24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

2.31

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | مغاربة يُشيدون بملحمة "مزج الأذان بالترانيم المسيحية واليهودية"

مغاربة يُشيدون بملحمة "مزج الأذان بالترانيم المسيحية واليهودية"

مغاربة يُشيدون بملحمة "مزج الأذان بالترانيم المسيحية واليهودية"

في الوقت الذي خرج فيه عشرات شيوخ السلفية لانتقاد العرض الموسيقي الذي جمع الترانيم اليهودية والمسيحية بالأذان، بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدات والمرشدين بالرباط، على خلفية الزيارة التي قام بها البابا فرانسيس إلى المملكة، اعتبر العديد من المثقفين المغاربة أن رد الفعل هذا يعكس "زحف التيار الوهابي على المجتمع، فضلا عن غياب قيم التعايش المشترك والحوار بين الديانات في صفوف شريحة عريضة من السلفيين ودعاة الدين".

واستغرب العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي امتعاض شيوخ السلفية من جمالية العرض الموسيقي، الذي جمع منشدا ومنشدتين من الديانات التوحيدية الثلاث؛ الإسلام والمسيحية واليهودية، لاسيما أن بعض دعاة الدين ذهبوا إلى حد اعتبار هذه الواقعة تجسيدا "للكفر والإلحاد عن دين الإسلام"، مبرزين أن المنتقدين "لا يفقهون شيئا في الفن الموسيقي، لما له من أدوار طلائعية في تقريب الهوة التي توجد داخل عقول بعض المتديّنين المتشددين".

محمد عبد الوهاب رفيقي، باحث في الشؤون الدينية، قال إن "هذه الأصوات التي تولول وتصيح وتستنكر ما تضمنته اللوحة الإبداعية الجميلة التي قدمت أمام الملك محمد السادس والبابا فرانسيس، بحجة تعارض ما فيها مع عقائد المسلمين، ولأن الأذان لا يمكن أداؤه بطريقة غنائية أو خلطه بما هو فني، هؤلاء ينطلقون في كل ذلك برأيي من أصلين أساسيين؛ الأول عقدة التفوق".

وأضاف رفيقي، في "تدوينة" نشرها على حائطه الشخصي، أن المنطلق الأول يقصد به "اعتقاد بطلان كل العقائد سوى ما يؤمنون به، وجزمهم بأن من لم يكن على عقيدتهم فهو من أصحاب النار خالدا مخلدا فيها أبدا، ولا يخفى ما في ذلك من عنصرية استنكرها القرآن على أهل الكتاب أنفسهم"، مستدلا بمجموعة من الآيات القرآنية التي أكد أنها "نصوص موجهة للمسلمين حتى لا يقعوا فيما وقع فيه من قبلهم".

المنطلق الثاني، وفق الباحث الديني، يكمن في "العداء التاريخي للفن"، موردا: "كيف تريد ممن يعتبر مجرد سماع معزوفات موسيقية دون كلمات منكرا ولهوا من الحديث، ويستحق سامعها صب الرصاص في أذنه يوم القيامة، أن يستسيغ سماع كلمات مقدسة تؤدى بألحان موسيقية، كيف وهو يرى الفن رجسا ودنسا أن يقبل بخلطه بالمقدس؟ كيف تريد ممن لا يعرف للفن قيمة ولا دورا في الحياة ولا علاقته التاريخية بالأديان أن يوافق على ترنيم جزء من الأذان؟".

وقال المتحدث إن هذه الفئة "لا تدري أن ما تسميه بعلم تجويد القرآن ليس إلا ترنيما للقرآن وتوظيفا للمقامات الغنائية التي لم يعرفها المسلمون في قرونهم الأولى"، مبرزا أنه من الطبيعي أن "يكون رد الفعل بهذه الانفعالية والصخب، وإن كان الغريب المضحك أن هؤلاء أنفسهم من يتحدث عن التسامح، وهم أنفسهم من هللوا لحضور النيوزيلنديين مراسيم صلاة الجمعة، فالتسامح برأيهم هو تسامح الآخر معهم لا تسامحهم مع غيرهم"، خاتما بالقول: "بعد كل هذا يقال من أين أتت داعش، ومن أين لها بهذه الأفكار المتطرفة، وأنها مؤامرة على الإسلام والمسلمين".

من جهته، أكد يونس لوكيلي، أستاذ جامعي متخصص في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا، أن "الكثير من المتدينين غير مرتاحين لزيارة البابا إلى المغرب، غير مرتاحين لحفاوة الاستقبال ولزيارته لمعهد الأئمة أو القداس الذي أقامه في قاعة مولاي عبد الله"، مشيرا إلى أن "على رأس هؤلاء الممتعضين، التيار السلفي الذي عبّر بعض رموزه في صفحاتهم عن تبرمهم من الزيارة، أحدهم استنكر امتزاج الأذان بالصلوات المسيحية في معهد الأئمة، معتبرا إياها صلوات وثنية".

وشدد لوكيلي، في معرض حديثه عن الزيارة بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، على أن آخرين رأوا في "زيارة البابا لراهبات في تمارة ضربا من التنصير"، ودعوا إلى "التمسك بالتوحيد"، منبها إلى أن "خلف هؤلاء، قاعدة واسعة من المغاربة الذين تأثروا بالتدين السلفي الوهابي على مدى العقود الثلاثة الأخيرة، حتى بدون وعي، فكتبوا تدوينات بشكل أو بآخر".

وأردف: "يظهر أن هناك ثقافة دينية منتشرة لا تشجع على التعارف الديني، وموقفها سلبيّ من الأديان الأخرى. أعتقد، لا بد من العمل طويلا على مكافحة هذه الثقافة بالقراءات الجديدة للنصوص الدينية المكرسة لمبدأ التعارف والتعاون".

أما أحد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فعلّق على النقاش الذي أحدثه شيوخ السلفية بالقول: "من لا يفهم في الأديان لن يفهم في التسامح، وسيحن لخطابات التطرّف والتكفير. أيها المسلمون لا تنسوا ما قام به بعض المسيح مع نبينا محمد (ص)، ولا تنسوا أن الجانب المشرق من ديانتنا، أو بالأحرى في إمارة المؤمنين التي ننعم بها، هو الاحترام والتعايش مع كل الأديان السماوية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (214)

1 - Ahmed86 الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:06
إحترام الأديان شيء وماوقع شيء آخر.
2 - غوبر فريد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:10
الاتجاه الحالي طبقا لمختلف الإشارات والرساءل هو اتجاه جعل الدين كثرات فلكلوري لاغير ومن بين هذه الرساءل القوية تدعيم فعلي لمواسم الزوايا والاولياء والمهرجانات الروحية وجعلها كقطاعات استراتيجية
3 - ملاحظ الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:12
لا حول ولا قوة إلا بالله، حسبنا الله ونعم الوكيل
4 - أمـة فـاشلة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:13
منذ أن حصلت المسمى دول عربية على استقلالها الإسمي وحتى يومنا هذا والعالم العربي يتخبّط ويحاول أن يفهم ذاته.
حاولنا إحياء الشعور والفكر القومي وإقامة دولتنا العربية الموحّدة وفشلنا،
حاولنا إحياء الدولة الدينيّة وإعادة الخلافة، وانتهينا بداعش وأخواتها، وبأحزاب دينية متعدّدة تفسر الإسلام حسب رغباتها ومصالحها، وتتقاتل على المناصب والمكاسب، وتكفّرنا وتكّفر بعضها بعضا، وتقصي كل من لا يتبعها، وترفض الانفتاح وتغلق أبوابها في وجه العالم" الكافر"؛
حاولنا توحيد الوطن العربي عن طريق الانقلابات العسكرية فسيطر على أقطارنا عساكر جهلة أقاموا دول القتل والظلم والديكتاتورية وفشلنا.

حاولنا تغيير واقعنا عن طريق حركات الربيع العربي، وكان من الممكن أن ننجح، لكننا فشلنا لأننا أمّة غير منظّمة تفتقر إلى وجود أحزاب سياسية فاعلة، ونقابات مهنية منظّمة، وقيادات ثقافيّة ومؤسّسات مجتمع مدني نشطة؛
لأن الحكّام العرب انقضوا عليه ودفعوا بلايين الدولارات لإفشاله وحوّلوه إلى فوضى، وأشعلوا النيران فينا جميعا، وأباحوا قتلنا وتدميرنا لهدف وحيد هو المحافظة على كراسي حكمهم وابقائنا تحت سيطرتهم!
5 - كاتب الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:14
لمذا يمنعون الاذان في الدول الاوروبية و الامريكية
6 - simo الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:17
لا بدا لناس ان تقاطع هاءولاء الشيوخ السلفين الدين يكفرون الناس والإسلام بريء منهم. انهم قتلت الدين الحقيقين.
7 - ابوعمران الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:19
عن اي اديان تتحدثون ؟ " ان الدين عند الله الاسلام "
8 - أنس طنجاوي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:19
ملحمة "مزج الأذان بالترانيم المسيحية واليهودية.. ترقيه الائمه باش يكونو سلاح المخزن لتركيع الشعب باسم الدين.
9 - عابر سبيل الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:19
تظهرون المستنكرين ثلة من شيوخ السلفية فقط بيما العديد ممن تسمونهم مثقفين يدعمون هذا الفعل الشائن و الامر غير صحيح فغالب الناس ضد هذا الفعل و الامر لا علاقة له بالتسامح
10 - hobal الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:20
ستحتل هذه الترانيم الممزوجة المركز الاول في تصنيف hip-hop
11 - rachid الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:20
الله يغفر لكم اشمن تفوق ولا خليط فني أو لوحة تجمعهم حاجة وحدة دين التسامح و التعايش بين جميع الديانات متفقين عليها إما باش تخلطو الماء مع الزيت أو تبغيونا نصفقو ا لكم الله يسمح لنا ولكم ضحكتو فينا عربان
12 - aziz الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:21
لا صوت يعلو صوت رفع الآذان.الأذان يعبر عن توحيد الله عز وجل فكيف يرفع مع ديانات الشرك اللتي تؤمن بان الله ثلاثة الله والإبن وروح القدس.ليس هناك وهابية ولا تشدد ولا ظلامية كما يدعي مثقفوا وعلمانيوا الصهيونية بيننا.إنماالمغاربة مسلمون وموحدون لله سبحانه ولا نقبل الإنفتاح والتسامح مع ديانات الشرك.يقول الله عز وجل:ان الله ان الله يغفر الذنوب جميعا ولا يغفر ان يشرك به. فاذهبوا انتم ومن والاكم الى الجحيم واتركونا في ديننا الإسلام.
13 - samir الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:21
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم , لا يجب شرعا خلط الاذان بالموسيقى ,الاسلام نعمة من عند الله ,كيف تعطيك نفسك ان تعبد بشرا من دون الله وتخلط بين ماهو حلال وما هو حرام ,اللهم اعف عني وردني اليك ردا جميلا,
14 - مسلم محترم لعقيدته الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:22
قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفا احد.. هده عقيدتي التي لا انحو عنها ....
15 - adnan الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:22
عن النبي ﷺ أنه قال: " بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء "

اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا...
16 - Moha الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:22
La cohabitation et le respect de l'autre sont exigés dans notre religion. Ce qui s'est passé c'est autre chose. Vous expliquez les choses à votre guise seulement.
17 - Clara bathinozer الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:22
لا يمكن جمع التوحيد و الشرك و لو ضل ناعقون ينعقون ليل نهار
و تعايش شيء و مزج الأديان شيء آخر
18 - سعيد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:23
استهزاء بشعيرة الاذان في ابهى صورة بدون تفلسيف
19 - Moulay lmkhtar الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:23
و مغاربة يستنكرون ملحمة "مزج الأذان بالترانيم المسيحية واليهودية
20 - khalid الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:25
الى دوك المثقفين والى ابو حفص ...عرفتوا تسولوا شمكار او شي حد خرج من ملهى الليلي على هادشي لي وقع على الاغلب اقول هادشي منكر ...خلينا من دوك النعوت ديال الوهابية او الشيوخ السلفية ...اوا غدا نمشيو جامع او نصليو بالاغاني ..القران+كامانجا او الله استر او صافي..
21 - المنكر الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:25
أنا لست سلفي ولا وهابي كجل المغاربة الذي لم يتقبلو هذا المنكر هذا لا يتقبله عقل كيف لك أن تمزج االأذان بالموسيقى و هي أصلا حرام!! عندما تكون تسمع الموسيقى و يبدأ الأذان نطفئ الموسيقى إتقو الله فالحياة زائلة لا يغركم الشيطان و تنكرو ما جاء به دينكم
22 - لا حول ولا قوة الا بالله الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:25
أصبح الدين الإسلامي ترانيم موسيقية في بلاد المسلمين
23 - زائر الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:26
هيئة كبار علماء المسلمين استنكرت هذا الفعل مع أنها هيئة عالمية معترف بها في كل الدول الإسلامية و هي ليست جماعة سلفية
24 - KIM الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:27
عن النبي ﷺ قال: {بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً
كما بدأ فطوبى للغرباء}،بالله عليكم كيف يعقل ان
يأذن شخص و يمسك يد اجنبيتين ومع الغناء ؟؟؟؟
25 - Abdū Boūgh الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:28
هادشي سميتو " التماسخ " وليس التسامح... ولا حول ولا قوة إلا بالله!
26 - midou الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:28
ماذا سنستفيد من زيارة البابا . دولة الفاتيكان عبارة عن حي صغير بايطاليا يجتمع فيها كثير من القساوسة الشادون ويعتمدون على الهبات مثل زوايا المغرب.
27 - العربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:28
لا حولة ولا قوة الا بالله. هؤلاء اللذين ينتقدون ما حدث فهو عين العقل. ام اللذين ينعتون أنفسهم بالحداتيين فلماذا كلما نوى شيخ من علماء الأمة زيارة المغرب يخرج أكثر من منافق و يصول و يجول بمنعه من زيارة المغرب. هؤلاء لا دين ولا مرة لهم فهم كالبعير لا غيرة لهم.
28 - الحسين الروداني الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:28
نحن نحترم عقائد الأخرين. ولكن بحدود شريعتنا الإسلامية. إن كنا نخشى على مجتمعنا من التشدد الديني فإنه كذالك يجب أن نخشى على مجتمعنا من المتساهلين والمنافقين أمثال رفيقي.
29 - خالد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:28
الخوت كل بدعة ضلالة. الدين الإسلامي ماشي ناقص باش نزيدو عليه من عند الآخرين.
30 - علي آيت واحي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:29
شعب جاهل لا يفقه شيئا في السياسات التي تسير عليها البلاد من قبل ( أناس ) لا دين لهم و لا ملّة هدفهم الوحيد هو استعباد الشعب المغربي المكلخ و فرض سلطتهم عليه و الاستفادة من خيرات البلد الهائلة و تكديس الأموال في البنوك الأجنبية و لا يهمهم لا شعب و لا بناء دولة و لا دين إسلامي و لا هم يحزنون ..
31 - RALEUR الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:29
كلما رأى المسلمون رأيا إلا ونسبتموه سواء الى الظلامية أو الإرهاب أو الوهابية، فأنتم الذين تحضون على الكراهية، وموقفكم من المسلمين فاق موقف الإعلام الأمريكي وعلى رأسه فوكس نيوز و سي إن إن٠ لترتاحوا سنطلب من الساهرين على الشأن الديني أن يقدموا لنا أغنية قبل كل آذان حتي ترضوا عن المسلمين وحتى ترضى عنهم كذلك اليهود والنصارى والمجوس٠ أفيقوا لقد فقدتم هويتكم الأمازيغية العربية المغربية الإسلامية وأصبحتم أدوات للغرب تدافعون عن أفكارهم وأصبحتم غربيين أكثر من الغرب٠
32 - moslim الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:29
قال الله تبارك و تعالى: ان الدين عند الله الاسلام.
وقال ايظا: ومن يتبع غير الاسلام دينا فلن يتقبل منه.
الامور واضحة فكفانا ضحكا على انفسنا.
33 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:30
يا رفيقي لسنا بوهابيين و لا إخوان. و مع ذلك نرفض بشدة أن يتم حشر كلمة التوحيد و رفع الآذان جنبا بجنب و على قدر المساواة مع كلمة الشرك. الحق يجب أن يقال و لا يجب تبرير ما لا يبرر باسم الإنفتاح على الآخر و حوار الأديان.
نعم للحوار و النقاش و المناظرة و الإحترام المتبادل و حرية المعتقد و ضمان ممارسة الشعائر الدينية. لكن لا يجب الإستخفاف بشرع الله.
34 - علي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:30
ماذا استفاد المغرب من زيارة البابا؟
35 - castaway الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:30
WACH NTOUMA LABASS!! Athan est sacŕé et ne doit être mal utilisé d'une telle façon.ALLAH et son prophéte au delà de toute symphonie. LA HAWLA WA LA 9OWATA ILLA BILLAH!
36 - عبد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:32
احترام الاديان و التعايش لا يعني خلط الحق بالباطل و دمج كلمة التوحيد لا الاه الا الله و كلمة الشرك الاب الابن الروح القدس فبيننا و بينهم التعايش و الاحترام في الدنيا ولهم دينهم و لنا دين و الحساب يوم الحساب عند رب العباد
37 - يتبع الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:32
من يعارض فهو سلفي او خائن او ارهابي او اي شيئ مشين،هذا شيئ غريب بكل المقاييس ومفروص ان تغني بتلك الطريقة وبين النساء وربط الايدي في ما بينهم نعم هذا حرام لكن ليس المشكل الان فقريبا سنرى بدع افظع كنقل ما يسمى بالقداس في قنوات صرف الصحي، الحمد لله لم اتابع هذا ولم اعر اي اهتمام لقدوم ذلك الشخص، واتسائل هل كان ذلك وقت صلاة الاسلام وهل ترك الحاضرون المسلمون فرائضهم ليحضروا تلك البدع هذا احسبه محاولة زعزعة عقيدة مسلم. الله غالب
38 - ملاحظ الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:33
أنا لم اسمع أبدا أي ادان مجرد تكبير و شهادة و الغريب يستمع لماهر الزين و سامي يوسف و ليس لديهم ادنى اعتراض لما يقوم به . لقد اصبحنا نبحت عن أو نسطنع هفوات لإنتقاد الحكومة والملك
39 - ولد الحاج الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:33
هؤلاء الشيوخ يريدون ان يجعلوا المجتمع متطرفا مثلهم هؤلاء ان عاصرو عمر بن الخطاب كانوا سينكرون عليه صلاته في الكنيسة
40 - رضوان الداودي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:33
بِسْم الله الرحمن الرحيم لا تستغربو فمن قام بهذي المهزلة في حق اقدس المقدسات هو صوفي وصوفيا داىما تدعو الى خرافات وخزعبلات جعلونا اغبياء وكننا ليس لدينا القران فيه كل شيء او المرجعيات مثلا عندما فتح عمر ابن العاص القدس رفض الاقساوسة ان يفتحو باب المسجد الى لي أميرهم ثم حضرة عمر ابن الخطاب وسلمت له مفاتيح بيت المقدس ثم طلب من بلال ان يأذن دون ترانيم او اَي شيء الأذان الأذان ثم الأذان فقط
41 - Hassan الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:34
لا تنسبوا للرسول صلى عليه وسلم ما لايفعله. العرض كان غايته ارضاء اليهود والنصارى ويتعارض مع ديننا الأسلامي الذين أعجبهم العرض غفر الله اهم. أما ان تنتظروا من شيوخنا قبول ذلك فأنتم جهلة بدينهم. العزة في اسلامنا ومن أراد ان يمزجه بالموسيقى ويدعي ان هذا من ديننا ومن عمل رسولنا قل يتبوا مقعده من النار.
42 - رضوان الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:35
باسم الله الرحمن الرحيم
يجب وضع الأمور في سياقها
إذا كان هذا العمل يحل محل الأذان فهو باطل. أما إذا كان الهدف منه تقريب الأديان السماوية فان الله سيباركه والله اعلم.
43 - لا احد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:36
بالطبع ايده اليهود و المسيحيون المغاربة اما المسلمون فلا اظن ذلك
44 - hahamedha الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:37
على أي أديان تتكلمون. كفاكم ضحكا علينا. متى سمعتم بهدأ المهزلة التي تتباهون وتحسبونها على الدين وما هي بالدين؟ الم يقل الحق سبحانه: لكم دينكم ولي دين؟ أربعة عشر قرنا من عمر الأذان دام نقيا نظيفا لم تشبه شائبه إلى ان أتيتم أيها المنسلخون لتتبجحون بالانفتاح والتعايش.
45 - نيشان نيشان الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:38
ملي كانسمع التعايش مع الأديان كانعرف غير نفاق ولا مول الهضرة ماعارف والو.
الإسلام لم يأت ليتعايش مع حد بل جاء ليسود أصقاع الأرض.غير اللي بغا يتعامى وصافي.
46 - عبد الله الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:38
في نضري المسج بين الاذان الاسلامي و اذان باقي الديانات يعطي اشهارا للاسلام الذي ينادي بالشهادة ان لا الاه الا الله وبان محمدا رسول الله.
47 - خردمش الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:42
من الاحسن لو أدت إمرأة مسلمة مقطع الآذان مع اختيها اليهودية و المسيحية بلباس عصري مثلا.
48 - ayoub الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:43
رسول قال لبيلال أرحنا بها يا بلال و انت الله يمسخك كتقول المغاربة يشيدون المسخوط
49 - محمد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:45
عن اي مثقفين تتحدثون اذا كان المثقف لا يفقه في امور الدين بمعنى انه المثقف اصبح فقيها علينا تقبله ... احترموا عقولنا و ما حصل هي توثيق اذلال العرب على حساب ما تبقى من الدين و هو الاذان
50 - خبير في شؤن الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:47
في الحقيقة أيها القراء الكرام لكم دينكم ولي ديني دعوة البابا من المملكة المغربية هي سياسية أكثر من دينية أما بخصوص الموسيقى في الآذان تحقيق جزء من خطط الكنيسة لإدخال الموسيقى في لآذان وفي المستقبل لما القرآن عن طريق العيطة في رأي أن ماقام به صاحب الجلالة هو قصف للسعودية وأصدقائها.... الفاهم يفهم وسمحولي خوتي إلاتقت عليكم
51 - فرح الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:49
زعما هاد المعلقين كاملين تابعين للسلفية؟؟ وشكون هاد المتقفين اللي خديتو راي ديالوم هادوك اصحاب عيوش ولا صحاب تنورتي سر حياتي ولا دوك فيمينين . اوا اللهم احشرهم مع من يحبون من الاخر
52 - محمد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:49
نعرف من هم (المثقفون)عندهم كل شيء مباح الاختلاط مباح يزور الحانات ويذهب للمسجد يصلي ويأخذ الرشوة ووو بارك من المزايدات اتقوا الله في انفسكم وفي اولادكم وفي هذا البلد الطيب.
53 - Adilusa الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:49
كل ذوي الفطر السليمة استهجنوا ذلك الفعل القبيح... وهل صار كل من خالف الدين المخزني الجديد صار وهابيا...
اسألوا علماء المالكية الأشاعرة في بلاد سوس و شنقيط على مزج كلمة التوحيد في الأذان بالموسيقى وواسألوهم عن ما يسمى الأديان التوحيدية وسترون الجواب.
54 - naima الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:49
Pour la première fois on entend aladhan avec la musique; juste pour faire plaisir aux pays de l'occident et pour leur montrer qu on est moderne ; Celui qui a décidé ce mixage doit être sanctionné
55 - البابا لا يعرف المغاربة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:50
نديروا الخاطر فأي شيء يتماشى مع سياسة الشفارة فهاذ البلاد إلا الدين خط أحمر .و البابا هذا المنافق يتهيئ له المغاربة مازالوا يعيشون كالرحل و الطوارق، و الجمال ترعى في الرباط و البيضاء نحن نعرف خبايا هذه الزيارة الخبيثة و سير اللعب مع شي دويلات أخرى وليس المغرب
56 - وجدة الوطنية الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:51
المنشد لم يؤدن للصلاة ...دكر الشهادتين فقط . شخصيا اعجبني المقطع و اقشعر جسدي ... ادن المجموعات ااعييساوية و الملحون الدبني و اغاني المرحوم بوزوبع و با جدوب و حتى ( الطلبة ) هي حرام ...؟؟؟؟؟ خلاصة القول اختلط علي النابل بااحابل و ليس العكس
57 - ناشط في حانة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:51
اولا ما تم عرضه في الحفل ليس اذان . فالاذان هو الدعوة لقيام الصلاة : حيا على الفااح حيا على الصلاة.
و ما تم التغني به لا علاقة له بالاذان و انما تغني بالشهادة و هو امر روحاني عهدناه في الكثير من المسلسلات الدينية و الامداح النبوية...
و هناك حملة كبيرة تتحامل على المغرب و يتم الترويج لها من طرف بعض رجال الدين (السعودية) لضرب نجاحات و تالق امارة المؤمنين في المغرب و ما يحركهم هو دافع سياسي و ليس ديني
58 - ماشي من القطيع الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:53
أودي بنادم غير يتبع الموجة
الآذان هو الإعلام بوقت الصلاة بألفاظ معلومة مخصوصة مشروعة: حي على الصلاة، حي على الفلاح ....

التكبير و الشهادة هو ماقام بهما هذا المسلم وليس الآذان.
راجعوا الفيديو، واحكموا بتأن و بعقل ولا تتفاعلوا عن غير قصد، لان جهل الأمور و إتيان وجهة نضر خاطئة سنحاسب عليها يوم القيامة ( يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )

اللهم أجرنا من النار
59 - prof الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:53
ليس هنالك شيء اسمه الأديان ..انما الدين عند الله هو الاسلام . ولا شيء يعلو عليه .
60 - abdou ellah الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:54
حسبنا الله ونعم الوكيل , قال تعالى. يريدون ان يطفؤو نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره ........ هنا يتبين من هم عباد الله وعباد الهوى والضلال
61 - لحسن الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:56
إذا كان بعض المعلقين يقصدون آذان الصلاة فإن الملحمة كانت انشادا في مدح رسولنا سيدنا محمد( ص) . فلا تتوقفوا عند ويل للمصلين. واسمعوا الملحمة كاملة.
62 - عبد الله أبو خاد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:57
والله لقد وصلنا إلى محطة يكفى أن تدلي فيها برأي يخالف رأي الذين يدعون أنهم من أقطاب الرأي المتنور لتصبح من المتشددين ومن.....ومن.....
الكرامة والعيش الكريم لا يتحققان يا أخى إلا فى مجتمع سليم يسوده الرأي والرأي الآخر.فهل من معتبر؟
63 - Moaten maghribi الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:57
C'est un grand pas en avant pour la tolérance religieuse dans notre petit monde.
64 - المغرب بلدي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:58
هذا ازدراء لمشاعر المسلمين، و سؤالي هل يعرف هذا المخبول الذي كان يصيح باستعمال مفردات الآذان ماذا يقول هؤلاء النصارى و اليهود في ترانيمهم و ماذا يعنون بغنائهم؟ قمة السخافة و الإستهتار.
هذا تعدي صارخ على المسلمين الموحدين.
حسبنا الله و نعم الوكيل.
65 - Nador-Rif الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 11:59
انا ايضا سأكل لحم الخنزير و اشرب الخمر لأتعايش .
التعايش هو احترام الدين و ليس ان اتخلى عن ديني و قيمي ليرضى النصراني و اليهودي .
66 - مهاجر الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:00
انا لا اتفق مع مثل هذه المشارع
اولا الأذان وجد من اجل فعل عقائدي و ليس لشئ اخر..
على جميع من يريد ان يكون عبقري و حداثي ان القرآن و الاسلام خلق للعبادات و التقرب الى الله و من كان يريد التقرب الى ديانات و ثقافات اخرى فهاذا جميل و مشجع لكن ليس بتلحين القران و الأذان ليرضى عنى الاخر (هناك اناشيد و ملحمات و طرب غرناطي و ملحون و موسيقى أندلسية اجتهدو هنا ) و اترك القران و الدين لله
تحياتي
67 - منتهى الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:01
من سمع في تلك اللوحة الفنية كلمتي " حي على الصلاة حي على الفلاح " فل يسمه ساعتها أذانا
68 - Ahmad abad الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:01
الماسونيه هي من برمجت كل شيء ......اخنوش و مجموعته ......لتشويه سمعة المغرب.....الكنيسة تغتصب الاطفال ولم نسمع من العلمانيين المغاربة اي شيء....
69 - Bernoussi الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:02
Soit tu tolères tout soit tu es contre nous et extrémiste !!!!
ça me rappelle un certain G.W.BUSH qui doit apparaître comme un vrai démocrate pour eux !!!
Pourquoi pas " les chants du silence dans nos mosquées pendant le ramadan et tarawih" ? tant que vous y êtes, roitelets de '''''''''''''''''''''''''L'INBITAH'
certains sont entrain de demander d'interdire tous ceux qui protestent dans un des pires gestes de dictateurs en herbe ,et ils affirment en même temps qu'ils sont les rois de la tolérance...ne vous rendez-vous pas compte que vous être la honte d'une discussion démocratique !!!
70 - لاصقة في عاثقة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:02
العز ايجي من الفوق والذل كذلك يوم يعز الله البطاطس تصبح غالية ويوم ترخص تصبح مدلولة الأذان تتبعه اقامة وتهرب الشياطين اما هادو راهم شياطين الانس
71 - Mimo الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:06
يا رفيقي كلمات مقدسة تؤدى بألحان موسيقية،يعني أن نغني أغنية كلماتها آيات قرآنية من صميم الفن الراقي الذي يقرب بين الأديان.الله يخرب بيتك.
72 - Tarik الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:07
اللهم إن هذا منكر اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء
73 - عبدالالاه الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:07
حسبي الله ونعم الوكيل هدشي غير هضرة خاويا
74 - يونس الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:08
يا ابا حفص لا أقول لك انك كفرت ولكن أقول لك قد دخلت في وادي الكفر منذ مدة غير يسيرة وأنا لست وهابيا بل من يكرهون هذا التيار الوهابي الذي افسد عقول الشباب امثالك فبدل ان تخرج منه بسلام تطرفت مرة أخرى فدخلت وادي الكفر فراجع نفسك قبل ان تقبل على الله في الابقين المحضرين فينزل بك ما ينزل بهم ولات حين من م
أما الذين يسهرون على هذا الهراء الذي يسمونه تعايشا هم من يسهر على موازين وإفساد الشعب اتخذوا دينهم مكاء وتصدية الا تبا لأدوات الصهيونية والإفساد
75 - سناء من فرنساء الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:10
صوت الأذان المزعج والمرعب في الدول الإسلامية بات ظاهرة مؤرقة تحتاج لعلاج سريع نظراً لما لها من تداعيات سلبية على الصعيد الاجتماعي والمعيشي. ولا أدري
76 - أمين الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:13
اللهم إن هذا منكر لا يرضيك.........
77 - عبدالقادر الحدوشي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:13
فقهاء المسلمين، منهم من يحرم الموسيقى ومنهم من يحلها مع بعض التحفض ومهم من يعتبرها من المسكوت عنه في الإسلام، خلاف واختلاف. لم أسمع في هذا " التلفيق " غير الله أكبر وأشهد أن لا إلاه إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله. وهذ ليس أذان بل تكبير وتشهد، وكم من " أغاني " دينية يذكر فيها الله ويمدح رسوله عليه السلام: وسبق لعبد الهادي أن أذن بعد أداءه للمنفرجة ولم يعتب عليه أحد إلا المتطرفين ممن عاتب عليه الالتزام ومن يكفر بتحريم الموسيقى، وهل ضرب النواقيس في بيروت ورفع الآذان معا يقع فيه اللوم على شارع الحمراء، أم المسألة سياسوية لا غير؟!
78 - الخنفساء المزعجة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:14
شخصيا أعتقد أنه لا يجب تضخيم الأشياء وإعطائها أكثر من حجمها ، فلا الدين المسيحي بقادر على الحد من غلواء الليبرالية المتوحشة في الغرب ، فالغرب له خيار استراتيجي لا رجعة فيه ، وهو ينطلق من صميم بنية نظامهم الأقتصادي ، فهم يضللون شعوبهم ويستبدون بأهل الشرق ويستغلون موارده . ولا ألدين الأسلامي بقادر على تحقيق العدالة الأجتماعية فهو اسلام البلاط وليس اسلام الشعب ، أما اليهودية فمفاسدها لا تغيب عن أحد ، وآخرها تلك الطعنة النجلاء التي سببها ضم الجولان لأسرائيل ، الكل فاسد والكل يتلاعب بعقول الجماهير، انما هي المخابرات والأجهزة الأمنية التي تحرك هؤلاء الدجالين !
79 - فكرة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:14
مقولة الديانات الثلاثة غير صحيحة فكل من لا يؤمن بالنبيين والرسل أجمعين فليس بمسلم فالأنبياء كلهم كانوامسلمون من آدم إلى سيدنا محمد صلوات ربي وسلامه عليهم قال تعالى مخبر عن الأنبياء أنهم كانوا كلهم مسلمون قال تعالى:( قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ " ( البقرة )
فمن لم يؤمن بسيدنا محمد فليس بمسلم كما كان الأنبياء والرسل صلوات ربي و سلامه عليهم وبالتالي يعتبر كافرا.
80 - مغربية الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:15
لو لم تقحم الموسيقى مع الادان لكان شيئا جميلا .كان على المنظمين ان يقدموا صلوات و دعاء من كل ديانة على حدة من غير السوبرانو و الموسيقى .اما الشيوخ الوهابيين فليصمتوا احسن لهم يريدون منا ان نعود الى الحروب الصليبية .الزمن تغير و تقبل الاخر و التعايش معه رغم اختلافه اصبح حاجة ملحة على كل المجتمعات و الا سوف نعيش في حروب و دمار
81 - دوالهايبوش.اسكاندالوص الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:15
غيرمجد في ملتي واعتقادي...نوح باك ولا ترنم شادي....الله يرحم عليها الفيلسوف ابو العلاء المعري...
82 - اعتماد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:16
هؤلاء الذين يمنعون الاذان في الدول الاروبية والامريكية هم مثل هؤلاء السلفيين اللذين يحرمون التسامح مع الاديان الاخرى
83 - rabii الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:18
حسم القرآن في الاديان،ومن هو الدين الباقي عند الله وليس لي اي غلة عن الاديان ولست متشددا ولكن،ماهو واضح وضوح الشمس في النهار انه : من يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل من.وأيضا قال عز وجل لكم دينكم ولي دين..ً......
84 - غيور عن ديني الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:19
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ(6). صدق الله العظيم

من يشرح لي هذه السورة

زيادة على دلك لماذا يضيق على إخواننا في البلدان الغير مسلمة على رفع

الأذان وأخواتنا لباس الحجاب أجيبوا أيها المتبجحون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
85 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:21
اللهم هذا منكر اتقوا الله في هذه الامة لا تريدون ان تطفؤو نور الله ما هذه الخزعبلات فالدين دين واحد وهو الاسلام لا غير
86 - تازي غيور الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:21
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين .الدين بريء من هذه الخزعبيلات براءة الذءب من دم يوسف عليه السلام
87 - هراء الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:22
لابد أن هذا الأمر قام عليه أصحاب الخمر و الإختلاط و متبعي الأهواء و متتبعي العورات و الفساق ، ممن لا غيرة لهم ، ممن يدعون الإسلام وهم متفتحون أكثر من المسيحيين و اليهود و النصارى . فهم يتطاولون على دين الله و يتخذونه هزؤا .
إنها إساءة لدين الله و جرأة عليه ما بعدها جرأة . نابرأ إلى الله من أفعالهم .
88 - Mounir r s الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:22
التسامح في الإسلام واسع ولكن لا يجب أن يصل إلى هذا الدرجة أن تخلط بين شعار التوحيد و الترانيم الداعية إلى الشرك.
اللهم إن هذا لمنكر
89 - ARAMED الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:23
تصور معي أن والدك يناديك فقمت أنت بالبدأ بالغناء لتمزج ندائه بالموسيقى أظن أنه غدي أجمعها معاك بشي تصرفيقة ، ما وقع بمزج نداء الله للصلاة للأمة محمد بترانيم نصرانية والطبول و الموسيقى هو مخالف للشرع و العرف و القانون و للأدب و لن يتقبله عاقل مهما طمست الحقيقة
90 - drisdfr الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:24
السلام عليكم، هل تعلمون أي وزارة أشرفت على تنظيم هذا الحدث. أتمنى أن يناقش الموضوع في البرلمان كي يُستفسر الناس.
91 - هشام كولميمة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:24
مع احتراماتي لجميع الأديان...فالدين هو علاقة العبد بربه ليس إلا.ما نريده هو العيش الكريم و التمتع بالحقوق كاملة و أداء الواجبات كاملة.(أما عن تجار الدين فليسوا سوى انتهازيون وصوليون....لا أستثني احدا)
92 - عابر سبيل الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:24
هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ. رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ . رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ
93 - البابا الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:26
بل المغاربة وكل مسلمي العالم يستنكرون مزج الأذان بالموسيقى.
اللهم إن هذا منكر.
94 - التشعالق الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:27
من يدعم الزوايا و الاضرحة و ينظم مواسم الطرق الصوفية ويتراقص على الله حي و يضرب الدفوف عليها,ويصف الرسول "بالفاتح لما اغلق وناصر الحق بالحق",ويعطيه صفات الالهية,ليس بغريب عليه ان يمزج الاذان بالموسيقى ولا ان يضيف الالحان الى القران او ان ياتي براقصة ترقص على ايقاعه,
واما من شجب تشويه الدين لارضاء اليهود و النصارى,فهم من عموم المغاربة لا سلفين ولا متدينين حتى,بل حركتهم غيرتهم على دينهم وتقديسهم لاشرف نداء في الدنيا,واما الذين يتزلفون لاسيادهم تحت شعار التعايش و التقارب و التسامح,فالاسلام عاشت تحت رايته امم وشعوب من مختلف النحل و الطوائف في سلام من يوم ان ظهر,لا ان ياتي من يعلمنا التسامح,فعليه ان يتعلمه اولا قبل ان ينادي به
95 - ABDO ART الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:32
لاحول ولاقوة إلا بالله..لن عرضى عنك اليهود ولاالنصارى حتى تتبع ملتهم ..قل إن هدى الله هو الهدى...ماحدث عار في جبين المسلمين المغاربة.
96 - azouz الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:34
نحترم المسيحية و اليهودية و جميع الكتب السماوية على رؤوسنا لم نقل شيئا و لكن ما حدث فيه قلة إحترام كبيرة للآذان و للإسلام عموم.ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.
97 - Gassan الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:35
حتى هادي زيدوها على ما فعل ابن سلمان ان الله لناصر دينه أحببتم أم كرهتم. ويوم القيامة نحاجوكك عند ربكم اعملوا ما شءتم
98 - مواطن في بلاد العجائب الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:35
هذا التعايش يبدو جليا في تدمير العراق وأفغانستان والبوسنة و إبادة الروهينغا و الصومال وووو ناهيك عن الجرح النازف منذ سنين فلسطين فمن يعيش في كل هذه البلاد. في. احد التصريحات تحدث جورج بوش علنا عن الحرب الصليبية. لكن عندما نجد من نعتقد انهم منا يبررون ويسوغون ويهللون فلاعجب اذن. ويمكرون ويمكر الله...
99 - يوسف الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:35
الديانات التوحيدية الثلاث؛ الإسلام والمسيحية واليهودية؟؟؟؟ الله يهديك
100 - mustapha الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:36
لم يكن ٱذانا. لم أسمع عبارة "حي على الصلاة".
101 - متفائل الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:37
حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الارض ويوم العرض.
102 - ابراهيم الدار البيضاء الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:40
كان مقطع رائع و رسالة من المغاربة اللعالم.
103 - الجالية الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:42
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم قال تعالى : وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (6) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) صدق الله العظيم
104 - Hassan tanger الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:43
حرام شرعا أستغرب سكوت الملك عن هدا الجرم إمير المؤمنين
105 - جريدة النفاق الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:45
على من تكذبون هههه قال لك المغاربة يشيدون الكدابة
106 - نبيل الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:50
حسبنا الله و نعم الوكيل و لا حول و لا قوة إلا بالله و الله أكبر
107 - Said الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:52
من الآداب في الاسلام ان نقطع كل صوت من تلفاز او مذياع او هاتف لسناع الآذان والان صار يمزج بالموسيقى والمشكل في مركز تكوين الائمة ولم يبق لنا الا ان نسمع يوما ان ملحنا ما قام بتلحين سورة قرآنية للمغني الفلاني والعياد بالله.
108 - ولودالدراوش الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:53
لاحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم....حسبنا ألله ونعم الوكيل فيهم
109 - Samir الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:54
La plupart des Marocains !!!! qui t'as dit ça ? Tu as fait un sondage ?la majorité des Marocains est contre l'humiliation de sa religion.en ce qui concerne Abdelwahab Rafiqi tout le monde sait qui est. C'est un athée il est devenu le premier à défendre tout ce qui est contre l'islam .
110 - Mohamed الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:55
الديانات التوحيدية الثلاث ،!!!!!!!هل المسيحية توحيدية ،وماذا يعني الثالوت ، سبحان الله
111 - AHMED الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 12:56
ما معنى لن ترضى اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم
112 - زينب الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:00
التخربيق المخربق هادا، بزاف اصلا هاد شي
113 - الحق الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:02
ما ذا بكم ألا تفقهون ’ لم يكن هناك أذان في الحفل ، الأذان يكون للصلاة بصيغة معروفة ومتواترة فيها دعوة إلى الصلاة وإلى الفلاح وهذا ما لم يكن في الحفل الجميل بالمعهد .
المرجو منكم إعادة مشاهدة الحفل : في الحفل كان هناك ذكر بالحرف : الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله
هذا فقط وليس هناك أذان فكفاكم تضليلا للناس وللسذج الذين يتبعون كل ناعق وهابي وسلفي يتصيد ويقلب والحقائق
سئمنا من خزعبلاتكم وحقدكم وغلكم ومكائدكم وتضليلكم
المعرب والجمد لله أرض سلام وتسامح وتعايش ودينه الإسلام السمح الوسطي بقيادة أمير المؤمنين محمد السادس الحكيم دام له النصر والتمكين
114 - يونس العمراني الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:04
سلام ماأجمل التسامح والتعايش قوله تعالى: ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلا رِجَالا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ * بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) :

وأهل هم أحبار اليهود والرهبان النصارى الله من أمرنا نسألهم من سبع سماوات
115 - مواطن الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:11
"لن ترضى عنك اليهود ولاالنصارى حتى تتبع ملتهم". اللهم ان هذا لمنكر. حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الارض ويوم العرض.
116 - ابن الامة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:13
عن اي اديان تتحدثون يا جهلة؟!!ان الدين عند الله الاسلام..و الدليل قوله تعالى"...و من يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الاخرة من الخاسرين.."
117 - expert الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:15
اين هؤلاء المغاربة الذين اشادوا بالكارثة هل هم في الفضاء ام في المريخ ،لم القى شخصا واحدا يشيد بهذه المصيبة.
118 - اسلام بن به الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:16
صافي ديرو ريدوان وزير الاوقاف عندو مع هادشي ديال الميكس
ان لم يكن الدين عند الله الاسلام فلما لم تدعو الهندوس والسيخ و غيرهما من الديانات (الفقيرة)
واضح و جلي
119 - lachgar الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:21
لذي سؤال : هل يمكن للمسيحيين السماح المسلمين بالآذان في كنائسهم هدا مس بعقيدتهم ،هل وصل بنا الأمر إلى السماح بقيمنا الإسلامية من اجل شعارات التسامح ، لقد ذلنا الله للاننا اذللنا دينا و قيمنا و لاحول ولا قوة الا بالله اللهم أنى قد بلغت .
120 - mustaoha usa الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:23
من خلال هذه التعليقات التي قرات احسست احساسا لا شك فيه ان الاسلام اقوى ممن يتصور هؤلاء الرويبضة العلمانيين الفارغين . وانه لا صوت يعلو فوق صوت الحق وان الله ناصر دينه لا محالة
121 - touhami الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:23
انا لست سلفيا ولا ظلاميا وافعل كثيرا ما حرمه الله, غفر الله لنا . اعيش في بلد غير اسلامية ,لكن ما رايته من خلط بين الموسيقى والاذان تجاوز كل الحدود والاعراف, يشمئز منه حتى الاطفال الصغار .كان خصهم غير الشيخات.
122 - محمد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:24
العزة في الإسلام ولكن فاقد الشيء لا يعطيه ختم الله علي قلوبهم
123 - صحراوي متعدل الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:29
إلى رق ١٤ مسلم يحترم عقيدته قبل الحديث عن الاذن احترم القران والصحيح هو كفوا أحد وليس كفا احد تحياتي
124 - موحد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:30
وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [آل عمران:85
125 - هشام من برونكس فيل الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:32
جمع الترانيم اليهودية والمسيحية بالأذان .هذا هو روح وجوهر الاسلام الوسطي المعتدل الحقيقي .
126 - عبد الله الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:33
تمعنوا جيدا في قول الله عز وجل في سورة البقرة: إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ۖ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ (167).
127 - aaaas الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:34
عن اي اشادة تتكلم 99%من التعليقات تبدي سخطها و تدمرها سبحان الله العظيم كفاكم استحمار
128 - AmnayFromIdaho الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:36
المثقفين يفتحون أفواههم إلا عند انتقاد الدين و الطعن فيه اما التحدث عن الفقر و القمع صم بكم ...
129 - moslim الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:41
القول في تأويل قوله تعالى : وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (120)
قال أبو جعفر: يعني جل ثناؤه بقوله: (ولئن اتبعت)، يا محمد ، هوى هؤلاء اليهود والنصارى - فيما يرضيهم عنك - من تهود وتنصر ، فصرت من ذلك إلى إرضائهم ، ووافقت فيه محبتهم - من بعد الذي جاءك من العلم بضلالتهم وكفرهم بربهم ، ومن بعد الذي اقتصصت عليك من نبئهم في هذه السورة - ما لك من الله من ولي = يعني بذلك: ليس لك يا محمد من ولي يلي أمرك ، وقيم يقوم به = ولا نصير ، ينصرك من الله ، فيدفع عنك ما ينـزل بك من عقوبته ، ويمنعك من ذلك، إن أحل بك ذلك ربك.وقد بينا معنى " الولي" و " النصير " فيما مضى قبل. (1)
وقد قيل: إن الله تعالى ذكره أنـزل هذه الآية على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، لأن اليهود والنصارى دعته إلى أديانها ، وقال كل حزب منهم: إن الهدى هو ما نحن عليه دون ما عليه ، غيرنا من سائر الملل. فوعظه الله أن يفعل ذلك ، وعلمه الحجة الفاصلة بينهم فيما ادعى كل فريق منهم.
130 - كنون الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:43
إذا سكتنا على هذا المنكر/ المهزلة فلا تستغربوا إن زاحمكم اليهود والنصارى على مساجدكم كما زاحموكم في الأذان وسيجدون من بني جلدتنا من يدافع عنهم بداعي التسامح وستتحول المساجد بعد حين إلى أماكن للعبادة المختلطة وقد يطرد منها المسلمون أوليس هذا ما يحصل في بيت المقدس وإن بوسائل مختلفة؟!
131 - ملاحظ الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:47
من قال ان المغاربة اشادوا. بل كلنا نندد بهذا العمل . التسامح لا يعني التخربيق. ما حدث كارثة و كل المغاربة و العرب ينددون
132 - Sam.. italy الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:49
ربنا لا تعاقبنا بما فعله السفهاء منا ......................
133 - العبوبي التازي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:50
كثرت فتاوى واختلط الحابل بالنابل
والله اعلم أين نحن واين المفر نسأل الله الثبات
134 - سناء الإدريسي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:55
الشعوب المتقدمة تعيش الاتجاه الموحد وشعبنا الاتجاه المعاكس. الجهل مصيبة وجهلنا فاق كل الجهلاء حسبنا الله ونعم الوكيل. اللهم لاتقتلنا الا على دين الاسلام. انت تعلم اننا مغلوبون على امرنا
135 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:57
قصة الآذان معروفة حيث دعت الحاجة إلى إيجاد طريقة لإعلان وقت الصلاة فقال أحدهم أنه حدثت له رؤيا سمع فيها هذا الآذان فطلب الرسول من بلال أن يؤذن بها. أما أن " الدين عند الله الإسلام" فالمقصود الإيمان بالله وحده كما ذهب إلى ذلك الكثير من المفسرين أي أن الدين واحد مع وجود شرائع يهودية، مسيحية إسلامية.
136 - محمد رضا الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 13:59
لاحول ولا قوة الا بالله.الله اهديك آشمن سىلفية كتهضر عليها كاع المغاربة فرحانين!!!!!
الله اهديك شوف التعاليق عاد هضر
137 - ابوياسر الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:02
مابال البعض يدعوا الى مقاطعة السلفيين ورجال الدين والله انكم في واد غير واد الدين الإسلامي لماذا لاتقاطعون من يشتم دينكم ويحاربه والله لولا الشيوخ والدعاة المسلمين لاصبحنا مثل النصارى و اليهود ونحن في طريقهم لولم نتمسك بديننا ليعزنا الله
138 - maghribi الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:02
هناك استراتيجية ما تحاك في الخفاء ضد الدين و من أدواتها سياسة تشجيع الزوايا و زيارة باباهم لدولة مسلمة و منهجية استيلاب القدس المسلوبة أصلا من يد المسلمين و أكبر جريمة في تاريخ الإسلام في حق ديننا الحنيف : خلط الآذان و أغاني يهودية و نصرانية ."يريدون أن يطفؤوا نور الله و يأبى الله إلا أن يتم نوره و لو كره المجرمون". يا مسلمين،إن الدين عند الله الإسلام. راه كاين غير دين واحد. را هذ الحوايج هي ضعفتنا و خلات المستعمر يغتصبنا و يغتصب بلادنا
139 - جمال جمال الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:03
حسبي الله ونعم الوكيل
غدا أدان رمضان بالغيطة والطبل
140 - hakim الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:07
وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85) كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86) أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (88) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (89)
141 - Kamal الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:08
ضاع كل شيء في المغرب القيم الأخلاقية والدين والإسلام والكرامة الإنسانية والوظيفة العمومية ودعم المواد الأساسية والصحة والتعليم رحمة الله عليك يا زمن الحسن الثاني
142 - Nabil الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:21
غريب امركم، تقولون ان مغاربة يُشيدون بهده "الملحمة" في حين جل المعلقين هنا يرفضونها. لمادا تكذبون لم ارى احد يدافع عن هده الملحمة. التعايش بين الاديان ليس هو خلط الآدان او القرآن باشياء اخرى، هدا اسمه تحريف و خروج عن الدين. التعايش هو التسامح و ليس تغيير الاديان. ما قمتم به اعتقد لا احد سيقبله سواء كان مسلم او مسيحي او يهودي، هدا اسمه العبث و ليس احترام الاديان.
143 - Adiladil الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:22
غالبية المعلقين ضد هذا الفعل الشائن.. لذا أنا لا أفهم من أين جاؤوا بكلمة غالبية المغاربة أعجبهم... الدولة الوحيدة في العالم اللتي يتطى فيها آستطلاع للرئي دون آستطلاع.
144 - زقمستردام الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:24
و حيث اننا نستنكر عدم احترام الآذان، حينما امتزج من غير علة شرعية بترانيم لا تمت لشعائرنا بصلة، كما استنكره الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ فانني استنكر هاته الشرذمة وعلى رأسهم هذا الباحث الذي لايجمعه مع الدين الا كون انحصار معرفته في التصفيق لكيد من يهتف بقيم الاسلام والاذان الخالدة عند كل وقت صلاة.

ولا يمت رفع الاذان لاقامة الصلاة المفروضة بأي صلة، ياأيها الباحث، فيما تسميه إبداعا فنيا بحجة آية قرآنية لا تدري سبب نزولها ..

وحيث اننا نناشد سويا مبدأ الانفتاح واحترام قيم الآخر فكان من الاولى ان تعوض فكرة مزج الآذان بافتتاح مشترك يناشد السلم او أشياء من هذا القبيل حتى لا يخرج المرء عن هدف دعوة ملكنا الهمام لرمز اركان الفاتيكان لبلدنا الحبيب..
145 - Rachid El الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:25
إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ .
فلا وجود لأي ديانات اخرى بل تلك معتقدات . هناك الكتب السماوية,اتقوا لله
146 - غيور الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:27
هذا إستهتار بالدين حسبنا الله ونعم الوكيل
147 - noureddine الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:29
قال تعالى (أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا) (النساء 139) ويقول الخليفة الراشد عمر أيضا ” إنا قوم أعزنا الله بالإسلام فلن نبتغي العزة بغيره”، ثم قال: “إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام، فمهما نطلب العزة بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله” المستدرك 4 ( 2 بسند صحيح)
إن مبدأ التسامح والتعايش والحوار، مبدأ ثابت وواسع في الإسلام، ولكنه لا يعني التنازل عن الثوابت، والتلفيق بين الشعائر الإسلامية العظيمة والترانيم الكنسية، التي تتناقض مع عقيدتنا وشعائرنا، لذلك فهذا التلفيق أمر مرفوض لا يليق بعقيدة التوحيد
148 - مستغرب الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:32
قال تعالى في كتابه العزيز (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)
149 - باحث عن الحقيقة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:33
أنا أسأل رفيقي ابو حفص هذا ، ماهو الصواب في نظرك انت ؟ اذا كنت ترفض كل ما يقال وكل ما يستند الى النص ايضا وتعتبر كل ذلك فهما خطأ وتزمتا .. فما هو الصواب عندك ؟ قل لنا انت ايها الباحث في الشؤون الدينية والدراسات الاسلامية ؟
وحبذا لو تذكرنا بكتاباتك واصداراتك في العلوم الاسلامية كي نعود اليها للتوسع والاسهاب ، ولابأس ان تذكر كل من ينتقدك بما تتوافر عليه من شواهد جامعية وتخصصية كي نطمئن الى آرائك وندافع ونحن مرتاحي البال .
مع الشكر لهسبرس بالنشر
150 - anti-salafiste الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:36
عن اي اشادة تتكلم 99%من التعليقات تبدي سخطها و تدمرها
151 - جبار الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:42
فكرة سيءة ان ادخلنا البعد السياسي و الثقافي في تغيير الديني
فكرة سيءة حقا و قد تدفعنا للدخول غدا في اضافة الات موسيقية امريكية علي تلاوة القران اذا زارنا ترامب
152 - سفيان الهولندي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:44
انا اطالب المساجد في هولندا بأن لا تستقبل الائمة المكونين في معهد محمد السادس لأنهم لا يحملون الدين الإسلامي الصحيح ونحن في جماعتنا ومسجدنا لم ولن نستقبلهم هنا نحن نخاف على عقيدتنا من هؤلاء الائمة إذاً نحن مقاطعون.
153 - saad الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:48
ماذا يمككنا القول غير لا حول ولا قوة الا بالله وبه المستعان.
منذ متى أصبح الآذان ترانيم موسيقية. كلمات الآذان تتضمن محتوى توحيدي وعقائدي ولا يجوز مزجه باي من الأصوات الأخرى كيفما كانت فما بالك أن يمزج بالموسيقى وبالترانيم المسيحية واليهودية وهما ديانتان تناقضان مبدأ توحيد الألوهية والعبودية للله الواحد عز وجل.
154 - Madrilaine الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:49
هذي هي نتيجة شعب راضي بكل ما اصابه. الشعب الوحيد في العالم من يركع و يرضى بالذل و لكن لسانه طوييييييييييل, الله يعطينا وجوهكم.
155 - رابي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:51
راه كولشي زين كي الاذان كي الترانيم مصاب غير الصحة والعافية وشويا دلحقوق والكرامة .اه على امة غاصت طوعا في ما لا ينفع اللاد والعباد.
156 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:55
باقي غير تمزجو صلاة اليهود بالمسيحيين والمسلمين
في بناية واحدة اختاروا لها أي اسم بغيتو باش يرضاو عليكم اليهود والنصارى
اللهم إن هذا منكر
157 - youssef الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 14:57
المغاربة يستنكرون مزج الآدان بالترانيم اليهودية والمسيحية .وليسوا متفقين على الهجمة الشرسة على الشريعة الإسلامية. اللهم ان هدا منكر عظيم ،اللهم إشهد اننا نتبرئ من فعلهم هذا .
158 - bouthirit الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:08
بدون تعليق كبير . صراحة احترم الأديان لاكن من موقفي الشخصي ومن منطلق احترامي الدين المسيحي والإسلامي . لا يجب الخلط بينهم . هدا كان خطأ غير مقصود أو أن المسؤولين ارادوا ان يبينوا للعالم أننا متسامحين .
اضن أن الفكرة رائعة لاكن كان متلا من الأحسن تقديم اغنية مسلمة ومسيحية بطريقة فردية أو منعزلة . وكلاهما يتضمن مضامين دينية وتعابير السلام .
159 - سناء من فرنساء الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:12
بصراحة كان الدين الإسلامي أولا دينا مسيحيا ومن ثم ترك هذا الدور وأعلن أنه دينٌ جديد , والمشكلة لا تكمن هنا بقدر ما تكمن هنالك في جميع مناقضاتها وبالتالي يجب على أصحاب المذاهب الجديدة أن لا يقولوا بأن مذهبنا جديد طالما أنه جاء ليوائم الدين الذي سبقه, ومن ناحية علميا نحن أمام فرضية جدلية وعندي تساؤل معقد بعض الشيء بالنسبة لي أنا شخصياً بينما قد يجده الآخرون سهلا وبسيطا جدا ولا يحتاج إلى تفكير طويل وحسابات دقيقة, في الماضي بأن الشرائع السماوية إذا كانت سماوية فعلا يجب عليها أن لا تختلط بالشعائر الوثنية السابقة عليها,واليوم نتساءل عن سؤال آخر وهو إذا كان مثلا الدين الإسلامي نفسه الدين المسيحي وعلى نهج المسيح نفسه فلماذا إذاً يتكرر مرة أخرى, فمثلا كل آيات القرآن تشير إلى أن هذا الدين الإسلامي هو نفسه دين موسى وعيسى ،إذاً لماذا يتكرر مرة أخرى؟, وإذا جاء الدين الإسلامي بشرائع جديدة لم يسبق أن شاهد موسى وعيسى مثلها فقد يكون هذا الدين بدعة جديدة لم يألفها المتدينون إطلاقا أو تمثيلية جديدة لعبت فيها كل الشخوص دورها التمثيلي .....
160 - العنوز الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:12
انا مغربي ولا أشيد ولن أشيد ابدا لمن يخلط الاذان بترانيم وطقوس مسيحية انما الاذان يرفع في المساجد للصلاة وأغلبية المغاربة الغيورين على دينهم لهم نفس الرأي
161 - مواطن حر الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:23
الاسلام دين تسامح اصلا فقد عاش النصارى و اليهود آمنين و سموا بأهل الذمة اكراما لهم و تامينا لهم لكن لم يقع أن اختلطت العقائد فالشعار دوما ما قال الله تعالى *...لكم دينكم و لي دين..* من سور الكافرون .
162 - خلطة غير متجانسة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:27
هذه هي الخلطة العجيبة مبدأ التعايش لا يعني الانسلاخ من الدين وتميع القضايا حتى يصير لدينا مجمع الأديان 3في 1 خلطة غيرة متجانسة اذ الحق يستحيل ان يختلط بالباطل .
163 - fatima الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:37
القوانين المدنية هي الطرف الأول والأخير بحل معضلاتها والدين الإسلامي والمسيحي لا يستطيع أن يقهر تلك القوانين ومؤسسات المجتمع المدني الحديثة بل على العكس يخرج الشيوخ المسلمين ألسنتهم من على منابرهم وينادون بالتوفيق بين ما تريده الأنظمة المدنية وتعزف على ألحان ما تقدمه القوانين المدنية والوضعية .
وكذلك الكنيسة فهي لا تتعارض اليوم مع القوانين المدنية السائدة فهم يقولون :( أعطي ما لقيصر لقيصر وما لله لله ).
وكذلك الشيوخ المسلمين حيث يقولون :(للبيت رب يحميه وأنا رب الإبل).
لذلك الحوار أصبح هو الذي يفرض نفسه وإنتهى عصر الزعامات الدينية والفتوحات المكية والفتوحات الصليبية , وإن إقرار السياسات أصبحت مسؤولية الجميع وإحلال فرص السلام أصبح بمصلحة الجميع .
إن كل ذلك كلمة واحدة إختصرها عالم اللاهوت الألماني (هانز كونج):لن يكون هنالك سلام بين الأمم ما لم يكن هنالك سلام بين الأديان .....
164 - مولاي افورار الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:45
حسب ماعشناه ونعيشه ونراه ليس ببعيد ان تضيف وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في المساجد على غرار الامام والمأموم والمؤذن (كوامانجي) بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا حسبنا الله ونعم الوكيل
165 - عبدالحق الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 15:51
موسى نبي وعيسي نبي ومحمد نبي عليهم صلاة الله وسلامه الاا ان مثله ومثل الانبياء من قبله كبيت بني وزين الا موضع لبنة ‘ فهو اللبنه وهوخاتم النبيين. اما من قبله من الانبياء والرسل لم يكن بوسعهم الا اتباعه ان عاشوا حتى بعث ( من مات على دين اليهود اوالنصارئ مات على الحق اما بعد البعثة المحمدية فالدين المتقبل عند الله هو الاسلام (الاسلام يجب ما قبله) ويقول سبحانه يوم القيامة (انت الاسلام واناالسلام بك اخد وبك اعطي)
166 - ما شاء االه الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:06
ذكرني هذا بواقعة في علبة ليلية بتونس عندما مزج ديدجي الآذان بالموسيقى الإسلام خرج من قلوب كثير من المسلمين وسيخرج من أرضهم إن شاء الله يريد ألا يجعل لهم حظا في الآخرة .
167 - محمد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:11
سيأتي يوم في هذا المغرب تؤذن فيه المرأة، وتؤم فيه الناس حتى يرضى البابا و الامريكان، ويقولون ان دين المغرب وسطي.
168 - خالد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:27
الدولة تجني ثمار ما زرعته من جهل في المواطنين و النتيجة ترونها في التعاليق الأغلبية أصبحوا شيوخا لا يعترفون بأي دين غير دينهم الإسلامي و يعتبرون أن ذلك العمل الفني حرام.
169 - hassani الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:34
هناك دين واحد مند خلق الله ادم الى الان ومايسمونه بالاديان اقصد اليهودي والمسيحية فدينهم الاسلام لاكن كفرو بالله ونسبوا اليه سبحانه الولد وقالوا على الله قولا عضيما فلا يجب خلط الادان الدي يجسد توحيد الله مع كلمات تجسد اشرك بالله ولحمد لله كثير من نصارى دخلوا لدين الله مخيرين ولا مكروهين اما الفكر الوهابي او المتشددين فدين الله واضح ليس في دين الله تشدد او تطرف المسلمون بريءون من هده الالقاب فليس كل من عارض خلط الادان مع الوتنيات وهابي او تكفيري و المتشددين وتكفيريين هم الدين يتهمون المسلمين ... واغلبيتهم من اليسار المتشدد في بلادنا وبلاد غيرنا
170 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:35
معمر شي حد جبد هاد الموضوع حتى سمعتو ملي جا البابا للمغرب . أيها الناس فالأغاني القديمة لأم كلثوم وفيروز كاين مزج بين الاذان وأجراس الكنائس وهذا دليل على تسامح الأديان وأن الله واحد والأنبياء كلهم رسل الله إلى البشرية رغم بعض الاختلاف . وقعو كوارث وماتو ناس من ديانات مختلفة وجاو فقهاء وقساوسة ورهبان وكل واحد تلا الصلاة ديالو وترحم على الضحايا كاملين علاش مدويتوش . الاسلام كان دائما كيقدر وكيعطي الحق لأهل الذمة وخير دليل ما فعله عمر بن الخطاب علاش هاد الحملة بحال يلا غتقوم الساعة . الله ينظر للحال .
171 - سناء من فرنساء الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:36
,فكما قال الفيلسوف(سورين كيركجرد) كلمته أو جملته المشهورة وهي(إما أو),إما أن نغير ونبدل ديننا وإما أن نُعدل الإسلام تعديلا ظاهرا عبر استخدام قراءة حديثة للقرآن كأن نتجاوز الآيات القرآنية التي تسب اليهود والنصارى وأن ننسى مطلقا كلمة(اللعنة)التي تتردد في القرآن كثيرا,وهذه الكلمة نجدها أيضا على ألسنة شيوخ وأئمة المساجد ونسمعها في اليوم أكثر من 100مرة,فبالله عليكم كيف سيحترمنا العالم الغربي المتحضر ونحن ليل نهار نمارس اللعن والدعاء بالسوء على أهل الفكر والمنطق السليم,فهذه الكلمة يجب أن نتجاوزها أو أن نشطبها من القرآن بالكامل عبر استخدام(قراءة حديثة للقرآن)ففي القرآن قراءات متعددة ومتنوعة وهي مشروعة شرعيا ومن هنا نقول مثلا : ما المانع من اختراع قراءة جديدة للقرآن,تكون حافزا لأن يتقبلنا بواسطتها العالم الغربي بدل أن يقولوا عنا ما لا يقال بأننا إرهابيون وسبّابون ولعّانون,لماذا ليل نهار نشتم باليهود وبالنصارى وبنفس الوقت نطلب من العالم الغربي المتحضر بأن يصدق بأن ديننا دين تسامح ومحبة؟والعالم المتحضر الذي نتحدث عنه ما هو أصلا إلا أصحاب الديانتين اليهودية والمسيحية...
172 - ابن المغرب الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:43
نتخبط في اشياء لا نعلم عواقبها ولاحول ولا قوة الا بالله لما يحدث.
173 - Mohamed الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:57
عندما تسند الأمور لغير أهلها ... كان حريا بهم إستشارة حارس مدخل وزارة الأوقاف وسيقول لهم لا تفعلوا هاذا. أنا متيقن أنهم لم يستشيروا أي عالم يريدون عمل .... كما في مهرجان كناوة. كان عليهم أن يغنوا ثرات كشمس العشي أو أغنية في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم وأن يتركوا الآذان بعيدا لتفادي الشبهات.
174 - ali الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:59
قالها النبي عليه افضل الصلوات ....
"بدء هدا الاسلام غريبا وسينتهي غريبا.فطوبى للغرباء"
175 - محمد صابحي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:13
بسم الله....الله أكبر الله أكبر أشهد اإن لا الله إلا الله..وأشهد ان محمدا رسول الله..هدا هو ما قيل فقط . لمدا نقول انه أدان ؟ ولمدا لا نقول انهما الشهاديتين ؟ ربما أننا ولفنا نسمع الأدان عبر بعض القنوات التلفزية وعبر جهاز الراديو تقريبا بهدا اللحن وهدا ما جعل الكثير يقولون بأنه أدان.
176 - الادريسي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:24
إلى رقم 75 و159 و171
- لماذا يعتبر الأذان مزعجا ومرعبا في البلاد الإسلامية في نظرك؟
-في البداية كانت الشرائع تستهدف فئة معينة من الناس، فنجد مثلا عديد الأنبياء في وقت واحد
- اللعنة معتاها الطرد من رحمة الله مثل لعن إبليس
أما البشر الأحياء فليس من حق أحد لعنهم لأنهم قد يتوبون إلى خالقهم في أي وقت
وفيما يخض السابقين الذين لعنوا فبما كسبت أيديهم فقد قتلوا الأنبياء وطغوا في الأرض وتجبروا على الضعفاء
والله أعلم
177 - كمال الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:38
انا لا افهم سكوت الدولة و استعمال سيايسة التجاهل , وعدم وقف تنامي هدا التيار داخل المجتمع المغربي، يتاطولون على كل شيء و يتدخلون في كل شيء و يحرمون و يحللون و يحرضون و يكفرون و يمنعون التفكير و التعايش و و وو ... انا ارى ان المغرب في خطر و يجب على الدولة التدخل.
178 - محرشان هشام الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:42
الأذان خط احمر. تربينا على دقيقة صمت اضافة الى خشوع عندما يرفع الأذان لقدسيته . عندها ترى السكارى والمتهاونين دينيا والمنشغلين دنيويا مطأءطي الرؤس احتراما واجلالا . تسكت الموسيقى وينقطع الكلام تبجيلا . الآذان خط احمر. ألم نعلم أن لكل مقام مقال !!!!! ملاحظة: انا لا اصلي . الله يهدي الجميع
179 - الادريسي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:46
إلى رقم 149
تحية عالية على هذا التعليق
فما أحوجنا إلى هذا التفكير المنطقي الذي يبحث عن الحقيقة بطريقة علمية رصينة

أدعو الجميع إلى قراءة التعليق رقم 149
180 - حسن الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:14
دافعوا عن الإسلام بأخلاقكم وتربية ابنائكم ومعاملاتكم مع بعضكم البعض وقضاء اغراض الناس في الإدارات والمؤسسات العمومية بالليونة والحس الانساني و محاربة الرشوة وكافة انواع الفساد هذا هو الإسلام
181 - yoube الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:36
جاء في محكم اياته "لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم" لا يوجد ما يقال بعد كلام الله عز و جل
182 - khalid nador الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:54
a lire les commentaires le rejet de l,evenement est une pure peure du changement du nouveau ....a mes connaissance il ne s'agissait pas d'un rituel religieux changé, ni d'une fatwa (comme les fatwa des carottes sexuel salafistes), ni d'une modification des principes islamiques pour les gens...mais plutot d'un EVENEMENT d'une seule journée afin de souffler u peu d'appaisement et un coup de pouce a la compréhension et petit signe de paix....le probleme est vraiment chez nous apres toute ces reactions stupides pour un mini event et le silence absolue face aux réels problemes societaires....sis eulement ces olama avait sortie un seul avis sur les harrags qui quittent au milliers les pays islamic au risque de leurs vies depuis des decennies (si on comptabilise on trouvera que des millions de harragas sont partie sans le moindre geste de ces salafistes...aahhhh) .
183 - ملاحظ مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:10
نقطة نظام.

إحدى دول الخليج الكبرى وكما في علم الكثير منا منذ السبعينات من القرن الماضي صرفت ملايييير الدولارات لكي تنشر كتب ابن تيمية وفكرها الوهابي المتشدد في الدول العربية والإسلامية لكن المغاربة ظلوا أفياء جدا لمدهبهم المالكي وأوفياء ايضا الى لإسلامهم المعتدل..
الوهابية لم تلقى آذان صاغية سوى في دول هشة وضعيفة مثل أفغانستان والصومال واليمن..

لهذا اقول لبعض مريدي الشيخ القباج هنا واشقائهم من المنتمين للفكر الوهابي، إن تعاليقكم المنتقدة لاوزن لها ولاتساوي شيئا عندنا... ولن يكون لها أي وقع لأنها لم ولن تستطيع أن تأثر في الفكر الإسلامي المتنور في بلادنا والحمد لله،
علما أن الفكر التنويري الإسلامي هو السائد عندنا، والدي يتبانه جل المغاربة كما هو معروف لدى الجميع ...
الفكر المتطرف والمنغلق وفقائه ومشايخه غير مرحب بهم عند المغاربة..

من تمثلون إذن؟
184 - سلام الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:12
إتحاد العلماء ليسو ا بسلفية بل اصبحتم كالغربين كل ما وتريدون ضرب الاسلام والمسلمين تتهمونهم بسلفية
185 - مسلم الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:12
قال الله تعالى، بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : "وَ لَنْ تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ". صدق الله العظيم.
إيوا عيييييق أ شفيق، باراكا من الانحلال
186 - جلال الحلبي ايطاليا الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:19
لا مانع في ان يرفع الآذان في حضرة الملك بصفته أمير المؤمنين وكذلك حضرة الحبر الأعظم بابا الفاتيكان لكن كان بالحرى رفع الاذان لوحده وبعد ذلك تقدم الترانيم المسيحية والعبرية مما كان سيعطي للمكان والحضور وقعا كبيرا واحترام الأديان الثلاثة لكن هذا لم يحصل . فرفع الاذان مصحوبا بالموسيقى وهذا مرفوض شرعا .... لكن لا يجوز الخوض واللغو فالموضوع حتى لايستغله أعداء الوطن فمهما كل ذلك المغاربة متمسكين بالدين وااوطن
187 - Mohamed الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:07
جل المغاربة يستنكرون هذا الفعل ...و بدون تغليط و تشويه ....بالاضافة الى تشوية و انقاص من قيمة العلماء ....اللهم ان هذا منكر
188 - Salah الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:08
المغربي يذهب لاوروبا و يعيش حياة الرخاء و يجمع الماا هناك و لا يخصه أي خير مع النصارى بل يقيم مسجد هناك يتعبد فيه و يقول لك الان الاختلاط مع النصارى حرام
تبا للنفاق حليتو جميع مشاكلكم شفتو غير الاذان المختلط
189 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:09
الآن تبين أن الذين يقولون بتسامح الإسلام يفعلون ذلك فقط من أجل الإدعاء وأن ما يقصدونه بالظبط هو أن غير المسلمين يعتبرون ذميين يدفعون الجزية وهم صاغرون.
190 - متتبع الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:10
الحقيقة هي ان العرب اشد نفاقا و جاهلية و تعصب و لهذا بعث الله فيهم سيد المرسلين ورغم ذلك لازالو على ذلك
191 - ملاحظ مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:22
نعم راي فقهاء ومشايخ الفكر التطرفي في المغرب لا يمثل الشعب بالطبع، علما ان المغاربة شعب مسلم ومسالم المغاربة منفتحون على العالم مدهبهم الاسلام الوسطي الاعتدالي..
192 - Maghribi الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:36
أثارت إنتباهي عبارة 'الديانات التوحيدية ' عن أي توحيد تتكلمون عنه في المسيحية و اليهودية، الإسلام جادل المشركين وقدم براهين عن بطلانهم، فلا تحاولوا أن تجعلوا ديننا الحنيف في نفس السلة مع الديانات المحرفة
193 - مواطن2 الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:41
بعض الناس يمارسون جميع الموبقات والمحرمات ولا يعرفون المعاملة بالحسنى ولما يتعلق الامر بمثل ما وقع يثورون ويرفعون شعارات تكفيرية وانتقادات لا اساس لها من الدين.ما وقع هو شان سيادي يهم المصلحة العليا
للبلاد والعباد.وبالتالي فالخوض فيه هو من اختصاص اصحاب الراي الديني المبني على اسس دينية تستند الى الكتاب والسنة . والمؤسف ان الكل يخوض عن جهل للموضوع وينتقد كما يشاء...واذا سالت احدا عن موعد الافطارمثلا في رمضان يقول لك مع اذان المغرب...ناسيا او متجاهلا الآية الصريحة " "واتموا الصيام الى الليل " والليل ليس هو الاعلان عن صلاة المغرب.
194 - Marokhan الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 21:01
Je suis sûr si l islam venus avant les juifs et les chrétiens ils aurait pas choisis une voix humaine quand on arrive en retard ils faut assumer ils faut faire des recherche sur la vie de Mohamed et la relation secrète avec les rabbins de la Mecque
195 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 21:44
على الفقهاء التنويريين أن يشتغلوا على مضامين الآية : " إن الدين عند الله الإسلام ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه " لأن هذه الأية تحدد وعي المسلم ويتأكد لديه أن دينه فقط هو الصحيح والمقبول."
196 - mounir الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 21:50
ليس بين الحق والباطل إلا الباطل. وما زاغ الحق عن مقتضاه قيد أنملة إلا خرج عن وصفه
197 - خالد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 21:56
للتوضيح بالنسبة للأشخاص الغاضبون بسبب ذكر عبارة (الديانات التوحيدية الثلاثة) في المقال. المسيحيون يؤمنون بإله واحد و هو متجسد في يسوع المسيح بحسب اعتقادهم، و "إبن الله" هو لقب لإلههم و لا يعني ان يسوع هو ابن بيولوجي لله، وهذا فضلا عن ألقاب أخرى مثل "المخلص"، "ابن الإنسان"، "الكلمة" ، "حمل الله"...إلخ. مثلما هناك أسماء حسنى لإله المسلمين. كما أن اليهود أيضا يؤمنون بإله واحد، لن تجد يهوديا يقول لك أن عزيرا هو ابن الله أو أن هناك أكثر من إله. هناك أديان توحيدية أخرى غير الديانات الإبراهيمية الثلاثة، فهناك مثلا الزرادشتية التي هي ديانة أقدم حتى من اليهودية و يؤمن الزرادشتيون أن هناك إله واحدا فقط.
198 - حسن التادلي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 22:05
اولائك الفقهاء ... هم من طينة فقهاء ما رأي الدين في مسخوط الوالدين ...
او مارأي الدين في ارضاع الزوج من ثدي زوجته .....
هؤلاء هم الظلاميين بالفعل و من هنا يبدأ محاربة الارهاب و ليس ال ان يتجسد في قنبلة .... من يرى الجمال بشاعة فهو مستعد لفعل اي شيئ ...
التعليقات كلها مع هؤلاء الظلاميين .. وذلك راجع الى تدهور الفكر و التعليم .. واصبح شبابنا عجزا عن استخدام عقله ...
صاحب التعليق 7 مثلا .. يستغرب : اي تعايش بين الاديان ..ان الدين عند الله الاسلام ؟؟؟ ...........فهل هناك تطرف اكثر من هذا ...
الرجل نسي ان الاسلام دين عند المسلمين .. واليهودية و المسيحية ديانتين عند معتنقيهما.....
199 - مواطن الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 22:32
باينة نيت بلي مثقفين.دابا اش جاب التعايش لمزج الآذان بأهازيج الكاثوليكية.لهم دينهم ولنا دين مع كامل الإحترام للأديان السماوية الأخرى
200 - رفيق الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 22:43
كل الشعب المغربي انكر المزج بين اذان الاسلام الدين الوحيد عند الله و بين الترانيم الشركية لدين الثالوث الذي لا علاقة له بالمسيحية الاصلية التي كانت دين توحيد قبل ان ينسخها الله بشريعة محمد صلى الله عليه و سلم و ما رايناه لا علاقة لم بالتسامح انما هو تجرؤ على الاسلام و مزجه بالشركيات و هذا استثناء مغربي لم يسبقه احد و نحن كمغاربة نبرئ انفسنا امام الله مما حدث و نستنكر بشدة هذا الفعل الذي يستهزئ بدين الله الحق و هو الاسلام و ما سواه شركيات لم ينزلها الله ابدا و هذا البابا لا مقدس و لا هم يحزنون فنحن نحترم الاخر و لكن لا نقدس ما يقدسه
201 - كريم الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 22:48
كل من قال كلمة حق فهو وهابي تفكيري، لاحول ولا قوة الا بالله.
202 - Nissay الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 23:00
"قل لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم " هدا ما وقع
203 - ياسين الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 23:37
عن اي إشادة تتحدثون ، المجتمع المغربي بكافة أطيافه يستنكر هذا العمل الشاذ ، أم تتحدث عن شعب آخر ، متى كانت البدع والمناكر دليلا على وسطية وتسامح الإسلام؟؟؟؟
204 - Alami الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 23:53
يريدون دينا على مَقاسِهم ويُرضي اهوائَهم، ''والله متم نوره ولو كره الكافرون''
مسلم يؤذن مترنما بقداس مسيحي ويهودي وموسيقي فوق كل ذلك... المؤذن يشد على ايدي المسيحية واليهودية.... يا لرمزية المشهد!!!
ليس هناك منكرا اشد من ذلك.... لا حول ولا قوة الا بالله ... حسبي الله ونعم الوكيل...
205 - Nabil الأربعاء 03 أبريل 2019 - 00:03
يقول الله سبحانه و تعالى "لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم" للآذان حرمته
206 - محمد الأربعاء 03 أبريل 2019 - 00:11
حسبنا الله ونعم الوكيل، هذا اضعف الايمان.
207 - عبد الله الأربعاء 03 أبريل 2019 - 00:31
تلك التي سمعتم ليست مجرد موسيقى بل هي صلاتهم هم يصلون بالرقص والمسيقى
208 - عكل الأربعاء 03 أبريل 2019 - 10:13
ان هاؤلاء يدعون الى اسلام مغربي مغرب ، يعني ان تصلي او لا تصلي ،تصوم او لا تصوم تذهب الى العمرة سياحة وليس عبادة ، وان تصلي بملابسك الواصفة لعورتك بدون خجل كنت رجلا او امرءة ، في حين ان اليهود والنصارى يطبقون تعاليم دينهم كما امرهم رهبانهم رغم الضلال ، ان من يقول لا إله الا الله خير ممن يقول ثالث ثلاثة ، وما اضل هاذه الامة الا مثقفوها خريجي كوليج ازرو وما تبعه من بعثات ثقافية مضلة وملحدة ،
209 - كمال // الأربعاء 03 أبريل 2019 - 10:29
الدين الاسلامي دين سلام ومحبة تعايش هكذا كان دائما في المغرب و الاندلس حيث تعايشت كل الاديان الثلاثة في انسجام تام اما الاسلام المتطرف الوهابي السلفي فهو تيار دخيل على المجتمع المغاربي و نفعه اكثر من ضرره وما وقع في افغانستان و العراق و سوريا و ليبيا ... عبرة لمن لا يعتبر و الله يهدي ما خلق
210 - مفهوم ؟! الأربعاء 03 أبريل 2019 - 10:43
وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120)
211 - كسوري رضا الأربعاء 03 أبريل 2019 - 11:48
خلاصة القول
ولا تزر وازرة وزر اخرى
لا حول و لا قوة الا بالله
212 - هشام الأربعاء 03 أبريل 2019 - 12:47
استنكر ما وقع بشدة، و الوم من كان وراء هذه الواقعة، و حسبنا ان نقول لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم...
213 - المزيبري الجمعة 05 أبريل 2019 - 19:55
اولا يجب علينا ان نعلم ان الحركات الارهابية كداعش وما شابهها هي من صنع غير المسلمين. ومن يظن ان هذه المنظمات الارهابية هي من صنع المسلمين فهو جاهل تماما بما يقوم به اعداء الامة الاسلامية من تشويه وتلفيق وافتراء علينا.
اما الديانات فهذه كذلك اخطاء يرتكبها البعض سيدنا عيسى مسلم واتباعه سموا انفسهم نصارى وموسى عليه السلام مسلم واتباعه سموا انفسهم يهودا.
214 - مصطفى آيت الغربي الجمعة 05 أبريل 2019 - 23:31
الدين يشيدون بخلط العقيدة مع الموسيقى اليهودسة أو غيرها من الموسيقات
اما أن يكونوا من أهل الكتاب أو منافقون أو مسلمون بالاسم وهدا يعني أنهم ينطقون بها ولا يملكون حقيقتها ولدلك يلعبون بكل شيء وبالليل وبالنهار.
ادن لابد من الحوار وسماع بعضنا البعض. هدا شيء يدعو اليه الاسلام.
أما البابا يحاوره من استدعاه.
المجموع: 214 | عرض: 1 - 214

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.