24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | تفتيش التلاميذ قبل الامتحانات يثير جدلاً "فيسبوكيا"

تفتيش التلاميذ قبل الامتحانات يثير جدلاً "فيسبوكيا"

تفتيش التلاميذ قبل الامتحانات يثير جدلاً "فيسبوكيا"

تزامنا مع الجدل الذي أحدثته تسريبات امتحانات "الأولى باك"، أثار مقطع فيديو يكشف تعرض التلاميذ لتفتيش صارم جدلاً على موقع فيسبوك.

وأظهر الفيديو تلاميذ مقسمين إلى صفين أمام قاعات الامتحان، حيث تقوم سيدة بتفتيش التلميذات، بينما يتولى شخصان تفتيش الذكور، بطريقة وصفها البعض بـ"المهينة"، وبأنها لا تليق بالنظام التربوي.

واعتبر بعض المنتقدين أن الحزم لا يقتضي الرفع من توتر التلاميذ بإيقافهم في الصف، وتفتيشهم بطريقة مهينة. وأضافوا "يمكن مطالبتهم بوضع حقائبهم الدراسية بعيدا، مع زيادة عدد المراقبين داخل القاعات بدل هذا السلوك غير الحضاري".

وعلق أحد الرافضين لسلوك الهيئة التعليمية: "دابا هادا باب مؤسسة تعليمية أو مؤسسة سجنية، عيب هذه الطريقة"، فيما كتب آخر "ما أظهره الفيديو هو خدمة البوليس وليس الأستاذ". وأضاف أنّ "هذا السلوك يحسس التلاميذ بأنهم غير موثوق فيهم، وأنهم أشخاص مشبوهون"، مشيرا إلى أن هذا الأمر سلوك غير حضاري يعكس تصورا لأشخاص "مْعَقدّين".

ووصفت التعليقات ذاتها هذا السلوك بـ"غير التربوي"، لأنه بدل أنْ يبحث عن محفزات تدفع التلاميذ إلى الاجتهاد تمّ اللجوء إلى سبل التهديد والتخويف، مشيرة إلى أن "هذا الإجراء لنْ يفلح في كبح الغش لأن كل ممنوع مرغوب فيه".

وانهالت التعليقات السلبية حول السيدة التي أشرفت على تفتيش الإناث، خاصة حول الطريقة التي كانت تدفع بها كل تلميذة بعد الانتهاء من تفتيشها. وعلق أحد النشطاء على ذلك "يبدو أن السيدة غير راضية عن مهمتها، لكن هذا لا يعطيها الحق في التعامل بهذا الشكل غير اللبق".

مُقابل ذلك، حظيت الخطوة بقبول البعض، موضحين أنها "تعفي من الوقوع في مشاكل داخل القسم". وكتب ناشط "شخصياً أجد المبادرة جيدة، على الأقل لو تمّ ضبط هاتف أو أوراق غش أو أي وسيلة غش خارج القاعة، هذا سيعفي من عرقلة سير الامتحانات داخل القاعة لو تمّ العثور عليها خلال الامتحانات".

وأثارت الامتحانات الجهوية للسنة الأولى بكالوريا جدلاً في الأوساط التعليمية، بعد تداول تسريبات مواضيع الاختبار على مواقع التواصل الاجتماعي بمُختلف الجهات والشعب، الشيء الذي نفته الوزارة الوصية على القطاع، مُبرزةً أنها تعود إلى سنوات ماضية وتم تغيير تاريخها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - مواطن الاثنين 04 يونيو 2018 - 10:37
عاااادي باغيين عا تكبرو الموضوع و صافي .. عن اي تحفييز تتكلمون.. الازمة ازمة تربية.. راه طالع الجيل كامل يؤمن اشد الايمان ان النقيل ضروري منو في الدراسة.. وباش تعرفو راه كاين بعض الاباء (ماشي كلهم) هما لي كاشجعو ابناءهم على النقيل للاسف.
2 - مهني الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:12
أنا أتساءل ماذا لو أن التلاميذ جميعا لم يلتحقوا بالمؤسسة إلا في الساعة 7h55 وهذا من حقهم فكيف يمكن تفتيشهم جميعا قبل بدء الإمتحان على الساعة 8h? ثم إن هذا الإجراء غير المجدي هو من عبقرية هذه المؤسسة فقط لأنه غير معمول به في مؤسسات أخرى وأخيرا إذا كانت كل هذه الصرامة في امتحان جهوي نسبته 25% فيجب حذف المراقبة المستمرة لأن لها نفس النسبة 25% ولا تمر في أجواء مشددة مثل هذه والأستاذ فيها يكون امام أمرين (إما النقيل وإما تهراس الوجه خارج المؤسسة) لذلك هو يفضل أخف الضررين لأنه إذا وقعت له واقعة مع أحد التلاميذ داخل المؤسسة يقال للأستاذ إنك رجل تربية عليك بالمرونة وضبط النفس ووووو وإذا وقعت الواقعة خارج المؤسسة يقدم للمحكمة بتهمة تبادل الضرب والإعتداء وووو لذلك يجب حذف المراقبة المستمرة لأن نقطها لا تعكس حقيقة مجهودات التلاميذ والإبتعاد كذلك عن هذا السلوك المهين في تفتيش التلاميذ لأنه مجرد مضيعة للوقت من جهة كما لا يمكن تطبيقه على جميع التلاميذ خصوصا اذا لم يلتحقوا بالمؤسسة الا في وقت قليل قبل بدء الإمتحان.
3 - محمد عزوز الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:15
إذا نبحو أصحاب الفيسبوك، عليك أن تعلم أن العكس هوا الصواب. مثل ضجة الكراطة في الملعب و ما شابه. عادي جدا أن تفتشهم، في الأخير، إنها في مصلحتهم.
4 - fouad الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:17
ماكاين تاشي جدل لا فيسبوكي او غير فيسبوكي انا ولدي في الباك موحد مزيان ماعندو تامشكل
مول الفز كايقفز للعام كامل عاطيها الدوران ايجي تالخر ينجح بالنقيل ايصدعك انا عندي الباك اضايع
5 - Bruce الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:23
ça suffit du tricherie pas de portable dans la salle d examen il faut être ferme....
6 - من المغرب الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:26
لماذا التفتيش يثير جدلا.الشعب غشاش .وفي اليابان تستعمل عدة كاميرات المراقبه في الامتحانات
7 - محمد الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:28
اهانة لشخصية التلميذ ( رهان المستقبل) وتشتيت لافكاره .
8 - ام تلميذ الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:31
انا مع كل خطوة واجراء يتم بواسطته قطع دابر الغش و الغشاشين. للاسف اصبحنا نعارض اي شيء وكل شيء من اجل لاشيء.والادهى والامر ان بعض الاباء والامهات يمتعضون من هكذا اجراء او ما شابه من زجرللغش. من خلال الفيديو يظهر ان التلاميذ غير مفزوعين ولا متبرمين.بل العكس مبتسمين ومتفهمين. خطوة محمودة.ارفع القبعة احتراما لكل من يعمل من اجل نزاهة و شفافية المباريات والامتحانات في بلدنا.انه مستقبل البلاد يا عباد.اتقوا الله
9 - الفيلالي الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:38
عوض هدا التصرف المهين والدي يكرس مفهوم الديكتاتورية يجب تربية التلميذ مند صغره على أن الغش عمل مشين ومخالف للخلق الرفيع للإنسان أما فيما يخص المؤسسات التعليمية عوض اللجوء إلى هدا المستوى المتدني بامكان كل مؤسسة ومن ومداخيل جمعيات الآباء التي تصرف في بعض الأحيان في التفاهات يمكن شراء آلة تشويش الريزو ومنع تسربه وبالتالي لا يستطيع التلميد الاتصال بالخارج ونتحاشى مثل هده التصرفات
10 - saidajibal الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:40
العجب
اش هاد المهزلة اللي دايرين لهاد التلاميذ راه كاينة طرق اخرى باش يغش بحال الكاميرا فالساعة والنضاضر وغيرو زعما طفرتوه الله يجيب اللي يفهم شوفو شي طريقة اخرى هادشي كيضحك
11 - Rachid الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:44
( تثير جدلا فيسبوكيا ) هاته الجملة اصبحت مثيرة للاستفزاز ، فنحن لا نعرف مع من نتعامل ، اشباح ام مراهقين ام اشخاص لا نعرف خلفياتهم و دوافعهم، خلاصة القول ، هل تعرفون اخواني لماذا الصين اصبحت دولة صناعية و تنافس الولايات المتحدة الامريكية ؟ لانها ببساطة منعت الفايسبوك و الواتساب و اليوتيوب لهذا شعبها يكرس كامل وقته للعمل و ليس للاشياء التافهة و السلام.
12 - سيمو الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:49
ردا على السي مهني واش لي باغي يقرا ضروري خاصو ينقل أ ودي عيقتو بزاف راه أ نا بغيت يديرو السكانير باش لي بغا يقرا ولا يمشي ينعس
13 - ملاحظ الاثنين 04 يونيو 2018 - 11:52
هذا الكلام بالضبط هو الدي افسد تربية جيل بكامله. لا تفتشوهم لا تنظروا اليهم لا تخيفوهم لا لا ....
هذا المتشدقون المنظرون نتمنى ان يحضروا لحصة واحدة لحراصة امتحان و سنرى هل سيحافظون على نفس الانطباع.
التربية تقتضي الصرامة و العدل. حقوق و واجبات. هكذا تقدم الغرب.
14 - اوز الاثنين 04 يونيو 2018 - 12:07
آرى آن هذا الامر اصبح ضروريا. لآن شرط النجاح هو التمكن من الحد الادنى من المعرفة فعليا. الغش يؤدي الى نجاح صوري و يهدد المستوى العام الدراسي بحيث هناك من يحصل على شواهد عليا بالغش فقط و لا يتوفر على مؤهلات تذكر، لذلك يقال ما بقت قرايا. و علينا ان نعلم ان هناك دول تكافح الغش بوسائل متطرفة كتجريد التلميذ من الملابس الزائدة و ابعاد الطاولات عن بعضها في ساحات واسعة... على الجميع ان يعلم ان الغش ادى حاليا الى جيل لا يهتم بدراسته بتاتا و ينجح بمعدلات مرتفعة لا علاقة لها باي استحقاق فعلي كما يحدث في آغلب المدارس الخصوصية و التي تعتبر قطب الفساد القوي في المنظومة التربوية، التي يجعل تكافؤ الفرص مستحيلا... يتعين تجريد هذا النوع من التعليم من صلاحيات التقويم فورا ...
15 - غينيس الاثنين 04 يونيو 2018 - 12:12
واش إجراءات السلامة لمطار جون كيندي ولا إمتحان الباك.؟؟ ؟أصلا كن كانت الوزارة حريصة على مصلحة التلاميذ كن أجلت إمتحانات الباكالوريا حتى بعد رمضان وبريطانيا دارتها احتراما للتلاميذ المسلمين باش تكون عندهم حظوظ مع التلاميذ الغير مسلمين حلل وناقش الأساتذة بغاو يمشيو يتبحرو بكري أكفس قطاع غير منتج في المغرب التعليم والصحة.....
16 - شوف تشوف الاثنين 04 يونيو 2018 - 12:16
الرقابة متشددة على التعليم ولا تفرض على الوزارة الوصية المتسببة في فساد منضومته وهذا نوع من جحيم سراطهم المستقيم في الدنيا قبل الآخرة ورعب ممنهج للأنفس لترويعها نحو بداية السقوط .
17 - idhss الاثنين 04 يونيو 2018 - 12:19
أنها مسألة عادية. تعلم بها الجميع أن في قاعة الامتحانات البقاء للاجدر ولا مكان للغشاشين وكفانا من التعليقات الفارغة.
18 - أفضل الاثنين 04 يونيو 2018 - 12:28
الغش في كل شيء وأين من سهر الليالي وأين هو التكافؤ؟ فالغش في نظري لن يجدي أي شيء
19 - hassan الاثنين 04 يونيو 2018 - 12:35
شوهة
شوهة بمعنى الكلمة.
لا احد يراعي نفسية التلاميذ رغم انهم في حاجة الى كامل قواهم ونفسيتهم في هذا الوقت بالذات.
اطر تربوية مكلخة....
20 - العبدي الاثنين 04 يونيو 2018 - 13:20
يجب تطوير عملية التفتيش كما فعلت الصين. ادا وجد هاتف محمول عند التلميد وجب عليه رميه في سطل من الماء الموجود امامه عقابا له على فعلته .
21 - مغربي الجنسية الاثنين 04 يونيو 2018 - 13:24
ننوما ديما الانتقادات الى جاب الله نقل شي واحد ولا جبد التلفون ينقل ولا يصور غاتكولو ماداروش خدمتهم. شنو زعما الا كاليهم الاستاذ حيد الهاتف و النقلة غيحيدوها ههه. شعب الانتقادات.
22 - الودادي الاثنين 04 يونيو 2018 - 13:26
والله حتا الكلاخ . واحد هاز detecteur او ماعرفش لاش لايق . او ساير كيعبز في بنادم . اما الاستاذ الاخر كيقلب في المحفظات . علاش كيقلب . الله اعلم ؟ . كانو يجيبو ليه سكانير . تمحن مسكين . الله ينعل للي ما يحشم . اجي بعدا هاد الخدمة كاملة ، لمحاربة الغش . أ سيادي مزيان هادشي . ولكن بغيت غير نعرف الا كانو جميع هاد الاجراءات الامنية . هاداك الالتزام للي توقع او تصادق عليه من طرف المترشحين او الاولياء ديالهم ، لاش لايق
ياك التلاميذ او الاولياء كيلتزمو ما كاينش النقيل
اذن شوية ديال الانسانية والكرامة وللي حصل يودي
يتبع
23 - مهنية الاثنين 04 يونيو 2018 - 13:57
يبقى هدا الحل الوحيد الناجع في ظل تجاهل الوزارة الظروف المهينة التي يعيشها الاستاذ في قاعة الامتحان
24 - مغربي الاثنين 04 يونيو 2018 - 14:01
هؤلاء يتدخلون في كل شيء .حتى تفتيش التلاميذ لمنعهم من الغش اصبح موضوع نقاش اذا غش التلاميذ مشكل .اذا فتشوا مشكل لا نع ف ماذا يريد هؤلاء الناس ؟
25 - Mina الاثنين 04 يونيو 2018 - 14:06
طبعا هو أسلوب بوليسي مهين وأنا كأستاذة أرفضه بشدة، ولم ولن ألجأ إليه أبدا، فهو ضد قناعاتي ، سأقوم بالإجراء القانوني في حالة التلبس وليس قبل ذلك.، كان بجب تربية التلميذ منذ نعومة أظافره على استبطان النزاهة والنفور من الغش كأساس لأي تصرف وليس فقط في الإمتحان، والمنظومة التعليمية الفاسدة تتحمل كل المسؤولية، فتلامذتي في قسم الباكلوريا وأنا أقوم بتحسيسهم ضد هذه العادة الخبيثة، أخبروني بأنهم وهم صغار في الأقسام الإبتدائية، كان المعلمون هم من يكتبون أجوبة الإمتحان على الصبورة كي ينقلوها ويحصلون على معدلات عالية وبالتالي يستجيبون لمتطلبات الخريطة المدرسية، وبعد ذلك كان ذوي "باك صاحبي" يتلقون الأجوبة في أوراق يدخلها الحراس العامون وغيرهم، فتعلموا الغش وكأنه ظاهرة. عادية، والغش موجود في كل مكان، "فلماذا يريدون الآن أن ندع الغش وهم غشاشون؟"!!طبعا هذا منطق خاطئ وأقنعتهم بعدم جدواه..ولكن ألا يجب أن نكون نماذج لهم بدل السقوط في التناقضات ؟ للمراهقين حس حاد بالعدل ، فمتى أحسوا به، سهل عليهم الإمتثال للقوانين، فعلينا إصلاح منظومتنا قبل التفكير في لوم من هم ليسوا سوى إنتاجنا ومنتوجنا.
26 - الحــاج.ع. الله الاثنين 04 يونيو 2018 - 14:20
خليو الاستاذ يدير خدمتو في التفتيش الدقيق للتلاميذ
وخليو التلميذ يعبر على الرأي ديالو في الفايسبوك
27 - mbarek الاثنين 04 يونيو 2018 - 15:02
تفتيش لا العقاب لا اوا نخليو كل واحد ايدير اللي بغا وينقل كيف بغا .
28 - منى الاثنين 04 يونيو 2018 - 15:08
التفتيش في المدرسة ساعة الامتحان لايهين التلميذ في شيء، والا فان التفتيش في المطارات و المولات و غيرهما من المرافق يبقى مهينا ايضا.
ان الغاية هي فرض النظام وتامين ظروف الامتحانات و الحد من اساليب الغش، والحرص على ضمان تساوي الفرص بين الجميع، وبالتالي فهذه الغاية النبيلة ان كانت تقتضي اجراء تفتيش شخصي للتلاميذ فلاضير. المهم ان يتم ذلك دون تجاوز من شانه المس بالكرامة. ولاشك ان تخصيص نساء لتفتيش التلميذات و رجال لتفتيش التلاميذ الذكور ينفي التجاوز في هذا الصدد.
29 - khalid الاثنين 04 يونيو 2018 - 15:26
جيل فاسد كيف لا يتعاملون معه بهذه الطريقه
30 - DADES-SAGHRO الاثنين 04 يونيو 2018 - 17:11
مافاهم والو:
في اكاديمية درعة تافيلالت تم رصد 16حالة غش في مؤسسة لا يتجاوز فيها عدد المترشحين 500مترشح بينما لم ترصد اية حالة في مديرية تجاوز عدد المترشحين فيها 4000 مترشح???????اهؤلاء ملائكة????يظهر للعيان ان تلاميذ هذه المؤسسة ربما مستهذفون;واكلين الدق مساكين في الجامعة باكادير من طرف الطلبة المنحدرين من الصحراء كما ان جلهم محروم من المنحة في الجامعة ومن السكن في الحي الجامعي.
31 - أستاذة الاثنين 04 يونيو 2018 - 17:13
تعتبرونها إهانة؟ وماذا عن تلاميذ بحوزتهم ثلاثة هواتف ذكية اخر طراز.لا يملكها حتى الاستاذ نفسه.يخصصها للغش واستقبال الاجوبة فقط.
وماذا عن الاستاذ المكلف بالحراسة الذي يؤدي مهمته على اكمل وجه وعندما يدبر ظهره لباب المؤسسة يجد عصابات تستقلله بالهراوات.او بجد سيارته مهشمة.او استاذة تتعرض للضرب والتحرش . ًأليست إهانة؟
32 - مواطنة الاثنين 04 يونيو 2018 - 17:40
كتعرفو تفشو التلاميد اوا سيرو فتشو الوزراء العمال البشوات القياد لشفرو اموال الدولة واموال المواطنين لقد دهب كل شيء لم يبق سوى ألغش النهب القتل الفساد الظلم هده علامات الساعة
33 - الرحمني الاثنين 04 يونيو 2018 - 19:52
لمحاربة الغش يجب قطع الاتصالات في مراكز الامتحانات أنا حرست في الامتحان الجهوي ما زال التلاميذ يأتون بالهواتف وبتشجيع من أسرهم أول سؤال تسأل العائلة هل سمح لكم الاساتذة بالغش ان اجاب نعم اه ذاك الاستاذ ظريف خالهم ينقلوا وان حرست بجد تنهال عليك السباب واللعنات امام الثانوية لأن الاستاذ بمجرد خروجه من الباب فهو بدون اية حماية
34 - ل.ع (مفتش تربوي) الاثنين 04 يونيو 2018 - 20:41
" بطريقة وصفها البعض بـ"المهينة"، وبأنها لا تليق بالنظام التربوي" : دعوا المراقبين القيام بمهامهم ، هل تطبيق القانون بمنع التلاميذ المترشحين من استعمال الهاتف في الغش في نظركم '' مهين '' ؟؟؟ ، أنصحكم بالاطلاع على القانون الصادر الأسبوع الفارط في ج.ر وتصفح العقوبات التي سيتم إنزالها على كل من ضبط يغش بالهاتف،أنا شخصيا أفضل التفتيش - وليس فيه أية إهانة قطعا- على أن تصدم الأسرة بعد طرد ابنها من قاعة الامتحان أو حرمانه سنة أو سنتين من اجتياز الامتحان(أليس من العار أن تضيع للتلميذ سنة أو 2 من عمره الدراسي ؟؟؟).
حبدا لو تقوم الأمهات بهذا الدور صبيحة كل يوم امتحان بحجز هاتف ابنائهم لتجنب فلذات كبدهم ما لا تحمد عقباه؟.
تحية تربوية
35 - الحسين الثلاثاء 05 يونيو 2018 - 12:22
الحزم واجب.
لا بدي من إعادة الأمور إلى نصابها.
36 - حسن الثلاثاء 05 يونيو 2018 - 21:06
انا اعمل منذ سنوات ولم اعرف انه من حق التلميذ قبل 5دقائق الى الفصل وقت الأامتحان دائما يخبر المتعلم بالحضور قبل 15دقيقة اللهم قنا الفوضى
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.