24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على الفايسبوك | "فيسبوكيون" يتهمون "أمنستي" بِليّ عنق الحقيقة ويرفضون "القداسة"

"فيسبوكيون" يتهمون "أمنستي" بِليّ عنق الحقيقة ويرفضون "القداسة"

"فيسبوكيون" يتهمون "أمنستي" بِليّ عنق الحقيقة ويرفضون "القداسة"

عادت منظمة العفو الدولية "أمنستي" لتقتحم بعض الملفات والقضايا ذات "الراهنية والجذب الإعلامي" في المغرب، إذ نشرت "تغريدة" في حسابها على موقع "تويتر"، اعتبرت خلالها التوقيف الأخير للصحافي عمر الراضي "مسا صريحا بحرية الرأي والتعبير".

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية الزجرية بمدينة الدار البيضاء قررت أمس الإثنين متابعة الصحافيين عمر الراضي وعماد استيتو، ومراسل موقع إخباري وزوجته، في حالة سراح، مع تحديد جلسة يوم 24 شتنبر المقبل كموعد لمحاكمتهم.

ويتابع استيتو والراضي من أجل تهم "السكر العلني البين والسب والشتم وتصوير شخص بدون إذنه"، بينما يتابع مراسل الموقع الإلكتروني وزوجته بتهم "السب والشتم وتصوير شخص بدون موافقته بغرض المس بالحياة الخاصة والتشهير".

تدخل في عمل السلطات

لم تسلم "تغريدة" المنظمة الحقوقية الدولية المذكورة من ردود فعل رافضة وساخرة في الوقت ذاته على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحد المغردين: "هل السكر والتراشق بالسب والشتم أصبحا يصنفان ضمن حرية التعبير في قاموس منظمة العفو الدولية؟".

وطالبت إحدى المدونات المنظمة البريطانية المعنية بأن "تقتصر على ولايتها المتمثلة في التوصيات المتعلقة بحقوق الإنسان، وألا تتدخل في قضايا الحق العام وفي عمل السلطات القضائية الوطنية"، وفق تعبيرها.

وفي سياق متصل، أورد مدون آخر أن "بعض المنظمات الحقوقية الدولية تحاول أن تسدل على نفسها نوعا من القداسة، وتحف الأشخاص المعنيين ببلاغاتها بحصانة قضائية، وهي مسألة غير مقبولة حقوقيا وقانونيا"، وأردف متابعا: "ربما تحاول أمنستي الربط بين قضية الاختراق المعلوماتي المفترض لهاتف عمر الراضي وقضية السكر البين التي تورط فيها، لإعطاء بعض المصداقية لتقريرها السابق؛ وذلك بدعوى أن هناك استهدافا ممنهجا للمعني بالأمر".

مصدر أمني: حيثيات القضية

وفي تعليق على هذا الموضوع، أكد مصدر أمني أن عناصر ديمومة الشرطة بمنطقة أمن أنفا تباشر دائما تدخلات ليلية بالمكان الذي شهد الخلاف بين المتابعين الأربعة في هذه القضية، لكونه يحتضن العديد من الحانات والملاهي الليلية، ويعرف عادة خروجا متزامنا للزبائن، وهو ما يتسبب أحيانا في تسجيل سجالات وخلافات عرضية تستوجب التدخل الأمني.

وأوضح المصدر ذاته أن تدخلات دورية الشرطة التي أوقفت عمر الراضي أملتها نداءات عدد من المواطنين الذين عاينوا هذا الحادث، الذي تمثل في البداية في خلاف لفظي حاد وعملية تصوير متبادلة، وكاد يتحول إلى عراك جسدي مقرون بالعنف لولا تدخل عناصر الشرطة.

وشدد المصدر ذاته على أن ما سماها "الحالة غير الطبيعية" لاثنين من أطراف القضية فرضت وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، بينما تم إخضاع الطرف الثالث وزوجته لبحث قضائي على ذمة القضية نفسها، في حين تم تسليم ابنهما القاصر المرافق لهما، والبالغ من العمر خمس سنوات، لوالديه بعد الانتهاء من مجريات البحث.

وكان عدد من الصحافيين والمدونين نشروا تعليقات "فيسبوكية" استحضروا فيها "السياق الزمني لتوقيف عمر الراضي وتزامنه مع تقرير أمنستي الأخير"، وهو ما جعل البعض يعتقد بوجود استهداف عمر الراضي.

ويرى البعض أن هذه الفرضية تداعت تماما بعدما قررت النيابة العامة متابعة جميع أطراف هذه القضية في حالة سراح، وبعدما اتضح أيضا أن حالة السكر هي الموجبة للتوقيف والحراسة النظرية؛ علاوة على أن الطرف الثاني في هذه القضية كان برفقة زوجته ونجله القاصر.

وتساءل معلق: "هل الاستهداف يكون بحشد الزوجة والأبناء في ساعة متأخرة من الليل؟"، قبل أن يطالب آخر بإحكام العقل والقطع مع نظرية المؤامرة التي قال إنها "باتت تستوطن البعض منذ حديث "أمنستي" عن مزاعم بيغاسوس الإسرائيلي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - دمم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:09
من قال هذا ،كل الفيسبوكيين مع التقرير لانه حقيقة
2 - المصارع الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:10
يجب ان لا نلقي بالتهم جزافا فالمغرب ليس جنة فوق الارض وهو مغيب الحقوق مقارنة بالدول التي تحترم حقوق الانسان
3 - كريم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:13
اغلبية الفايسبوكيين يعرفون ان امنستي لا تكذب على الحكومة ستستمر سياسة الاعتقالات
4 - ماركس الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:30
شكون هاد الفيسبوكيون . هذوك غي الذباب المخزني. الذي اصبحت هذه الجؤيدة البئيسة جزء منه. امنستي موجودة ف جميع الدول ما عدا كوريا. ولا احد يشتكي منها غير المخزن المتباكي. يريدون اطفاء الضوء لنهب مت تبقى من مقدرات الوطن
5 - ملاحظ الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:34
المنظمة معذورة لانها تتلقى اجابات من اناس ليست لهم مصداقية مثل ذلك الوزير الذي يعتبر نفسه يدافع عن حقوق الانسان وهو يهضم حقوق المشتغلين معه . فهل ستثق امنستي بتقرير يقدنه هذا الشخص؟
6 - مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:38
جل المعلقين هم مجرد دخلاء يؤيدون الكدب والبهتان والا أين هده المنضمة الماجورة من القتل والتعديب في فلسطين وفي اليمن والعراق وسوريا وليبيا وفي تندوف ومن قتل وسجن أصوات العلماء والمعارضين في دول اقل ما يقال عنها انها تشجع الاقتال بين الدول العربية وتبعت بالأدوية والكمامات إلى إسرائيل وهدا الانتقاد يدخل في حرية التعبير وانا اعلم أنكم لن تنشروا
7 - Adil Kenitra الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:39
Amnesty a raison. Il faut arrêter la politique de l'autruche.
Nôtre pays n'est PAS UNE DÉMOCRATIE...
Les droits de l'Homme dans notre pays est juste une rumeur.
Nôtre pays vit dans la corruption la maltraitance l'injustice tout les niveaux...
Nous vivons en réalité sous le joug d'une tyrannie.
Hada makan...
8 - ريفنا الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:43
لن ينفعكم صراخكم وبهتانكم على منضمة العفو الدولية فأمنيستي مشهود لها بالخبرة والنزاهة والمصداقية والحياد ولا تبيع ضميرها ولا تقبل الرشوة وحقوق الإنسان بالمغرب تنتهك نهارا جهارا وعلى رؤوس الأشهاد وأينما وليتم وجوهكم فثم خرق حقوق الإنسان
9 - bebe الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:50
امنستي منظمة ذات مصداقية عالميا . عليكم بمراجعة انفسكم رغم فوات الاوان .
10 - عبدو الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:54
و لنا في المهديوي و غيره من الشرفاء عبرة، عقلية الانتقام و التلفيق مازالت سائدة، هادشي ماشي غريب في وطننا ما تعرف الدقة مين تنزل و الباطل مين يتلاح...
بلا ما تقحمو لفايسبوكيين ما تكونوا غير انتما تدافعوا على وليّ النعمة
11 - حسن بگزول الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:56
منظمة امنستي منظمة غير عادلة في اصدار تقاريرها دائما تنحاز إلى الجهة الممولة وفي بعض الأحيان تعمل على الاستفزاز هذا ما لوحظ في التغريدات الاخير ة حول اعتقال بعض المغاربة الخارجين عن القانون مثل السكر العلني والسب والتصوير قصد التشهير. السؤال المحير هو: متى كان السكر العلني والتشهير بالأشخاص والسب والمس بكرامة الاخر من الحريات الفردية كما تدعي هذه المنظة اليتيمة والبئيسة؟
12 - ولد حميدو الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 00:01
يتكلمون عن الراضي كما لو انه نابغة و سيغير مجريات التاريخ
رحم الله الصحفي مصطفى العلوي
13 - Sofian الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 00:24
لا نحتاج الى تقارير من منظمات خارجية لمعرفة وضعية حقوق الانسان في المغرب.. كلنا يعلم أن المغرب دولة ديكتاتورية وجل مقدراتها تذهب لتلميع وجه السلطة بدل النهوض بالأوضاع المزرية للمغاربة..
الملاحظ في الآونة الأخيرة الظهور المفاجئ لآلاف الحسابات الفيسبوكية المفبركة المشيدة بعدالة المخزن والمتغنية بحب الوطن والمخونة لكل المنتقدين..
يالها من حياة بئيسة في هذا البلد..
14 - رأي صريح الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 00:31
اخطأت الدولة المغربية في افتعال النزاع مع منظمة حقوقية عالمية كبيرة وعريقة. الموضوع ستكون له تداعيات مجانية. والاجدى ان تعمل الدولة على خلق مناخ من الحريات وحقوق الانسان وتسارع الى تصفية الجو السياسي باطلاق المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي. وكفى من اعتماد فخاخ التهم الاخلاقية ... والسيناريوهلت ...
15 - معلق رقم كدا الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 00:31
المعلق رقم 6 مغربي، دير خاير فراسك او قرا التقارير ديال هاد المنظمة في الموقع ديابها، ديما كا تهضر على جرائم بشار او القتل في اليمن و عنصرية امريكا، اما التهم او الزيادة من الراس راها ساهلا
16 - أمنستي الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 00:48
فايسبوكيون لواه لقرينة الكحلة، مالكم أليس فيكم رجل رشيد و من هو المغرب حتى يناطح أمنستي و غيرها من منظمات حقوق الإنسان. ألم تروا كيف تصرفت سلطاتكم بداية الحجر الصحي و آلاف حالات العنف و الاعتقال موثقة صوت و صورة، و الله لن يتجنى عليكم أحد و لن تتكلموا لو أن بطونكم خاوية من العجينة، كلما نطقت أمنستي هب ذباب المخزن ليخون و يتوعد، مهلا يا مخزننا البليد ما هكذا تورد الإبل.
17 - محلل الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 00:54
جميع المنظمات في العالم مسيرة ومسيسة من الدول العظمى فلا تاخدو بكلمها المغرب مغربنا والشعب بناتنا نحلو لمشاكل ديالنا واش كاين لكايحل المشاكل بين الاب (الدولة ) وابناءه الشعب
18 - نجيب الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 00:59
على العكس، نلاحظ تصديقا متزايدا في مواقع التواصل الاجتماعي لرواية امنستي وسخرية وانتقادا لسوء تدبير المغرب لهذه القضية وهروبه للامام.
19 - لا حولة الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 01:00
بصراحة المغرب ليس جنة ولا جهنم فوق الارض
لكن ما يتير العجب والاستغراب هو عندما تصنف بعض التقارير الدولية المغرب في مراتب متقدمة في بعض المجالات نكذبهم وعندما يصنف المغرب في المراتب المتأخرة نصدقهم و نقول لهم آمين . بعض المنظمات تسترزق على لي الدراع .
20 - lahbil الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 01:01
السؤال المطروح بدون أن تكون المنظمة واش المغرب فيه القمع والظلم ولا لا أي واحد تيعيش في المغرب سيجيبك بنعم ونحن نعيش دلك يوميا ونرى أناس يتعرظون له يوميا لقد سئمنا العيش في هده الظروف وفي هدا الوقت بالدات لكن كورونا حتمت علي أن أبقى هنا حتى تفتح الحدود تربيت على الإحترام وعلى عدم إيداء الغير لكني لاأستطيع أن أعيش في بلد كله تناقظات بلد من له المال يفعل مايريد
21 - Jloul الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 01:14
يجب على هذه الادات "امنستي" ان توضح مصادر اموالها و نضام تنصيب مسيريها كي نرى هل هي مستقلة في عملها و هل هي ديمقراطية في تنضيمها. و بعد ذالك يمكن ان نرى هل لها مصداقية في الدفاع عن حقوق الانسان
22 - خالد الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 01:21
اهمية امنستي بعدد المشاهدات و التعليقات فاغنية عادية يصل عدد مشاهداتها للملايين
مدير المنظمة بالمغرب يتقاضى الملايين و انتم مادا ربحتم بخالف تعرف
23 - مراد الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 02:49
راه كلشي باين غير لي بغى ينافق و لحس الكابه. فقط قم ببحث في جوجل عن الدول التى تتجسس على مواطنيها باستعمال برنامج التجسس الاسرائلي ستجد الدول في المقدمه هي المغرب البحرين الامارات و السعوديه. المغاربه كلشي عارف هاد الشي لكن للاسف المال يشتري ضمير و اخلاق الناس لكن النهايه وخيمه عند الله مع هاد النفاق و الكذب على الناس.
24 - عبداللطيف المغربي الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 03:15
امنيستي تستغل بعض السذج لتمرير بعض اجنداتها التي لم تعد تنطلي حتى على قردة ادغال افريقيا.اين هذه المنظمة من مقتل فروليد الامريكي ذو الاصول الافيقية.اين هذه المنظمة كذلك مما يطال المحتجزين بتندوف من بطش جلادي العصابة الانفصالية.اين هذه المنظمة من مسلمي الروهينغا اين واين....اذن انا لست ساذجا لأضفي القدسية على هذه المنظمة التي ظاهرها الدفاع عن حقوق الانسان وباطنها اجندات تخدم الاقوياء في هذا العالم.اما الذين ينتقدون حقوق الانسان في وطنهم المغرب فأدعوهم لمغادرته والعيش خارجه ليتمتعوا بما يسمى حقوق الانسان.والله العظيم خراب الدول هو هذه المنظمات العميلة اقولها بكل صراحة.وخيرا فعلت الحكومة المغربية حين عرت عن هذه المنظمة التي تنشر تقاريرها بذون ادلة.اذن سوأة هذه المنظمة تعرت امام المجتمع المغربي.وقلة من لا يزال يصدق تفاهاتها.لا يوجد ما يسمى بحقوق الانسان.بل العالم كغابة من الوحوش يفترس فيه القوي الضعيف.اما الحقوق فمؤجلة الى يوم البعث.عند اقوى منظمة الهية الكل سواسبة عندها.ولا يظلم عندها احد...
25 - با خيي الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 04:03
جميع المكائد التي توقع بوطننا الحبيب هي من صنع الدول الإمبريالية
26 - sarah الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 07:47
Omar, Imad, Hajar, Souleiman, Taoufik, Nasser, etc. paient le prix de l’hyper-puissance de cette « entreprise sécuritaire » aux tentacules dans les médias, dans le business, le sport et la politique
عمر ، عماد ، هاجر ، سليمان ، توفيق ، ناصر ، إلخ. دفع ثمن القوة العظمى لهذه "المؤسسة الأمنية" مع مخالب في وسائل الإعلام ، في الأعمال والرياضة والسياسة
27 - مواطن الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 08:05
لفهم أهداف أمنيستي يجب أن نقرأ تاريخها و أين نشأت و كيف نشأت و ما أهدافها من تدخلاتها في الشؤون الداخلية للبلدان العربية و الاسلامية! أمنيستي أسست من طرف اليهودي الصهيوني بيتر بينينسون اللذي كان أبوه جنديا في صفوف الجيش الاسرائلي و اللذي ترعرع في الحي المخصص للمخابرات البريطانية في لندن. أبوه كان في الجيش يقتل الفلسطينيين الابرياء. فلتسألوا أمنيستي عن حقوق الفلسطينيين إن كانت فعلا تدعي الفضيلة و الوقوف مع مهضومي الحقوق. فمذ متى كانت هنا منظمة صهيونية مؤسسة من طرف اليهود نشأت في حي مخابراتي في لندن تريد الخير للعباد.
للاسف أمة جاهلة تأله و تقدس منظمة صهيونية و تجعل منها ملاكا قبل أن تتحرى خبايا الامور
28 - Jloul الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 09:16
المغرب لم يفتعل ازمة بل طلب توضيحا من الادات "امنستي" و هدا يدخل في اطار الدمقراطية.
29 - HASSAN الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 09:17
Je suis marocain et je suis fière d’être, j’appartiens a une famille pauvre mais qu’a vécue dans ce Maroc avec dignité et qu’a puis réjouir de touts les droits réelles et possibles selon le niveau eco et social de notre chère pays.
Je pense qu’il ya des gens qui n’arrivent pas à faire la distinction entre droits et devoirs, liberté et respect de l’autre, participation a l’intérêt générale et travaille dure pour réaliser les envies, des gens hypocrites des gens traitres qui vendent leur pays a celui qui donne plus, des gens qui no savent pas analyser et critique pour investiguer la vérité et justice qu’elle n’est pas toujours absolue, des gens qui jugent tout le monde sauf leurs-soit, des gens qui haine leurs patrie des séparatistes, des idéologie préhistoire ethnique……
30 - حست انجلترا الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 09:31
لماذا تتدخل امنستي في الدول الاسلامية وبالاخص في المغرب في سياسته وفضاءه بتقارير في بعض الاحيان الزائفة وانتقادات حكوماتها بل نشاهد العكس في الدول الكبرى حيث لا تنتقد سياساتها واذا فعلت فتكون محدودة واسهلها لماذا لا تنتقد الحكومة البريطانية التي تتصنت على هواتف مواطنيها وانشري يا هسبريس وشكرا.
31 - NEJJAR Hassan الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 09:43
Amnesty parle de liberté d'expression? Peut on savoir ce qu'elle a fait pour l'affaire de Dieudonné qui est interdit dans tous les médias du monde et dernièrement, même sa page de FB a apparemment été supprimé?
32 - Ahmed الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 11:10
رجال الدولة العميقة أغبياء، يلفقون تهما يصعب تصديقها، مرة الإتجار بالبشر، مرة أخرى التخابر مع جهات خارجية و مرت أخرى تهديد سلامة الوطن.
أليس من يختلس أموال الدولة يهدد أمن و سلامة الوطن؟ أليس من لم جنسية مزدوجة من الوزراء يمكنه أن يتخابر ؟ المغرب ليس دولة إنما غاية القوي يأكل فيها الفقير للأسف، من تكلم على حقه أو إنتقد الملك و أتباعة فمصيره معروف:
إما السجن بإحدى التهم كما أشرت فوق
إما الإختطاف و القتل
إما أن تسمع أنه وجد هذا الشخص في حالة هستيرية و تم نقله لمستشفى الأمراض النفسية
و لي العهد يدرس في المدرسة المولوية و يحصل قبل المغاربة على باكالوريا دولية من البعثة الفرنسية و أبناء الشعب يشتكون من المقرر و صعوبة الإمتحانات و بعدها ماذا: الشارع و القرقوبي، عاش الملك العادل
33 - مستفسر الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 11:45
اطلب الاجابة على نقطتين؛ تاريخ هذه المنظمة ومواقفها من فلسطبن الى حرب العراق الى ليبيا الى سوريا الى مخيمات تندوف. ثانيا كيف يتم تمويل هذه المنظمة وكيف تختار العاملين بها.
34 - Saad01 الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 12:14
On sait tous que les droits humain ne sont pas respectés à 100% ni au Maroc ni ailleurs. Mais malgré ça moi en tant que Marocain aussi des millions marocains nous refusons que cette organisation de merde nommée AMNESTY INTERNATIONAL nous représente. On sait tous ces objectifs et de quoi elle joue et qu'elle aille au diable
35 - mohamed essalhi الخميس 09 يوليوز 2020 - 08:06
منظمة امنستي تتكلم بقناع النفاق وازدواجية المعاييرلمادا لاتتكلم عن فلسطين واليمن ومخيمات العار بتندوف هي منظم تخريبية تديرها رؤوس صههيونية عن بعد
36 - الباعمراني المغربي الخميس 09 يوليوز 2020 - 11:02
Certes nous avons nos défauts, mais tout le mones sait que ces soit disant organisations ne sont pas neutres dans leurs rapports .Pourquoi les rapports d'Amnesty ne divulgue au moine les conditions de détention des sequestrés de Tindouf. et le liste est longue.Franchement cette organisation n'est marionnette dans les mains des puissances coloniales pour faire le chantage des pays en voie de developpement.
37 - l'expert retraite bénévole الجمعة 10 يوليوز 2020 - 12:35
Avec la réussite excellente du Prince Héritier au Bac type français, une autre Amnistie locale aurait à notre avis des effets plus bénéfiques au profit des égarés de ce pays, que ce que leur prône de bon cette institution étrangère qui reste d’ailleurs crédible vis-à-vis de ceux qui l’ont créée tant que les USA ne lui suppriment pas les crédits comme ce qu’ils ont fait à l’OMS à l’occasion du Corona virus.
38 - sarah الجمعة 10 يوليوز 2020 - 18:35
Arrestations de plusieurs militant.e.s et activistes dans la ville de Tamassint situé au Nord du Maroc dans la région Tanger-Tétouan-Al Hoceima.
39 - sarah الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 10:08
En Espagne, la presse révèle que le téléphone du président du parlement catalan et de 130 autres activistes de la société civile ont été victimes de #Pegasus, et montre du doigt les services secrets
40 - rabeh yahya الجمعة 21 غشت 2020 - 09:21
هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين يا امنستي.
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.