24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | فيسبوكيون ينددون بـ"مَصْيَدَة الحَافلات" في خريبكة

فيسبوكيون ينددون بـ"مَصْيَدَة الحَافلات" في خريبكة

فيسبوكيون ينددون بـ"مَصْيَدَة الحَافلات" في خريبكة

"النّشْبَة" و"مَصْيَدَة الحَافلات" و"فَخُّ الشّاحنات" هي تسميات وأوصاف تداولها عدد من النشطاء بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ووجدت صداها لدى عدد من سكان مدينة خريبكة، وتخصّ قنطرة قديمة تقع بشارع مولاي يوسف الذي يُعدّ من أهم الشوارع الكبرى بـ"عاصمة الفوسفاط"، وهو في الوقت ذاته جزء من الطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين الدار البيضاء والفقيه بن صالح.

ويرجع سبب إطلاق تلك الأوصاف التهكّمية على القنطرة إلى كثرة حوادث السير التي تشهدها، إذ لا يكاد يمر أسبوع أو أسبوعان دون أن تعلق شاحنة أو حافلة أسفل "القنطرة المصيدة"، بالرغم من وجود مجموعة من العلامات التي تشير إلى أن العلو محدود ومحدّد في ثلاثة أمتار ومئتي متر فقط، وهو العلو الذي أثار نقاشا بين متتبعي الشأن المحلي بمدينة خريبكة.

وكلما علقت مركبة أسفل القنطرة، انقسم المتفاعلون مع الحادث إلى فريق يُحمّل كامل المسؤولية للسائق، على أساس عدم انتباهه إلى علامات التشوير وعدم احترامه الحمولة المسموح بها في ذلك الشارع، مقابل فريق آخر يشكّك في مدى صحة مضمون علامات التشوير وعلاقتها بالعلو الحقيقي، لافتين إلى أن المسافة بين الطريق والقنطرة تقلّصت بعد تبليط الطريق بالإسفلت أكثر من مرة.

خليد الإدريسي، الرئيس الجهوي لهيئة الإعلام والتواصل والعلاقات العامة للشبكة الوطنية لحقوق الإنسان بجهة بني ملال خنيفرة، أوضح أن "القنطرة تفتقد للجمالية المطلوبة أولا، وتشبه إلى حد كبير مغارة قطار في أرض خلاء.. وإذا ما أجريت عملية رياضياتية بسيطة لحساب المسافة الحقيقية بين الطريق والقنطرة، فالأكيد أن النتيجة ستكون أصغر مما تتضمنه علامات التشويه من مقاييس".

وأوضح المتحدث أن "الحفر الناتجة عن الغش في الأشغال، وما تخلفه الفرملة على سطح الشارع، وكثرة حوادث السير التي يعرفها المقطع الطرقي، كلها عوامل تدفع المصالح الأمنية إلى إشعار البلدية بضرورة إعادة تبليط الشارع؛ غير أن الأشغال تتم بإضافة طبقة جديدة من الإسفلت دون إزالة سابقتها أو التقليل من سمكها، وبالتالي تتقلص المسافة بين الشارع والقنطرة مع كل عملية إصلاح".

ووصف الناشط الحقوقي علامات التشوير بالفخ المنصوب للإيقاع بسائقي المركبات الكبيرة والعالية، مشيرا إلى أن "العلامات لا تظهر للسائق من بعيد، ونظرا لكثرة السيارات وسط مدينة تعتبر صغيرة نسبيا، فإن السائق يُجبر على مواصلة السير عبر الطريق المنحدرة، على أمل أن تشفع له بضعة ميلمترات للمرور أسفل القنطرة، ليتفاجأ بالقنطرة وهي تحكم قبضتها على شاحنته أو حافلته".

وختم الإدريسي تصريحه لهسبريس بالتأكيد على أن "السائق يُعتبر في هذه الحالة ضحية لمنظومة السير أولا، بسبب اتهامه بمخالفة القانون وعدم احترام علامات التشوير وعرقلة حركة السير والجولان، إذ يجد نفسه مضطرا لأداء المخالفات من جهة، وعرضة للطرد من لدن مشغله، من جهة ثانية، نظرا لما تسبب في من خسائر في الشاحنة أو الحافلة عن غير قصد".

وفي المقابل، أوضح محمد عفيف، نائب رئيس المجلس البلدي بخريبكة، أن "علامات التشوير الخاصة بالقنطرة واضحة وبادية للجميع، خاصة مع وجود خمس علامات في كل جهة من جهتي الشارع، كما أن إحدى العلامات مُنيرة لتنبيه السائقين في الفترات الليلية"، مشدّدا على أن "العلو المسموح به أسفل تلك القنطرة مضبوط وواضح ولا نقاش في الأمر".

وأكّد المتحدث ذاته أنه "بالإضافة إلى علامات التشوير البالغ عددها عشر علامات، تمّ في وقت سابق نصبُ حاجز علوي وسلسلة لتنبيه سائقي المركبات التي يفوق علوها أو حمولتها المسافة المحددة؛ لكن العلمية باءت بالفشل، نتيجة عدم انتباه السائقين واصطدام الشاحنات والحافلات بالحاجز والسلاسل".

وختم محمد عفيف تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية بالتأكيد على أن "عددا من السائقين لا ينتبهون، سواء عن قصد أو عن غير قصد، ولا يحترمون علامات التشوير المنتشرة على طول الشارع المؤدي إلى القنطرة، كما أنهم لا يتخذون الاحتياطات الكفيلة بتجنيبهم حوادث السير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مولاة لحريرة الخميس 11 يناير 2018 - 12:37
منين شفت هاد صورة، مفهمتش كيفاش طلقنا صاروخ فلفضاء
2 - Obsérvateur الخميس 11 يناير 2018 - 12:38
بالرغم من وجود مجموعة من العلامات التي تشير إلى أن العلو محدود ومحدّد في ثلاثة أمتار ومئتي متر فقط.
!!!!
3 - ابن سوس المغربي الخميس 11 يناير 2018 - 12:49
مسؤولين غالبين عن القيام بواجبهم و يضحكون على الشعب المسكين هكذا نحن في المغرب حسبي الله ونعم الوكيل عليكم
4 - الحـــــ عبد الله ــــاج الخميس 11 يناير 2018 - 12:57
هل الخطأ، خطأ القنطرة أم خطأ السائقين الذين لا يكترثون بعلامات التشوير ؟
أعتقد بأن الخطأ يكمن في الإنسان وليس في الجماد المجمد هذا الإنسان المغربي الذي يستهتر بكل شيئ وحتى بالأرقام الحقة التي تقول باستحالة مروره من تحت القنطرة ويتكل (على الله) ثم يصطدم مع الأسمنت المسلح. يجب فعلا أن تكون أبله وغبي لكي تفعل هذا ! ويجب أن تكون "مسنطح" أكثر إذا حاولت تبرير غبائك بعدم مشاهدتك لعلامات التشوير !!
فحتى وان كانت علامات التشوير بعيدة فعلى السائق ان يفتش عنها عندما يشاهد قنطرة أمامه (عينك ميزانك) أو حاجز معين لا أن يتابع سيره كالثور إلى ان يصده الحاجز وبعد ذالك يبحث عن مسوغات واهية لتبرير غبائه وتعليقه على شماعة الأخريين.
القنطرة من اقدم المعالم الحضارية الموجودة في خريبكة ومررت من تحتها شخصيا مئات المرات وتعطيك انطباع بانك فعلا تمكر من مدينة متمدنة وخاصة عندما كانت مزينة بالورود في جنباتها، والمساس بها أو أزالتها ستكون جريمة
ووجب منع الشاحنات والحافلات من المرور تحتها وتحولها الى الشوارع الفسحة التي تمر بمحادتها
5 - المغربي الحر الخميس 11 يناير 2018 - 13:09
لماذا لا يقوم المجلس البلدي باعادة حفر ارضية القنطرة ولو بعمق 50سنتيم واعادة التبليط لانهاء معاناة السائقين واصحاب الحافلات وانهاء عرقلة السير والعملية لا تتطلب ميزانية كبيرة نظرا لان البلدية لها مداخيل كبيرة ولا مصاريف لها لعدم المشاريع في المدينة مارأي السيد عفيف نائب الرئيس ورئسه .
6 - ولد المدينة الخميس 11 يناير 2018 - 13:34
اشارة ضوئية معطلة لسنوات
على من يضحكون هؤلاء
7 - م ع الخميس 11 يناير 2018 - 13:55
أصلا بناء القنطرة كان خطأ من أوله و خلق الكثير من المشاكل و خرب المنطقة. لو كانت القنطرة حل لبنتها فرنسا. المغربي أول حل يفكر فيه فنطرة.
الحل كان هو بناء ممر علوي للقطارات و حتى ممر شبه سفلي للقطارات كان ممكن. هناك فرق بين مركز المدينة قبل و بعد بناء المدينة.
8 - صلاح الخميس 11 يناير 2018 - 14:43
بناء هذه القنطرة تم في فترة كان من المستحيل إعطاؤها عمقا اكثر. اما الفرنسيس فلم يكونوا ليشيدوا قنطرة لأنهم لم يكونا بحاجة اليها.
اما أصدقاؤنا السائقين فقد اعتادوا على تجاهل علامات التشوير وهذه نتيجة حتمية لذلك.
9 - أمين الخميس 11 يناير 2018 - 14:55
صورة الشاحنة وهي عالقة في القنطرة أبلغ تصوير لحال الشعب المغربي منذ طرد المستعمر الفرنسي : "لقد وقعنا في الفخ" فلا نحن نتقدم و لا نحن نعيش في ظل احتلال صريح .
10 - م ع الخميس 11 يناير 2018 - 15:42
خريبكة مقسمة إلى شطرين يفصل بينهم خط السكة الحديدية المزدوج و يتسبب في عشرات القتلى سنويا و تسبب في تشويه صورة المدينة و ... و لا يمكن بناء العشرات من القناطر.
الحل هو بناء ممر علوي للقطارات كما هو معمول به في أوروبا مما يجعل حركة السير مفتوحة داخل المدينة و يمكن دمج محلات تحث الممر العلوي لخط السكة الحديدية. يعني الحل كله إيجابيات من جميع الجوانب. خاصة أنه مستقيم طوله أقل من 5 كيلو متر أي من محطة القطار إلى حيان.
11 - مومو الخميس 11 يناير 2018 - 16:07
العلو المحدد بحب تن يكون 4 امتار كما ينص عليه القانون أﻻ في حالة استتناء كهده القنطرة التي في كل مرة يعاد تبليط قارعة طريقها
12 - Trucker-Mossa الخميس 11 يناير 2018 - 16:37
المسؤولية الكاملة يتحملها السائق لانه قائد المركبة وثلاثة أمتار علو منخفض جدا اذا علمنا ان علو الشاحنة الضخمة ذات 18 عجلة يصل الى اربعة امتار ينخفض قليلا عند الحمولة القصوى..وتتحمل البلدية المسؤولية اذا وفقط اذا كان علو الشاحنة اقل من العلو المصرح به في التشوير قبله.
13 - eimad الخميس 11 يناير 2018 - 21:33
المشكل ليس في القنطرة. المشكل في السائق الغير محترف. وفي شروط رخصة السياقة. بالله عليكم فين عنيه؟ وكيف يسوق مركبة لا يعرف حجمها وابعادها. سائق محترف كندي. يجب ربط المسؤلية.
14 - lawkan الخميس 11 يناير 2018 - 22:42
لا أحد كان باستطاعته أن يقيس المسافة بالضبط. الكل يتكلم بالتقريب.
شعب passif بززززززااااااااف
15 - romario الجمعة 12 يناير 2018 - 16:14
صاحب التعليق( eimad)
اتفق معك سائق الشاحنة كيشتغل معايا هو جديد فالحرفة كيما كنقولو فهدا هو المشكل ديال لي واقعن فيه بسباب عبارة ( باك صاحبي) فااسائقين لى عندهوم الخبرة مكيقبلهومش اودي الله اصوب وصافي ......على فكرة السائق لي دخل فهاد القنطرة راه عطاوه شاحنة اخرى يعني سير شوف ليك شي قنطرة اخرى ريبها هههههه
باك صاحبي.
16 - خالد لخريبكي الأحد 14 يناير 2018 - 16:12
كانشوف ناس ديال المجلس البلدي كيهضروا جابو ليا الضحكة . القنطرة ماهي الا ابرة وشدسط قماش من المشاكل . واش كاين شي حل او والو . السي عفيف. منقدروش نحيظوا القنطرة او نبداو اشغال قنطرة جديدة بمواصفات جيدة او عالمية . او منستحقوش في مدينة غنية بالمعادن الطبيعية . سي عفيف كنوجه ليك اللومة انت او المنتخبون لمعاك. هاد المدينة مشات فحالها . لا طرقات . لا قنطرات. لا متنفسات . لا خدمة . لا مشاريع تنموية . او زيد او زيد .
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.