24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  2. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  3. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  4. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  5. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | جدل حاد يرافق حادثة "تلميذة القبلة" بمدينة مكناس

جدل حاد يرافق حادثة "تلميذة القبلة" بمدينة مكناس

جدل حاد يرافق حادثة "تلميذة القبلة" بمدينة مكناس

أثار قرار طرد تلميذة من الثانوية التأهيلية محمد الخامس بمنطقة ويسلان بمدينة مكناس الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا أن سبب الطرد كان هو ضبطها وهي تبادل القُبل رفقة زميلٍ لها داخل قاعة الدرس.

قرارُ الطرد، الذي جري تجميده وفق تصريح صحافي للمديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لمكناس، كان قد اتخذه المجلس التأديبي للمؤسسة التعليمية سالفة الذكر، بينما فرض على التلميذ المرافق للمعنية تغيير المؤسسة.

يذكر أن التلميذة التي جرى ضبطها لم تتجاوز بعد ربيعها السابع عشر، بينما بلغ زميلها العشرين من عمره، والاثنان معا يتابعان دراستها في السنة الثانية باكالوريا.

الجدلُ الفيسبوكي المُثار حول القضية توزّع بين داعين إلى إنزال أقصى العقوبات الزجرية على التلميذين، وبين داعٍ إلى اعتبار الأمر خطأً عاديا يمكن التعامل معه بالتأنيب فقط.

وفي هذا الصدد، كتبت إحدى المعلّقات قائلة: "نعم لإعطاء عقوبة مناسبة للطالبين لأن المدرسة فضاء للتعليم وليس مكانا لتبادل القبل ولكن طرد كليا الفتاة من التعليم وتمكين الشاب من متابعة تعليمه في ثانوية أخرى هي عقوبة قصوى لا توازي حجم الذنب والخطير في الأمر التركيز على الفكرة السائدة في المجتمعات الجاهلة أن المرأة هي الفتنة".

معلقّ آخر ارتأى النظر إلى الموضوع من جانب آخر كاتبا: "المدير التربوي، الذي يقرر طرد تلميذة، لأن زميلا لها قبّلها، داخل فضاء المؤسسة، هو الذي يجب أن يوضع محط التساؤل، ويجيبنا عن أي مقاربة اعتمد عليها في اصدار حكما قاسيا مثل هذا، وإذا كانت التربية؛ والتي تقوم على مبادئ كونية لا يمكن أن تتجزأ، كتقويم السلوك، وزرع خصال المسؤولية وقيم المواطنة، وكل مبادئ التضامن والتعايش، والحرية والحب، والتسامح، فإن الجهاز الأول الذي عبره تمر كل هذه القيم هو قناة الإدارة التربوية، التي إلى جانب كل هذا عليها أن تسهر على تفعيلها، وتسعى دوما إلى هدم المعيقات النفسية والأزمات السلوكية للمراهق، عبر احتضانه وتتبعه وسعيها إلى جعله فردا ناجحا ومتصالحا مع ذاته ثم مع محيطه، وليس معاداته وجعله عدوا ومجرما وتحين فرص معاقبته وشحنه بالكره والرفض والاستصغار".

يذكر أن تداعيات الموضوع ما زالت متواصلة، خصوصا بعد تداول أنباء عن الحالة النفسية المزرية التي تعيشها التلميذة التي تعرضت للطرد، الذي تم تجميده لاحقا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - mustapha الأربعاء 01 نونبر 2017 - 02:07
كان من الافضل ان يعطيهما فرصة اخرى .وان يساوي بينها في العقاب .
2 - chakib الأربعاء 01 نونبر 2017 - 02:08
القبلة لا تفطر الصائم ولا تنقض الوضوء ، و هذا دليل عن عدم خطورتها ،
التربية فعل نبيل و لكن دون افراط و لا تفريط و دون ان تصل العقوبة حد الطرد ، فهذا تمام الخبث و لا سيما من مؤسسة يفترض فيها التوجيه و الاصلاح و مراعة سن التلاميذ كانوا شبابا او اطفالا ،
شابة قامت بهذا الفعل لابد ان نراعي سنها و المرحلة العمرية التي تمر منها دون التشهير بها
3 - طالب فاهم الأربعاء 01 نونبر 2017 - 02:47
المسلمين وبكثرة جهلهم وتحجر عقليتهم اصبحو يخترعون احكام لااساس لها حتى في الاسلام، فانا لم أقرأ فقط تعاليق تطبل لهذا القرار المتعفن، بل اكثر من هذا فالكثير من تعاليق طالبت بعقوبات اقصى ووصفت ما فعله المراهقين بكونه زنى، فقط لتصحيح المفاهيم فما فعله تلميذبن هو يدخل في باب الزنى المجازي وهو لايوجب اي حد او اي عقوبة، في الاسلام زنى الذي يوجب العقوبة هو زنى الذي لا شك فيه (المرود في المكحلة) وهذا بشهادة اربع شهود شاهدو الامر باعينهم، بل ان طبقنا الإسلام فكل اصحاب تلك تعاليق يجب تطبيق في حقهم حد القذف وجلدهم 80 جلدة، بطبع هم يستمدون هذا المفهوم المغلوظ من القانون المغربي المشوه والذي يعاقب العلاقات الجنسية خارج زواج والحقيقة ان صاحب هذا القانون وكل من يساهم في تطبيقه كلهم -في غالب الأحيان- يستحقون ان يقام عليهم حد القذف فهم لايلتزمون بشروط التي وضعها الاسلام في تحديد ما هو زنى، هل رأيتم تشوه الفكري الذي اصبح عند المسلمين فحتى دينهم لايطبقونه كما هو ويخترعون احكمام مشوهة من عندهم، والحقيقة ان انا ما فعله تلميذبن هو حتى إسلاميا متسامح معه.
4 - عادل ابو العدالة الأربعاء 01 نونبر 2017 - 04:01
هذا القرار بالطرد يفرح 99% من رجال الدين المسلمين اعداء تدريس البنات اعلى من الابتدائية و ذلك لانهم في الاصل اعداء العلم و التعليم الغير الديني و هم بكل تاكيد اعداء الحداثة و العصرنة. نعم يجي معاقبة التلميذة و التلميذ عقوبة رمزية بحيث لا تؤثر على نفسيتهما و لا تلحق الخزي و العار على اهليهما , هذا هو الحق و العدل الذي يكرهه رجال الدين الرجعيون .
5 - بنصالح الأربعاء 01 نونبر 2017 - 06:29
مختلف التعليقات وحتى التقارير الصحفية تنسب قرار الطرد الى مدير المؤسسة وهذا ينم عن جهل عن كيفية اشتغال آليات النأديب والانظباط للنظام الداخلي للمؤسسة التعليمية . فالجهة التى تصدر قرار التأديب هو مجلس القسم بناء على تقرير مرفوع من الاستاذ او اى متضرر من سلوكات تلميذ (ة) ما يكون مشفوعا برأى الحارس العام بناء على ملف التلميذ المدرسي . صحيح ان المدير هو رئيس المجلس غير انه له صوت واحد كباقي اعضاء المجلس ويرجح صوته في حالة تعادل الاصوات للجهة التى صوت معها
وبالتالي فاي قرار هو قرار للمجلس وليس قرار المدير
6 - أبو محمد البلقاسي الأربعاء 01 نونبر 2017 - 06:59
أحيي بشدة متخذي القرارات بشأن التلميذين ، وإن هذا ونحوه من القرارات هو الضمانة الوحيدة لسلامة المجتمع من الانحلال الأخلاقي الذي ينحدر بالقيم الإنسانية وما يمزها عن الحيوانية البهيمية التي لا تعقل أي ضابط يضبط أفعالها تجاه الآخرين ، وكلنا يعلم أن الله عز وجل لم ينهانا أبدا في كتابه الكريم عن الزنا ولكن قال : { ولا تقربوا الزنا } ، فلذا يجدر بمن أراد الطهارة والترفع عن الحيوانية والبهيمية أن يسدها من أبوابها ؛ كأن تصدر القرارت التي تمنع الاختلاط بين الجنسين ، وكأن تصدر القرارات بتطهير وسائل الإعلام بأنواعها من كل ما يدفع الناس للتدني بأخلاقياتهم إلى تلك الحيوانية
7 - النسر الجارح الأربعاء 01 نونبر 2017 - 07:12
نعم تستحق الطرد لأن المؤسسة فضاء للتعليم و العلم و ليست لتبادل القبل
و أنتم يا أصحاب التعاليق التي تدافع عن الفتاة هل ترضون لاخواتكم أن يقبلهن أحد إن كنتم ترضون جيبوهوم ليا نبوسهم و أقوم بتقبيلهم من أفواههم الناعمة
8 - انس اسماعيل الأربعاء 01 نونبر 2017 - 08:31
اموضوع لا يستحق كل هذا اللغط لكن الذين يجرون وراء سلخ المجتمع مما تبقى فيه من حياء -حتى ولو كان هذا الحياء تفرضه قوة القوانين والصرامة فيها -داخل جدران الاقسام والمؤسسات التعليمية مايتركوا الفرصة تمر الا وينفتون سمومهم المخالفة للاخلاق والاداب والاعراف ...مالذي تبقى ان اصبحت القبل والممارسات الجنسية داخل الاقسام اللتعليمية اخحطاء عادية وطبيعية ولا تستوجب قرارات صارمة من مثل الذي حصل مع الفتاة وصديقها ...والادهى ان اب التلميذة خرج وبوجه مكشوف يتحدث عن بنته العفيفة وكيف انها مظلومة ولا تستحق تلك العقوبة ...لاحول ولا قوة الابالله
9 - karim الأربعاء 01 نونبر 2017 - 08:59
يجب عدم طرد الفتاة الطرد النهائي، بل يجب معاقبتها بطريقة أخرى أقل من الطرد لأن تبادل القبل ليس فعل يستوجب عقوبة قاسية كالطرد.
10 - محمد الأربعاء 01 نونبر 2017 - 09:37
السؤال المطروح هو لماذا تم طرد البنت ولم يتم طرد الولد مع العلم أن كلاهما طرفان في هذه القضية، يجب إعادة النظر في القرار لأنه يدل على التخلف الذي يُرجع كل فعل شنيع إلى الأنثى!!
11 - حكيمة الأربعاء 01 نونبر 2017 - 09:47
أقترح فصل التلاميذ عن التلميذات في الاقسام تفاديا لمشاكل الاختلاط وعواقبه الخطيرة, خصوصا في الثانوي التاهيلي حيث يحدث الانفلات بين المراهقين والمراهقات.
لاحول ولا قوة الا بالله.
12 - المهم الأربعاء 01 نونبر 2017 - 09:56
ستصبح الأقسام المدرسية وكر للدعارة امام أعين الاستاذ بسبب الأصوات و الجمعيات الضالة التي تدافع عن المنكر و تنهى عن المعروف ،هل يرضوا هؤلاء ان تكون بناتهم و أخواتهم و زوجاتهم يتبادلن القبلات مع الخياط و الخضار و صاحبها في العمل و المدرسة و يتقبلون هذا المنكر لكي لا يحرجناهن ،هل هذه من قيم المسلمين ،حتى الحيوانات لا تتقبلوا هذا المنكر الا الكلاب ،ان هذا الفساد الذي نعيشه الْيَوْمَ لم يسبق له مثيل
13 - اكا الأربعاء 01 نونبر 2017 - 10:04
انه شيئ محير ، هي تطرد وهو يغير المؤسسة ، عمرها 17 سنة وعمره 20 ما يعني انه كرر سنتين ، وبالتالي وجب التحقيق في استمراره في الدراسة عوض ان يكون احد مراكز التكوين ،
ولا شك في تحرشه بها او او إرغامها على ما جرى ، اما طردها فإنه يذل على قوة عاءلة الفاعل واحتقار الفتاة و عاءلةها ، فلو كانت عاءلتها قوية لوقع العكس ، والموت للأضعف .
اما الواقعة فهي شيئ عادي عند شبابنا ، لأنهم يومنوا بالحرية الجنسية ، هاذه الحرية التي تروج لها جميع قنواتنا عبر المسلسلات المختلفة وخاصة التركية منها والتي تطبع مع الزنا بكل اشكاله والفاحشة زد على ذالك الجمعيات التي تطالب بحقوق الشواذ والمومسات وبالتربية الجنسية ، وهنا اتساءل
مادور وزارة التربية الوطنية في تربية
النشأ ؟ اين مادة الدين ومادة الأخلاق ؟ ثم
ماجدوى وجود وزارة الأوقاف والعلماء ؟ وما دورهما في مراقبة كل ما يمس بعقيدتنا وحياءنا وبأخلاقنا وبمثوارثنا وعاداتنا ؟ ولعل في مشكل الشيخ الفيزازي جواب لكل التساؤلات . انما الأمم الأخلاق ما بقيت فإنهم ذهبت أخلاقهم ذهبوا .
14 - sabrina الأربعاء 01 نونبر 2017 - 11:45
لماذا يختلف العقاب، هي تطرد وهو يغير المؤسسة يعني هو لم يعاقب مع العلم انه غرر بقاصر لان عمره 20 سنة و هي 17 سنة. لم أعد أفهم شيئا.
15 - lahcen الأربعاء 01 نونبر 2017 - 12:35
القبلة التي لا تفطر هي للازواج وليس للعشاق. الفتاة ذهبت إلى المدرسة من أجل التعلم وليس من أجل تبادل القبل مع زميلها ولكن على المؤسسة أن تساوي في العقوبة بين التلميذ وزميلته. المدرسة مكان العلم والتعلم
16 - حلا الأربعاء 01 نونبر 2017 - 13:42
لاحول ولا قوة إلا بالله.عندما شاهدت تصريح والد البنت ورأيت كم هو محرج المسكين وكم خجل عندما قال بأنه رجل تربية وتعليم أحسست به وكانه يتمنى ان تنشق الارض وتبتلعه ورغم ذلك كان يدافع عن ابنته لانها صدمت صدمة كبيرة وأحست بالفضيحة والموقف الذي وضعت فيه والداها وقال بأنها كانت ترتعش خوفا وهددت بالانتحار ورمي نفسها من السطح.ما لاحظته أن الاب لم يتطرق ابدا للطالب الذي تورطت معه.بينما تصريح أم هذا الاخير كان يتهم التلميذة بأنها من أغوت الابن وتتحرش به وهي السبب في ضياع مستقبله.الاثنان وقعا في الخطء ولو أن الاستاذ الذي ضبطهما سترهما وتصرف دون ان تخرج الفضيحة للعلن وعالجت المؤسسة ذلك في إطار ضيق يشمل فقط الادارة واللجنة التأديبية وأسر التلميذين لخففت الاضرار.فرضا لو انه تم التراجع عن قرار طرد التلميذة كيف ستعود للدراسة وفضيحتها بجلاجل وعلم بها العالم بأسره.الله يستر وصافي نزوة شيطانية في لمح البصر خلقت مشكلا عويصا للتلميذين وللاسرتين معا.
17 - كاتب ااتعليق الأربعاء 01 نونبر 2017 - 14:10
لن أبالغ ان قلت ان اكثر من نصف الذين طالبو بطرد التلميذين تبادلو القبلات بدورهم في نفس السن ... وان كان في مكان اخر
18 - hammouda lfezzioui الأربعاء 01 نونبر 2017 - 18:18
على المدير واعضاء الهيئة التربوية وكل من قرر طرد التلميذة ان يبحثوا مع من يتبادل ابنائهم وبناتهم القبل واين.طبعا التعميم مرفوض.
تلميذ سابق بثانوية الزيتون. مكناس.
19 - علي الأربعاء 01 نونبر 2017 - 21:43
طرد التلميذة وتغيير المؤسسة بالنسبة للتلميذ قراران انتقاميان جائران وليس تربويين ، لأن الخالفة التي ارتكبها التلميذان لاتستدعي ذلك . بينما العقوبات التي نصت عليها وزارة التربية الوطنية في المذكرة المسماة بالعقوبات البديل ، الصادرة سنة 2014 ، من قبيل أعمال التنظيف والبستنة والتشجير وكذلك الأعمال المتعلقة بتنظيم المكتبة المدرسية ، أرى أنها ليست عقوبات تأديبية وإنما هي تشجيع للمتعلمين على ار تكاب المخالفات . كرجل تعليم أن مثل هذه المخالفة التي ارتكبها هذان التلميذان تتطلب توقيفهما عن الدراسة لمدة شهر وفقط . وأعتقد أن هذا المجلس الانضباطي الذي اتخذ هذه العقوبات فهو جاهل بالقوانين التنظيمية التي تؤطر تأديب المتعلمين ، وتغيب عنه أبسط أبجديات علوم التربية .
20 - dlymi الأربعاء 01 نونبر 2017 - 22:08
المنكار كاين فكول بلاصا فالمغرب أو المخزن مكيقدرش إغيرو أو كيسموها الحرية الله يرحم الحسن التاني كان لي لقاوه غادي مع بنت كيدوهم بزوج فلراف الله إيرحمك وينزل عليك الرحمات أ سيدي
21 - فواز الخميس 02 نونبر 2017 - 00:33
لو كان البشر يقبلون بعضهم عوض الصراعات و التطاحن و القتل و الدمار لكان العالم بخير..
22 - Guercif الخميس 02 نونبر 2017 - 08:25
الرد على من قال القبلة لا تفططر الصائم :لاتفطر الزوج وزوجته
ان كان كل من يباذل القبل في قاعة القسم لايطرد او عقوبة تغيير المؤسسة فكل من هب ودب سيقومون ب .........الا انتوما مسلمين فيقو والا نتوما تابعين شكيرا خليوهم يديرو ليبغاو
23 - مكون الخميس 02 نونبر 2017 - 14:35
المجلس التأديبي هو من اتخذ القرار وليس المدير ثانيا من يعتقد أن القرار فيه حيف اقول أن القرار أن كان صار ما في حق الفتاة فأقول بما لا شك فيه فإن المجلس وقف على ملفها الذي غالبا ما تبين انها تريد أن تشيع الفاحشة وسؤء السلوك في المؤسسة وهذا ما يشكل خطرا على التربية والتعليم ولو تساهلنا في هذا الموضوع لأصبحت مؤسساتنا وكرت للدعارة ولصالح نصف المجتمع في ٢٠ عاما بدون هوية فهل نستطيع تحمل تكلفة ذالك أبناؤنا فسدت اخلاقهم وهم يعيشون في كنف أسرة فما بالكم أن أصبح نصفهم دون اب
24 - moha الخميس 02 نونبر 2017 - 15:33
صنف تقرير أمريكي المغرب ضمن الدول المتقدمة في تصدير الدعارة إلى الخارج، وأشار هذا التقرير الذي صدر نهاية سنة 2008 إلى أن المغرب أصبح مصدرا أساسيا لتجارة النساء ومعبرا مهما للشبكات المشتغلة في هذه التجارة، وأبرز التقرير خريطة الاتجار في المغربيات في العالم، فقد ذكر حصول عمليات لجلب الفتيات والنساء المغربيات لاستغلالهن في الدعارة بدول مثل السعودية وقطر وسوريا وعمان والبحرين والإمارات وتركيا وقبرص وعدد من الدول الأوروبية، وعزا التقرير انتشار هذه التجارة في المغرب إلى أن المغرب لا يؤمن لمواطنيه الحماية الكافية من شبكات تهريب البشر
باستقراء مجمل المعالجات التي تقارب هذه الظاهرة يمكن أن نقف على ثلاثة مقاربات:
1 المقاربة الأمنية:لم تزد الطين الا بلة
2 مقاربة تقنين الدعارة:يسهم في إبراز الظاهرة إلى العلن وتنظيمها والتحكم فيها.
يجعلها قطاعا مندمجا في الاقتصاد مدرا للضرائب والرواج التجاري.
و وسيلة للحد منها ومنع امتدادها الخفي إلى جميع أرجاء البلاد.
3المقاربة الشمولية: مجرد تمنيات تدعو إليها الحركة الإسلامية وبعض مكونات المجتمع المدني
25 - faites l'amour pas la guerre الخميس 02 نونبر 2017 - 18:05
UN baiser entre 2 jeunes,est un signe d'amour
Dans les pays musulmans c'est un crime!! C'est l’hypocrisie totale due à l'ignorance et une application rétrograde de l'islam. On confond amour et prostitution,que la plupart des hommes e pratiquent en cachette, ou alors légitimée par le mariage d'Elmoutâa ou la polygamie. Il n'y'a que dans les pays où la sexualité est un tabou,où se passe le plus de viol, d'agressions sexuels, et où la femme est considéré comme objet sexuel. Dans notre monde femmes et les hommes sont tous malheureux en amour à cause de tous ces tabous
26 - Souikaman الجمعة 03 نونبر 2017 - 11:11
Personnellement j'ai vécu cette situation dans une classe en France. Ma réaction: Oh ! calmez vos ardeurs, ici on s'occupe des envies intellectuelles plutôt que d'autres envies...Tout le monde a rigolé, les concernés aussi et le cours s'est poursuivi normalement. A méditer...
27 - atlassi الجمعة 03 نونبر 2017 - 15:22
مرحبابكم مرة اخرى في مجتمع"l'hypocrise"، مجتمع ورع ومتفنن في النقد النظري ام الفعل التطبيقي فحدث ولا حرج
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.