24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | حملة فيسبوكية تستنكر "تردي الحافلات" بالبيضاء‬

حملة فيسبوكية تستنكر "تردي الحافلات" بالبيضاء‬

حملة فيسبوكية تستنكر "تردي الحافلات" بالبيضاء‬

حملة استياء واسعة يقودها نشطاء الدار البيضاء في وسائط التواصل الاجتماعي جراء الحالة "المتردية" لحافلات المدينة، معربين عن غضبهم من الوضعية "الكارثية" لوسائل النقل العمومي؛ لاسيما بعدما تأكد تأخر نزول الحافلات الجديدة لشوارع القطب المالي لمدة سنة إضافية.

واستغرب سكان المدينة "اختفاء" عدد مهم من الحافلات تبعا للعقد الذي يجمع المجلس الجماعي للدار البيضاء بالشركة المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري "مدينة بيس"، مؤكدين أن عدد الحافلات التي تجوب شوارع البيضاء انخفض بالمقارنة مع السنوات الماضية.

وتفاجأ نشطاء القطب الاقتصادي بكون الحافلات الجديدة لن تعمل قبل صيف 2020، وهو ما يجعل المدينة بدون حافلات جديدة طوال سنة كاملة، إذ ستدبر الشركة الفائزة بالصفقة "ألزا" المرحلة الانتقالية بالحافلات المتوفرة حاليا.

وعاينت جريدة هسبريس الإلكترونية ندرة شديدة على مستوى حافلات النقل العمومي، خصوصا في المحاور الكبرى للمدينة، وهو ما يتسبب في اكتظاظ كبير داخل الحافلات؛ كما لاحظت "انتعاش" النقل السري الذي يقبل عليه الزبناء بكثرة، إلى جانب دخول بعض حافلات النقل العمومي المخصصة للأسفار على خط الأزمة، إذ شرعت في نقل الطلبة والموظفين وعموم المواطنين.

في السياق ذاته، تشرف فيدرالية اليسار الديمقراطي بالعاصمة الاقتصادية على "حملة فيسبوكية" للضغط على السلطات المحلية، عبر وسم "بغيت طوبيس"، منبهة إلى "خطورة الوضعية الحالية في التدبير المفوض لقطاع النقل الحضري".

وبعد فوزها بصفقة العاصمة الإدارية الرباط، ظفرت شركة "ألزا" بصفقة تدبير قطاع النقل الحضري بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء؛ وذلك بعد انسحاب الشركات الأخرى المنافسة.

وبنهاية أكتوبر الجاري، سينتهي العقد الذي يجمع مؤسسة التعاون بين الجماعات "البيضاء"، المكلفة بتدبير قطاع النقل الحضري بالدار البيضاء، بشركة "مدينة بيس"؛ وبذلك لم تعد تفصل شركة "ألزا" عن خوض هذه التجربة بالمدينة "الغول" سوى أسابيع قليلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - karim الأحد 06 أكتوبر 2019 - 10:28
Ce sont les citoyens qui détruisent tous
El Mofsside lakbire howa le peuple
2 - سعيد الأحد 06 أكتوبر 2019 - 10:33
ليس فقط حافلات الدارالبيضاء بل في كثير من المدن...حافلات مدينة المحمدية بن سليمان بوزنيقة...الخ...خاصة الصغيرة الحجم لاتصلح حتى لنقل البهائم ...الكل مهترء والكل مكسر و رائحة الانبعاثات السامة بداخلها حتى كرسي السائق و جميع صوالح الطابور ظبور...السلامة صفر الوقاية صفر الإصلاح صفر من المسؤول...!!!
3 - الفاسي الكاعي الأحد 06 أكتوبر 2019 - 10:41
أودي ...تردي الحالة كلها في بلادنا
مثلا
مجموعة الضحى اصعدوا و انظروا أحوال البنايات و السكان في كل المغرب
مثلا ضحى فاس كارثة تتطلب محاكمة أصحابها : دور مشقوقة صنابر مكسرة أبواب مكسرة أضواء خاسرة شوارع كلها أزبال و حدائق كلها مكسورة و أزبال أما الأمن فالحافظ الله ..كل متسولي المدينة يصعدون للمبيت في الأدرج العمارات و الشقق المهجورة
كارثة تتطلب محاكمة للضحى
4 - تقني الأحد 06 أكتوبر 2019 - 10:43
هههه وهل كانت اصلا في المستوى ؟
5 - h16 الأحد 06 أكتوبر 2019 - 10:44
تغيير الحافلات وتغيير السلوك حتى لاتقذف بالحجارة
6 - zakia الأحد 06 أكتوبر 2019 - 10:57
واين هي مسؤولية المواطن الدي يكسر جميع النوافد الابواب ياجد حمام وسط الحافلات يصعد فوق الحافلات لايريد ان يادي تمن ركوبه تتكلمون دائما عن مسؤولية الحكومة المدرسة العائلة واين هي مسؤولية المواطن
7 - bali الأحد 06 أكتوبر 2019 - 11:07
استنىكار النقل العمومى لا يقتصر عاى الدار البيضاء وحدها بل على المغرب عموما .هذه الحافلات التى كانت ملكيتها الى بلدية باريس ratp انتهت صلاحيتها ...لكن بلدية الدار البيضاء اقتنها لتستعملها فى نقل البيضاويين الدين يستحقون افضل من ذلك لكن ..................
8 - حقيقة الأحد 06 أكتوبر 2019 - 11:23
وهل تظنون أننا بالرباط محظوظون. ما وقع هو إبان الألعاب الإفريقية بالرباط مؤخرا وآلاف المشاركين تحشموا ديولنا واه عاصمة بلا أوتوبيسات فكان من حظنا إطلاقها رغم عدم استوفاء الظروف من لافتات pancartes وعدد الباصات... وإلى الآن العدد قليل جدا. والبيضاء تستحق شركة أخرى كبيرة عالمية وإلا فشركة ألزا الإسبانية لن تقدر على الرباط والبيضاء معا. لت حنا لت نتوما مجرد نصيحة
9 - Nabil الأحد 06 أكتوبر 2019 - 13:09
Il faut boycotter les bus et commencer a utiliser les bicyclettes comme moyen de transport, un an est trop,
10 - Karim bis الأحد 06 أكتوبر 2019 - 13:41
إلى المعلق الأول: وانت النص الكبير كاتبو بالعربية ٠ مالك وشي فرنسوية عاوجة٠
11 - Allal الأحد 06 أكتوبر 2019 - 13:50
التعاليق وضعت الأصبع على الداء( استهتار الدولة، انعدام التربية عند المواطن، الغش في كل شيء٠٠٠٠٠٠) ولكن علينا جميعا كل من زاويته أن نفكر في الحلول ولو بوسائل بسيطة : توعية المجتمع كل في حدود محيطه، تربية الجيل الصاعد تربية صحيحة أسسها الإحترام والمحافظة على ملك الغير٠٠٠٠وو
12 - أم ايمن الأحد 06 أكتوبر 2019 - 15:11
شفتوا غير طوبيسات ديال كازا اجيو لفاس وشوفوا الطوبيسات من عهد الفنقييين وزايدينها بالبريانات بحال الا دايزين فديوانة ديال الانجليز غير خليها لله وصافي كاع دول كايزيدوا الا حنا كانرجعوا للوراء
13 - حسن بن محمد الأحد 06 أكتوبر 2019 - 15:15
الزا دولية ولن تقبل بهذا العبث وطريقة التسيير وعدم التربية و المواطنة واحترام ممتلكات الغير لهذا سنجد الحكومة تٱزرها وتقف بجانبها من أجل المصلحة العامة. نأخد الترام كمقياس.هل يتجراء اي واحد منا ان يركب بدون تذكرة او يكسر ويمزق.
كما على الشركة واجب احترام الوقت و الوقوف بالمحطات الخاصة بها و على السائق ان يكون في مستوى المسؤولية.لتتضافر الجهود لتبحر سفينتنا نحو غد ارقى و اجمل مما نحن عليه.لان يد واحدة لا تصفق.الزا لوحدها لن تستطيع حل الأزمة والاتحاد قوة.
14 - Omar الأحد 06 أكتوبر 2019 - 16:34
اابيضاويين يكسرون كل شيء بعيدين عن الحضارة الشغب والفوضى والكسل .خليهم اركبو الدراجات عادية أو أمشيو على رجليهم باصتا
15 - صديقي محمد العربي الأحد 06 أكتوبر 2019 - 17:41
هذه الرسالة موجهة لوزير النقل
لماذا لا يتم تقسيم المدينة الحضرية إلى عدد خطوطها تسير كل شركة نقل خط محدد . كيف ذلك
مدينة مكناس مثلا تسيطر شركة باس سيتي على جميع الخطوط الحضرية و القروية و عددها يصل تقريبا الى أكثر من 26 خط و تسير أكثر من 100 أتوبيس هذا كثير جدا و تركز على سيطرة شركة واحدة على القطاع فيتعرض بسرعة للأفلاس . ما الحل : الحل سهل جد و هو فتح المجال لشركات كثيرة الدخول للنقل الحضري عددها يساوي عدد الخطوط كل شركة صغيرة تدخل بعدد قليل من الأتوبيسات 3 أو 4 و تتولى تسيير خط محدد يربط من نقطة معينة ألى أخرى . و أظن أن هذا سيؤدي إلى ظهور شركات كثيرة متنافسة تستفيد منها الدولة من الضرائب و تشغيل يد عاملة جديدة و الحفاظ على سلامة الحافلة و سلامة الركاب و يصعب افلاسها و يسهل تعويضها في حالة افلاس شركة صغيرة تسير خط محدد بعدد قليل من الأتوبيسات
أتمنى أن ينتبه السيد الوزير إلى هذا التعليق المفيد لبلدي و لسكان بلدي المغرب
من مواطن مغربي يحب بلده و ملكه
16 - مغربي 24 الاثنين 07 أكتوبر 2019 - 00:04
الوضعية الكارثية للحافلات بمدينة الدار البيضاء الآن كانت شبيهة تماما بوضعية الحافلات في اسطنبول قبل مجيئ اردغان.. لكن ما ان صار عمدة للمدينة، ولدهائه، لم يدخل في سجال مع الشركات اللامسؤولة.. بل رخص لشركات نقل جديدة بحافلات بمواصفات عالية وحراسة محترفة جعلت الشركات الاولى "تحشم على عراضها" وتقرر اما تجديد الاسطول واما الافلاس! في الدار البيضاء يجب ان يوضع حد للاحتكار! ليس في الوجود "ألسا" فقط.. بل يجب أن تبقى المنافسة دائمة طوال العام.. شركتان او اكثر في نفس الخط.. والاختيار للمواطن الذي بدوره يجب ان يلقى حملات تحسيسية ليحافظ على وسائل النقل
17 - abdallah الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 12:58
المشكل ليس في شركات النقل وإنما في بعض النمادج التي لا يصلح لها إستعمال الحافلات، عار أن يتم كسر المقاعد و ضرب الابواب والنوافذ بالحجارة.
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.