24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ولاء الإخوان لأردوغان ضد مصالح الوطن (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. 3 ملايين زائر يضعون مراكش في صدارة المدن الأكثر جذبا للسياح (5.00)

  4. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  5. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | أقوى المجموعات المصرفية تتخلى عن مشروع عملة فيسبوك الرقمية

أقوى المجموعات المصرفية تتخلى عن مشروع عملة فيسبوك الرقمية

أقوى المجموعات المصرفية تتخلى عن مشروع عملة فيسبوك الرقمية

أعلنت "فيزا" و"ماستركارد" و"إي باي" و"سترايب" انسحابها من مشروع "الليبرا" عملة فيسبوك الرقمية المقرر طرحها في منتصف 2020 لكنها تواجه معارضة متزايدة من قبل سلطات تنظيم الأسواق وابتعاد شركائها.

وأكدت مجموعتا البطاقات المصرفية "فيزا" و"ماستركارد" ومنصة التجارة الإلكترونية "أي-باي" وخدمة الدفع "سترايب" لوكالة فرانس برس تخليها عن المشروع، بعد أسبوع على خطوة مماثلة قام بها موقع "باي-بال" الشريك الآخر لفيسبوك في المشروع.

وقال ناطق باسم "فيزا" إنه "سنواصل تقييم الوضع وسنتخذ قرارنا الأخير بموجب عدد من العوامل بينها قدرة المجموعة على تلبية كل توقعات سلطات التنظيم بشكل مرض تماما".

ويفترض أن تؤمن "الليبرا" وسيلة دفع خارج الدوائر المصرفية التقليدية، تتيح شراء سلع أو إرسال أموال بدرجة سهولة إرسال نص فوري.

وأكدت الشركات الأربع مجددا دعمها للأفكار التوجيهية للمشروع مثل إدخال الديموقراطية على طرق الوصول إلى الخدمات المالية أو تطوير العملات الرقمية.

وقال دانتي ديسبارت من هيئة "الليبرا" إن "تشكيلة هذه الهيئة يمكن أن تتوسع مع الوقت، لكن المبادئ المؤسسة لإدارة وتكنولوجيا الليبرا وطبيعة المشروع المفتوح، يمكن أن تؤمن ملاءة شبكة الدفع".

وكان ديسبارت قد اعترف الجمعة الماضي بأن "الرحلة ستكون طويلة وصعبة" بعد انسحاب "باي-بال"، مؤكدا أن "إطلاق مشروع طموح مثل الليبرا يحتاج إلى الجرأة وبعض القوة المعنوية".

- إذا بقيتم في المشروع -

تتعرض شبكة التواصل الاجتماعي وشركاؤها لضغوط متزايدة من السلطات التي تشعر بالقلق من الاستخدامات السيئة الممكنة للعملة، وتشير إلى السمعة السيئة لمجموعة التكنولوجيا العملاقة التي تتخذ في ولاية كاليفورنيا مقرا لها، في السرية وحماية البيانات الشخصية.

وكتب السناتوران الأميركيان براين شاتز وشيرود براون في رسالة وجهت الثلاثاء إلى "ستريب" و"فيزا" وماستركارد" ونشرها موقع "ذي فيرج" المتخصص أن فيسبوك "لم يقدم خطة واضحة حول كيفية منع الليبرا من تمويل نشاطات إجرامية وإرهابية وزعزعة النظام المالي العالمي والتداخل مع السياسات النقدية أو تعريض المستهلكين لمخاطر لا تؤثر اليوم سوى على المستثمرين المحترفين".

وأضافا "إذا بقيتم في المشروع فيمكن أن تتوقعوا عمليات تدقيق متقدمة من قبل سلطات ضبط الأسواق ليس فقط لنشاطات الدفع المرتبطة بالليبرا، كل نشاطاتكم لدفع" الأموال.

وكان وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى حذروا خلال اجتماعهم الأخير في فرنسا في يوليوز الماضي من المخاطر التي تشكلها مشاريع طرح عملات افتراضية مثل الليبرا.

وعهدت فيسبوك بإدارة العملة إلى شركة الليبرا وهي كونسورسيوم لشركاء يفترض أن يستثمر كل منهم عشرة ملايين دولار في المشروع.

ووجهت وزارة الخزانة الأميركية طلبات لهؤلاء الشركاء مطالبة بمراجعة كاملة لبرامجهم ضد غسل الأموال، حسبما ذكر مصدر قريب من الشركة المعنية.

وقال دانتي ديسبارت "ننتظر بفارغ الصبر اجتماع افتتاح مجلس شركة الليبرا خلال ثلاثة أيام والإعلان عن أسماء الأعضاء الأوائل فيه".

ويفترض أن تستمع لجنة في الكونغرس الأميركي لرئيس فيسبوك مارك زوكربرغ في 23 أكتوبر الجاري.

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - Azeddine الأحد 13 أكتوبر 2019 - 20:46
ترامب هو المسؤول الرئيسي في هذه القضية وذلك لعداوته مع مارك وشركته فيسبوك وتحكمه في السوق المالي العالمي.
2 - Youssef الأحد 13 أكتوبر 2019 - 21:36
السبب وراء تخلي هده الشركات هو الضغوطات من قبل الحكومات و الابناك
الهدف من المشروع هم اتاحت طريقة للدفع بسرعة و بفواأد قليلة، مثلا القيام بدفع ثمن رحلة مع Uber، سيكون بإمكان المستخدم استعمال الدولار أو Libra , مع اتاحت تخفيض 10% مع libra، طبعا المستخدم سيستعمل هده العملة للاستفادة من التخفيض، وهدا سيأثر على ربح الابناك
تم الضغط عاى visa للخروج من المشروع و هددت بعدم اعتمادها من الابناك الأمريكية وتفضيل شركات أخرى
3 - أبو بكر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 23:00
كل هذا التجديد في " وسيلة الاداء " ( le moyen de paiement ) ما هو في الحقيقة إلا " تشجيع على الاستهلاك ".

فالاداء هو الاساس في العملية ، لكن التسهيل " الصوري " يجعلك لا تحس بأنك تدفع نقودا.

رغم أن التعامل معك لن يتم دون وجود " رصيد " مودع لدى الشركة .

فأنا سأشتري " الليبرا" أولا ، ( وبنقود حقيقية أي دولارات ) ثم أتعامل بها في الاداء.

كما يحدث تماما بالبطاقات البنكية .
4 - Karim Usa الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 00:52
إلا تهديد الدولار، بدون دولار كعملة دولية، سينهار الإقتصاد الأمريكي وتنهار معه الهيمنة والقوة
5 - Moroccan الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 15:07
Philosophically, Bitcoin is designed as peer-to-peer electronic cash that doesn't go through any third-parties or financial institutions, whereas Libra's lofty goal of becoming the foundation of a new digital financial system hinges on its 1:1 asset pegging to
.existing global currencies
Libra is just another digital bank, however it speeds up the need for BITCOIN
6 - Morocco Lover الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 20:06
مرحبا بكم إلى النظام العالمي الجديد حيث العملة الموحدة وكل شيئ موحد. إنهم يعدون لما هو أخطر حيث سيكون أثرياؤنا عبيد مالين الشكارة الكبار
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.