24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0007:2613:3917:0319:4420:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أستاذ يُرسّبُ جميع "طلبة الماستر" بـ"كلية أكدال" (5.00)

  2. مسيحيون مغاربة يوجهون رسالة مفتوحة إلى البابا (5.00)

  3. فيدرالية الجلد: الحذاء المغربي يتفوق على الصيني (5.00)

  4. عدد رؤوس سلالة الصردي يرتفع إلى 2.5 ملايين (5.00)

  5. مولودية وجدة تراهن على الجمهور والتنافس القاري (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | "أوسكار النفاق" يشعل الغضب العارم في مصر

"أوسكار النفاق" يشعل الغضب العارم في مصر

"أوسكار النفاق" يشعل الغضب العارم في مصر

مازال تتويج الممثل الأمريكي المصري رامي مالك بجائزة الأوسكار يثير جدلا كبيرا في الوسطين الفني والحقوقي، خاصة بعد إصدار منظمة "هيومن رايتش ووتش" لتقرير قالت فيه "إن الشعب المصري يستحق جائزة أوسكار النفاق".

وانتقدت المنظمة "احتفاء الشعب المصري بفوز مالك بجائزة أفضل ممثل عن أدائه لشخصية مغني روك مثلي الجنس في فيلم Bohemian Rhapsody، في وقت يقمع فيه المثليون من السلطات في مصر".

وأشعل تقرير "ووتش" غضب إعلاميين وناشطين بمواقع التواصل الاجتماعي بمصر، متهمين المنظمة بـ"الانحياز للإرهابيين" ونهجها لهجوم مدفوع الأجر.

ووصف ناشط فيسبوكي تقرير "هيومن رايتس ووتش" بأنه "هجوم ممنهج آخر مدفوع الأجر مسبقاً، لكن هذه المرة أسقط اللثام بشكلٍ واضحٍ وصريحٍ عن الهدف من ورائه"، فيما اعتبر آخر أن "المنظمة لم يعجبها انتماء رامي مالك لثقافة بلده".

من جانبه، علق المذيع التلفزيوني أحمد موسى على التقرير قائلاً: "هيومن رايتس ووتش تشتغل لحساب داعش، ولحساب جماعة الإخوان الإرهابية".

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن السلطات المصرية تستحق جائزة "أوسكار النفاق"، بسبب احتفائها بفوز الممثل الأميركي ذي الأصول المصرية رامي مالك بجائزة الأوسكار.

وصرحت الباحثة في برنامج حقوق الأقليات الجنسية بالمنظمة الحقوقية ذاتها، نيلا غوشا، قائلة: "إن السلطات المصرية تحمست لادعاء أي صلة بالممثل الأميركي بعد فوزه بجائزة الأوسكار، حتى إن وزارة الهجرة المصرية نشرت على موقع تويتر اقتباساً من خطاب قبول الأوسكار الذي ألقاه مالك، والذي لم يُنشر في أغلب وسائل الإعلام المصرية".

وأضافت غوشال: "إذا كانت الحكومة المصرية والمدافعون عنها يريدون حصة من فوز مالك، فعليهم أن يرقوا للاعتراف بالحقائق"، موضحة أن "الفيلم لم يعرض في دور العرض المصرية إلا بعد اقتطاع مشاهد عدة منه، ولو عاش ميركوري في مصر اليوم لاتهمته السلطات المصرية بموجب قانون مكافحة الفسق والفجور، كما فعلت مع 76 شخصاً خلال العام الماضي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - متابع مغربي السبت 09 مارس 2019 - 17:32
منظمة هيومن رايتس واتش اكبر فيروس يهدد امن واستقرار الدول العربية ، ورغم تفاهة الاعلام المصري الا انه اصاب في وصف هذه المنظمة بالإرهابية بل ارى ان جايزة النفاق يجب ان تذهب لهذه المنظمة ، لانها لا تحرك ساكنا ضد العنصرية التي يتعرض لها السود في امريكا ولا تتحرك عندما تقوم شرطة فرنسا وإنجلترا وامريكا بتكسير رؤوس المحتجين، لكن عند خروج اربعة اشخاص للاحتجاج في اي دولة عربية ينتقدون الدولة والسلطات الأمنية
اي علاقة لسيناريو الفيلم بواقع المثلية بمصر ؟ لا علاقة إطلاقا ، الشعب المصري فخور بالممثل المصري لحصوله على أغلى جايزة سينمائية وتقمص الممثل لدور نجم الروك ميروكري لا يعني انه يمثل راي الشعب المصري بخصوص المثليين او ان الممثل مثلي ، الشعب المصري فخور وفرحان باداء الممثل في الفيلم وليس ذلك دفاعا عن حقوق الشواذ ،،،
سقطة اخرى لهيومن واتش التي اصبحت تخصص اثارة القلاقل في الدول العربية ففي المغرب كل شهر يقومون بتعليق شرويطة وعقد ندوات مشبوهة لانتقاد المغرب والسلطات الأمنية ، على السيد وزير الداخلية منع هذه المنظمة من عقد اي ندوة ومنع احمد بن شمسي وكل أعضاءها من دخول المغرب ونشر السموم .
2 - mosi. السبت 09 مارس 2019 - 18:34
هيومن وتش رايت هي فعلا منظمة تدافع على عدم تطبيق اي قوانين جزرية على اي احد...يعني اذا سجنت اي احد بموجب اي قانون تقول لك ان له الحق و انت هو المجرم...
الممثل مالك قام بدور مثلي في الفلم..وانا متأكد ان لجنة الاسكار لم تعطيه الجائزة لتمثيله لأنه قام بأدوار قبل ذلك الدور كان فيها ممتازا اكثر بكثييير..بل اعطته الجائزة لأنه من بلد عربي و مسلم و هم يعرفون ان في العالم الاسلامي اللواط منبوذ اجتماعيا و معاقب عليه قانونا متى كان بغرض علانية دون انضباط للأعراف و احترام خصوصية المجتمع المحافظ...
و اللواط منبوذ حتى في امريكا و كندا اذا لا احد له الحق ان يقطر الشمع على المسلمين...قبل ايام جاء رئيس وزراء اللوكسومبورغ في اجتماع شرم الشيخ وقال امام ملك السعودية و رئيس مصر و غيرهم انه متزوج من رجل و انه لو كان في احدى الدول الحاضرة لتم سجنه...
النفاق موجود في الغرب اكثر لأن المثليين لهم حقوق الزواج و التواجد بحرية و لكن في المجتمع هم فئة ينظر اليها بتقزز...
هذه المنظمة لا تدافع الا على السلوكات المشينة اخلاقيا و لا غرابة فمعظم اعضائها مثليين و سحاقيات و لا دينيين...
وبعض العرب ينضمون اليها بغباء.
3 - وليد السبت 09 مارس 2019 - 18:40
مصر شعب غريب ...السيد تقمص الشخصية و تقن الدور لواحد الدرجة كيستحق عليها الاوسكار ... اصلا السيد غير كيمثل و هو مريكاني و مصر كتغوت علاش مثل دور ديال مثلي جنس.
4 - دول النفاق السبت 09 مارس 2019 - 19:22
رايت واتش معها حق و اصابت عندما اتهمت الشعب و الحكومة المصريين بالنفاق لان الفيلم و الدور الذي اخد عنه الاوسكار الممثل ذات الاصول المصرية يضع المثلية الجنسية في صلب موضوعه و يدافع عنها و عن قضاياها ! المصريين كالمغاربة يحبون نسب اي نجاح و تحقيق و بروز فني او علمي او اكاديمي او سياسي لبلدهم و لكبريائهم و لو يكون الشخص الذي يحرز ذلك الجهد و العطاء بعيدا كل البعد عنهم و لو اعترض نجاحه و تحقيقه على عقلياتهم و قوانينهم و كبحهم للحريات و الحقوق. لو كان رامي مالك يعيش في مصر و يعمل بها لكانت حالته تثير الشفقة و لم يكن ليحقق اي شيئ لنفسه اذا لم يكن فاسدا و مطبلا للنظام و حاملا لنفس العقلية للمصريين و ما عدى ذلك فسيعيش على سندويتشات العيش (الخبز) بالفول المدمس الذي هو في الحقيقة هو الاوسكار الوحيد الذي تقدمه مصر لمواطنيها ! و انشروا مشكورين يا هسبرس.
5 - Adam السبت 09 مارس 2019 - 19:31
هده المنظمة ليست سوى طبال في يد الغرب هدفها الدفاع عن الشواد و العاهرات وتشجيع الانحلال الخلقي و الاخلاقي في الدول العربية و الإسلامية فمن لم تأخذه الغيرة عن مؤخرته لن تاخذه عن وطنه ودينه.
يريدون اجيالا من المتشبهين بالرجال و الراقصين و المغنيين و الصعاليك.
6 - oscar السبت 09 مارس 2019 - 19:46
رايت واتش معها حق و اصابت عندما اتهمت الشعب و الحكومة المصريين بالنفاق لان الفيلم و الدور الذي اخد عنه الاوسكار الممثل ذات الاصول المصرية يضع المثلية الجنسية في صلب موضوعه و يدافع عنها و عن قضاياها ! المصريين كالمغاربة يحبون نسب اي نجاح و تحقيق و بروز فني او علمي او اكاديمي او سياسي لبلدهم و لكبريائهم و لو يكون الشخص الذي يحرز ذلك الجهد و العطاء بعيدا كل البعد عنهم و لو اعترض نجاحه و تحقيقه على عقلياتهم و قوانينهم و كبحهم للحريات و الحقوق. لو كان رامي مالك يعيش في مصر و يعمل بها لكانت حالته تثير الشفقة و لم يكن ليحقق اي شيئ لنفسه اذا لم يكن فاسدا و مطبلا للنظام و حاملا لنفس العقلية للمصريين و ما عدى ذلك فسيعيش على سندويتشات العيش (الخبز) بالفول المدمس الذي هو في الحقيقة هو الاوسكار الوحيد الذي تقدمه مصر لمواطنيها ! و انشروا مشكورين يا هسبرس.
7 - Tarif السبت 09 مارس 2019 - 20:44
ليكون لك نصيب من الأوسكار .. شجع في بلدك الشواذ والفجار. وفي قنواتك بث أفلام الكبار. هي حرية لا تقل خزي وعار. هو انفتاح لا استعمار. لن نرضى عنكم حتى تدخلوا .. أينما دخل ضب غار
8 - حلا السبت 09 مارس 2019 - 21:36
هههه خرجة أحمد موسى الإعلامي المجنون مضحكة للغاية.بغض النظر عن رايي فالمنظمة المشبوهة،كل من ينتقد الحكومة المصرية أو الدولة أو الرئيس أو الجيش يلصق له هذا المعتوه تهمة الانتماء لداعش والإخوان والمنظمات الإرهابية......هذا قال لتوفيق عكاشة ماكتعرف والو فالحماق.......
9 - Karim الأحد 10 مارس 2019 - 15:51
الممثل ليس بمسلم ولكنه مصري لعاءلة قبطية وشكرا
10 - منير التولالي الخميس 14 مارس 2019 - 15:58
المصريون كشعب غير مؤهلين للديموقراطية
لهذا تمكن بعض الأغبياء من ولوج المؤسسة العسكرية وصولا إلى الرئاسة
و الدليل واضح من خلال الطريقة التي تلاعب بها السيسي بملايين العقول
بداية من تبرير الإنقلاب وصولا إلى نيته في عدم الترشح و صولا إلى قراره الترشح ثم التفويض ثم الفوز في ولاية ثانية ثم السعي لتعديل الدستور و تنصيب نفسه حاكما بأمر الله في جمهورية فرعون ..
أما عجائب أبحاثه و مشاريعه فوالله لم يشاهدها أحد حتى في قبائل التوتسي و الماساو المعزولة في الأدغال.
لهذا نجد المصريين يفرحون لأي تتويج أو تقدم حتى و لو كان لممثل أمريكي النشأة يربطه حبل مشيمي بمصر
11 - ميلود الجمعة 15 مارس 2019 - 12:15
لو ان هذا الممثل لم يفز بالأوسكار لهاجمه المصريون والحكومة المصرية ولطالبوا بمنعه من دخول مصر
لكن مادام فاز بالأوسكار فلا حرج علية واصبح مفخرة الشعب والحكومة المصريى
هل مناك نفاق أكثر من هذا
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.