24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | الناجي: النخبة المغربية في الخارج تتاجر بصورة المغرب غير الحقيقية

الناجي: النخبة المغربية في الخارج تتاجر بصورة المغرب غير الحقيقية

الناجي: النخبة المغربية في الخارج تتاجر بصورة المغرب غير الحقيقية

هاجم الأنثربولوجي المغربي محمد الناجي النخبة المغربية التي تعيش في دول الغرب والتي اختارت أن تكتب باللغة الأجنبية، حيث تفضل أن تكتب عن "صورة المغرب" عوض أن تكتب عن المغرب العميق، أو عن المغرب الحقيقي، حسب تعبيره.

وصنف مؤلف كتاب "العبد والرعية" المغرب إلى ثلاثة أصناف: المغرب العميق، والمغرب الحقيقي، والمغرب باعتباره صورة لا تمثل حقيقة المغرب العميق أو المغرب الحقيقي؛ فالمغرب الحقيقي، كما يراه الناجي، إنما يتمظهر في النظرة إلى المغرب من الأعلى، وهي نظرة الباحث عن حقيقة المغرب كما هي: بلد السياحة والأسوار التاريخية والتقاليد والأعراف والشاي، وهناك المغرب بلد الرومانسية، المغرب الجميل، والأقل جمالا، بل القبيح أحيانا.

في مقابل ذلك هناك ما وراء المغرب كحقيقة، أي مغرب الصورة التي يمكن أن تُباع في الأسواق من لدن بعض المثقفين المغاربة في الخارج، ويربحون من ورائها ثمنا عبر وسائل الإعلام ويجمعون بها الأموال الصعبة، مع ما يتطلب ذلك من الاعتناء بصورة هؤلاء المثقفين باعتبارهم دعاة التقدمية والحداثة وسدنة العلمانية وجميع الأشلاء الإيديولوجية المشذبة!

"دعاة الحداثة من "كتابنا المغاربة في الخارج" الذين يكتبون لـ"غيرنا" يسارعون إلى بيع صورة معينة من المغرب، هي الصورة التي تدر عليهم الأرباح، يبيعون صورة المغرب العنيف، "المغرب الذي يتميز عن غيره من البلدان بتمظهر قوي للعنف، إنه المغرب الإسلامي، إنه بلد الإسلاميين وحدهم الذين يعتدون على النساء، مع تغييب لدور المرأة المغربية التي أبت إلا أن تدافع عن كرامتها وحريتها، وكثيرا ما هن!".

"هذي الصور التي يروّج لها المثقفون المغاربة في الخارج عن بلدهم المغرب تعطي انطباعا للمغربي أن هؤلاء يتحدثون عن بلد آخر ليس هو المغرب" يضيف محمد الناجي.

واستطرد الأنثربولوجي المغربي، في تدوينة في صفحته بالفيسبوك نشرها باللغة الفرنسية، إلى وضع صورة المغرب في سياق التحولات التي يشهدها المغرب الحقيقي وكذا الديناميات التي يعيشها المجتمع المغربي؛ "غير أن هذه الصورة الحقيقية لا يأبه لها الإعلام الفرنسي من قبيل جريدتي "ليبراسيون" و"لوموند" وكذا القنوات التلفزيونية الفرنسية، لأن هذه الصورة الحقيقية عن المغرب لا يجني منها المثقف المغربي في الخارج شيئا، لأنها صور لا تدر مالا" يزيد الناجي.

وأشار المتحدث إلى أن المثقفين المغاربة في الخارج لا يأبهون بالصورة الحقيقية للمغرب طالما لا تتناسب مع الوضع الذي اختاروه لأنفسهم، وما دامت حقيقة المغرب، أيضا، لا تعنيهم لأنهم "ليسوا مهتمين بالحقيقة؛ ولكن في وضعهم هناك حيث اختاروا أن يكونوا دون أن يجبروا على القيام بذلك"، يقول الناجي.

ولفت محمد الناجي إلى أن بعض المثقفين في الخارج طفقوا في انتقاد الفاعل السياسي بالمغرب باعتباره عنصرا هاما فيما يحدث من تحولات رئيسة بالمغرب، غير أن عملية النقد تتعطل. والسبب؟

"إنهم يحبون أن يستقبلوا بسخاء هنا بالمغرب، ويكتبون الأعمدة مدفوعة الأجر هناك في الخارج، وهنا أيضا بالمغرب!" يجيب الأنثربولوجي المغربي المعروف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - Kamal الجمعة 31 غشت 2018 - 05:13
Of Course we deserve the best treatments
We.have helped and still helping.
Moroccans of exile are not the same .
but from distance. we.can see the real Morocco.
Ethiopia have more Respect
2 - فريد الجمعة 31 غشت 2018 - 05:29
في نظري اروبا اختفت ليس هناك الا المانيا والمانيا لا تسمح في جامعاتها الا لمن يمشي في الطريق المعين منهم.فانا انتروبولوجي للالمان بدون جامعة هل تعرف ان هناك قري ومدن صغيرة مثلا lutjenburg مستحيل ان تجلسة النساء مع الرجال في طاولة واحدة هل تعرف ان هناك منع كلي للنساء ان يحطو مسحوقات التجميل. قوانين غير مكتوبة كأنك في عالم آخر الطالبان احدت منهم والله .
3 - cosmos الجمعة 31 غشت 2018 - 05:45
ياخي افضح المستور ولاتتكلام بصيغة الغائب ليس كل من يكتب فهو مثقف
الذي يشتري الذمم لاحياة له ولامستقبل
الجاهلية في زماننا هذا اكثر همجية حيث كل شئ مباح مادام هناك ربح
الرسول قال لاحد الصحابة انت امرؤن فيك جاهلية وهذا صحابي قدوة ومابالك بالانسان العادي
4 - الطاهري الجمعة 31 غشت 2018 - 06:10
المغرب هو واحد لا اثنان أو ثلاث
5 - ابوزيد الجمعة 31 غشت 2018 - 06:30
المغرب الحقيقي مو ما نعيشه و نراه يوميا.
هناك مغرب classe A و مغرب classe B.
بكل بساطة الأول مغرب الاطوروت وTGV والأسواق الممتازة و المدارس الخاصة والعيادات الخاصة.و و و.
والثاني المغرب الذي نعرفه ويعيش فيه أكثرية المغاربة حيث المعاناة اليومية في الصحة والتعليم و الامن وغلاء المعيشة حيث المعاناة كل يوم والسخط عن الوضعية.
و النمط الأخير أو مغرب classe C هو مغرب الجبال والقرى والبوادي الذي يعاني فيصمت ولا نسمع صوته إلا من حين لآخر عبر القنوات الغير الرسمية .
الله غالب.
6 - عبد الالاه الجمعة 31 غشت 2018 - 06:46
الكتابة يا سيدي تقتضى بعضا من " الكاريكاتير" لتمرير الصورة للآخر .
و في لغة الكاريكاتير : الأنف الكبير لا يضير الوجه الجميل.
تحية للسيد الناجي .
7 - روميو السوري الجمعة 31 غشت 2018 - 06:47
بالفعل لم افهم المقال و لم افهم هذا الفيلسوف..المغرب العميق و المغرب السطحي و الخ، كلها الفاظ مصطنعة هدفها الفلسفة السخيفة. في المغرب يوجد الجمال و توجد المشاكل ككل بلد في العالم. فلا داعي لكل هذه الفلسفات، اخيرا لم افهم او لم يوضح الفيلسوف كيف يجنى البعض المال من تهجمهم على المغرب. عفوا: لماذا لم يتفلسف الفيلسوف باللغة العربية على حسابه؟ لربما استطاع ان يعبر اكثر. اخ ، تذكرت، ربما هو ايضا يجني المال من المقال.
8 - Jamal Suède الجمعة 31 غشت 2018 - 07:13
مغاربة الداخل او الخارج والطبقة المقهورة والمهجرة بذون رغبتها لا يهمها ما يكتب من النخبة المثقفة وانت قلت النخبة يعني مصتأصلين من كثلة الشعب الأغلبية المطحونة ، أنتم الكتاب بصفة عامة تهللون وتطلبون للصورة الغير الواقعية للمغرب ، اغلبية الكتاب تغلب عليهم المصلحة الشخصية ، سواء في الداخل او الخارج لم نسمع بكاتب يصدر كتب تتكلم عن الواقع المر الذي تعيشه اغلبية طبقة الشعب المتكونة من 80/100, نحن لا نحتاج لشفوي الشعب ينتظر الملموس كي نغير من واقعنا ام ان ننتظر ما يقال عنا ونحاول ان نلطخ المكياج للغير كي يصفقون ويقولون المغرب جميل فهدا لن يغير من الواقع شيء ، نحن من نبني اوطاننا وليس آراء الغرب او السياح
9 - عابر الجمعة 31 غشت 2018 - 07:25
المغرب بلد جميل وبه مل الأشياء التي يبحث عنها المرء للاسف الشديد ليس المغرب هو المغاربة
فجل المغاربة وأعظمهم لا يختشون من الله او العبد وهذا دليل نعلمه. جميعا أهله ناس ليسوا كالمغرب
لذى نتأسف عن مغربنا ولكل منا قصة او مسار مع اخد تبقى من الرذائل فأي شيء لدينا جميل سعادة الكاتب
10 - Fouad الجمعة 31 غشت 2018 - 07:32
ونسيت اسي الناجي مغرب المفسدين والمشرملين والفقراء والبطالة الحاملين الشهادات وفي المقابل مغرب القصور والبلاط الملكي . المثقفون في الغرب الذين يتكلمون عن هذه الأشياء هم المصلحون حقا. وان لم يتحركوا ويحركوا الغرب لما تحرك متحرك من عرشه في المغرب. اسي الناجي أصبحت من العياشة ؟
11 - عاش ماكسب مات ماخلا الجمعة 31 غشت 2018 - 07:38
يكفي ما نحن نعلمه عن أنفسنا وعن بلدنا الحبيب
أهله أربعين حرامي والباقي في سلة المهملات
الناس تتكلم بما شهدت وعلمت وعاشت اما انت أيها الكاتب فتبحث عن منصب او ترقية لذى لسنا متفقين معك
12 - german observator الجمعة 31 غشت 2018 - 07:56
هم يكتبون كذلك لان ليس لهم اَي طريق اخر لنشر رداءتهم، فالغرب ينشر سوى الكتابات المسيءة للإسلام أو للمجتمعات الاسلامية ، فإذا كتبت عن العنف ضد النساء او تطرف الشباب الى غير ذلك فهم ينشرون الرداءة لانها تشوه هاته المجتمعات، قِس على ذلك الاعمال السينمائية الرديءة التي تعرض في دور السينما الأوربية ليس الا لضرب وتشويه هاته المجتمعات، هوءلاء الكتاب و السينمائيون خبزيون زِد على ذلك تكوينهم الرديء ، اعطوني سينمائي او كاتب واحد كتب عن شيء اخر غير الاسلام او التقاليد قد فاز بجاءزة ما في الغرب، ليس هناك واحد منذ نجيب محفوظ
13 - jamais الجمعة 31 غشت 2018 - 08:04
JE ne suis pas d'accord du tout avec vous. Chacun a le droit d'écrire comme il veut, quand il veut là ou il veut dans la langue qu'il veut. C'est le client lecteur qui choisira la lecture qui lui convient et payera pour la lire. Vous n'avez pas le droit de stigmatiser un auteur qui a choisit d'écrire en chinois ou en swahili, en anglais ou en français, en espagnol ou en hindi
14 - بوشان عبد الكريم الجمعة 31 غشت 2018 - 08:10
هدا صحيح جيدا. وبدون شك ان هدا الرجل استمع لفيديوهاتي التي شرحت فيها هده الحقيقه من طرف بعض المغاربه الدين حصلو على جنسيات أوروبية وأمريكية وشرعو في تشويه المغرب والمغاربه وطعن في ملك المغرب حفضه الله. هدا رجل استوعب الفكرة من فيديهاتي مند اسابع برافو عليه.
عاش المغرب وملكه النصر لهم.
بوشان عبد الكريم
15 - كونيتو يوم جميل الجمعة 31 غشت 2018 - 08:14
هناك من الاروبيين الدي لايعرفون عن البلد الا مايكتبه هؤولاء الانتهازيون.الدين يشبهون المغرب بحكايات الف ليلة وليلة واكاديب المشرق العربي .وان الشعب لايزال يركب الجمال. وكدلك من اكدب الفواحين هم اؤولاءك المرضى النفسيين الدين اشتروا الرياضات المراكشية وحولوها الى ماءخورات للسياحة الجنسية بعلم اوبغير علم من مسؤولي السياحة عندنا.ويعملون اشهارات خفية لنزلاءهم المرضى في اروبا
16 - ولد القرية - سلا - الجمعة 31 غشت 2018 - 08:44
لو كان بالمغرب ديموقراطية حقيقة وتقاسم لخيرات البلد بعدل وايضا مدننا لا يشوبها القبح الشديد والعنف اليومي والخوف من الغذ الذي بالفعل اصبح مظلما.اتكلم من وضع يسمح لي بان اكون اكثر واقعية ممن ينظرون ويحكمون على المغرب من برجهم العالي
17 - مواطن الجمعة 31 غشت 2018 - 08:55
الكل يسترزق بالوطن لا احد يهتم بنقل صورة حقيقية و موضوعية عن المغرب فقط اعمدة و روبورطاجات على القنوات الاخبارية تعطي صورة نمطية عن المغرب
ابمغرب ليس بذلك البلد المثالي لكن ليس بالبلد المنحط . هناك عيوب كثيرة و لكن هذا لا يعني انه لايشهد تغيرات جيدة نحو المستقبل .
18 - Lautre الجمعة 31 غشت 2018 - 08:59
ما تقدم به الاستاذ الناجي صحيح، غير ان السبب في كون النخبة المغربية بالخارج تقدم صورة جوية للمغرب في الغرب بسيط للغاية. ان اغلبهم ولدوا وترعرعوا في المغرب العميق او المغرب الحقيقي والذي استوطن لا وعيهم وذاكرتهم بصور عنيفة يحاولون مقاومتها والابتعاد عنها بواسطة ميكانيزمات sublimation . هم يتسامون بواقع مؤلم ليبيعوه بالضبط كما يفعل الرسامون: بألوان جميلة. هذا من جهة ومن جهة اخرى هم يبيعون للغرب منتج هو راغب فيه : مغرب الفولكلور، مغرب البداوة والبدائية الخ ... مواد لا يعرف رمزيتها الا الانتروبولوجي المحترف ... يمكن الاصطلاح عليها بالعهر الثقافي في زمن الرأسمالية الليبرالية التي بدورها تشترط لمسة ال decadence في المنتج الثقافي ...
19 - مصطفى الخارجي الجمعة 31 غشت 2018 - 09:10
تنظر الدولة بتوجس إلى مغاربة العالم كانوا مثقفين أو حرفيين أو تجارا والدليل أن القانون المغربي يحكم على جرائم التي تمس الأمن الخارجي للدولة بأحكام قاسية تبدأ من 20 سنة. باختصار أمام هذا الوضع المتأزم يتعامل مغاربة الخارج مع السياسة بالدهاء والخداع وأحيانا بالحكمة وقول الحق.
20 - كولونيا الجمعة 31 غشت 2018 - 09:18
ياوستاد تكلمت ان مغاربه خارج ينشرون صوره خاطئه على المغرب وهنا استنتجت انك تعيش في عالم أخر او انك تسترزق فقط من كتاباتاك لانك كادب وما دكرته عن متقفون مغاربه لا يمتل الحقيقه بل هو ينطبق عليك .
كل مهاجرين المغاربة لهم عائلات في المغرب ويتالمون للوضع اللدي يعيشونه ويقومون بزيارة المغرب ولا يجدون ان الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمغرب يتحسن بل يسوء عن ما قبل المسؤول عن هده الكارثه التي يعيشها الشعب المغربي هو نضام الحاكم ان كانت حكومه او برلمان أو أو أو
سأعطيك الصوره التي ينشرها مغاربة خارج وانا منهم
نضام السياسي في المغرب نضام غير ديمقراطي و الحكومه هي سوى لتلميع صوره المغرب في الخارج وتطبق الاوامر فقط ليس لها برنامج.
المغرب غني بالتروات ومعضم ترواته استولى عليها شخصيات مغربيه باسم الاستتمار وشركات وشعب لا يحصل سوى على جزء بسيط من ضرائب التي تدفعها هده شركات .لا يوجد نضام ضريبي عادل في المغرب يستفيد منه الشعب.
المغرب بلد الإجرام وزباله وقادورات وفساد الأخلاقي و وتجاره جنسيه و نهب تروه الشعب بدون حسيب واستغلال نفود وسلطه ووووو.
مغاربه خارج يقومون بضغط على نضام لتراجع على حماقاته.
21 - بلا حشمة الجمعة 31 غشت 2018 - 09:22
الى السي بوشان و من معه كالمسمى البوشيخي و اعصيم و غيرهم. راه تعيا ما تزوقو و تطبلو و تهللو و تركعو و تشطحو و تقولو العام زين، راه الحقيقة هي الحقيقة باينة لاغلبية الشعب إلا من يعيش وراء اسوار القصور و الشاليهات و الفلل. صورة خايبة خايبة للأسف بلا ما تلقيو اللوم على مغاربة الخارج. راه الأوربيين و الله ما تكدب عليهم كيعرفوا الشادة و الفادة عندنا. الى ميكوا راه غي لمصلحتهم و لكن راه عندهم الإحصاءيات و التقارير اللي ما عند المغرب. المغرب ديار العكار و ريحتو خانزة. خليونا صرحاء مع بعضيتنا و نسميو الأشياء بمسمياتها لعل و عسى نبدوا شي نهار نبنيو المغرب الذي يتسع للجميع.
22 - Hooollandddddddssss الجمعة 31 غشت 2018 - 09:48
السي الناجي المحترم لا يككنني ان التفق معك في شيء والسبب:
اعرف من يكتب هنا وقد كتب ولازال يكتب بدون مساسعدة مالية من احد
يكتبون ويصورون الظع كما هو
اذا كتبوا عن السياسة فهي معروفة
اذا كتبوا عن الاقتصاد ايظا معروف
التعليم فاشل
فرص الشغل لا توجد صورة واظحة
ينية اقتصادية مستقلية قوة غير موجوة
احزاب سياسية فاشلة.
السي الناجي اذا كانوا من تقصهد يقصدون في كتاباتهم الملك وما يقوم به من عمل جبار فما اظلهم
وذا كانوا يقصدون الاحزاب التي هي في العالم ركاءز السياسة فما اجهلك انت في اقوالك عنهم
23 - سليم الجمعة 31 غشت 2018 - 10:32
حين نسمع ان وزير دولة في بلد متقدم مثل فرنسا يقدم استقالته عبر الهواء ...كما فعل الحريري...لان البلد و العالم يسيران بخطى ثابتة علميا نحو الهواية في خضون 10 سنوات المقبلة ...ونحن لسنا سوى تابعين الى فرنسا ...فعلا هناك صور تاتي لمخيلتنا... قبل الموت... نستعيد الدكريات الجميلة السيءة...هده ليست الصورة...هدا ماضي..السيد نيكولا هيلو ليس رجل دين و يتكلم عن البيءة العامة التي نعيش فيها....ليس الشجر او النوار...الكل في تدهور. دق ناقوس الخطر وهو يعلم علم اليقين ان الكارثة ستحل قريبا...يمكننا ان نتفادى هدا و نخلق صورا ...نمادج عملية..ونتداكرها ونتفاهم عليها جميعا...ونختار صورة البيءة الاقتصادية والسياسية التي يمكنها ان تنجينا من الخراب والزوال. ونعمل جميعا من اجلها بكل جدية وتفان. لاتضنوا ان اصحاب اللحي سينقدونكم بتسليفاتهم من البنك الدولي...!!!
24 - مغربي من المانيا الجمعة 31 غشت 2018 - 10:47
ماذا اراد هذا الكاتب؟
الاربيون اذكياء ومن الصعب الضحك عليهم لانهم يحبون ويدفعون للدقة والصراحة الفاضحة ولا يعجبهم العكار فوق لخنونة. هذا هو الجمال الذي يروج له المغرب مغرب المجاملات والتملق والنفاق
25 - hassia الجمعة 31 غشت 2018 - 11:11
ياأستاد هؤلاء كتاب وليسو سياسيين باستتناء مجلس الجالية ومن حقهم الكتابة عن جمال المغرب وتقاليده لكسب معاشهم أما السلبيات فليست من اختصاصهم.نحب مغربنا,نزوره,نتمتع بجماله وتقاليده,نجتمع مع العائلة والأصدقاء.أما النقد ليس من اختصاصنا لأننا لانصوت,مغاربة غير بلكرنى بدون حقوق,لا تعكر عطلنا ياأستاد من فضلك.لسنا بأغبياء
ملاحض من مغاربة العالم
26 - nbv الجمعة 31 غشت 2018 - 12:44
Bonjour, on ne peut pas être anthropologue et haineux jusqu'à l'os. la science a des règles.
27 - الى المعلق 10... الجمعة 31 غشت 2018 - 12:59
... Fouad
كلنا عياشة اسي فواد انت فواد واحنا فواد
عاش المغرب عاش ملك المغرب حفظ الله المغرب ملكا وشعبا .
28 - mohamaghribe الجمعة 31 غشت 2018 - 13:00
C'est le fait le plus faux au sujet de l'immigrant marocain que j'ai jamais lu. Le marocain, s’il dit quelque chose au sujet du Maroc, c'est ce qu’il en rêve d étre le meilleur pays du monde. Malheureusement, ce n'est pas la réalité. La vérité est que les Marocains qui partent ont le même rêve: pouvoir retourner dans leur pays et contribuer et vivre en paix. Je ne comprends pas vraiment pourquoi cet écrivain écrit quelque chose qu'il ignore. Ce baser sur quelques personnes qui disent du mal au sujet du Maroc et généralisé à des millions de marocains vivant dans le monde entier est absolument irresponsable et ignorant.
29 - مغربي أصيل الجمعة 31 غشت 2018 - 13:18
أستغرب لبعض التعليقات الغير اللائقة لبعض المتدخلين، مهما أراد المسؤولون أن يقدموا صورة مشرقة عن المغرب فالواقع المغربي هو الصورة الصحيحة و التي لا تقبل نقاش، لأن الرسام مهما حاول أن يرسم صورة لمنظر واقعي معين فلن تكون معبرة و مؤثرة كمشاهدة ذلك المنظر على الواقع أضف إلى ذلك هناك مثل ألماني يقول بأن الكذب سيؤدي بك لا محالة إلى الطريق المسدود و سمعتك هي التي ستدفع الثمن و هذا بالضبط ما حدث للدولة المغربية فالمسؤولين و أتباعهم يروجون صورة مغلوطة عن المغرب و لكن تمر فترة زمنية معينة و تقع أحداث تكشف الصورة المزيفة للمغرب التي تروجها الدولة العميقة و أتباعها فمثلا أحداث الريف و أحداث جرادة و أحداث زاكورة و ما تلاها من أحداث إجتماعية و سياسية جعلت المغاربة و بما فيهم مغاربة الخارج المشبعين بقيم الديمقراطية و حقوق الإنسان متدمرين من الصورة الحقيقية للمغرب. لا ديمقراطية و لا حقوق و لا أمل هناك فقط فئة تظن أن المغرب في ملكيتها.
30 - الى 10 Fouad الجمعة 31 غشت 2018 - 13:24
ما زلنا يا اخي اوفياء لعهد الاباء.
يا ملك المغرب يا ابن عدنان الابي
نحن جند للفدا نحمي هذا الملك
عرش مجد خالد ماجد عن ماجد
قد بناه الاولون في شموخ الملك
كلنا من جنده دائما نحميه
الله الوطن الملك
31 - citoyen الجمعة 31 غشت 2018 - 13:29
السيد الناجي من يرمي نوافذ الاخرين ولايدك بان نافذته كذلك زجاجية كمن ينتقد من اجل النقد

بل الحكومة ومنها وزارة الجالية التي تطلع علينا بحفنة من المحسوبين عن الاحزاب الانتهازية لتقول لنا تارة جلب الكفاءات المغربية بالخارة وتارة الاخرى استقبال الجالية وحاول ان تدخل الي اليوتيوب لترى نوع الاستقبال المخصص للجالية هذه السنة علي بواخر تصلح لبهائم ليس لبشر تذاكر يتم بيعها اكثر من مرة تآخير الرحلة بايام مراحيض يندى لها الجبين
مثقفوا المعرب في الداخل والخارج بايعين الماتش لانهم لايقولون للدولة كفى من تلميع صورة ينطبق عليها المثل
العكر على الخنونة
حال المستشفيات
حال المدارس
حال مراحيض البلد في كل مكان
من يريد ان يكتب عن الواقع المغرب يعلم انه سوف لن يربح شيئا من كتاباته في البداية لان كل ادوات المخزن ستسخر لمحاربته لكن بعد العاناة دائما هناك راحة
ومن يصمد في وجه قوى التضليل والتعتيم والله انه يسمع صوته
يدا في يد لنكون مثقفي الغد الذين لايبيعون ضمائرهم بدريهمات
32 - كمالو الجمعة 31 غشت 2018 - 14:54
مثقفون مغاربة يعيشون في الغرب و يأكلون من لحوم الشعب المغربي ويشربون من دمائهم و بالواضح ويتقاضون على ذلك أجورا طائلة من دول غربية همهما الوحيد هو تدمير المغرب وهؤلاء الكتاب المغاربة يعيشون عيشة الرفاهية هناك على حساب لحوم ودماء الشعب ، ومع ذلك لهم قدرة خارقة على الحضور لرؤية الشعب الذي يمتصون دماءه طيلة وجودهم في المهجر بل يأتون للمغرب ليتزودوا من بعض العدميين أمثالهم من المغفلين هنا في المغرب والذين يعشقون سماع كل شر عن المغرب غير أن الفرق بين عدو المغرب في الداخل أن كثيرا منهم يعمل مجانا والمثقف المغربي في الغرب عميل الغرب وهو بالمناسبة كذلك مغفل إلا أنه انتهازي يستفيد مما يسمع من العدمي في المغرب ... السؤال : ألا يمكن أن نعتبر الكتاب المغاربة الذين يعيشون في الغرب و لايكتبون عنه إلا كل شر ، وإذا انقطعت عنهم أخبار الشر عن المغرب اختلقوها لأنهم يعشقون رؤية صورة مشوهة في مخيلتهم عن المغرب ، ألا يمكن أن نعتبرهم خونة يستحقون المحاكمة ؟
33 - الى 20 كولونيا الجمعة 31 غشت 2018 - 15:18
انت ترى بعين السخط ومن تعود على الرؤية بعين السخط لا يرى الا الاسود.
اما نحن الذين نعيش في المغرب ونرى بعين الرضى فاننا نحمد الله على نعمه .
نشاهد النجزات الكبرى تقام في بلدنا الحبيب طرقات سيارة في كل الاتجاهات من البيضاء الى طنجة الى وجدة الى اكادير المسافرون بستمتتون بمحطات الاستراحة فيها من الماكولات ما لذ وطاب.
ومن الخدمات ما لا يوجد في كثير من البلدان المماثلة للمغرب.
الاسر المغربية تحسن مستواها والحمد لله حيث صار بامكانها شراء السكن الاقتصادي وشراء سيارة.
لو كان المغرب كما تراه بعينك لانتفض الشعب ضد النظام كما حدث في الجزائر 1988 وفي تونس وليبيا ومصر وسوريا واليمن ينة 2011.
34 - المغرب واحد الجمعة 31 غشت 2018 - 16:36
لكي تعرف الجواب كما قال كاتب المقال أنظر للمغرب من الأعلى وليس من الأسفل مثلا في الدار البيضاء هناك أغنياء وفقراء وميسورين وطبقة متوسطة وكادحين ولكن إذهب إلى أعلى نقطة وانظر وستعرف الجواب.
35 - الفزازي الجمعة 31 غشت 2018 - 20:06
الكبار يناقشون الافكار والصغار عن الاشخاص ..اقرا للباحث اجد انه لا يكف عن السؤال ..ثم السؤال فالسؤال ...قرات فصولا من الكتاب وجدتها عميقة وبينة جدا ومكابرة ومغامرة وجريئة ومفككة لمغالق مجتمعنا الغارق في الخرافات المقدسة والسلط الموزعة بالريع والاستبداد ووووو
36 - كريم العلمي الجمعة 31 غشت 2018 - 22:47
من الواضح لمن يقرأُ بين السطور أن السيد "محمد الناجي" يستهدف ببساطة الكاتب "الطاهر بنجلون"! و أعتقد أت السبب يرجع إلى "الغيرة" فقط! ف "محمد الناجي" كاتب فرنكوفوني مثله مثل "بنجلون"، و يكتب منذ أكثر 30 سنة... لكن عدد قرائه لا يتجاوز دوائر محدودة... منهم أصدقاؤه، طلبته في الجامعة و زملاؤه... ، في الوقت الذي حصل فيه الطاهر بنجلون على جائزة "غونكور" الفرنسية، و لديه الملايين من القرَّاء (إحدى رواياته تجاوزت في المبيعات مليون نسخة )، و أحد كتبه تُرْجِِم إلى 33 لغة! ...
أما بالنسبة إلى دور "المُعَارض الديمقراطي... " فهي تمثيلية لن تنطلي على من يعرف بعض الشيء "محمد الناجي"، الذي كان إلى مدة قريبة من التَّابِعين المُقَرَّبِين من "فؤاد عالي الهمة"لكن لأسباب غير معروفة تم "طرد" "محمد الناجي" من محيط "عالي الهمة"، فتحول الرجل إلى "معارض للمخزن"...، و مدافع عن "عبد الإله بنكيران" و "حزب العدالة و التنمية"... و "صوتا للديمقراطية و العدالة..." !
حتى أن أحد الصحفيين الشباب المتميزين "هشام روزاق" كتب مرة تدوينة على فيسبوك يقول فيها ساخرا : "أعيدوا للرجل إدارة المهرجان فيهدأ بعض الشيء!"
37 - cosmos السبت 01 شتنبر 2018 - 04:26
تدكير
قال الرسول لاحد الصحابة انت امرؤن فيك جاهلية
انا لا اتحمل مسؤلية هذا الحديث وانما اخدته عن الكاتب السوداني عثمان الدي تم نشر احد مقالته في جريدة هسبرس تحت عنوان العنصرية في لبنان
وشكرا
38 - mohamed de oujda السبت 01 شتنبر 2018 - 17:52
ينبغي على الأنتروبولوجي أن يبحث عمق الأشياء للوقوف على حقيقتها وسيرورتها واتجاهاتها والحالة السياسية والاجتماعية بالمغرب ليست بحاجة في الوقت الحاضر للأنتروبولوجي لتحليل واقعها البئيسالدي أصبح مكشوفا للجميع، كما لا يمكن للمثقف في أي وقت من الأوقات وتحت أي ظرف من الظروف أن يكون محابيا لنظام السياسي فالمثقف الحقيقي هو ناقد بطبعه وليس مجاملا أو مخادعا
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.