24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الأديان والحرية الفردية .. حصيلة كارثية (5.00)

  2. كوريا الشمالية بعيون مغربية .. داخل البلد الأكثر انغلاقا في العالم (5.00)

  3. الودغيري يسرد تفاصيل البعثات والاستكشافات الفضائية بـ"وكالة ناسا" (5.00)

  4. الأزمة المالية توقف عمل السلالم الكهربائية و"تشد حزام" الأمم المتحدة (5.00)

  5. مضيان: التجمّع يكرر تجربة "البام" الكارثية والفشل مصيره في 2021 (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | أومعز يصف أحوال معتقلي الريف بسجن سلوان

أومعز يصف أحوال معتقلي الريف بسجن سلوان

أومعز يصف أحوال معتقلي الريف بسجن سلوان

كشف خالد أومعز، محام بهيئة الناظور، أنه زار اليوم "المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي بالريف المرحلين من سجن عكاشة إلى السجن المحلي بسلوان، باستثناء المعتقل عبد المحسن أتاري، الذي ألمت به نزلة برد ألزمته الفراش"، مشيرا إلى أن "المعتقلين الثمانية تم تقسيمهم إلى مجموعتين، وزج بكل مجموعة في زنزانة معية أربعة معتقلين من الحق العام، وهو الأمر الذي يرفضونه بشكل قاطع، لما للأمر من مساس بصفتهم كمعتقلين سياسيين، ولما يثيره من صعوبات جمة في حياتهم اليومية".

وأضاف المحامي، في تدوينة نشرها بحسابه الشخصي بموقع "فيسبوك"، أن "المعتقل محمود بوهنوش دخل في إضراب عن الطعام منذ صباح يوم الثلاثاء 16 أبريل الجاري، بعد أن أشعر بذلك جميع الجهات المختصة، وقد زاره اليوم، كما أكد لي ذلك، ممثل عن النيابة العامة بالناظور، واستمع إليه في محضر عبّر فيه عن مطلبه في تجميع المعتقلين السياسيين للحراك الشعبي بالريف، جازما أن إضرابه مفتوح حتى الشهادة من أجل هذا المطلب؛ وقد تم نقله إلى مصحة السجن".

واسترسل أومعز في وصف وضعية المتابعين في ملف حراك الريف، حيث أشار إلى أن "المعتقلين جميعهم يشتكون من سوء التغذية ورداءتها، حتى أن منهم من أكد لي أنه يقتات على ما يقتنيه من متجر السجن كالحليب وبعض مشتقاته والبسكويت"، مضيفا أن "المعتقلين غير المضربين إلى حد الآن أكدوا أن مدير السجن قطع لهم وعدا بتجميعهم داخل أجل 15 إلى 20 يوما، وإبداءً منهم لحسن النية والثقة في هذا الوعد ينتظرون انصرام الأجل المذكور لتحديد موقفهم".

وختم الأستاذ أومعز تدوينته: "كنت أسأل المعتقلين عن أحوالهم ويجيبونني بالسؤال عن أحوال ومصير رفاقهم المرحلين من عكاشة إلى باقي السجون، ويبلغون تحاياهم للجميع داخل أرض الوطن وخارجه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - تمغربيت الخميس 18 أبريل 2019 - 05:00
أتمنى أن يتعظ المدانون الاضناء ولا يعودوا إلى الأفعال الخطيرة التي اتوها فالوطن كما عهدناه دوما غفور رحيم. والدولة ابانت عن حسن نيتها وتسامحها .فالاحكام كانت مخففة بالنظر إلى خطورة الأفعال. كما انها نقلت الاظناء وقربتهم من دويهم لتيسير عملية الزيارة. ولكن حداري من نقلهم الى سجن الحسيمة فهده خطوة غير محمودة العواقب بالمرة
2 - sarah الخميس 18 أبريل 2019 - 06:24
Enseignant-chercheur et écrivain, Hassan Aourid défend l’idée que le dossier du Hirak du Rif doit trouver une réponse politique.
يدافع الأستاذ حسن عويد ، الباحث والكاتب ، عن فكرة أن ملف حراك الريف يجب أن يجد إجابة سياسية.
3 - aîam الخميس 18 أبريل 2019 - 06:50
صافي انتهت المسرحية.بلا شكى وبكى .دوز العقوبة الحبسية .معتقل سياسي ههه .معتقل سياسي تيضرب القوات العمومية بالحجر
4 - مغربي فحسب الخميس 18 أبريل 2019 - 08:15
ملف سياسي يلزمه حب سياسي. هذا هو الحل. الدولة، ومن يستفيد من خدماتها غير المشروعة والمشروعة في نهب المال العام والفساد والريع، هم الذين تعمدوا إخراجه من إطاره السياسي منذ البداية وجعله يأخذ طريقا غير طريقه الصحيح لا لحماية الدولة والمجتمع ولكن لحماية مصالحهم.خوفهم من تنامي وعي الشعب العريض وخوفهم من أن ينزل الشعب إلى الشارع للضغط على انتزاع حقوقه في الصحة والسكن والتعليم والشغل والثقافة والترفيه.. هذا الخوف هو الذي أفتى لهم بهذه المسرحية من امتناع أولا في تلبية مطالب المحتجين وثانيا في دفع أبناء الشعب في القوات المساعدة والشرطة للاصطدام بإخوانهم من أبناء الريف وثالثا في استفزار بعض المتهورين لأعمال شاذة وعنيفة ورابعا لشن حملة اعتقالات وأحكام قاسية جنحية، علما أن الملف منذ بدايته كان ملفا اجتماعيا له أبعاد سياسية وإلاّ ما معنى إقالات مسؤولين وزاريين وإداريين كانوا على صله بمطالب المحتجين بالريف وبغير الريف. الشمس لن يحجبها غربال مهما حاول، وغربال مثقوب بالأولى. الحرية لمعتقلي الحراك والشعب إذا أراد الحياة سيعلم كيف يحققها.
5 - عبدالرحمان الخميس 18 أبريل 2019 - 09:03
ضحكت كثيرأ علي مطالب المساجين ومحامي الدفاع اللي بغا ليهم أكل خمس نجوم وأنا أقترح عدم الشراء من السجن بل يجب أن يتم توفير طباخ خاص لهم تسلم له رغباتهم يوميأ ويقوم هو بتجهيز الشهيوات للمساجين ( السياسيين )
وما عرفت إذا خصهم كافيار ولا طاجين كسكس بالخضار والتفايا ؟
6 - للتذكير الخميس 18 أبريل 2019 - 09:13
هؤلاء ليسوا معتقلين سياسيين بل أنهم سجناء الحق العام . المعتقل السياسي لا يخرب الممتلكات العامة والخاصة ولا يحدث عاهات مستديمة لأناس يقومون بواجبهم المهني و الوطني ... هؤلاء هم فقط مجرمون.
7 - جمال الخميس 18 أبريل 2019 - 09:46
كيف اصبحتم معتقلين سياسيين بين عشية وضحاها.كنتم تقولون انكم خرجتم للمطالبة بمطالب اجتماعية و صحية وثقافية ،وبقدرة قادر اصبحتم معتقلين سياسيين أم انكم تستعدون للمطالبة بالتعويضات بعد الخروج من السجون!!!!
8 - agzennay الخميس 18 أبريل 2019 - 10:00
كلوا التبن أ سكتو أ قولوا اللهم التبن و الراحة و لا الشعير و القضيحة ...
عاش الريف و لا عاش من خانه
9 - صحراوي قح الخميس 18 أبريل 2019 - 10:03
ردا على تمغربيت . حسبنا الله ونعم الوكيل فيك ! اذا كانت الدوله كما قلت في قولك قد ابانت عن حسن نواياها والاحكام مخففه 20 سنه ! فامنيتي ان تشربي من نفس الكاس قبل ان تغادري دنيا الضلم الذي تصفقين له وتصطفين معه ضد الحق ومادمت في هذا الوطن فاكيد سياتي يوم عليك وان لم يكن عليك فعلى فرد من اعز الناس لديك اينذاك سنستمتع بصراخك وعويلك فلا تظني انك في مامن من هذا فالله يمهل ولا يهمل! اما تحذيرك بان لا يجمعوا اخواننا المختطفين في سجن مدينتهم الحسيمه فهذا دليل قاطع على حقدك الدفين على كل ماهو ريفي من شجر وحجر وبشر . امنيتي هي ان يرينا الله فيك غضبه على غلك وتشفيك وحسبنا الله ونعم الوكيل فيك .... انشري ياهسبريس ان كان حق الرد مكفولا والسلام
10 - Abou oumaima الخميس 18 أبريل 2019 - 13:15
السلام عليكم جميعا، لذي سؤال يحيرني كثيرا وأرجوا من أحد القراء الأعزاء الذين يدافعون على المعتقلين السياسيين كما تروجون واتمنى صادقا أن يكونوا فعلا سياسيين في مصلحة البلاد والعباد سؤالي هو: هل في نظركم أي سياسي أو محتج في بلد ما من بلدان العالم خرج للإحتجاج ولا ترفع فيه راية البلاد ولا دكر اسم ملك البلاد ولا دكر حتى اسم البلد ؟ والعبرة نأخدها من إخواننا في الجزائر على الاقل كل محتج ملحف بعلم البلاد ..... اجيبوني جزاكم الله خير وأتمنى من الله إن كان فعلا احتجاجهم سليما لا تفريقيا أن يفك سراحهم وشكرا للحميع
11 - إلى abou oumaima الخميس 18 أبريل 2019 - 19:30
نعم انا مستعد الإجابة ، ولدي دليل على ان كل ماقلته لتو هو كلام فارغ ، أعطيني Facebook ou whattsapp و سارسل لك مقالات و صور بالبرهان تتصحح كل ماقلت ، و للعلم ، ففي الجزائر ، رفعت راية البلاد إلى جانب راية الأمازيغ و القبائل و الشاوية ، ولدي الدليل ، و كل من يريد رؤيته ، فل يعطيني face الخاص به
12 - الضاحك السبت 20 أبريل 2019 - 18:26
عبدالرحمان تضحك من معتقلين ناضلوا لمحنك حقوقك ومحاربة الفساد؟؟؟؟؟؟؟


ماذا لو كنت انت وراء القضبان ويقدم لك السجن طعاما غير صالح حتى للكلاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الكسكس نقدمه نحن المغاربة صدقة كل جمعة في اعتاب المساجد لماذا استكثرته على المناضلين السياسيين؟؟؟؟


اللي يضحك يتبلى أسي عبد الرحمان. الرحمة مشتقة من اسمك والاهم يفهم.
13 - zaki الاثنين 22 أبريل 2019 - 19:50
أتأسف كل الأسف .يقول المثل المغربي ْ لي دار الذنب يستاهل العقوبة ْ أنتم لستم معتقلين سياسيين بل مشاغبين . الي ضرباتو يدو ما يبكي .
تروجون بإن احتجاجات سلمية .المسمى الفيزازي ليس له تأطير سياسي وقع في أخطاء عدة .هو متهور ظن ان انتصر بل انهزمت أشر هزيمة
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.