24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. عقيلة صالح: الشعب الليبي متفائل جدا ويحتاج دائما إلى المغرب (5.00)

  3. مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ ﷺ (4.20)

  4. رصيف الصحافة: "إقامة إيكولوجية" ببنجرير تستقبل "الأمير الطالب" (1.67)

  5. مدريد تتجه إلى حالة طوارئ جديدة بسبب كوفيد-19 (1.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على الفايسبوك | الموت بسبب "كورونا" يفزعُ المغاربة وسط دعوات لإنقاذِ المصابين

الموت بسبب "كورونا" يفزعُ المغاربة وسط دعوات لإنقاذِ المصابين

الموت بسبب "كورونا" يفزعُ المغاربة وسط دعوات لإنقاذِ المصابين

مازالَت الوفاة في المغرب بسبب فيروس "كورونا" تحقّق أرقاماً قياسية في الآونة الأخيرة، وهو ما خلق نوعا من الهلع في نفوس المواطنين الذينَ أصبحَ نقاشهم اليومي يرتكزُ على ما يمثّله الفيروس من خطورة، بحيث لم يعدْ "كوفيد-19" يصيبُ أجسادَ النّاس فقط، بل أصبحَ يسلبُ منهم أرواحهم، وذلك بسبب عدمِ الالتزام بتدابير الوقاية.

ويشهدُ المغرب موجة غير مسبوقة للإصابة بوباء "كوفيد-19"، الذي ما زالَ يحيّرُ الأوساطَ الرّسمية وغير الرّسمية المغربية؛ وذلكَ على الرّغم من الإجراءات الاحترازية والوقائية المشدّدة التي أقرّتها سلطات البلاد، بينما ربطَ بعض المتتبّعين هذه الموجة "المُخيفة" بتهاونِ المواطنين والسّلطات في تنفيذِ توصيات الوقاية.

ومنذ أسابيع، يسجّل المغرب أرقاماً "قياسية" في عدد الإصابات المؤكّدة؛ إذ أصبحت تتجاوزُ رقم الألف إصابة خلال اليوم الواحد، بينما يؤكّد خبراء أنّ المملكة مقبلة على مرحلة "صعبة"، وأن وتيرة انتشار الفيروس الحالية لا يمكن التّنبؤ بتداعياتها على المنظومة الصّحية.

ووفقاً لآخر تحديث لوزارة الصّحة في ما يخصّ معدّل الوفيات، فقد بلغت الحصيلة في مجملها 1011 حالة. ويرى معلّقون مغاربة أنّ "هذا التدهور والارتفاع في نسبة الوفيات تتحمّله الحكومة على خلفية قراراتها غير المجدية، وآخرها قرار وزير التعليم الذي يجب عليه تحمل تبعات قراره ومحاسبته إذا حدثَ ما لا يحمد عقباه".

وقال معلّق آخر تحت اسم "عبد الرحمان المراكشي": "في محاربة الوباء، هناك حكومة دون المتوسط وكتلة من مواطنين يطغى عليهم الجهل والأمية وانعدام الوعي؛ فكانت النتائج وخيمة وما خفي أعظم، على العموم علينا أن نتعاون فيما بيننا للخروج من هذه الجائحة بسلام".

وشدّد أحد المعلّقين على "العودة إلى الحجر الصحي، الوضع خطير جدا، من الأفضل أن يتم الحجر الصحي، لأن غالبية المواطنين لا يبالون، بعضهم يقول: كرونا لا توجد والنوع الآخر لا يهتم ... وأيضا لا يلتزمون بقوانين السلامة، الكمامة لا توجد، ولا يوجد تباعد بينهم".

وقال مغاربة غاضبون إن "الحكومة لا تحرك ساكنا في ما يخصّ ارتفاع الوفيات والمصابين، لأنها مشغولة بالانتخابات وعدد الكراسي والمناصب، الحكومة فرضت الدخول المدرسي على المواطنين، وستكون التّداعيات كارثية ووخيمة أكثر"، داعين أولياء التّلاميذ أن "يقاطعوا الدّخول المدرسي المقبل".

وأورد آخرون أن "الحكومة أخطأت بعدم منعها لعيد الأضحى، مما أدى إلى انتشار الوباء في جميع أنحاء المملكة... والآن هي بصدد خطأ قاتل بتعجيلها الدخول المدرسي في 07 شتنبر والمغرب يعيش ذروة الوباء، مما سيرفع من تفشي الوباء في أوساط التلاميذ والطلبة والأساتذة... كان من الأجدر على الحكومة التريث في تحديد تاريخ الدخول المدرسي ولم لا تأجيله ولو لشهر واحد حتى تتضح الأمور".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - Minneapolis السبت 29 غشت 2020 - 09:14
الاسباب متعددة والموت واحدة لي وصل الاجل ديال ميزيدش ثانية
2 - مهاجر السبت 29 غشت 2020 - 09:20
هنا ينطبق المثل المغربي مال باك طاح قالو راه خارج مايل من الخيمة اي ان ما حرتوا مسييري المغرب من تكليخ الشعب وسرقته وتجويعه وقمعه ها المغرب يجني ما حرث لو كان المسييرين مستقيمين واعطونا شعبا مثقفا لما وصلنا لهاذا لك الله يا وطني
3 - Naturaliat السبت 29 غشت 2020 - 09:23
يفزع العقلاء فقط ...الذين يلتزمون بجميع الوقاية...التباعد والكمامة على الأنف والفم والنظافة


اما الغافلون مامسوقنش... الكمامة على العنق أو على الكويديمة هي أول مؤشر ......والتجمعات....ثاني مؤشر.....اما النظافة العلم عند الله تعالى....


الله يهدينا
4 - مغربييييييييييييي السبت 29 غشت 2020 - 09:25
الله يلطف بنا و يرفع علينا هذا الوباء ...
5 - الوطنية السبت 29 غشت 2020 - 09:25
( الحكومة لا تحرك ساكنا فيما يتعلق بعدد الوفيات والمصابين) ماذا ستفعل الحكومة أمام لا مبالاة المواطنين استهتار تام من طرفهم الشوارع ممتلئة هل الحكومة ستغلق أبواب المنازل ( باش المواطن يبقى على خاطرو ويجلس ف دارو ونقولو الحكومة دارت شي حاجة ) الحكومة نزلت عند رغبة المواطن في إقامة شعيرة العيد فأخطأت ونحن زكينا هذا الخطأ بالزيارات والخروج في عطلة وها هي حتى الأماكن التي لم تشهد إصابات ايام الحجر أصبحت تحصىي أعداد الاصابات والوفيات والآتي أعظم
6 - Rachid السبت 29 غشت 2020 - 09:29
أنا ضد التهويل والتخويف من كورونا.. ولكنني مع احترام الاجراءات الصحية الوقائية.. لأن ثقافة الوقاية أفضل من ثقافة الخوف.
7 - عبدالإله السبت 29 غشت 2020 - 09:29
إذا ظهر السبب بطل العجب. لماذا المراوغة، يجب تسمية الأشياء بمسمياتها. السبب الوحيد هو عدم إلغاء عيد الأضحى و نحن نعرف ماذا يمثل عيد الأضحى في المغرب. يجب محاسبة من كان السبب في إقراره و عدم تكرار هذه الأخطاء القاتلة و ذلك بإرجاء الدخول المدرسي إلى وقت لاحق حتى يتراجع الوباء لأن هذا هو الحل الوحيد مادام إعادة الحجر غير ممكنة. أما التباعد و الكمامات و تحميل المواطنين ارتفاع الإصابات فكله كلام للتغطية عن فشل الحكومة.
8 - عبد الله السبت 29 غشت 2020 - 09:31
الموت نهارا.
والتلفزة الوطنية فيها السهرة والغناء ليلا.
9 - الجهل عار السبت 29 غشت 2020 - 09:37
على رأي المعلق الكريم "في محاربة الوباء، هناك حكومة دون المتوسط وكتلة من مواطنين يطغى عليهم الجهل والأمية وانعدام الوعي؛ فكانت النتائج وخيمة وما خفي أعظم، على العموم علينا أن نتعاون فيما بيننا للخروج من هذه الجائحة بسلام".
10 - جاد السبت 29 غشت 2020 - 09:45
اعلام يلعب دور كبير في تخويف المواطنين وتلاعب بالارقام مثلا لو اخذنا رقم 1011 حالة وفاة بسبب كرونا يجب مقارنته بالسنة الماضية كم كان عدد الوفيات في نفس الفترة بعدد الوفيات باللنفلونزا الموسمية كل الدول احصاءيات تقول ان سبب الموت بالانفلونزا الموسمية كان اكبر وهذه السنة اختفت الموت بسبب بالنفلونزا الموسمية ،كذلك خلفية الصحية للموتى كلهم عندهم امراض مزمنة لكن يذكر فقط سبب واحد وهو كرونا، كذلك اعلام يخوف الناس ان حتى الشباب يموت وهل كل شباب كان لا يموت خصوصا من يتعطى المخدرات
11 - عبد الله السبت 29 غشت 2020 - 09:45
هل يظن اي عاقل ان الفيروس لن يتفشى في المؤسسات التعليمية؟مستحيل.اختلاط التلاميذ والاساتذة اكيد بحكم العدد والمساحة مهما حاولنا لان العدد بمئات الالاف.الدخول المدرسي مغامرة سيكون لها ما بعدها وعندها ستقول لنا الوزارة بأن القرار كان قرارنا ونحن من نتحمل المسؤولية في كلتا الحالتين سواء تعليم حضوري او عن بعد.
12 - حماد السبت 29 غشت 2020 - 09:55
كل شيء مقدر من عند الله فهو القادر على كل شيء ومن يقول غير ذلك فهو من الضالين فلا الغاء العيد ولا تاجيل الدخول المدرسي يستطيع ان يرد ما كتبه الله لنا وما هلاك الأقوام التي خلت الا بعرضها عن ذكر الله حسبنا الله ونعم الوكيل.
13 - جوهر هولندا السبت 29 غشت 2020 - 10:02
المشكل هو الحكومة كتجيب قوانين وإجرءات فرنسية كطبقهوم على الشعب المغربي هذا هو الخلل الحقيقي لي كاين واش الشعب الفرنسي في نفس المستوى مع شعب تائه لا تعليم لا حقوق لا عدالة المصيبة في أحزابنا عاى شكل عصابات تكذب وتنهب وتدعم مافيات للوصول إلى البرلمان والنتيجة حكومة صم بكم عمي
14 - محمد وائا السبت 29 غشت 2020 - 10:05
الزجر عملية لا تفيد بل تاتي بنتائج عكسية. فعقلية المواطن في المغرب هو ان الانقياد للاوامر دليل ضعف او غباء وخاصة حين تكون الدولة على خصومة ازلية مع الشعب.
المغاربة يسمعون لبعضهم اكثر مما يسمعون للاعلانات والخطابات الرسمية.
لو ترك الامر لجمعيات الاحياء لتوعية محيطها ومساعدة الاسر الموبوءة وتشجي هذه الجمعيات بالوسائل اللوجستية ا لكانت النتائج عكس ما نراه. اما مسالة عيد الاضحى رات فيه الدولة فرصة اقتصادبة لتجنيب العالم القروي كارثة اجتماعية بعد الجفاف.
لاكن حركة التنقل الواسعة خلال هذه المناسبة هي السبب في سرعة انتشار الوباء.
15 - Ihtew السبت 29 غشت 2020 - 10:08
طبيعي ترتفع الوفيات لأنه إذا أدخل المريض قاعة العلاج وأهمل
ولم يعتنى به حتى ولو كان مرضه خفيفا فإن حالته ستتفاقم مع إهماله وهذا واقع لكثير ممن ماتوا لم يلقوا عناية لا جسديا ولا نفسيا فماتوا
هم انتقلوا إلى ربهم ومن أساء إليهم عليه أن يعلم أن مصيره الإهمال وجزاء سيئة سيئة مثلها
16 - مفتاح السبت 29 غشت 2020 - 10:17
بعض الناس سامحهم الله . يقولون ان عيد الاضحى هو سبب ارتفاع الحالات المصابة . ويحمل المسؤولية للحكومة . وهذا غير صحيح . لان الحكومة قامت بواجبها . والمواطن مسؤول عن نفسه. فهو ملزم باتخاذ الحيطة والحذر .
اما الخطأالذي يجب ان تحاسب عليه الحكومة . هو رفع الحجر الصحي . لانقاذ اقتصاد فرنسا . وبضغط من الشركات الفرنسية . مع علم المحكومة بان الحالات ستسير في ارتفاع . والطامة الكبرى انهم اغلقوا المساجد . وفتحوا المقاهي والاسواق والحافلات تملأ عن اخرها . افهم تسطا
17 - حدا السبت 29 غشت 2020 - 10:17
ان اعرف اسرا طبقت الاحتياطات بأدق التفاصيل واكثر واصيب افرادها بكورونا واخرى نظمت احتفالات كثيرة وباعداد كبيرة من الحاضرين وسافر افرادها هنا وهناك ولم يصب احدهم بشيء .فماذا نستنتج من هذا ؟؟؟؟ الجواب لكم وشكرا مسبقا.
18 - حميد السبت 29 غشت 2020 - 10:27
الى عبد الله .
لماذا دائما نختفي حول مسميات , ساسرد لك مثالين على انه حتى لو الغي العيد الكبير فان العقلية المغربية لن تلغيه .
المثال الاول الاعراس و الحفلات ممنوعة ، وانا اشاهد كل يوم عدد كبير من الاعراس و الحفالات السرية .
المثال الثاني طنجة و النواحي عليها حجر صحي ،عناك عدد كبير من المغاربة استطعو كسر هذا الحجر الصحي و ذهبوا للتخيم و البحر و زيارة الاهل بل الغريب ان عدد كبير منهم دفع مبالغ كبيرة حتى يستطيع الوصول الى ذالك .
اذن المشكلة في شعب الامية و الجهل فلا نكذب على انفسنا
19 - زائر السبت 29 غشت 2020 - 10:28
واش اعباد الله قهاوي ديال شيشا محلوليل اختي هي جوبني وزيد وزيد لا تباعد اجتماعي وقلت الوعي الله يلطف لجيت نكتب وشلا حوايج كنشفهم كل نهار
20 - خائف!!! السبت 29 غشت 2020 - 10:52
والله يا أحبابي المواطنين ما هذا إلا نتائج سياسات متبعة منذ عقود ، فجاءت حكمة ربك فعرت واقعنا من تجهيل للشعب و تفقيره وعرت كذلك واقع الصحة والتعليم ووووو وعدم المسؤولية وإلامة الشعب المسكين الغالب على أمره وأخر ما أقوله كمهاجر محبا لوطنه وعائدا إلى أحضانه رغم كل الآلام لك الله يا وطني فهو خير وكيل
21 - ابومريم السبت 29 غشت 2020 - 10:58
قبل الحديث عن موعد الدخول المدرسي الذي اقرته الوزارة لابد من التذكير بالخطأ الجسيم الذي ارتكبته الحكومة بعدم الغاء شعيرة عيد الاضحى مما سبب في ارتفاع الأرقام التي نرها اليوم والكارثة العظمى اذا لم تتراجع الوزارة والحكومة عن قرارها الأحدي بعدم تأجيل موعد الدخول المدرسي على الاقل حتى يظهر اللقاح ان ظهر مع بداية السنة والا فان الوضع سيصبح خطيرا جدا وهذا لارضاء لوبي التعليم الخاص كما تم ارضاء الكساب ونتمنى ان تتراجع الحكومة والوزارة عن قرارها الغير محسوب العواقب .
22 - ص ز السبت 29 غشت 2020 - 11:08
بالنسبة للدخول المدرسي كان علي الوزارة أن تسير علي المنهج التي إتخذته الدول الأروبية بحيث قامت بقليص عدد التلاميذ في الأقسام مع أن العدد عندهم في القسم فقط 28 تلميذ وهذا ستقوم إلي تقسيمه إلى فوجين ليصبح فقط في القسم 14 تلميذ مع زيادة في عدد المعلمين والمعلمات لتفادي إنتشار الوباء بين التلاميذ خاصة الأطفال
23 - محمد المربع السبت 29 غشت 2020 - 11:10
وجب إعلان حالة الحرب مع هذا العدو الذي لا يرحم ولا ويوقر أحدا، يجب إعلان حالة الطوارئ القصوى مع مراعاة الحالة الإجتماعية للناس وذلك من الناحية المعيشية
24 - هشام السبت 29 غشت 2020 - 11:13
ناس خيفة بزاف قيساريات متاجر أسواق حدائق شوارع مملؤة عن آخر بناس بدون كمامات بدون تباعد .الله يحيي من يشاء ويميت من يشاء .
سعداتك يا فاعل خير
25 - ABOUYOUSRA السبت 29 غشت 2020 - 11:14
الدخول المدرسي بعد بضعة أيام سيكون سببا كبيرا في تأزيم الوضع الصحي بالمملكة.
على الحكومة أن تتحمل مسؤوليتها كاملة أمام الملك والشعب، فالإقتداء ببعض الدول الاوربية بشأن الدخول المدرسي والجامعي ليس مثاليا ، لأننا شعب لا نتوفر على الإمكانيات ونسبة الأمية والجهل و"التجاهل" منتشرة في أغلب المدن والقرى، مما سيتسبب في ظهور "أمواج عالية " لن نستطيع مقاومتها.
نسأل الله تعالى اللطف والفرج
26 - محمدبن علا السبت 29 غشت 2020 - 11:15
قال عليه الصلاةوالسلام( لن تموت نفس حتى تستكمل رزقهاأوأجلها)فلِمَ الخوف إذن؟؟؟؟؟
27 - المهداوي السبت 29 غشت 2020 - 11:18
سنوات والدولة تاكل من ثمار الجهل والتكلخ لشعب زيادات في كل شيء والشعب ساكت فهاد الحالة هي فش معجبكومش التكلخ ديالو........
28 - خالد السبت 29 غشت 2020 - 11:18
هناك عدة مغالطات تستهدف المواطن من ناحية هذا المرض أولا لماذا لم يكن عدد الوفيات بهذا العدد عند بداية المرض مع العلم أنه كانت وفيات عديدة مند بداية الجائحة لكن لم تكن تعزى إلى كورونا ثانيا الذين يتحدثون عن هذا الوباء في المغرب أو العالم ليسوا بالأناس المؤهلين للتكلم عنه تالثا نحن المغاربة شعب غالبيته مسلم يؤمن بالموت باختلاف أسبابها لكن دون الإهمال الطبي المفروض أن توفره الدولة لمواطنيها رابعا لنفرض أن هذا المرض قاتل ويصيب بالهلع فقد قتل الآلاف في دول أوروبية وأمريكية وآسيوية متقدمة حضاريا وعلميا واقتصاديا لماذا إذا سمحت بتخفيف الحجر الصحي وتبعناها نحن في ذلك،المجال هنا لايسمح لذكر العديد من المغالطات لكن الأكيد أننا بشر أعطانا الله عقلا لنفكر به ونلاحظ ونتسائل عن الحقيقة بالحجة والدليل والبرهان
29 - عبدو السبت 29 غشت 2020 - 11:36
لفهم الأشياء و الحكم عليها يجب أن تكون هناك مقارنة مع ما يجري في العالم.
30 - رشيد السبت 29 غشت 2020 - 11:47
لو افترضنا بإلغاء العيد.فالمواطن المغربي لن تحبسه في مسألة جلب الأضحية والتنقل إلى اهله،حتى ولو قمت بربطه .وهذا ما شاهدناه في طنجة ،بالرغم من الحظر ،فسكان المناطق الداخلية التحقوا بذويهم مشيا على الاقدام بالرغم من المدينة موبوءة،لتجنب حواجز الشرطة والديك.هي مسألة وعي وحس وطني،
31 - مواطن السبت 29 غشت 2020 - 11:51
و العجآآاب دابا زعما ما كانوش الناس تايموتو من قبل حتى جات هاد كورونا عاد اكتاشفات البشرية شي حاجة سميتها الموت؟؟؟!!! ما هذه السذاجة التي تصل حد البلادة، راه دآآائما الناس تايموتو لي ما عارفينش الناس أن معدل الوفيات اليومي في المغرب يقارب 400 شخص في اليوم في الايام العادية بلا كورونا و لا هم يحزنون و هذه معطيات رسمية و متوفرة لمن أراد البحث غير ما كان حد مسوق، و دابا ركزوا الكاميرات على هاد الفقاعة الإعلامية المسماة كورونا التي لا بد أن تنفجر و يعرف الناس الحقيقة عاجلا أم آجلا، حوادث السير في المغرب لوحدها خلفت ما يفوق 3300 وفاة سنة 2019 بمعدل 10 أشخاص يوميا و هذه معطيات رسمية كذلك فين تبان شي كورونا؟؟؟!! ناهيك عن التدخين و السراطانات و ملايين الأسباب الأخرى.. لذلك فهاد سياسية التخويف و الترهيب و الإفزاع لا يصدقها الا السذج و ضعاف العقول، الدول الأوروبية لي كانو تايقولو الموتى بعشرات الآلاف و عايشين حياتهم بشكل طبييييعي بلا هاد الرعب لي دايرين هنا لي زعما مسلمين و تانآمنو بالقضاء و القدر
32 - حزين لما أرى السبت 29 غشت 2020 - 12:17
للتذكير فقط فنحن في زمن كورونا
ألم يتم تسخير الفنادق لايواء العاملين بالصحة في فترة الكورونا؟
ألم يتم تجنيد المصحات الخاصة من أجل الصحة العمومية لنفس الغرض؟
أليست المقاربة الوقائية هي عمود السياسة الصحية ببلدنا الحبيب؟
أليس الاهتمام بتمدرس الأطفال تحت اشراف المسؤولين الصحيين العموميين و القطاع التعليمي العام يدخل في نفس المقاربة الوقائية؟
فهل المدارس الخصوصية افضل حالا من الفنادق والمصحات الخاصة؟ فهل هي تنتمي إلى بلد آخر؟
إذن لماذا لم يتم تجنيدها هي الأخرى للصالح العام حتى انتهاء هاته الجائحة وجعلها بالمجان مع صرف أجرة العاملين بها من أموال دافعي الضرائب؟؟؟
مر من هنا...
33 - rachida السبت 29 غشت 2020 - 12:18
السلام عليكم.ههه ولماذا لا يقول المعلقين الذين يعيبون على عيد الأضحى أن توافد الناس كذلك على البحر بكثرة والذين يقومون بأي شيء ولو بطرق ملتوية للوصول إليه هو السبب في إنتشار الفيروس رغم أن السلطات أغلقت معظم المنافذ التي تؤدي إليه أم فقط عيد الأضحى هو السبب في إنتشار هذا الفيروس أم لأنكم تريدون البحر لهذا تتكثمون عليه ولا تذكروه في تعليقاتكم.الله يعطينا وجهكم
34 - التعليم السبت 29 غشت 2020 - 12:22
حذاري الدخول المدرسي سيكون كارثة ..؟؟؟
35 - السلام السبت 29 غشت 2020 - 12:29
ما يحز في النفس انه في ذروة الوباء حيث تكثر البطالة وقلة ذات اليد مازالت جحافل المهاجرين الافارقة تقتحم البلد ويتم تشغيلها من طرف ارباب العمل الجشعون نكاية في المغاربة. بل هناك من يسلطهم علا العاملات المغربيات حيث يقيسون لهم الحرارة ويكذبون حتا يشغلون افارقة اخرين. الشعب الجاهل الساذج سيدفع ثمن تعاطفه مع الجخافل الافريقية.
36 - طالب اللطف السبت 29 غشت 2020 - 12:44
لافرق بسماح للمواطنين بعيد الاضحی والدخول المدرسي ستكون كارتة مضاعفة لامفر منها ۔الله ما اني قدبلغت۔
37 - @غيته@## السبت 29 غشت 2020 - 12:48
السبب الرئيسي للوفاة بعد الأجل طبعا هو التأخر في العلاج بحيث عندما يرى طبيب الأسرة حالة مشكوك فيها ويقوم عالفور بإرسال المريض إلى المستشفى لإجراء التحليل يقوموا بدورهم بإرساله من جديد ألى منزله ويقولوا له انتظر حتى نتصل بك .....ماذا لو عمموا الدواء ويصبح لطبيب الأسرة إماكنية بدأ العلاج للمريض حتى يحين موعد التحليل !!! وبذلك سوف نتفادى هذا العدد الكبير من الموتى
38 - سيمو السبت 29 غشت 2020 - 13:28
لو كان يفزعهم لاحترموا كلهم وضع الكمامة على الانف والفم بدل وضعها على العنق او فقط على الانف وايضا لاحترموا غسل الايدي بالصابون في كل تحرك لهم خارجا او بداخل المنزل لان محاربة الفيروس لا يكفي فقط الكمامة فايضا غسل الايدي مرارا بالصابون والابتعاد عن التجمعات والجلوس بالمقاهي والحديث بصوت عال فيما بين الاصدقاء وبينهم من لا يضع كمامة واخر يضعها في ذقنه والثالث يضعها فوق الطاولة وعندما تقترب سيارة الشرطة يضعها الجميع وما ان تختفي حتى يرجع الوضع الى ما كان عليه . هذا نفاق وتفكير غير مفهوم .فعلا عقلية عدد كبير من المغاربة ما مفهوماش .لذا اظن ان الغرامات هي التي ستحد من استهتار الناس بصحتهم وصحة الاخرين
39 - Wishes السبت 29 غشت 2020 - 13:29
شدد أحد المعلقين ؟؟؟؟؟ومن بعد ؟ ومن يكون؟. المعلق يعطي رأيه كالاخرين فهو ليس خبير او عالم. والمهم هو أن الوباء موجود وخطير في بعض الأحيان ولكن الهلع والقلق أخطر. لذا اعفونا من كثرة الهلع والخوف وتعاملو مع الوباء بعقلانية والنصيحة بدل التهديد والتخويف .فذلك لم يعطي نتيجة. والمغربي له عقلانيته الخاصة ويمشي عكس التيار إذا ضغطت عليه كثيرا.والموت حق علينا وعلى ساءر البشرية.وما علينا إلا أن نعقلها ونتوكل على الله ونكثر من الدعاء بدل القفز والارتعاش من الخوف.
40 - ابو احمد السبت 29 غشت 2020 - 13:46
يجب محاسبة رجال الأمن والدرك المرتشين، بسبب هؤلاء الفاسدين جاء العديد من المغاربة إلى مدن الشمال لقضاء عطلة ااصيف، 100درهم للشخص الواحد سببت في انتشار كورونا في العديد من مدن الشمال..
41 - ميمون شطو السبت 29 غشت 2020 - 13:52
اغلب المعلقين يلقون باللوم على الحكومة والبعض الاخر يلقي اللوم على الشعب يعني الشعب والحكومة هم السبب في تفشي الوباء ، لنفرض ان الحكومة هي السبب فماذا انتم فاعلون ؟ لا شيئ مجرد اتهام يلقى هنا وهناك ثم انتهى الامر هذا في المغرب فقط برد قلبك بالانتقاد الفارغ وسوف تشعر بالراحة وراحة البال والامور تسير كما هي لا تتغير
عند الشعوب الاخرى الامر ليس بهذه البساطة فانتقاد الحكومة معناه انها لا تقوم بعملها وهذا معناه انها سوف تطير وان لم تطير سوف يطيرونها وقد يطيرون النظام باجمعه وهذا يتطلب شجاعة وتضحيات وقبل كل هذا يتطلب تضامن شعبي ،أي ان هذه الشعوب من حسن حظهم ليس عندهم عياشة وهذا هو الفرق بين الشعب الصبور الصامت الساكت والشعب صاحب الدم الحار الذي يقوم كلمة حق دون خوف وان لم يصغى اليه يسمعهم ما لا يحبون ان يسمعوه ،،هم لا يمجدون احدا ونحن نمجد حتى القايدة ونقول تبارك الله على القايدة راهي قامت بخدمتها
42 - sana السبت 29 غشت 2020 - 14:08
هدشي كلو لي كلتو كاين تخطهور في قرار العيد في الفتح الكلي للمدن والتنقل في الدخول المجرسي اوا قراو ا اصحاب الشان واش مزال مكفاكمش عدد الموتى لنا الله يا وطني
43 - متتبع مغربي السبت 29 غشت 2020 - 14:13
ماوقع من ارتفاع عدد الاصابات في عيد الاضحى لانتمنى ان يتكرر خلال الدخول المدرسي الجديد واتمنى ان يتحلى مسؤولو التربية الوطنيةبالتريث قليلاوان لايتسرعوا في ارجاع التلاميذ الى الفصول لان الوضعية في تزايد رغم الجهود المبذولة من طرف جميع المكونات على صعيد مؤسسات الدولة او المجتمع المدني.
44 - رشيد مغربي السبت 29 غشت 2020 - 15:02
نعلم ان الحكومة مهمتها التسيير والاجراءات ،فعلا الحكومة غلطتها عيد الاضحى ،لكن عندما تفرض على الناس الكمامة والتباعد والغسل والناس غير مبالية وممسوقاش منقولوش الحكومة ،لنقل الجهل والامية والكلاخ اعباد الله ، كيف يعقل الكمامة اصبحت تحت الفم ديكور وصافي،واش الناس خاصها بوليسي لكل مواطن باراكا را عندنا ناس كبار في السن ومرضى التزموا بالكمامة ولا سير اجلس ف خيمتكم را الكلاخ وصل العطام ف شي ناس الله يلطف بنا.
45 - ابراهيم السبت 29 غشت 2020 - 15:48
رسالة الى أولئك الذين ينشرون الرعب بسبب تزايد عدد وفيات كورونا
طبعا لا أحد يتمنى الموت لنفسه أو لغيره ونتأسف لكل من مات ونسأل له الرحمة والمغفرة ولكن لا يجب أن ننسى أن الأعمار بيد الله وان الموت مرتبطة بعمر الإنسان وليس بمرض معين وذلك تصديقا لقول رب العزة
"فآذا جاء أجلهم لا يستاخرون ساعة ولا يستقدمون"
فمن وصل اجله سيموت سواء بكورونا او بأزمة قلبية او حتى بدون سبب
ولكن التهويل وزرع الخوف خصوصا بالنسبة لأصحاب الأمراض المزمنة أخطر مائة مرة من المرض نفسه
هل تعلم أخي القارئ ان عدد ممن ماتوا في هذه الجاءحة لم يقتلهم الفيروس وانما قتلتهم نوبة الخوف والفزع والهلع التي تصيبهم عند سماعهم بخبر إصابتهم بالفيروس خصوصا اصحاب ضغط الدم ومرضى السكري وهل تعلم ان التجارب اتبثت أن الخوف والهلع يضعف مناعة الجسم وبالتالي فان ذلك يجعل الإنسان فريسة سهلة للفيروس
فكفانا تهويلا وترديدا لأرقام لا فائدة منها
إنتهى الكلام
46 - Driss السبت 29 غشت 2020 - 16:11
الندوة الصحفية المسائية لوزارة الصحة يجب أن تقتصر على مثلا 41 حالة وفاة و 190حالت تحتضر لأنه لا أعتقد أن من بين الحالات الحرجة من يتعافى
47 - لطيفة لحرش السبت 29 غشت 2020 - 16:45
رقم 45 ابراهيم . امثالك هم الذين جعلوا العديد من المواطنين البسطاء الاميين وحتى بعض انصاف المثقفين يثقون بخزعبلات الفقهاء وتجار الدين الذين اغرقوا مواقع التواصل والفايسبوك بان لا وجود لفيروس اسمه كورونا وان اذا جاء اجل ابن ادم لن يقف في وجه الموت اي دواء او لقاح . امثالك هم من جعلوا التشدد والجهل والخرافة والدجل وكثرة الرقاة ينتشرون في هذه البلاد . انشري يا هسبريس
48 - غير متفق السبت 29 غشت 2020 - 16:48
ما خلق نوعا من الهلع في نفوس المواطنين الذينَ أصبحَ نقاشهم اليومي يرتكزُ على ما يمثّله الفيروس من خطورة لا أتفق معكم فالعديد مازالوا غير مبالين بالمرض
49 - متقاعدة السبت 29 غشت 2020 - 17:59
بشروا ولا تنفروا أعزكم الله ماكان كان نحن أبناء اليوم الملتزم والله المستعان
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.