24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | مغاربة ينخرطون في حملة "فايسبوكية" لغرس "50 مليون شجرة"

مغاربة ينخرطون في حملة "فايسبوكية" لغرس "50 مليون شجرة"

مغاربة ينخرطون في حملة "فايسبوكية" لغرس "50 مليون شجرة"

بعد أيام قليلة على إعلان الحكومة الإثيوبية غرسها 350 مليون شجرة في اليوم، مطلع الأسبوع الجاري، قصد التصدي للتغيرات المناخية؛ انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" مبادرة مغربية تدعو إلى غرس 50 مليون شجرة في اليوم لحماية البيئة.

وجاء في الإعلان الذي انخرطت فيه العديد من الشخصيات من مختلف المجالات؛ "يمكن نقل التدوينة وإضافة اسمك في آخرها.. أنا الموقع أسفله: أعلن عن تطوعي لزرع شجرة.. وأطالب المسؤولين بتجهيز الشتلات وتحديد الأماكن.. ممكن زرع أكثر من 50 مليون شجرة في يوم واحد، كمبادرة لمكافحة التلوث وحماية البيئة".

وما على الراغب في الانخراط في الحملة سوى تدوين اسمه إلى جانب الأسماء الأخرى المكتوبة للتعبير عن نجاعة الفكرة وأهميتها لمحاربة التصحر ومكافحة التغيرات المناخية، التي صارت تشكل مصدر تهديد للبشرية.

وفي هذا السياق، قال مؤسس مشروع "50 مليون شجرة"، جمال براوي، إن تخصيص اليوم الوطني للبيئة لزرع 50 مليون شجرة "فكرة شابة لا تتوقف عن النضج، وتشد يوما بعد يوم انتباه مختلف المتدخلين".

وأوضح براوي، في تصريح صحافي، أن "ترسيخ هذا اليوم في كل التراب الوطني لم يكن في البداية سوى فكرة بسيطة"، مشيرا إلى أن "عددا مهما من المتدخلين تبنوا هذه الفكرة، التي ستصبح مشروعا مبرمجا بشكل جيد، من خلال إطلاق هاشتاغ تحت اسم "50 مليون شجرة".

ونوه براوي بانخراط عدد كبير من الأشخاص والجمعيات والمقاولات، العمومية والخاصة، في هذا المشروع واستعدادهم للمشاركة فيه.

وبخصوص الآليات التي سيتم وضعها لرفع هذا التحدي، أبرز براوي أن هذه المبادرة ستعتمد على دعم السلطات المحلية، التي يجب أن تحدد أماكن زراعة الأشجار، وعلى دعم المؤسسات العمومية، كوزارة الفلاحة التي ستتكلف بتوفير النباتات، وكذلك دعم المواطنين الذين يتوجب عليهم التعبئة ومنح وقتهم لدعم هذا المشروع.

وأعلن براوي أنه سيتم قريبا توجيه طلب إلى وزارة الداخلية من أجل الحصول على دعم الجماعات المحلية.

وأبرز أن الحفاظ على البيئة وحماية الطبيعة هما مسؤوليات مشتركة وليست "قضايا سياسية"، مشيرا إلى أن نجاح هذا المشروع يعتمد على كل الفاعلين دون استثناء.

وبخصوص التاريخ المرتقب لتنظيم هذا اليوم، اقترح براوي يوم عطلة رسمية، وهو 18 نونبر، أي تاريخ عيد الاستقلال، ورمز تشبث المغاربة بوطنهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - فكرة جيدة الاثنين 05 غشت 2019 - 12:26
في سنة 2004 طالبت ابناء قريتنا
ان نزرع أشجار في طريق بئر يبعد عن الدوار لتقريبا
كيلومترين وكل واحد يسقى شجرة عند عودته من البئر
فاعتبروها فكرة غبية و لما ألححت في سرد فوائدها
و بعد مدة طويلة و بعد إلحاح طويل
و حتى أتخلى عن الفكرة لن تصدقوا ماذا كان ردهم النهائي
حتى لا أتكلم في الموضوع مرة ثانية
قالوا لي انهم لا يهمهم فوائد البيئية لمنطقتهم
قالوا نحن فقط ننتظر دورنا للهجرة إلى إيطاليا
و إذا كنت تهتم ببيئة المنطقة فعليك بزرع الأشجار
و سقيها بنفسك
حقيقة انا لا اقطن هناك و اجدادي هاجروا المنطقة قبل
دخول الاستعمار إلى المغرب
2 - Jamy الاثنين 05 غشت 2019 - 12:29
اثيوبيا مفيهاش الخونة بحالنا. في المغرب بنتدم كينعس فتاخدمة الي كيتخلص فيها او كتلقته ناشط فالجمعيات . زعمة كاع هاد ااوطنية فيهم!!!!!!!
3 - الادريسي الاثنين 05 غشت 2019 - 12:30
اين الاراضي لزع 50 الف شجرة في اليوم بسلا اراضي السلالية كيتحيدو الشجر و كيطلعو الديور اين الحكومة
4 - واحد بنادم الاثنين 05 غشت 2019 - 12:31
المشكل ليس في الغرس،بل في التتبع...من سيتعهد و سيسقي الشجيرات حتى تكبر،الجماعات المحلية لا تستطيع حتى الإعتناء بما هو موجود خصوصا في فصل الصيف!!
5 - صلاح الاثنين 05 غشت 2019 - 12:31
فكرة جد رائعة.
ممتاز غرس الأشجار
ولكن كيف يمكن المشاركة في هذه العملية والانخراط.
6 - مغربي الاثنين 05 غشت 2019 - 12:34
المغاربة دائما طبعهم هو المبادرة و التطوع إلا ان المخزن دائما يحاول ان يكسر هذه البادرة تحت دريعة الفوضى .. فكلما انخرط مجموعة من الناس في مبادرة مثل الغرس الا و تجد المقدم و القائد في المرصاد تحت يفطة الرخصة و المصادقة على مشروع الغرس في ظل مصادر بروقراطية معقدة و طويلة غالبا تنتهي باكل أموال الشعب و بالتالي يصاب المواطن بالاحباط
7 - م المصطفى الاثنين 05 غشت 2019 - 12:37
حملة من الأهمية بمكان خدمة للبيئة ولمستقبل الأجيال الصاعدة. كما نربد كذلك حملات أخرى للحس الوطني وللتخلق بالأخلاق الفاضلة وللقضاء على الغش والريع وهدر المال العام ولخدمة وطننا الذي هو في حاجة ماسة إلى ترميم بعض مرافقه وإصلاح أخطائه وتقويم ما اعوج فيه وإلى الاهتمام بمواطنيه.
8 - إفرح صفرو الاثنين 05 غشت 2019 - 12:41
كلنا يد واحدة لتبني الفكرة و العمل على تنزيلها و لتكن بلد إثيوبيا خير قدوة في مختلف المجالات بعد ان أنعم الله عليها بقيادة مسؤولة تحتل الريادة في كل المجالات التنموية و الاقتصادية والاجتماعية
9 - Yahya الاثنين 05 غشت 2019 - 12:41
قمت في المغرب قبل تقريبا 20 سنة، بغرس مع صديق لي اكثر من الف شجرة مثمرة و غير مثمرة، و مباشرة هاجرت الى اوروبا و بعد بعض سنوات في عيشها و بعد قطع أشجار غابة بأسرها و الاستفادة من أخشابها التي يستوردها المغرب تطوعت و غرست مع فلاح غابة، اكثر من 10 آلاف نقلة، و في 2014 في زيارة للمغرب اشتريت ما لا يقل عن 50 شجرة و نقلتها الى البادية حيث مسقط والدي، تقريبا 160 كلم و في نفس اليوم أعطيت بعضها لجيران من الأهل لغرسها و غرست بعضها مع الآخرين، زوجة خالي و شابين و كلفت رجل من الأقرباء يسكن هناك على الدوام لغرس الباقي كما اقترح هو نفسه لأن ليس لدي وقت كافي و نويت الرجوع و أعطيت له 1000 درهم لتكاليف سقيها حثى تتكيف و تستقر...و من بعد ذلك سمعت ان و لو واحدة من الشجيرات لم تعش بسب الإهمال! ما يقارب 4000 درهم و يوم عمل و سفر اصبح في مهب الريح. لكن الله يخلف! و تلك الغابة التي غرست، أشجارها شاهقة الان بعد 8 سنوات بفضل السكان الذين يقدرون الطبيعة و ممكن ان تصدر أخشابها الى المستهلكين المهلكين المسرفين الذين يقدرون البلاستيك و الزفت و البطون و شيميكولور و الجالوق في المغرب بعد 20 سنة.
10 - عبدالرخيم الاثنين 05 غشت 2019 - 12:41
فلنشمر على سواعدنا ...والله ولي التوفيق
11 - paolo الاثنين 05 غشت 2019 - 12:42
hier j'ai planter une quarantaine de graines d'un conifère local dans la région d'azilal
sans faire de bruit
j'espère que tous les marocains fassent autant ou d'avantage
mais surtout de s’arrêter a coupé tous ce qui reste fixe et de tué tous ce qui bouge
12 - أطلس الاثنين 05 غشت 2019 - 12:43
لكي يكون المغرب فعلا مغربا أخضر لابد من تشجيع مثل هذه المبادرات الشعبية واشراك جميع الفاعلين والمهتمين بالبيئة خصوصا كتابة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة مكلفة بالتنمية المستدامة ووزارة الفلاحة والداخلية من خلال الجماعات والسلطات المحلية وانشاء تنسيقيات محلية، واختيار التاريخ المناسب يكون قريبا من نهاية السبات الشتوي للنباتات كشهر فبراير مثلا وبالله التوفيق
13 - سعيد الاثنين 05 غشت 2019 - 12:45
اتمنى فقط أن يتم الحفاض على ماتبقى من شجيرات في المغرب. أما الغ س ميؤوس منه
الغريب كل المدن المغربية. الشواطئ تغرس فيها بعض النخيلات بذ يعة شجرة تزيين arbre décoratif.
مثلا شاطئ السعيدية نزعت غابات وعوضت ببعض النخيلات
الجرام لم يعود على البشر بل وصل الشجر في المغرب
14 - Abdessamad الاثنين 05 غشت 2019 - 12:46
أحسن فكرة ، واصلوا ، الله معكم ،شي يزرع وشي يسقي والجميع يتشارك في فعل الخير ،
عسى ان نرزق الخير كله في طريق الكائنات التي تعيش على الاشجار ،
15 - Hassan temara الاثنين 05 غشت 2019 - 12:48
هذا هو التفكير الرائع والمواطِن... لي فقط ملاحظة بسيطة لكنها هامة: ألا يتم زرع الأشجار نوع الصنوبريات لأنها لا تعطي ظلالا وليس لها منظرا جميلا ولا تنتج خشبا نافعا ومضرة جدا بحبوب لقاحها بالنسبة للمصابين بالحساسية وأوراقها الإبرية صعبة التحلل ... أقترح نوع "البلاتان" في المناطق التي بها مياه وأشجار الزيتون والأركان في مناطق مناخها الملائم.. هناك أيضا أشجار البرتقال وجميع الأنواع التي تراها المندوبيات الإقليمية للمياه والغابات مناسبة لكل منطقة ... وأهمس في آذان نوادي البيئة بالمؤسسات التعليمية التجند لهذا العمل رفقة تلاميذهم.
16 - يوسف الاثنين 05 غشت 2019 - 12:49
الغريب ان لوبي الفساد كان وراء اقتلاع الآلاف من الأشجار التي كانت تزين شوارع مدينة طنجة. و تم غرس في مكانها أشجار النخيل في عملية يشتم منها رائحة الفساد المالي.
17 - Le mot dit الاثنين 05 غشت 2019 - 12:54
!!! Bravo. Quelle belle initiative
18 - RACHID الاثنين 05 غشت 2019 - 12:59
la date idéal pour la plantation est mois Mars c'est pas novembre
19 - GREEN ENERGY الاثنين 05 غشت 2019 - 13:00
لوكآنت تُغرس الحكومة لغرسناها بذل الأشجار
20 - Atika الاثنين 05 غشت 2019 - 13:00
المغاربة دائما طبعهم هو المبادرة و التطوع إلا ان المخزن دائما يحاول ان يكسر هذه البادرة تحت دريعة الفوضى .. فكلما انخرط مجموعة من الناس في مبادرة مثل الغرس الا و تجد المقدم و القائد في المرصاد تحت يفطة الرخصة و المصادقة على مشروع الغرس في ظل مصادر بروقراطية معقدة و طويلة غالبا تنتهي باكل أموال الشعب و بالتالي يصاب المواطن بالاحباط
21 - مغربي الاثنين 05 غشت 2019 - 13:03
في نفس السياق يجب فتح هاشتاك فيسبوكي حول شجب كل من اقتلع شجرة بدون مبرر موضوعي سواء لمصلحة شخصية او في اطار تصفية حسابات وغيرها والابلاغ به لذا السلطات
22 - Abdou الاثنين 05 غشت 2019 - 13:08
مبادرة رفيعة المستوى جدا
نعم فالارض تستحق منا كل الاحترام والتقدير
ولاننسى ٱجر ذلك عند الخالق عز وجل
23 - تاوناتي الاثنين 05 غشت 2019 - 13:08
في فاس اقتلعوا الأشجار وزرعوا الاسمنت،فصارت المدينة عارية.
24 - الشاهد الاثنين 05 غشت 2019 - 13:19
لدينا قطعة أرضية ( 2 هكتارات ) عراء ، من أراد التطوع لغرس الأشجار عليها ، مرحبا
25 - محمد الاثنين 05 غشت 2019 - 13:21
لا فائدة من ذالك مادام المسؤولون يتنقلون في سيارات مكيفة،سيتم قطعها و بيع حطبها. و الفقراء لا ضل لهم. اين هي الاشجار التي كان الفقراء يستضلون بها في الطرقات و في مداخل المدن
26 - ملاحظ بسيط الاثنين 05 غشت 2019 - 13:27
فوائد الشجرة لا تعد ولا تحصى، للأسف بلادنا متأخرة جدا في مجال التشجير والعناية بغرس الاشجار بمختلف أنواعها واشكالها، وليس والاهتمام فقط بنوع واحد من شجر النخيل.
27 - Bonne initiative الاثنين 05 غشت 2019 - 13:30
Bon courage et pensez qu'il faut irriguer plusieurs fois les premières années, autrement le taux de reussite sera faible surtout dzns les villes à été très chaud.
Autre chose : évitez s'il vous plait des arbres intrus non authentiques et véhiculateurs même de maladie et d'asthme tel que brachychiton, une vraie catastrophe. Et pensez à revaleriser des arbres de chez nous et beaux en plus : chêne à liège à kenitra et larache, cèdre et genevrier au moyen atlas, dattes au Sud (voir des photos de coachella californie combirn les boulevards sont beaux avec des palmiers vrnus de chez nous
28 - أبو بكر الاثنين 05 غشت 2019 - 13:39
قمنا بالغرس و نحن ساكتون، قمنا برعاية الاشجار و لم نطلب " مساعدة " أحد.
أنشأنا حديقة رائعة داخل ساحة مبنى حكومي ، و كان كل من زار المبنى يٌثنى على الحديقة ، لكن الدوام و البقاء لله :
تقاعد أولائك الذين عملوا بحماس و نشوة ، وجاء جيل لا يريد حتى المكوث داخل المبنى. وأصبت الخضرة صفرة و مكان أزبال ما عدا الاشجار التي تغير لون أوراقها و توقفت عن النمو.
ولم يكن "فيسبوك " و لا جمعيات حماية البيئة. كل ماكان رجال و نساء فيهم حب الجمال و العمل .
29 - عزيز نلقصيبة الاثنين 05 غشت 2019 - 13:48
في الحقيقة الحاجة الوحيدة لي مكيندمش عليها بنادم في الدنيا هي غرس الا شجار ندمت علاش كملت الدراسة ندمت علاش تزوجت ندمت علاش ولدت وحتى علاش خدمت ولكن مندمتش زرعت 90 شجرة ديال اللوز و 30 شجرة ديال الزيتون والله العضيم كلما جلست وسطهم كنحس يالحياة تدب في اعماقي وكلما رأيت طيرا او انسانا او حتى نملة تقتات من احدى تلك الاشجار احس بانسانيتي كاملة(علما ان الارض ليست ارضي بل ارض جدي)كانت قاحلة فوفقني الله تحت انتقادات الكل بان الورثة سياتون يوما .الحمد لله
30 - ابو رضى الاثنين 05 غشت 2019 - 13:50
يجب أخذ الموضوع بكل جدية الأمر يتعلق بسلامة البيئة وتحسين المحيط لدى يجب اخذ عملية التشجير بكل جدية وحزم من طرف الدولة اولا للدعم وباقي افراد المجتمع للإنجاز. لو تاخذ الدولة عملية التشجير كما انجزت المسيرة الخضراء لنجح المغرب نجاحا باهرا.
31 - ali الاثنين 05 غشت 2019 - 14:07
الفكرة مبدئيا ممتازة.
لكن وحتى تنضج اكثر وتعطي نتائجها الكاملة أرجو من المشرفين عليها مراعاة مناخ المغرب وكذلك الدورة النباتية واستشارة الخبراء الزراعيين إذا تطلب الأمر....
مثلا سيكون أحد أيام شهر مارس أفضل لنجاح العملية من منظور علمي....والسلام
32 - ن .ن الاثنين 05 غشت 2019 - 14:11
قبل الغرس المشاتل يجب ان يكون مهندس زراعي خبير في الميدان الغابوني لتحليل التربة ونوع الأشجار التي التكيف معالمناطق الجافة و هدا يتطلب الخبرة تم بعدها الاستدامة والنفس الطويل واخد الخبرة من الدول المتقدمة والأشجار تحتفي على الطبيعة من الثبوت بالإضافة بنقاوة الجو
33 - ouvrier الاثنين 05 غشت 2019 - 14:12
فكرة ناجحة تنتظر الضوء الأخضر من الوزارة ، وزرع الأشجار تبقى قبل كل شي صدقة جارية كما جاء في الحديث الشريف: إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له. رواه مسلم.
لقد حث النبيء صلى الله عليه وسلم على زراعة الأشجار من زيتون وأعناب ونخيل وغيرها، والأحاديث النبوية تجعل غرس الشجر من أعظم الأعمال الصالحة، لما رُوي أن رسول اللهء صلى الله عليه وسلمء قال: «ما من مسلم يغرس غرساً، أو يزرع زرعاً، فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة»، (أخرجه مسلم).
حتى عند قيام الساعة، كما جاء في الحديث الشريف أن رسول اللهء صلى الله عليه وسلم قال:
«إِنْ قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة»، «نخلة صغيرة أو شتلة» فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها، فليفعل»، (أخرجه أحمد)
ورحم الله القائل:
إذا كنـتَ فـي نعمـةٍ فارْعَهَـا
فإنَّ المعاصـي تُزِيـلُ النِّعَـمْ
وداومْ عليهـــا بشــكرِ الإلــهِ
فإنَّ الإلــهَ ســــريعُ النّقــمْ
فعلينا أن نستثمر طاقاتنا ومنها الأرض، لأن الأرض من أهم عناصر الرقي والتقدم والحضارة، وليكن شعارنا: نزرع ولا نقطع، نزرع ولا نقلع.
34 - مواطن مغربي الاثنين 05 غشت 2019 - 14:20
غرس الشجرة لا يتطلب يوم واحد بل يجب غرسها و تتبعها لسنوات تقريبا 6 سنوات بالسقي بانتظام حتى تكبر.
35 - amin sidi الاثنين 05 غشت 2019 - 14:21
سلام. صدق منقال ..غرسوا فاكلنا. ونغريسوا فياكلون
36 - نوراني الاثنين 05 غشت 2019 - 14:29
التخربيق، كل فايسبوكي يعطي خمسة الدراهم حسن من هاد الموضة ديال عشرة دريال. 17 مليون فيسبوكي ضربها ف خمسة دراهم راه 8دالمليار هاديك بنيو بيها10 دالمدراسات كبار ولا 25 مدرسة قروية
37 - أخنتوش الاثنين 05 غشت 2019 - 14:39
بادرة طيبة، لكن عوض زرع 50 مليون شجرة ينبغي زرع 50 مليار شجرة، التصحر منذ مدة بدأ يخترق المغرب لاسيما الجنوب والشرق، جبال الاطلس أصبحت عارية تماما و هي تشكل مصدر تهديد للبشر و الدواب، و الدليل الكارثة التي وقعت أخيرا. وحكومة الويل و العار في دار غفلون.
38 - reda الاثنين 05 غشت 2019 - 14:58
tres bonne initiative. surtout dans les zones menacées de désertification
39 - جمال الاثنين 05 غشت 2019 - 14:59
مبادرة تستحق التنويه انا مستعد للمشاركة في هذه المبادرة التي ان كانت تدل على شيء فإنما تدل على وعي شعبنا فشكرا لصاحب المبادرة
40 - حمودة الافناوي الاثنين 05 غشت 2019 - 15:15
الاشجار هي رئة العالم والانسان بالأخص، يجب أن يفتح الانسان عقله جيدا ويفهم معنى هذه الجملة"الاسجار رئة العالم" لنبادر جميعا ونزرع الاشجار، صدقوني عندما تقترب الطائرة من النزول سواء بأگادير أو مراكش تنتابني حسرة لذلك المنظر الكئيب حيث تبدو الارض قاحلة في حين البلدان الاوروبية كلها اشجارا ونباتات ابتداءا من الاندلس مرورا ب الباسك وجنوب فرنسا ومنطقة الوسط وكل مكان يبدو واضحا من نافذة الطائرة. كم سيكون عظيما لو تم تجسيد هذه البادرة على ارض الميدان
41 - المشكل ماشي تغرس المشكل التتبع الاثنين 05 غشت 2019 - 15:24
ما بقاتش فالزرع راه المشكل هو العناية و التتبع ديال هاد الاشجار . فيناهوا الماء و الدواء لي خاصها حتى تكبر؟ الفكرة ديال اثيوبيا ها حملة انتخابية المعارضة عندهم و الناس لي واعية كي ضحكو على هاد المبادرة الناس شوية لي المستوى ديالهم الثقافي محدود لي عاجبهم هادشي واش المشكل فالزرع؟ راه القضية اعقد من ذلك . ف اثيوبيا زرعو هادي سنتين ملايين من الاشجار كلها مشات ماتت ها ضياع ديال الفلوس و الماء و خصوصا الوقت !
42 - أمين الاثنين 05 غشت 2019 - 16:08
أنا مع هده المبادرة وتشجيع من أجل مستقبل البيئة أفضل .
أرجوا من السلطات العمومية أن تحدد الأماكن التشجير وتوفير الأشجار لقيام بالعمل على هده المبادرة بشكل أفضل.
شكرا
43 - ع.عبدالرحيم الاثنين 05 غشت 2019 - 16:15
فكرة جيدة ولا داعي لافتعال المعيقات....لننخرط وسنرى النتيجة
44 - الحذر من المندسين الاثنين 05 غشت 2019 - 16:28
مبادرة ممتازة بالتوفيق إن شاء الله... أود فقط أن أقول لإخواني المعلقين المغاربة أن بيننا مندسين من جيران الحقد دائما ما يحاولون أن يبثوا اليأس و التبخيس و أن يقحموا المخزن في أي موضوع... و الدليل المعلق الذي نشر تعليقا تحت اسم: مغربي التعليق 6, و نفس التعليق رقم 20 تحت اسم Atika...أنا كنقول ليهم ديوها غير في حريرتكم أو في العصابة اللي حاكمينكم...
45 - مغربي الاثنين 05 غشت 2019 - 16:40
مبادرة طيبة نطلب من اَي السلطات المحلية في جميع المدن المغربية
ان توفر شجيرات الغرس للجمعيات والأحياء السكنية لان السلطات غير مهتم بتشجير الأحياء ولا ساحات الترفيه
وعلو سبيل المثال مدينة القنيطرة منطقة اولاد اوجيه لا شجر ولا مناطق خضراء لو عملت نظرة على هذه المنطقة تلاحظ الصحون المقعرة والسطوح
أين هم المهندسين اللي عملوا التصميم لهذه المدينة ?
لا تشجير ولا مناطق خضراء
46 - khalid nador الاثنين 05 غشت 2019 - 16:51
you will hate your life as long as there are no trees surrounding you...trees are sign of life existance which has a major effect on human mind and mood....this does also explain the psychological suffering and bad mood of moroccans....
47 - حسام الاثنين 05 غشت 2019 - 17:07
الفكرة ممتازة لكن الفائدة كل الفائدة في الأشجار المثمرة كما عملت إحدى الدول في قلع الأشجار ذات الضل وتعويضها بالمثمرة ذات المنفعة.
48 - Hassan bronx الاثنين 05 غشت 2019 - 17:10
جميل ان نشاهد جميع مدن المملكة شوارعها وحداءقها مخضرة وساحات عمومية مملوءة بفرق فولكلورية موسيقية تنشرح لها النفوس من كترة الضغطات اليومية ولا ننسى استقطاب اكبر عدد من السياح
49 - المغرب قبل كل شيء الاثنين 05 غشت 2019 - 17:35
اباراكا من البكاك قوموا لتشتغلوا راه البلاد محتاجة لهذه المبادرات اباراكا من الانتقاد السلبي راه البلاد مريضة.فاتيوبيا لم يتعرضوا على المبادرة بثلاث ونحن نحلل ونناقش.
50 - Ahmed الاثنين 05 غشت 2019 - 17:37
مقترح جميل،
لماذا لا يتم دمجه في مخطط المغرب الاخضر؟بتوفير الأراضي.
المنخرط:
-تسجيل الشجرة برقم عشوائي معلوماتي فريد تحمل اسم المنخرط مكان الشجرة نوعها وتاريخ غرسها.
المحيط البيئي :
-غرس نوع الاشجار حسب الطبيعة البيئية للمنطقة؟
-غرس الاشجار عشوائيا؟
السقي و التدبير:
-متطوع قد يكون شخص ذاتي أو معنوي كالخواص أو الجمعيات.
-الالتزام كتابيا مصادق عليه مع التدبير.
-----مساهمة الجماعات في التدبير-----
انخرط ☺
51 - فلاح الاثنين 05 غشت 2019 - 18:13
كيف لي ان اشارك في هذه المبادرة
52 - الطيب الاثنين 05 غشت 2019 - 18:38
فكرة ممتازة غرس الأشجار . اناشد كل من له قطعة ارض مؤهلة لغرس الأشجار ان يبادر دون تاخر. هناك منفعة و اجر عند الله. أخذت المبادرة سابقا لكن كثرة العراقيل أوقفتني و استسلمت للامر الواقع. اما جمع الدراهم من كل فايسبوكي لا تنجح نظرا لكثرة الاختلاسات
53 - Morad الاثنين 05 غشت 2019 - 18:52
Une très bonne initiative, je participe sans hesitation
54 - المهدى الاثنين 05 غشت 2019 - 19:01
يجب أن نزرع في قلوبنا الأخلاق الحميدة قبل الأشجار المجتمع، المغربي يعيش أزمة أخلاقية خطيرة، المسؤولون فاسدون مفسدون يتلذذون في مشاكل المواطن، المغرب الآن يمشي من سوء إلى أسوأ، المسؤول يتقاضى 90000 ألف درهم المواطن لا زال يحب الطرب والغناء وموازن أضف إلى ذلك وزير الأوقاف والشؤون الغنائية، لا يقدم للحقل الديني إلا الشرك فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
55 - الطاهر الاثنين 05 غشت 2019 - 19:45
قبل غرس الأشجار يجب التفكير في سقيها و امنها لعدة سنوات. اما الغرس من اجل الغرس بدون تتبع فمعناه العدم و المستحيل.
56 - mostafa الاثنين 05 غشت 2019 - 20:50
قطعت يوما 3شجرات و سازرع 30 ان شاء الله
57 - الطيب بنكيران الاثنين 05 غشت 2019 - 21:46
اسكن بحي الأحباس بالدار البيضاء، صباح كل يوم تمر شاحنات كبيرة لسقي الأشجار المحيطة بالقصر الملكي، حبَّذا لو تفضلت علينا هاته الشاحنات بجودها وسقت جميع، الجريدات ، بالبيضاء والتي لايتجاوز عددها أصابع اليد، هذه صرخة من محب للطبيعة، فهل من مجيب؟
58 - khadir mohammed الاثنين 05 غشت 2019 - 22:20
je me porte volontaire pour participer activement à l'initiative de plantation de 50 Millions d'arbres, sans aucune objection . Bravo, c'est une très bonne idée qu'on doit tous concrétiser avec l'aide de Dieu et c'est faisable..
59 - AbouMeryem الاثنين 05 غشت 2019 - 22:37
فكرة جيدة و أنا أتطوع للمشاركة لأنني أحب الطبيعة و نشأت في منزل كانت به الأشجار و حديقة.
يحز في نفسي ما يقع لغابة بو سكورة و التي قام بزرعها المستعمر عندما كانت البيضء لا يتجاوز سكانها المليون نسمة.و الآن و نحن في 2019 و الدار البيضاء بها حوالي 6 مليون نسمة..... إذن الدار البيضاء تحتاج إلى 6 غاباتمن حجم غابة بوزكورة .
أين المسؤولين عن المياه و الغابات و جمعيات حماية البيئة .
الله يلطف.
60 - محايد01 الثلاثاء 06 غشت 2019 - 00:10
هذه فكرة جيدة وساضيف فكرة اخرى بالله عليكم ماذا يفعل السجناء واخص بالذكر المجرمون الذين يشرملون في الشوارع وعند سجنهم يمرحون حيث الاكل والشرب والنوم والدواء على حساب المواطن وايضا هدايا تربورتورات...اليس من الحكمة ان يستفيدوا ويفيدوا وطنهم بغرس الاشجار وتعبيد الطرقات بدل الاكل والنوم على حساب المواطنين...للعلم هناك مايقارب 400الف جندي وهناك 75 الف سجين فلتخصص الحكومة المحكومة 7500 جندي لحراسة 75 الف سجين لغرس الاشجار او تعبيد الطرقات. هذا يعني غرس 75 الف شجرة في اليوم هذا يعني 75000.365=27375000 شجرة في السنة...اما الان فليس هناك غرس الاشجار وانما هناك حرق وقطع الاشجار لبناء صناديق الاسمنت...المافيا يا خوتي..
61 - الاسمنت الثلاثاء 06 غشت 2019 - 01:01
يحز في نفسي أن المسؤولين على المدن لا يفكرون بتاتا في الشجر والحدائق .
للأسف لا أعرف لماذا يصل الجشع بالمسؤولين إلى أن يبيعوا كل مساحة أرضية مخصصة لحديقة من أجل بناء عمارات اسمنتية.
فتجد مدننا كلها اسمنت واسمنت لا معنى فيهاللأزهار ..
في مراكش بحي المسيرة مثلا لا حديقة فيه فتجد النساء في المساء يجلسن على أرصفة الشارع.
إنه شجع بيع الحدائق وأكل حق المواطن بالباطل.
لك الله يا وطني..
62 - السوسي الثلاثاء 06 غشت 2019 - 07:06
شكرا لك. واحد لنازك لانك نطقت بالحقيقة ،كم راينا من أشجار غرست في السبعينيات والثمانينيات ولم يعد لها اثر فقط بعد غرسها ببعض الشهور ...المشكل في المغرب المتابعة في كل شيء في محاربة الفساد في التعليم في المراقبة قد تكون هنا وهناك حملات ثم تتوقف فجأة لتعود حليمة الى حالها
63 - مغربي الثلاثاء 06 غشت 2019 - 10:04
بادرة جيدة تستحق التشجيع والمشاركة فيها المجتمع المدني له دور فعال في. النهوص بالبلاد وتقدمها اتمنى ان تنفذ هذه المبادرة وتنجح وتليها مبادرات اخرى
64 - zin الثلاثاء 06 غشت 2019 - 11:37
في اطار المغرب الاخضر عملية التشجير بواسطة مشاريع تستفيد حتى 100% وقد هيئت ضيعات كثيرة واحييت اراضي كبيرة المساحة يملكها اشخاض او تعاونيات الى جانب التشجبير الذي تشجعه مدريات المياه والغابات واظن ان الوعي باحياء اراضي خصوصا الجمع والاعتناء بالغابات او الواحات ينتشر الا اننا لا نثمن ماننجزه فالاشجار التي غرسها الناس منذ بداية المغرب الاخضر تثمر حاليا
65 - أبو عبد الله الأربعاء 07 غشت 2019 - 11:43
صراحة إثيوبيا هربات علينا بزااف من ناحية الإقتصاد و البنيات التحتية
كانت واحد العبارة كنا كنقولوها فاش كنا صغار " المجاعة الإثيوبية" و فعلا داك الوقت كانو في الحضيض مالقاو ماياكلو و لكن ناضو خدمو بلادهوم بلا شفرة بلا فساد
و لوكان المغرب مافيهش الفساد السياسي و المالي و الإداري و لو كان هاد المنتخبون كيخدمو لأجل الوطن و الله حتى نكون فالمرتبة ديال تركيا و الدول الأوربية و نكونو حسن منهم لأنه عندنا ثروات كبيرة منها جوج بحورة و الفوسفاط و مناطق سياحية و حضارة تاريخية و الأهم من هذا الثروة البشرية تبارك الله عندنا شباب غي كايكلو الحوث فالبحر
66 - محمد شاعو الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:25
افكار رااعة تتطلب التطبيق نحن في حاجة الي تشغيل الشباب الي خلق فرص الشغل. الي انخراط المجتمع المدني المحسنين رجال الاعمال الانعاش الوطني للتشجير كل الانواع خاصة الزيتون الخروب ......
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.