميس متوح، ظهر رجل يعاني اضطرابات عقلية وهو يزحف غير قادر على الوقوف بسبب بتر أجزاء من قدميه.

وأثار المقطع غضب واستنكار عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بعد انتشاره مثل النار في الهشيم في ظرف قياسي، لهول المشهد الذي وثق لحياة مأساوية للرجل المسن وهو يزحف مسافة ستة كيلومترات بشكل يومي باحثا عن لقمة العيش.

وبحسب ما جاء على لسان صاحب المقطع، فإن الرجل المسن يعاني من خلل عقلي ومعروف بمنطقة خميس متوح بإقليم الجديدة باسم عمر ابن خديجة، ومنذ زمن والمسؤولون يمرون بجانبه بسياراتهم الفارهة ولا يعيرونه أي اهتمام بالرغم من مشاهدتهم له يزحف بتلك الطريقة المأساوية باتجاه الجديدة.

وظهرت على الرجل الذي بترت أجزاء من قدميه علامات التعب والتخلف العقلي. وطالب النشطاء مسؤولي المنطقة بالتدخل العاجل لإنقاذ المتشرد من تلك الحياة المأساوية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - اجديك الاثنين 21 غشت 2017 - 10:21
ليس هاته الحالة الوحيدة التي يعرفها مغربنا الحبيب؛ فهناك عدة حالات ربما اصعب؛ ولا يمكن ان ننسب هدا الإهمال فقط للمسؤولين؛ نعم يتحملون كل المسؤولية؛ لكن في انتظار قلوب رحيمة تحترم كرامة الإنسان عوض التهافت على المناصب؛ وجب تدخل المجتمع المدني لسد تغرات ماافسده المفسدون.
2 - وجدي الاثنين 21 غشت 2017 - 10:22
هاذا هو مشروع الذي جاء به خطاب ملكنا رابح رابح اتقوا الله في فقراء مغربنا اتقي الله ايها الملك انت المسؤول على كل المغاربة والسلام
3 - سعيد الاثنين 21 غشت 2017 - 10:24
هاد المغربي المسكين واحد من بزاف فقراء ومساكين معدومي الحال لا يجدون ما يسدون به رمقهم يعانون الجوع والحرمان ولا من شاف ولا من درى وآخرون غيرهم سرقوا ثروات البلد تجدهم مسؤولين كبار انتفخت كروشهم وتدلت بطونهم حد التخمة بلا حسيب ولا رقيب .. نسألك اللطف يا رب .
4 - PureMinded الاثنين 21 غشت 2017 - 10:26
مع الاسف هو مغربي، الآن الاولوية لمواطني سيراليون و ساحل العاج و جنوب السودان.
5 - عين على افريقيا الاثنين 21 غشت 2017 - 10:33
لقمة العيش في افريقيا ومنعدمة في المغرب حسبنا الله ونعم الوكيل .
6 - الصديق في المهجر الاثنين 21 غشت 2017 - 10:35
لا سمحولينا خليه شغلو هداك احنا دابا مشغولين مع الناس ديال إفريقيا لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سبحانه في المغرب كل شيء ممكن
7 - Yassine benfkir الاثنين 21 غشت 2017 - 10:44
اتمنى من الله ان يجد محسنان ويتبرع عليه باالكرسي المتحريك.
8 - امازيغ سوسي الاثنين 21 غشت 2017 - 10:56
ليست الدولة هي التي لا تقوم بعملها لان مثل هؤلاء الناس يعيشون في كل الدول حتى المتقدمة .ولا يمكن في حال من الاحوال ان تتكفل بكل مواطن .ولكن الناس هم من تجردوا من انسانيتهم . اليس لهدا الشخص جيران ؟ اليس بجواره محسنون ؟ اين المجتمع المدني والجمعيات التي لا تتقن الا المناداة للتظاهر والاحتجاج والدعوة للفتنة .عندما ارى عدد الجمعيات الموجودة في المغرب واسمع ما يتوصلون به من اعانات خارجية وداخلية اتساءل لمادا ينددون بالمسؤولين الدين يستولون على قوت الشعب وهم من نفس الطينة . اعانات بالملايير واعمال منعدمة . فاين هي الملايير ؟
9 - Malek الاثنين 21 غشت 2017 - 11:09
ليس الملك من يجب ان يتدخل في كل صغيرة، فهو مهتم يما هو اكبر وعلينا نحن المسؤولين القيام بواجبنا. بعد هذا الشريط نتمني ان يتحرك ضمير السلطة هناك
10 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الاثنين 21 غشت 2017 - 11:10
إذا كانت هذه الظواهر منتشرة في بلادنا، فليس لأن الحكومة لا تفعل أي شيئ وهي بالتأكيد لا يمكن ان تفعل كل شيئ ما دامت تحكم شعب عديم المبادرة وقليل الإنتاجية يستهلك أكثر ما ينتج، شعب فيه الأستاذ والمعلم والموظف والوالي والوزير ينهبون ويستنزفون خيرات البلاد برواتب لا يستحق غالبيتهم العظمى حتى ربعها، ويزيدون نهب مساعدات المقاصة المخصصة للفقراء المعدمين.
هذه الفئات الفاسدة هي التي تأكل أموال الفقراء من مثل هذا الرجل الذي يجب ان تعود له ولأمثاله بشكل حصري مليارات صندوق المقاصة، وليس لرجل التعليم الفاسد او للموظف المرتشي ولا للوزير والوالي والعامل الذي يسرق أموال الصفقات العمومية.
يأكلون أموال الشعب الفقير ويستنكرون مثل هذه الحالات يالها من سكيزوفرينيا، ياله من مرض الانفصام الذي أصابهم. يشاركون اللصوص في سرقة حق الفقراء وينضمون إلى جوقة المستنكرين !!
ميزانية المقاصة التي أنشأت أصلا من اجل الفقراء المعدمين وليس لأصحاب الرواتب القارة، تبلغ حوالي 20 مليار دريهم في السنة، لو قسمت على مليون أسرة فقيرة في المغرب اي ما يعادل 6 ملايين شخص لما كان نصيب كل اسره هو 20 الف درهم كل سنة أي 1700 درهم في الشهر
11 - شوف تشوف الاثنين 21 غشت 2017 - 11:25
60 عام زيادة وخلوق فهاد لبلاد ومزال السيد مدارش لباس حتى فعهد العدالة والتنمية ولا تنمية بشرية تعنى بمثل هاته الشريحة العمرية من المجتمع ولا زال على حاله يمشي
12 - ELCHUNCHO الاثنين 21 غشت 2017 - 11:34
اجمل بلد في العالم .اللهم كثر حسادنا .الثروةاللامادية تزحف للبحث عن اينالثروة .اللهم انا لانساءلك رد القضاء ولكن نساءلك اللطف فيه
13 - امة الله الاثنين 21 غشت 2017 - 11:45
اللهم ألطف بهذا الشعب ياربي مارأي يدمي القلب
14 - fouad الاثنين 21 غشت 2017 - 11:50
لو في عنوان لهادا المسكين اريد ان اتبرع له بكرسي متحرك
15 - montasser الاثنين 21 غشت 2017 - 11:55
عار ان نرى هذه الماسي في دولة الاسلام !!!هذا الدين الذي اعطى المثل في القيم والاخلاق والحقووووووق قبل ان يعرفها الغرب ومنظماته الحقوقية!!!نادت امراة مظلومة في انطاكيا وامعتصماااااه ...فهب ملبيا ...فتزلزلت الارض!!!
16 - amsterdamer الاثنين 21 غشت 2017 - 11:57
ما دام العياشۃ يشكلون الاغلبيۃ فلا تنتظرون التغيير.
17 - مواطنة 1 الاثنين 21 غشت 2017 - 12:29
اين هي مشاريع الدعم الاجتماعي، يجب أن تتوفر كل مدينة على مركز لإيواء المسنين المتخلى عنهم . لماذا نراهم بالشوارع يمدون يدهم للصدقة؟ اهذه هي إمارة المسلمين ؟
كنا نستنجد بالملك لاعتقادنا انه لا يعرف الوضع المزري الذي يعيشه شعبه، ولكن يبدو أن هناك أولويات قبل الشعب !!!!
18 - ايت الاثنين 21 غشت 2017 - 13:04
لا يهم المغربي المهم مناجم افريقيا و ثراوثها .ليس حبا في افريقيا ولا فارقة لا تنهل سياسة المغرب في افريقيا من قاموس الام تيريزا ولا نابعة من الضمير الانساني ولا الجوار ولا كل دالك القاموس الذي يراد به باطل شيئان يبرران كل هذا الحب لافريقيا اولهما مشكل الصحراء ثانيهما هو مناجم وثروات افريقيا والمعروف من يستفيد منها وطنيا،حيث لا حسيب ولا.رقيب حكومات افريقية فاسدة تنهب هي ايضا وبدعم من الماما فرنسا وكبار ملاك العالم من الراسماليين...بفية التفسيرات غلط وكدب وتملق
19 - tanjaoui الاثنين 21 غشت 2017 - 13:30
ردا على الاخ سوسي لقال ان الدول متقدمة ولاتتكفل بالجميع ....و سيرغير فرنسا كلشي عندوا منضا ديلوا وخا شاب اما الا طلعتي ل سويد بحالك في المغرب غدا دجيهوم سكتة قلبية ودوووورو عاد حكموا وقراوا عاد عطي رايك وسلام
20 - نجيم رضوان الاثنين 21 غشت 2017 - 13:39
في البلدان المتقدمة والغير المسلمة,اناس في هده الحالة الصحية المزرية ياخدون لمراكز صحية بالمجان على كفالة الدولة حتى يعافون كليا وياخدون معاشا يكفيهم لسد حاجياتهم اليومية حتى مماتهم,والله انه من العيب والحسرة ان نرى اناس في هده السن والحالة الاجتماعية مرميين في الشوارع كالحيوانات مع العلم ان الحيوانات في بلاد العم سام لهم حقوقهم والعناية بهم فما بالك البشر,فهناك الالاف مثل السيد عمر في بلدنا المغرب مع كل الاسف فتحركوا يا اصحاب الكروش المنفوخة لانقاد ما تبقى مثل السيد عمرز
اخوكم الغيور على بلده المغرب رضوان نجيم
21 - شوف تشوف الاثنين 21 غشت 2017 - 13:43
( 60 عام زيادة وخلوق فهاد لبلاد ومزال السيد كيمشي علا رجليه ) ليس هذا هو صلب الموضوع ولم يكن النص كاملا فأجمل ما يحتويه حذف فعندما تضيع حرية القلم والتعبير يضيع شعب بأكمله فبدون نزاهة وحرية للرأي والرأي الآخر نبقى غير ملزمين حتى لكي نقرأ فقد ضيعت من وقتي الكثير لأتحف القارئ الكريم بما جادت به قريحتي وما جاء على لسان النائب الأردني الدكتور محمد نوح القضاة وإسمه يوازي محتوى ومفهوم النص فعم وهو يزلزل قبة البرلمان الأردني والموضوع يعني الشيئ الكثير ويحاكي واقع المسؤولين والحكام العرب بمرؤوسيهم ومسؤوليهم ووزراء وبرلمانييهم وأمناء الأمة العربية أجمع فمن كانت له غيرة على وطنه فاليتفضل ويدخل على اليوتوب ويكتب الدكتور محمد نوح القضاة ومتع نفسك وأهلك وكأنه عمر إبن الخطاب زمانه والله لأسد العرب
22 - أمازيغي باعمراني عبدالله الاثنين 21 غشت 2017 - 13:43
لا حول ولا قوة الا بالله تضامنوا إخواني مع كل مريض مُعدِم وتاجروا مع الله وتذكروا قوله تعالى *(وما تنفقوا من خير فإن الله يخلفه )* أنفقوا زكاة مالكم على أمثال هؤلاء واحذروا المتطفلون على حرفة السعاية فأغلبهم محترفون ونصّابون تصدقوا على من تعرفون من عائلاتكم من الأقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين فهم آخر من تتصدقون عليهم كما جاء في القرآن الكريم هناك الكثير ممن يعاني في صمت فابحثوا عنهم أعزكم الله فالدولة لا تبالي بأمثال هؤلاء فهم المسيرين لشأننا الإمتيازات الضخمة والزيادة في أرصدتهم البنكية والتْصَاور رغم أن الدولة قادرة على منح العيش الكريم والتطبيب لهؤلاء المعوزين فللمداخيلها ضخمة جدا ولاااااكن؟!
23 - ياسين محسن الاثنين 21 غشت 2017 - 15:11
نصف الشعب متشرد. ......................
24 - رامي الاثنين 21 غشت 2017 - 16:33
أقول للحاج عبد الله لماذا لم تجلس في المغرب وتنتج الثروة ؟ أما في المهجر فحتى (الزهرة) التي لا تعرف كتابة اسمها فتنتج الثروة لان الدولة هناك ليست حبر على ورق بل دولة بكل ما تحمل الكلمة من معنى
25 - مقطب الجبيـن الاثنين 21 غشت 2017 - 17:45
19 - tanjaoui

وانت زعما داير فيها راسك قاري وفاهم

منين كا تجيب الدولة الفرنسية المانضات الي كا تفرق على الي ما خدامش والتطبيب والمساعدات الاجتماعية التي يتمتع بها الشعب ؟
كا يطيحو عليها من السما ؟
وسيرو باراكا من الكلاخ
في فرنسا الى كنتي خدام كا تشد 1000 اورو في الشهر راه كا تعطي 800 اورو اخرى للدولة بمعنى انك كا تقام على المشغل ب 1800و كا يعطيك 1000 ويعطي 800 للدولة
وكا تفرقها على الكسالى بحالك وهما غير واحد 10% من الشعب ماشي بحالكوم كولشي جالس كولشي كا يسعا الدولة

والخدمة كا يديرها الماطنين للمواطنين هما الي كا يبادرو ويخلقو الشغل
نتوما والديكوم مادينها غير في الشيخات والعراسات والزهو الكسل وباركين كا يفرخو في الاطفال ويطلقوهوم في الشوارع بلا مستقبل
وملي يكبرو يقولو ليهوم راه "حقكم" عند الدولة .. بحال الى الدولة هي الي كانت كا تنعس مع امهاتكم وهي من ولدتكم
وسيرو باراكا من الجهل راكوم قهرتونا
26 - متتبع الاثنين 21 غشت 2017 - 19:33
parfois je veux bien donner de l'argent pour aider mais je ne sais pas à qui m'adresser...au mendiants, aux personnels qui ramassent les ordures, ou à des associations.??
on vit dans un monde où les vrai démunis souffrent en cachette.
27 - حميد الاثنين 21 غشت 2017 - 20:13
مصيبتنا في ناهبين بما أن الرجل منا وله بطاقة وطنية فله الحق في بحرنا وبرنا وجونا ولكن الجبابرة خنقونا حتا في تنفسنا ولن يكرهو أن ينتزع لك رئتك أو كبدك أو كلوتك في واضح النهار إذا كانت تنقصه الله هو ما آرحمنا ولا تكلنا على من لا يرحمنا
28 - القسيس الهرم الاثنين 21 غشت 2017 - 20:59
مقطب الجبين تحية ، نعم كلامك على صواب وأضيف ان التعويضات عن البطالة في فرنسا تساوي تقريبا الحد الأدنى من الأجور بل تتجاوزه أحيانا بفضل الامتيازات الاخرى العديدة مثل carte sortir التي توفر مجانية النقل والسفر وارتياد دور الترفيه إلخ .. ومع ذلك فالمواطن الفرنسي يفضّل الاشتغال في السادسة صباحا بمرتب يوازي التعويض عن البطالة عوض النوم وانتظار هذا التعويض الذي يجده انتقاصا من كرامته ، نعم اعرف جارة لي فرنسية تسوق الحافلة " الطوبيس " تستيقظ في الخامسة صباحا ، وأضيف ايضا ان العاطل الذي يتلقى تعويضا يبحث له مكتب الشغل pôle emploi عن عمل وفق مؤهلاته لتبقى المسألة عموما مسألة ذكاء الدولة وفن تدوير المداخيل فليست الدولة من يعوض العاطلين في الحقيقة بل المواطن النشيط ورب العمل اللذان يساهمان في توفير الغلاف المالي الضخم لصناديق الرعاية الاجتماعية la CAF من خلال الاقتطاعات والواجبات التي يؤديها المشغّل وهذا ما ينبغي التركيز عليه عِوَض البلابلا التي يبرع فيها المدعو الحاج عبد الله وهو يفرع رؤوسنا كل مرة بمعزوفته عن انتاج الثروة والمواطنين الكسالى ، فأي ثروة سينتجها من بقي عاريا منذ ولادته ؟
29 - Marocain الأربعاء 23 غشت 2017 - 04:49
عاش الانتيرنيت.....عاش
عاش الفايسبوك...عاش
عاش اليوتوب...عاش
عاش اپلود داونلود...عاش

فلتمت يا مغربي يا مان لا تساوي حياته حياة نملة، سكان افريقيا اولى بكرم المغرب. لقد ماتت الدولة، وقامت بعدها العصابة.

وماأخفى اعظم!
30 - لوفيس الأربعاء 23 غشت 2017 - 16:51
ان لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل
31 - أغاديري من المانيا الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:12
راه كاين واحد مشروع في إفريقيا سميتو رابح رابح وقبله كان مشروع إسمه جنوب جنوب وبه كان الشعب المغربي مثل الشعب السويسري والألماني عنده كله حقوق ويتمتع في حياته. ..
هاهاها ها إفريقيا رابح رابح
أرجو النشر
واقول لذالك الحاج عبدالله
يااخي راه قلت لك عدة مرات سير داوي راسك في فرنسا من حيث أتيت .
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.