24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | مستشار جماعي: فندق المامونية "يبيض ذهبا"

مستشار جماعي: فندق المامونية "يبيض ذهبا"

مستشار جماعي: فندق المامونية "يبيض ذهبا"

قال إبراهيم بوحنش، المستشار الجماعي بمجلس مراكش عن حزب العدالة والتنمية، إن "فندق المامونية هو الدجاجة التي ستبيض ذهباً"، مؤكدا أن "المشكل يكمن في أن بيع الأسهم أو معاوضتها أو مبادلتها لا يمكن أن يتم أولا دون تحديد قيمتها السوقية اليوم من طرف خبراء في المجال، وثانيا تحديد الوضعية القانونية للعقارات المقترح معاوضتها، وثالثا تحديد قيمة ما ستتم معاوضته من عقارات، ورابعا تحديد المدرك لكل طرف لإتمام توازن المبيع والمشترى".

وأضاف بوحنش، في "تدوينة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن "رفض المجلس ممكن، وإذا رفض فالدولة لا يمكنها التصرف إلا في حصتها فقط من أسهم الفندق، وإذا أرادت تسوية وضعية العقارات التي تدعي احتلال الجماعة لها بدون سند فمن حقها سلك المساطر القانونية الأخرى، بدءا بالتوافق الحبي بين الأطراف وانتهاء بطلب الحجز من المحكمة على هذه العقارات".

"عُرضت على أنظار مجلس جماعة مراكش، نقطة واردة من والي جهة مراكش آسفي، عامل عمالة مراكش، بخصوص الموافقة على مبادلة العقارات المملوكة للدولة التي تستغلها جماعة مراكش، مع أسهم هذه الأخيرة بفندق المامونية، والبالغة 28 في المائة من رأس مال الفندق"، يورد المتحدث، مبرزا أن "هذه النقطة أثارت نقاشا قانونيا ومسطريا وسياسيا ساخنا، ما جعل رئيس الجلسة يؤجلها إلى دورة لاحقة".

ويتابع المتحدث ذاته: "تثمين الجماعة لحصتها في رأس مال فندق المامونية يجب أن يكون في صيغة تعود على المدينة وسكانها وزوارها بالنفع؛ ذلك أن حصة الجماعة قد تتجاوز مائة مليار سنتيم، يجب أن تستثمر في إنجاز مشاريع للبنية التحتية، من قبيل توسيع الشوارع، وبناء ممرات تحت أرضية وقناطر لتسهيل التنقل بمركز المدينة، والاستثمار في مواقف السيارات وتجويد خدمات النقل العمومي والنظافة والتنمية الاجتماعية والثقافية والرياضية، وتأهيل الإدارة الجماعية وتحديثها وغير ذلك من المشاريع".

ويردف المستشار الجماعي: "القانون الذي بموجبه أذن البرلمان للحكومة بالخوصصة يتحدث بالواضح عن خوصصة حصة الدولة وليس جميع الأسهم، إذ إنه بعد دستور 2011 واعتماد مبدأ التدبير الحر وإلغاء الوصاية على الجماعات، وتغييرها بالمراقبة الإدارية بمقتضى القانون التنظيمي 113.14 للجماعات، فإن الدولة لا يمكنها التصرف في حصة الجماعة، إلا إذا تحصلت عليها لصالحها عن طريق البيع والشراء أو معاوضة أو مبادلة"، مشيرا إلى كون "الدولة تريد توسيع حصتها قبل بدء إجراءات الخوصصة عبر تحصيل حصة الجماعة لصالحها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - عبده/ الرباط الخميس 25 يوليوز 2019 - 09:45
يجب المقارنة بين قيمة العقارات التي تدعي الدولة احتلالها من طرق الجماعة و بين قيمة اسهم الجماعة في فندق المامونية....فاذا كانت اسهم فندق المامونية تببض ذهبا فعلى الجماعة اعادة العقارات المحتلة من طرفها الى الدولة و الاحتفاظ بدجاجة المامونية ريثما ياتيها الله بشي فروج مثل الفروج ديال عبد الله فركوس
2 - بن بشتغير الخميس 25 يوليوز 2019 - 09:46
بما أنك قلت بناء ممرات تحت الأرض فأهم مكان يحتاج إلى مثل هذه الممرات هو الشارع مابين مسجد الكتبية وكليب ميدي تيراني
3 - rachida الخميس 25 يوليوز 2019 - 10:58
كفاكم نفاقا وكذبا ستشيدون انفاقا وممرات في السماء وفوق الجبال وتحسنون المعيشة اليومي كل هذا ليس إلا لغوا في لغو كل ماتسعون اليه هو الاستغناء اما مراكش فلم تعد مراكش التي نعرفها حتى الطرقات لم تتغير مند أربعين سنة والسيارات زاد عددها وأصبحنا في عذاب يومي مع الازدحام مع العلم ان هناك طريق وحيدة تربط بين باب دكالة ودوار العسكر لا أعرف مافاءدتها تستعمل فقط الحافلة كهربائية لايركبها أحد السياسيون يجب أن يكونوا أذكياء ومبدعين للأسف سياسيونا بلداء وانتهازيون
4 - حسن الخميس 25 يوليوز 2019 - 14:30
الفنادق 4 نجوم و5 نجوم في المغرب تبيض الذهب والمرجان.لمن يعرفون أين تأكل الكتف .المديرين ورؤساء الأقسام بالوحدات الفندقية المصنفة عالميا يصيرون أغنياء بين عشية وضحاها.ولا من يسأل من أين لك هذا؟؟؟.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.