24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. قتيل وجرحى في انقلاب سيارة أجرة ضواحي تطوان (5.00)

  2. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  3. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  4. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | "بنتي مشات تقرا".. مشاهد تفضح لقطات حميمية لتلاميذ مغاربة

"بنتي مشات تقرا".. مشاهد تفضح لقطات حميمية لتلاميذ مغاربة

"بنتي مشات تقرا".. مشاهد تفضح لقطات حميمية لتلاميذ مغاربة

قبل ثلاث سنوات، انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو مصورة بطريقة هاوية عبر الهاتف النقال، تظهر عددا من التلاميذ والتلميذات في وضعيات حميمية داخل مؤسسات تعليمية مغربية. المنشورات تبث تحت وسم "بنتي مشات تقرا"، والهدف هو "فضح" تلميذات يتبادلن القبل والعناق مع تلاميذ في غفلة من الجميع.

لقطات حميمية

ويتعمد مصورو تلك اللقطات، التي تصاحبها في الغالب تعليقات وراء الكاميرا تتفاخر بفضح الفتيات، اختيار زوايا بعيدة دون لفت الانتباه، من أجل الظفر بمشاهد حميمية سرعان ما يتم نشرها على موقع "فيسبوك" و"يوتيوب"، مرفقة بعناوين مثيرة من قبيل: "فضائح بنات المغرب" و"الشوهة" و"دخلو شوفو بناتكم فين كايقراو"، لتنال عشرات الآلاف من المشاهدات.

مشاهد أخرى تلتقط على شاكلة "الباباراتزي" دون علم الضحايا، تظهر أجواء حميمية من القبل والعناق، وفي بعض الحالات نزع قطع من الملابس، خارج أسوار المؤسسات التعليمية، كالشوارع الضيقة والغابات والحدائق العمومية وخلف المنازل القديمة. وتحيل عناوين تلك الفيديوهات المثيرة إلى المدن التي تقع فيها تلك الأحداث، كبني ملال والدار البيضاء ومراكش وغيرها.

أما لقطات أخرى، وتكون في غالبها صورا هاتفية، فتظهر خلالها تلميذات وقد التقطت بموافقتهن، وهن في وضعيات مماثلة أو يحملن قارورات الخمر أو هن يدخن السجائر بمعية قاصرين آخرين، مع صور أخرى تركز على أجواء حميمية خاصة.

داعية على الخط

وما زاد في هذه الفيديوهات إثارة هو خروج مثير لأحد النشطاء الإسلاميين المغاربة، يسمى حامد الإدريسي، الذي دعا إلى ما وصفه "فصل الذكور عن الإناث في التعليم". كما دعا إلى حل آخر يتمثل في منع الفتيات من ولوج المدارس تحت سلطة الآباء، حيث كتب في صفحته على موقع "فيسبوك": "...وإلا فمن حق الأب أن يمنع ابنته من هذه الثانويات التي أصبحت من أكبر مواخير الفساد".

وأضاف أن "المدرسة المغربية وصلت إلى مستوى من الانحدار الأخلاقي أصبح كارثة بكل المقاييس"، حاثا المجتمع المدني وكذلك الدولة على أن "تتحرك لرصد الفساد الأخلاقي الذي يهدد مستقبل المغرب". وأكد أن "الذي يبعث بابنته إلى المدرسة بوضعها الحالي يعرضها لمغامرة أخلاقية خطيرة"، على حد تعبيره.

قبلة الفيسبوك

وأعادت هذه الظاهرة إلى أذهان المغاربة واقعة إقدام تلميذ وتلميذة، في أكتوبر 2013، على توثيق تبادل قبل حميمية بينهما وسط الفضاء العام بمدينة الناظور، ونشرها على موقع "فيسبوك"، مما دفع إحدى الجمعيات المحلية إلى تحريك شكاية ضد القاصرَين وضد الذي وثق للواقعة بواسطة هاتفه، بتهمة الإخلاء بالأخلاق العامة، قبل أن يتم توقيفهم وإيداعهم السجن المحلي، وبعد ذلك متابعتهم في حالة سراح.

القضية بلغت الرأي العام الوطني والدولي بعدما أقدم نشطاء مغاربة مدافعون عن الحريات الفردية، أثناء متابعة القاصرين الثلاثة قضائيا، على تنظيم وقفة تضامنية أمام البرلمان، حملت شعار "مهرجان القبل"، حيث عمد النشطاء إلى الاحتجاج عبر تبادل القبل والعناق أمام عدسات الصحافيين، قبل أن يتوقف ذلك في ثوان بعد تدخل بعض المارة لمنع المحتجين من تبادل القبل بداعي الاستفزاز.

الرامي: تشهير وتهديد

عبد العالي الرامي، وهو فاعل مدني ومهتم بالشؤون التربوية، اعتبر، في الشق الأول من الظاهرة المثيرة، أن اللجوء إلى تصوير تلاميذ وتلميذات بشكل خفي يعرض أصحاب تلك الهواتف النقالة للمتابعة القانونية "لأن ذلك إضرار بحرية الآخرين، ويتضمن التشهير بهم". وشدد على ضرورة تحسيس التلاميذ بهذه الخطورة، مشيرا إلى "أن الوسائل التكنولوجية الحديثة فتحت مجالا كبيرا للحرية، لكن وجب الحفاظ على ذلك في الإطار الأخلاقي والقانوني".

ويرى الرامي، في تصريح لهسبريس، أن اللجوء إلى توثيق لقاءات حميمية لبعض التلاميذ والتلميذات بشكل متخف "فيه إساءة للفتاة أكثر للفتى لأن فيه تشهيرا لها ولأسرتها، التي قد تحرمها من الاستمرار في التعليم، خاصة في الأوساط المحافظة، بل قد يعرضها ذلك إلى الاغتصاب واللجوء إلى سلوكات خطيرة بدافع الانتقام أو مُداراة الفضيحة".

وانتقد المتحدث ذاته لجوء بعض من يطلق عليهم الدعاة والمشايخ إلى الدعوة إلى منع الفتيات من متابعة تعليمهن في المؤسسات العمومية، معتبرا ذلك "ضربا لحرية المرأة ولمجهودات الدولة والهيئات الحقوقية في تشجيع تمدرس الفتيات". وأكد على أنه "لا ينبغي محاسبة الفتاة لوحدها، بل حتى الفتى، بل يجب ألا نقبل بالتشهير حتى إن كان الطرفان جانيين، لأن الأصل هو البراءة".

وعلاقة بالشق الثاني للظاهرة، وهو انتشار تلك السلوكات المثيرة داخل الأوساط التعليمية وخارجها، شدد الرامي على ضرورة احترام القوانين الداخلية للمؤسسات الإعدادية والثانوية، إذ قال: "يجب الوقوف على عدم استعمال التلاميذ والتلميذات للهواتف داخل المدارس واحترامهم اللباس المدرسي، لأننا كبلد مسلم لدينا قيم وهوية يجب أن نحافظ عليها داخل تلك المؤسسات التربوية".

واقترح الرامي ضرورة تحرك الأطر التربوية داخل المؤسسات للقيام بحملات تحسيسية لدى التلاميذ والتلميذات وتخصيص حصص لتدريس "التربية على الحياة"، فيما دعا مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي إلى ضرورة التبليغ عن تلك اللقطات "حتى لا تنتشر الظاهرة، لأن أي ظاهرة من هذا القبيل من شأنها أن تهدد كيان مجتمع بالكامل"، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (104)

1 - Ihsan السبت 16 شتنبر 2017 - 03:56
Démagogique Le discours haineux
2 - وديعه السبت 16 شتنبر 2017 - 04:01
السلم عليكم


انهيار منظومة الاخلاق والقيم
3 - مول حمص السبت 16 شتنبر 2017 - 04:03
أكاديمي امريكي غير مسلم يفصل في القسم بين البنات والذكور وعندما سأل اجاب انه لاحظ ان عندما يدمج الجنسين بقسم واحد يكون التحصيل العلمي أضعف وبعد بحوث أكاديمية قرر الفصل بينهم فأعطت نتائج باهرة...
اما بالنسبة للتشهير فهو محرم شرعا واخلاقيا
4 - Rachid السبت 16 شتنبر 2017 - 04:04
السيد حامد الادريسي عبر عن رأيه ومن حقه التعبير عن رأيه إذا كنا فعلا في دولة تحترم حرية التعبير... المؤسف هو القيام العديد من الناس الذين يلغطون صباح مساء مطالبين بحقهم في قول ما يحلو لهم بهجمة شرسة على الادريسي ..
5 - طنسيون السبت 16 شتنبر 2017 - 04:21
ولنفترض أن وسائل تكنولوجية جديدة ظهرت في المستقبل، فهل يجب أن نمنعها ؟ ولما لا نطور التعليم لتصبح تلك الوسائل مفيدة وصالحة للاستثمار والابتكار عوض التوجس والتخوف من المستقبل. أليست مهن المستقبل وكل الابتكارات أفكارا تطورت من الماضي ؟ فحتى متى سنظل في الظلال وعلى الظلال محافظين ؟
6 - مافاهم والو السبت 16 شتنبر 2017 - 04:26
للاسف امهات المستقبل قليل منهم من تلقت تربية حسنة قد لا تصل نسبتهم 1 % وهذا لان متدخل رابع بعد الاسرة والمدرسة والمجتمع الا وهو مواقع التواصل الاجتماعي التي افسدت الاخلاق وسهلت ما كان يبدو مستحيلا حيت تجد فتاة تنحدر من عائلة محافظة تفعل ماعجزت عن فعله متمرسات الجنس وزاد الطين بلة مدونة الاسرة اللتي حطمت الاسرة وهددت تماسكها
7 - السوسي السبت 16 شتنبر 2017 - 04:31
هذا نتاج لسياسة الدولة الجديدة عن طريق تهميش كلما له علاقة بالإسلام إبتداءاً من تقليل ساعات التربية الإسلامية وتغيير مضمونها مروراً بخطبة الجمعة ومن جانب آخر نجد محاولة لطمس الهوية المغربية عن طريق بث أفلام غربية في التلفزة (العمومية المغربية) ويبقى السؤال إلى متى...؟
8 - حميدة السبت 16 شتنبر 2017 - 04:33
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتَّبعوا عوْراتهم؛ فإنه مَن تتبَّع عورة أخيه المسلم، تتبَّع الله عورته، ومَن تتبَّع الله عورته، يفضحه ولو في جوف بيته)

من يظن انه يصلح المجتمع بنشر فيديوهات فضائح او يساهم بهذه طريقة في محاربة ظاهرة سيئة في المجتمع فهو على خطء
9 - من سلوان السبت 16 شتنبر 2017 - 04:35
اسالوا القائمين على التعليم في بلادنا كم حصة في الدين تدرس لابناءنا الطلبة في الاسبوع وستعرفون سبب تلك المقاطع الحميمية بين التلاميذ والتلميذات في يوتيوب وفيسبوك : حصة واحدة في الاسبوع .
10 - assifnwourgh السبت 16 شتنبر 2017 - 04:36
فات الفوت أوخرجو رجلين من شواري.. أولا كولشي عادي جدا..
11 - simo السبت 16 شتنبر 2017 - 04:40
المشكل هو ان الشاب او الشابة المغربية خاصهوم يتسناو 30 او 40 سنة باش يتزوجو كون كان المجتمع كا يساعد باش الشباب يتزوجو بكري كون ماكانش هاد شي لي ولينا كانشوفوه دابا. خاص المجتمع يتقبل ان الشباب يتزوجو في سن مبكّر و يتحملو المسؤولية كيف ما كان الحال لان الأبناء كيتطلبو مجهود كبير او خاص الأب و الام يكونو باقي عندهم الجهد باش يكبرو الأطفال ديالهم. و لكن عندنا ف البلاد خاص الراجل يكون عندو الدار عندو الطنوبيل عندو الخدمة مرسمة ..... هادشي رَآه ما كاينش لهدا الشباب ديالنا كايبقاو عايشين ف الزنى تا يسهل مولانا.
12 - وليد الصويري السبت 16 شتنبر 2017 - 04:42
هي الامور كما شاهدتها دول ....من سره زمن سائته أزمان
الله يحفظ وخلاص لي عندو شي ذرية اربيها مزيان راه كلشي من التربية دالوالدين كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته بالاضافة ل كسب اموالكم بالحلال واجتنبوا الحرام واكل اموال الناس بالباطل راه الى مخرجات فيك تخرج ف الذرية و اجتنبوا الزنى لان من يزني بألف درهم يزنى في بيته او ببنته بغير درهم...قد أعذر من أنذر
13 - fouad السبت 16 شتنبر 2017 - 04:55
انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هموا ذهبت اخلاقهم ذهبوا ...
14 - Tim السبت 16 شتنبر 2017 - 04:56
Il y a BENTI et il y a aussi WLDI.une relation ça se fait à deux,un baiser ça se fait à deux aussi.alors n'incriminons pas seulements les filles,ce ne serait pas juste.
15 - reda السبت 16 شتنبر 2017 - 05:00
و الله ساء حال هده الأمة لا اعرف ما ادا كانت الدولة تريد الرذيلة و المجون في المغرب أم هي تستهدف الطبقة الفقيرة و التي هي أغلبية الشعب لكي لا يتكلم عن حقوقه المفروضة اَي سياسة جوع كلبك...سئمنا من استحمار هدا الشعب المغلوب على أمره من حيوانات بشرية تسير قطعان بشرية لا حول لهم و لا قوة، أحب فقط ان اعرف هؤلاء المستوزرون الضالمون و المتعجرفون الى يسافرون الى أوروبا و أمريكا و تاخذهم الحسرة النفس على المغرب الى يروا كيف هو التعليم والصحة و الشغل و البنية التحتية في بلاد الغرب الى تاخذهم رأفة بهدا الشعب الذي ادا انتفض يوما فسوف لن يخمد جراحه سوى الدم
16 - تماضر السبت 16 شتنبر 2017 - 05:05
واش لينا الحق نلوم السواح او نلوم راسنا ، احنا كنعيش واحد انفصال عن الواقع !!!! مرات كنعترف ان مشاكلنا من صنع ايدينا ومرات كنلوم الغريب ، الا ترون معي ان هذا المقال يعترف اننا في مدارسنا نوجد بناتنا لمستقبل منفتح اكثر مما يجب ؟؟؟؟ اللهم استرنا واستر بناتنا وجميع المسلمين
17 - صالح الصالح السبت 16 شتنبر 2017 - 05:11
جلةً هده العلاقات مبنية علي تلبية رغبة الآخر وهي العلاقة الجنسية وممارسة الجنس ، ونتيجتها الفشل لانه من بعد نهاية الدراسة لا يتوفر لهم كسب منصب شغل مضمون لكي يمكن لهم الزواج وبناء أسرة ، كما هو جاري به العمل في الدول الرقية كا الدول الأوروبية او الولايات المتحدة الامريكية ، وما ينتج عن العديد من هده العلاقات الجنسية بالمدارس والمعاهد والجامعات هو فقد الحياء بدون زواج واخد الأمراض الخطيرة من بعضهم وكما يقال من بني علي الفسق والفساد فهو فاسد لا نتيجة صالحة من ورائه .
18 - Adil السبت 16 شتنبر 2017 - 05:36
انا واحد لحاجة محيراني ...ديننا اسلامي يوصينا بالستر حنا لعكس ما كاين غير فضح و التشفي...يوصينا بالنظافة حنا اوسخ قوم....يوصينا بالامانة و عدم السرقة حنا اكبر شفارة على وجه الارض من اصغر شمكار الى اكبر مسؤول......يوصينا و يوصينا و حنا هما حنا ولا امل في التغيير واظن ولله اعلم حتى اجيالنا القادمة غادي تكون كفس منا.
19 - كندي السبت 16 شتنبر 2017 - 05:47
أنا ما يستفزني هو من يدعوا إلى منع تعليم البنات و حين تمرض زوجته أو بنته يبحث عن طبيبة آمرأةو إن لم يجد يغضب, هذا هو النفاق بعنه
20 - كلكم راع السبت 16 شتنبر 2017 - 07:30
الخلوة بالمراة حرام.التفريق بين الاطفال في المضاجع امر واجب.على الاسر والمدارس ايلاء التربية الجنسية حقها تجنبا للوقوع في الرذيلة .
21 - طالب فاهم السبت 16 شتنبر 2017 - 07:38
اكثر شعوب تحريما لشيء هي اكثرها هوسا به
22 - مواطنة السبت 16 شتنبر 2017 - 07:54
هذه نتائج . "ولد و طلق "بلا حسيب و لا رقيب..غياب تام لدور الأسرة في مراقبة أبناءهم و بناتهم و غرس القيم و الأخلاق..هناك من يظن أن حقوق الطفل هو اتركه يعمل ما يريد..فيكبر أعوج...كما أن ما تجود به التلفزة من مسلسلات مدبلجة تحمل قيما بعيدة عن مجتمعنا له تأثير كبير على هؤلاء المراهقين..
23 - الصبطار السبت 16 شتنبر 2017 - 07:54
هل المدافع عن الحرية الجنسية على حق ام انه ديوتي .
ما يعجبك في بعض من يسمون انفسهم بالمدافعين عن الحرية هو انهم يقولون مالايفعلون.
فلو حدث ان احدهم وجد ابنته في حالة حميمية مع احد الفتيان فسوف يتصرف بعكس ما يعتبره مبادء الحرية وربما سوف تصدر منه مواقف داعشية ضد الفتى الذي ضبطه مع ابنته
24 - أغاديري من المانيا السبت 16 شتنبر 2017 - 07:55
أصبحت مدارس وثانويات المغرب مثل مكان للدعارة والفساد. ... والعجب العجاب والغريب أن هذه اللقطات وركوب الدراجات مع الذكور بدأت منذ يوم الأول في الدراسة يعني هم أصلا يتعارفون بينهم قبل المدرسة ، فالمدرسة أو الثانوية هي فقط مكان للمواعيد وعذر للفتاة للخروج من البيت دون المساءلة أين كنتي لأن الأم أو الأب مساكين يظنون أن بنتهم تعلمت شيء في القسم وهي في الحقيقية تعلمت البوسان وشعور باليد في جسدها في الأماكن الحساسة في الأزقة وتحت الأشجار. ...
25 - ولدي مشا يقرا السبت 16 شتنبر 2017 - 08:07
أو فبن هو ''ولدي مشا يقرا'' ؟!!!!
26 - يسف السبت 16 شتنبر 2017 - 08:11
حرية شخصية بامتياز المهم، لي تبلا يتستر أو صافي، اخد الصور خلسة عمل لا اخلاقي ، رغم ان الفعل المصور كدالك، الا لكان الامر يخص المصور في امر شخصي أو شبه دالك،
27 - العرايشي السبت 16 شتنبر 2017 - 08:16
انا اقول ان كل من يجلس في مكان عام امام الناس يحترم نفسه ويحترم الناس وجب على الاخرين ان يحترموه اما ان كان في وضعية مشبوهة او غير اخلاقية يكون قد فقد احترامه وحصانته وهو الذي اعتدى على الناس قبل ان يبادروا الى تصوير فضائحه ونشرها وهو المدنب وليس من صوره نحن بشر وليس حيوانات: والسلام
28 - الأمين في بلاد الغرب السبت 16 شتنبر 2017 - 08:27
وصل المجتمع الى مستوى أخلاقي متدني وفي الحظيظ. وظاهرة تكشف البنات والانخراط في علاقات حميمية بين التلاميذ والتلميذات والشباب والشابات عامة خارج اطار الزواج وتصوير أنفسهم او تصويرهم في حالات التعري والسكر وتناول المخدرات والرقص وغيره ونشر ذلكةعلى الانترنت لهو المسخ بعينه وعلامة على قرب نهاية الدنيا كما قال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في الحديث: فيما معناه أن الناس في آخر الزمان يقومون بالفواحش ويشهرون بها :(حتى يعلنوا بها)..أو كما قال عليه السلام.. فالناس أصبحت تقوم بأشياء لا أخلاقية تشوه بهم وتشهر بمرافقيهم ومع ذلك يصورون ما يقومون به وهم في وضعيات مخلة بالآداب العامة وضد تعاليم ديننا كبلد إسلامي.أو يتم تصويرهم دون علمهم..لقد تبدلت أحوال المجتمع وقل الحياء والغريب أن من يسمون أنفسهم "ناشطين وجمعيات وحقوق إنسان و.و.و لا يركزون على استنكار الأعمال المشينة للناس بل يصبون كل اهتمامهم على اتهام المصورين والفضوليين بمعاداة الناس واقتحام حرياتهم السخصية مع العلم أنهم يقومون بأعمال تخل بالأدب العام في الأماكن العامة وفي مؤسسات تعليمية يفترض أنها فضاءات مقدسة للعلم .
29 - Kamali السبت 16 شتنبر 2017 - 08:39
السلام عليكم ورحمة الله. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. كلهم اجازو الزنا إلا واحدة اضهرت بعض الشيء من الغيرة بدون شعور .أما إخواننا التونسيون فهذا شيء عادي بالنسبة إلىيهم. والغريب في الأمر هو أنه عبروا عن رفضهم الشديد على المصور اما التلاميذ الذين ينتهكون حرمة المدارس فهم أبرياء. عساكم مع الله سبحانه وتعالى .ولكن كما قال تعالى ْْْْوتعرفهم بسيماهم في وجوههم. ٌٌ الله يهدينا و يهديكم. .والسلام عليكم ورحمة الله.
30 - ali السبت 16 شتنبر 2017 - 08:46
الزانية ذكرت في القرآن الكريم قبل الزاني، لأنها هي المسؤولة عن إثارة الزلني بلباسها ومشيتها وتدللها، لذلك يجب إلزام التلميذات باللباس المحتشم الغير مثير، ومعاقبة كل من ضبط في وضعية مخلةبالعقاب الاسلامي وهو الجلد والحبس،وفي المقابل يجب تنمية الحس الاسلامي والاعتزازبالشرف والقيم النبيلة التي كانت عند المغاربة وبدأت تختفي لما انفتحنا على أناس منحلين ومتفسخين أخلاقيا. والله أعلم.
31 - عبدو السبت 16 شتنبر 2017 - 08:48
صراحة مكين لا تعليم لا والوا واش لينات كيجيو معريات بالماكياج و لولاد ها تحاسن و لعياقة . يجب اعادة النظر في الطرائق التربوية
32 - hamid السبت 16 شتنبر 2017 - 08:50
التربية أولا تنطلق من الأسرة. فهي التي تحدد لأبنائها ماهو مباح وما هو حد المسموح به. اما أخد الكاميرات وتصوير إنسان آخر بدون إذنه والتجسس على حياته فهي بدورها قلة الحياه. ومراقبة الإنفلاتات الأخلاقية وسط العامة فيجب مراقبتها بالقانون والمسؤولين وليس أي شخص.
33 - Femme السبت 16 شتنبر 2017 - 08:52
On fait confiance à qui? à quoi?
on se rappel bien aussi des des histoires de viols et de ZINa dans plusieurs mosquée!!
la pédophilie dans des mosquées filmé aussi
sincèrement, je préfère que ma fille aille à l'école et échange des bisous avec un ado comme elle que d'être manipulé ou marié aves un IMAM vieux pédophile................................
34 - UsaAdil السبت 16 شتنبر 2017 - 09:01
كان يقول أبي رحمه الله. المغرب مشا مع ماليه.
ولم أكن أفهم هذه العبارة... لكنها الآن صارت مفهومة بالملموس.
35 - المراقب السبت 16 شتنبر 2017 - 09:05
تيقولو خواتنا المصريين : اللي اختشو ماتو
والمثل العربي الفصيح: اذا لم تستحي فاصنع ما شئت. .الناس كتعرى وتمارس الرذيلة وكتصور راسها او كيصورهم ويلاه على انترنت. بالنسبة لي راهم فحال فحال. .اللي كتشوه براسها وبناسها وما كاحترمش نفسها وما كتخافش من ربها وعلى شرفها واللي كيمارس الرذيلة والسكر والعري ومفتاخرين بريوسهم في انترنيت ولا كيصوروهم بلا خبارهم كلهم قلال الحيا فحال اللي دار فحال اللي صور..اشداك تمشي ابنت الناس للحرام والرذيلة بيدك ومن بعد كتشكي اللي فضحك ويمكن صاحبك في الحرام دارها فيك؟؟!
ما بقى حد يحشم وزايدينها هادوك اللي كيسميو راسهم جمعيات حقوق الناس كيدافعو على الحرية الشخصية وما كيدينوش ويستنكرو الأعمال لا أخلاقية اللي كيقومو بها هادوك قلال الحيا في الأماكن العامة وفي المدارس والجامعات قاليك خرية شخصية..والله يلعن اللي ما يحشم..
36 - مغربي السبت 16 شتنبر 2017 - 09:09
أحسن طريقة للحد من هذه السلوكيات هو فصل التلاميذ عن التلميذات في جميع المؤسسات التعليمية بدءا بالابتدائي حتى المستوى الجامعي. وتوقيف كل من هو بصحبة فتاة في الشارع ولاستفسار عن العلاقة التي تجمع بينهما من طرف الشرطة. وهذا البنذ كان معمول به في المغرب في السبعينات حتى أواسط الثمانينات. كل هذا سيعطي نتيجة حسنة جدا لكي نحافظ على تعاليم ديننا الإسلامي الذي يحرم مثل هذه الأشياء وكذلك حتى يكون المردود الدراسي جيد جدا. والعبرة في جميع المدارس السعودية حتى أنه لا يجوز للأستاذ تدريس الفتياة. وغير مسموح للفتاة بمغادرة المدرسة الا بمعية أبوها أو أخيها. وسبب تفشي هذه الظاهرة في المغرب كان وراءه رئيس مجلس النواب الذي أعطى أوامره باختلاط الجنسين في جميع المدارس عندما كان وزيرا للتعليم.
37 - مغربي السبت 16 شتنبر 2017 - 09:21
شريط جنسي داخل الحافلة، وداخل السجن وداخل المدرسة، ومع المتزوجات وغير المتزوجات، وهذا معناه أن المجتمع المغربي قد وصل الى درجة خطيرة من الإنحلال الأخلاقي، بسبب سياسة الدولة التي تشجع ثقافة العلمانيون والمدافعون عن الحرية الفردية والجنسية والمثلية، وغيرها، لذلك أتساءل كيف يمكن للمواطن أن يحمي أسرته من الإنحراف في ظل إنتشار مواق إباحية في كل جهاز، وإنشار التبروج والفساد الأخلاقي والإنحراف، والجرمية وغيرها؟.
38 - محمد السبت 16 شتنبر 2017 - 09:24
أصحاب هده المقاطع على اليوتيب يبحتون فقط عن الدخل المالي من الاعلانات بأي طريقة كانت حتى لو كانت من في المقطع من أقربائه . مقاطع جد مقزز من (شاهد فضيحة فلانة...) (شاهد قبل الحدف...) (فضائح بنات هده المدينة...) (رقص مغربي بدون ملابس...) . ويبدو أن يوتيب تداركت هدا الأمر فبدأت بمنع الاعلانات عن بعض المقاطع لأنها لا تخدم مصالح معلنيها على الموقع . ربما معا الوقت سوف تقل مداخيلهم و يغيروا ما بأنفسهم . الدي يفضح المستور آجلا أم عاجلاً سوف يفضح
39 - mounir السبت 16 شتنبر 2017 - 09:26
أنا ضد تصوير الآخرين و لكن ضد اجتماع تلاميذ مراهقين و مراهقات في أماكن معزولة لتبادل القبل أو ممارسة الجنس لإن في دلك ضرر كبير لسمعة الفتاة اولا و يمكن آن يؤدي الى عواقب وخيمة على سلوكهما و تربيتهما و بالتلي سيضيع مستقبلهما في جميع المجالات
40 - سناء الادريسي السبت 16 شتنبر 2017 - 09:29
كنت دائما احس بالذنب لان بناتي ولدن وتربين خارج المغرب. لكن عندما اسمع وارى كيف يفكر هذا الشباب والى اي مدى وصل المستوى الثقافي للشباب المغربي وكيف استفاد من التقنيات كالانترنيت مثلا وماهي الافكار التي يصدرها وماهي حجم الافكار المخربة للدين وللثقافة والتقاليد المغربية التي يستوردها. احمد الله كثيرا ان هن تربين في الخارج على الاقل هناك تحرر ولكن بالميزان يعني المستوى التحرري للبلد مواكب للتحرر العلمي والثقافي للبلد ولا تعلو كفة الفساد على كفة التقدم. رغم كل ما يحتويه الغرب من مفاسد بالمقارنة مع تلك الدول تمثل نسبة صغيرة. اما نحن في المغرب فالدولة تستورد كل شيء ولا تصنع اي شيء والشعب يستورد كل شيء ولايميز بين الفاسد والصالح. ويظنون انهم يتحررون ويتقدمون ولكنهم يخربون حياتهم ومجتمعهم.
41 - مهتم السبت 16 شتنبر 2017 - 09:36
صباح الخير،المؤسسات التعليمية تشكو من خصاص مهول من الاطر إلادارية مثل الحراس ومعيدين.وحتي القايمين على المكتبات المدرسية و المحضرين و في بعض المؤسسات حتى الناظر.ان التربية والتعليم تحتاج العنصر البشري كما وكيفا
42 - hassan sima السبت 16 شتنبر 2017 - 09:38
Comme a répondu la plupart dans le video je dis lifrass jmal frass jamala .
43 - Rachid nederland السبت 16 شتنبر 2017 - 09:40
هذا الذي يطالب الاباء بمنع الفتيات من الذهاب إلى هاته الثانويات،الا يعلم بأن هذه الفتاة يمكنها أن تفعل ذلك في مكان آخر.المشكل مشكل أخلاق وقيم وقرب وتواصل مع الاباء لا بالنسبة للتلميد او للتلميدة.
44 - ع عبد العدل السبت 16 شتنبر 2017 - 09:56
كلا الظاهرتين مقززتين، ظاهرة ما يسمى المشاهد الحميمية، وظاهرة فضحها ونشرها في وسائل التواصل الإجتماعي.

أحد الحلول الممكنة هي تخصيص مدارس خاصة للذكور، ومدارس خاصة للإناث.
45 - وجدي السبت 16 شتنبر 2017 - 09:57
صراحة ما يقع بالقرب من الاعداديات والثانويات يندى له الجبين.اقطن بالقرب من ثانوية لالة اسماء بوجدة فضائح كثيرة جنس في ابواب منازلنا. ومشرملين يعبثون في بنات الناس. سيارات تجوب المكان بسرعة جنونية وتهور والتريبورتور لاصحاب سوابق. موسيقى صاخبة من السابعة صباحا حتى خروج التلميذات. ومازاد الداخلية الموجودة في الثانوية حيث البنات ياتون من وسط قروي محافظ ويجدون حريتهم المطلقة لا حسيب ولا رقيب وتحسب نفسها جاءت للتحرر من القيود. رغم جهود الشرطة الذي دوره الحفاظ على الامن وليس تضييع وقتهافي ملاحقة شباب لا يعرف شيئا الا ان الظاهرة مستفحلة لا يمكن ان يحاربها شرطيان لمده 5 دقائق . وكل هذا سببه المسلسلات المدبلجة للحب والخيانة وقلة التربية الذي اصبح كل منا لا يلعب دوره في التنمية ااخلاقية للمجتمع بسبب الحقوق والمتظمات الدولية التي بعثرث ديننا وافكارنا و قيمنا وثقافتنا و و. واخيرا ندعو الله ان يحفظ بناتنا واولادنا من الفتن
46 - wood السبت 16 شتنبر 2017 - 10:01
المدرسة هي مكان للتربية و التحصيل و التعلم و ليس نادي للتعارف و عرض الازياء لدى الفتيات وقصات الشعر لدى الشباب .فمشاهد (بنتي مشات تقرا) تدور في اماكن متعددة من بينها محيط المؤسسات التعليمية نفسها و احيانا داخلها . فانشغال الاباء و الامهات في العمل خارج البيت و عدم ضبط توقيت ابنائهم و مراقبتهم بالاضافة الى السياسة الممنهجة لتخريب المدرسة العمومية اصبحت هذه الاخيرة مصنع لانتاج الانحراف و الاجرام و الدعارة و الاحباط ..لكن الشعب المغربي فقد البوصلة و القدرة على الادراك فهو منساق بخطى حتيتة نحو افلاس اجتماعي محقق !!!
47 - الواهي السبت 16 شتنبر 2017 - 10:06
الى صاحب ااتعليق رقم 3.اولا ممكن تعطينا اسم هذا الاكاديمي الامريكي الغير مسلم حتى نبحث عنه.يا اخي نحن المسلمون نصدق اي شيء و دائما نسمع روايات عن عالم امريكي او معهد الماني او اكتشف مختبر غربي.او نصراني فعل.و ابدا لن تسمع رواية كاملة بالاسم و التفصيل.دائما روايات منية للمجهول تتثبت معجزة اسلامية او حدثا خارقا للاسلام.و جلها فيه مبالغة ان لم اقل كذبا.ثانيا مادام انك قلت الفصل اعطى نتائج مبهرة.على هذا الاساس فتلاميذ السعودية يجب ان يكونو نبغاء الكرة الارضية .كفى غباءا من فضلك . فكر بعقلك.
48 - نجلاء السبت 16 شتنبر 2017 - 10:09
التعليم هو الدعامة الأساسية للنهوض بهذا البلد إلى الأمام والتقدم والازدهار وباصلاحه سيصلح المجتمع ككل. فهو الان يعاني من نقص الأطر. وكذا الإعلام يعاني من مشاكل عدة لاقنوات تربوية هادفة ولا برامج توعوية ولادروس عقائدية...ولا أمن داخل الاعداظيات والثانوية والكليات حيث داخل ساحاتها تنتشر الرذيلة وتباع المواد المهلوسة وبجانب أبوابها الفساد الأخلاقي بين الجنسين .ولامن يحرك ساكنا من .
أليس فيكم رجل حكيم .رجل رشيد
49 - مهاجر السبت 16 شتنبر 2017 - 10:35
ارد بإختصار شديد
1- الاسلام منع الخلوة بين الرجل المرأة إذا كنا مسلمين اما ان اصبحنا دون ذلك ؟
2- يبقى التصوير بالفضائات العامة حرية و حق لك شخص كيف ما كان
من خلال الاستجواب ان النساء فضلن الخلوة لذلك خذر النبي (ص) انهن اكثر معمري جهنم يوم الميعاد .
..
50 - فاطمة السبت 16 شتنبر 2017 - 10:40
الى كل اب الى كل ام
انتم تختارون لبناتكم ملابس ضيقة سواء مع تغطية او كشف الشعر
مادا تريدون منها و هي تتمايل بجسدها من عتبة البيت الى وسط القسم ؟
طبعا سيفتن زميلها و سيتقرب منها فهي تقول له * اللي ما شرى يتنزه*
مادا تريدون ممن يتابع افلام امريكية لا تخلو من القبل طبعا نظري يتبعه تطبيقي
مادا تنتظرون من بيت متقتح ؟؟؟ العناق فيه بين غير المحارم جائز و استقبال صديق الاب بسروال بيجامة ضيق و بودي ضيق
هي تصرفات تبدو بسيطة لكنها محت حياء البنت و الانثى بصفة عامة
كانت البنت تستحي من بداية ظهور ثدييها الان هي في شوق لتكبيرها من 10 سنوات كي تعرضها في سوق رخيصة
لا حول و لا قوة الا بالله
كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته
51 - زينب السبت 16 شتنبر 2017 - 10:41
من الاحسن يكون الفصل بنات والاولاد بوحدهم ويكون زي موحد في المدارس والله يهدي ماخلق ولي بغا يقرا غادي يقرا
52 - سعيد السبت 16 شتنبر 2017 - 10:46
الشهوة صعيبة سواء عند البنت او الابن . ما خلا اثنين الا الشيطان ثالثها . وثلث بنات الجامعة عاهرات بغض النظر على االاتي يمارسن بالبكارة . و هاذ بنات القحاب باغين يردوا المغرب دولة علمانية حيث معندهوم اصل ومنعدهوم مستقبل و حتى شي راحل مغادي يتزوج بهن.
53 - سليم السبت 16 شتنبر 2017 - 10:46
ولكن هناك مدعوا ورع رشداء اصلا لهم ابناء وبنات يظلون يهتفون بالفصل الا ان الفقيه لترجينا براكتو دخل للجامع بسباطو
54 - استادة الحر اسة السبت 16 شتنبر 2017 - 10:48
في الصورة علاقة غير شرعية لاتتا فدولة عربية وليس مسيحية فمند ولوج فتوى حقوق المراة والتلميدات اصبحن متبرجات مباشرة كاسيات عاريات لاثارة الفثنة والفساد وعادي ان يفثن الاستاد لانه دكر والتلميدة تضهر كل مفاتنها الصدر مفتوح والشعر مطلوق للعموم والماكياج والتجمع امام المؤسسات التعليمية للتسامر مع التلاميد المشرملين دوو تشويكة الخنازير وجوه كلاب السوق حتى السابعة مساء والتجوال بالازقة في غياب مراقبة الصارمة للامهات الجاهلات اصلال باصول التربية والاخلاق دلك ما نشاهده يوميا مع استعمال المخدرات وتعليم السرقة والعربدة والعقوق كهواية للموضة بفتوى الحقوق المسيحية لتقليد المسلسلات الاباحية بالقنوات الوطنية
55 - فاطمة السبت 16 شتنبر 2017 - 10:53
ما معرفتش علاش ديما كنحملو الفتاة المسؤولية وتنقولو ممربياش والولد متيقيسو حتى واحد بكلمة اسيادنا رآه الفعل الفاضح كايشاركو فيه جوج الناس والتربية راه لازمة للولد والبنت راه شحال من بنت غرر بها ولد وشحال من ولد غررات بيه بنت
56 - Saad السبت 16 شتنبر 2017 - 10:56
لماذا لا نطبق التجربة السعودية في المغرب و نفصل بين البنات و الأولاد في المدارس ؟
57 - Omar السبت 16 شتنبر 2017 - 11:03
بنتي مشات تقرا ?!!فالأم تعرف ابنتها ونتيجة تربيتها ,لكن الواقع الذي هو اتفاق الام والابنة والتساهل والتغاضي المتبادل بين الطرفين لإتمام مشاريعهما ,التي هي عبارة عن أوهام وخسارة متبادلة وإغراق لسفينة الاسرة .والنتيجة هي حمل الابنة غير الشرعي وطلاق الام ومرض الاب النفسي وتشويه سمعة العائلة
58 - عبد الحق السبت 16 شتنبر 2017 - 11:06
الصفحة التي تنشر ذلك لا يهمها الا عدد المشاهدات.وكم ستجنيه من ذلك.البيع والشراء حتى في خصوصيات الناس.لن تجد شخصا في العالم يصور أشخاصا دون رغبتهم الا في مجتمع منحط مثل الذي عندنا.أما الأخلاق والتربية بعيدا عن الكبث والتزمت وقول الشيء والاتيان بنقيضه فابحثو عنها في المجتمعات المتحضرة.أتساءل هل الذين هندسوا لصناعة عقلية" الكلاخ" كانوا يتوقعون كل هذا النجاح؟
59 - حبيبي وطني السبت 16 شتنبر 2017 - 11:08
إنه نتيجة الانحلال الاخلاقي و الابتعاد عن قيم الإسلام الدي يحاربه دعات الحداثة و التحرر الحيواني بدعوى التقدمية و الحريات الشخصية. النتيجة إجهاض و قتل النفس التي حرم الله، أطفال غير شرعيين يلقى بهم إلى الشارع او في القمامات دون وازع أخلاقي هدا ما تشجع عليه قنوات المسلسلات المدبلجة التي تمجد العلاقات المحرمة خارج إطار الزواج الشرعي أيها المسؤولين إنكم مسؤولون غدا يوم القيامة امام الخالق الواحد الاحد عن ما قترفتموه من فساد في الارض كلكم مسؤول و كلكم مسؤول عن رعيته.يوم لا ينفع لا مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .الملك الواحد القهار.
60 - Nadori السبت 16 شتنبر 2017 - 11:15
هل تعرفون قصة الغراب الذي اراد تقليد مشيةالطاووس,فنسي مشيته هو؟ ,هذا المثل ينطبق علينا,فلا نحن قلدنا الغرب في تقدمه ولا حافظنا على قيمنا ,يعني مثل الغراب تماما,المشكل يكمن في اننا لا نعرف مذا نريد ولا نعرف الى اينا نسير,بعبارة اخرى,لا تخطيط ولا يحزنون,باسم الانفتاح على الاخر. نستورد عادات غريبة على مجتمعنا,من خلال مسلسلات مهرجانات الخ,نحن مجتمع مسلم يجب ان نكون فخورين بديننا وقيمنا,ونزرع بذور التربية الاسلامية في براعمنا,نشرح لهم ما الهدف من الو جود,و ما الغاية من هذه الدنيا,ماذاتفعل الصلاة بنفسية الانسان,مذا يفعل التفكر في ايات الله من تهذيب النفس وتقويمها,الحث على قراءة الكتب,وعدم تضييع الوقت في الفراغات والتفاهات,لان الوقت اكبر رأس مال نمتلكه ونحن نحرقه باستمرار.
61 - كمال السبت 16 شتنبر 2017 - 11:18
لا تكتثرو كثيرا لهذه الحالة فهو جاري بها العمل منذ مدة ليست بالقليله وزادت حدتها مع دخولنا في ما يسمى بالعولمة الشاملة العابرة للقارات.
وما خفي كان أعظم والسلام.
62 - سارة السبت 16 شتنبر 2017 - 11:35
لماذا لا تتساءلون عن الولد.. أليس هو من يمثل اكبر النسب في الاخفاق الدراسي؟؟؟ أليس هو الأكثر نسبا في الغياب؟؟ في العنف؟؟ في التحرش؟؟ في جل المصائب.. فكر رجولي مرسخ في العقل المغربي. فكروا بعمق!
63 - bissoular fatima السبت 16 شتنبر 2017 - 11:37
وانا اشاطر من يطالب بفصل البنين عن البنات فقد طالبت بريطانيا بذلك وهي بلد غير اسلامي لتدني مستوى التحصيل العلمي في المدارس المختلطة لقد بدا ناقوس خطر يدق وينذر بدنو كارثة انسانية بجميع المقاييس من حمل غير شرعي اللذي تكون حصيلته كثرة المواليد الغير الشرعية واللتي تشكل خطرا كبيرا و قنابل موقوتة تستعمل في الارهاب والاجرام كما ان على المؤسسات التعليمية ان توضف رجال امن خاصة بالاداب بالتنسيق مع ادارة الامن فقد بلغ السيل الزبى وان يفعل قانون الفساد في حق كل فتاة وفتي يوجدان معا وان تطلب منهم البطاقات التعريفية وان لا يغض الامن ولا المسؤولين عن مؤسسات التعليم الطرف على هذه التصرفات فقد اصبحت لنا سمعة سيئة في العالم ما لا نرضاه لا لبلدنا الحبيب ولا لملكنا الحبيب
64 - كوردو محمذ السبت 16 شتنبر 2017 - 11:41
السلام عليكم هده امور اصبحت عادية في بلادنا مند امد شاعت في الاوساط المغربية على وفي جميع المستويات حتى عند.بعظا رجال التعليم يمارسون اما اغراات او ضغوطات على التلميدات او الطالبات عم الفساد في البلاد وكلشي اصبح عادي
65 - rachid السبت 16 شتنبر 2017 - 11:47
عباد الله استر اخاك واختك في الدين .من ستر مسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة.فضح المسلمين من اكبر الكبا
ءر.
66 - القذافي السبت 16 شتنبر 2017 - 11:52
هذه بداية لأفلام بورنوغرافية قصيرة و يعتبر هذا تمرينا عليها و البنت التي يتم تصويرها بموافقتها أو بدونها هي البطلة الصاعدة نتمنى لها أن لا تتحقق لها هذه الأمنية و أن تصاب قبل أن تصيب و على المجتمع أن يلفظ ويتقيأ هذا النوع من الحثالة و أن يحاسبهم فهم مسؤلون .
67 - nabil السبت 16 شتنبر 2017 - 12:12
اللهم ارفع مقتك على بلاد المسلمين . آمين .
68 - نور الحسني السبت 16 شتنبر 2017 - 12:19
التشهير سببه الاول هو الكبت النفسي والجنسي للمشهر لانه يريد ان يخبر الناس بان حدثا جللا قد وقع ولو كان ذلك الشخص كما يقال "شبعان او مدوزها" لاعتبر الامر عاديا فما جدوى تصوير شخصين يقبلان بعضهما الا ادا كان ذلك الشخص لم يقبل مرة في حياته ويتمنى ان يكون في مكان المقبل وبالتالي يحقد عليه او عليها بطريقة لا شعورية
69 - hicham السبت 16 شتنبر 2017 - 12:23
والله العظيم إلا هاد السيد لا كيغول هالحق احسن لعبة هي البنات بوحدهم أو الولاد بوحدهم لي عاندو البنات غادي يفهمني اش كنغول أو الله المستعان
70 - habhab السبت 16 شتنبر 2017 - 12:27
لايجوز الخلوة هذا محرم شرعا في الاسلام ومن يوافق الرأي فهو كذاب
هل يرضى احدهم على بناتهم بالطبع لا ولكن يرضونه على بنات الناس وهذا في حد ذاته فساد اجتماعي
71 - toto السبت 16 شتنبر 2017 - 12:28
باراك ما تخيلوا راسكم فدولة إسلامية راه حنا فدولة ديها فراسك وشوف وسكت ودير حتا نتا راسك وماشي شوغلك
72 - hassan السبت 16 شتنبر 2017 - 12:31
مادام توانسة موج ودين فلا تعليق كل شي مباح في لمغرب
73 - النساوي سعيد السبت 16 شتنبر 2017 - 12:34
لا حق لأي احد كان ان يفسد علانية و عليه احترام الناس. فالمجتمع للجميع .
74 - ساخط السبت 16 شتنبر 2017 - 12:35
لماذا التشهير بالناس و العباد، اتقوا الله ألا يوجد لديكم أولاد، الله يستر الجميع.
75 - ساخطة السبت 16 شتنبر 2017 - 13:00
"بنتي مشات تقرى" دائما الانثى من تحاكم و هي من تجلب العز او العار اما الدكور فلا رادع لهم لهدا نعيش في مجتمع دكوري لا يحاسب فيه الرجل على ما يفعل و يعيش حياة اللامبالاة و التسيب. علاش ماكانش الفضح بعنوان ولدي مشى يقرا’ ياك البنات مكيبوسوش بعضياتهم كيبوسو دراري من سنهم يعني حتى هما خاصهم الترابي و المحاسبة
76 - citoyen maghribi السبت 16 شتنبر 2017 - 13:11
A ceux qui filment 2 jeunes étudiants( une fille et un garçon) qui s'embrassent ou simplement qui discutent, vous êtes des voyeurs,des gens qui n'ont aucune éducation. Vous même vous êtes le fruit d'un amour,et d'un fleurte entre votre mère et votre père. le début de la vie d'un être est souvent un bisou entre 2 amoureux! Il faut arrêter l’hypocrisie, si s’était votre sœur qui était victime d'un salaud qui la filme avec un garçon vous ne seriez certainement content. Alors occupez vous à autre chose et laissez les gens vivre leur vie!!!!!!a
77 - سعيد السبت 16 شتنبر 2017 - 13:17
هذه هي المصيبة،فبدل دراسة الانهيار الأخلاقي الذي يعيشه مجتمعنا من فساد و قتل و مخدرات و ميوعة نجد للأسف بعض دعاة الحرية من الجاهلين و العلماننين يتكلّمون عن الحرية و الانفتاح و الديمقراطية متناسين دور الاخلاق العامة و حرية الاخرين.فكيف لي مثلا أن أتجول مع أولادي الصغار بحرية (ما هو حقي ال الدستوري) بينما هناك قاصر يقوم بتقبيل و مداعبة جسم زميلته الدراسية في الشارع العام و كيف سأفسر هذا الموقف لأطفالي
.كل مواطن له الحق في العيش دون الاء ضرار بالأخرين.و السلام
78 - طاحت الصمعة..علقو المدرسة السبت 16 شتنبر 2017 - 13:48
معظم تلك المشاهد ان لم اقل كلها اخدت خارج اسوار المدارس ( هنا افترض ان كل المدارس لها اسوار ).
و كانه لا يوجد الا المدارس و اسوارها و محيطها لتعليق فشل المجتمع و انهيار منظومة الاخلاق.
الا ترون مقاهي الشيشة و المقاهي عامة و الحداءق العامة و الشوارع و الزقاقات الضيقة المضلمة و الشواطى و الفنادق و الرياضات و ما اصبح يسمى بالماساج كور آ كور.
ليست كل من لبست سترة بيضاء تلميدة او طالبة.
كفا حقدا على المدرسة لانها لن تفعل كل شيء لوحدها.
المدرسة تعلم فقط اما التربية و البطالة و المواطنة و السلوك المكتسب ... الخ فتلك اشياء اخرى لا علاقة لها بالمدرسة بل بالمجتمع ككل.
ادا اردتم ان تنتهي هده الظواهر فما عليكم الا اباحتها و عدم تجريمها و ترك الناس على راحتهم او القطع الكلي مع كل المسلسلات المدبلجة و كل وسائل التواصل الاجتماعي الحديتة و السياحة و... الخ.
79 - ربيعة السبت 16 شتنبر 2017 - 14:01
اقول دائما العودة الى تطبيق ديننا الاسلامي هو الحل ولكن كيف؟لا ادري كلنا مسؤولون عما وصل اليه شبابنا للاسف
80 - طالب الربيع السبت 16 شتنبر 2017 - 14:17
يجب فصل التلاميذ عن التلميذات ىيجب مراعات اللباس الخاص بكلا الطرفين
في سوريا في المدراس الحكومية تطبق الشريعة الاسلامية مراعات لباس الفتياة المحتشم والفصل بين الاقسام
والاشراف التام اولياء الأمور
81 - moroco السبت 16 شتنبر 2017 - 14:44
قالت أحد الصحف الأمريكية سنة 2016 المغرب على شفا ثورة جنسية وهدا الاستنتاج عملته بعد دراسة و استطلاع التربية مشات
82 - غريب السبت 16 شتنبر 2017 - 14:50
الغريب عندي . هو هذا المتحدث . لم يستطع ولم يرد ان يقول . تربيتهم على الربية الاسلامية . قال ليك التربية على الحياة . أي حياة تريدون الحيوات تتعدد . هل الحياة الغربية الشهوانية للتي لا تحترم المرأة وتجعلهاىمجرد سلعة للاعلانات ام الحياة الشرقية الملحدة التي لا تختلف كثيرا عن اختها . هؤلاء الناس يريدون ان يجمعوا بين المتناقضات . بغاو يتركوا الحرية للبنت تفعل ما تشاء وتتعرى . وتريد من الشباب الا يفتتن بها . مع تهميش التربية الاسلامية ومكارم الاخلاق . وتيقول ليك التربية على الحياة . وإذا غار احد من الغيورين على وطنه وامته ودعاىالى الحياء والحشمة . تقوم عليه القيامة . لماذا لم تقم على الذين يرتكبون المحرمات . والغريب ايضا ان يلقوا يالائمة على من صور ونشر ( نعم هذا لا يجوز شرعا بل يجب الستر ) ولكن لا يلومون الفاعلين لهذا الفعل المشين .عجيب . كأن هذا الفعل مشروع غير اللي صور ونشر هو اللي يتعاقب واللي باس وعنق بدون علاقة شرعية . ليس عليه ذنب . ولكن ماتت الغيرة ماتت الرجولة من قلوب الذكور . يريدون ان يخربوا هذا البلد المسلم الطيب. اللهم احفظ بلدنا من كل سوء . انشري هسبريس
83 - جلال السبت 16 شتنبر 2017 - 15:15
الدري ملي تايحل عينو فالدنيا و فمو فبزولت مو و عينو فالمسلسلات الميكسيكية و التركية ...... ملي تايدير 14 و 15 لسنة تايلقى ظماغو عامر ب70 % ديال الجنس و 30 % أشياء اخرى . فنظركم اين سيتجه سلوكه في هذا السن؟
84 - ردا على ما فاهم والو السبت 16 شتنبر 2017 - 15:15
الى ما فاهم والو فعلا انت ما فاهم والو وفاهم كلشي بالمقلوب وامثالك كثيرون تتحدث عن امهات المستقبل لا اخلاق لهن على اساس ان اباء المستقبل ما شاء الله ما فيهم ما يتعاب الى متى هذه العقلية الذكورية المتعفنة التي تنتقد المدونة التي اعطت للمراة والاطفال بعض حقوقهم اليس جل المتسكعين بالشوارع ابناء اشباه الرجال الذين طلقوا نساءهم وتخلو عن الابناء دون مصروف ليرموا بهم خارج المجتمع ليصبحوا حاقدين على المجتمع ومجرمين ومنحرفين
85 - الله ما الحب ولا الحرب السبت 16 شتنبر 2017 - 15:31
Il n'y'a pas mieux que des jeunes qui s'embrassent. les autres qui se moquent d'aux et les filment sont tout simplement jaloux, frustrés et malheureux. Ces gens ont une éducation religieuse restrictives,ils sont malheureux et voudraient détruire tout ceux qui connaissent le bonheur de l'amour.
86 - ربيعة السبت 16 شتنبر 2017 - 15:54
رايت فيديو لشباب في اليابان احضروا معهم الهواتف الى القسم هل تعرف ما فعل الاستاذ ؟ وضع سطلا مملوء بالماء وطلب من كل طالب ان يرمي بهاتفه داخل السطل في هدوء ودون ان يناقش وسالت نفسي لو قمت بنفس فعل الاستاذ كيف سيكون رد الطالب وابواه ؟
87 - samira السبت 16 شتنبر 2017 - 16:02
ولدي مشا يقرا مشتوهاش، عقلية وحدة،حاضيين غي البنت، نهار يتصلح الدري اتصلح البنت. ماعرت دوك البنات شكون وصلهم لتما ماشي الدراري
88 - ربيعة السبت 16 شتنبر 2017 - 16:49
الدولة بجميع مكوناتها هي السبب فيما وصل اليه ابناءنا الله ياخذ فيها الحق ومنذ ان دخلت هذه الجمعيات اللاحقوقية في الخط افسدت مجتمعنا الله ياخد فيها حتى هي الحق واطلب من الجميع ان يخرج ويندد بما تقوم به هذه الجمعيات من تخريب لقيمنا واخلاقنا وديننا والا سنكون نحن ايضا مساهمون بسكوتنا لان الساكت على الحق شيطان اخرس
89 - ahmed السبت 16 شتنبر 2017 - 16:56
Il est où le mal s'ils se changent les bisous tant qu'ils sont majeurs, 16 ans ou 17 ans. Est ce que les nouvelles générations doivent faire comme les anciennes et même respecter les coutumes ou habitudes et pratiques. est ce que je suis obligé d'avoir un comportement comme ma grande mere ou même ma mere. ce qui était interdit à un certain époque est devenue toléré. Il faut être réaliste non hypocrite, changer les lois pour qu'ils s'adapte à la réalité de la société. lois posés par des ancêtres ne coïncident pas avec attentes des nouvelles générations.
90 - ابو طه السبت 16 شتنبر 2017 - 17:04
السلام عليكم . ان فكرة منع البنت من الدراسة كحل خاطىء لمادا .اولا نحن محتاجون لمهن تفترض وجود نساء طبيبات وممرضات وجمركيات ومفتشات شرطة ومعلمات ومولدات الخ ثم جلوسها في البيت مادا يفيد خاصة في هدا العصر :امراض بدنية ونفسية كالسكري والبدانة والاكتءاب
ما هو الحل : التربية والتربية والتربية والدعاء الى الله عز وجل ان يهدي ويحفظ هده الامة لما فيه الخير . والسلام عليكم ورحمة الله
91 - الادرسي مصطفى السبت 16 شتنبر 2017 - 19:47
الفساد والزنا الى غير ذالك من المنكراة في مدارسنا والسبب أن الفتياة كتعراو بالباس الضيق ومع ذالك ينشأن علاقة جنسية مع التلاميذ بمحض إرادتهن والدولة المغربية كتشجع مثل هذا الاشياء يعني حرية التعبير ولا أحد يتدخل أخيرا ملاحظة صغيرة هاذ التلميذة كيف سيكون مستقبلها في حياتها الزوجية وشكرا.
92 - khalid السبت 16 شتنبر 2017 - 23:19
يايها الاباء يايها الامهات ربو بناتكم على العفة وعلى ان المؤسسة الزوجية هي الطريق لتلبية الرغبات الجنسية وراقبوهم امام المدارس وراقبو الفيسبوك والواتساب لبنلتكم وامنعو الهواتف النقالة على بناتكم
93 - اومحند الحسين السبت 16 شتنبر 2017 - 23:46
*آن الأوان،لتفعيل شرطة الأخلاق والآداب العامة*

هذا السلوك المتمرد على المجتمع على الأعراف المغربية على التقاليد الأسرية المحافظة،، ناتج عن غياب شرطة خاصة بالأخلاق والآداب العامة،،شرطة تعيد للمجتمع المغربي حيائه،،،وتعيد للشارع المغربي. انضباطه،،،تعمل على تصحيح سلوك الشباب الشاذ عن باقي افراد المجتمع،،،،
فلا يمكن ان ترك الأمور على عواليه،، والا ضاع المجتمع،،،،وضاع الدين،،، وضاعت هيبة المملكة الإسلامية،،
94 - مجاهد الأحد 17 شتنبر 2017 - 00:23
السبب الأول مشكل الوالدان
...........الثاني حراس المؤسسة (الحراس العامون)
حيث لا يتم تطبيق القانون الداخلي للمؤسسة
هنا عندما يأتي الذكور بسروال قصير يتم طرده مباشرة حتى ولو كان يغطي الركبة
و لكن حين تأتي فتاة شبه عارية إذ لم أقل عارية ترى الحراس العامون لا يقولون شيئا كأنهم يعجبهم الأمر إلا من رحم ربي
أما بعض الأساتذة فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
لنغير سلوكنا الله ايهدي
لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
95 - حلا الأحد 17 شتنبر 2017 - 02:49
ضحكني واحد قال لك خليوهم يديرو مابغاوا حيث ماشي قاصرين 16 17 بالغين.كتقول لهم يتزوجوا اذا يقولوا اغتصاب لطفولة البنت وبيدوفيليا.والله الى وحلة معا هاذ القوم.هاذ الجيل كيفكر او يمارس الجنس منذ سن الثانية عشر.تلقى البنت فقدت عذريتها او ربما حامل كيف نفسراستفحال ظواهرالاطفال المتخلى عنهم والامهات العازبات القاصرات وعاهرات قاصرات الا بهذا التفسخ الاخلاقي و انعدام الوازع الديني.
96 - mohannad الأحد 17 شتنبر 2017 - 07:09
أبحثوا دائما عن المستفيد من هذه الفيديوهات التي تنشر عن ممارسات وسلوكيات التلاميذ من الجنسين ؛ وستعرفون أنهم غير أبرياء من الوقوف وراء نشر وترويج هذه النوعية من الفيديوهات في مواقع " الفيس بوك وإخوانه " ؛ حيث يطالبون دوما بالعودة إلى الدين ؛ والأخلاق ؛ والتزام القيم ومنع الاختلاط ...الخ .. بدليل أني استغرب من وجود شابين معا ؛ يرتضيان بأن يتم تصويرهما في أوضاع حميمية . فهذه المشاهد مخطط لها كما يبدو لي ؛ وبالتالي فالمسألة تحتاج لتدخل قانوني ينتهي بتوقيع العقوية الملائمة على كل شاب أو شابة يسيء أو تسيء لبلادها ؛ ويمكن أيضا فصل الطالب الذي يثبت قيامه بتصوير هذه المشاهد ونشرها من المدرسة أو الكلية أو المعهد !
97 - انا الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:21
الكل يتحدث عن البنت ولا أحد يتحدث عن الولد وكأن الفتاة تفعل ذلك وحدها. هذا هو جوهر المشكل، نشجع الذكور على تحقيق الغزوات بدعو أن ذلك لا يعيب الرجل ونجعل من الفتياة مجرمات وهذا لن يصلح الحال أبدا بل يزيد الطين بله
98 - امين الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:55
انا لست متفقا مع من يدعو الى المتابعة القضائية في حق من يصور هذه المشاهد المخلة.و كأننا بذلك نشجع فتياتنا و ابناءنا على الفساد و نقول لهم لا تخافوا لا أحد سيصوركم و من يصوركم سيصبح مدانا و سيتابع قضائيا.
للأسف هذا هو الفكر التحرري الذي الذي نخر مجتمعنا بدعوى الحرية الفردية ان تلبس الفتاة ما تشاء و تفعل ما تشاء تحت حماية من يسمون انفسهم تقدميين.
لقد أقاموا الدنيا لرفع سن الزواج و اليوم الكل يشاهد ان بطلات هذه الفضائح هن فتيات قاصرات اي ان النضج ة البلوغ غير مرتبطين بالسن و هذا ما جاء في الاسلام. عوض ان نشجع ابناءنا و فتياتنا على الزواج نضع امامهم القيود بدعوى انهم اطفال و طفلات. ايوى شوفوا الطفلات ديلكم اش تايديروا في الغابة ومن مور اسوار المدارس.
99 - ابا محمد الاثنين 18 شتنبر 2017 - 10:54
اطلب من المسؤولين ولولمدة سنة أن يمنعوا الاختلاط في المدارس كما فعلت امريكا ويجربوا النتيجة وشكرا
100 - mostapha الاثنين 18 شتنبر 2017 - 11:25
A monsieur Rachid. Quand vos dites que m. Hamid idrissi a donné son avis et c'est son droit, vous vous trompez complètement. Il a donné un avis destructeur de la scolarisation des filles qui pose déjà un vrai problème, et par conséquent il devrait être poursuivi en justice pour atteinte aux droits des autres. On ne peut pas s'ériger en maitre absolu de moeurs quand on ne connait rien, quand on a uniquement appris quelques bribes de la science humaine. Il y a des gens honnêtes que je salue qui luttent jour et nuit pour la scolarisation des filles, alors que vous venez avec barbe de diable faire sauter tout cela. C'est criminel.
101 - سكينة خربوش الاثنين 18 شتنبر 2017 - 11:45
احرز عليهم العصا ما بقت ..اما خص الوالدين لي ما كيراقبوش هما لي يا كلوا الهراوة ..لو الوالدين اربيو ويراقبوا استعمال زمن بناتهم خصوصا ومتابعة مستمرة بالمدارس والثانويات والإعداديات وحتى بالجامعة ..التربية لا سن لها هي مفروظة وواجبة في كل الأعمار ..والتربية على مبدأ لا للغلط ولا للمحرمات ..لما شفنا أشكال تخجلنا في الشوارع سواء للإناث ولذكور
102 - Passager الاثنين 18 شتنبر 2017 - 16:55
لكل من يقول انعدمت الاخلاق وما إلى ذلك، الحقيقة هي انعدام الهواتف الذكية للتوتيق لا غير أما ممارسات من هذا النوع كانت تتصدر نقاشات التلاميذ منذ زمن بعيد
ولكل حيوان يعطي لنفسه الحق بالتشهير ضاربا بذلك عرض الحائط العواقب الكارثية لفعله هذا اقول ان الله يمهل و لا يهمل
103 - خالد - السعوديه الأربعاء 20 شتنبر 2017 - 05:28
ماذا لديكم يا مغاربه سوى الفساد الخلقي حتى اصبحتم مضرب المثل عالميا لديكم كل سوءات العالم اقتصاديا وعلميا وثقافيآ وفقر مدمر وجهل واميه متراكمه ولم تقدموا للعالم سوى الفساد ومع ذلك لديكم متسع من الوقت لنقد الخليج والسعوديه مع ان المفترض مع كم المصائب لديكم ان لا يكون لديكم متسع من الوقت حتى مائه عام قادمه؟ ام هي العنصريه الامازيغيه ؟ ارجوا النشر كفى قمع للرأي الذي تتشدقون به وانتم اول من يقمعه
104 - لعم الأربعاء 27 شتنبر 2017 - 14:31
السلام عليكم إخواني المغاربة
103 جواب رقم
إذا كانت السيدة كما تلاحظ ومشاركتك النفاقية فهي تعطيك مثل طازج في الصراحة ليست المغربية فقط بل حتى للدول الإسلامية المزيفة مثلك لكي ترى كثرة الأقوال وكترةالصفحات بدون فائدة وكثرة الأموال في الفساد وفي الخفاء كأن ليس لك العلم بها أيها الأخ الأمثل والمسلم أما كثرة الآراء بدون شيء فيدفعك لاي شيء اما الغرب بحسب طريقتهم وسياستهم الموحدة لاتنقصهم سوى الشهادة اما نحن بحاجة من يدرس علينا وعلى افكارنا الخجولة والمنافقة والسلام
المجموع: 104 | عرض: 1 - 104

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.