24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

  5. أردوغان يراهن على التكنولوجيا باستدعاء العلماء المغتربين إلى تركيا (5.00)

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | عصيد يطلق برنامج "حلقات التنوير" لتفكيك فشل شعوب المنطقة

عصيد يطلق برنامج "حلقات التنوير" لتفكيك فشل شعوب المنطقة

عصيد يطلق برنامج "حلقات التنوير" لتفكيك فشل شعوب المنطقة

بوابة جديدة سيطل منها الباحث الأمازيغي أحمد عصيد، أسماها "حلقات التنوير"، وبث "برومو" عنها في صفحته الرسمية على "فايسبوك"، أعلن من خلاله "انطلاق البرنامج الذي سيناقش عوامل تخلف بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وموانع نهوضها وأسباب تعثرها؛ مع استحضار الجانب القيمي المرتبط بالوعي العام والسلوكات الاجتماعية، إذ سيتوقف الباحث عندها مفككا أسبابها وجذورها للمشاهدين".

أحمد عصيد أوضح أن "فكرة البرنامج جاءت بعد ملاحظات سجلها بخصوص كتاباته، إذ إن المقالات المكتوبة يكون عدد المتفاعلين معها محدودا، لا يتجاوز 70 ألفا، في حين أن الفيديوهات تسجل أرقاما كبيرة، خصوصا لدى الفئات العمرية الشابة، التي تقبل بشكل كبير على المشاهدة"، وزاد: "المتتبع البسيط يلاحظ حجم المتابعة التي تحظى بها توافه الأمور إذا وثقت عبر تقنية الفيديو".

وأضاف عصيد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "حلقات البرنامج هدفها التحسيس والتوعية، وتفسير بعض مظاهر تخلف منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، عبر البحث في جذور السلوكات والقيم، التي لا يعرف أغلب الناس مصدرها؛ وذلك من أجل دفع الناس إلى التفكير والمناقشة وإعمال العقل لمعرفة أسباب التخلف الذي كبح الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في المنطقة".

وأردف الناشط الأمازيغي بأنه "سجل 30 حلقة، مدة كل واحدة هي 10 دقائق، بحكم أن المتابعة تكون أكبر في حالة كانت مدة الفيديو قصيرة، وسيتناول في كل كبسولة سببا من أسباب التخلف، مثل جذور الاستبداد السياسي في المنطقة، ولماذا لم تنجح الديمقراطية في المنطقة، وأخرى عن الفقه الإسلامي ومساهمته في التخلف، وحول السبب الذي يجعل المسلمين ينظرون دائما إلى الوراء كنموذج يتغنون به، في حين أنه كان مثالا للاستبداد ولا علاقة له بالمجد".

وأكد المتحدث ذاته أنه "سيقدم عروضا مفصلة دون ضيوف حول القضايا المذكورة بشكل بسيط وموجه إلى عموم شعوب شمال إفريقيا والشرق الأوسط، في صفحته على "فايسبوك"، وعلى قناة رسمية حاملة لاسمه على موقع "يوتوب"، بشكل أسبوعي، وذلك في سعي إلى المساهمة في "حلحلة البلوكاج" الذي تعيشه المنطقة، وجعلها غير قادرة على إنتاج نموذج ناجح".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - علوش الخميس 30 غشت 2018 - 02:11
لاحول ولا قوة بالله ، هذه الزاوية المتعرجة لم نرى منها الا الظلام ، فهل فاقد الشيء يعطيه ، لا أظن انتهاك المصلحة العامة سيكون بهذه السهولة فقط بالنظر الى داخل هذه النفسية المتزحزحة
2 - Adilusa الخميس 30 غشت 2018 - 02:12
شمال إفريقيا والشرق الأوسط بما أننا على علم مسبق بالخلفية الفكرية لعصيد سيربط التخلف بالدين و التنوير بالعلمانية...
3 - Moroccan الخميس 30 غشت 2018 - 02:16
اتمنى لك كامل التوفيق يا أستاذ على مجهوداتك الجبارة ، شكرا مسبقا
4 - Proudly Imazighan الخميس 30 غشت 2018 - 02:29
I respect this man and I like to learn from him
5 - wood الخميس 30 غشت 2018 - 02:32
سبب تخلف هذه المنطقة هي بدون شك شعوبها و الانسان الذي يعيش فيها . و يرجع السبب في ذلك الى جيناته التي تحمل العناصر الوراثية . فالانسان يبقى كيان بيولوجي مثله مثل الدجاج او البقر او الطماطم يمكن ان يخضع للتحويل و التطوير عبر أجيال من الاختيار selection او ما يسمى Engenisme التي هي الطريقة الوحيدة لانتاج جيل جديد تختلف خواصه و سلوكاته عما كان سائدا في الأجيال السابقة . اما الاعتقاد ان التغيير سيتم بالكلام و الخطاب فهي غير ممكنة بالمرة ! اما حاليا فاعتماد Eugenisme اصبح مرفوضا لربطه بالعنصرية من طرف المعاصرين بل هناك من يربطه بالنازية , بل ان الشعوب المتخلفة أصبحت تغزو العالم المتقدم بينما الاعراق المتقدمة في تناقص و ٱنحصار مستمر !!؛
6 - Nicolas الخميس 30 غشت 2018 - 02:43
أحسنت و بوركت فيما فعلت و تفعل. فاعل مجتمعي أعطى الكثير من خلال حوارته و نقاشاته وسجالاته مع الآخرين حتى لو لم نتفق مع آرائه. فنان في الحوار والنقاش و الإستماع إلى آراء معارضيه. لم يخذل أبدا الهوية والقضية الأمازيغية كما فعل البعض. دمت وفيا للأمازيغية.
7 - adounis الخميس 30 غشت 2018 - 02:52
نحن في شوق للاستماع للعزيز عصيد
8 - سني مالكي الخميس 30 غشت 2018 - 03:00
نحن مع الفكر المتنور المساهم في التحرر من الاوهام والخرافات....لكن يجب على عصيد وامثاله ان يعلم ان لهذه الامة تاريخ مجيد وتوابث مصونة لا يستطيع هو ولا غيره ان يزحزحها او ينقص من قيمتها في نفوسنا خصوصا نحن الشباب الذين اشربت قلوبنا هذه التوابث والقيم الاسلامية التليدة....
9 - M. KACEMI الخميس 30 غشت 2018 - 03:58
التنوير بطبيعته يلفظ الإثنية كمنطلق. ولكي نقتنع بثقافة وانفتاح السيد عصيد وبعده الوطني الصادق وليس "التقيوي"، يجب أن يبرز هذا الأخير وبشكل مقنع المسافة بينه كمثقف واسع الأفق وبعيد الرؤية وبين من يرفعون شعار عاش الريف عوض عاش المغرب ويرفضون بإصرار غير بريء رفع الراية الوطنية خلال حتجاحاتهم دون أن ينسوا ولو لمرة رفع راية أخرى يعرف السيد عصيد جيدا أنها غير مشروعة لأنه ليست هناك منطقة في المغرب تتمتع بحكم ذاتي. بالمناسبة، لماذا يا ترى تتفادى جرأة ونباهة السيد عصيد هذه المسألة بالضبط؟ نتمنى أن يتحمل هذا الأخير مسئوليته كمثقف، مغربي وليس جهوي ،ليجيبنا
10 - اكاديري من فرنسا الخميس 30 غشت 2018 - 04:24
احمد عصيد احد اكبر المفكرين والباحثين السياسيين
في المغرب الى جانب الأستاذ الجامعي.
له مخزون فكري و رصيد معرفي يحترم عليه بعيدا عن توجهاته الدينية.
لكنكم تحبون نيبا ودنيا باطما .
11 - عبدو الخميس 30 غشت 2018 - 04:32
بكل توفيق السيد عصيد.انشر الوعي بين الناس لأن بعضهم لا زال يعيش فكريا في العصور الوسطى....
12 - Yost الخميس 30 غشت 2018 - 06:19
بالتوفيق، لأننا في أمس الحاجة، كي نعرف اخيراً سبب المرض المزمن الذي ينخر اجسادنا وقبلها ارواحنا. Azul
13 - Hooollandddddddssss الخميس 30 غشت 2018 - 06:53
الان تقر بان البربر علي مدا العصور الماظية والموجودة والقادمة شعب فاشل وسيبقي فاشل والا فما معني حلقات تنويرك؟؟
حلقات تنوير من؟؟
شعوب المنطقة لم تكن فاشلة وليست كذلك هذا قذب وتنقيص
14 - mekkaoui moulay lhoussaine الخميس 30 غشت 2018 - 07:09
نتمنى للجميع التوفيق ، شخصيا مهتم بالشأن السياسي والشان الديني ، اولا عدم الفهم في الفقه هو السبب إلى ما وصلت إليه الأمة بصفة عامة وشمال أفريقيا والشرق الأوسط بصفة خاصة ، الإسلام إطار قائم بدأته ولا يوجد صراع ضده ابدا ، الصراع بين العلمانية والشريعة ، بين الحق والباطل ، بين الخير والشر ، العلمانية جزء من الإسلام وليس العكس، هناك زمان الشريعة و هناك زمان العلمانية، معظم الأنظمة الفاسدة تتغنى بالاسلام كشعار ليس إلا لسبب واحد الغلو و الانتهازية ، العبادة تنقسم إلى ثلاثة : عبادة شعائرية بين العبد و ربه ، عبادة تعاملية بين العبد و مجتمعه ، وعبادة مميزة تعني العلماء والأمراء ، المجتمعات المتقدمة تمسكوا بالقانون الوضعي في وقته وزمانه ، شمال أفريقيا والشرق الأوسط لا هم تمسكوا بالعلمانية ولا بالشريعة ولا بالعرف ، مدبدبين
15 - النوري عبد اللطيف الخميس 30 غشت 2018 - 07:14
والله العظيم أن سبب تخلف المجتمعات حتى الأوروبية منها التي قد ينبهر منها بعض منا هو الإبتعاد عن المنهج الديني السليم و ما يسمى بالمفكرون او المتفوقون الدين يريدون السير بمجتمعاتهم على هواهم الشيطاني.
16 - Observateur الخميس 30 غشت 2018 - 07:24
To build more bridges with the international communauty, please translate your thaughts in English. Thank you and good luck.
17 - حفيظة من إيطاليا الخميس 30 غشت 2018 - 07:30
فكرة ممتازة وهائلة الرفيق عصيد، وحتى تكون منسجما مع قناعاتك، كناشط أمازيغي، يتعين عليك أن تخاطب جمهورك المفترض بأمازيغيتك، أي بالسوسية، وليس باللغة العربية المجيدة.. فحين تتكلم بالعربية وأنت الذي تفضل تعريف نفسك بالناشط الأمازيغي، تبدو في حالة من الانفصام، تماما كما هو عليه الحال على الدوام، بالنسبة لذيلك وعزي المسعور..
18 - Hooollandddddddssss الخميس 30 غشت 2018 - 07:48
اذا كانت شعوب المنطقة شعوب فاشلة عبر العصور فلماذا تحقر الاخر
19 - مصطفى جو الخميس 30 غشت 2018 - 07:52
اعتقد انه ستكون له شعبية كبيرة لكنه سيتعرض الضغوطات ومحاصرة خطيرة خاصة لما يسير الى التحالف السياسي والإسلامي لقهر الشعوب. نفس النتيجة التي توصل إليها الدكتور عدنان ابراهيم..
20 - حسنو الخميس 30 غشت 2018 - 08:13
حتى اولئك اللذين لا يتفقون معك سوف يتابعونك ، لانك تتيح امكانية مناقشة الافكار بجدية و حزم ، و متابعتهم لك رغم عدم اتفاقهم معك فيه كذلك نبل و ارتقاء بالنقاش و انفتاح على الاخرين و هذا كذلك حميد .
21 - مول الكرافاطة الخميس 30 غشت 2018 - 08:52
كنت من المتابعين للسيد أحمد عصيد و لمساره الفكري ..فالرجل ابتدأ مدافعا عن الثقافة الأمازيغية في المغرب ليكتشف أن تناقصها راجع للمكانة الإعتبارية للغة العربية فقام السيد عصيد بانتقاد هيمنة اللغة العربية و العروبة المشرقية فإذا به يكتشف أن قوة العروبة سببه الدين الإسلامي فبدأ يهتم بدراسة الدين الإسلامي كفكر مهيمن على المنطقة العربية فتوصل لفكرة أن الإسلام المستعمل في شمال افريقيا فيه من الأفكار ما يحد من التفكير و التحليل و أن الفكر الاسلامي يحد من الحريات الفردية فعاد ليتخصص في موضوع الحريات الفردية و الحقوق المدنية و الدعوة إلى العلمانية فهوجم السيد عصيد بتهمة الالحاد.... و بعد سنوات اكتشف السي عصيد أن الإسلام ليس هو السبب وانما التفسير العربي للإسلام ...ليغير طريقة تحليله و يتوصل إلى مامفاده أن شعوب شمال افريقيا هي شعوب ذات تقاليد إسلامية و لكنها لا تطبق الاسلام و فلسفة الاسلام التنويرية و ان السبب في مشاكل هاته الدول هو الثقافة الشعبية السائدة المتخلفة و التي تستعصي على الفهم و التي اسبابها أعمق وأعمق.....
22 - MEKOUAR.BTA الخميس 30 غشت 2018 - 09:07
ارحب بكل ما ستحمله هذه التسجيلات وساكون من الحريصين على تتبعها بل وساشجع اخرين على فعل ذلك . فنحن في حضرة مفكر متنور متحضر وراغب في ان يخرج هذا الشعب من ظلمات الجهل والتخلف .
23 - هشام الخميس 30 غشت 2018 - 09:42
التنوير واي تنوير يتحدت ؟
اشعال الفتن
ام التفرقة العنصرية في زمن التنوع
فازت فرنسا بكاس العالم بفريق متنوع الاصول ولم يعلق احد ان الافارقة يجب ان يغادروا فرنسا لاننا في عصر التنوع الثقافي والاثني والذي هو متاح التنمية
عصيد ما فتئ يدكر ان المغرب للامازيغ ووووووو وينسى ان الارض لله ولا لاحد وان التنوع الثقافي من متطلبات الازدهار وتلك سنة الحياة
اي البحث عن الجدور؟
يجب ان يكون عصيد مكون وله القدرة على ترك نعراته لكي يكون موضوعيا
هذا الشخص لا يستطيع الا ان ينقر في طبول خاوية لا يقنع سوى هولاء الباحثين عن مواضع السخرية والطعن في كل شيئ حتى في الدين دون احترام معتنقيه
فاي تنوير يريد؟
انا لا ادري
24 - Saad الخميس 30 غشت 2018 - 09:51
Prenons d'abord le temps de suivre cette émission, avant de commencer à juger et critiquer. Pour qu'on avance il faut obligatoirement qu'on apprend à accepter les autres avec leurs différences .. si on a tous la même idéologie .. ça va nous mener nul-part.. Ce monsieur au moins il a écrit des ouvrage il fait de la recherche et il essaye de présenter ses idées sous différentes formes ( vidéo, articles, ouvrages ..) je me demande, ceux qui sont entrain de critiquer la personne au lieu de l'idée vous avez donner/créer quoi ????
25 - بلعيد المغربي الخميس 30 غشت 2018 - 10:05
Even though I'm not agree with Ahmad Asid,I consider him a valued Moroccan man who has a largest luggage of thoughts, that can help our country to exceed the current position to the best development in the closest future.
26 - sim الخميس 30 غشت 2018 - 10:12
إلى تعليق رقم 5 wood
كثيرا ما أفكر في هذا الإتجاه بسبب هذه الممانعة،( لشعوب المنطقة وتليها شعوب الأفارقة) نحو الإرتقاء .
السبب جيني وراثي وسنبقى على ما نحن عليه.
لأن المشكل في الساس.
27 - marocaine الخميس 30 غشت 2018 - 10:31
je vois que la plus par des commentaire sont avec vous malgré la prise du contrôle de pointage par les obscurités idéologique l'hommes cherche a éclairer les gens pourquoi nous regardant que le passé ont pensent jamais au future apprenez a respecter les autres ne cachez pas derrière les aides de l'année 1439 sortant de ce ténèbres obscure avec mes respect pour tout le monde
28 - جنس فريد كنوع الخميس 30 غشت 2018 - 10:41
إلى من يتشدقون بالتدين ، هل أنتم حقا مؤمنون؟؟؟ وأنتم تعلمون أن الدين عند الله الإسلام وأن الدين المعاملة، فهل معاملتكم إسلامية ؟ إن شأت فصلي وصم وحج عليك نفسك ودع الخلق للخالق فلرما نظر إلى أفعالك فاستحسنها واعتنق دينك،أما تصلي وتكذب وتسرق وتحج وتزني وتاكل متاع الناس بالباطل وتشهد الزور وتسمي نفسك مسلما يا عجب وياللعجب العجاب، من القمة إلى اقاعدة.
29 - ادريس الخميس 30 غشت 2018 - 10:48
سبب فشل شعوب منطقة شمال افريقيا ، نستطيع تلخيصه في جملة أو جملتين وهو:
— فتح المجال المتجمدين والمتجلدين فكريا أمثال صعيد وما شابه للظهور على الصعيد الوطني وفرضهم على المواطنين بمساعدتهم اعلاميا .
-الجام المثقفين الذين يقولون كلمة الحق ووصد الأبواب امامهم وإبعادهم عن الساعة الإعلامية …
30 - البيضاوي الخميس 30 غشت 2018 - 11:06
مصيبة العالم الثالث و منها الدول السائرة في طريق النموّ هذا الطريق الذي يزداد ظلاما و منعرجات بفعل سعي بعض من يسعى الى تسلّق سلّم التنظير بمعطيات مغلوطة و غير علمية ليصل بها الى نتيجة صحيحة و هذا قمّة التّدويخ و تمديد أجل التخلف و التردّي
31 - Marocains الخميس 30 غشت 2018 - 11:43
إسمه عربي و شكله عربي ويتكلم باللغة العربية فقط من أجل التواصل

وينبح ضد العروبة و الإسلام


خرج من التعليم من أجل " النبح " فقط ضد كل ماهو عربي

1000 من عصيد لن يغيروا أي شيء


القافلة وصلت مند قرون و عصيد ينبح من أجل إفراح بعض الأميين


في المغرب لا يوجد مشكل عرقي

لأن 8 قرون فنقيين و قرطاجنيين
8 قرون رومان
4 قرون وندا ل وبيزنط

2000 سنة من الخليط قبل العروبة و الإسلام


عصيد ينبح عن وجود شيء إسمه أمازغ قبل 3400 سنة


من المستحيل أن تدرك شيئا بعد 3400 سنة


بعد 3400 سنة يريد هذا النباح صناعة شيء لم يكون موجود إسمه أمازغ



هو ينبح بهذه الطريقة من آجل ربح لقمة العيش فقط
و الأميون يفرنسون وكأنه عالم فلك .

هو ينبح ضد الدين و أنثم مسلمون
هو ينبح لشيء إسمه أمازغ ولا يتكلم الأمازيغية
ينبح ضد العروبة ولسانه عربي
ينبح ضد الإسلام وتقافته عربية إسلامية

ينبح على العرق 3400 سنة من الخليط

كله تناقضات
32 - anouar الخميس 30 غشت 2018 - 11:47
كم نحن في امس الحاجة لنخبة ثقافية من امثالك, لقد سئمنا من المشعودين وتجار الدين الذين يكررون نفس الشيء على مدى 14 قرن والامة من سيء الى اسوء.
التغيير دائما وابدا ياتي بفضل المثقفين المتنورين وليس من الغوغاء والمحافظين الذين يتمسكون بالماضي المظلم
33 - hamidoo الخميس 30 غشت 2018 - 11:49
يا سي عصيد الداء ليس له دواء من الصعب على شعوب شمال افريقيا والشرق الاوسط استوعاب المنطق ان هناك فئات قليلة تتحسس نبض المجتمع لا تلبث كثيرا حتى تتخلى عن ثوابتها طواعية او مرغمة اقول لك لا يمكن الاستفادة من ثقافتك والاخرين معك لان هناك طيارا ت خبيثة داخل هذه الشعوب تجهض كل شيئ له علاقة بالثقافة والتنوير اذا الامر صعب صعب جدا
في اخر المطاف هذه الشعوب ستحن الى ارجاع المستعمر الاوروبي لعلها تتحرر
34 - الشريف الأمغاري الادريسي الخميس 30 غشت 2018 - 12:05
بِسْم الله و الصلاة على رسول الله
في رأيي يجب على أهل كل فن أن يتكلّموا في ما يحسنون.
لمدا يتجرأ على الفقه من لا يُحسنه؟!!!!
يجب على المتقفين ( أو من يدعون ذلك) ان يتناولو رسائل تجميعية للمجتمع المغربي. الفرقة تفرح الأعداء و تقر اعينهم بها. " و لا تنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحكم"
لمذا، لا نعود الى عصر المحبة وزالمودة التي جمعت مكونات الشعب المغربي ( عرب، أمازيغ، زنوج، ....)
الله الموفق
35 - منطق غير منطقي الخميس 30 غشت 2018 - 12:15
العرب = خير امة اخرجت للناس
العرب = في الحضيض

يعني ان خير امة اخرجت للناس في الحضيض! معادلة صعبة

هذا وهي خير امة فماذا لو كانت اقل من ذلك
36 - Zeggo aAmlal الخميس 30 غشت 2018 - 12:32
En avant cher ami pour le progrès du savoir et du bien être se ces peuples prisoniers d'une idiologie agressive.
37 - مواطن مهجر الخميس 30 غشت 2018 - 12:43
من أهم أسباب التخلف هي القطيعة بين المشكل والحل، لأن تطور المجتمع يحدث فقط عند استمرارية إيجاد الحلول المشاكل من شتى أنواعها.
الرابط بين الحل والمشكل هو العقل السليم، والعقل السليم لا يوجد إلا مع استقلالية الإنسان وتحرره من القيود التي تعرقل المنطق، ما مدى تأثير العقيدة والمسلمات على طريقة التفكير والإبداع يدخل في خانة اخرى...
فالازمات التي تمر بها البلاد هي في الطبيعة تعكس قلة تفاعل الدولة والمجتمع المدني مع الأمور العالقة.
المغرب مثلا يتعامل مع أزمة معينة بخلق أزمة اشد منها ويقوم بحلها لكي يهدأ المواطن علما ان المشكل بقى موجودا...
حراك الريف على سبيل المثال تم تازيمه واعتقال الآلاف من الشبان مما وضع منطقة بأكملها في معانات، حتى تحولت مطالب التنمية إلى مطالب إطلاق سراح المعتقلين، ولما عفى الملك عن البعض منهم بدا الانفراج التدريجي وأصبحت التنمية التي كانوا ينتظرونها في خبر كان.
نفس الشريط سعيد نفسه في كل المحطات ولاكن ما كان هذا سيحدث لو قام الإعلام بدوره كسلطة رابعة مستقلة...
38 - Mohame الخميس 30 غشت 2018 - 12:57
Je ne peux que dire un grand Bravo, vous êtes un esprits eclairis, je sais que les résistances sont nombreuses . Mais je sais aussi que vous êtes combatif , beaucoup de gens sont derrière vous même si on est encore une majorité silencieuse. Vous savez aussi bien que moi et peut être plus que les esprits éclairants comme vous ont été souvent au minimum marginalisés voire combattus le long de l' histoire -du moyen orient et du Nord de l' afrique( Averoues, Farabi, ...ect) . Monsieur Assid peut on vous être utile? Ça sera avec fierté pour .
39 - alfa الخميس 30 غشت 2018 - 13:03
il a raison les videos u tube dailymotion ect,sont 100 fois mieux que la TV marocaine ou des metting ferme ds une sale de 100 person
les videos sont devenu un moyen facile pour donne la chance a tout le monde ds n importe qu elle moment et donne la possibilite de donne sa pense et sa voix pour des commentaire et dislike or like
il y a desmillions de journaliste citoyen qui on fait des TV ds une chambre a la maison et invite une equipe de journaliste pour l aide,et fond des millions de fans
il faut que les jeunes ameliore leur creativite,et le nombre de fans
de plus expose les videos qui fond le buzz le detournement de la verite ect
40 - سمير الخميس 30 غشت 2018 - 13:08
Hooollandddddddssss
اقرا تدرك معنى سيرورة التاريخ .. لكل حضارة خط من ثلاث نقط .. الا اذا كنت تعيش الوهم ممقطع عن الواقع
41 - أمازيغ بن تامزعا الخميس 30 غشت 2018 - 13:19
إلى hollanddddssss
تفوح منك كثرة الحقد و العنصرية ضد الامازيغ و ليس هذه المرة الوحيدة التي تتجرأ بالوقاحة ضد كل ما هو امازيغي!
الأمازيغ هم مستقبل المغرب و حاضره و ماضيه
دعونا نضع النقاط على الحروف العرب لم ولن يتحسنوا أبدا أبدا أبدا.
لقد اباد الله سبحانه قوم ثمود و عاد و تبع و كلهم عرب عاربة لأنهم أشد الأقوام فسادا في ازمنتهم.
و نحن نرى في هؤلاء العرب نفس الفساد و نفس العقلية . العرب هم سبب تخلف الأمم الإغريق ثم الرومان ثم الروم ثم الروم و لم يتحضر العرب أبدا و يحاولون استغلال فتوحات الإسلام ليجعلوها حضارة لهم و هم لا يعرفون مفهوم الحضارة أصلا.
ما علاقة الحضارة بالديانة ؟؟؟؟
هذا ما يجب توضيحه للعرب!!!!
42 - ادريس الخميس 30 غشت 2018 - 13:22
أشكر الاستاد عصيد الانسان الدي يحاول أن يحرك المياه الآنسة لأكثر التعاطف معه يكون فقط من للطبقة المتقفة
43 - ابو بدر الخميس 30 غشت 2018 - 13:24
إلى المعلقwood
إذا كنت تعتقد أن ما ينطبق على الدجاج و البقر ينطبق عليك فهذا شأنك و شأن من يشاطرك هذا الرأي و لا يمكن بحال من
الأحوال أن تنطبق هذه المقارنة على أمة بلورت حضارة متميزة منذ عدة قرون
أما بخصوص الإسم الذي اخترته لنفسك فأتمنى أن تدرك مغزاه في لغته الأصلية
44 - سناء من فرنسا الخميس 30 غشت 2018 - 13:30
أشكر أستاذي العزيز عصيد على المجهود الشخصي المبذول من قبله في طرحه للمواضيع الهادفة التي تخدم المصلحة العامة وتخدم البلد وأبناء شعبه.. لن أمدحه كثيراً فالكل يعرف من هو عصيد من خلال مواضيعه الهادفة .. ....azul
45 - أستاذ متقاعد الخميس 30 غشت 2018 - 13:32
نصف دول افريقيا علمانيين ومع ذلك مازالوا متخلفين وتابعين لفرنسا وانكلترا في التوجهات اللغوية والثقافية والتسيير الاقتصادي والمالي ..... .لولا الإستثمارات الأمريكية بعد الحرب العالمية الثانية ولولا نهب ثروات افريقيا وآسيا لكانت سيدة التنوير ضمن سلسلة الدول النامية .
46 - moussa ibn noussair الخميس 30 غشت 2018 - 13:43
إلى 36 - منطق غير منطقي

تقول يا رفيق وعزي المسعور في تعليقك ما يلي: (( العرب = خير امة اخرجت للناس، العرب = في الحضيض)).

والأمازيغ يعتبرون أنفسهم هم وحدهم الأحرار في العالم، ولكنهم يعيشون إلى حدود الساعة بشعور من يختنق في جبة ما يسمونه المحتل العربي.. وأن أمهم إيغودة وأباهم إيغود من نسلهما خرجت البشرية، لكنهم يعيشون في ذيلها، فليست لديهم إلى يوم الناس هذا لغة كتابية خاصة بهم، ويضطرون كارهين للتواصل بينهم لاستعمال سيدتهم اللغة العربية المجيدة..
47 - المتتبع البسيط الخميس 30 غشت 2018 - 13:50
أحمد عصيد أوضح أن : "المتتبع البسيط يلاحظ حجم المتابعة التي تحظى بها توافه الأمور إذا وثقت عبر تقنية الفيديو".

كلشي باين.
48 - سناء من فرنسا الخميس 30 غشت 2018 - 13:51
لا أخفي عليك – أيها القارئ الكريم – أن تصريحات عصيد الأخيرة أثلجت صدري كثيرا ، حيث استطاع من خلالها أن يكشف لنا عن ضعف وعدم قدرة التيار الإسلامي/ السلفي في بلادنا على مواجهة الحقائق التي يتضمنها الإسلام نفسه، كما أنه استطاع أيضا أن يعري ويكشف لنا مستواهم الفكري والأخلاقي ، وخاصة الذين كانوا يتحدثون في وقت قريب جدا عن إجرائهم لمراجعات فكرية. أما بخصوص ما قاله الرجل في موضوع الرسائل التي كان الرسول (ص) يبعثها إلى الرؤساء والملوك آنذاك من أجل دعوتهم إلى الإسلام، فهذا الأمر معروف ومتداول في تراثنا الفقهي الإسلامي ولا جديد فيه، وبالتالي ما قاله الأستاذ عصيد في هذا الجانب بالذات ليس غريبا، ولا جديدا، على العقلية والثقافة الإسلامية، وبالتالي فهو جزء من حقيقة الإسلام التي لا يمكن التغاضي عنها ونفيها بالصراخ والاندفاع العاطفي، بل أن ما قاله عصيد بخصوص محتوى ومضمون عبارة " أسلم تسلم " التي تحمل معنى التهديد والتخويف والترهيب في كل الأحوال، ما هو إلا جزء بسيط جدا مما هو موجود في تراثنا الفقهي الإسلامي، سواء بخصوص طريقة نشر الإسلام أو بخصوص علاقة الإسلام بثقافة العنف والقتل....
49 - استاذ الخميس 30 غشت 2018 - 14:15
ما احوجنا لامثال المفكر التنويري احمد عصيد ، مزيدا من العطاء الفكري و الثقافي لكي تستنير العقول و تستفيق من سباتها .
50 - كمال الخميس 30 غشت 2018 - 14:48
بعض الخونجية عن جهل يحاولون ان يقنعوننا ان بلدنا علماني ؟؟ حبدا لو كان بلدنا علماني لاصبحنا نحن ايضا دولة صناعية لديها ماركات تيجارية مثل تويوتا و سامسونغ و ميرسيديس و بوجو ... و عملات قوية مثل الين و اورو و الدولار ..
واسلحتها و قنابلها النووية لردع الاعداء ..
ما يثير السخرية و الاسى في نفس الوقت هو ان العالم الذي نعيش فيه هو من انتاج العلمانيين و نحن دورنا يقتصر فقط على الاستهلاك
51 - ابن رشد الخميس 30 غشت 2018 - 15:02
التخلف الذي نعيشه سسبه هو مشكل عقليات زائد الامية و الجهل اما انت ا سي عصيد افكارك لا تفيد في شئ.مهما بلغ الجهل في شبابنا فلن تزعزعهم عن عقيدة الاسلام.
52 - mimoun.oumagane الخميس 30 غشت 2018 - 15:15
إذا كان في ذلك خير فمرحبا ،وإذا حصل العكس، فشمال إفريقيا والشرق الاوسط سيبقيا على ما هو عليه من تقدم بطيئ وتخلف سريع حتى يحن ربنا الكريم.
53 - سناء من فرنسا الخميس 30 غشت 2018 - 15:16
فإننا لا نتجنى على الإسلام أطلاقا، فالحقيقة التاريخية تؤكد لنا أن الرسول الأكرم نفسه شارك في العديد من الغزوات الحربية لنشر الإسلام، وبالتالي فإن السؤال الذي يطرح نفسه بشدة في هذا السياق هو : هل مشاركة الرسول في الغزوات كان مخيرا أم مجبرا ؟ للإجابة عن هذا السؤال دعونا نتمعن قليلا في الموضوع، ونفكر بالعقل والهدوء المطلوبين في مثل هذه الأسئلة الشائكة والصعبة. لكن من المفيد، والضروري، الإشارة هنا إلى أن الأستاذ عصيد لم يتحدث إطلاقا عن القرآن، ولا عن الرسول (ص)، وإنما تحدث فقط عن المقررات التعليمية التي تدرس للتلاميذ في سن السادسة عشر موضحا بذلك مدى تناقضها وتعارضها مع مبادئ وقيم حقوق الإنسان. وفي سياق حديثه هذا أشار على سبيل المثال فقط إلى العبارة " أسلم تسلم " التي تدرس للتلاميذ في مادة الجدع المشترك، وبالتالي فالرجل لم يقول أطلاقا أن رسالة النبي محمد (ص) ؛ أي الإسلام، رسالة إرهابية كما يروجوا السلفيون كذبا وبهتانا، ومن هنا يمكن القول أن عصيد لم يفترى على الإسلام أو عن النبي محمد (ص)، وإنما تحدث فقط عن شيء قائم وموجود في تراثنا الإسلامي شئنا أم أبينا....
54 - TamazghaLaMashreq الخميس 30 غشت 2018 - 15:18
Son erreur est d'inclure le Moyen-Orient. Le projet de M. Assid concerne uniquement l'Afrique du Nord. Attacher le Moyen-Orient à Tamazgha est ce qui nous fait souffrir. Nous sommes différents d’eux, de nature et d’intérêts politiques.
55 - مغربي الخميس 30 غشت 2018 - 15:52
هذا الشخص كما يعرف كثير من الناس معروف بعداءيه للدين،فهو داءيما يعتبر الدين سبب التخلف،نسال الله له ولنا جميعا الهداية والسداد.
56 - Mimo الخميس 30 غشت 2018 - 16:13
مع كل متمنياتي بالنجاح للا ستاد عصيد في هذه التجربة.
57 - nirvana الخميس 30 غشت 2018 - 17:11
فشل شعوب المنطقة البرنامج سيناقش عوامل تخلف بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وموانع نهوضها وأسباب تعثرها ولكن لا تنسى يا سيد عصيد أن ما تقوله عن فشل وتخلف الشعوب ووو ليس وليد اليوم وأصبحت مسلمة من المسلمات وتستطيع أن تقدم ليس فقط 30 حلقة من الحلقات بل الآلاف لتشريح واقع هاته الشعوب ولكن الأجدى أن تدخل مباشرة في صلب الموضوع وتطرح السؤال الأهم والموضوعي ما الحل؟ وإلا ستقى كل الحوارات يطغى عليها الكلام في الكلام.
58 - khlijja dar t3zza tglla الخميس 30 غشت 2018 - 17:15
!go for it dadda Hmad! Can't wait to watch your capsule
I admire your open mind, and I'm confident this is
:)going to be different and positive. All the best
59 - المصباحي الخميس 30 غشت 2018 - 18:12
يفترض أن يكتب "أحمد عصيد" وليس "الأمازيغيي" بماأن الهدف هو التنوير لأن سكان هذا الوطن الحبيب لا يؤمنون بالطائفية وإنما يؤمنون بالوطن الواحد الذي هو المغرب.
60 - Yassine الخميس 30 غشت 2018 - 18:37
بالتوفيق. نتابعك من الدنمارك و رغم الاختلاف معك فإننا مهتمون بما تقدمه و بالطبع نشكرك على مجهوداتك
61 - Abdou الخميس 30 غشت 2018 - 18:48
Analyser votre echec personnel avant de se pencher sur l'echec des autres. Vous serez sans doute la réponse.
62 - مغربي الخميس 30 غشت 2018 - 19:56
حلقات تنوير ام حلقات تدوير للكلام تلك العملة التي بجيدها أهل هذه الارض نتكلم كثيرا ونعمل قليلا ملاحظة فقط الحكم على البعض بالبساطة إقصاء لهم من البداية وهذا سبب أيضا في تخلفنا لان الحقيقة تبقى مع كل شيء نسبية ولا داعي لاعتبار الفكر التنويري هو الخلاص أو المخلص
63 - Younes الخميس 30 غشت 2018 - 20:01
رفع العلم الامازيغي في وقفات الاحتجاجية لا يعني بضرورة رفض الانتماء الى هذا الوطن. فعلم الامازيغي يمثل هويتنا كامازيغ و ليسنا غرباء عن هذا الوطن. وجهلك بمعاناة الامازيغ بالمغرب وضح جليا فهمك المحدود بمطالبنا.
64 - ماسين الخميس 30 غشت 2018 - 20:15
56 دوله اسلاميه وكلها متخلفه. اذن واضح اين يكمن المشكل.
هذا باختصار شديد.
65 - الصادق الخميس 30 غشت 2018 - 20:54
مبادرة محمودة و شعلة نور في ظلام فكري يحقد على فكرة التقدم و الحداثة بفعل الكسل العقلي الناتج عن ارشيف سلفي لا يستطيع مواكبة العصر..
66 - عبدو الخميس 30 غشت 2018 - 21:29
سبب التخلف هو اختلالل النظام السياسي وعدم احترام القانون اظف الى ذالك نظام تعليمي طبقي وغير طيموقراطي.
67 - Hmad الجمعة 31 غشت 2018 - 09:30
نحن مختلفون و علينا أن نعترف بهذا الواقع. لا داعي لحجب نور الشمس بالغربال. فلماذا نرفض أن نقرأ للرجل و نستمع إليه و هو يقول إنه سيشرح(من التشريح) واقعنا العربي؟ إذا كان "كافرا" فتلك علاقته بربه، و كل الدول المتقدمة كافرة،
68 - arabe الجمعة 31 غشت 2018 - 13:16
c'est le Maghreb veulent avancer il faut couper avec la langue arabe comme a fait ATA turque il faut la laisser aux ignorant il faut les langue des sciences et du future pas la langue du passé il y à un problème 22 pays parlé arabe pas un pour changer l'autre il faut se poser la question si ce n'est pas la langue des ténèbres
69 - Hooollandddddddssss الجمعة 31 غشت 2018 - 14:10
عصيد ليس عربي ولن يكون انما هو بربري وشهد شاهد من اهلها ان البرب فشلوا في الماظي والحظر ومن فشل مرحلتين لا يمكن ان ينجح في واحدة لان الحية اما النجاح واما الفشل شيء ثالث غير موجود.
عصيد يشهد ان البرب شعوب فاشلة ولي انا او غيرى
70 - ali السبت 01 شتنبر 2018 - 10:55
douche froide pour les esprits courte et obscure Mr assid est front de ce qu'il dit il est logique il faut des gens comme ça pas des hypocrites lui il ne mâche pas ses mots dans toutes les domaine il est compètent il dit les vérités pas quelqu'un a licher les casseroles comme pas mas de nous politiques on plus il défend une causes le respect de toutes les cultures
71 - فلان الاثنين 03 شتنبر 2018 - 02:07
ولنا عودة..الى التاريخ ....ما تخلفنا إلا نتيجة التفرقة ...الدين يجمعنا والوطن يضمنا...الأنانية قتلت فينا الإستماع لرأي الآخر وعدم اقصاءه ..اصبح التكلم باسم الآخرين من سمات عصرنا...اما الظهور بعدة وجوه فإنه يزول وينكشف لان الأقنعة تبلى والغربال ما أخفى شمسا ....
72 - ناصر الثلاثاء 04 شتنبر 2018 - 10:43
حملة التنوير هي حملة من صنع الدول الاستعمارية و الياتها دعاة التنوير والمؤسف هم من النخبة المثقفة والتي تعمل على تشتيت و تمزيق ما تبقى من النسيج الاجتماعي في الدول الاسلامية تحت غطاء التنوير و التجديد و مقاربات جديدة لقراءة مصادر اصول الشريعة الاسلامية.
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.