24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1306:4613:3117:0720:0821:28
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. تنسيقية اللغة العربية تصف "فرنسة التعليم" بالخطوة التراجعية للوراء (5.00)

  2. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  3. السعودية تستقبل ضيوف خادم الحرمين الشريفين‎ (4.50)

  4. عائلات معتقلي الريف تتمسك بالوطنية وتنفي عنهم تهمة الانفصال (4.50)

  5. ختم المنتدى العالمي للتصوف (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | حملات التشهير على "فيسبوك" تسائل حرية التعبير وإنفاذ القوانين

حملات التشهير على "فيسبوك" تسائل حرية التعبير وإنفاذ القوانين

حملات التشهير على "فيسبوك" تسائل حرية التعبير وإنفاذ القوانين

كالنار في الهشيم، تواصل التعليقات الجارفة على مواقع التواصل الاجتماعي مسلسل تشهيرها بالعديد من الشخصيات العمومية وغيرها، بكشف تفاصيل حياتها الخاصة، على غرار ما صاحب واقعة "مثلي مراكش" الذي أخرج تعريفه المهني وبطاقة هويته إلى العلن بعد اعتقاله، والنائبة البرلمانية أمينة ماء العينين التي لوحت باللجوء إلى القضاء ضد مروجي صور قيل إنها تخُصها.

التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى كثرة حالاته المرصودة، لازال بدون جواب داخل القانون الجنائي المغربي، وبالتالي يكتفي القضاء بتكييف المقتضيات القانونية مع الحالات التي تصل إليه؛ فيما ترتفع الأصوات المنادية بتطوير الترسانة القانونية للبلد مع التكنولوجيات الحديثة التي غزت الفضاء العام المغربي بشكل كبير.

وترتبط أغلب "الحملات التشهيرية" المنتشرة في مواقع التواصل بموضوع "الجنس"، الذي يحظى بتفاعل كبير من طرف المعلقين، الذين يعمدون إلى توزيع الصور أو مقاطع "الفيديو" ونشرها على نطاق واسع، وهو ما يجعل إيقاف تدفقها صعبا، رغم أن مواقع التواصل الاجتماعي تتيح إمكانية مراسلتها لحذف المضمون التشهيري.

محمد العوني، رئيس منظمة حرية الإعلام والتعبير، أكد أن "مقتضيات القانون الجنائي الحالية كافية لردع المخالفين، والمطلوب هو تطبيقها دون انتقائية، ولخدمة المصالح الفردية والجماعية للأفراد"، مشيرا إلى أن "المشكل يكمن في أن العديد من القضايا لا يتم البت والحسم فيها في الوقت المناسب وبالشكل اللازم، بسبب كثرة الملفات في يد القضاء".

وأضاف العوني، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "القضاء يتعامل مع الحالات التشهيرية بانتقائية"، مشددا على أن "الإشكال يتجاوز القانون إلى ضرورة خلق ثقافة الحرية والاختلاف وسط المجتمع"، ولافتا إلى أن "تحريم بعض الأطراف ما تبيحه لنفسها يخلق باستمرار مشكلا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم التعاطي مع الحالات في هذا الباب كموضوع للنقاش وليس كأفراد".

وأوضح العوني أنه "ينبغي عدم تضخيم الموضوع، والاشتغال عليه بتأن وملاحظة دقيقة"، وزاد: "رغم احتضان مواقع التواصل لمثل هذه الأمور إلا أنها قليلة، وقد تستغل لضرب حرية التعبير؛ فالجمهور العام عندما يدرك خطأه بالتشهير سرعان ما يعتذر".

وأردف الفاعل الحقوقي بأن "الحسم في مثل هذه الأمور يقتضي اهتماما بالمنظومة التعليمية وترسيخ قيم الاختلاف داخلها؛ فضلا عن تلقين مؤسسة الأسرة والمسجد ودور الشباب عديد الأمور من أجل تربية النشء بشكل جيد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - المتتبع الأحد 06 يناير 2019 - 08:28
بصراحة ما كل ذلك الا ايجاد ما يلهي الشعب ويبعده عن مطالبه فمشكل ماء العينين (اذاتبرجت) والمثلي اذا خرج للعلن بلباسه الانثوي هي مسايل خاصة ولكن الذي نشر ذلك هو الذي ليست له اخلاق
2 - Hamido الأحد 06 يناير 2019 - 08:30
قالها دات يوم السيد بن اسعيد ايت ايدر "كرشي خاوية وراسي عريان "من يخاف التصوير غالبا ما يقوم بشيء لا يتسامح معه الرأي العام.ومن اختار السياسة والفن وتسيير الشأن العام فلا بد من مراقبته وتصويره حتى نعرف من يتولى تسيير أمورنا. ولنفترض أن احدكم صعد الجبال والتقى بالمواطنين وسأل عن أحوالهم وما يحتاجونه وتم تصويره هل كان سيغضب ويهدد باللجوء إلى (القضاء )؟
3 - الوطنية الأحد 06 يناير 2019 - 08:32
ليس تشهيرا بالاشخاص وانما هو اظهار الاشخاص على حقيقتهم حتى تعرف مع اي صنف تتعامل لان المظاهر احيانا تكون خداعة وكاذبة . فمثلي مراكش المسكين لم يختر خلقته بل الله اختار له ان يكون هكذا . اما ان نتدثر بلباس الدين من اجل الكرسي وقضاء اغراض شخصية فربما هذا اخطر ما يكون
4 - التشهير والتشويه الأحد 06 يناير 2019 - 08:41
يجب معاقبة كل من يشهر ويشوه صورة الآخرين عن قصد أو عن غير قصد فالتشهير بالأشخاص وتقمص شخصيتهم بقصد تشويههم والتشهير بهم يعد جريمة يعاقب عليها القانون بأشد العقوبات كما يجب توعية المواطنين والنشأ بهذا الشأن ...
5 - Nadiah الأحد 06 يناير 2019 - 08:45
من مبررات التشهير بالناس الانتقام أو رد الصرف
المشكله ان متداولين الفيديوهات أو الصور يعتبرون الفعل طبيعي و عادي (مدام هو و الا هي تصوروا خليهم يتشوهوا) و من هم من يردد (خلي هاد شي يبان باش نلقاو ليه حل راه بزاف) متناسين الاحاديث الشريفة من ستر مسلما ستره الله . الفتنه ناءمه لعن الله موقدها.
ماذا سيزيدنا أو ينقصنا ان نشاهد صور فلان أو فلانه عريان؟
الله يهدينا و صافي
6 - ريفي ولن اركع للمفترسين ابدا الأحد 06 يناير 2019 - 08:46
يجب التشهير بالطواغيت والمفسدين والنهابين والمفترسين بدون رحمة ولا شفقة وايظا التشهير بالبيدوفيليين والائمة المنافقين العبيد والتشهير بالرقاة والمشعوذين والمشعوذات وايظا التشهير بالمشرملين وقطاع الطرق ,اما التشهير بالناس الابرياء هداكشي راه من طبيعة الحال راه شيء خطيييييييييير جدا وخط احمر.
7 - ابن سوس المغربي ،ها علاش الأحد 06 يناير 2019 - 08:46
سبب نشر غسيل المغرب في سطوح الانترنت فيسبوك و اليوتيوب لعدم وجود حرية التعبير في وسائل الإعلام المخزنية و إنعدام قنوات حرة مباشرة تنقل كل ما يجري في الحياة السياسية والمدنية في المغرب انعدام حوارات و أجوبة من المسؤولين على كل ما يجري فا الفيسبوك و اليوتيوب يفضح الفساد المستشري في المغرب ، اصبحنا شوهة العالم حسبي الله ونعم الوكيل
8 - وجدي الأحد 06 يناير 2019 - 09:07
هناك نوعان من اتشهيرفي العالم كله الاول يتعلق بالسياسيين والمسؤولين بمختلف رتبهم وهو شيء محمود لكي يعرف الشعب فساد من يمثلهم سواء تعلق الامر بفساد مالي او اخلاقي والدليل ان اكبر رؤساء العالم سقطوا من سدة الحكم عبر التشهير بهم وبفسادهم والامثلة كثيرة وعلى رئسها الولايات المتحدة الامريكية اما التشهير بالمواطنيين العاديين يدخل في اطار الانتقام من الشخص المشهر به وفي هذه الحالة يجب معاقبة الجاني وبخصوص اشهار صور ماء العينين يدخل في اطار اخلاق سياسية ولا علاقة بالتشهير لشخص في حد داته وفي رايي يجب فضح كل مسؤول سياسي مهما كانت مرتبته ليكون عبرة للاخرين اليس هذا نوع من محاربة الفساد؟
9 - adnane الأحد 06 يناير 2019 - 09:10
لدار الذنب يستاهل العقوبة قبل ما تكلمو على الحرية الشخصية تكلمو على الحياة لكعيشو الناس مساكن لكفيقو في 5 الصباح والمشكل خدامين ب 4 ريال ولا كتناشو غير الحاجة لكدركم حسبي الله فيكم اجمعين
10 - لا لتحول الأحد 06 يناير 2019 - 09:21
المثلي ارتكب جريمتين
1 دهس مواطن و هرب
2 أخفى جنسه
لذلك يجب تطبيق القانون بكل صرامة. هذين الجريمتين أكبر من التشهير و أخطر على الأمن والاستقرار. إخفاء الجنس وسيلة من وسائل المجرمين لاتخفي. لذلك لا يجب تبرير هذه الممرسات بالصاقها بالحريات الشخصيه.
مادامت تشكل خطرا على الأمن فلا مبرر لها.
11 - مروان الأحد 06 يناير 2019 - 09:36
حلال على الفرنسي في باريس رؤية ماء العينين بدون حجاب وحرام على المغربي رؤيتها بدونه, الاول يسقي عويناتو او الثاني يمشي لحبس
12 - سكزوفرين الأحد 06 يناير 2019 - 09:53
اتفق كليا مع ما قاله الاستاذ العوني سيما انه ينطلق من تجربة طويلة.
سنلاحظ في اغلب الحالات ان الخلفية وراء التشهير هي خلفية سياسية وعقائدية والبعض البحث عن اللايكات والفلوس.
والكثير من الذين يشتكون من التشهير مارسوه بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
هناك واقعة يجب ان يتذكرها الكثير وهي واقعة تهجم فريق البيجيدي على صحافية في البرلمان بسبب لباسها.
الان يتحدثون عن الحرية ....والاعرض
13 - مهدي ميد الأحد 06 يناير 2019 - 09:55
السلام عليكم اولا قضية التشهير لا علاقة لها بحرية التفكير او التقدم والتحضر بل علي العكس يجب فرض قانون زجرى قوي ضد هؤلاء خصوصا التشهير بالأشخاص وما قد يؤتر علي سلامتهم المادية والمعنوية والإجتماعية متل بسيط في حفلات الأعراس العائلية لبد من شخص يقوم بتصوير فيديو مركز علي شخصية معينة من بعد يقوم بتشهيره علي مواقع التواصل الإجتماعي ويخلق للشخصية السالفة للذكر مشاكل مع القريب والبعيد تتوج بطلاق متلا نفور عائلي لذا لك لبد من مسطرة قانون زجرى فورى ضد هؤلاء المخربين اللذين ليس لهم ضمير وتحية لرجال الشرطة التي منعت منعا كليا تصوير رجالها أثناء عملهم حي نت باراك هادشي ولا مرض سيرو صور المجرمين الي قدرتو ونتوما حاطين هر علي كل ما هو عندو علاقة بالجنس راه عائلات أصبحت مشتتة بهذا اللعب ديالكم وشكرا
14 - متساءل الأحد 06 يناير 2019 - 10:20
هذا ما اصبحنا فالحين فيه فضح الناس والتشهير بهم. ونسينا انه من تتبع عورات الناس تتبع الله عوراته ولو بعد حين مسالة وقت فقط لا غير.
15 - التشهير بالفاسدين الأحد 06 يناير 2019 - 11:21
فى عدم وجود الإعلام الشفاف والنزيه والمحايد يكثر التشهير عبر مواقع التواصل الإجتماعى لأنه لا متنفس إلا هذه المواقع انا مع التشهير بالسياسيين والإداريين والماليين الفاسدين والمجرمين ولست مع التشهير بالأبرياء وتشويه سمعتهم ...
16 - الحـــــ عبد الله ــــاج الأحد 06 يناير 2019 - 13:01
عندما تفضح السياسي الذي يصادر دين مشترك لجميع المواطنين ويدعي أنه أكثر إيمانا من الاخرين ويدعوا الآخرين أن يلتحقوا بتنظيمه السياسي لأنه تنظيم المؤمنين الصادقين ويستغل الأيات القرآنية وألاحدايث المحمدية في خطابه السياسي ويسوق لنفسه من خلال مظهره الخارجي (لحية حجاب...)على أنه متدين وأحسن من جميع السياسيين كونه "يدافع" عن الدين ويطبق تعاليمه لكسب ثقة الشعب و..
فذالــــك ليس تشهير بالشخص أو بالجماعة أو بالحزب الذي ينتمي اليه ذالك الشخص، وإنما تشهر وفضح وتعرية حقيقة ذلك السياسي المنافق
والتشهير به وفضحه هو جهاد يجب على كل مواطن مسلم أن يمارسه وأن يقوم به، لأنك بفض أمثال هؤلاء المنافقين تساهم كثيرا في تنظيف الحقل الديني من المرتزقة ومن منتحلي صفات الدعاة التقاة وهم ليسوا كذالك بل يمارسون ممارسات لا علاقة لها بالدين كالتعري والتبرج في شوارع باريز وأي شارع إنه شارح الطاحونة الحمراء (Le moulin rouge) الشهير عند كل من يبحث عن الفرجة والنشاط والعهر وبنات الليل والمخدرات و... شارع فيه عشرات من الكباريهات والعلب الليلة... الذي اختارت ماء العينين أن ترينا مفاتنها من أمام احدى علبه الليلة الشهيرة !
17 - أزغوذ الأحد 06 يناير 2019 - 13:02
أنا مع التشهير بمخالفي القانون و أصحاب الرشوة و كذلك هؤلاء المنافقين الذين سرقوا عقولنا بالأكاذيب عندما اختاروا بدأوا حملاتهم الانتخابية وادعوا أنهم مسلمين سيدافعون عن حقوق المواطنين و ثبت العكس حتى عندما وصلوا لولاية ثانية أقل ما يمكن قوله عنها أنها غير شرعية لأنها لم تستوزفي العدد القانوني أقل من النصف هم الذين انتخبوا وأكثر من النصف مانعوا ورفضوا و رغم ذلك شكلت الحكومة .أستسمح إن تهت و خرجت عن الموضوع ولكن الشيء بالشيء يذكر هؤلاء المنافقين أصحاب اللحي و الحجاب بانوا على حقيقتهم بأنهم فقط خداعين و همهم كباقي من سبقوهم هو السلطة والمال ولكن الله يفظحهم واحدا تلو الآخر . من يختار السياسة عيه أن يتقبل كل شيء .كذلك هذا الممسوخ الذي حول نفسه من رجل ذا قيمة إلى مسخرة أنا مع التشهير به و أمثاله وضد نشر وثائقه المهنية لأنها تعتبر وثائق الدولة الواجب احترامها .و أما التشهير بالأشخاص العاديين فيجب احترامهم لأنها في الغالب تكون عن طريق الانتقام و الحسد و الكراهية و تشويه الصورة .وشكرا
18 - محمد ايوب الأحد 06 يناير 2019 - 14:51
رايي:
اقول بأنه إذا كان الأمر يتعلق بشخصيات عامة تتقلد مناصب عمومية ويصدر عنها تناقض فاضح بين الكلام والتصرفات فإن فضحها أمر مقبول بل وواجب..ونحن نتتبع بين الحين والآخر ما تتنلقله وتنشره وسائل الإعلام في البلدان الديموقراطية عن شخصيتها عندما تقوم هذه الشخصيات بتصرفات متناقضة مع ما تروجه من خطابات سواء مباشرة أو عبر الأحزاب والهيئات التي تنتمي إليها..فالبرلمانية ماء العينين التي تتوصل شهريا براتب سمين جدا من أموال الشعب تنتمي لحزب بنى(شعبيته)على خطاب معين يمنح من مرجعية دينية واضحة إلى حد انه خلال اجتماعات الحزب يتم الفصل بين الإناث والذكر..وهو بذلك يرسل رسائل معينة..هذا هو الأهم.ولو كانت المعنية تنتمي لحزب آخر معروف عن نسائه السفر فلا أحد كاان سيلومها لأن لكل واحد قناعاته والحاسب هو الخالق سبحانه وتعالى.ما لا يستسيغه المنطق هو الازدواجية في الخطاب والسلوك من طرف وجوه حزب المصباح الذي تأكد للكثيرين انه دكان تجاري يبيع الدين للمغفلين ليشتروا منه سلعته في مقابل أصواتهم.هذا هو بيت القصيد. ما عدا ذلك فإن أحدا لم يكن ليهتم بما تفعله هذه السيدة وزملاؤه التجار الدينيون.لعنة الله على كل منافق..
19 - kamal.jab.. الاثنين 07 يناير 2019 - 08:34
الردع القانوني ضروري ، ولكن غير مجدي . لتشعب الشبكة و ارتفاع نسبة التبادل والارسال لهذه الصور او الفيديوهات .على وسائل الاتصال والتواصل بشتى
اصنافها ، نحتاج الى حملة توعية واسعة ، لتفسير وشرح
للمواطنين . الاضرار المعنوية والمادية الفادحة التي
تلحق بالشخص المعني بالاشهار او نقول الافضاح .
نعيش عصرا ، كل فرد يحمل كاميرا ؛؟ حتى الطفل و الامي الراشد .الذي استطاع ان يفك رموز استغلال
هاتفه الذكي ، ولم يستطع فك رموز القراءة و الكتابة.
الاشهار باي فرد ،وهو يستمتع و يختار نمط حياته الخاصة.دون مس حرية و كرامة - العامة - اي المجتمع .
فهو تعدي على حرمته .بل تعتبر جريمة..حتى الشرع
يدعو الناس الذين يخالفون الله في محرم ، يدعوهم ان
يستتروا ...بمعنى الستر : لان باب الثوبه لم تغلق في وجهه بعد.لا يعلم بامره وقلبه الا خالقه. والاشهار بنية الضرر.قد يعتبر نميمة./ اخر كلمة : ندعو المرضى بفضح اعراض الناس . حين ترى فضيحة ما.استغل الفرصة بالدعاء لاخيك او لاختك : اللهم نسالك الهداية له او لها..
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.