24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. زيارة بوريطة إلى واشنطن تؤكد ثبات الموقف الأمريكي من الصحراء (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. وحدة صحية وملايين الدراهم لإنقاذ نزلاء "خيرية تيط مليل" بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | البوشتاوي: النيابة العامة تعتبرني فاراً من العدالة

البوشتاوي: النيابة العامة تعتبرني فاراً من العدالة

البوشتاوي: النيابة العامة تعتبرني فاراً من العدالة

نشر عبد الصادق البوشتاوي، محام سابق بهيئة دفاع معتقلي حراك الريف، تدوينة على حسابه الرسمي، تفيد بأن وكيل الملك بالحسيمة "يعتبر مغادرة البوشتاوي للبلاد فرارا من العدالة، وأنه يلتمس تشديد العقوبة لتحقيق الردع الخاص والعام".

وقال البوشتاوي إن الملف الذي يُتابع به "جاء على خلفية 114 تدوينة فايسبوكية كان مدرجا أمام محكمة الاستئناف بالحسيمة، ليوم 12/4/2018 تحت رقم 38/2602/2018، وقد حضره مجموعة من الزملاء المحامين بهيئة تطوان، ومن هيئة الناظور، الذين أدلوا بمذكرة دفاعية كتابية بعد المرافعة الشفوية"، حسب تدوينة البوشتاوي.

وزاد المحامي السابق بهيئة دفاع معتقلي حراك الريف بالقول: "لقد علمت أن الوكيل العام اعتبر مغادرتي لأرض الوطن فرارا من العدالة، ملتمسا تشديد العقوبة في حقي لتحقيق الردع الخاص والردع العام".

وفي اتصال لهسبريس برشيد بلعلي، محام بهيئة دفاع معتقلي حراك الريف، أكد أنه "لا يمكن الحديث عن حالة فرار في ملف البوشتاوي، وإنما هو خروج إرادي".

وأضاف بلعلي بأن "البوشتاوي كان متابعاً بجنح، أصدرت المحكمة الابتدائية حكمها فيها، وهو في حالة سراح، ولن يطبق عليه الحكم إلا بعد صدور الحكم النهائي. وإن غاب عن محكمة الاستئناف فبإمكان هذه الأخيرة إصدار حكم غيابي، إما بتأييد الحكم الابتدائي، أو تغييره، وله الحق في أن يقوم بالتعرض".

وأكد بلعلي أن "البوشتاوي لم يخرج مباشرة من المغرب بعد إصدار الحكم كما قيل، وإنما كان يدخل ويخرج من المغرب. وله ملف آخر مفتوح قيد التحقيق؛ لكنه لم يمتثل لأكثر من جلستين في هذا الملف".

جدير بالذكر أن عبد الصادق البوشتاوي، الذي يوجد حاليا بفرنسا، قد صدر في حقه حكم بالحبس النافذ لعشرين شهرا وبغرامة قدرها 500 درهم، على خلفية متابعته بتهمة إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم، والتهديد وإهانة هيئات منظمة، وتحقير مقررات قضائية، والتحريض على ارتكاب جنح و جنايات، والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها ووقع منعها، والدعوة الى المشاركة في تظاهرة.

*صحافية متدربة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مهاجر حر غير مقموع السبت 14 أبريل 2018 - 10:36
أسلوب جديد ينهجه المخزن من أجل تكميم الأفواه .
فكل من يطالب بمطالب إجتماعية يكون مصيره السجن وكل من دافع من المحامين على هؤلاء يعتبر مجرما في نظر المخزن .
البشتاوي يعيش في فرنسا التي وفرت له كل شيئ من عيش كريم وعدالة و وتطبيب .
2 - رشيد السبت 14 أبريل 2018 - 10:46
واش هذ القضاة حماقو . وحتى لكيكتبو المحاضر . والفوضى هذي . لهضر كال رايو ولا الحق اتقلوه بالتهم . النهبو لبلاد كيدورو فل 4×4 . اللهم ان هذا منكر . ولابد من تحرير القضاء من يد الضالمين الطغاة . يجب على المك ان يتدخل لتحرير القضاء من قبضة هؤلاء الناس .
3 - الحقيقة! السبت 14 أبريل 2018 - 11:40
رغم أن القضاء مسيس في بلدنا ويخضع للتوجيهات، ورغم أن قضيتك هي قضية سياسية تدخل في إطار حرية التعبير والممارسة السياسية الحرة إلا أنه ضروري من قول الحقيقة وعدم التلاعب في التصريحات . وعليه، يا أستاذ : ماذا يسمى خروجك من البلاد وطلبك اللجوء السياسي من دولة فرنسا؟ لقد شاهدت المباشر الذي سجلته من على صفحتك في الفيسبوك، وكان مما جاء على لسانك أنك خرجت من البلاد عن طريق سبتة، وبحكم توفرك على فيزا شينغن، تاركا وراءك زوجتك وبناتك، على الرغم أنك لا زلت متابعا وتنتظرك جلسات محكمة الاستئناف...فماذا تسمي ذلك؟ ان لم تكن قد هربت فارجع وواجه محكمة الاستئناف وجها لوجه.
4 - 21-04-2018 DEN HAAG السبت 14 أبريل 2018 - 11:42
الاستاذ عبد الصادق البوشتاوي هو محامي وهو ايظا ينحذر من الريف والمخزن ماباغيش يخليه يدافع على الريف اذن من حقوه يمشي لاروبا وياخوذ راحتوه ويهدر كيف مابغا ويدافع على الريف ديالو بكل حرية
5 - باحث عن الحقيقة السبت 14 أبريل 2018 - 14:20
باختصار شديد الرجل يعتبر بعد صدور الحكم هاربا لانه لو كان يؤمن ويخترم قضاء بلده لكان سلم نفسه بعد صدور الحكم ومن حقه هو يعلم ذلك ان يستأنف
لكن يبدو ان ماكان يأكل به الخبز قبل هربه ليس هو ما يطبقه على نفسه حاليا
6 - Aknoul السبت 14 أبريل 2018 - 14:37
Tous le monde fait la meme chose
on a quité notre pays pour l' INJUSTICE
la justice ne vient pas du jours au lendemain
et il n y aps de signe pour esperer que le mieux viendra un jour
7 - محمد بلحسن السبت 14 أبريل 2018 - 14:56
أشعر بأن ما قام به عبد الصادق البوشتاوي غير منطقي و لا يخدم إلا مصالح الفاسدين المستبدين يقاومون الإصلاحات بشتى الوسائل و بالحيل و باستغلال طاقات بشرية كونوها طيلة الــ 20 سنة الأخيرة للقيام بأدوار شبه مسرحية تعرقل الطموحات المشروعة لشعب صبور. ما كان عليه القيام بذلك (التعليق رقم 5 ممتاز) حتى يكبر في عقول و في قلوب شرفاء هذا البلد السعيد بجلالة الملك, الحزين بــ "نخب" فاسدة كل همها في نهب المال العام.
خلال الـــ 20 سنة القادمة ستظهر الحقيقة و سيكتشف أبناء و حفدة عبد الصادق البوشتاوي أن أباهم و جدهم لم يكن على صواب و ربما لم يكن حر في اتخاذ القرار المنطقي المناسب.
أدعوه من هذا المنبر إلى العودة حالا و تسليم نفسه بعد تنظيم ندوة صحفية تبقى مسجلة لأولاده و لحفدته أولا و لجميع المغاربة الشرفاء. في غياب جواب إيجابي على هذا الطلب خلال 10 أيام سأعتبر عبد الصادق البوشتاوي و أسياده يكونون قوة لا تقهر و الخير في الانسحاب من ورش خدمة الصالح العام عملا بقول الله تعالى "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها" و حفاظا على الدماغ و على الجسد و عملا بالمقولة الشعبية "دير راسك بين الرؤوس و عيط يا قطاع الرؤوس".
8 - TAMSAMANI RIFI PUR السبت 14 أبريل 2018 - 14:57
الاستاذ البوشتاوي المحترم هدية من عند الله والحمد لله يا ربي العالمين والله وثم والله كنا كنستناو الليل ونهار باش يكون معانا الاستاذ البوشتاوي المحترم هنا في اروبا يعني واحد الفرحة مايتصورهاش الانسان ودابا يا المخزن يا الله جمع راسك من الريف .
9 - ريفي من اسكندنافيا السبت 14 أبريل 2018 - 16:29
الدولة لي فيها العياشة والراكعين والساجدين للبشر ماعمرها غادي تزيد القدام وتحياتي للاستاذ البوشتاوي وكلنا بوشتاويون وكلنا زفزافيون وكلنا جلوليون وكلنا المجاويون وكلنا مختطفين وكلنا احرار وشرفاء رجالا ونساءا واطفالا وشيوخا ووالله وثم والله لن نستسلم وقسما بالله العلي العظيم لن نركع للبشر.
10 - موحند الجمعة 20 أبريل 2018 - 18:44
اصبح كل صوت حر يطالب بحقوقه العادلة والمشروعة ويفضح الفساد والمفسدين وينتقد عقلية وثقافة القطيع يزعج اجهزة المخزن والذين يتحكمون في السلطة والمال والنفوذ. لهذا فنجد المسؤولين في دولة المخزن ينهجون سياسة الابتزاز والترهيب والتعنيف والاختطافات والمحاكمات الصورية والتهجير والنفي والتصفية النهاءية. هذه الممارسات القمعية التي تنتهك حقوق الانسان وتتنافى مع مضامين الدستور الممنوح والمواثيق الدولية والكتب السماوية تهدف بالدرجة الاولى الى تكميم الافواه والاقلام الحرة لكي تحافض العصابات المتحكمة في كل شيء على ضيعاتها الحلوبة التي تدر عليهم ارباحا خيالية عن طريق الاستعباد والاستبداد والنهب والافتراس والفساد. ولكن هذه الحالة الشاذة لم تدم طويلا لان الشعب الحر في الداخل وفي الخارج قرر القطع مع اساليب افقير والبصري والسفاح ولا رجعة الى الوراء وستقف العصابات الظالمة والمجرمة اجلا ام عاجلا امام القضاء الدولي لان هذا الجيل ليس كجيل السبعينات.
11 - جحا السبت 21 أبريل 2018 - 10:23
رقم 7 محمد بلحسن.
ضربت كل شيئ في الصفر.
و من سيصدق ما كنت تقوله في تعليقاتك بعد اليوم.
12 - امير الشعراء السبت 28 أبريل 2018 - 19:56
يا سي لبوشتاوي

قلت لك فيما سبق ان افضل حل هو انك دبر على شي كاورية ملين تولي عندك لجنسية لفرنسية رجع لبلاد راه التماسيح ما غاديش يدويو معاك حنت عندك لباسبور ديال سيادهم.

لمغرب حاليا ما زال ف عصر الظلمات دابا لمغرب بحالو بحال سبانيا ديال محاكم التفتيش.

بعض الاخوة يعاتبون البوشتاوي على اللجوء لفرنسا.
واش نسيتو هجرة الرسول من مكة للمدينة .
علاش قرر الرسول صلى الله عليه وسلم الخروج من مكة لانه ف مكة كان هناك بطش وتنكيل لكل معارض للنظام السياسي لي كان ساءد فيها.
ما تنساوش الرسول صلى الله عليه وسلم نهج في الاول نهج الدعوة السرية ثم العلنية بتوفيق من عند الله.
عرفتو كون ما كانت الدعوة السرية كون لمجرمين بحال ابو جهل فتكو بكافة المومنين.

يقول الشاعر:
حذار من البوح بحبك للحم...
اذا كان تمساح امامك يحكم.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.