24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | وسْم "ماساكتاش" يُلقي حجرا في بِرْكة عنف المغاربة ضد النساء

وسْم "ماساكتاش" يُلقي حجرا في بِرْكة عنف المغاربة ضد النساء

وسْم "ماساكتاش" يُلقي حجرا في بِرْكة عنف المغاربة ضد النساء

"ماساكتاش" أو "Masaktach#" وَسمٌ مواطنٌ على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يحاول تنبيه المغاربة بمختلف فئاتهم إلى العنف الموجّه ضد المرأة، وتحريكَ بركة المغرب الآسنِ ماؤُها في مجال حقوق المرأة حتى تُنصف إذا ما ضُويِقَت، أو تُحُرِّشَ بها، أو إذا ما تعرَّضَت لتمييز بسبب جنسها.

وتمكّن هاشتاغ "ماساكتاش" من دفع بعض الإذاعات المغربية إلى إيقاف بث أغاني المغني المغربي سعد المجرد، إلى حين قول المحاكم الفرنسية كلمتها الفصل في التهم الموجهة إليه، كما تمكَّنَ من تسليط الضوء على أبعاد قضايا مثل اغتصاب خديجة، التي كان الكثيرون يبحثون عن أولى ثغراتها من أجل تجنب النقاش المُضْنِي حول موقع المرأة في المجتمع المغربي؛ وهو ما بوّأ هذا الوَسْمَ مكانا على صفحات جرائد ومواقع عالمية.

إحدى عضوات الحركة قالت إن "ماساكتاش" انطلقت مع شخصين تتبَّعا قضية خديجة، وحاولا مواكبة ما كانت بحاجة إليه في علاجها وعلاقتها مع محاميها. وأضافت المتحدثة، التي فضّلت الحديث باسم الحركة بدل "شخصنتها" بذكر اسمها، أن المؤسِّسَتين لاحظتا أن الناس يتفادون، على العموم، الحديث عن العنف ضد النساء؛ وهو ما تبين في اتخاذ الناس المعطيات التي شكّكت في رواية خديجة حُجَّةً حتى لا يتناولوا الموضوع؛ "وهنا لم تعد المسألة متعلّقة بخديجة فقط، بل أصبحت مشكلة أَعَمَّ؛ وفكرنا حينها في طريقة ولغة وسطية من أجل الحديث في الموضوع".

بعد هذه الخطوات الأولى تكوَّنَ فريقٌ أكبر هو فريق "ماساكتاش"، وتقرَّرَ الانطلاقُ من موقع "تويتر" للحديث في هذه المواضيع بطريقة مركزة، وفي أوقات محددة يتم الاتفاق عليها من قبل، فانتشر "الهاشتاغ" المرجعي الذي هو"Masaktach#"، وخُصِّصَ لكل موضوع وسمٌ خاص به.

وأعطت المتحدثة مثالا بموضوع سعد المجرد، "الذي كان يحرجنا كثيرا إذاعةُ أغانيه، رغم أن العالم كله يعرف بماذا هو متابع". واسترسلت موضّحة أن ما طلبه الوسمُ هو أن يكون "على الأقل نوع من احترام ذكاء المواطنين وحساسيتهم، خصوصا ونحن في بلاد ما زلنا بحاجة فيها إلى شرح مثل هذه المسائل؛ وهكذا لقيت الحملة تجاوبا من طرف بعض الإذاعات لمَنطِقيّتها المتمثلة في عدم استهدافها سعد المجرد كشخص أمام العدالة، بل كرمز، ولكونها خَاطَبَت المسؤولية المواطنة لهذه الإذاعات".

وأكدت حركة "ماساكتاش"، على لسان المتحدثة، أن النساء هنَّ الحلقةُ الأضعف في سلسلة المجتمع، "رغم أن هناك عدم عدل و"حكرة" يعيشها المواطنون جميعا، رجالا ونساء، إلا أن ضعف وعي المجتمع بالعنف الذي يمارَسُ على النساء يمتَدُّ إلى جميع شرائح المجتمع مهما كان مستواها الدراسي، وعملها، ومظاهرها".

واستنتجت حركة "ماساكتاش" بعد متابعتها قضايا العنف ضد المرأة بالمغرب أن هذه الأخيرة عندما تقول "لا" لا يسمع عدم رضاها ولا يؤخذ بعين الاعتبار؛ مبيّنة أن هذا هو سبب إطلاق هاشتاغ "ما شي بسيف"، في الوقت الذي قُتِلَت شابة اسمها أميمة لأنها رفضت الزواج بشخص تقدّم لها؛ ورأت الحركة أن "لا"، التي قالتها هذه الشابة لم تُسمع، واضطرت إلى تأدية ثمن قولها "لا" بحياتها.

ولا يقتصر العنف ضد النساء، حسب المتحدثة، على المغرب وحدَهُ؛ لأن النساء عبر العالم يعانين بدرجات متفاوتة، حسب الدول وقوانينها. واستطردت موضحة: "عندنا، مثلا، لا نعتبر بعد أن للمرأة الحق في أن تقول لا، كما أن القانون لا يعاقب على الاغتصاب الزوجي، ويكون جواب الناس في هذه الحالة أن "هذه زوجته"، ولا يستوعبون أن المرأة قد تغيب عندها الرغبة في ليلة من الليالي، وأن ليس في هذا إهانة للرجل، مثلما له الحق في أن يقول لا".

وعن حركة "Masaktach#" بيّنت المتحدثة أنها ليست جمعية، بل تتكون من مواطنين ومواطنات يعتبرون أنهم مسؤولون عن الحديث مع مواطنين آخرين مثلهم. وأضافت "سنتكلم مستقبلا عن التحرش في الشارع، والتحرّش في العمل، من أجل تذكير الناس بحقهم في الدفاع عن أنفسهم، وحقّهم في أن يقولوا لا، وعدم أحقية تهجُّم شخص ما في الشارع عليهم، أو أن يقول لهم بعض الأشياء، أو أن يجبرهم ربُّ عملهم، لكونهم متدربين، على مسائل شخصية". وأجملت قائلة: "هذه مسائل بسيطة، لكنها هي الأساس الذي يمكن أن تُبنى عليه أعمال أخرى".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - Said الأحد 14 أكتوبر 2018 - 12:24
انتم في واد والشعب في واد لا تختلرون الا المسائل الفارغة وكأن الشعب همه هو العنف اتقوا الله واتركوا الشعب يعيش فلعبكم انكشفت ولم يعد ينتبه لكم احد. لانه يحتاج من ينمي قدرته الشرائية ومن يبحث عن حلول للتعليم والصحة والعدل اما هذه الهرطقات ليست الا مضيعة وهروب من المسؤولية
2 - سعيد الأحد 14 أكتوبر 2018 - 12:37
المرأة أمنا وأختنا وبناتنا وزوجتنا و و و و ولكن للأسف الكل يريد الإمتطاء على حسابها إما ليصلها أو لإذلال الرجل فالدفاع عن المرأة بحد ذاته هي عنصرية وآستبذاذ ووجب قول حقوق الانسان وواجباته فالمرأة كيان قوي ولا يجب آحتقارها بهته الافكار حتى لا تخس بأن قوتها ممونة فيجب الاعتماد على شيء إسم القانون واللذي ينقصنا هو تطبيق القانون وليس أوتار العود
3 - مغربي فوق الصفر الأحد 14 أكتوبر 2018 - 12:43
ماخاسرين والو حتى حنا ما مزوجينش و خلينا ليكم نساكم عندكم في ديوركم تهلاو فيهم و حنو عليهم و ممنوع ترفعو الصوت ديالكم عليهم أنا شخصيا كي نوي زواج أتجه شرقا نحو الجزائر أو جنوبا نحو موريتانيا و الله يهني كل وحدة في دار باها
4 - العبقري الأحد 14 أكتوبر 2018 - 12:46
هادشي غايبقى حتى تنزل شي حاجة من السما. حيث ماكاينش التزام بالدين
5 - كلمة حق الأحد 14 أكتوبر 2018 - 12:52
يكفي قراءة تعاليق قراء هسبريس ليتبين مدى احتقار المجتمع و الذكوري خصوصا للمرأة و هؤلاء القراء يا حسرة الطبقة المثقفة فما بالك بالبقية لاحظت انه كلما تعلق الأمر بالمرأة الا و سننتم اقلامكم لمهاجمة النساء كانهن اعداء الطريق طويل لتغيير العقليات الرجل المغربي اناني و تربى على أن المرأة وعاء و يجب ان تكون تحت أمره و اذا طالبت بالانصاف فهي سايبة و اذا تعرضت التحرش او الاغتصاب فهي السبب لانها هي من حركت شهوة سيد الرجال و سترون من عدد الديسلاكيات حقيقة قولي رجالنا متخلفون و نساءنا تائهات و بالتالي اصبح المجتمع مشوهاارجو النشر
6 - expérimentés الأحد 14 أكتوبر 2018 - 12:57
une très grande majorité composée de femmes qui sont derrière les malheurs dans ce monde.
7 - souabni الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:00
موجات متعددة اصبح الكثير يركب عليها لغرض في نفس يعقوب.وكل يعرف دربه الذي يسلكه للفوز بغنيمة ما هم اعلم بها على حساب معاناة الاخرين. كاعاناة من بعض الممثليات االجنبية او اجندة بعض االحزاب للضغط. فهذا البلد لا يستحق كل هذا . فليفط الله مغربنا الحبيب الذي لا ثمن له.
8 - سليطة اللسان الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:01
إذا كانت المرأة "ما ساكتاش" فهذا يعني أنها سليطة اللسان. وسلاطة اللسان في حد ذاته عنف لفظي لا يمكن رؤيته بالعين وتكون آثاره أقوى من العنف الجسدي. ومع الأسف الشديد فقد تفشت ظاهرة سلاطة اللسان عند نساءنا في المغرب وأصبح الجميع ينفر منهن في الخارج بعدما كن من أفضل نساء العالم وكان يضرب بهن المثل .
9 - مصطفى الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:06
من هم المغاربة ومن هم النساء على ما يبدو ان النساء ليسوا مغاربة
10 - ملاحظ محمد الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:08
اتساءل هل قانون التحرش تمت صياغته من طرف الجمعيات النساءية وحدها دون وجود اي رجل يدافع عن صنف الذكور ام حتى الرجال اللذين صاغوا هذا القانون تحاملوا مع الجمعيات النساءية ضد الذكور وداروا ليهم خاطرهم دون مناقشة ابعاده وتبعاته على الاقل بعقوبة ردعية في حالة عدم تبوث التحرش هذا دير الخاطر للجمعيات الناسءية
11 - الحسين الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:09
ولماذا لا تطلبوا هذه الجمعيات من البرلمان والحكومة إصدار قوانين أخرى ضد التحرش والعنف . ضد النساء لان القوانين السابقة غير كافية
12 - جمال الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:11
ما هدا التعبير جمل غير مفيدة لا تعني شيءا مستوى هزيل .صحافيون يعبرون عن انفسهم.مواضيع تافهة.
13 - wood الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:23
بوعشرين يتابع جراء علاقات مفترضة بنساء يشتغلن عنده، لمجرد أدعي عليه من طرف فتاة حانة بمحاولة الإغتصاب ، طارق رمضان متابع في القضاء بتهمة الإغتصاب ، خاشقجي تم استدراجه من طرف أمرأة لسفارة بلاده ليقتل و يتم تقطيع جثته ، فالمسألة عالمية و تستهدف البشرية جمعاء بأستهداف الطرف الأضعف في المجتمع و هو المرأة بجعلها شوكة في خاصرة الرجل ، فالمرأة حاليا سواء في المغرب و بشكل أكثر حدة في الدول الغربية أصبحت (منتيف) يمشي على قدميه. فالإتجار في المخدرات أو الأسلحة أكثر أمانا من التعامل أو معاشرة ٱمرأة و العواقب تكون غالبا وخيمة !!!
14 - اشرقت الانوار الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:24
و الله ماكين شي معنف قد الرجل
تركيبة المجتمع تجعله ياكل العصا من كل جهة
اجي و المرأة لي في الجبال ماشي مراة و المرأة الأرملة لي تغغسل الماعن في قهوة باش توكل اليتامى ماشي مراة و لا المرأة هي لي تعرا و تزبط و تمشي في الزناقي بلا حيا
المرأة هي لي تخصر المنظومة الاجتماعية بجعل الأب كيداير أو في احسن الأحوال دمية
و هذه الحركات ديما منغوزة أو باش يبينو لسيادهم راهم خدامين و بلي راهم يستحقوا الدعم و ملايين الأولويات التي تاتيهم من الخارج
15 - ادريس الوردي الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:40
بالله عليكم،أليس من العيب والعار علينا أن نقرأ وفي مجالات مختلفة عن حقوق المرأة وعن تعنيفها وعن عدم احترامها وعن وعن وعن......؟أليست للمرأة حقوق في بلدنا ؟ هل كلنا لا يحترم ارق واحن واجمل ما خلق الله في هذا الكون؟ من قال لكم ان المرأة تهان او تُغتَصب حقوقها ؟ إن المتمشدقين بالتشهير أن لا حقوق ولا احترام للمرأة في بلدنا ربما كان قصدهم التشهير بعدم أخلاقيات الرجل،وهذا في نضري إهانة للرجل ووصفه مجازا أنه غير أهل لمسايرة ما أمرنا الرسول الكريم به تجاه هذا المخلوق اللطيف الذي لا يستطيع الرجل الحياة دونه،وأريد اريد ان أقول كفى من الإزدراء بالعقلية الدكورية.فكلنا نحب المرأة ونعزها ونبجلها ونحترمها،إلاٌ أن العقليات تختلف .(مع احترامي لكل الآراء)
16 - الرحيق المختوم الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:42
نعم أصبحت المرأة المغربية سليطة اللسان جدا جدا، وأصبح معها الوضع جد معقد لأن سلاطة اللسان عنف لا يمكن إثباته إذا ما خرجت الأمور عن السيطرة، عندما يصبح الرجل في قفص الاتهام تطبيقا لمبدإ نيوتن الشهير: 'لكل فعل ردة فعل مساوية له في المقدار ومعاكسة له في الاتجاه'. صدق رسول الله ﷺ عندما قال: "إنَّ مِمَّا أدرَكَ الناسُ مِنْ كلام الجاهلية إذا لم تستحي فافعلْ ما شئتَ".
17 - حسين عمري الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:43
في الحقيقة لا احد بنكر انه احايين كثيرة تتعرض المرأةةالاقصاء والتعنيف.وهضم الحقوق بسبب الصورة النمطية يحملها فكر اامجتمع حولها..لكن لابد من الاعتراف ان الرجل هو ايضا حقوقه مهضومة وبالتالي محاولة التفرقة ببن الاثنبن محاولة خاطئة لان الحاكمين في البلاد لا يفرقون بين ذكر وانثى..البطالة تعم الجنسين وقمع المتظاهريين والمتظاهرات يؤكد تطبيق"،اامناصفة "وبالتالي التحامل على الرجل انه المسؤول عن معاناة المراة فيه تجني وابتعاد عن الحقيقة فالاثنان في نفس المركب....
.
18 - Samir r الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:45
نحن في وقت لا يقدم على الزواج من الرجال الا متهور او ببساطه شخص يريد الانتحار طواعيه وبشكل تراجيدي .
المشاكل بالجمله وعلى مدار الساعه يليه سلخ بكل ما تعني الكلمه من معنى في المحاكم .
من الافظل كل واحد في بيته.
19 - سرحان الأحد 14 أكتوبر 2018 - 13:58
إلى صاحبة او صاحب كلمة حق وإلى Masaktach المرأة معززة ومكرمة عند الله تعالى وهي بنتا وهي اختا وهي زوجة وهي اما لا اعتقد انه يوجد هنالك صراع بين المراه والرجل الصراع والوسواس يوجد في مخيلتكم فقط
20 - Rommani 08 الأحد 14 أكتوبر 2018 - 14:19
أرى أن المسألة تتعلق بمدى الوعي عند طرفي المجتمع المغربي .. المرأة و الرجل.. فالمتعارف عليه أن المجتمع المغربي ذكوري بالمعنى الصرف . لكنه تغير بسبب عوامل مختلفة . وهذا طبيعي. إلا أن ظهور بعض الجمعيات جاء ت بإصلاحات تم فهمها خطأ عند طرفي المجتمع المغربي ففهم بعض الرجال والنساء العملية ووضع كل واحد منهما يده في يد الآخر كل منهما يتمتع بحقوقه دون مشاكل . إلا أن الطامة الكبرى تتمثل في سوء فهم بعض ما جاء بعض مضامين هذه الإصلاحات التي لخصها الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله=خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي=
21 - العقل الدكوري الأحد 14 أكتوبر 2018 - 14:30
Beaucoup d'hommes marocain ne comprennent rien à la femme! En dehors de leur mère toutes les autres sont des prostituées, et quand elles sortent c'est uniquement pour le sexe. Le cerveau est sclérosé autour du sexe. Ils ne veulent pas comprendre que la femme est tout d'abord un être aussi intelligent voir plus intelligent que l'homme , il n'y'a qu'à voir le taux de réussite dans le bac des filles par rapport aux garçons ,la réussite sociale quand la fille arrive à poursuivre ses études,si elle n'est pas stoppé dans son élan par un père ou un frère phallocrate. Les société qui méprisent la femme, et ne lui donne pas la place qu'elle méritent,sont des sociétés vouées à l’échec, c'est le cas dans tous les pays arabes
22 - Rachid الأحد 14 أكتوبر 2018 - 14:32
المواطنة السليمة تفرض المساوات في الحقوق والواجبات. وليس صياغة قوانين قد تستغل من طرف البعض لتصفية الحسابات .
اذا استدعت الظرفية تشريع قانون لمحاربة التحرش الجنسي كان لزاما ان يطبق على الطرفين دون تمييز
حسب الجنس .فكماهناك تحرش للذكور بالاناث ،يوجد بالمقابل تحرش للاناث بالذكور و بوتيرة مهولة.
23 - مهتم الأحد 14 أكتوبر 2018 - 14:53
اش جاب سعد المجرد للهضرة يكفيه الظلم لي عايشو نزيدوه هم على هم اللهم بين حقه ونصرو على من ظلمه يارب
24 - فؤاد الأحد 14 أكتوبر 2018 - 15:08
الفهم الخاطيء للحرية و التحرر الفهم الخاطيء للحضارة و التطور ليس كل فتاة متبرجة و عارية هي متحرر التحرر في العقل و كل شخص يديها في جها الضاره و يحضي راسو و خوتاتو و هديك ساعة غادي نكونو حققنا واحد النتيجة و شكرا
25 - المواطن الأحد 14 أكتوبر 2018 - 15:16
وفقكم الله و وفق كل من اراد الخير لهذا المجتمع المسكين و لا الاه الا الله.
26 - بنت البلاد الأحد 14 أكتوبر 2018 - 15:28
الرجل الحقيقي هو رجل غير عنيف مثلما يقدر الأنثى/الأم التي ولدته و صهرت على تربيته حتى أصبح رجلا..يقدر كل النساء..أما ما دون ذلك فالفكر الذكوري المتخلف هو من غرس فيهم كل هذا الحقد على المرأة لأنها أتبثت أنها تفوقه ذكاء جعلها تدرس و تحصل على أرقى الشواهد و المهن ..من ربان طائرة الى طبيبة جراحة ..مهندسة و أستاذة جامعية و غيرها..و خير دليل نتائج الباكلوريا حيث تسيطر التلميذات على أحسن النتائج و الميزات في جميع الشعب الرياضيات..الفزياء و غيرها..
27 - ضد النفاق الأحد 14 أكتوبر 2018 - 15:38
اتحدى صاحب الرد " كلمة حق " و اتحدى هذه الجمعية المسماة مساكتاش ان يقولو مساكش على حكرة و اعتداءات بل و التفنن في إذلال المرأة المغربية من طرف رجال السلطة (امي فتيحة، السيدة الوجدية، الشابة حياة، نساء الكارينات و اللئحة طويلة......)
28 - أمازيغ بن تامزعا الأحد 14 أكتوبر 2018 - 16:25
الأولى ان يوجه هذا الهشتاك الى الأتراك الذين يقتلونهن و الخليجيين الذين يستغلونهن ابشع استغلال و لكل واحد منهم 30 مومسة او يزيد (عيضة منهالي )بينما لا تقبل على المغربي ثانية ولو في الحلال.
لا أريد أن أحرض الشباب على ترك الزواج لمدة 10 سنوات لأن هناك قليل من الطيبات.
رأيي أعتقد أن الأحسن هو العزوف عن الزواج لأنهن لم يردن الا الشر و تدمير سمعة المغرب و المغاربة عمدا كأن المغاربة همج يقمعونهن
و هن يجلن في الدول شرق وغربا و شمالا و جنوبا و عمقا و علوا لم يتركن مكانا إلا و ذهبن اليه بينما العربيات الاخريات لا تخرج الا مع زوجها.
المصريات مع كثرتهن لا تكاد ترى مصرية في أوروبا قلييييل جدا مع ان لذيهن حرية.
29 - schrodenger الأحد 14 أكتوبر 2018 - 17:15
الى صاحبة التعليق بنت البلاد
في الدراسات العلمية العليا البحثة يشكل وجود عقل انثوي بيننا اعاقة. يجب على البروفيسور اعادة صياغة كل علاقة ببساطة حتا تفهم زميلاتنا الدروس.كما اننا نقوم بحصص دعم لهن في اوقات الفراغ.
الربانة التي تتحدثين عنها فهي بدورها تلقت تدريبها على يد الرجال و تعلمت في كتب و تتبع قوانين وضعها الرجل
وهم المساوات جعلكم تعتقدون ان عقل المرأة مثل عقل الرجل و ذلك غير صحيح ، اتحداك ان تعطيني اسم امرأة واحدة فازت ببطولة العالم للشطرنج
قبل ان تكرهي هذا العقل الذكوري، احصي اولا نعمه عليك،او حاولي ان لا تستعملي الاشياء التي اخترعها، فالعالم من حولك كله ذكوري ابتداء من هذه الشاشة التي تقرإين من خلالها تعليقي الى كيفية انتقال الالكترونات و الهاتف و موجات الراديو و القمر الاصطناعي و السقف من فوقك و الكهرباء و ماء الصنبور المعالج و المواصلات التي تستعملين كل يوم و المستشفيات و المناهج ، وضع لك قوانين مل العلوم و اساسات كل الفنون ...لكي تأتي في الاخر ظنا منك انك تفوقتي عليه بالباكالوريا التي لا تسمن من جوع هههه
عقليات الجمعيات النسوية هي تلك التي يطلق عليها ناقصة عقل و دي
30 - sociallllllllllllllll الأحد 14 أكتوبر 2018 - 17:48
اوجه كلامي للمسمى او المسمية بكلمة حق اي حق تعرفين انت انتكم من حطمتم نسائنا انتم مت خليتم كل النساء عانسات نحن نحترم نسائنا هما عندنا اعز ما نملك في هذه الدنيا لكن انتم من حطمتهم الله ياخذ فيكم الحق
31 - brahim الأحد 14 أكتوبر 2018 - 19:01
ومادا عن العنف ضد الرجال زتو فيه عقتو البشر
32 - غاضب من السياسة الفاشلة الأحد 14 أكتوبر 2018 - 19:44
عن أي عنف تتحذثون؟ لو كان العنف و الصرامة ما كنا لنرى العري و الإنحلال الخلقي ليل نهار،أنظر لما وصل إليه المجتمع من فساد الكل يصنف المغرب على أنه تايلاند شمال أفريقيا،الضسارة ديال والو
33 - منير الأحد 14 أكتوبر 2018 - 19:50
العنف موجود عند الجنسين ....في جميع بقاع الارض ...
على الرجل المغربي ان يخمم قبل الزواج و على المغربية ان تخمم ايضا قبل ان يدخلوا في مفاعلات نووية تندهم و تكرهم فالزواج ....
نعيش اصلا عصرا كثر فيه التخربيق و قلة الصبر و تخسرت فيه الحياة ....النساء يريدن الزواج للخروج من بيت الوالدين و الرجال ....وراكم عارفين ....متكدبوش على ريوسكم ....
34 - Adilusa الأحد 14 أكتوبر 2018 - 19:53
وتجد أغلب هؤلاء النسوة المحتجات إما عانسات إما مطلقات ويردن الأخريات أن يصبحن مثلهن.
35 - بنت البلاد الأحد 14 أكتوبر 2018 - 19:54
إلى التعبيق 29. ..ما قلته صحيح فأنا أستاذة ثانوي تأهيلي فعلا التلميذات متفوقات في دراستهن و هذا نأكده كل سنة خلال تصحيح أوراق الباكلوريا...و إن كنت أرى بأن هناك فوارق بين البشر بخغض النظر عن كونهم ذكور أو إناث ..المرأة إنسان قبل أن تكون أنثى و لا يمكن إستعبادها أوالإستصغار من قيمتها...المجتمع السوى هو من يحترف حقوق و حرية أفراده رجالا كانو أم نساء.
36 - عزيزي البربري الأحد 14 أكتوبر 2018 - 20:11
إلى السيدة بنت البلاد 26
السؤال الذي يطرح نفسه, اذا كانت بهذا التفوق فلماذا لا تسيطر كما سيطر الذكر على مجريات الأحداث و الأمور؟
اننا نعرف السبب الذي يجعل المغربية أكثر عنترية أكثر من كل العربيات, لأنها تتشدق على
بنات العالم العربي بأنهن سيطرن و انهن متطورات و انهن متحضرات و انهن مثل الغربيات في التفكير و النمط.
و الحقيقة أنها فقط ادات لتدمير المجتمعات الاسلامية, في الغرب معظم النساء لا تلبس السروال و معظم الرجال يلبسون السروال و
هذا ما تريده المغربيات إطلاق الشعر و لبس سروال خفيف يبين عورتها لأن الحقيقة ان المرأة ليس لذيها مانع ان تخلع كل اللباس في الشارع عكس الرجل و كم من مرة رأينا مظاهرات لنساء عاريات تماما في الشارع.
37 - chraibi الأحد 14 أكتوبر 2018 - 20:31
ءستوصو بنساءكم خيرا...فقانون العبة معروف ومن زاغ عنه هلك.
38 - schrodenger الأحد 14 أكتوبر 2018 - 22:33
لعلمك سيدتي ان الذكور ينشط عقلهم بشكل كامل فقط ما بعد سن ٢١،و تراجع نتائج شبابنا هو سوسيولوجي و ليس بيولوجي،و ذلك تأثير الفقر و الافلام التي ترسخ فكرة the anti-hero البطل الخارج عن القانون المشاكس الحر الذي لا يقبل كل ما يملى عليه..
الدماغ عند الذُكور في المتوسط ١٠٠ غرام أثقل, الهايبوكامبوس أو الحصين عدد الخلايا الهرمية به عند الذكور أكثر. الهايبوتالاموس عند الذكور تقريباً حجمه الضعفالمخ عند الذكور يحتوي على ما يُقارب ال٢٣ مليار خلية عصبية تُقابلها حوالي ١٩ مليار خلية عند الإناث.الرجل يُجيد الحساب و الرياضيات و التخطيط و التخيّل المكاني أفضل من المرأة، في حين تُجيد المرأة التعامل مع اللغات وتعقيداتها أكثر من الرجل من ناحية القواعد، القراءة و الفهم، كما إنها تتفوّق عليه في بعض حالات الذكاء العاطفيواذلك نجد المرأة ناجحة في ميادين الاعلام و الصحافة و التعليمو الاتصالات بينما الرجل يحتكر الميادين العلمية و الهندسية الجد معقدة. فقط امرأة واحدة عبر التاريخ فازت بجائزة فييلدز للرياضيات و هي المرحومة مريم ميرزخاني اما الباقي فمستحيل ان يتنافسن مع الكم الهائل من الرياضيين المتفوقين الذكور
39 - ماسكتاش الاثنين 15 أكتوبر 2018 - 00:02
يا هاد الرجل رحنا ما سكتينش
انت خدام انا خدامة انت كات فيق بكري حتى انا
انا اكثر منك تنحمل تنولد نربي تنفيق بالليل
تنبات فايقا مع لولاد وانت ناعس والصباح بجوج
نمشو الخدمة تنجي تنطيب تنظف البيت وتنعشي
لولاد نعيشك حتى انت ونغسل المواعين
وعاد ننعس
يا الرجل قدر المرأة بما فيها امك و اختك ابنتك ابنتك
وزجتك اش غدي الدير الا بتنك او اختك او زوجتك ا. امك تحرش بهم واحد.في الشارع تعرف يا هاد الرجل
واحد يشدك من كتافك واحد يشدك من يديك
واحد يخصر معاك الهدرة عيينا ما نصبرو او ماسكتينش
في الشارع ما ساكتينش في المنزل الا تيضربنا ما غديش نسكتو احتراماتي لأي رجل كيحترم المرأة
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.