24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3005:1512:3016:1019:3621:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. المجر تسمح برجوع الجماهير إلى ملاعب كرة القدم (5.00)

  2. رجاء لا تبتزّوا الدولة في ملفات الاغتصاب والاتجار بالبشر (5.00)

  3. طعنة بالسلاح الأبيض تفضي إلى جريمة قتل بطنجة‎ (5.00)

  4. المغرب يتمسك باستعمال "الكلوروكين" لعلاج مرضى "كوفيد - 19" (5.00)

  5. المقاهي والمطاعم تستأنف العمل بالطلبات المحمولة وخدمات التوصيل (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على الفايسبوك | فيروس "كورونا" يقسم مغاربة بين "الاستهزاء والابتلاء من السماء"

فيروس "كورونا" يقسم مغاربة بين "الاستهزاء والابتلاء من السماء"

فيروس "كورونا" يقسم مغاربة بين "الاستهزاء والابتلاء من السماء"

بينما يعيشُ مغاربة على أعصابهم بعد تسجيل أوّل إصابة مؤكّدة بفيروس "كورونا" بالمملكة، اختارَ آخرون أن يواجهوا هذا المستجدّ بكثير من الاستهزاء والهزل؛ إذ تعجُّ مواقع التّواصل الاجتماعي بتعاليق ساخرة من الوباء "القاتل"، في المقابل تحذر السّلطات من السّقوط في الشائعات المغرضة.

وعلى نقيض البلدان التي وصلها "كورونا"، انبرت صفحات مغربية على "فيسبوك" إلى نشر مقاطع "فيديو" غنائية من تأدية أطفال صغار تعالج موضوع الفيروس بشكل ساخر، وتحاول خلق الرعب وسط المغاربة، وهو ما تفاعلت معه التعليقات بشكل عكسي، ولم يتم التردد في تقاسمها على نطاق واسع جدا.

ويرى علي الشعباني، أستاذ جامعي متخصّص في علم الاجتماع، أنّ "هذه الظّاهرة أفرزت ثلاث فئات أو طوائف؛ الفئة الأولى تتعاملُ مع الفيروس الظّاهرة باللامبالاة أو بالارتكان إلى الاعتقاد الدّيني الذي ينزوي إلى الحكمِ بقضاء الله، وإلى: (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا)"، مشيراً إلى أنّ "هؤلاء يتسلّحون بالإيمان وبالدعاء إلى اللّه أن يحفظهم من الآفات والأوبئة".

وأبرز الشعباني أنّ "هذه الفئة من المغاربة تؤمن بأنّ كل هذه المشاكل والظّواهر لها سبب، وهي ابتلاء من عند الله"، مشدّداً على أنّ "هذه الفئة تنظرُ إلى كورونا أنّه ابتلاء من السّماء، وأنّه يجبُ أن نتعامل معه بتعقّل وحذر، وهي مؤمنة بأنّ الأمراض أصبحت منتشرة بشكلٍ كبير وبأنّ هذه المسألة عادية".

الفئة الثانية، بحسب الأستاذ الجامعي ذاته، "تتعاملُ مع هذه الظّاهرة بنوع من الخوف والهلع، وهي متعلّقة أكثر بالحياة وتخاف كثيراً من الموت الذي يسبّبه هذا المرض"، مبرزاً أنّ "هذه الفئة تعيش كلّ أشكال الرّعب بحكم إيمانها بأنّ هذا الفيروس يؤدّي إلى الهلاك، بحيث إنّ حالة وحيدة معزولة قد تخيف هذه الفئة وتدفعها إلى مغادرة البلاد".

واعتبر الأستاذ الجامعي أنّ "هذه الفئة حريصة كل الحرص على حياتها ووضعها الصّحي، وتتخذ كل الاحتياطات الضّرورية لتفادي الوقوع في مخالب الفيروس الفتّاك".

أما الفئة الثّالثة، يقول الأستاذ المتخصّص في علم الاجتماع، "هي التي تتعامل مع هذه الظّاهرة بنوع من الاستهزاء والهزل، ولا تتعامل مع المرض بنوع من الجدّية، وتعتبره مجرّد إشاعة، وهو ما تعكسهُ مواقع التواصل الاجتماعي التي شهدت انتشاراً مكثفاً لمقاطع هزلية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - عادل الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:20
المغاربة أبانوا أنهم شعب خواف، بالله عليكم لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، فلماذا البكاء والنحيب
2 - الإسلام استسلام لأحكام الله الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:23
(قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون) ♢ الآية
3 - نصائح الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:26
الا بغيتو ماتموتوش تجنبو الجلوس في المقاهي والمساجد وكل مكان فيه الناس كتار ,غسلو يديكم بشوية بالما والصابون,لوحو mouchoir بعد استعماله,ماتبقاوش تباوسو وتحانكو وتعانقو
4 - حسن الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:26
صراحة لا تجد فقير او مقهور خائف منه بل العكس بالنسبة له فيروس حجرونا اقوا و افتك
كعاطل عن العمل اصبحت استحي ان اقوم بتوزيع السيرة الذاتية لا يوجد باب الا و دققت بابه
لا يوجد غير فراشة فالشاريع تعرفون معاناتها
اتمنا من هاد الحكومة توفير محلات بتمن رمزي فلم يبقى الا شنق النفس منهاد الحياة البئيسة
اعتبر نفسي ها زايد فهاد البلاد مجرد رقم
5 - مغربي الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:28
السلام عليكم
هذا وباء عالمي. سواء كان من صنع الانسان. اوابتلاء من عند الله. لايجب الضحك او الاستهتار يجب اخد الامور بجدية. وعدم الانهزام للحرب الاعلامية النفسية.
6 - كناوي كلاء الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:30
علاش البومضا الصفرا ما عندها الرجلين ههههه
7 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:31
هناك ظاهرة خبيثة ابتلي بها معظم المغاربة وهي التَّنمُر من الأخر من شكل خلقته ومن لونه ومرضه وأولاده وزوجه... وهذه الظاهرة جميع الديانات تنبدها وحتى القوانين الوضعية
8 - mido الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:32
لاحول ولاقوة الا بالله اللهم احفظ المسلمين والمسلمات
9 - محمد ريان الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:33
الله خلق النفس وألهمها فجورها وتقواها فهناك الصالح و الطالح والمغربي كباقي الناس كل يعمل على شاكلته.
10 - Najwa الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:34
المسؤولية تتحملها الدولة اين احهزة المراقبة لي صدعوا لينا راسنا بيها اذا توفي اي مغربي او مغريية بالفيروس القاتل فالدولة عي المسؤولة
11 - محمد الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:40
وباء كورونا ليس بالخطورة المروج لها عالميا
ولكن لو نظرنا الى المغرب لوجدنا كورونات اكتر فتكا وخطرا على الامة
هناك كورونا الاجرام وكورونا الانتحار وكورونا البطالة وكورونا تدني العناية الصحية بالمستشفيات وهناك كورونا تبدير المال العام وزد وزد
والله. لو حاربنا هذه الكورونات بنفس الحيطة والحدر لما هم الشعب هذا الوباء
اصلا هناك في المجتمع من هو حي ميت ويتمنى الموت
اللهم ازل عنا الهم والغم واحفظ بلدنا العزيز
12 - محمد ريان الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:42
Pizza corona la nouvelle pizza italienne qui va faire le tour du monde هذه العبارة أثارت حفيظة الإيطاليين بعد نشر فيديو من طرف أحد القنوات المشهورة في فرنسا
13 - حاميدو الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:51
الصين كلشي عندها مغشوش السخانات الشارجورات البورطابلات ولكن هادي أول مرة كتصدر للعالم شي حاجة دورجين(كورونا).
14 - قالوا الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:56
يقول ابن خلدون في مقدمته
"إذا رأيت الناس تكثر الكلام المضحك وقت الكوارث فاعلم أن الفقر قد أقبع عليهم وهم قوم بهم غفلة واستعباد ومهانة كمن يساق للموت وهو مخمور"
15 - مدوخ الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:57
شعب مدوخ مغسول الدماغ . الناس تموت بالفيروس في العالم والمدوخين يضحكون ويأخدون الأمور ببساطة. شعب غريب وعجيب
16 - Mann الثلاثاء 03 مارس 2020 - 18:59
التفاهة في كل شيء حتى في المسائل الجدية ... شعوب خارج التاريخ لكنها تجهل ما ينتظر أجيالها القادمة
17 - ماقارونا ..وجدة الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:01
صدعتونا ... المدن متسخة و رواءح الازبال زاءد الاتربة و الغبار و المواشي تتجول بين الازقة تاكل الكاغط و الكلاب و القطط الضالة مسيطرة على الميدان ..... ما كاين لا كورونا و لا ماقارونة
18 - Ingenieur الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:02
الايمان بالقدر واجب والاحتياط اوجب..ولا تلقوا بانفسكم الى التهلكة...الدولة خسها تحمي المغاربة وتمنع السفر والدراسة والتجوال....
19 - aroub الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:09
كنقول لللاستاد الشعباني هاد الفئات تلات كي تجمعو في كل واحد منة نفس+ابليس+الجهل="كورونا"
20 - حسن العيون الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:11
الابتلاء من الله وليس من السماء. اما السماء فهي لله ولاتساوي في ملكه حبة خردل.. وما قدروا الله حق قدره والارض جميعا قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون.
21 - Max الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:13
على بعض المغاربة الذين يؤمنون بالخرافات دي قرون الجاهلية بأن الأمراض و الأوبئة التي تصيب البشرية في التاريخ مجرد أمراض مثل :
الطاعون
السل
الجدام
الجرب
السارس
ايبولا
إنفلونزا الخنازير و الطيور
و بعض الكوارث الطبيعية مثل :
الزلازل
الفيضانات
البراكين
العواصف الأمطار و الرياح.
22 - hamid الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:14
اقول لجميع المغاربة الموت وحدة لي كاينة بلا خوف من هدا الوباء ايمانكم بالله تعالى فلن يصيبكم الا ماكتب الله لكم
23 - Nour tadlaouiج الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:14
في الحقيقة المغرب و المغاربة ليسا في حاجة الى افة جديدة لان الافات و الكوارث كثيرة بالمغرب و الشعب المغربي يقاسي و يعاني ليس من كورونا الصيني و انما من قرينا ضربته و اتت على الاخضر و اليابس و هذا الفيروس اشد فتكا من فيروس الخفافيش او غيره بل انه افتك من ايبولا ،انه النظام المخزني المتخلف متحالف مع مافيا السياسة الذين ينهبون ثروات البلاد و العباد و يكبدون الشعب المغربي خسائر فادحة في الجيوب و الصحة و التعليم و يصيبونه باكتئاب مزمن لا علاج منه.اليست حكومة المخزن و احزابه و جمعياته و نوابه اشد ضررا من كورونا و السؤال موجه لكافة المغاربة لان الجواب البديهي هو بلى.
24 - زاكي الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:18
كيف نخاف وهل هدا الوباء قاتل سريع وما الفرق بين الموة السريع والبطيئ المحكوم على غالبة الشعب فرق وتفقيرا . لربما نفظل السريع ....
25 - Miloud الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:22
La vrai coronavirus c'est notre situation économique c'est notre misère c'est.... C'est.... Et c'est....
26 - حفظ ماء الوجه الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:30
بعدما ارتفعت نسبيا درجة الحرارة. وتشافى عدد من المرضى طبعا بفضل جهازهم المناعي وحده.ويخرج لنا بعض فقهاء الصين في الطب الساعة مفادها أن دواء الكينين تمت مقابلته بفيروس الكورونا فقتل الاول الثاني! فعلا لقد عرفوا ان الناس تصدق اي شيء!!!فهل اذا عزل الفيروس فهل سوف يبقى حيت بالمسنين او بدونه!؟. يا اخوان لا يريد الصينيون الاعتراف بفشلهم في علاج نزلة برد بسيطة تشبه الزكام. فحتى الصينيون الذين توفوا هم مرضى سكري و دماغ ومرض السل خطيرة. فعلته الأمراض هي التي قتلتهم و ليس المدعو كورونا!!شوفو الاخوان وفروا ظروف سيءة المعيشة الفيروس داخل جهازكم التنفسي والله لن يستطيع الصمود و سوف يموت بعضه و يعطي خبرا لجهازكم المناعي ومن تم يهاجمه هذا الأخير. عليكم بشرب سواءل دافءة و بكثرة و عدم الخلود للنوم نهارا والابتعاد عن تيارات الهواء الباردة. حفظنا الله جميعا.
27 - امين الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:30
الى الرقم 8، قلت اللهم احفض المسلمين و المسلمات، لماذا لم تقل كل الناس المسلم و غير المسلم. صحح اسلامك فالله خلق كل الناس و ليس المسلمين فقط.
28 - مغربي الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:34
الأحكام ذات المصداقية تبنى، في حالتنا هذه، على دراسات ميدانية وخاصة الدراسات الإحصائية على عينات تمثيلية من أجل تحديد نسب الفئات المرتبطة بالظاهرة موضوع الدراسة. ويتم تحديد معنى كل فئة وخاصياتها مسبقًا وقبل الشروع في العمل الميداني. لا ندري ما هي المعايير التي اعتمدها الاستاذ لإبراز هذه الفئات الثلاث. هل هي نتاج دراسات جامعية قبلية لم يعلن عن فحواها، أم بناء على ما هو منشور عبر الشبكة العنكبوتية، أم مسألة إخرى. على أي حال فما نسب إلى الأستاذ تنقصه، في اعتقادي، المنهجية العلمية ويبقى مجرد رأي فيه نقاش كبير.
أليس هناك فئات أخرى لم يذكرها الأستاذ، أذكر منها، على الأقل، فئتين مهمتين في نظري:
- فئة 4، تعتبر أن الظاهرة طبيعية وهي نتاج لتحول mutation الفيروسات، خاصة من نوع الذي يصيب الحيوان إلى نوع جديد يصيب الإنسان. وأنه يجب اعتماد الوقاية لتجنبها ومباشرة الطبيب عند الوقوع فيها. والظاهرة ليس لها علاقة بالمعتقد. - وفئة 5، غير مبالية بما يقع وربما ليس في علمها ما يجري في العالم ، منهمكة في أولويتها دون الاهتمام بالموضوع.
29 - العنكبوت الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:36
إلى المعلق "حسن" رقم 4:
لا تستسلم ولا تترك مجالا للإحباط و اعقد أملك على الرزاق ذو القوة المتين،الذي يرزق من يشاء بغير حساب، لعل الرزق كان مساقا لك بعد تعبك و نصبك،لكنه قد يتبخر بمجرد تفكيرك في الإنتحار،ويا ليته كان مجرد تفكير بل قد يصادف قارئ لتعليقك وقد اسودت الحياة في وجهه فتصبح له مشجعا مهلكا و والعياذ بالله ،أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو، الحياة كسحابة عابرة فلماذا نتألم من أجلها ولا نتألم من علاقتنا الناقصة بخالقنا
30 - amin sidi الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:39
سلام: يجيب الوقاية من كل حاجة كنستعملوها في حياتنا اليومية الهواتيف. التليكومند . والاوراق النقدية والطكسيات .جميع وساءيل النقل. ونكتفيو بالسلام عليكم دون استعمال اليد او الوجه .كما يجيبو على الموضفون بكل من البري والابناك .والمقطاعة اي كول من هو في خيدمة عموم الناس .وتزويد التلاميد بي مطبوع كيف الويقاية واعرض هد الفيرس كورونا وحث الاباء على اشعار ادارة المدرسة الى راءو اعراض المراض على ابناءهم ..
والكمال على الله
31 - ساخط الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:51
والله في نظري المغرب ضارباه امراض واوبئة اخطر بكثير من كورونا.فمجتمع ينغمس في الجهل والامية والفساد والمنكرات والرديلة ووووو .كورونا ارحم بكثير.
32 - مجهول الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:54
اذا رأيت الناس تكثر الكلام المضحك وقت الكوارث فأعلم أن الفقر قد أقبع فيهم وهم قوم فيهم غفلة واستعباد ومهانة كمن يساق المخمور للموت. هذا استهتار وقلة المسؤولية تجاه ناس .
33 - N.n الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:57
عند الابتلاء كما في السنن التضرع الى الله والدعاء من اجلرفع البلاء والصلاة على رسول الله و قيام الليل فهماك ايات واحاديت نبوية
34 - Ramon الثلاثاء 03 مارس 2020 - 19:58
يقول الله تعلى في سورة العنكبوت الاية65:" ولما ركبوا الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما انجاهم إلى البر إذا هم يشركون."
المغزى من الآية هو أن الله يجيب المضطر إذا دعاه، لكن الإنسان جحود بحيث في وقت الرخاء لا يشكر الله على نعمه ويشرك به.
35 - rachid الثلاثاء 03 مارس 2020 - 20:03
ماأخشاه هو سلوك معظم المغاربة فالمغربي حالة فريدة عالميا انظروا اليه في الشارع لا قوانين لا اخلاق ... البصق في كل مكان .... وتصوروا امس سبقوا سيارة الاسعاف الى المستشفى ليقوموا بالتصوير عوض ان يبتعدوا ..
36 - محمود الثلاثاء 03 مارس 2020 - 20:22
أما الفئة الرابعة فتمني إنتشار الوباء باش تقاد لأنها ما عندها ما تخسر و زادون ملت الحياة .
37 - man of truth الثلاثاء 03 مارس 2020 - 20:45
الاستاد الاجتماع هدا فشل في تعبير عني وانا مغربي !
فهو جعل المسألة تبدو انها فقط بين فقط فئة دينية معتمدة على الاعتقاد الديني وفئة اخرى تبدو مثل الكفار التي تهتم فقط الحياة , وفئة اطفال
وردي عليه هو التالي :
ان مواطن غير أناني لا افكر فقط في مصيري, اعلم الاصابة بالفايروس لا تقتلك فقط وانما تحولك الى الة قتل قد تقتل بها اطفالك, زوجتك, عائلتك, اصديقائك وجيرانك, واكثر من هدا ادا ساهت في نشره على قطاع واسع سوف تأثر على المستقبل الاجيال القادمة بمساهتك في اضعاف الاقتصادي الوطني وارجاعه سنوات الى الوراء.

واقول الى الفئة الدينية, هل اخدك الى الاحتياط العقلانية اللازمة لتحمي عائلتك والاخرين سوف يجعل تكفر مثلا؟!
لمادا لا تحول ايمائك الى شيء ايجابي بدل شيء سلبي, فبدل ان تستعمل الاية بطريقة سيئة, استخدم اية بطريقة ايجابيا وقل من احيا نفسا فكانما احيا الناس جميعا, واعمل على اتخاد الاحتياطات حتى تحيي الاوراح بدل قتلها.
38 - واحد من الرعية الثلاثاء 03 مارس 2020 - 21:13
لـ "الواعين" ، "المتحضرين" الذين يعيبون على الناس سخريتهم من الفيروس ، أرونا ماذا أعددتم لمواجهته ، أرونا نتائج أبحاثكم حول اللقاح المضاد له ، على الأقل الذي يسخر يحاول أن يتفاءل و لديه أمل بأن غدا قد يكون أحسن من اليوم . نحن بالفعل نعيش مأساة الوباء ، لكننا شعب ألف المآسي و النكبات و أصبح يشعر بأنه ميت رغم وقوفه على قدميه . شعب أرهقه المفسدون و المافيات السياسية ففقد لذة العيش و صار الأمر بالنسبة له سيان بين الحياة و الموت و لم يتبق له إلا السخرية من قدره و تغول الطغاة عليه مرة باسم الدين و مرة باسم الوطنية بعدما سرقوا منه الوطن . فليس كل من يسخر أميا أو مستهترا . وزير كويتي يقوم بجولات داخل الصيدليات ليراقب وضعية توفير الأقنعة للمواطنين و التشديد على احترام أسعارها و يغلق الصيدليات المخالفة للقوانين و رئيس حكومتنا يشطح خارج السرب و ينتظر ما تأتي به الأقدار أفلا يحق للمواطن البئيس ، المقهور أن يفجر سخطه سخرية ، إذا ألم أمر بالبلد هم أعدوا العدة من زمان للرحيل إلى جزرهم و العيش من مهرباتهم و لن يواجه الوباء المواطن فلماذا لا نسخر منه قبل أن يسخر منا ؟
39 - السلاوي الثلاثاء 03 مارس 2020 - 21:21
النقاش حول هذا الوباء اي فيروس كورونا يظهر مدى ان غالبية الشعب المغربي ولنكن صادقين مع انفسنا يتمتع بجهل وامية وتخلف فكري لا سابقة له حيث مقارنة مع اجيال مغربية سابقة . يمكن ان اؤكد اننا تراجعنا فكريا وثقافة واخلاقا وبشكل مثير . فالشعوب تتقدم فكريا وثقافة وعلوما بينما بلادنا تخلفت عن الركب واصبحت حتى في التصنيف الدولي الاكثر جهلا وامية وتقدما من شعوب كانت تحلم ان تصل الى مستوى اساتذتنا وطلبتنا ومفكرينا واطباءنا . ففعلا عندما تسمع في مواقع التواصل وعبر الاستماع الى حديث عدد كبير من الشباب والشيب الى ان فيروس كورونا هو عقاب الهي او انها انذار الهي يمكن ان تستشف الى درجة الانحدار الذي وصلنا اليه . ففي السابق كان وباء الكوليرا يحصد ارواح بالبوادي المغربي ولا احد كان يتكلم عن عقاب الهي او اشياء خرافية بل كان الناس تنتقذ قلة المستشفيات وعدم اهتمام الدولة بالقطاع الصحي وتاخرها في ايجاد حل سريع والاتيان باكبر عدد من اللقاحات لمواجهة الوباء
40 - هل يعقل ان ياكل من النفايات الثلاثاء 03 مارس 2020 - 22:48
اطن ان الموت بفروس كرونا . ارحم من ان ياكل الانسان المتشرد من صندوق الازبال . والله العلي العظيم . هدا حرام . الله يكن في عوانهم .
41 - عبدالله الثلاثاء 03 مارس 2020 - 23:41
جاب الله فاش تغطي الحكومة الموقرة فشلها الدريع و الشعب يعيش الموت البطيء و *مكرونا* ارحم من حكومتنا
42 - ورديغة الأربعاء 04 مارس 2020 - 00:04
روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال
(«أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ أَحَدَكُمْ لَنْ يَمُوتَ حَتَّى يَسْتَكْمِلَ رِزْقَهُ، فَلَا تَسْتَبْطِئُوا الرِّزْقَ، اتَّقُوا اللَّهَ أَيُّهَا النَّاسُ وَأَجْمِلُوا فِي الطَّلَبِ، خُذُوا مَا حَلَّ وَدَعُوا مَا حَرُمَ»
اذا كان هذا هو حال الناس فلم الخوف من المرض
قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
43 - ayman الأربعاء 04 مارس 2020 - 05:02
ماذا تتوقع من شعب تافه-- أوباش - غباء وحهل- هل نسيتم ان نسبة الأمية في المغرب تتجاوز 55 بالمئة - ممكن المغاربة الان يموتون من الفيروس وهم لا يدرون
44 - بويا الأربعاء 04 مارس 2020 - 08:28
وأرد على صاحب التعليق رقم 21 لقد صدقت بأن الأمراض والأوبئة التي تصيب البشرية في التاريخ مجرد أمراض ولكن منها ما انتجته الطبيعة ويسهل محاربته مثل: الطاعون والسل والجدام والجرب ولكن منها ما هو مخبري ويجب عليك معرفة هذا مثل: السارس وايبولا وإنفلونزا الخنازير والطيور والحمى القلاعية وميرس واليوم كورونا وهي فيروسات مصنعة في مختبرات الحرب البيولوجية أو لأغراض اقتصادية والهدف هو تهديد اقتصاد الصين وقد تم فعل ذلك ولو أنه حتى الساعة، لم يحصد فيروس كورونا إلا حياة 2700 شخص غالبيتهم من الصين، إضافة إلى عشرات آلاف الإصابات حول العالم فكرونا ليس وباء ولكن الماكينة الاعلامية صيرت منه ذلك وهم يعرفون بأن فصلي الربيع والصيف سيساهمان في انحسار المرض لان الحرارة الشديدة وحدها ستقتله... هاذ الشي علاش المغاربة ما مسوقينش لانهم عايقين ومنطقتنا حارة لا تولد الفيروسات ليس كالمناطق الباردة الاقل من 22 درجة فالوباء سيواصل تفشيه وإن "ذروة" المرض وشيكة، وهي المرحلة التي يبدأ معها انتقال العدوى بالتراجع وهي ابتداء من حلول فصل الربيع 21 مارس ههه واش فهمتي و لا لا استراتيجية الالهاء نعوم تشومسكي انشري يا هيسبريس
45 - عبدالله ١٢٣٤ الأربعاء 04 مارس 2020 - 15:37
سبق الميم و ما أيكون باس
ياك احنا م-غاربة م-سلمين م-تدنيين م-ستسلمين م-ستسمحين لييييش الخوف من م-كرونا
حكومتنا الموقرة فيها الخير و البركة تقول لا داعي للقلق
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.