24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | نشطاء مغاربة ينددون باعتقال زعيم الطريقة الأحمدية في الجزائر

نشطاء مغاربة ينددون باعتقال زعيم الطريقة الأحمدية في الجزائر

نشطاء مغاربة ينددون باعتقال زعيم الطريقة الأحمدية في الجزائر

مباشرة بعد اعتقال السلطات الجزائرية لزعيم الطائفة الأحمدية في الجارة الجزائرية، محمد فالي، بسبب معتقداته وأنشطته الدينية، سارع عدد من الأحمديين المغاربة إلى إعلان تضامنهم مع الناشط الجزائري عبر منصات التواصل الاجتماعي، والتنديد باعتقاله من طرف سلطات نظام عبد العزيز بوتفليقة.

ورغم أن "الأحمديين" المغاربة يعتنقون معتقدات "الجماعة الإسلامية الأحمدية" بشكل سري ويشتغلون في الخفاء، إلا إن واقعة اعتقال زعيم الجماعة في الجزائر دفعت عددا منهم إلى الخروج للعلن في موقع "فيسبوك"، إذ عمد بعضهم، وفق ما اطلعت عليه هسبريس، إلى تغيير صورهم الخاصة واستبدالها بصورة محمد فالي، مرفقة بعبارات تضامنية من قبيل "الحرية للأحمدي المظلوم".

وعمد أحمديون مغاربة آخرون إلى التنديد باعتقال زعيم الجماعة الدينية في الجزائر داخل مجموعات مفتوحة للعموم بالفضاء الأزرق للتواصل الاجتماعي، في وقت يتخوف غالبية الأحمديين المغاربة من الظهور في العلن، بداعي التوجس الأمني والخوف من الاعتقال من لدن السلطات المغربية، مثل الجزائرية، بتهمة "زعزعة عقيدة المسلمين" و"إنشاء جمعية والانتماء إلى جماعة غير مرخص لها قانونيا".

وفي تقريرها السنوي الأخير عن وضع الحريات الدينية حول العالم لهذا العام، كشفت الخارجية الأمريكية أن عدد المغاربة الذين يعتنقون الأحمدية يبلغ 600، وأن أكثر من 600 ألف شخص انضموا إليها العام الماضي من جميع أنحاء العالم، وأنها تتوفر على فروع لها في في 210 بلدان، وحضر مؤتمرين حاشدين لها، نظما خلال شهري يوليوز الماضي وغشت الجاري في بريطانيا وألمانيا، قرابة 60 ألف أحمدي من أجل تقديم البيعة لزعيم الجماعة ميرزا مسرور أحمد.

وفي الجزائر، كثفت السلطات الأمنية، خلال الأشهر الأخيرة، من حملات الملاحقة لأتباع "الطائفة الأحمدية"، ضمن إجراءات صارمة اتخذتها الحكومة، بمبرر أنهم "يجمعون تبرعات ويقومون بنشاطات غير مرخصة" و"استشعاراً منها للخطر الذي يشكله تزايد عددهم"، وهو ما دفع منظمة العفو الدولية إلى حث السلطات الجزائرية على وقف ملاحقة أتباع الطائفة بدعوى أن ذلك "مساس بحرية المعتقد".

وفيما تصف المنظمة الدولية الأحمديين بأنهم أقلية دينية ويبلغ عددهم في الجزائر قرابة ألفين، قالت في تقرير سابق لها إن ما لا يقل عن 280 شخصاً منهم تعرضوا للتحقيق أو للملاحقة القضائية على مدى العام الماضي، "منذ بدء حملة للإيقاف عقب فشل محاولات تسجيل جمعية أحمدية، وافتتاح أحد المساجد الجديدة في 2016"، في وقت ترى الحكومة أن الجماعة تمثل تهديدا للجزائر.

والطائفة الأحمدية أو "القاديانية" تطلق على نفسها اسم "الجماعة الإسلامية الأحمدية"، ويصفها أتباعها بأنها "جماعة إسلامية تجديدية عالمية"، تؤمن بما تنعته بـ"نظام الخلافة"، وتأسست عام 1889 في قاديان بإقليم بنجاب بالهند، على يد ميرزا غلام أحمد القادياني، الذي يقدم نفسه على أنه "المسيح الموعود والمهدي المنتظر"؛ فيما ميزرا مسرور أحمد، المقيم حاليا بالعاصمة البريطانية لندن، يلقب بـ"أمير المؤمنين" و"الخليفة الخامس للمسيح الموعود والإمام المهدي عليه السلام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - جزائري عايش في المغرب الجمعة 01 شتنبر 2017 - 07:16
الجزائر دولة مستبدة ليس هناك لاحقوق ولا اي شيء الشعب مسكين عايش مقموع تحت الحكم العسكري البئيس
2 - اليعقوبي الجمعة 01 شتنبر 2017 - 07:38
عيد مبارك سعيد و كل عام و انتم بخير
اللهم وحد صفوف المسلمين و اجمع شملهم و اهدهم صراطك المستقيم
اللهم اهد جريدتنا هيسلريس لطريق الخير و لما فيه صلاح بلدنا الحبيب اللهم اهد صحفييها و ادارتها و القائمين عليها و اجعلهم كمن يتبعون هدي نبيك الكريم سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام
اللهم ابعد عنا و عن المسلمين كل انواع الفتن ما ظهر منها و ما بطن يارب العالمين انك على كل شيء قدير
الحمد لله على وحدة و أمن المغاربة الروحي فهذه نعمة كبيرة ، ما لنا و مال شي احمديين يتبعون مولى لهم يعيش على بعد آلاف الاميال عنا ، الله يهدينا
3 - حاجي الجمعة 01 شتنبر 2017 - 07:50
شكرا للسلطات تاحزائرية على هدا النهج.و مزيدا من الحزم ضد كل من سولت نفسه للابتداع في الدين.ان كثرة هده الفرق تؤدي الى تسييب الحقل الديني وتشويهه و ارجو من السلطات المغربية ان تحذو حذو جارتنا الجزائر.كفى من الغلو و التخريب تحت دريعة حفض الاقليات
4 - محمد الجمعة 01 شتنبر 2017 - 08:55
جماعة الأحمدية وجدة في الإستعمار الإنجليز في الهند ليحرم على المسلمين الجهاد يقول الجن غير موجود
5 - لعم الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:24
السلام عليكم إخواني المغاربة
ان كانت غير مرخص بها من الدولة وقد تؤدي إلى مشاكل مستقبلية فعليها التنحي مرة خير مرات لان (كثرة البنادر تترجع بخزيت )والسلام
6 - lazaret الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:32
يقول زعيم الاحمدية انه كان يلتقي الله عز و جل الذي كان يمضي له اوراق عما سيكون .
وهو صنيعة الإنجليز للتفريق بين المسلمين في الهند.
7 - ماسين الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:38
التعصب والتطرف الديني والطائفي وعدم القبول بالاختلاف هو الذي أدى بكم إلى ما انتم عليه، وما يجري في الشرق الأوسط وما يحيط بها من حروب دموية مدمرة منذ قرون خلت ما هو إلا نتيجة لذالك.
مقولة احترم تحترم لم تأتي من فراغ.
8 - محمد الجمعة 01 شتنبر 2017 - 09:40
الطريقة الأحمدية ورث تركه الاستعمار الإنكليزي
لا الاه الا الله محمد رسول الله
9 - ابو صلاح الجمعة 01 شتنبر 2017 - 10:04
الجماعة الأحمدية باختصار هي الإسلام على الطريقة الهندية.......والاختلاف الجوهري مع الأصل أنهم لا يؤمنون بأن الرسول هو خاتم النبوة...حتى تكون المصداقية لمؤسسات ميرزا غلام...ما يعيب على الجماعة أن الخلافة التي يؤمنون بها تنتقل عن طريق الوراثة وليس عن طريق الشورى...اخيرا الأحمدية والبهائية تاسسوا في وقت قريب عن بعضهم وكلهم يحدفون الجهاد من قاموسهم...كما أنهما تتلقيان الدعم والحماية من لدن السلطات البريطانية والغرب عموما ولم يسبق لهدا الغرب أن لمح ال فتح بحث حول تمويلاته.. كما يضع نقط استفهام كبيرة...؟؟؟؟؟؟؟؟
10 - Nichane الجمعة 01 شتنبر 2017 - 10:04
طاءفة الاحمدية ( و تسمى كذالك ) طاءفة القضيانية هي طاءفة خارجة عن الاسلام ، مؤسسها هو احمد القضياني و سميت باسمه : الاحمدية او القضيانية .
احمد القضياني هذا ، كان اماما في الهند قبل انفصال باكستان و بانغلادش ، استفاق الرجل يوما من النوم و جمع الناس و خطب فيهم و ادعى النبوة و قال لهم انه هو النبي الخاتم كما ادعى كذالك انه هو المهدي المنتظر ثم تراجع و ادعى انه هو المسيح ( دجال زمانه ) ، الرجل كان احمقا و شجعه الانكليز على هرطقته و دجله .
كل علماء السنة ( و كذالك الروافض ) كفروه و اتباعه .
هي طاءفة كافرة خارجة عن الاسلام .
الغريب في الامر انهم يصلون صلاة المسلمين و يصومون رمضان و يحجون و يزكون لكن امنوا بان احمد القضياني هو خاتم الانبياء و الرسل و انه هو المهدي المنتظر و المسيح .
هي طاءفة كافرة كالبهاءية و الاكاخانية و " امة الاسلام الجديدة التي اسسها ليوس فارقان " و الروافض الغلاة .
11 - من خلفية صوفية الجمعة 01 شتنبر 2017 - 10:10
كنت انتمي الى الاسلام الصوفي، انه المذهب الذي ورثته عن عائلتي كما يرث باقي البشر ديانتهم من آبائهم ويدافعون عن مصداقيتها ما تبقى من عمرهم، كنت اذهب للزاوية كل يوم خميس لكي اتغنى بحب الله والرسول، والجمعة الى المسجدللصلاة كباقي المسلمين، وبعد هجمات القنواة الشرقية ودروس التربية الاسلامية في المقرر معارضة افكار الصوفية التي تقول بأن حب الله هو اساس الدين، كان علي ان ابحث، قضيت وقت طويل في البحث لكي اترك الصوفية، الآن تركتها بفضل سنوات البحث ولكني لم اقتنع بأي مذهب او ديانة اخرى.
شكرا لكم
12 - Karim الجمعة 01 شتنبر 2017 - 10:34
الطريقة الاحمدية..الطريقة القدورية...الطريفة الجعطوطية...هلكتونا بهذا الطرق...ارحمونا..شكرا للسلطات الجزائرية على اعتقالهم لهذا الشخص
13 - مغربي.... الجمعة 01 شتنبر 2017 - 11:03
عيد مبارك سعيد....
هادي واحد اربعة سنين كنت في اوروبا ولقيت ميجد ديال الاحمديين كنت انا وواحد الصديق مغربي وانا ندخل للمكتبة ديالهم لانني في الاول ضنيت انه مسجد ديال المسلمين لكن لقيت المكتبة في الباب وفضلت نشوف شي كتاب نقراه قبل مايوصل الصلاة..... الغريب لقيت كتاب معقلتش مزيان على الاسم ديالو لكن فيه كلمة القاديانية.... المهم انا ماكنتش كنعرف هاد الطائفة لكن داك الكتاب قريتو وجاني الضحك حيت لقيت في الكتاب ان احمد نزار لي هو الزعيم الاول كان التقى الله وكانو يصححون بقلم احمر......المهم حطيت الكتاب وجبدت غوغل وعرفت فين انا.... جمعت الوقفة وخرجت بلا مانهضر وقلت في نفسي لكم دينكم ولي دن..... في الباب تلقيت مع واحد الراجل مغربي كبير في السن لقيتو داخل للمسجد قلت لو فاين غادي الحاج قالي العصر قرب ندخل نصلي قلت لو لا الحاج هادو راه ماشي مسلمين...... قالي لا الاسلام فحال فحال قلت وخا قولهم شكون هو اخر الانبياء الى قالو لك محمد (ص) انا نمشي نصلي معاهم.... متصنتش لي مشيت وخليتو......
14 - الريفي الجمعة 01 شتنبر 2017 - 11:33
نتمنى من المغرب ان يفعل المثل..لان هده الطرق هي التي تجلب الوبال على المسلمين.الاسلام واضح ولا يحتاج لاحمدي ولا قادري ولا...ولا..
15 - عزيز الجمعة 01 شتنبر 2017 - 11:50
ماهو الغباء جواب الغباء هو ان تكون لديك مواصفات كمواصفات الرجال نفس القوام نفس الملامح طول وعرض لكن العقل فارغ فمن بعيد يرى كانه انسان بالف رجل لكن بمجرد ان يقترب ويتحدث معاك تنهار كل تلك المواصفات بسبب الغباوة التي يقطرها فمه المهم اتباع هذه الطريقة كما اسلفت لكم الذكر هم بهذه المواصفات
16 - Amir الجمعة 01 شتنبر 2017 - 12:14
اولا وقبل كل شيء اقول عيد سعيد مجيد للجزائر الحبيبة والمغرب الشقيق أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات.
ثانيا ان هذه الطائفة كافرة نحن المسلمين نؤمن بما جاء في القرءان الكريم على ان سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام اخر الانبياء والمرسلين، وهم يقولون بان الميزارا نبي الله ومن سلالته يخرج المسيح
اطلب فقط من السلطات المغربية ان تحذو حذو جارتها الشرقية وتعتقل اتباع هؤلاء المخربين الذين غرسوا في مجتمعاتنا المغاربية لهدف التفرقة والفتن. وان تكون لهم بالمرصاد
17 - roka الجمعة 01 شتنبر 2017 - 12:14
الاخ نيشان من اين جئت بهذا الاسم ( قضياني) هل يوجد حرف الضاد في اي لغة في العالم عير العربية؟ . قادياني نسبة الى قاديان في الهند ، والأخ المغربي يقول ان اسمه نزارالي ، اسمه ميرزا احمد علي القادياني ، صناعة انجليزية لدعوة المسلمين الهنود الى التوقف عن الجهاد ومحاربة الانجليز
18 - الجزايرية الجمعة 01 شتنبر 2017 - 12:17
مليح الاسلام دين دولة
19 - AMAR الجمعة 01 شتنبر 2017 - 12:23
Salam, qui que ce soit croit à un autre prophète après Mohamed ne peut être considérer comme musulman .pont barre
20 - Yassine الجمعة 01 شتنبر 2017 - 12:32
c'est une nouvelle religion, ils croient a un nouveau prophete apres le dernier prophete Mohamed, alors n'essayer pas d'inclure cette religion en Islam

Merci
21 - ابو ذر الجمعة 01 شتنبر 2017 - 12:39
لسنا مي حاجة لقديابي او عبسلامي اوزعطوطي وغيرهم كثيرون . كل الأديان والطوائف والملل والزوايا وجدت لخدمة مؤسسيها وتصب كلها في الحروب والاقتتال وفرض الرأي الواحد واغراق الناس في الوعود والأوهام . كلها تلغى العقل والمنطق وينتهي الأمر باتباعها الى الجهل والتخلف والتبعية. وما يدور من حولنا خير مثال على وعودهم وواقعهم.
22 - جزائري من رام الله الجمعة 01 شتنبر 2017 - 13:30
طائفة غير مرغوب فيها فالجزائر ولمعجبوش الحال يحتضنهم ونتهى الكلام
23 - محمد السباعى الادريسى الجمعة 01 شتنبر 2017 - 13:41
الطائفة الاحمدية طائفة تؤمن بنبوة الميرزاغلام أحمد القاديانى رسول الاسلام البريطانى الذى كان يتقاضى أجوره من الاستعمار البريطانى فى الهند وكتب أكثر من خمسين كتابا فى مدح وتأييد بريطانيا وتحريم وتجريم قتالها فى القارة الهندىة وكل من يدعى النبوة لأحد بعد رسول الله محمد فهو كافر بإجماع الامة لأنه مكذب لله ورسوله والقاديانيون يؤلون قول الله (وخاتم النبيئين ) بخاتم الزينة أى زينة النبيئيين وسبق لى أن حاورت زعيم القاديانيين العرب وبعد ست جولات فى ستة اسابيع هربوا وبعضها على اليوتيومب باسم مناظرة الادريسى للقاديانية
24 - ذو الناب الازرق الجمعة 01 شتنبر 2017 - 15:00
من حق الدولة الجزائرية حماية معتقدات شعبها ولا دخل لنا في الامر الا تاييد هذه الخطوة ويسقط النظام الدموي العسكري الفاشي
25 - محمد الجمعة 01 شتنبر 2017 - 16:47
اتمني ان تمحي هذه الفروع والمذاهب كلها من الإسلام ويبقي الإسلام فقط.ليكن جواب كل هاؤلاء عن السؤال هذا :ماهي عقيدتك؟او ماهو دينك ويكون الجواب :الإسلام. أشهد أن لا اله الا الله محمد رسول الله. هذه الفروع تفرق المسلمين والمجتمعات الإسلامية وتساهم في إضعاف الإيمان وجعل من يريد الدخول الي الإسلام حائرا.
26 - حسن شريف المملكة المغربية الجمعة 01 شتنبر 2017 - 16:50
السلام عليكم
يإخوان لم نتعلم الدرس بعد
لمدا لا نجرب المحبة والحوار مع مخالفي في الدين واللون با الحكمة وباالتي هي احسن وهي الدعوة التي امرنا الله بإتباعها بقوله تعالى "فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها الا الذين صبرو وما يلقاها الا ذو حظ عظيم"
أنظروا وافتحوا ابصاركم في من حولكم مدا حصد أولائك الداعون للكراهية ؟
الجماعة الإسلامية الأحمدية تدعوا للحوار جميع الديانات با المحبة ولا كراهية لأحد اليست هده ميزة تستفرد بها الجماعة؟ :
فحاوروها فيما تعتقدون وبيِّينوا لها أجمل وأحسن ما عندكم من سعة صدركم وصبر وحلم وحسن الخلق
متأسين بخاتم النبيين سيدنا محمد ص
27 - munir الجمعة 01 شتنبر 2017 - 16:55
من يقول أنها من صنع الإنجليز فهو واهم إنها من الله تعالى وتتبنى السلم والحب للجميع ولا كراهية لأحد و لذالك الإنجليز لا يستطيعون الوقوف ضدها
28 - staifyi19 الجمعة 01 شتنبر 2017 - 18:07
عيدكم مبارك سعيد

قالــــو عنا نحن فى الفقــر...قالو عنا نيش تحت عسكر...قالو عن لا وجود للحرية الفرد و المعتقد..

قــــالــــو عنا الكثير...قالـــو عنا..آننا ..و آننا لا نحترم الإنسانيــــة...قولـــو عنــــــا ماشئتــــــــم.

فنحــــــن فى الحرية نتمرغ.....و نحــــن فى الحيـــاة البذخ نسبح....و الحيـــاة الكرامـــة نتشمس...

و نحـــن فلــوس جيب لشرب قهوة و مطعـــم مدخــول لشهر لشعب .....وسكن مجانا ...و عمل فى

كل مكــــــان...و شعب بالمعيشة آصابته الدخمــــــة...و هنـــاء ..نحيا....يا هـــــذا.
29 - ابو ملحاد المغربي الجمعة 01 شتنبر 2017 - 18:14
انهم يقولون لا اله الا لله محمد رسول الله شأنهم شأن الشيعة و رغم ذالك لن يسلموا من شر الديكتاتورية الاسلامية و نظام مستبد كالنظام الجزائري، فكيف سكون حال من ينكر نبوة محمد كاليهود و المسيحيين و غيرهم
لم ارى الاحترام و التسامح بين المسلمين فكيف لهم ان يحترموني و يتقبلوني كملحد بينهم!!؟
عندما نتحدث عن الاضطهاد و العنصرية في ديار الاسلام يرد المكذبون هدفكم الفيزا و الشقروات الكاوريات و حياة مادية افضل متجاهلين قصص محمد فالي و غيره
اضطهدتمونا في بلداننا و ارغمتمونا على الهجرة لكن ارواحنا و قلبونا لشمال افريقيا تعود رغم آلاف الاميال، سوف اكتب و ادون و ادافع عن انسان شمال افريقيا و الشرق الاوسط و جنوب شرق آسيا من اجل كرامته و حريته و فك قيود الوصاية و الديكتاتورية و الارهاب و الكراهية
كما يقول المغاربة: موكا كاملين عليها منيشين..!
انتم تعرفون من هي..
30 - مها الجمعة 01 شتنبر 2017 - 18:41
ان الله متم نوره ولو كره الكافرون اليهود ارحم منكم بكثير
31 - وحدة البنجابية الحركية ! السبت 02 شتنبر 2017 - 16:18
الأحمدية إخترعها ميرزا غلام أحمد القادياني بإحدى قرى البنجاب الهندية
وحظي بدعم ومباركة الاحتلال انجليزي ومن بين مزاعم (ميرزا غلام أحمد القادياني) و الاحمدية انه هو المهدي المنتظر وأنه المجدد ملهم بالوحي و أنه المسيح الموعود و هو مصداق لما أنزل من الكتب وبشر به الانبياء من قبل, شخصية تتوفر فيها شروط ميرزا غلام أحمد القادياني و أتباعه تجعل من الجمعيات العلمانية تهرع للدفاع عنهم حتى ولو كانوا في المريخ آملين من النيل من عقيدة المسلمين بفلكلور و أساطير من الهمالايا.
وحدة البنجابية الحركية!
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.