24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. "الأعمال الاجتماعية" بكلميم توفر الرعاية لقدماء المحاربين والجيش (5.00)

  3. بوابة "مسافر" .. "الحاجة أم الاختراع" تحلق بشاب في سماء الإقلاع (5.00)

  4. فريق "البام" يهدد بـ"المقاطعة" .. ويتهم الأغلبية بإقبار "قانون التعليم" (5.00)

  5. رسميا.. "حزب الشعب" يطرد أردوغان من إسطنبول (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | صفحات مغربية وتونسية تنادي بـ"الأخوة" أمام تنامي "خطاب الكراهية"

صفحات مغربية وتونسية تنادي بـ"الأخوة" أمام تنامي "خطاب الكراهية"

صفحات مغربية وتونسية تنادي بـ"الأخوة" أمام تنامي "خطاب الكراهية"

اختارت صفحات مغربية وتونسية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الاحتفاءَ بالأخوة التي تجمع شعوب البلدين، في قلب التنابز والتعيير الذي طغى على بعض الصفحات عَقِبَ دعوة اللجنة التنفيذية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم فريقَ الترجي التونسي إلى إعادة كأس وميداليات دوري أبطال إفريقيا، وإعادة إجراء مباراة إياب دوري أبطال إفريقيا بينه وبين الوداد البيضاوي.

وانتقدت صفحات على موقع "فيسبوك" مثلَ "لا لخطاب الكراهية" ما أسمته: "تناميَ خطاب الكراهية والسب والقذف في وسائل التواصل الاجتماعي بين جماهير فريقي الوداد والترجي"، ووجود "بعض الأيادي التي تصطاد في الماء العكر، ولا تحب الخير للشعبين، ولا تهمها العلاقات المتميزة بين الجمهورية التونسية والمملكة المغربية".

ودعت صفحتا حركة "لا لخطاب الكراهية" بكلّ من تونس والمغرب إلى اجتماع بالبلدين يوم الأحد الذي يوافق اليوم التاسع من شهر يونيو الجاري، قصدَ "تعزيز التعاون بين المغرب وتونس، ونبذ كل أشكال الكراهية والعنف، وإطلاق مبادرات تعزز قيم التعاون والتسامح والتعايش بين الشعبين المغربي والتونسي".

وأُنشِئَت في الساعات القليلة الماضية صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحتفي بـ"الأخوة التونسية المغربية"، واختارت لها عنوان "ما تكبَّرْهَاشْ تونس والمغرب إخوة"؛ بمعنى لا تُكبِّر الخلاف - حول كأس دوري أبطال إفريقيا - فتونس والمغرب إخوة.

ونشرت هذه الصفحة، خلال الساعات الأولى من تأسيسها، تدوينات تنادي بالاحتفاء بالمشترك بين البلدين، وتسجيلات تدعو إلى عدم الانسياق وراء "الحرب الكلامية"، وموادا إعلامية تنقل أصداء دعوات دعاة تغليب "الأخوة الضاربة في التاريخ" على النزاعات والخصومات.

كما انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي نفسه تدوينات مغربية وتونسية تذكِّرُ بأنه لا يمكن لشعبي البلدين أن يَذهلا، بسبب كرة القدم، عن كون تونس "بلاد القيروان والزيتونة، وابن زياد وابن الفرات وسحنون وابن عرفة وابن خلدون والقرطاجي وآل نفير وآل بيرم وآل عاشور.."، وعن كون المغرب "بلاد طارق ابن زياد، ويوسف ابن تاشفين، والمنصور الذهبي، وسليمان العلوي، ومحمد عبد الكريم الخطابي، وموحا أوحمو الزياني".

تجدر الإشارة إلى أن بعض متابعي نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم من تونس والمغرب قد دوَّنوا منافحين عن حقّ الترجي في الكأس، فيما انتقد آخرون تتويجَ "الترجي" منتصفَ ليل يوم الجمعة الماضي، 31 ماي، بعد رفض "الوداد" إكمال المباراة بسبب إلغاء طاقم تحكيم المباراة هدفا، تبيّن بعد ذلك عدم وجود إمكانية اللجوء إلى تقنية "فار" للتحقّق منه.

كما تأجّج النقاش بين مجموعة من متابعي الشأن الكروي في البلدين بعد قرار لجنة الطوارئ التابعة لـ"الكاف" تجريد "الترجي" من اللّقب، يوم الأربعاء 5 يونيو الجاري، وإعادة إجراء مباراة إياب الدوري بينه وبين الوداد على ملعب محايد؛ وهو ما رفضه الفريق التونسي الذي قرّر اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية "طاس"، من أجل الطعن في قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - varovitch الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:21
للاسف شعبيب شقيقين يتقادفان كلام فاحش
لبعضيهما مدمرين كل اواصر المحبة والصداقة العريقة التي تجمعهما ..... ومن اجل ماذا ؟
من اجل جلدة مليئة بالهواء ..... ارجعوا الى رشدكم وتبادلوا كلام المحبة والنصح من احل مغرب عربي قوي ....!!!!!!
مهاجر مغربي يحب تونس الخضراء
2 - صواب الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:26
قمت فعلا بجولة في بعض مواقع التواصل الإجتماعي ، فراعني حقا ما شاهدت وقرأت حتى ندمت على الدخول.
لم يقتصر الأمر على التشنج الحاصل بين جمهوري الوداد والترجي ، بل تعداه إلى جماهير دول عربية أخرى ، ليختلط الحابل بالنابل ، ولم تبق كلمة نابية في قاموس اللغة العربية أو العامية إلاّ واستعملت ، كل طرف يعتقد أنه أخرس الآخر غير أن الحقيقة أنهم قاموا بنشر غسيل بعضهم البعض .

يكفي أن تنشرفيديو سخيف تنحاز فيه لطرف على حساب الآخر ، لتتحول قناتك لحلبة مصارعة كل الضرب فيها مباح وإن كان تحت الحزام.

صنعوا لعبة كرة القدم فاستمتعوا بها ، وجعلناها أداة للتفرقة والفتنة ،
وخلقوا مواقع التواصل الإجتماعي للنقاش والإستفادة ، وصيرناها شاشة لإظهار سوآتنا ،

أعتقد أن خطوة من هذا النوع من شأنها أن تجعل البعض يعيد النظر في انجراره مع الموجة التي تسبب فيها بعض مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي وبعض المحسوبين على الصحافة
3 - kayoil الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:26
إيمتا غادين نفهموا بلي الكرة غير لعبة ورياضة كتهدف خدمة الجسد والروح لا غير ، واللي ربح نهنيوه واللي خسر يتقبل الهزيمة ، حنت في النهاية حنا عارفين بلي فريق خاصو يخرج منتصر في المقابلة ماشي جوج
4 - لوبان الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:26
المشكل بين المؤسستين ليس بين الشعبين
5 - رجاوي الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:27
لا خير لا في الوداد ولا في الترجي بالنسبة للشعبين الشقيقين ،حتى مستواهما ضعيف ،بصراحة شوهو لا كرة ولا اخلاق غير لكنازة كبيرة والميت( فار)
6 - جمال وهبي الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:27
والله المهزلة لم تحدث أثناء المباراة لكن قبلها كيف ل 45000 عاقل أن يتجهو لمشاهدة شيء تافه بمال هم وأهلهم أحق به من غيرهم ويتعصبون لشيء ليس لهم فيه ملك عجيبت هته العقول ويتكلمون عافايسبوك بلساني والله إني بريئ منكم فأشهدو
7 - عبد اللطيف الوجدي الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:31
خوك بالربح ماشي بالخسارة...وكلنا وداديين في هاذ النازلة...اوا ها شوفليك ايه التبوحيط...اللي بغا يطرطق ها الحيط انتاع فيسبوك ولا ما جاوره...تحية وطنية ...والوداد الان الكل ينتظر فلا تخيبوا لنا املا بعد هذا اللذي جرى
8 - وطني الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:31
الله إهديهم هدا حال العرب تنقصهم الحكة و التعقل لا يعقل الخلط بين الرياضة و السياسة
اقتدوا باقرانكم في اوروبا اللدين يعرفون كيف يعيشون و يفصلون الامور بحكمة و تبصر
العرب دائما في قمة الغباء و الكلخ
9 - المعلق الصغير الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا اعلموا حفظكم الله ان الحب في الله والبغص في الله هو أوثق عرى الإيمان فالواجب علينا أن نحب المسلمين رغم ما بيننا من المشاجرة و الخصام
في حياتي زرت الكثير من البلدان وتعرفت على الكثير من الناس و الحمد لله وهذا ترتيب الشعوب بالنسبة لي :
رقم واحد اليمنيون وبدون منازع شعب لا مثيل له
2 الجزائريون اخواننا و الحمد لله
3 المصريون أناس غاية في اللطف
4 السعوديون اهل النخوة والرجولة
5 الماليون اهل الحياء والبساطة
6 الإماراتيون اهل الكرم
اما في مايخص غير المسلمين ممن زرتهم
فاضع إنجلترا في المركز الاول و فرنسا في الاخير
ويبقى هذا رأيي الشخصي بشعوب عاشرتها لمدة طويلة و ليس فقط ايام
10 - said الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:35
Le sport le foot c est d abord et surtout du fair play et un loisirs.
Ne réduisons pas les relations entre les peuples du Maroc et la Tunisie ou aute pays a un simple match de foot .
Ne nous sommes tous des simples d'esprit. Nous souhaitons que le bonheur au peuple tunisien qui s affaire a construire sa nouvelle Tunisie.
11 - طارق الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:36
الكرة الملعونة من صنع دول غربية عندها أسم الرياضة وفي الحقيقة لا علاقت لها بالرياضة تأتر تأتير كبير في نفسية الصغير والكبير وهدا حال في جميع المعمور بين الدول والمدن والأحياء الشعبية سكان المغرب العربي من تونس ألى المغرب الأقصى نحن أحفاد موسى ابن نصير وطارق ابن زياد يجب علينا الحضر أن لا تأتر علينا هده الكرة الملعوبة الملعونة حفض الله الامة العربية من كل مكروه
12 - simo الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:36
من بدأ الكراهية؟ أليست القنوات التونسية التي تطرقت لأطروحة البوليزاريو مباشرة بعد الإعلان عن إعادة المبارة . وأبدى العديد من التونسيون تعاطفهم مع الجبهة الإنفصالية. فمهما وصلت الوقاحة المغربي لا يرضى بتقسيم أو بسوء لدولة أخرى شقيقة. وهو مترفع عن استفزازها مهما كان الأمر. وفي نفس الوقت المغربي لا يرضى بالمقايضة على وحدته الترابية. فأصبحنا نرى في الآونة الأخيرة كل من داخ أمره مع المغرب يشهر موضوع الصحراء. فليس هناك لا عروبة ولا دين ولا شعارات. هناك مصالح فقط وهذا ما يتطلب معرفته عند المغاربة.
13 - الصحراء المغربية الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:38
اطفؤوا نار الفتنة حتى لاتحرق الأخضر واليابس المهم ليس من اشعلها ولكن من سيطفؤها اتقوا الله يا عباد الله شوهتم بالمغرب وتونس أصبحنا نخجل نذخل مواقع التواصل الاجتماعي
14 - مغربي تونسي الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:41
مبادرة مشكورة تحسب لشباب الفريقين. المغرب وتونس أكبر من هذه الغمامة العابرة.غدا ستزداد الأخوة قوة وما يجمعهما أقوى من كل الصدمات التي يغديها نعيق أبواق تكن الكراهية للشعبين الشقيقين. لا خوف على العلاقة بين تونس والمغرب. انهما شعبان يتحابان.
15 - Lalla leila الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:42
لعن الله "كرة" تجعل تونسيا يصف المغرب: "ببلاد العبيد"، و مغربيا ينعت تونس: "بدويلة" تحقيرا.
- تونس بلاد القيروان والزيتونة و ابن زياد و ابن الفرات و ابن راشد والقيسي و سحنون وابن ابي زيد و ابن اللباد و المهدوي و القابسي و المازري و ابن عرفة و ابن خلدون و القرطاجي و و آل نفير و آل بيرم و آل عاشور وغيرهم كثير صارت دويلة من أجل "جلدة".
- المغرب بلاد الأحرار والمجاهدين بلاد طارق ابن زياد فاتح الأندلس، و يوسف ابن تاشفين صاحب معركة الزلاقة التي دمرت جيش مملكة قشتالة ومن معها، و حكم الأندلس ونصف افريقيا، و المنصور الذهبي صاحب معركة وادي المخازن الذي دمر جيش امبراطورية البرتغال وحلفائها، و حكم إلى حدود السودان، وسليمان العلوي أبو الربيع الذي دمر أسطول أمريكا في عرض البحر وكلف بريطانيا بالتفاوض نيابة عنه معهم، و محمد عبد الكريم الخطابي صاحب معركة أنوال الذي أذاق جيش اسبانيا الذل والهوان ، و موحا أوحمو الزياني صاحب معركة لهري التي تجرع فيها جيش فرنسا العار و الخزي وغيرهم كثير.
16 - kwayri الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:43
((المندبة كبيرة و الميت فار)) الرياضة لجمع الشمل لا للتفرقة .
17 - ادريس الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:46
احنا خاوا خاوا و الكرة للأطفال لكن الإخوة المغربية التونسية العربية لا تكسر بلعب مت الألعاب ، قضايانا مشتركة والقضية الفلسطينية ووحدة العروبة واجبة ، الرابح عربيمسلموالخاسر عربي مسلم
18 - حدو الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:46
تحيا الاخوة المغربية التونسية والجزائرية والمغاربية
19 - tarek ibn zayad الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:48
je dit a mes frères marocains ils faut changer votre stile d'acceuille envers l'autre et bien réfléchie avant d'inviter -------- et parle peu et écoute plus-----------et garde tes secrets et celle de ton pays ......... et acceuille l’étranger comme il t'a acceuiller chez lui....... attention pas être naif
20 - Omar الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:48
اظن ان سياسة المسكنة و حسن ااجوار و ديما نكونو احنا سامحين في حقنا هي لي خلات حتى قبيلة شنقيط و قبيلة ااحمادة تتطاول على المغرب و المغاربة حتى التصويت صوتو ضد المغرب ٥ي لجنة الكاف .السياسة التي تجيب العز هي على راي عادل امام من يشنبر لنا نشنبر له.
براكا من الدل و الهوان القطيعة مع السياسة التي كانت سببا حتى في الاستقلال الغير المكتمل للمغرب.
توالفو شويا بالبشر يقول عليكم قباح نعم قباح على الحق و العدل في كل شيء ليس فقط في اارياضة. تمنيت ان تكون كل الحكومة مثل لقجع يقلب عليك الدنيا لوكان تزيد معاه في الغلط.تعلمو كيفاش تحيبو حقكم و تجيبو لعز ليكم و لولادكم .براكا من التبلحيس .
21 - مغربي الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:49
بركا من التفلسيف الوداد يطالب بحقه فقط والمغاربة لا يسبون ولا ينزلون الى هادا المستوى العلاقة مع تونس او غيرها تبنى على الإحترام المتبادل اما السب والشتم لا يجدي نفعا بل يضرصاحبه فقط.ويجب على المغرب ان يخرج العين الحمرا لكي يحترم.
22 - عربي حر الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:55
هل تعلم أخي المغربي، هل تعلم أخي التونسي، أن كرة القدم أصبحت أفيون الشعوب العربية تستخدم لأغراض سياسية تلهيهم عن المشاكل الحقيقة .. و يعلم الله كم هي عويصة هذه المشاكل ..
23 - mounir الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:55
كن نصف هاد العشق ديال كرة القدم كان فالميادين العلمية كن ما بقيناش فمؤخرة الامم لكن ماشي كلشي عندو نعمة التفكير المنطقي
24 - مغربي الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:57
و كذلك هسبريس كان بها اليوم مقالا لأستاذ يدعو لاحترام الأخوة و تحكيم العقل و ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا، و ذلك جميل جدا و ليس أن غريبا أن يأتي من عقلاء شعبنا الكريم المضياف، لكن هل قرأت في جريدة مهمة تونسية مقالا لتوانسة ذوي وزن في بلادهم يدعون لنبذ العنف و انتقاد سوء الضيافة اللذي قوبلنا به في تونس؟
هاد صفحات الفيس بوك تونسية أولا كلها مغربية؟
25 - nomade الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:57
كرة القدم لم تعد رياضة! لقد أصبحت تجارة تطغى عليها السياسة، وتشجع الفوضى والعنف والكراهية.
26 - الحكمة... الجمعة 07 يونيو 2019 - 21:59
في كلمة قصيرة... تأسفت لدخول على الخط ( الكروي ) لرئيس حزب و وزير ليصف ما وقع بالمهزلة ...و هو طبعا يقصد فريق الوداد...؟
لا يا حبيبي ...إنك فوق رئاسة دولة ...يجب ألا تنحدر بهذه السهولة و تحكم في أمور تبقى
قبل كل شيء متعلقة بمنافسة رياضية ...؟؟؟
27 - واحد من لمداويخ الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:00
الشعبين الشقيقين لا تفرقهما الكرة ولا بني صهيون ولا المتصهينين أكثر من بني صهيون

ما يجمعنا أكثر من ما يفرقنا

منبع الفتنة من أنظمة خبيثة ومعروفة على الصعيد أنها مخربة للأمة والدليل الحي اليمن ليبيا سوريا السودان

في السودان كانت المظاهرات سلمية لكن بمجرد ما تدخلت الأنظمة الخبيثة وأرسلت للعسكر 250 مليون بدا القتل بالرصاص

اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين غانمين

بدأ ارصاص
28 - محمد من خريبكة الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:06
كاس افريقيا تذهب للجحيم اما الإخوة المغربية التونسية هي مقدسة. مع هدا الحقد و اكل لحوم بعضنا لا و لن يتحقق حلم المغرب الكبير. و هنا يأتي دور الاعلام الهادف .اتمنى ان تكون سحابة عابرة.
29 - ABDELLAH44 الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:08
دائما ما تعتمد الأنظمة الديكتاتورية المغتصبة لحق الشعوب في الكرامة والديمقراطية والعيش الكريم على شحن الجماهير بالوطنية الزائفة والتعصب الأعمى للتدجين والتنويم بخلق أعداء مزيفين للدولة في الوقت يظلون عدو الشعب الحقيقي
عادي أن تستمر الظاهرة في التواجد والبروز على السطح لفئة من الناس لم تستوعب بعد معنى الثورة التونسية المباركة التي نتمنى لها النجاح رغم من يتربص بها لإفشالها وهي المباراة الحقيقية للشعب التونسي
يجب أن لا ننسى دائما أننا شعب واحد والباقي هوغثاء السيل
30 - الشريف الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:10
ياالاهي بسبب جلدة ولعبة الجلدة ، شعبين عربيين ومسلمين ، يناهز مجموع سكانهم اكثر من خمسين مليون مؤمن ، جعلوا الكراهية تدخل قلوبهم ويعلنون حرب كروية الجلدة، قبح الله فقر الدماغ وفقر الوعي وغنى التخلف ، وقبح الله سياسة التربية والتعليم المتدنية وقبح الله الجز بالشباب الى الهاوية وسياسة التنافس المدمر التي تقود الى التكلاخ وفش الرؤوس المقوقعة والفارغة .اتقوا الله في انفسكم يا ايتها الاجيال المتنافسة على الخوا الخاوي.
31 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:10
احذروا من الذباب الالكتروني المعادي للاخوة و الصداقة المغربية التونسية الذي يريد الاصطياد في الماء العكر و نسف تلك العلاقات المتميزة بين الشعبين الشقيقين التي تعتبر مثالية في دول الاتحاد المغاربي هناك اطراف خارجية و مخابرات دول معادية هدفها خلق عداوة بين الشعبين حتى يتسنى لها تمرير اجندتها التي يعرفها الجميع فهذه الازمة العابرة خلقتها مبارة في كرة القدم بين فريقين مغاربيين لكن هناك من يريد استغلالها سياسيا بكل خبث لكنهم سيفشلون لان علاقاتنا مع اشقائنا التونسيين اكبر من لعبة منفوخة بالهواء لان الترجي و الودادد سيتعانقان عقب انتهاء هذه المبارة المعادة كيفما كان لون الفريق الفائز بها المغاربة سيحتفلون مع اشقائهم التونسيين في حالة فوز الترجي و التونسيون ايضا سيصفقون في حالة فوز الوداد البيضاوي لاننا اشقاء شرط ان تمر اجواء المبارة في جو من المتعة و في اطار التنافس الرياضي الشريف كما هو الحال في الدول الاوروبية فيوم امس قدمت القناة الثانية برنامج مختفون و قد فوجئت بامراة تونسية تحط الرحال الى احدى قرى جبال تارودانت للبحث عن عائلة والدها المغربي الذي توفي في تونس و عاش فيها منذ الاربعينيات.
32 - حسن من الري________ش الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:14
الكلام كثير والسكات احسن;هذه هي اخلاق خير امة اخرجت للناس ,من تجاوز حدود الله في الارث!!! من ياكل في رمضان علانية!!من يجهر بالفحشاء والمنكر!!من قلوبهم متعلقة بالذنيا,رغم انهم يعلمون مجرد لهو ومتاع للاخرة!! من شغلتهم كرة عن ذكر الله!!? ومن ....?ومن ....?انحلال اخلاقي عربي .....وعقلية نتنة ......في اوطان متمزقة تلهو بها مصالح شخصية ذنيوية ضيقة!!?امتلات القلوب بالحقد والغل وضاعت تقوى الانفس واصبحت امة محمد مجرد بيادق يتلاعب بها الشيطان بل سلم لها الراية وانقلب على عقبيه,اوطان مجرد مستنقعات موبوءة تفرخ اجيالا فاسدة فاسقة ........نسال الله اللطف في قضائه وقدره.
33 - المغربي العربي الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:19
لم تعد بطولات الكرة للترفيه بل للنزاع ادعوا الى مقاطعة البطولات الكروية وطنية او دولية بشعار (الكرة للرياضة ماشي للمشاهدة
)
34 - لهلالي الرباط الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:31
رجل دولة يصف الواقعة بالمهزلة وبسخرية ، والذي يحتكم الى العقل لاينبغي لن يبادر بالاحكام المسبقة ، والمهزلة هي انكار جزء من التراب الوطني للمغرب على المغرب والارتكان الى اقلية من الدول المحسوبة على الأصابع التي تتنكرللاخوة والتاريخ المشترك وانظر اليوم الى دولة السالفادور وموقفها المنتظرمن الحق التاريخي للمغرب .
35 - هشام الودادي الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:34
ثقافة التشجيع والرياضة تكاد تكون منعدمة في مجتمعاتنا العربية والمغاربية خاصة كلما تعلق الأمر بالمستديرة حتى يجدها البعض من ضعاف القلوب إلى زرع الفتنة والكراهية والسب والشتم نكسب حب مغربنا الكبير ولتذهب الكأس إلى الجحيم
36 - قاصح خير من كذاب الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:36
التعقل هو اللذي يجب أن يسود. مرت مباراة بين الفريقين فيها ما فيها. احتكم فريق الوداد إلى الكاف و هاذا من حقه. فأصدرت حكم بإعادة المبارة. بعد ذلك احتكم الفريق التونسي إلى الطاس و هاذا من حقه أيضا . فقرار الطاس يجب أن يحترم حتى و لو جاء في صالح الفريق التونسي . هاذا هو عين العقل. و انتهى الكلام. المحبة ثابثة و الصواب يكون. و الرياضة للأفضل فيوم لنا و يوم علينا.
37 - ادريي الجمعة 07 يونيو 2019 - 22:55
أصلا الخلاف رياضي و حل الخلاف بين أيدي الكاف و لا يمكن للوداد ان يصمت عن حقه و كذلك الترجي. وأكثر من هذا فمدرب الوداد تونسي. ادا المسألة؛ مسألة حق يكفله القانون و القضاء. فلا داعي لتهويل القضية.
38 - samir El alami الجمعة 07 يونيو 2019 - 23:08
المغرب و تونس بلدان شقيقان.انتهى الكلام.
39 - متتبع الجمعة 07 يونيو 2019 - 23:08
عين العقل ...مبادرة شجاعة لاحتواء الموضوع وقطع الطريق على من له رغبة في تسميم العلاقات الأخوية بين تونس والمغرب قبل ان تخرج الأمور عن السيطرة فنصل إلى مالا تحمد عقباه ولنا في مثال مصر والجزائر بالأمس القريب أفضل عبرة
40 - دكريات وجدي 1992 الجمعة 07 يونيو 2019 - 23:14
زرت تونس قبل غلق الحدود البرية مع الجزاءر ...اعتقدت انني في المغرب . تشابه كبير في العمران و الاسواق و....و لن انسى جموع المغاربة في باب السويقة ينتظرون من يحرقهن الى ايطاليا ..
41 - الملالي الجمعة 07 يونيو 2019 - 23:19
اللعبة تبقى لعبة ..والاخوة تبقى اخوة ..
يجب على الاخوة الاشقاء ان يكون الاخاء صلة لا تثاثر بالسياسات الكروية التي يغتنمها البعض للتفرقة بين البلدان العربية ..المغرب وتونس تمتد صلة الاخوة والرحم بينهما لالاف العقود جغرافيا واجتماعيا واقتصاديا ودينيا..فلا يمكن لمبارة كروية ان تطمس العلاقات القاءمة بينهما بين عشية وضحاها...
وكما يقول المثل المغربي....الرجوع لله..نعلو الشيطان...
42 - nabil mosta الجمعة 07 يونيو 2019 - 23:23
يد الله تجمعنا وتفرقنا يد الفيفا
43 - مصطفى مصطفى الجمعة 07 يونيو 2019 - 23:27
الدم اكبر من اي شئ الذي يجمعنا اما الكرة فتبقى هامشية فقط نعم ضلمنا الحكم يوجد قانون يحكم في الامر ولكن ان بخرج الاكر في غير سياقه فهذا غير معقول فنحن مهما اختلفنا فالاخوة تبقى اكبر اكبر اكبر
44 - Y..//6’y السبت 08 يونيو 2019 - 00:01
الإحترام هو الإحترام...
المقابلة كانت تسير بطريقة عادية على الرغم من الذي حصل في الذهاب و "صرطناها بالماء" و قلنا موعدنا في الإياب، ولما جاء الإياب الظلم هو الظلم عاين باين ولما ننهض لنصرة فريقنا يقولون فينا مايندى له الجبين
لا لا لا لا
من يحترمني أحترمه ومن يتعدى حدوده نعطيه العين الحمراء
45 - رشيد السبت 08 يونيو 2019 - 00:04
هذه الامة تربت على العنصرية والهمجية عكس ماجاء به سيد الخلق محمد عليه افضل الصلاة والسلام وهو الذي تركنا على المحجة البيضاء والتي لايزيغ عنها الا هالك. الا ان النزعة العربية تظل قائمة دول الخليج فيما بينها ودول شمال افريقيا كذلك والباقي من العرب يتربص بعضهم لبعض.وكلما تاتي مباراة مثل الترجي والوداد او ترشيح بلد لاستضافة تظاهرة عالمية مثلما وقع للمغرب الا والعداء والكراهية يطفوان على السطح. السؤال المحير لماذا كل هذا؟ سؤال سيبقى معلقا وبدون جواب حتى يغير العرب مافي انفسهم.
رفعت الاقلام وجفت الصحف.
46 - سعيد السبت 08 يونيو 2019 - 00:06
المغاربة كرماء مع الجميع وهذا لشهادة الجميع اما الاخوان التونسيين زاغو عن سكن الرياضة ودخلو في متاهات هيتيرية ولو تعاملو معنا بأسلون حضاري وبلا شك مفضل اخوتهم على كأس عابر ولكن للأسف كانو غير منصفين وتعدو حدود الرياضة الى امور سياسية كبيرة عليهم وهذا هو مربط الفرس والله اهديهوم فالمغرب بلد كبير ووجب احترام طيبوبته. فكما تعلمون فالشعب المغرب متساهح وكم من مرة آنهزمنا ودخلنت بيوتنا منحسرين على الخسارة وليس على الفريق الفائز فالاخوة فوق كل شيئ ولكن من يفهم هاذا ولو كانو متحضرين ورأو أننا كم ظلمنا لآجتمعو كإخوة ونلعب كإخوة ونصفق لالرابح ولكن لسوء الحظ محن المغاربة ليس لنا الحظ مع اخواننا مهما فعلنا
47 - وهبي السبت 08 يونيو 2019 - 00:22
# إتحاد المغرب العربي . هذه فرصتنا ...!!! لماذا أشقاؤنا في المغرب العربي تظلموننا ... صحراؤناااااااااااااااااااااااا ما ضاع حق وراءه طالب
48 - ملاحظ السبت 08 يونيو 2019 - 00:30
هذا امر عادي يحصل في كل الشعوب المتخلفة التي مازال مستوى الوعي فيها جد متدني ويتنيز فكرها بالقبلية والعادات والتقاليد والمغالطات السب في مواقع التواصل الاجتماعي لا يقتصر السب والقذف بين مختلف الشراءح على الرياضة فقط بل تجده بين السنة والشيعة وبين الملحدين والمتدينين باختصار اننا امة حطمت الارقام القياسية في التفرقة والتشرذم والنتيجة تخلف في كل الميادين وحروب باردة تتحول الى حروب ساخنة كما قال احمد شوقي
متفرقين فما تضم نفوسهم ثقة ولا جمع القلوب صفاء
49 - سمير السبت 08 يونيو 2019 - 00:56
المغرب وتونس او اي بلد اخر حصل خطئ في لعبة كروية فإذا تصدع الامر من اشخاص مواقع الانترنيت وحدث خلل دولي فهو لأمر يبعث على السخرية والضحك الدولة ليست كرة القدم ولا كرة سلة ولا مضرب او طاولة عن نفسي انا مغربي اهوى رياضة الصيد بالقصبة واتمنى يوما ان اسافر لشواطئ صافية في بلدان اخرى فكيف ببلد جار وشقيق كتونس
50 - ح س السبت 08 يونيو 2019 - 01:02
في الواقع الشعبين التونسي والمغربي تجمعهما الجغرافيا والتاريخ والدين والمستقبل ، لكن على ما يبدو أن طبيعة العقلية الجزائرية هي أقرب إلى المغربية رغم معاكسة النظام الجزائري للمغرب في استرجاع المغرب لاقاليمه الجنوبية .
المعروف عند الجميع والمغاربة انك اذا حزمتي بالتونسي راك محزم بحزام راشي وبالتالي لا تعول عليه في وقت الشدة لأنه سيخوي بك .
51 - البيضاوي السبت 08 يونيو 2019 - 01:10
سبق لجلالة الملك أن حظي باحترام وتقدير العالم عندما قام بزيارة لتونس في عز أزمة الربيع ونزل جلالته إلى الشارع التونسي بدون بروتوكول ولا حراسة أمنية ليظهر للعالم أن تونس آمنة أتمنى أن يعطي جلالة الملك تعليماته لرئيس الجامعة ولرئيس الوداد بعدم المشاركة في المقابلة التي ستعاد ويتنازل فريق الوداد عن هذه الكأس لفريق الترجي ليكبر جلالة الملك أكثر في أعين العالم ويزداد إعجابه به تقديره له ولفريق الوداد وللمغاربة جميعا - ويلا مشات كاس ستأتي كؤوس إن شاء الله - والتاريخ إذا كان يسجل من فاز بالكؤوس سيسجل أكثر من تواضع وتنازل بكل روح رياضية
52 - والوو السبت 08 يونيو 2019 - 01:19
لي اولاد خالة تونسيين ، قبل مباراة الدهاب كنت اكتب مباراة كرة قدم تجمع بين شقيقين و مبروك للفائز فيرد علي تونسي .... تعرف .... تييييت و اخر ب عبيييد.....
التورة التونسية ادهلت العالم لكن في المباراة رأينا التسيب و الجهل و الفساد و الاجرام متفشي في مسؤوليه قبل الشعب، و الترجي دولة بمعنى هي لي تحكم بمعنى الشمكرية وصلو للحكم
53 - abdowahid السبت 08 يونيو 2019 - 03:02
فريق الترجي لا بمتل دولة تونس . لحد الان لم يصدر اي شيء رسمي من الحكومة التونسية, فيما يخص هذا النزاع الكروي ولا علاقة له بالسياسة, يعادي او يمس دولتنا.
نحن كمغاربة نحب اشقاءنا التوانسة, ونتمى لهم الخير, وفيما يخص اعادة المباراة وفي ملعب محايد, فهذا قرار الكاف, لم يفرحنا بقدر ما اقلق الفريق التونسي, وليستعدوا لمواحهة الوداد بروح رياضية, والقوي هو الذي سيظفر بالكأس.
كمغربي ومحب لفريق الوداد اتمنى الفوز لفريقي بهذه الكأس, وان فاز به فريق الترجي بجدارة واستحقاق, فلا يسعني سوى التصفيق لهم بحرارة, لانه يبقى فريق عربي مسلم وجار.
وفيما يخص كثرة النعرات والتفسيرات والتأويلات الصادرة من هنا وهناك, فلن تفيد في شيء, وسيبقى المغرب وتونس بلدين شقيقين, ضدا في من يسعى الى تعكير اجواء الاخوة , وستبقى في الأخير ما يجمع فريق الوداد والترجي مباراة في كرة القدم, لا بد من خاسر ورابح, وان صدر من الترجي من تصرفات ما اقلقنا, سيسجله التاريخ عليهم كنقطة سوداء في ميدان كرة القدم لا غير,...
54 - شملخ مدريد السبت 08 يونيو 2019 - 04:20
كرة القدم تبقى لعبة اما تونس فهي اختنا وحبيبتنا نحبكم يا اشقاءنا التونسيون
55 - Salsa il salsabil السبت 08 يونيو 2019 - 05:12
السلام عليكم
صنع الغرب الكرة فاستمتعوا بها يلعبون بروح رياضية
بينما العرب أصبحت بينهم فتنة ونعوت نابية
56 - وادي زم السبت 08 يونيو 2019 - 05:25
حقا أن اشعبين امغربي و التونسي أخوة كما نكن لهم التقدم و الازدهار بفضل الله عز و جل لكن أيها الإخوان الكرام الحكرة في حد داتها تجعل الإنسان يفقد اعصابه صراحة إخواننا التونسيين و ليس الكل بل البعض و خاصة رئيس اتحاد الترجي هو من أشعل الفتيل و صرح بكلام يندى له الجبين امام أحمد أحمد و الناصري .
57 - Tounsi السبت 08 يونيو 2019 - 06:45
المشكلة هي ان الكاف مسيطر عليها من طرف المغاربة هل للمغاربة ملفات ضد احمد احمد ام لانه وصل للرئاسة بمساعدة المغرب, لا ندري. الواضح ان القرار اتخد مسبقا لارضاء المغاربة. كانوا يعرفون ان تبريراتهم بالفار وقرارات الحكم لن تجدي فجاؤا بالكذب وهاجموا تونس باكملها بادعاء انتفاء الامن. لقجع ومن وراه يريدون ضرب عصفورين بحجر سرقة الكاس وضرب السياحة في تونس. ليس هنالك اخوة مع محاولة ضرب نونس في مقتل. واحد من السفلة المعلقين المغاربة اعاد نشر فيديو اعتداء ارهابي من 2015 ونسي قتل السائحتين في المغرب قبل اشهر. ليس من مصلحة المغرب التشهير بتونس من اجل كاس الكاف فتونس تستطيع ايضا التشهير, ساندناكم في حادثة جزيرة ليلى فلا تجعلوا من تونس عدوا, ما كان على المغرب ادعاء غياب الامن, مبروك الكاس ولكن ليس بمهاجمة مصالح تونس الحياتية .
58 - Somebody السبت 08 يونيو 2019 - 06:48
قمت بعدة زيارات إلى تونس و بكل صراحة لم أرى من أهلها الا الترحاب و حسن المعاملة ولم احس بتاتا إنني في بلد اجنبي بل بالعكس عندما يعرفون انك مروكي كما يقولون يزيدون شيءا ما اللياقة و اللباقة و الذي حصل مع الاسف يتحمل مسؤوليته بعض الأقلام الماجورة ذات أجندات رخيصة و يتحملها أيضا نادي الترجي الذي أصيب بمرض نارسيزي حيت اصبح يظن نفسه أنه هو برشلونة افريقيا . و لو ان الحكم احتسب هذف الكرتي لكانت الامور ستكون عادية و لكان فريق الترجي فاز باللقب بحكم الجمهور الغفير . وما قدر الله شاء فعل
59 - Bel السبت 08 يونيو 2019 - 07:08
الفتنة نائمة لعن الله من ايقضها..اتقوا الله يا عباد الله..الكرة ليست الا شيطان يطير في الهواء..العبوا الكرة وتفرجوا واستمتعوا ولا تبالغو..
60 - رجل حكيم السبت 08 يونيو 2019 - 07:14
التونسيون أحبابنا، ونحبوكم برشة برشة برشة، وبزاف بزاف بزاف.....
61 - jamais السبت 08 يونيو 2019 - 07:19
faut que cette affaire ne dépasse pas le cadre très localisé entre deux équipes locales et que ca ne déborde pas au delà. Quand vous avez un public imbécile des deux côtés et qu'en plus des journaleux demande le soutien de l'une ou l'autre au nom du patriotisme et que les politiques s'en mêlent pour des raisons inavouées, tous les ingrédients sont .réunis pour allumer la meche Au lieu de se mettre ensemble pour la défense des droits politiques, sociaux, syndicaux et pour la liberté de conscience et d'opinion, deux camps débiles encouragés par des médias imbéciles soufflent sur les braises
62 - ضد الضد السبت 08 يونيو 2019 - 08:00
العرب لا يعرفون لغة الحوار. فقط يتفننون في لغة السب و الشتم باقدح العبارات و كأن البلد الآخر جنة من جنات الدنيا. مما يجعل باقي الأمم تتهرب من العرب ظنا منهم ان ديننا يسمح لنا بذلك.
63 - Omar السبت 08 يونيو 2019 - 10:13
تونس كحكومة و سياسبين كانت لهم مأرب سياسية في هده المقابلة.
اولا مثل ما حدث ايام مبارك مصر الدي كان يريد ان يورث ابنه و بوتفليقة الجزائر الدي كان يريد العهدة الرابعة الان ابن السبسي يبحث عن مكان في الرئاسىة ورئيس الحكومة و الحزب الدي يريد ايضا ان يتسلق للرئاسة المهم هداك شغلهم .
ثانيا الانقلاب على الكاف و توسيخ سمعتها حتى يعودو المفسدين فيها منهم االتوانسة و هدا ما لم يرق لهم حتى انهم مند مدة يتحدثون على ا ان احمد مقيم في المغرب ماكرهوش يكون في القاهرة باش يستبزوه.
اما المغرب فهو يريد القطيعة الكاملة مع الرشوة و الغش والتهديد في الكاف بل في جميع الاتحاد الافريقي .المهم لي معانا يتبعنا المغرب كان لمدة 25سنة ضحية هده السياسة فقط لكسب ود الاشقاء لكن يظهر انهم لم يفهمو الدرس.
المهم الان كل مخلوق اراد ان يعادي المغرب ماعليه الا ان ينبش في مغربية الصحراء فسنقوم بتعريته و ادخاله في متاهة هو في غنى عنها.
و اسألو حكام الجزائر عنا ان كنتم غافلين.
انتهى
64 - مغربي تونسي السبت 08 يونيو 2019 - 10:15
لا اعتقد ان ما وقع كان بامكانه ان يخرج شعبين عن جادة الصواب و الى التطرف في الفعل و رد الفعل ، ان ما يجمعنا من اواصر الاخوة و الدين و اللغة و الماضي و المستقبل المشتركين و.... اكثر مما يفرقنا و يا ليث لو كان سبب الفرقة شيء يستحق ، فرقة من اجل كرة لا تغني و يتسمن من جوع ، كرة خلقت للترفيه عن الناس لا ان تكون سببا في التجريح و المخاصمة ، لا تتركوا من يقودكم الى نشر الكراهية و الاستفزاز ، حكموا عقولكم و ضمائركم ، فانا مغربي عاشق للوداد ، ولكن ما وقع تمنيت لو فاز الترجي باللقب و انتهى الامر ، و لا اشاهد قلة العقل و التفكير بين الطرفين ، أليس فيكم رجل رشيد.
65 - Mohmad السبت 08 يونيو 2019 - 10:17
شعب واحد من حدود الصين الى المغرب . وفي كل بقاع الارض التي يعيش عليها المسلمون. 1.7 مليار مسلم يشكلون شعبا واحدا. انها الحقيقة التي تورق الأعداء.
66 - ahmed السبت 08 يونيو 2019 - 11:14
لا هدنة من بدا بالاعتداء على مقدسات الوطن واقحام الصحراء المغربية في نقاش خاص بالرياضة تونس ورم سرطاني في راس افريقيا يجب معالجته .
67 - محايد السبت 08 يونيو 2019 - 11:56
اولا وقبل كل شيء اوا لا احب الكرة اصلا ولم اشاهد المباراة وانا من محبي تونس لهذا منذ سنين وانا لا اشتري سوى تمورهم رغم قلة جودتها وارفض شراء التمور الجزائرية رغم جودتها الممتازة ورغم نفس الثمن تقريبا
وبما انني انتمي الى البلد الذي اصبح عرضة للسب والاهانة من طرف من هب ودب فانني قررت و اقسم بلله ان اقاطع كل ما هو تونسي الا ان يرث الله الارض ومن عليها ولو ان مقاطعتي لن يكون لها اي ثقل لكن ستكون رمزية و ساكون على الاقل المغربي الحر الذي لا يرضى بالذل
انشري يا هسبرس لو كنت محايدة
68 - La3jeb السبت 08 يونيو 2019 - 12:27
Tounsi

واش جاب جزيرةوليلى للسياحة للكرة. سير خاليك مع كرة اما حنا المغاربة لايهمنا الى استقرار المنطقة ككل. اختلطت عليك الامور ...سير الله يهديك. اما المغرب و لا تونس لهم الله يحميهم
69 - عبدالرحمان السبت 08 يونيو 2019 - 12:39
عندما تغيب الأخلاق و الروح الرياضية و عندما تقوم مؤسسة الحكومة في شخص رئيس وزرائها و وزرائها بخلط الرياضة و السياسة و عندما ينزل السلاح و سط مربع الرياضة و عندما يتجرأ رئيس فريق و يتوعد و يهدد : مادا سيكون الرد؟ بالله عليكم يا عقلاء توانسة ما هاد الإنحدار في مؤسساتكم. لمادا كل مباراة في تونس يسيل الحبر ورائها. مشاكل جمة و حالات غريبة.
كم مرة فازت فرقكم بالمغرب هل تمت شيء هل كان أي تصرف من الجمهور أو الإداريبن أو صحافيين أو سياسيين.
المغربي متسامح بطبعه لاكن لايقبل الضلم و ضلمكم كان كبيرا و لا أعرف إلا أين سيصل رد فعل المغربي بعد تجرئكم على وحدة ترابنا و سبكم لمؤسساتنا و نعتكم لمقدساتنا بالسوء.
كفى كفى كفى.
إتقوا الله في نفوسكم و إتقوا غضب الأسد الأطلسي.
70 - تونسي صفاقسي السبت 08 يونيو 2019 - 16:30
الحقيقة أن الكل في تونس يعاني من فريق الترجي و ما فعلته الترجي و رئيسها و جمهورها لا يشرفني كتونسي و رأيي أن حكم الكاف على صواب. الترجي يعتبر نفسو دولة وسط بلادنا لأجل معنتها مكينش اللي يوقفو عند حدو في تونس. شكرا للوداد و خوتنا المغاربة للوقوف ضد الظلم.
71 - عزيز السبت 08 يونيو 2019 - 23:20
يجب التفريق بين الجد واللعب (( الفار )) تكنولوجيا ناقصة وتبقى كلمة// الأمة// رمز وحدتنا
72 - iffer said الأحد 09 يونيو 2019 - 15:36
ما هكدا تورد الابل يا ابناء ثورة الياسمين ربما ما وقع في تونس ليس ثورة بل غوغائية هزلت
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.