24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | هسبريس ترفض استغلالها لترويج أكاذيب الأنترنيت

هسبريس ترفض استغلالها لترويج أكاذيب الأنترنيت

هسبريس ترفض استغلالها لترويج أكاذيب الأنترنيت

يواصل مجهولون، على مواقع التواصل الاجتماعي، ترويج حزمة من الأخبار الكاذبة مرفوقة بالهوية البصرية لجريدة هسبريس الإلكترونية، وعرضها على شاكلة صور بعد إنهاء الفبركة على برامج تتيح هذا النوع من التلاعبات.

آخر هذه الخرجات المشوبة بالتضليل، والتي توصلت بها هسبريس من خلال قنوات التفاعل مع قرائها، ارتبطت بإشاعة "رسوب ولي العهد مولاي الحسن في امتحانات نهاية الموسم الدراسي"، مع حرص كاتبها على ربطها بطريقة مغرضة بـ"لوغو" الجريدة الإلكترونية.

وإذ تنبّه هسبريس قراءها إلى أن موادها الصحافية متاحة على صفحاتها بروابط واضحة، كما ألفوا ذلك منها، فإنّها تحتفظ لنفسها بحق اللجوء إلى كل الوسائل القانونية في مواجهة مستغلي هويتها البصرية لاقتراف جريمة الترويج للأكاذيب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - زكرياء المغربي الاثنين 24 يونيو 2019 - 14:56
جريدة هسبريس الإلكترونية جريدة ذات مصداقية وكل الأخبار الكاذبة التي تروج بإسم هسبريس يجب أن لا نعطيها أهمية فالكذب يبقى مجرد كذب ؟
شكرا لكل صحفيي جريدة هسبريس
2 - abdelkader salamate الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:02
شكرا على هذ البلاغ ثقتنا كبيرة فيكم
3 - Moha الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:02
You have seen nothing yet.

This is just the beginning.

DeepFakes developed with the assistance of Artificial Intelligence will soon make anyone question what is the truth and what is fiction.

We are heading for an unknown world where everything is questionable and subject to suspicion.

Even 1+1 may at times mean one, not two depending on context.

Already bots triggered by security services are ruining the likes and dislikes polls.

These electronic flies have an agenda and they work to push it hard like a snake oil salesman.

Moroccan, beware of what you read. Never trust anything. Verify your info source and double and treble check. Diversify your source of news to have a complete picture. Otherwise, the propaganda masquerading as news will devour you and spit you. You will be just another victim of the professional trolls.
4 - الوطنية الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:04
يا ودي واش القراء غادي يتيقو مثل هذه الأكاذيب ونتمنى أن تعمل كوكل على تضريب كل من كتب خبرا كاذبا لفقه لاحد اليوميات من أجل إثارة انتباه القراء وفي الاخير ارفعوا دعوة عليهم وتهناوا
5 - mmmmmm الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:06
شهادة...عمرني قريت شي خبر في هيسبريس إلا و كان صادق...الله يوفقكم
6 - الصحفي الهاوي الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:10
هسبريس الاصل والباقي كل تقليد
7 - abdo الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:11
تتميز هسبريس بمصداقية قل نظيرها في الصحافة الالكترونية وإذا اردت ان يصدقك الناس قل فقط ان موقع هسبريس هو من نشرها .
8 - منطلق الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:13
لما يقول فلان خبرا ما أراه غريبا شيئا ما.. أقول له له رأيته مكتوب في هسبريس.. يقول لي لا.. أقول له إذًا هو خبر كاذب لا تثق به.. و السلام.
9 - مدرسة الحياة. الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:14
التفوق الدراسي ليس دليلا على العبقرية فانشطاين قال المدرس لأمه خديه لا أمل له في التحصيل فكان انشطاين. هناك أيضا من ميوله حرفي يبدع في صنعته ما تحار معه العقول وهناك الرياضي الذي منح قوة البدن رغم محدودية الذكاء .
10 - من الرباط الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:15
أظن شخصيا أن على جريدة هسبريس أن تقدم شكاية لدى السلطات القضائية المختصة قصد طلب فتح بحث في الموضوع وإيقاف الأشخاص عديمي الضمير الذين يقفون وراء ترويج الأخبار الكاذبة وتشويه سمعة الأشخاص والمؤسسات.

شكرا لكم هسبريس على هذا التوضيح وأتمنى لكم مسيرة موفقة ومزيد من النجاح والتألق.
11 - Ayoub الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:15
Hespress a le droit et pourquoi pas le devoir de poursuivre ses malhonnêtes et ses parasites en justice pour donner l'exemple aux autres
12 - Hassan Sima الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:17
نحن نؤمن بشفافية ومصداقية الصحيفة المحترمة من بين أحسن الصحف الإليكترونية تحية طيبة
13 - ftah الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:17
الحساد هادوك و اصحاب الفتن . حبذا لو تابعوا من يشارك من هذه الاخبار الكاذبة قضائيا و تابعوا صاحب الموقع قضائيا .
14 - حسام الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:20
هسبريس اغنتنا عن تصفح العديد من الجرائد والمواقع الالكترونية لمصداقيتها وسرعة نشر الخبر وتنوعه .
15 - عبدالواحد الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:26
شكرا للتوضيح الذي اعلنته هسبريس.
16 - لطفي الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:30
أتمنى من الجريدة متابعتهم بالوسائل القانونية وإيقافهم عند حدهم.
17 - مغربي الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:31
هسبريس جريدتي المفضلة استغنيت بها على الراديو والتفزة والجريدة الورقية بسبب مواكبتها للجديد من الأحداث
18 - عبد الواحد الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:37
جريدة هيس بريس بالنسبة لي احسن جريدة الكترونية
19 - من ميلانو الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:37
نعم هسبريس يجب متابعتهم قضائيا ومعاقبتهم حتى لا يتمادو في أفعالهم الشنيعة مع العلم أنهم قامو باستغلال"لوغو" الجريدة لنشر الإشاعات والأكاذيب التي لا أساس لها من الصحة. كما أتمنى من كل المغاربة التعامل بذكاء مع بعض المواضيع على شبكات التواصل الاجتماعي لأنه %90 غير صحيح
20 - Said الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:39
Les cellules de propagande du regime militaire algerien sont derrieres la majorite des fake news sur le maroc et ces institutions.

Le doubab electroni algeriens existent pour ca pour semer la division et la discorde entre marocain.

Faites attention mes freres et soeurs marocains.
21 - kasmi الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:45
هيسبريس عنوان المهنية و المصداقية ،مزيدا من العطاء
22 - RawDaw الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:48
صراحة و بدون نفاق ولا تملق....لا أصدق خبرا مهما كان نوعه حتى أراه في هسبريس...لأن جريدة هسبريس لديها مصداقية و إحترافية كبيرة في نشر الخبر.
23 - متقاعد مغربي حر الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:48
لا تصدق كل ما يكتب! فهناك 3 تفسيرات لكل قصة! تفسيرك! وتفسير غيرك . والحقيقة.......انما بعظ الناس يتكلمون عن غيرهم.عندما لا يملكون ما يملك الاخرون!! وعندما يعجزون ان يكونوا مثلهم!!! وعندما لا يستطيعون الوصول اليهم!!!! وهذه قمة الجهل والنفاق واكل لحوم البشر!!!!
24 - مهاجر الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:54
وتبقى هسبريس شامخة بمصداقيتها ،ومراسلوها وطاقمها على مستوا عال من المهنية ، حبذا لو جرت المتقمصون الكاذبون إلى العدالة ليكونوا عبرة لغيرهم.
25 - زيتوني الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:56
بدون مغالطة ، الاخوان الخط التحريري ديال الجريدة واضح . يعني يجب احترامنا كقراء و متتبعين للجريدة مند سنوات .
26 - حماد الاثنين 24 يونيو 2019 - 15:57
هدي كذبة بينا مثل هؤلاء يحسبون ان الشعب المغربي ساذج وابله وبهذا الفعل المشين يحتقرونه ويجب على هذه الموقع اتخاد كافت الاجراءات اللازمة لرد الاعتبار لكافة الشعب
27 - محمد بلحسن الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:06
ما أقبحها إشاعة تلك التي وردت في النص أعلاه! لا يصح بتاتا استغلال سمعة منبرنا الإعلامي المتميز المحترم هسبريس لنشر أخبار زائفة
28 - اشرف من تطوان الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:06
تحية عالية لكل الساهرين على هذه الجريدة الغالية على قلوبنا.
29 - يوسف بساتين الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:08
جريدتنا هسبريس جريدة رائدة وذلك بفضل مجهود المشتغلين بها والمشرفون على موادها.
اللهم كتر حساد جريدتنا
وما يحسد الا الناجحون
تبا للدباب الاكتروني القدر
30 - بنت البلاد الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:28
جريدة أشهد لها بالمصداقية حيث أن كل اخبارها كانت صادقة
31 - القوالبيا كثروا الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:29
يوجد في مجتمعنا أناس يختلقون الأكاذيب والتوترات لأنهم لايملكون قدرات عقلية تفيد المواطنين بل لديهم عقلية التقوليب والزكايرية. هم. والأيادي التي توظفهم فلا يفلح الأشباح المتخلفون
32 - الحقيقة الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:32
بصراحة انا حذفت فيسبوك ويوتيوب من هاتفي منذ مدة لأنني لا استفيد منهما واقضي اوقات فراغي في مطالعة جريدتنا الغراء هسبريس الرائدة التي تحمل إلينا الاخبار الواقعيه والمفيدة كل الشكر والامتنان لطاقم هسبريس العالمية
33 - شارنارك الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:36
يجب معاقبة كل من سولت له نفسه ان ينشر متل هاده الاخبار باشد العقوبات واللسيد القاضي واسع النضر
34 - faty اسبانيا الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:36
يجيب متابعة ومعاقبة هد الحشرات اللي شحال من واحد اللي قتلوه ودفنوه وهو حي يرزق وايطلقو وايعرسو الله ينعلها سلعا الجراثيم الالكترونيا والغلاط ديال الناس اللي متبعينهم ومتيقين كذوبهم في اليوتوب العقاب لهد الجراثيم اللي معندم ضمير.
35 - boulevard de Hamid الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:48
هسبريس اسلوبها وخط تحريرها يستحيل تقليديها ملتقى لجميع الأفكار والمداهب والايديولوجيات وبصفة عامة انسانيه التوجه .
36 - mousfar الاثنين 24 يونيو 2019 - 16:49
هسبريس المصداقية والسبق .لا اتصفح غيرها .
37 - hamjam الاثنين 24 يونيو 2019 - 17:08
Franchement ,HESPRESS est mon meilleur journal
38 - bravo الاثنين 24 يونيو 2019 - 17:11
mon soutien à hespress,le lieu de rencontres des tous les commentaires de toutes les tendances,bravo hespress,bon courage
39 - l'expert retraite bénévole الاثنين 24 يونيو 2019 - 17:13
الأكيد أن المسؤولون يقرؤون باهتمام كل ما ينشر على هسبريس.

الدليل هو هدم بنيان ٱل للسقوط في باب لعلوا على سبيل المثال إستجابة لندائنا سابقا.

و الله المستعان على ما نقول.
40 - بومياوي ay الاثنين 24 يونيو 2019 - 17:27
هسبريس لها مصداقية على الصعيد الوطني و العالمي
مشكورين على الجهود المبذولة لايصال كل الاخبار
41 - مغربي الاثنين 24 يونيو 2019 - 17:28
بمجرد اطلاع على الخبر تبين انه اشاعة لا اساس له من صحة .
42 - محمد الزموري الاثنين 24 يونيو 2019 - 17:34
جريدة هسبريس مشهود لها بالمصداقية وهذا منذ نشأتها ولكن هناك أعداء الكفاءات موجودون في كل ميدان ولايهم كما يقول المثل la caravane passe et les chiens aboient mais la caravane ne s'arrêtra jamais à cause de ces aboiements et bonne continuation
43 - شعيب الترياوي الاثنين 24 يونيو 2019 - 17:55
منذ البداية تبين أنه خبر مغلوط شكرا على التنبيه.
44 - الطاهر الاثنين 24 يونيو 2019 - 18:09
لماذا لاتتم المتابعة القضائية لمن سولت له نفسه نشر خبر كاذب على مواقع التواصل؟ يجب على كل من تضرر من هذه الاخبار المزيفة ان يقوم بدعوى ضد ناشريها حتى يتم وقف هؤلاء الفساق عند حدهم الذين يكون غرضهم هو نشر البلبلة لدى رواد هذه المواقع.
45 - ناقم الاثنين 24 يونيو 2019 - 18:13
هسبريس HESPRESSE فعلا من أفضل المواقع الاخبارية،المتميزة بالصدق و الامانة.
46 - من أعالي الجبال الاثنين 24 يونيو 2019 - 18:43
أنا أصدق أخبار الفيسبوك كلما أردت أن أتطلع على اﻷخبار أقوم بفتح الهسبريس وفيها حتى أخبار الصحف الورقية شكراً هسبريس
47 - اعصيم سمير الاثنين 24 يونيو 2019 - 18:45
تحية احترام وتقدير للاطر العاملة بالجريدة هسبريس وكل الصحافيين الكرام.حفظكم الله ورعاكم .جريدة مميزة ونشيطة وذات الخبر اليقين.الا عندهم الاخوان الاشقاء في قطر اذاعة الجزيرة.فنحن في المغرب عندنا جريدة هسبريس.بدون نفاق هسبريس اخبار اليقين وكل مايدور في العالم نقرأه في جريدتنا هسبريس.شكرا لكم.
48 - محمد محمد الاثنين 24 يونيو 2019 - 20:29
تعطلتو في هاد الاجراء حيت ىشحال هدا وانا وعدد ديال الناس الي في الفضاء الازرق كيستغربو من نوعية الاخبار الي كتنشر في واحد الصفحة كتحمل اللوغو دال هيسبريس و في الحقيقة كنت غادي نمتنع عن تتبع هيسبريس بسباب هاد البلان حتى جا الاعلان ديالكم وخا متاخر حيت حنا عارفين الخط ديال هيسبريس مختلف على الي في ديك الصفحة المجهولة
49 - عبد المولى الاثنين 24 يونيو 2019 - 20:55
ما يضر السحاب نبح الكلاب.. تحية تقدير واحترام لهسبريس وكل عمالها على مهنيتهم الجادة وحرفيتهم النزيهة ..
50 - ابن سوس المغربي، hes tv الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:33
هسبريس المحترمة إعلام مغربي حر في زمان الرذالة من أشباه الإعلام، نطالب بفتح قناة فضائية توصل صوت الشعب المغربي الحر الذي قفلت عليه أبواب الإعلام
51 - عمر الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:34
بالفعل صادفت هذا الخبر في الفايسبوك و بدا لي غريبا و لم أصدقه
فقامت بمراجعة موقع هسبريس لأتأكد ان الأمر يتعلق بخير عار من الصحة
أتعجب لأمر من يروج الأكاذيب ألا يعلم مقدار الإثم الذي يرتكب
أمام هذا الوضع لا يسعني إلا أن أقول باللسان العامي: الله ينبهنا بعيوبنا و خلاص
52 - l'expert retraite bénévole الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:40
و 20 على 20 هي النقطة التي تستحقها جريدة هسبريس في إجتياز إمتحانها مع بعض زملائها في المهنة المتمردين عليها سابقا.

و أفتخر بنقطة صفر و ما جاورها التي تسجل غالبا في تعليقاتي لأنها تدل على أني لست لا من هاؤلاء و لا من هؤلاء لتكون بذلك مداخلاتي متوازنة حسب القراء الذين يصوتون إجابا أو سلبا مثل المقال أعلاه.

و أما عن نقطة 21 على 20 التي حصل عليها منافسي في تكوين مهني سابقا، فسببها هو إستفاذته بنقطة على الزوجة و نقطتان على الأولاد لتمكينه من الأسبقية في إختيار مقر العمل الذي يناسب أسرته.

و عملية 1 + 1 = 3 التي نسمعها في بعض الإشهارات فهي خارجة عن المنطق التعليمي المحض الذي هو 1+1=2 الذي نعرفه و الله أعلم.
53 - Hamo الأحد 14 يوليوز 2019 - 17:21
مصداقيتكم هي سبب تتبعنا لكم لي بغا يكدب يكدب
نحن تقتنا فيكم كبيرة
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.