24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. عقيلة صالح: الشعب الليبي متفائل جدا ويحتاج دائما إلى المغرب (5.00)

  3. مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ ﷺ (4.20)

  4. رصيف الصحافة: "إقامة إيكولوجية" ببنجرير تستقبل "الأمير الطالب" (1.67)

  5. مدريد تتجه إلى حالة طوارئ جديدة بسبب كوفيد-19 (1.33)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عين على الفايسبوك | موجة تعليقات تطالب بتطبيق الإعدام في حق مُغتصِب وقاتل عدنان

موجة تعليقات تطالب بتطبيق الإعدام في حق مُغتصِب وقاتل عدنان

موجة تعليقات تطالب بتطبيق الإعدام في حق مُغتصِب وقاتل عدنان

خلّف مقتل الطفل عدنان من طرف شخص بعدما عرضه للاغتصاب موجة غضب واستياء عارم وسط المغاربة، وهو الحادث المأساوي الذي برز معه من جديد مطلب تطبيق حُكم الإعدام في حق المعني بالأمر.

وكان الطفل عدنان، البالغ من العمر 11 سنة، اختفى عن الأنظار قبل أيام وأطلقت أسرته نداءات على "فيسبوك"، انتهت بكشف المديرية العامة للأمن الوطني أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، بعدما تم رصد تسجيلات مُصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وتمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، مساء الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، يعمل في المنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.

وتُشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في اليوم نفسه وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرةً إلى دفن الجثة بمُحيط سكنه بمنطقة مدارية.

وأثارت هذه القضية موجة تعليقات عديدة تُطالب بتطبيق حُكم الإعدام في حق الجاني، إذ قال مُعلق على خبر الواقعة بموقع هسبريس: "المرجو تطبيق عقوبة الإعدام ضد هذا الوحش الآدمي. لا أستطيع تخيل حالة والدي الطفل الآن".

فيما كتبت مُعلقة باسم مغربية مكلومة: "حسبي الله ونعم الوكيل. شخصياً أريد أن يطبق فيه حكم الإخصاء وبعده بشهر الإعدام كي يُعاني جيداً. أنا كأم أبكاني هذا الخبر وحتى إن جسدي إلى حد اللحظة يقشعر، فما بالك بوالدته. يا رب ارزقها الصبر هي وزوجها، وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وكتب آخر تعليقاً على الواقعة: "البيدوفيل والإرهابي وجب تطبيق عقوبة الإعدام في حقهما مُباشرةً بعد ثبوت الفعل الإجرامي، لا داعي للمحاكمة أو منح كلمة لهما"، وهو ما أكده مُعلق باسم أحمد قائلاً: "خبر أحزنني كثيراً..اللهم ارحمه وألهم ذويه الصبر والسلوان. أتمنى أن يحكموا على الجاني المجرم بالإعدام من أجل ردع مثل هذه الأعمال الإجرامية".

وترى مُعلقة باسم مريم على "فيسبوك" أن "هؤلاء المجرمين وحوش بكل ما تحمله الكلمة من معنى، تجردوا من إنسانيتهم، لذلك يجب التعامل معهم بكل حزم وقسوة"، وزادت: "من ينتهك براءة الطفولة يجب أن يُعدَم بأبشع طريقة حتى يردع أمثال هؤلاء ونتفادى مآسي مماثلة".

وسارت جميع التعليقات على هذه الجريمة الشنعاء، التي اهتزت لها الرأي العام المغربي، مع المطالبة بتطبيق عقوبة الإعدام التي لا تُطبق في المغرب منذ قرابة ثلاثة عقود، إذ يبقى المحكوم بها في السجن دون تنفيذ. وتطالب بعض الجمعيات الحقوقية بإلغاء هذه العقوبة من القانون الجنائي، فيما تطالب أخرى بالإبقاء عليها لتطبيقها في الجرائم الخطيرة، ومنها التي يكون الأطفال ضحيتها.

جدير بالذكر أن المصالح الأمنية وضعت ثلاثة أشخاص آخرين يكترون مع المشتبه فيه الشقة نفسها تحت الحراسة النظرية، للاشتباه في تورطهم في عدم التبليغ، خاصة أنهم عاينوا صور الطفل عدنان على "فيسبوك"، وعاينوا كيف تغيرت طباع المتهم منذ يوم الإثنين، ولا أحد منهم بلغ مصالح الأمن.

وكان اختفاء الطفل عدنان أثار ضجة كبيرة بمدينة طنجة والمغرب بأكمله، خصوصاً على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث تم تداول عدد من الفيديوهات له وهو يرافق أحد الأشخاص، بعد أن كانت أسرته أرسلته لاقتناء دواء من إحدى الصيدليات. وكانت الأغلبية تمني النفس بالعثور على الطفل حياً لكن العثور على جثته شكل صدمة كبيرة للرأي العام المغربي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (330)

1 - immad السبت 12 شتنبر 2020 - 14:06
صراحة لو كان يطبق الاعدام في ساحة عمومية ...لارتدع كل من يفكر في مثل هذه الاعمال الصبانية ...مصيبة كبرى قتل صبي بريء بطريقة بشعة !!!!
2 - طارق السبت 12 شتنبر 2020 - 14:06
نطلب من القضاء العودة إلى عقوبة الإعدام و إلى فستتكرر مثل هاته الأفعال كما حدث من قبل مع سفاح تارودانت
3 - لا أظنك تخالفني الرأي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:07
الاغتصاب، عقوبته استئصال الخصيتين.
اغتصاب والقتل، عقوبته اعداااااام والسلام.
4 - الرشيدية السبت 12 شتنبر 2020 - 14:07
ولكن في القصاص حياة يا اولي الألباب ..... أرجوكم الإعدام على الملأ و الله ما قديت نتمالك نفسي من البكاء
5 - علمدار السبت 12 شتنبر 2020 - 14:07
نعم الإعدام ثم الإعدام وعدم التساهل في الحكم على هذا المجرم
6 - intidam Hassan السبت 12 شتنبر 2020 - 14:08
نعم يجب إعدام كل من يغتصب الأطفال وكذلك من يزرع الرعب على المارة في الشارع أصحاب السيوف
7 - مع الحق السبت 12 شتنبر 2020 - 14:08
نعم من قتل يقتل.هكذا قال الله.العين بالعين والسن بالسن الاعدام قليل في حق هادا المجرم الله ياخد فيه الحق.
8 - مغربية السبت 12 شتنبر 2020 - 14:08
وبغينا ليه الاعدااااااااااام ..
الاعدام الاعدااام
9 - jawad السبت 12 شتنبر 2020 - 14:10
ارجاع الاعدام على القتلة و المغتصبين و الارهابيين و محاكمة كل جمعية تدافع عليهم بتهمة تعمدهم نشر الفساد في البلاد و قطع ايدي السارق البالغ .
10 - said السبت 12 شتنبر 2020 - 14:10
و تنأكدو علي مطلب الإعدام التنفيدي وليس الإعدام مع وقف التنفيد
11 - عبد الله السبت 12 شتنبر 2020 - 14:10
يجب تفعيل تنفيذ الإعدام في حق هذا الوحش وأمثاله والإعراض عن ترهات المنظمات التي تدافع عن حقوق المجرمين على حساب الضحايا..وإلا فسيضيع الوطن..مؤشرات كثيرة واضحة تدل على الانهيار القيمي والأخلاقي....اللهم لطفك ورحمتك...
12 - الحق والقانون السبت 12 شتنبر 2020 - 14:10
الإعدام لا محالة وأمام الملأ ، كي يكون عبرة لغيره
13 - عبدو السبت 12 شتنبر 2020 - 14:11
لا مكان لمثل هاته الوحوش بين الناس. نطالب بإنزال عقوبة لا تقل عن الإعدام للعبرة
14 - مغربي يحب الحياة السبت 12 شتنبر 2020 - 14:11
يجب تطبيق عقوبة الاعدام لان جرائم القتل كل يوم في ازدياد و لتذهب المنظمات الحقوقية الى ....... ضعوا انفسكم مكان ذلك الاب المكلوم والام المفجوعة في فلذة كبدها.. ما هي الجريمة التي اقترفها ذلك الطفل حتى يقتل بهذه الطريقة الفظيعة..قال تعالى : ولكم في القصاص حياة يا اولى الالباب لعلكم تتقون
15 - Adil السبت 12 شتنبر 2020 - 14:11
الإعدام قليل في حقو. الإعدام تحث التعذيب مع تطبيق الاخصاء في حقه.لابد من ردع الوحوش الآدمية المريضة.الله يصبر أبوي المرحوم عدنان.#كلنا_عدنان
16 - مواطن السبت 12 شتنبر 2020 - 14:12
الجمعيات الحقوقية خاص عقوبة الإعدام تبقى و تطبق على بحال هاد المجرمين اللي كيضييعوا مجموعة من الأطفال و الشباب في حياتهم
17 - youness السبت 12 شتنبر 2020 - 14:12
من وجهت نظري و رأيي المحترم: انا ضد فكرة الاعدام حيث ماشي حل باش نعالجو هاد الظاهرة خاصو يتعالج و يعرف الكارثة لي دار و يكون عبرة لكل من هم بحالو و يتحكم عليه بالمؤبد هاذا رأي محترم من زاوية و الاعدام ديالو ماغيبردش الحرقة لعائلتو الا مات راه تهنا.
18 - مريم السبت 12 شتنبر 2020 - 14:12
حسبي الله و نعم الوكيل ، الإعدام و قليل فحقو
19 - adam السبت 12 شتنبر 2020 - 14:12
لك الله يا وطني. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
20 - يجب إعدام المغتصبين بالقانون السبت 12 شتنبر 2020 - 14:12
الإعدام هو اللازم بالقانون ضد هؤلاء الوحوش، كل أسرة ليست آمنة من مثل هؤلاء الوحوش والمرضى، لذلك يجب إعطاء العبرة لردعهم..... ويجب التربية ياممسؤولي البلاد، فسوف يفوت الأوان حين يتغلب ويسود هاذا المرض اللعين بالبلاد
21 - محمد جام السبت 12 شتنبر 2020 - 14:12
نعم للاعدام.
فلا يمكن لثلاث أشخاص يجلسون فوق كرسي و طاولة مهترئة يشكلون جمعية و لهم يستفيدون من تمويل خارجي أن يشجعوا القتل الاجرامي السادي و يعارضوا مصلحت 40 مليون مواطن.
22 - صقر السبت 12 شتنبر 2020 - 14:12
يجب تطبيق القانون الاعدام . اذا لم يعدم مثل هؤلاء الاشخاص كيف نحمي أطفالنا. يجب اردع مثل هؤلاء كي لا يفكرون في مثل هذا الإجرام.
23 - ابو خليل السبت 12 شتنبر 2020 - 14:13
القصاص تم القصاص ليكون عبره للمجرمين من امثاله
24 - خالد افران السبت 12 شتنبر 2020 - 14:13
حكم الاعدام يطبق في الدول التي تحترم نفسها و تقدر قيمة مواطنيها كامريكا و الصين ايران فالمجرم لن يتجرأ فعل الاغتصاب مقرون بالقتل حتى يفكر ماءة مرة عما ينتظره . اين انتم المدافعين عن اسقاط عقوبة الاعدام .
كذلك بعد قضاء مدة عقوبته و لحسن سلوكه سيتم تحويل الاعدام الى مؤبد ثم محدد ثم الافراج عليه .
25 - باك من قلبه على هذا البريء السبت 12 شتنبر 2020 - 14:13
ان الجمعيات التي تدعي الحق في الحياة هم من يشجع على اغتصاب الاطفال بدليل دفاعهم عن الوحوش الادمية بالغاء عقوبة الاعدام وهذا يعد تشجيعا على اقتراف الافعال الوحشية في حق اطفالنا ذكورًا واناثا
26 - said السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
القضاء هو الوحيد اللذي له الحق في اعطاء كلمة الفصل في هذه النازلة. اما الدعوة الى الاعدام من طرف كل من هب ودب فهذا مظهر من مظاهر التخلف.
27 - مرزوك عبدالله السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
انا من المؤيدين لعقوبة الاعدام في حق هؤلاء الوحوش طفل صغير بريئ يتعامل معه بتلك الوحشية فعقوبته كذلك يجب ان تكون بكل وحشية ليعتبر كل من سولت له نفسه فعل هذا الجرم ولاةحول ولا قوة الا بالله
28 - الإعدام السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
الإعدام راه قلييييييييل. دابا بغينا نعرفو حاجة وحدة في هاد لبلاد الى غادي ترجلو معانا و عليه. يا راكم كتشجعو قتل و سفك دماء الأبرياء قولوها لنا نجمعو شطايطنا نرميو راسنا في البحر. و لا ناخذو القصاص بيدنا. حيث بزاااااااااااااف على هاد المستنقع لي ولينا فيه.
منين ولى المجرم يتهدد بالسيف على البوليسي و البوليسي يبقى يخايل فيه يسلم راسه ما بقات عيشة فهاد البلاد.
29 - مغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
كلب ابو زعتير ضاع جابوه في نفس اليوم هذا اسبوع والصورة ديال الخاطف تدور في الفيس جابو جثة الولد .
اذا كان واحد بصورته في الفيس مجيبتوه كيفاش غادي نصدقوكم بالافلام كتجيبي الارهابيين !!
30 - يحيى السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
يجب أن تنقل المحاكمة على الشاشة الصغيرة لتنوير الرأي العام بمن فيهم من يطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام.
31 - بدوي قح السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
تصوروا مثل هذا المجرم، يغتصب، يقتل، يفجع أما وأبا وشعبا بكامله، وفي الأخير سيدخل السجن ويأكل ويشرب من عائد ضرائبنا وأموالنا، ونحن نصرف عليه كي يعيش داخل السجن.

هذا غير منطقي

لهذا:
1- على الدولة الإبقاء على عقوبة الإعدام وتطبيقها فعليا
2- عل الدولة إلزام جميع المحلات التجارية بكاميرتين على الأقل، ليتم رصد كل التحركات الإجرامية في شوارع وأزقة المدن والقرى
32 - rachid السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
لا أفهم كيف تدافع هذه الجمعيات على المجرمين الغتصبين بعدم إعدامهم. لو تخيل أحد أعضاء هده الجمعيات أن هذا الطفل إبنه فماذا سيفعل ؟؟؟
إنا لله وإنا اليه راجعون.
33 - حكيم السبت 12 شتنبر 2020 - 14:14
المشكلة هى أن المجرم سيحكم با سنوات قليلة ويستفيد من العفو وسيخرج علينا المدافعين عن حقوق الإنسان أعنى المجرمين ويطالبون با حق الحياة لهد الديب البشرى أن الله وأن إليه راجعون
34 - الحق السبت 12 شتنبر 2020 - 14:15
- ولكم في القصاص حياة يا تولي الألباب -صدق الله العظيم
الاعدام في ساحة عامة بعد محاكمة قانونية
35 - ام مغربية السبت 12 شتنبر 2020 - 14:15
حسبيا الله ونعم الوكيل الله يكون مع ميمتو يحسن عوانها انا مزال كنبكي هاد الطفل البريء ومالومة.جدا بغينا القانون ميتساهلش مع هاد الوحش الادمي ونرجو تعديبه حتى الموت امام الملاء الله ينتقم منو وياخد حق هاد الوليد ويصبر ويصبر ولديه
36 - الحزين السبت 12 شتنبر 2020 - 14:16
اصبحنا نمر بمرحلة نفسية خطيرة جراء هده الجرائم الوحشية الحيوانية في حق الاطفال و العجزة و المحارم...
ياربي جمد الدم في عروق كل من خولت له نفسه ارتكاب مثل ثلك الجرائم المرعبة و الصادمة
37 - Adli السبت 12 شتنبر 2020 - 14:16
يجب ان يطبق حكك الاعدام غي كل المجرمين القتلة و المغتصبين وقطاع الطرق وكل مجرم معتدي على المواطنين
38 - مستاء السبت 12 شتنبر 2020 - 14:16
كل من لا يعرف معنى الحياة ولا يقدر حياة الآخرين يجب حرمانه من الحياة لأنه لا يستحقها
39 - محمد مريعيش الرحماني السبت 12 شتنبر 2020 - 14:16
الرجاء تطبيق حكم الإعدام في حق هذآ المجرم. وهو قصاص شرعي. لعنة الله على هذآ الظالم عدو الله.
40 - يونسي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:16
من رأيي الخاص ،يجب أن نرجع إلى العدل الاسلامي الاَ و هو القصاص من هؤلاء المجرمين الذين عتوا في الارض الفساد و روَّعوا العباد ،اللهم وكَّلناك عليهم فطهر منهم البلاد
41 - Moha السبت 12 شتنبر 2020 - 14:17
هذا الحادث المأساوي شكل لي شخصيا صدمة كبيرة. فكيف يكون حال والدي الطفل. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقهم الصبر و السلوان في هذا المصاب الجلل. نطالب بتنفيذ حكم الإعدام في حق هؤلاء الوحوش البشرية. فهو حكم إلهي حكمته هي ردع المجرمين الذين يستهينون بأرواح الناس و أعراضهم.
42 - zineb السبت 12 شتنبر 2020 - 14:17
يستحق الإعدام بدون محاكمة مثل هؤلاء الأشخاص حسبي الله ونعم الوكيل
43 - محمد لطرش السبت 12 شتنبر 2020 - 14:17
على القضاء ان يكون اكثر صرامة في مثل هذه الحالات ولانها تتكرر كل مرة وعلى هذا الجاني ان بكم عليه بالاعدام ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه الاعتداء على الاطفال
اتقدم باحر التعازي لاسرة الفقيد راجين من المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصدقين والشهداء وان يلهم ذويه الصبر والسلوان ان لله وان اليه راجعون
44 - zineb السبت 12 شتنبر 2020 - 14:17
يستحق الإعدام بدون محاكمة مثل هؤلاء الأشخاص حسبي الله ونعم الوكيل
45 - مغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:17
هذا ما تجنيه بلادنا من تلك المطالب بالتطبيع مع بعض العلاقات والميولات الجنسية التي اصبحنا نصبح ونمسي عليها.
هذا نتيجة التساهل مع الجرائم الجنسية والمتعلقة بأعراض الناس.
اقصى العقوبة لهذا المجرم ويجب اجراء ابحاث من اجل معرفة قدر الامكان مثل هذه الدئاب المنفردة التي تتربص بفلذات اكبادنا.
46 - deep internet السبت 12 شتنبر 2020 - 14:17
نصيحة لكل مسؤول عن طفل ، عدم نشر صور شخصية في الانترنت... هناك عالم آخر في الانترنت قوانين عصابات شياطين تجار صيادون ...أحد أهدافهم الدم الادريناليني للأطفال الذي تجاوز سعر العينة منه ملايين الدولارات يستهلك من قبل عبدة الشيطان
47 - عبدالله السبت 12 شتنبر 2020 - 14:18
أنا أصوت لصالح تطبيق عقوبة الإعدام.حتى يكون عبارة لمن لايعتبر
48 - loubna السبت 12 شتنبر 2020 - 14:19
نطالب بالاعدام بابشع الطرق يا ربي ترزق والديه الصبر
49 - saad السبت 12 شتنبر 2020 - 14:19
نعم يجب انزال حكم الاعدام بهذا المجرم ليكون عبرة. حكم الاعدام ممكن في القانون المغربي في مثل هذه الحالة اذا لم لا يطبق ؟ فالمجرم شخص راشد في كامل قواه العقلية، خطط لجريمتة مع سبق الاصرار والترصد و تصيد فريسته التي هي طفل ذو 11 عام، اعتدى عليه ثم قتله و تخلص من جثته بلا رحمة ولا شفقة وكانه يتخلص من لعبة. الله وحده يعلم ان كان هذا الشخص قد سبق ونفذ جرائم مماثلة، و هل كان سيعيد الكرة لو لم ينكشف...طبقو اقسى العقوبات. انقذو ابناءنا!
50 - الادريسي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:19
في غياب تنفيذ الإعدام ،أسطر تحت تنفيذ وفي زمن الغضب ،في غياب ذلك،نصرخ ونتألم ونستنكر وقد نجوب الشوارع في حشود غاضبة وبعدها ننسى لنفيق من جديد على أفعال مماثلة....!!!
51 - ben lebsir ahmed السبت 12 شتنبر 2020 - 14:19
اي شيئ دهب اليها الاسلام والدين والقراءن فليس على باطل انما حتى لايقع مايقع في اوطاننا كيف للعدالة والقانون ان يحاسب ويعاقب مغتصب فتات او ولد او انسانة ويحكم عليه ب سنة او ستة اشهور او سنتين في دوال غير اسلامية يحاكم ب اكثر من خمس سنوات لا اقل عندما تحكم ب 6 شهور اليس هدا تشجيع هل هدا القاضي فعلا قاضي اسلامي انساني له ضمير هل لو عمل في اولاده سوف يحكم بدالك القانون لابد من الحساب في كل الجرائم ولا نشجع الافراج والعفو لانه ضلم للمضلوم حتى نحافض على المجتمع والوطن
52 - محسين محمد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:19
في هذه الظرفية الصعبة التي يعاني فيها الشعب و العالم من وباء كورونا والتي يحاول المغرب الخروج منها بأقل الخسائر أتعجب للبعض الذين لا يفكرون إلا في قتل الابرياء وإغتصاب الاطفال من هذا المنبر اطالب باقصى العقوبات لمن يحاول المساس بكل بأمن وسلامة كل مواطن مغربي او اجنبي فوق تراب مغربنا
53 - FENANE السبت 12 شتنبر 2020 - 14:19
,نريد له الطواف لرؤيته من طرف الحاضرين ثم الاعدام بالرصاص او المشنقة ،هذا هو جزاؤه ليكون عبرة للاخرين.
54 - redouane السبت 12 شتنبر 2020 - 14:20
يجب تطبيق الاعدام الفعلي وليس بالكلام الفارغ امام أعين والدي المرحوم عدنان!!!والبث المباشر على التلفاز!!!!!!!!
55 - driss63 السبت 12 شتنبر 2020 - 14:20
هذا المجرم السفاح يستحق ألف اعدام.ليس له الحق في الحياة...
56 - تشديد العقوبة السبت 12 شتنبر 2020 - 14:21
انا لله وانا اليه راجعون، مادامت عقوبة الاغتصاب وهتك عرض القاصرين مخففة، فلن يكون هناك رادع لهؤلاء الوحوش، يجب ان تشدد العقوبة وان يكون حدها الادنى 10سنوات على الاقل وليس سنتين كما ينص المشرع، ومنع الاستفادة من العفو او اي شيء من هذا القبيل، نطلب من العلي القدير ان يرزق اهل المرحوم عدنان الصبر والسلوان
57 - الاعدام اولا واخيرا السبت 12 شتنبر 2020 - 14:21
صافي الا ما بغاوش يعدموه غير يطلقوه يقلب على ضحية اخر
58 - الحسن السبت 12 شتنبر 2020 - 14:21
الجنة إن شاء الله لعدنان و الصبر لوالديه،اذا حكمت المحكمة بالاعدام في حق هذا المجرم فنعم،لكن يجب على الدولة ان تنظر في قوانين جديدة مثل معاقبة أولياء أمور القاصرين إذا تعرضوا لمكروه خارج المنزل بدون رفيق.
59 - الحسين السبت 12 شتنبر 2020 - 14:22
امثال هؤلاء الوحوش موجودون بكثرة في المجتمع المغربي
والسبب في وجودهم انهم يدركون جيدا ان حكم الاعدام لن يقام عليهم
وايضا يدركون انه حتى في حالة الحكم عليهم بالإعدام فإن في آخر المطاف سيخرجون.من السجن بالعفو الملكي .
60 - Saad السبت 12 شتنبر 2020 - 14:22
جل" التعاليق "تجمع على تطبيق عقوبة الإعدام في حق هذه الذئاب البشرية التي تطغى عليها الغريزة الحيوانية وحتى الحيوان لا يقتل لما يشبع غريزته. إذا كانت فئة كبيرة من الشعب تنادي بتطبيق عقوبة الاعدام فإني أتساءل عن من تدافع المنظمات الحقوقية التي تنادي بعدم تطبيق هذه العقوبة.المواطن لا يحتاج أن يكون فقيها في القانون ليجزم أن عدم تطبيق هذه العقوبة هو الذي أوصلنا إلى ما نحن عليه من الإستهتار بحقوق الطفولة. جمعيات المجتمع المدني يجب أن تتحرك لتنزع هذا الحق و إلا فالأمور ستسوء أكثر.
61 - MOUISSA السبت 12 شتنبر 2020 - 14:22
مع الأسف نفس التعليقات سمعناها في حوادت مماتلة بل أكتر من هذا خرجت لنا جمعيات ما يسمى حماية الطفولة إستغلت تلك الحوادت المأساوية من أجل الشهرة و البوز و بعدها لا نسمع عنهم شئ و نفس الشئ يسري فيما يسمى بمواقع التواصل الإجتماعي حيت الكل يبحت عن وسيلة لخلق البوز كما شاهدنا في جريمة الشهيد عدنان حيت الكل تهافت على مكان العتور على الضحية لأجل التصوير و لكن طالما لم ينفد حكم الإعدام بالكرسي الكهربائي أو الحقنة السامة أو غرفة الغاز لن يكون المجرم عبرة لأمتاله أما الإعدام شنقا فكأنه إنتحر
62 - lam السبت 12 شتنبر 2020 - 14:23
المطلوب من السلطات متابعة جيرانه لانهم لم يبليغو السلطة به و يجب محاكمتهم أيضا
63 - الإعدام واجب على الأمة السبت 12 شتنبر 2020 - 14:23
كثرة اغتصاب الأطفال وقتلهم أنهكت نفوس المواطنين والإعدام ضروري في هذه الظروف المتسمة بانهيار الأخلاق الدينية وسيكون الإعدام كبلسم يشفي مرضنا وإلا سيشتعل الحقد والانتقال بشكل كارثي
64 - القصاص السبت 12 شتنبر 2020 - 14:23
القصاص هو حكم الدين (لو كان الجميع يتبع الدين الحنيف) لو تبتت فعلا الجريمة فلا مفر. هذه الاحكام وجب ان تكون لدينا في المغرب كي يكونوا عبرة للجميع و سوف نرى ان الجراءم سوف تنقص و حتى انها سوف تختفي (على الاقل جراءم القتل)
هذا لا تجده في الدول التي تتعامل بالقصاص متل السعودية و ايران
65 - taoufik السبت 12 شتنبر 2020 - 14:23
حسبي الله ونعمة الوكيل لاحول ولاقوة الا بالله
66 - أيمن من الجديدة السبت 12 شتنبر 2020 - 14:24
نعم نطالب بالاعدام شنقااااااا ، لأنه سلب له حياته هذا الطفل الصغير ، فسلب الحياة بمثابة إعدام لهذا الطفل ، لذا نحن نطالب بالاعدام و يجب تطبيقه ، أين هي منظمة حقوق الطفل ؟ و أين هي منظمة حقوق الإنسان؟؟ ، نحن رأيناها فقط عندما أجازوا الاعدام خرجوا و قالوا لا ، أين هم الان عندما قتل طفل مازال في ريعان شبابه... !!!!
67 - Samir السبت 12 شتنبر 2020 - 14:24
يا ودي طلبوا الله غير ما يتم تقنين الافطار العلني والمثلية الجنسية والزنا اما الإعدام فيستحيل على المخزن تطبيقه والا سيفقد دعم شريكه الأوروبي الفرنسي.وقد يؤدي لإدخال المغرب في أزمات اقتصادية "بترتيب أوروبي "خانقة تؤدي لخروج الناس للشارع وهذا السيناريو الذي تحاول جهات عليا تفاديه.
68 - التاغي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:25
يجب إخصاؤه و الحكم عليه بالمؤبد مع عدن تمتيعه بالتخفيف أو العفو
69 - حكيم السبت 12 شتنبر 2020 - 14:25
هذا ما جنته علينا المنظمات الحقوقية التي تعمل بتمويل غربي خارجي لإفساد المجتمع.. ألم تستفيقوا بعد؟
70 - عبد. العزيز السبت 12 شتنبر 2020 - 14:25
اقول للعلمانيين ما هو الحل لماذا بلعتم السنتكم ان الاسلام والقصص التي يطبقها في المعتدين هو السبيل الوحيد للنجاة القصص القصص القصص وامام الملأ
71 - hind السبت 12 شتنبر 2020 - 14:25
نعم نحن مع تطبيق الإعدام فحق المغتصبين
72 - سباتة السبت 12 شتنبر 2020 - 14:25
الإعدام قليل فيه.
يجب سجن والديه. و يجب وضع قانون على كل مسؤول عن تربية أبنائه.
لو كنت قاضي سأحكم عليه بإخصاء الخصيتين و المؤبد بسجن وارزازات .
73 - YOYO السبت 12 شتنبر 2020 - 14:25
يجب محاكمة المجرم قبل اربعينية الطفل الضحية واعدامه بساحة عمومية ليكون عبرة لمن تسول له نفسه اغتصاب وقتل اي فرد مهما كان جنسه او سنه وذلك ذون اعارة اي اهتمام لاي منطمة كانت مع ضرورة تحيين النصوص القانونية حول الاغتصاب باضافة عقوبات اخرى اضافة للسجن مثل الاخصاء الكلى مثلا
74 - يوسف السبت 12 شتنبر 2020 - 14:26
ما راي الجمعيات التي تطالب بالغاء الاعدام في هاته الجريمة ? هل سيبقون على نفس الراي حتى ولو كان الجاني مختل عقليا !? ماداسيقولون ان كان الطفل فلدة كبدتهم ?
75 - نورالدين السبت 12 شتنبر 2020 - 14:27
سوف يحكم عليه بالمؤبد وبعد خمسة سنين سوف يطلق صراحه .... نطلب من جمعيات حقوق الانسان يدخلوا سوق ك....م. وينفد حكم الاعدام العلني وعلى شاشات التلفزيون مباشرة. والسلام عليكم.
76 - الفاطمي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:27
صدق من قال في كتابه العزيز "ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب " هذا ليس تطرفا كما يدعي البعض،ولا تخلفا ووحشية كما تقول حليقات الرأس ،ولكنها حقيقة نحاول أن نفر منها قدر المستطاع ،ولكن لا يصح إلا الصحيح ،اقطعوا يد كل من سولت له نفسه سرقة أغراض مواطن يجد ويعمل ليكسب قوته من حلال ،واقطعوا رأس كل من سولت له نفسه ازهاق أرواح بريئة وقتها وبإذن الله تعالى ستأمن شوارعنا وأزقتنا ومدننا
77 - كلمة حق السبت 12 شتنبر 2020 - 14:27
القضاء في المغرب يتساهل مع مغتصبي الاطفال واحكامه من اكثر الاحكام تخفيفا في العالم مما حعله جنة للبدوفيليين من كل انحاء العالم . غير هده القوانين يا ملك البلاد لقد اصبحنا مدلولين امام العالم.
78 - Mowatina السبت 12 شتنبر 2020 - 14:27
لا استطيع تخيل الم والديه و لا تخيل ما مر به هذا الطفل البريء من خوف و الم وحيدا مع ذلك الكلب الذي وجب اعدامه،تنفيذ الاعدام ثم الاعدام.يا رب صبر امه و ابوه و تغمهده برحمتك يا ارحم الراحمين
79 - سعيد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:28
والله الدموع تنهمر من عيني الشعب المغربي كله حزين من طنجة إلى الكويرة يجب أن يظل ذلك اليوم في حياة الشعب المغربي باليوم الأسواد في حياة المغاربة عدنان لن ننساك طول حياتنا انت ابن كل المغاربة القاضي يتحمل مسؤولية كل هذه الاغتصابات التي تقع لأطفالنا أحكام القاضي في الاغتصاب لا تتعدى أربع سنوات اي قضاء هذا اي قاضي هذا الذي يحكم بهذا الحكم غدا أمام الله ستحاسب يا كل قاضي حكم على المغتصب بأربع سنوات سجنا والله ستحاسب احكم كيف أردت ولكن الله لن يرحمك يوم القيامة لأن هذا الفعل يزعزع عرش الله وعرش الله لايزعزعه اي قوة في الكون ولكن هذا الفعل يزعزع عرشه وتأتي انت ياقاضي وتحكم بأربع سنوات اللهم ارحم عدنان يارابي اللهم حزنت لمقتله رغم اني لأعرفه ولكن قلبي تألم له
80 - الطفل والتربية السبت 12 شتنبر 2020 - 14:28
تحدثت ذات يوم مع تلميذ في إحدى المعاهد الأجنبية فأجابني: لا أتحدث مع الأجانب؛ وهذا شيئ تعلمه في المدرسة. لا شيئ من هذا يحدث عندنا فالآباء مثلا تسمعهم دائما يطلبون من أطفالهم الصغار "بوس عمك". كما أن الكبار يعتبرون الصغار خداما لهم: "سير تسخر لي". كون الطفل رافق راشدا غريبا إلى محل سكناه يسائل نوع التربية والتوجيهات والتحذيرات التي يتلقاها في البيت والمدرسة. للتذكير فقد سبق أن وقعت حادثة مماثلة في إحدى المدن حيث رافقت طفلة أحدهم إلى فندق ثم قتلها بعد أن قام باغتصابها.
81 - abdolamr السبت 12 شتنبر 2020 - 14:28
:
نعم فعلا يجب الإستجابة لمطالب المجتمع و المواطنين و تدخل أصحاب القرار لتطبيق حكم الإعدام علىى هؤلاء بيدوفليين لأن في الآونةالآخيرة نسمع كل سنة حالة أو حالتين لا للتخفيف على هؤلاء و لا للعفو عنهم لأن بعض مصاف الدول المتقدمة مازالت تطبقه ..نطبقه و ننتظر نتائجه و متأكد من أن غيترضع بنادم أن مع تطبيق السلطة القوية على هؤلاء
82 - فارس السبت 12 شتنبر 2020 - 14:28
نطلب و نستجدي قضاة طنجة أن لا تذهب الحرقة الأليمة التي تركها هذا المجرم عدو الله في نفوسنا وفي نفوس أبنائنا الصغار و أن ينزلوا بعقوبة الإعدام على هذا العدو حتى يشفى غليلنا وتكون عبرة للمعتدين على البراءة ...
83 - karim السبت 12 شتنبر 2020 - 14:29
تخيل معي بلي عدنان ولدك و ل خوك صغير باش كنحس الا هد حيوان متعدمش ... نعم مغاديش اعوضني الموت ديالو ولكن كنحس بلي المجتمع انتقم ليا منو... و الحيونات لي بحالو غادي اتاعظو و الله اعلم
84 - متتبع السبت 12 شتنبر 2020 - 14:29
حملة استنكار وستمر كسابقاتها .لما لم ينفذ الإعدام في ارهابيي مراكش؟؟الذين قتلوا الابرياء واعترفوا بجريمتهم ....
سيدخل السجن ويخفف عليه الحكم بعد سنة ثم سوف يستفيد من الإقامة والتطبيب والسهرات والدوريات الرياضية وزيارة الفنانين ....ثم يأتي العفو بعد 10 سنوات ... هذا ان دل على شيء فانما يدل على تشجيع كل من هب ودب باقتراف ابشع الجرائم
85 - محمد الوطن السبت 12 شتنبر 2020 - 14:29
مثل هذه الجريمة تسائل دعاة إلغاء الاعدام في الداخل والخارج!!!
فالاعدام أقل ماينبغي تنفيده في حق أمثال هؤلاء فبتنفيده يرجى انتفاء مثل هذه الأفعال.
المثل يقول :
"القتل أنفى للقتل"
رحم الله عدنان الله إهد ماخلق ،الله إحد الباس.
86 - adib السبت 12 شتنبر 2020 - 14:30
لو كان يطبق شرع الله بالحد أمام أعين الناس للعبرة والردع لما صرنا إلى مثل هذا، حسبنا الله ونعم الوكيل
صار الكل يخاف على نفسه وصغاره من هؤلاء العديمي الضمير والخوف من عقاب الله تعالى
87 - مغربي حر و افتخر السبت 12 شتنبر 2020 - 14:30
الاعدام ولا شيء الى الاعدام .و في ساحة عمومية .حتى يكون عبرة ..او ما ايمشي الحيس حاياتو كلها واكل شارب ناعس او حنا الشعب تنصيرو عليه من الضراءب ديالنا .هدا درب من الخيال .تو حتى هادوك الجمعيات لي تايناديو باش ميكونش الاعدام حتى هوما خاصهم الحبس ..الى اليوم عدنان ولد مواطن مغربي ف غداغلدي ايقدر ايكون ولدكم .ديك الساعة نشوفوهم واش غادي تبقاو تقولو على الاعدام لا ..ولينا خايفين على ولادنا .او اصعب حاجة هيا هادي ..كيف ما هو حرم عدنان من الحياة لي وهبها ليه الله سبحانة و تعالى .ادا خاصو حتى هو ايتحرم من هد الحياة .
88 - Profwarzazi السبت 12 شتنبر 2020 - 14:30
تعازينا للأسرة المكلومة ،إن شاء الله عدنان في الجنة .أما ذاك المجرم الوحش يجب إعدامه شنقا أمام الملأ ليكون عبرة .
89 - Hassan السبت 12 شتنبر 2020 - 14:30
السؤال هو كيف تمكن من اخراج الجثة من المنزل ودفنها في حديقة عمومية وكل هذا في واضحة النهار!!
90 - OULDCHRIF السبت 12 شتنبر 2020 - 14:30
Oui l'état marocain, le gouvernement et le mi,istère de l'enseignement sont responsables...nos enfants ne vont pas à l'école depuis mois de mars .Toujours pas de rentrée scolaire pour cette année.Les enfants en France sont rentrés le mardi 1er septembre, au Maroc, les enfants sont dans la rue ;;;exposées à tous les prédateurs sexuels et pédophiles. Le lundi 07 septembre à 15h40, le petit Adnane devrait etre à l'école avec tous les enfants du Maroc plutot que dans la rue!
El Othmani devrait déposer sa démission avec tous les membres irresponsables de son gouvernement.En fait il n'y a pas de gouvernement..il ya uniquement un ministère qui domine et qui s'impose c'est celui de l'intérieur!!
91 - imane السبت 12 شتنبر 2020 - 14:33
انا كن الحكم في يدي نقطع له الايدين ديالو ونخليه عيش العذاب كيف كيف كيعيش والده دابا الله يرحمه مسكين
92 - فؤاد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:34
إن لسان الإنسان ليعجز عن التعليق عل هذا الفعل الاجرامي الوحشي . اقل ما يمكن تطبيقه في هذا المجرم هو الإعدام شنقا في ساحة عمومية بحضور المواطنين وذويه حتى تخف الصدمة ونشعر ان العدالة قد انتقمت للمجتع ووالديه. لقد قرأت العديد من التعليقات المنادية بالقصاص الشيء الذي جعلني أتساءل عن غياب اي تعليق لتلك المنظمات والحركات المنادية بإلغاء حكم الاعدام. اين انتم اليوم؟ حاولوا ان تقنعوا الشعب وذوي المرحوم بكل الخزعبلات التي تدافعون عنها . اذهبوا الى ام الديموقراطيات الولايات المتحدة الأمريكية لتسمعوا الحكم في مثل هذه النازلة. رحمة الله عليك يا عدنان.
93 - غيور السبت 12 شتنبر 2020 - 14:34
كساير المواطنين ،اطالب بانزال عقوبة الاعدام ، وتطبيق شريعة حمو رابي في حقه.
94 - إعدام دون خوف من المنضمات السبت 12 شتنبر 2020 - 14:35
أطرح سؤال: لماذا الجمعيات تطالب بإلغاء الإعدام؟ ماهدفهم ؟ هل تستطيع هده الجمعيات إرجاع طفل حي الى والديه؟ طبعا مستحيل إدا ماهو الحل لجبرضرر دوي الحقوق إسألهم وستعرفون جواب.
الإعدام ثم الإعدام، من قتل نفس بغيرحق جزائه الإعدام مع التنفيد المعجل و في ساحة عامة إعدام دون خوف من الجمعيات و المنضمات
95 - Karim السبت 12 شتنبر 2020 - 14:35
لو كان الامر بيدي، الاعمال الشاقة المؤبدة والعمل عن أن لا يستفيد من أي عفو مهما كان أبدا. و يصرف ما بجنيه من العمل داخل السجن إلى عائلة الفقيد إلى يوم يلتقي ربه ليعاقبه العقاب الأشد. العظام سيريحه بسرعة و سيكون خدمة له لا عقابا له. وجهة منضر فقط
96 - الإعدام السبت 12 شتنبر 2020 - 14:35
الإعدام ثم الإعدام لمن سولت له نفسه أن يقتل نفسا بغير حق هذا المجرم إعدامه عبرة لمن لا يعتبر هو وكل المجرمين القتلة يقل سبحانه وتعالى في كتابه الكريم" من قتل نفسا بغير حق كأنما قتل الناس جميعا ".
97 - عبد الحميد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:36
والله تألمت كثيرا عندما قرأت خبر العثور على جثة الطفل . القصاص من من تسبب في مقتله ... والقانون كلمته في دالك ...
98 - آية السبت 12 شتنبر 2020 - 14:36
نطالب وبشدة، نريد أن نعيش بأمان لنكسب لقمة العيش، نريد تطبيق الإعدام في جميع جرائم المطبقة على القاصرين والمؤبد للمغتصبين والقاتلين
99 - لا تنتضرو شيئا السبت 12 شتنبر 2020 - 14:36
هل اعدم سفاح تارودانت الدي كانت ضحياه اكتر من عشرة اطفال اغتصبو وقتلو هل اعدم من جاء بعده في نفس المدينة هل اعدم من غعلها موخرا في فاس على ما اضن..
؟؟؟؟؟؟الحق في الحياة؟؟؟؟؟
100 - فاس السبت 12 شتنبر 2020 - 14:37
اضم صوتي للجميع واطالب بالاعدام الفوري والعلني.لقاتل عدنان ليكون عبرة لباقي المجرمين ومن اجل توقيف الاغتصاب والقتل.
101 - mohand السبت 12 شتنبر 2020 - 14:38
وهل يستحق اقل من الاعدام
يجب اعدامه لا عن بطريقة الحبل انما يجب ان يعدم بالسيف او المقصلة الفرنسية
102 - ابراهيم السبت 12 شتنبر 2020 - 14:39
ردود الفعل تبقى ردود الفعل.
نعم لتشديد العقاب في كل اعتداء ضد الاطفال مهما كان.
لكن ماذا سينفع الإعدام عائلة عدنان.
هل سيجعلها تضحك وتبتسم.
الحل هو خللي عينك دائما على ولدك حتى وهو بين اقربائه.
103 - كلمة حق السبت 12 شتنبر 2020 - 14:40
الإعداااام ثم الإعدام (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون ) صدق الله العضيم
104 - إعدام بإذن الله السبت 12 شتنبر 2020 - 14:41
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
105 - Zakaria السبت 12 شتنبر 2020 - 14:41
Une âme contre une âme, et ça ne rend pas l'enfant à sa famille , le mal est irréversible. La torture subite par ce petit ange doit payer chère , c'est toute la société qui est choquée par la brutalité de cet acte ,survenu dans la même semaine que le démantèlement d'une cellule terroriste.
Il faut un rappel à l'ordre, exécuter les condamnés à mort, la non réintégration des terroristes et des tueurs dans la société conformément à la loi pénale . A quoi ça sert les arrêstations et les jugement, si la loi ne s'applique pas
106 - مغترب السبت 12 شتنبر 2020 - 14:42
خاص جمعيات المجتمع المدني دير مظاهرة للمطالبة بإعدامه في ساحة عمومية و تقوم بتتبع المحاكمة حتى النطق بالإعدام و تنفيذه لا نريد حكم فقط و تعليفه داخل السجن لمدة 25 سنة من أموال دافعي الضرائب ... ⁦✌️⁩⁦✌️⁩
107 - صليحة السبت 12 شتنبر 2020 - 14:43
يجب أن يعدم في ساحة عمومية لتكون عبرة للآخرين، الله يرحم ابننا عدنان و الصبر العائلة.
108 - كلنا مع إعدام قاتل الطفل عدنان السبت 12 شتنبر 2020 - 14:44
كلنا يطالب بتطبيق عقوبة الاعدام بحق هذا الذئب البشري الذي هتك عرض القاصر الطفل عدنان... نناشد الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه بتطبيق حدود الله تعالى في حق كل مجرم وفاسد.

حسبنا الله ونعم الوكيل في كل ظالم وباغي وفاسد ومجرم هتك محارم الله تعالى وسعى في الارض الفساد والبغي والعدوان.
109 - مغربي وافتخر بمغربيتي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:44
أولا نسأل الله اللطف والصبر والسلوان لعاءلة الشهيد على فارق ابنهم ثانيا نطلب من القضاء والجهات المعنية الإعدام المنفذ العاجل وليس الاعدام المقرون بالحبس المؤبد كما هو الآن ثالثا نتمنى من الجمعيات المشبوهة وكل من يطالب بالغاء عقوبة الاعدام التنفيدية أن يراجع حساباته وافكاره البالية التي تشجع على فعل وقيام تكرار مثل هذه الجرائم بل هذه المصائب الاجرامية وأن هذه الجمعيات هي من وجب إدانتها ومحاسبتها على طلبها إلغاء عقوبة الاعدام في مثل هذه الجرائم الموميتة والقاتلة وحسبنا الله ونعم الوكيل في جيل فاسد غير مربى على الاخلاق النيرة والتربية الحسنة وإنا لله وإنا إليه راجعون .
110 - Mohammed السبت 12 شتنبر 2020 - 14:46
مثل هاته الظواهر تساءل أولا مسؤولية الآباء عن مراقبة وحماية أولادهم وتساءل ثانيا مسؤولية الدولة بتشريع القوانين الزجرية. ستتكاثر في الأيام المقبلة مثل هاته الحوادث إن لم يكن ما هو أشنع منها بسبب ما فرضه الوباء من تغيرات و التي ستجعل كل المشاكل الإقتصادية و النفسية و المجتمعية تطفوا على السطح. ونحن نلاحظ إنتشار الصغار في الأزقة ليل نهار بسبب إيقاف الدراسة - عن بعد- إنتظروا مالا يحمد عقباه بتدهور الأطفال على كل المستويات من معاشرة أيا كان إلى ضعف التحصيل المعرفي إن كان هناك أمل في رجوعه.
111 - احمدخبان السبت 12 شتنبر 2020 - 14:46
الإعدام ولا شيء غير الإعدام وحجز جميع ممتلكاته وتسليمها لعائلة الضحية رحمة الله عليه والهم اهله الصبر والسلوان.
112 - عبدالله السبت 12 شتنبر 2020 - 14:46
حكم الإعدام في هذه النازلة قليل في حق هذا المجرم. و كل من يعترض على عقوبة الإعدام بحجة حفظ النفس ما عليه سوى تصور تقديم فلذة كبده ليلقى نفس المصير. و سيراجع موقفه أكيييييد
113 - المغرب السبت 12 شتنبر 2020 - 14:46
أبسط عقوبة ينالها المجرم هي عقوبة الإعدام، ولو كانت هناك عقوبة أشد منها لطالبنا بتنفيذها ضده وأمثاله حثالات المجتمع.
114 - nour السبت 12 شتنبر 2020 - 14:47
وجب تطبيق الرجم حتى الموت في حق هذا المجرم الذي ازهق روح هذا الطفل البريء.
115 - متألم حزين السبت 12 شتنبر 2020 - 14:47
أستحلف القضاء بكل عزيز أن يطبقوا عقوبة الإعدام بدون أية ظروف للتخفيف ...وأرجو من رئيس المجلس الأعلى للقضاء بأن يطلب إعداد ساعة عمومية بمدينة طنجة ليتم تنفيد الإعدام أمام الملأ ..لعل هذا يشفي شيئا من غليلنا ويبرد علينا حرقة قلوبنا وينزع عدم الطمأنينة من نفوسنا ...
أتقلب ألما على والد الطفل عدنان وعلى والدته كيف يمكنهم الصبر والثبات .. اللهم من معهما والهمهما صبر أيوب ...
116 - الاواصي سعيد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:48
و الله ثم و الله الكل يحب الاعدام عليه و الا سينتشر الفساد اكثر مما نحن فيه .
117 - حقوقي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:49
ارى ان عقوبة الإعدام عقوبة غير إنسانية .فقبل اصداركم الحكم لا بد للمتهم ان يستفيد من المحاكمة العادلة و الوقوف على حالته النفسية و الاسباب و الدوافع التي جعلته يرتكب هذه الجريمة النكراء التي لا يمكن لشخص عادي ارتكابها بالاضافة ان المعني بهذه الجريمة لا يتعدى عمره 24 سنة.
118 - محمد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:49
عدة امور تستوجب الاعدام في حق هاد المجرم :1) قتل النفس المحرمة عند الله مهما كانت انسانا او حيوانا بدون دنب . 2) قتل قاصر وبريء . 3) اغتصاب قاصر . 4) اغتصاب ذكر افضع حتى من الحرام . فلا يوجد اي شيء يرحم ويبرر بقاء هاد المجرم على الحياة. لا يمكن ان تبقى عاءلة الطفل : امه واباه واخوته في اكبر صدمة يتءلمان مدى الحياة وهاد المجرم حي يرزق في السجن . كيف يرحم هدا المجرم بالحق في الحياة بالسجن فقط وقلبه لم يرحم طفلا بريء لا دنب له وحرمه من حقه في الحياة وقتله مغتصبا . اللهم كون في عون امه واباه واخوانه وارزقهم الصبر والمغفرة . وان الله على كل شيء شهيد لن يضيع احدا .
119 - ابراهيم امريرت السبت 12 شتنبر 2020 - 14:49
رحمه الله واسكنه فسيح جناته والصبر والسلوان لاسرته بقا فيا بزاف بالعكس انا لا اريد له الإعدام الى تعدم راه تهنا بغيت هاد النوع ديال الوحوش اعطاءهم حقنة ليفقد رجولته ويرمى في السجون ليفعل به ما يفعل
120 - كاظم الغيظ السبت 12 شتنبر 2020 - 14:49
صدمة هذه الجريمة الشنعاء، التي إقترفها هذا "الوحش الآدمي" والثلاثة الذين تستروا عليه، إذ يقال أنهم من مدينة القصر الكبير، أثرت بشدة على نفسية سكان طنجة وعلى طمأنينة المدينة التي لم تتعود على مثل هذه الجرائم وغيرها والتي تُرتكب دائما من طرف الوافدين. الجاني ومن معه يجب أن ينالوا جزاءهم، أولا بتطويفهم أمام الملأ وشنقهم حتى يذوقوا وبال أمرهم ليكونوا "عبرة" لمن تسول له نفسه أن يتجرأ والقيام بمثل هذه الجرائم الشنيعة، التي يهتز لها عرش الرحمان !!!
121 - محمد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:50
الحكم بالعدام في حق هدا الوحش الادمي حسبيا الله ونعم الوكيل فيه كما ارجو من جمعية حقوق الانسان لن تتدخل في هدا العمل الاجرامي واعدامه هو تصليبه امام الملاء واعدامه ليكن عبرة لمن يريد ارتكاب مثل هده الجراءم واطلب من الله العلي القدير ان يرزق الصبر لواليديه وان لله وانا اليه راجيعو
122 - سولاف السبت 12 شتنبر 2020 - 14:50
نطالب باعدام المجرم لأن أي واحد فينا ممكن يتعرض لهاد المشكل هده قضية رأي عام وكتهم. المجتمع حسبنا الله ونعم الوكييل
123 - برجوووق السبت 12 شتنبر 2020 - 14:50
كل من قتل عمدا روحا بشرية مع سبق الإصرار والترصد، وجب ثم وجب تنفيذ حكم الاعدام في حقه .. وفي جميع أشكال القتل العمد : من خنق ، أو ضرب بآلة حادة ، أو سيف او رصاص أو اية وسيلة اخرى للقتل ، على المحكمة أن تنفذ حكم الاعدام فورا ... عدد من الدول منها الراقية تطبق حكم الاعدام... وهي على سبيل المثال لا الحصر : الولايات المتحدة الأمريكية ، إيران، اليابان ، الصين ، كوريا الجنوبية، ماليزيا ، نيجيريا ، المملكة العربية السعودية و و و و ... وتنفيذ حكم الاعدام يشكل أهمية كبيرة في الحد من جراءم القتل العمد في المجتمع المغربي ...
نحن دولة مستقلة ، دولة مؤسسات ، لا تهمنا جمعيات حقوق الإنسان بقدر ما يهمنا أمن وسلامة المواطنين والوطن.. وجريمة طفل مدينة طنجة خير دليل على تهور أخلاق بعض فءات الشعب التي ترتكب جراءم قتل وبدم بارد ... وتكون العقوبة السجن المؤبد ويحول مع السنين إلى سجن محدد.. ويتمتع السجين القاتل بظروف طبيعية في السجن من ماكل، وتلفزة وجرائد وهاتف ....
124 - hamid السبت 12 شتنبر 2020 - 14:50
ستتكرر هذه الجرائم وبطرق مختلفة ما دمنا لم نطبق الإعدام والذي هو شرع الله مصداقا لقوله تعالى ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ورحم الله عدنان وألهم ذويه الصبر
125 - مهاجر مغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 14:51
آن هذه الماسات نتيجة عدم تطبيق الدستور والقانون من طرف الحكومة ومعرفة المغاربة واجباتهم وحقوقهم ونظرا للجهل والامية التي تسود في اغلب طبقات المجتمع .لنعدام التعليم العام مند.التسعينات وفرص العمل وصعود الانحراف على مختلف انواعه وتسلط قانون القوي ياكل الضعيف وغياب الدولة والمؤسسات التشريعية والقضاؤية في الفيلم بدورها مسايرة عصر التكنولوجيا والمعلومة داخل مجتمع مكبوت باللزليات وتاخره .
126 - كوثر السبت 12 شتنبر 2020 - 14:52
صدمة و حزن كبيرين تملكني منذ قراءة الخبر في هيسبريس لم أتمالك نفسي من البكاء ،و أظن أن هذا هو شعورنا جميعا. الإعدااام ثم الإعدااام هو ما يستحق هذا الوحش الإرهابي و أمثاله، و لتذهب جمعيات حقوق الإنسان و معارضو الإعدام إلى الجحييييم، و لم نحن مسلمون إذا لم نطبق شرع الله و ما جاء به ديننا!!!!!!!!
127 - سعيد السبت 12 شتنبر 2020 - 14:55
فقط من حق والديه ان يعفو عن الجاني ومن قال لك ان الإعدام لن يخفف عنهما الهما؟ سلب حياة طفل بهذا الشكل تمنح الحق في سلب حياة الجاني.
128 - Me again السبت 12 شتنبر 2020 - 14:55
الكبت و الضغط و الانانية و الشهوة و السوء و العقد النفسية و الجهل و العجلة و الحگرة و العزوف عن الزواج و التفكير في المنزل اي المكعبات الاسمنتية بدل البيت اي الاسرة و العائلة و غير ذلك... سبب تفشي الظلم و الاحتقار و التعدي و العداوة و الامراض النفسية و العقلية! اما فيروس كورونا فهو خائف بنفسه من الظالمين الذين استغلوا الجايحة الكحلة للضغط على الشعب باستعمال المقاربة الامنية حتى في اغلاق الشواطيء الشاسعة بعد عطلة الصيف و ليس وقتها و غيرها من الساحات و الغابات و الحدائق التي توفر التباعد الاجتماعي و الاسترخاء و التنزه و الرياضة...
129 - غاضب السبت 12 شتنبر 2020 - 14:55
لا تشجعوا الجمعيات المدافعة عن المجرمين باسم حقوق الانسان .فكثير من الجرائم تستحق عقوبة الاعدام .اطلبوا من اصحاب الدساتير ان يفعلوا العقوبة لان الله هو من امر بها حتى يقطع دابر المعتدين .اما الغضب المرقت لا يجدي نفعا .رحم الله الطفل البريئ وحفظ الله بلدنا وكل مواطنيه من كل سوء .
130 - عدنان السبت 12 شتنبر 2020 - 14:56
كلنا عدنان والاعدام للمجرم وهذا ارهاب جديد
131 - اطلس السبت 12 شتنبر 2020 - 15:00
مايشفي الغليل قليلا هو الإعدام في نفس الحي للمجرم.وأمام عائلته.
132 - زكروم السبت 12 شتنبر 2020 - 15:01
التساهل مع المنحرفين في مثل هذه المواقف هو مايسهل ويشجع على تفشي الظاهرة ونتمنى اصدار عقوبة الاعدام في حق هذا الوحش الادمي
133 - ام سارة السبت 12 شتنبر 2020 - 15:04
باعتباري احد أقارب الضحية عدنان أطالب باعدامه في اقرب وقت ممكن لينزل إلى قبره فتقوم قيامته ويبدأ العذاب الحقيقي ديال المنتقم الجبار....لا عزاء لنا في عدنان حتى يعدم هذا الحيوان
134 - Mounia السبت 12 شتنبر 2020 - 15:04
قلناها و قلناها 100 ألف مرة
مادام ليس هناك ردع لمرتكبي جرائم الاغتصاب كالاعدام أو الخصي فسنعيش مثل هذه الجرائم بكثرة،
أتمنى أن تقوم جمعيات حماية الطفل بطلب تغيير الدستور و تصحيح أحكام الإغتصاب من مخففة إلى قاسية، أينكم جمعيات حماية الأطفال؟ أو ستقفون بجانب الجاني و تقولون حقوق الإنسان ؟
135 - مواطنة السبت 12 شتنبر 2020 - 15:04
الله ياخد فيه الحق هادا خاصو الإعدام دبا مبقيناش نتيقو نصيفتو ولادنا لأي بلاصة الله ياخد فيه الحق الله ياخد فيه الحق أو يصبر والديه
136 - عبدالله السبت 12 شتنبر 2020 - 15:05
يجب تطبيق الإعدام في حق هذا المجرم الوحش الحقير لكي يكون عبرة لمن يعتبر
137 - مغراوي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:05
يجب الحكم على هذا المريض بالاعدام لأنه أصبح جرثومة تؤدي الإنسانية.
138 - Abderrahim السبت 12 شتنبر 2020 - 15:05
وجب تطبيق الاعدام والا فلمادا العمل بها
139 - abdou hm السبت 12 شتنبر 2020 - 15:06
هذا ليس أول ولن يكون الٱخر. ذئاب بشرية تعيش بيننا . هذا المجرم يريد كتم الحقيقة بقطع نفس الطفل البريء. وزاد في الجرم فظاعة بقتل النفس. هذا الجرم قاس وقاس جدا على البراءة على العائلة و على الشعب. وماذا يقول المشرع البرلماني والمستشار في هذه الفواجع التي تطل علينا بعد غفلة منا والأمر تبقى على حالها . غير مسموح مستقبلا على هكذا جرم .يجب إجتات مثل هذه الظواهر من جدورها بالقانون نعم بالقانون وبسرعة .لا مجال للإنتظار إلى أن تحل الكارتة أخرى أفظع من هذه. مثل هذه الجرائم يطبق فيها أغنى العقوبات دون عفو لا حق فيها. و لا حول ولا قوة إلا بالله.
140 - khd السبت 12 شتنبر 2020 - 15:07
لو كان يطبق حكم الإعدام على مثل هاد الأشخاص لطبق مند زمن طويل هادا ليس هو الأول ولا الآخر مثل هادو كان على الدولة ان تقطع له عضوه التناسلي اولا ويحكم عليه بالمؤبد.
141 - khd السبت 12 شتنبر 2020 - 15:07
لو كان يطبق حكم الإعدام على مثل هاد الأشخاص لطبق مند زمن طويل هادا ليس هو الأول ولا الآخر مثل هادو كان على الدولة ان تقطع له عضوه التناسلي اولا ويحكم عليه بالمؤبد.
142 - الحسن السبت 12 شتنبر 2020 - 15:07
الإعدام شنقا أمام الجماهير فوق مزبلة
143 - ضد الضد السبت 12 شتنبر 2020 - 15:08
أقل تخفيف حكم في حقه هو الإعدام . لا أكره أن تكبل رجليه و يديه و يوضع في ساحة و يتم رشقه بالحجارة إلى أن تخرج روحه و بعدها يتم إطلاق رصاصات الرحمة على جبينه .
144 - رأي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:09
أين الجمعيات التي تناهض حكم الاعدام، لو كان هذا الطفل ابن احدهم هل سيدافعون عنه
145 - العابيدي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:09
بالفعل نريد الاعدام في حق المجرم
146 - سعيد المغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:11
وحقوقيوا آخر زمان ماذا عساهم أن يفعلوا إلا التصدي لمثل هذه المطالب المشروعة؟؟!! أنسيتم أنهم دافعوا عن وحوش إمليل ؟
أما مثل هذم الوحوش الآدمية يجب إعدامهم علنا في ساحة عمومية حتى يكونوا مثلا حيا لمثلهم.
نسأل الله الصبر والسلوان لذوي الطفل المغدور وأن يجعله شفيعا لوالديه يوم الحساب. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
147 - ADAM السبت 12 شتنبر 2020 - 15:11
أظن أن حكم الإعدام أرحم من المؤبد بهذه الجريمة، حسب ما يروج بداخل السجون من المعاملات التي يتلقونها حيث يطلب الموت لكي يرتاح.
148 - رأي متابع السبت 12 شتنبر 2020 - 15:11
يجب إنزال عليه أشد العقوبات, و كل من إشترك معه و كان له يد في قتل هذا الطفل البريء, الإعدام و لكل من سولت له نفسه
149 - محمد السبت 12 شتنبر 2020 - 15:12
إنه يستحق أكثر من الإعدام. يجب أن يقطع منه طرف كل يوم حتى يأتي على نهايته وينتقل إلى السعير
150 - ahmed السبت 12 شتنبر 2020 - 15:12
سبق لأحد المجرمين أن اغتصب وقتل تسعة أطفال ودفنهم جنب الواد، ولم ينفد فيه الإعدام إلى يوم الناس هذا، فلو كان أعدم على الملأ، بعد إخصائه طبعًا، لكان كل مغتصب أطفال يخشى على خصيتيه قبل روحه.
الإخصاء عقوبة الاغتصاب
الاعدام عقوبة القتل
وهما معًا عقوبة الجريمتين معًا.
151 - حقوقي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:13
الإعدام أقل ما يمكن الحكم به. يجب أن يعطى للأسود أو يجر في ذيل حصان ليكون عبرة لمن بعده.وكل من دافع عن هذا المجرم سواء أفراد أو جمعيات حقوقية أو غير حقوقية فهي تشارك وتساهم وتشجع على هذا الإجرام وضد حقوق الإنسان فعليا ولا يرجى منها خيرا....
152 - مغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:13
بإختصار، السن بالسن والعودة إلى عقوبة الإعدام
153 - mido mide السبت 12 شتنبر 2020 - 15:14
الإعدام أقل مايستحق هذا المجر بكل ماتنطق الكلمات من معاني لأقول كروووونا أرحم بكثييير من هذا الوحش الآدمي يجب أن يعرف كل مغربي تسري فيه روح ودماء فلذات كبد هذا الوطن عن ماتنطق به محاكمنا الموقرة في هذه الجريمة الشنعاء صراحة شنعاء بكل المقاييس لآ حولا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل وإن لله وإن إليه راجعون تعازينا لأسرته ولكل المغاربة هذا ليس إبن هذه الأسرة فقط بل إبن كل أسر هذا الوطن.
154 - المثلي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:14
هؤلاء الاطفال هم الذين تدافعون عنهم الان هم من تنتقدونهم وتسبونهم وتضطهدونهم عندما يكبرون وتصبح لديهم ميول مثلية دنبهم الوحيد انهم تعرضو للتحرش وممارسة الجنس عليهم عندما كانو صغار ولان المجتمع لا يرحم سكتو عن ما حصل لهم من طرف ذءب انسي مريض احسد هءا الطفل انه قتل عوض ان يبقى منبودا من المجتمع ويقتل كل يوم بنضرات المتجمع وكلامهم الساخط علي المثلي المسكين لا احد اختار او احب ان يكون مثلي وكل واحد معرض ان يحدث لاحد من ابناؤه او عاءلته نفس المشكل لهذا اذا رايتم شاب مثلي فاعلمو ان يخبى في نفسه جريمة شنعاء مورست عليه ولم يستطع التكلم خصوصا تراهم ان مميزين في جمالهم وبياضهم في الطفولة او يتامى لاةاحد يدافع عنهم
155 - ام نور السبت 12 شتنبر 2020 - 15:15
لا العزاء و لا المواساة يكفيان لاطفاء النار المشتعلة في قلوب ابوي و جدي و عائلة عدنان بل و في قلب كل مغربي
الاعدام لن يعيد عدنان و لكنه سيشفي غليل كل يملك ذرة من الانسانية.......
نتمنى ان يتدخل اب المغاربة جميعا و يامر باقصاء هذا الكائن من الحياة لانه فعلا لا يستحقها
يبقى عزائنا واحد و رحمة الله عليك يا عدنان
156 - الداودي عبد النبي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:15
انا لله وانا اليه راجعون
هدا الطفل بريء ومرفوع عنه القلم فهو طير من طيور الجنة فهو شهيد
الله يرزق اهله الصبر والسلوان خاصة الام والاب

اما الجاني او الجناة الاعدام البطيء والقرعة. في الدنيا
وفي الآخرة جهنم خالدا فيها
157 - Saad164 السبت 12 شتنبر 2020 - 15:15
. C est une douleur insupportable. C est logique que ce type de criminalité se propage dans ce cher pays puisqu on libère les criminels avant de terminer la durée dans le prison. En plus waklin charbin 3la dahr cha3b
158 - محمد السبت 12 شتنبر 2020 - 15:16
الملاحظ في جل التعليقات إنها تطالب بالاعدام..نعم ستتم محاكمته بالاعدام ولكن بعد مرور سيتحول الحكم إلى مؤبد تم محدد ثم سراح هذا أن تسلسل الحكم هكذا لأن الإعدام بالمغرب ربما كان اخرهم تابث...وفي مثل هذه الحالات أول شئ قبل المحاكمة هو الاخصاء أعدام رجولته ان كانت له رجولة اصلا فهدا وحش ادمي وجب التنكيل به وشنقه في ساحة عمومية أمام الملأ حتى يكون عبرة لكل من سولت له نفسه المريضة العبث بارواح الاطفال وكرامتهم....ونتمنى أن يكون القضاء صارما ومتشددا مع هذه الحالات المرضية حسبي الله ونعم الوكيل..
159 - عصام السبت 12 شتنبر 2020 - 15:18
اطالب بالإعدام أمام الملأ، حتى يكون عبرة لكل من تسول له نفسه الفساد في الأرض.....كفانا من الحديث عن الحقوق، هذا الخبيث اللعين تعد حدود الله، و واجب تطبيق الشرع فيه، العين بالعين......قبح الله وجهه في الدنيا و الآخرة
160 - الشرقاوي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:18
لو طبقنا شريعة الله في الجرائم والسرقة انخفظت الجريمة
ب 70 %
حسبي الله ونعم الوكيل
الاعدام ثم الإعدام لهده الوحوش
اللهم أرزق والديه الصبر الجميل
161 - كريم السبت 12 شتنبر 2020 - 15:18
لماذا دولة ديمقراطية كامريكا تطبق الإعدام والمغتصب يحكم علبه اكثر من 20 سنة سجنا والمغرب يحكم على المغتصب سنة حبسا والقاتل 20 سنة أين هو حكم الإسلام العين بالعبن
162 - Rachid السبت 12 شتنبر 2020 - 15:22
بسم الله الرحمن الرحيم ولكم في القصاص حياه يا اولي الالباب صدق الله العظيم. يا اولي الالباب ايها المغاربه ايها المسؤولون يا رجال القضاء يا اصحاب السياسه الجنائيه تطبيق الاعدام هو الحياه للاخرين تطبيق الاعدام هوالسلام للاخرين تفعيل الاعدام هو الامن والسلامه للاخرين...
163 - رشيد السبت 12 شتنبر 2020 - 15:22
اين هم معارضو الإعدام؟
اطالب بمحاسبة كل من يتدخل من جمعيات أو ما شابه ذلك ليبحث عن عذر لهذا المجرم .
الاعدام ثم الاعدام ثم الإعدام وليس غيره من يطفأ النار في قلوبنا فالشهيد عدنان ابن كل مغربي .ثقتنا كبيرة في العدالة بالحكم وتنفيد الإعدام بسرعة وعلى قنوات التلفزيون حتى يكون عبرة لكل من تجرد من الإنسانية.
164 - سعيدة السبت 12 شتنبر 2020 - 15:25
انفطر قلبي لسماع هذه الصاعقة التي تدمي الصدور إنا لله و إنا إليه راجعون. نطالب بالتعذيب حتى الموت ليكون عبرة لمن تسول له أن ينتهك براءة الأطفال و يقتلهم و كأنهم لعبة. لم نرى هذه الأفعال حتى عند الحيوانات اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك.
التعذيب حتى الموت
165 - عثمان السبت 12 شتنبر 2020 - 15:26
الإعدام في ساحة العمومية حتا يكون عبرة للأخرين
166 - رضوان السبت 12 شتنبر 2020 - 15:26
الاعدام قليل في حقه طفل بريئ لا حول له ولا قوة مادا سبقول لله عز وجل حسبنا الله ونعم الوكيل اصبحنا في زمن اجتمعت فيه جميع الردائل للاقوام السابقة لطفك يا الله
167 - مجيدة السبت 12 شتنبر 2020 - 15:27
اللهم ارحم هذه الروح البريئة الطاهرة،وارزق والديه الصبر والسلوان ،هذه فاجعة أخرى مما اصبحنا نسمعه هذه الايام من اعتداءات وحوش بشرية على أطفال بريئة.عزاؤنا واحد في فقدان هذا الطفل وعزاؤنا واحد في فقدان الامن والامان في بلداننا.فاللهم ارحمنا،وانا لله واليه راجعون.
168 - Brahim السبت 12 شتنبر 2020 - 15:28
تطبيق عليه عقوبة الإعدام شنقا بدون محاكمة في ساحة عامة وسط المدينة و نقلها مباشرة في القنوات العمومية و المواقع الإجماعية..لردع كل من خولة نفسه بالقيام بنفس الجريمة
169 - رشداوي قح السبت 12 شتنبر 2020 - 15:30
ولى مجتمعنا معفن ..الله ياخد الحق فاللي مابغاش ايطبق القصاص.
170 - مغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:31
اذا لم يتم اعدام المجرمين فانا كمواطن مغربي فانني سافقد الثقة بالمحاكم المغربية كلها
لايمكن لا يمكن ان تحولوا المجرمين للسجن ليرتاحوا فيه لان السجن فيه اجواء تسلية ونشاط مع باقي السجناء وبعد مدة يشترون العفو ولهذا كل المغاربة يطالبون باعدام هؤلاء المجرمين
171 - mustafa السبت 12 شتنبر 2020 - 15:32
لاحول ولا قوة الا بالله شيء يؤلم القلب الله يصبر والديه رسالة للاباء أن يراقبو أبناؤهم فزمننا أصبح مخيف راقبو ابنائكم فمثل هؤلاء الأشرار كثر وأيضا كثر حتى في كل وسائل التواصل عبر الانترنت حيث يكثر كل انواع التحرش ولا حول ولا قوة الا بالله
172 - Reda السبت 12 شتنبر 2020 - 15:32
الاعدام ثم الاعدام ثم الاعدام لهذا الكلب المجرم و لامتاله المجرمين
173 - ribak السبت 12 شتنبر 2020 - 15:34
اعدام ثم الاعدام في حق كل مغتصب للطفولة..و الاعدام قليل في حق مرتكب هده الجريمة...قلوبنا تبكي لمصرع الطفل عدنان..و لكل طفل لقي حتفه بهده الطريقة...حسبنا الله و نعم الوكيل...
كلنا عدنان....كلنا عدنان...كلنا عدنان. كلنا قلب واحد نتحسر فضاعة الجريمة..و الله اننا نستنكر بقوة هدا الفعل الشنيع....اللهم ارزق اهله الصبر و السلوان ورحم الله الطفل البريء.
174 - مصطفى السبت 12 شتنبر 2020 - 15:34
شيئ واحد لم أفهمه... في الفيديو يظهر المغتصب يمشي والطفل يمشي بجانبه بطريقة عادية... لم يحاول الهرب... لم يصرخ َََََ... يمشي مع المجرم جنبا لجنب دون أن يمسك يداه او يرغمه على المشي.. الطفل كان يمشي عادي.... فماذا جرى؟؟؟؟
175 - اعدم السبت 12 شتنبر 2020 - 15:35
نريد من الشرطة تعديب مجرم عدبا لينسه المجتمع اماما المغرب واعدمه لكي ليحدث امر لشخص اخر ان لله وان اليه راجعون
176 - hicham السبت 12 شتنبر 2020 - 15:35
نطالب و نناشد عودة لعقوبة الاعدام فورا و امام الملء و ندعو الحكومة البرلمان لتصويت بالعودة للاحكام الزجرية او نفي كل عمل جرم و تشديد اقصى العقوبات والا فلن تسلم من هؤلاء الأوغاد
177 - مغلغل السبت 12 شتنبر 2020 - 15:36
نريد تطبيق حكم الاعدام في ساحة عمومية كبيرة امام مرءا الجميع والله العظيم ان تم الامر سوف يشفى غليل المغاربة وسوف يكون عبرة لامثاله المجرمين وان شاء الله مثواه جهنم خالدا فيها
178 - عيدو السبت 12 شتنبر 2020 - 15:39
اللهم افتح له ابواب جنتك واقتص له من هذا السفاح اللعين اعوذ بالله من الشيطان الرجيم كل من كان يعلم شيئا واستتر عليه ماله جهنم وبيس المصير افضحوا هذه الافعال لكم من الاجر مكاييل
179 - Zoom السبت 12 شتنبر 2020 - 15:39
شريعة الإسلمية وضيحة في القتل العمد والإغتصاب الإعدام في ساحة عمومية لياكون عبرة لي الوحوش البشرية
180 - غييور السبت 12 شتنبر 2020 - 15:39
الحكم بالإعدام بسرعة وتنفيذه أكثر من السرعة مع احترامي لاستقلالية القضاء
181 - karim السبت 12 شتنبر 2020 - 15:40
هذا الشخص مجرم حقير و يستحق الاعدام و اصدقاءه يستحقون السجن لانهم لم يبلغوا عنه
182 - نبيل السبت 12 شتنبر 2020 - 15:42
من مع الإعدام لهذا النكرة أقصد الإعدام التنفيذي وليس موقوف التنفيذ.
183 - متتبعة السبت 12 شتنبر 2020 - 15:43
نطالب بعقوبة الإعدام أمام الملأ ليكون عبرة لمن تسول له نفسه ان يقوم بمثل هذه الجريمة الشنعاء. حسبي الله و نعم الوكيل.الله يرزق عائلته الصبر و السلوان
184 - سلام عليكم السبت 12 شتنبر 2020 - 15:44
هاد كلب مايصلحش ليه اعدام اصلح ليه تحفرو بيه جبال او ممنوع اكل او شراب من غير مرة في يوم حتى اذوق عذاب ديال بصح
185 - مصطفى السبت 12 شتنبر 2020 - 15:45
تتحدد خطورة الفعل الإجرامي بدرجة تأثيره على المجتمع و بالتالي وجب ملائمة العقوبة مع درجة خطورة الجريمة. اغتصاب و قتل الطفولة في المغرب بأبشع الصور أصبحت ظاهرة خطيرة تسائل النظام الجنائي المغربي و تحيلنا على السؤال لماذا هذا التساهل في العقوبات!؟ هل أصبحت حياة أطفالنا هينة إلى هذا الحد!؟ نطالب بالإعدام ‏‎ ‎
186 - فاس السبت 12 شتنبر 2020 - 15:46
نسأل الله ان بتغمد الشهيد برحمته و هو طير من طيور الجنة إن شاء الله وكل الصبر لوالديه.
أما الجاني فأظن و أعتقد أن الحكم عليه بالإعدام سوف ينصف عائلة الضحية 20% وكذا المغاربة الذين تأثروا لهذا الفعل الاجرامي الشنيع. لأن المساس بحرمة طفل بريء تعد من أخطر جرم يمكن أن نتصوره.وحتى في الحروب بين الأعداء فالأطفال لا يمسهم الجنود و لا يقتلوهم. أظن أنا بلادنا بهذه الجريمة يجب عليها إعادة النظر في القانون الجنائي الرادع للمخالفين وعودة تطبيق الاعدام بقوة كي نحافظ على مجتمعنا و نطهره من الخبث.وهذا ليس ضد حقوق الإنسان لأن من يقتل طفل بريء ليس بإنسان حتى يتمتع بحقوق الإنسان. والسلام عليكم.
187 - Fatima السبت 12 شتنبر 2020 - 15:47
هل يدكر أحدكم قصة الشاب الدي إغتصب فتاة في اليمن و قام بقتلها أظن السنة الفائتة.قامت الدولة باعدامه أمام الناس في ساحة هدا ما نطالب به نفس قصاص.المشكل المغرب يحكم بالإعدام و لكن لا ينفذ يؤخد على أنه مؤبد.
188 - أم أبنائها السبت 12 شتنبر 2020 - 15:47
من سبب للمغاربة هذا الحزن العميق اثر فاجعة الطفل عدنان يجب ان ينفذ فيه حكم الإعدام حتى يعتبر امثال هذا الذي قطع يده من الله
189 - مواطن غاضب السبت 12 شتنبر 2020 - 15:48
يجب تطبيق على العقوبة الاعدام امام الملئ ليكن عبرة لمن تجرئ بالختطاف والاغتصاب والقتل
190 - stayfen laknizi السبت 12 شتنبر 2020 - 15:50
المرجو الاعدام بواسطة الة رافعة في ساحة عمومية امام الناس .
191 - طنجاوي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:51
انا لا اعرف لحد الآن لماذا يدافع بعض الأشخاص عن إلغاء عقوبة الاعدام، انا متيقن تمام اليقين انه اذا وقع ما وقع للمسكين عدنان فإنه الاول الذي سيطالب باعدامه، الاعدام قليل في حق هذا المجرم السفاح، يجب كذالك تطبيق هذا الاعدام ولا يبقى حبرا على ورق وتكون بداية لاعدام كل من تخول له نفسه للقيام بهذه الأعمال الشنيعة.
192 - مغربي حر السبت 12 شتنبر 2020 - 15:52
انا ارى ان يعلق امام الملأ حتى يموت جوعا و عطشا و ان لا يدفن في مقابر المسلمين حتى يكون عبرة لكل من من سولت له نفسه فعل هذا المنكر. و السلام.
193 - راي السبت 12 شتنبر 2020 - 15:53
يجب تطبيق الإعدام شنقا وسط ساحة عمومية و ترك جثته ثلات ايام لاخد العبرة.اقل ما يمكن فعله.
194 - سعيد من ورزازات السبت 12 شتنبر 2020 - 15:54
اللهم ارحم الصبي البريء واغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار اللهم امين وارزق أهله الصبر والسلوان. ;اما عن الجاني كم تمنيت ان يوجر بدابة عار في شوارع طنجة حتى الموت.
195 - ahlam hasraoui السبت 12 شتنبر 2020 - 15:54
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد المرجو من الحكومة ومن يهمه الأمر ان يتطرق الا هدا الموضوع بأن يطبق حكم الإعدام بحق كل من يغتصب الطفولة وان يكون عبرة لكل من يتجرا بلمس طفل بريء
196 - ابواسيل السبت 12 شتنبر 2020 - 15:54
اللهم ان هذا منكر ! حسبنا الله ونعم الوكيل!! القضاء ثم القضاء حتى لا تكون بيننا مكانة لمثل هؤلاء المرضى و منعدمي الضمير !!!
197 - رامز السبت 12 شتنبر 2020 - 15:58
حقيقة حتى عقوبة الاعدام لا تشفي الغليل في هذا الشيطان الادمي المشكل انه سيدخل السجن وستخرج الجمعيات الحقوقية التي تسببت في خراب مبادئ هذا الوطن وستظل تولول عن ظروف السجن وووووو هل تعلمون لو وقعت هذه الجريمة في بلد اوروبي وانتم تعرفون ان الاتحاد الاوروبي يناهض عقوبة الاعدام كان سيحكم عليه بالمؤبد كاقسى عقوبة لكنه واقسم بالله فانه داخل السجن لن يكمل شهر او شهرين حتى يعدمه السجناء كل ما يجب قوله هو لا حولة ولا قوة الا بالله.
198 - ناصح السبت 12 شتنبر 2020 - 15:59
نريد القصاص، أن يقتل المجرم و الإرهابي في ساحة كبيرة و نراه و هو يموت كما قتل طفل الحبيب ... لم أعرف ذلك الطفل و لكن دخل قلبي..
199 - محمد السبت 12 شتنبر 2020 - 16:03
نريد للمطالبين بإلغاء عقوبة الإعدام الخروج من جحورهم
200 - مول الشفنج السبت 12 شتنبر 2020 - 16:03
أحسن عقوبة يمكن أن تجازي هذا الفعل الشنيع هو الرجم حتى الموت
201 - بنت الرباط السبت 12 شتنبر 2020 - 16:04
الاعدام في ساحة عمومية ومباشرة في جميع وسائل الاعلام حتى يتعظ هؤلاء الوحوش ... ماشي يبقاو في الحبس واكلين شاربين من جيب الشعب. لعنة الله عليهم اجمعين. مراض فيروسات خاصنا نتخلصو منهم حالما تثبت الجريمة في حقهم ...
202 - أحمد السبت 12 شتنبر 2020 - 16:04
‏يجب تطبيق عقوبة الإعدام في حق هذا المجرم يجب الحرص على تنفيذ هذه العقوبة وإلا فلا سيظهر مجرمون آخرون يقومون بنفس الفعل الشنيعة
203 - محترق قلبه السبت 12 شتنبر 2020 - 16:07
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل
204 - زكية السبت 12 شتنبر 2020 - 16:08
ان هدا يجب في حقه الاعدام عاجلا عاجلا هتى لى يتمتع من الحيات بعد قتل عدنان كيف الغاصب والقاتل يتمتع بالحيات والمغتصب يموت وقد حكم عليه مغتصبه بالاعدام وكل ما اخذاه وهو سنيمع عنه انه خرج من السجن بعفو ملككككككي
205 - amazigh le vrais السبت 12 شتنبر 2020 - 16:09
oui oui on veux la peine de mort pour ces crimenel, Mais il faut le souffrir bien avant de le tue ce criminel, J'espère que le juge applique la pleine de mort cette fois devant tout le monde ,
206 - البرائة السبت 12 شتنبر 2020 - 16:14
مثل هذه الوحوش المستترة بغطاء أدمي، هي كثيرة في مجتمعنا وتنتظر غياب الرقابة على أبنائنا للإنقظاض و إرضاء نفسياتهم الملتاثة
و الإعدام هي الوسيلة الجزرية الوحيد القادرة على ردعهم، رغم أنها لا تشفي الغليل
207 - Sam espagna السبت 12 شتنبر 2020 - 16:14
هذه نتيجة غياب حكم الله من دستورنا ..
208 - انيس السبت 12 شتنبر 2020 - 16:14
ابكنا عدنان رحمه الله وادخله الجنة ان شاء الله وكان لوالديه شفيعا يوم القيامة. القصاص القصاص في حق المجرمين بما شرع الله والله عزيز حكيم.
209 - ابن سينا السبت 12 شتنبر 2020 - 16:14
إلى 117 - حقوقي

الإنسان يولد بحقه في الحياة, لكن عندما يتحول إلى وحش يغتصب ويعتدي ويقتل الأطفال, فقد تخلى هذا عن إنسانيته, وتخلى عن مواطنته, وتخلى عن حقه في الحياة.

الانسان يولد بالحق في الحياة, لكن محافظته على ذلك الحق مسؤوليته هو. إذا لم يحافظ على بشريته فالموت أولى به.
210 - marwa السبت 12 شتنبر 2020 - 16:15
الإعدام يا سيدي القاضي ربما يكون عدنان ابنك
211 - مغربية السبت 12 شتنبر 2020 - 16:17
الإعدام أمام الملأ لكي يكون عبرة لكل من تسول له نفسه الإعتداء على أطفال أبرياء. لا أستطيع أن أتصور حالة والديه. أسأل الله أن يلهمهم الصبر والسلوان وأسأل له الرحمة والمغفرة وأن يسكنه الله فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون
212 - مواطن يحب بلده السبت 12 شتنبر 2020 - 16:17
رسالة للآباء و الأمهات الله يخلي لكم وليداتكم و يحفظهم لكم إلى خصاتكم شي حاجة سيرو جيبوها نتوما ولا ديو ولادكم معاكم راح الوقت خيابت بزاف يا رب تحفظ جميع الأطفال و يا رب تاخذ الحق ف هذا المجرم يا رب تاخذ حق عدنان و عائلتو و وارزقهم الصبر في هذه المحنه الكبيرة
213 - أمين السبت 12 شتنبر 2020 - 16:17
حسبنا الله ونعم الوكيل، أين هم اولاءك الحقوفيون الذين كانوا يصرون على منع عقوبة الإعدام في المغرب، فلينظروا ما آلت إليه الأمور حاليا، لا يمكن استئصال هذا النوع من الجرائم إلا بتطبيق عقوبة الإعدام.
214 - الاعدام ثم الإعدام السبت 12 شتنبر 2020 - 16:18
ان ام يحكم بالاعدام وتنفيذه ساجمع حقائبي واودع هذا الوطن بدون رجعة .
215 - علي العيون السبت 12 شتنبر 2020 - 16:18
يجب تطبيق عقوبة الإعدام في حق مرتكب الجريمة تطبيقا للقانون واحتراما للأحكام القضائية التي تصدر بالإعدام وذلك رذعا للمجرمين وحماية لأرواح الأبرياء والله يقول: ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب لعلكم تتقون.
216 - اية السبت 12 شتنبر 2020 - 16:21
لو اننا كنا نطبق العقاب على الطريقة الاسلامية والله متبقى شي جريمة حتى لكيقولو عليه حمق او مريض نفسي غيولي بعقلو ويخاف من العقوبة
217 - abdo TAMENSOURT السبت 12 شتنبر 2020 - 16:22
الإعدام الإعدام الإعدام
يجب تطبيقه في حق هذا الوحش البشري
218 - سلمى السبت 12 شتنبر 2020 - 16:22
الأعمال الشاقة و الإعدام بعد التعذيب هذا هو مطلب ديالنا
219 - mostafa السبت 12 شتنبر 2020 - 16:24
إعدام ولاشي غيره، وحبذا لو كان علنا.
اللهم ارزق اهله الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.
220 - مغربي غيور السبت 12 شتنبر 2020 - 16:27
انا لا أطلب الإعدام العادي بل الإعدام بالسيف وأمام الملء و لكن ليس بالسرعة وجد اخبار المجرم أن إعدامه سيكون بالسيف(مثل السعودية) ستة شهور قبل اعدامه إمام الملء حتى يتذوق الموت وهو حي ويتعذب كما عذب والديه.
من جهة أخرى وجب الحكم على كل من يحمل سلاحا ابيض ويهدد سلامة المواطنين بأقصى العقوبات والأعمال الشاقة ،لا مجال لي الرأفة ، على المشرع في بلدنا الحبيب أن يشرع بما يوافق المملكة المغربية الشريفة التي دينها الإسلام الوسطي و لا يوافق في مثل هذه الحالات منظمة حقوق الإنسان......
221 - فتيحة السبت 12 شتنبر 2020 - 16:27
لو كانت تطبق الاحكام القاسية لما بقي مثل هذه الحثالات على أرض الواقع كلنا نطالب بالاعدام ولتذهب الجمعيات الى الجحيم هم من خربوا هذه البلاد حسبي الله ونعم الوكيل فيهم وفي كل مجرم خبيث
222 - وجدة السبت 12 شتنبر 2020 - 16:28
والله لو أعطوني فرصة حكم .أن أحكم عليه ..اولا أدخله السجن حتى يغتصبوه كل المساجين وبعد إلاّ حبل المشنقة ليكون عبرة للأخرين.سلام
223 - Ahmad السبت 12 شتنبر 2020 - 16:28
يجب ان يعدم ليكون عبرة لغيره
224 - SAIDMALLAL السبت 12 شتنبر 2020 - 16:28
أن الحيوانات في عالم الغابات تستحي
ان تصنع مثل هذا المجرم رحم الله الشهيد وألهم والديه الصبر والسلوان
وللمحكمة الموقرة واسع النضر
225 - Omar السبت 12 شتنبر 2020 - 16:29
بجب قطع الطريق على البدوفيل في المغرب و دالك بالقطيعة مع بعض الممارسات التي نظنها عادية بل هي سبب تلكارثة
اولا عدم السماح لاجنبي بالتحدث او لمس او تقبيل الطفل
ترببة الطفل على ان لا ياخد اي شيء من غربب ماعدا ابوه و امه و نهره اددا حاول التحدث الى الغرباء و نهر الاجنبي ادا تحدث الى ابنك و حتى سأله.
عدم الطلب من الاطفال الدهاب الى الحانوت او القيام بسخرة للجيران . او ادب الى فلانة و لانه ادا دهب الة منزل ما فلا تعرغ من في البيت .
عدم الطلب مت الطفل المرافقة الى المحل من اجل شراء شيء له حت من اقرب الناس
النهي عن تقديم نقود الى الاطفال .
التبليغ عن اي شخص حاول مرافقة طفل حتى ولم يكن في باله الضرر بالطفل و اتهامه بالتغريى بقاصر
في اوروبا لا يحراء البالغ حتى ان ينظر الى الطفل لانهم قطعو من الدين و ووزززز و لت يثقون في اي مخلوق بعض التحيان حعة في الاباء و المهات نفيهن
226 - مغتربة بالمانيا السبت 12 شتنبر 2020 - 16:29
رحم الله الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة ،الله يرزق والديه الصبر ..انا لله وانا اليه راجعون.
يجب تقنين الكراء للوافدين من مدن المجاورة العزاب الغير متزوجين مع ابلاغ السلطات كما يجب تعميم الاحياء بكامرات المراقبة للمساعدة علي التعرف على المجرمين في حالة وقوع حادث لا قدر الله.
نداء لكل الاباء و الأمهات حضيو ولادكم حضيو ولادكم الله يرحم الولدين راها امانة من عند الله.
227 - حكم الإعدام السبت 12 شتنبر 2020 - 16:32
الشعب يـريد تطبيق حكم الإعدام
228 - الحق في الحياه السبت 12 شتنبر 2020 - 16:35
هل يحق لمن يسلب أنسان حياته ظلما وعدوانا ان يطالب بحقه
في الحياة والعيش بجانب اهل الضحيه المكلومين سؤال لا أجد له جواب وعليه فإني اوجهه لكل جمعيه حقوقيه علني أجد جوابا وانا على يقين بأن كثيرا من الناس تطرح نفس التساؤل فهل من مجيب؛؟
229 - الحق السبت 12 شتنبر 2020 - 16:35
ارواح اطفالنا و شرفهم و روح كل مواطن في عنق كل من يخفف و يوقف تنفيذ عقوبة الإعدام ارضاءا للمنظمات و المؤسسات المالية العالمية.
كثرة الجرائم نتيجة مباشرة للاستخفاف من العقوبة من طرف مرتكبيها.
في هذه الحالة السجن سيكون حماية لمرتكب الجريمة ليس إلا.
اين أنتم يا مذافعين عن حقوق الإنسان و إلغاء عقوبة الاعدام. لعنكم من في الأرض و السماء
230 - ملاحظ السبت 12 شتنبر 2020 - 16:36
لايشرفنا كمغاربة ان يعيش بيننا مثل هؤلاء الذئاب والحوش البشرية.. امر غريب حقا. الله اهديه قبل أن يعدم.
231 - محمد المربع السبت 12 شتنبر 2020 - 16:37
الشعب المغربي يطالب بإعدام جميع مغتصبي القاصرين بلا رحمة، مع صلبهم في الشارع العام.... دعنا من أولئك المنافقين المطالبين بإلغاء عقوبة الإعدام إنهم فئة تمثل جهة معنة تعرف نفسها جيدا...
232 - Adil السبت 12 شتنبر 2020 - 16:37
جمعيات حقوق الإنسان على أن تعيد النظر في قوامسها و مبادئها الغاء الحكم بالإعدام لان الحكم ينبغي تطبيقه بالحرف على المعتدين على حياة الإنسان.فالجريمة التي وقعت في طنجة فقد حركت مشاعر كل المغاربة مطالبين بتطبيق حكم الإعدام في حق هذا الوحش الهمجي الآدمي فالقضاء عليه الإسراع في صدور الحكم لان التهمة ثابتة ولا تحتاج إلى مدة طويلة . والا عدام في حد ذاته يجب أن يتم بشتى وسائل التعذيب كما هو الشأن في دولة كوريا الشمالية . حيث أن الحياة البشرية تعد اقدس المقدسات
.والقانون يعاقب عليها باقسى العقوبات .اذن عليها أن نأخذ العبرة . وان نكون جيلا واعيا ومثقفا و قاءما على تربية صلبة تقدس حياة الإنسان حتى نتخلص من مثل هذه الوحوش البشرية بالإعدام وليس بالسجن . لان المجرمين اليوم يفضلون السجن حيث يجدون ضالتهم بدل تعاقبهم بطرق أخرى كالاعمال الشاقة في الصحاري والجبال .........و و و .....
233 - الاعدام السبت 12 شتنبر 2020 - 16:40
اللهم يا قريب يا مجيب دعوة الداع إذا دعاك، ارحمه واغفر له، وألهم أهله الصبر”..يجب ان يطبق حكم الإعدام
234 - Rvdehvr السبت 12 شتنبر 2020 - 16:41
لو طبق الإعدام في حق من يستحقه مثل هذه القضية لارتاح الناس ولاطمأنوا على نفوسهم وأولادهم والذين يعارضون فكرة الإعدام عليهم أن يعلموا أنهم مهما فكروا وعمقوا في التفكير فإنهم يعملون على تشجيع المفسدين وتأييدهم والانخراط في زمرتهم
وهل يليق بكرامة الإنسان أن يجعل نفسه مدافعا عن
مجرم
235 - من مكناس السبت 12 شتنبر 2020 - 16:42
نعم الاعدام ثم الاعدام امام الملأ ليكون عبرة لكل مجرم سولت له نفسه تعذيب اطفال ابرياء ليكن الله في عون ابويه واسرته وجيرانه الاعدااااااام
236 - mco السبت 12 شتنبر 2020 - 16:45
باختصار : ما يعيشه الوطن سببه تراكم سنوات الفساد. لو كانت عقوبة الإعدام تطبق منذ سنوات و سجن "المسؤولون السامون" لتهاونهم في ما يخص الشعب المطحون و كذا العدل الحق .. العدل الحق .. العدل الحق و لو على نفس من له ملعقة من ذهب في فمه... لكنا بخير. لكن : فات الأوان .. نعم فات الأوان .
237 - الإعدام هو الحل السبت 12 شتنبر 2020 - 16:47
كل هذه التعاليق تدعو إلى الإعدام جميل جدا ولكن في المغرب جريمة الاغتصاب والمقرونة بالقتل غالبا ما يصدر عليها العفو ولقد رأينا ذالك مرارا وتكرارا لاداعي لذكر الحالات .
238 - oum kenza السبت 12 شتنبر 2020 - 16:51
اولا تعازي الحارة لعائلة الطفل المغدور واتمنى لهم الصبر
والف رحمة على عصفور الجنة اللهم آتيه الفردوس الأعلى.
نعلم ان الكثير من القتل اعدمو وهذا اقل مايمكن الحكم عليهم به،لكن ابدا لم ارى مجرما طبقت عليه عقوبة الاعدام علنيا وهذا هو المطلوب لكي تكون العبرة للجميع وقبل ان ينفذ اي مجرم جريمته سيخاف وحتما سيتراجع فسبحان من خلق الخوف.
اللهم القصاص الا قصاصك واللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك يا الله.
239 - عبدوا السبت 12 شتنبر 2020 - 16:52
خاص الإعدام ماشي الحبس ويخرج هانية
240 - hanzoga السبت 12 شتنبر 2020 - 16:52
يجب التحقيق معه جيدا فأكيد هذه ليست جريمته الأولى في حق براءة هذا الطفل بهذه القساوة فلابد انه كان يغتصب اطفالا او قام بجرائم اخرى لم نعرفها.
تمنيت ان يقتل بنفس الطريقة التي قتل بها الطفل او اكثر من ذالك
241 - خالد السبت 12 شتنبر 2020 - 16:54
نتمنى تدخل الملك شخصيا في مثل هذه القضايا والتي تهم الطفولة.
242 - الفارض السبت 12 شتنبر 2020 - 16:55
la peine capitale c'est la solution contre la pidophilie
هذا هو الحل الأمثل
Death by hanging is the last solution against pidophily
243 - yassine السبت 12 شتنبر 2020 - 16:59
الرجم حتى الموت بدون رحمة و لاشفقة
244 - ولو بكلمة السبت 12 شتنبر 2020 - 17:01
تقريبا قراءة معظم التعليقات يطالبون بالإعدام يعني يوجد في المغاربة الغيرة والرجولة والآن حان دور الحكومة ووزارة العدل ننتظر الاعدام لهاد المجرم ولا اقل ولا اكتر اغتصب وقتل طفل لو كان واحد اكبير انقولو ربما بناتهم شي حاجة ولكن هدا طفل إلى ما تعدم راه من اليوم كل واحد ايخاف على اولادو البلاد ما ابقى فيها أمان والسلام
245 - ام ايمن السبت 12 شتنبر 2020 - 17:01
بالنسبة لي الاعدام قليل في حقه لاشئ يشفي غليلي فيه
246 - حزين من المهجر السبت 12 شتنبر 2020 - 17:01
أطالب من الدالة المغربية تطبيق عقوبة الإعدام الإعدام فورا فورا حتي لا تتدخل أي منضمة في القضاء ولا جمعية الإعدام العلني هذا وحش يجب ان يعامل بلا رحمة حتي نتفاد من هذا النوع الوحوش المفترسة
247 - خدوج السبت 12 شتنبر 2020 - 17:01
هؤلاء الذين يطالبون بإلغاء الاعدام هم بلا ضمير ولا قلب بل لا يقلون جرما وسفالة ، فليضع أحدهم نفسه مكان والدي الطفل ولينظر بعدها ، لكن أن يتحول مغاربة لمرتزقة باسم حقوق الانسان لتنفيذ أجندات منظمات أفسدت كوكب الأرض وأرقته في قمامة الانحطاط الأخلاقي فهذا لن نقبل به وهم ليسوا مغاربة أصالة
248 - رجاء من البيضاء السبت 12 شتنبر 2020 - 17:02
تطبيق العدالة بإعدام المتهم فورا و أمام الملأ سيكون سابقة من نوعها..لن يشفى غليل المغاربة إلا بعد إعدام هذا الحيوان المفترس، كنا نرى مثل هذه الجرائم في الأفلام ولم نظنها موجودة على الأرض الواقع قط..باختصار نسأل الله الصبر لوالديه و لكل المغاربة فالكل يبكي و يحس بالحرية جراء هذا الحدث الشنيع
249 - HASSAN السبت 12 شتنبر 2020 - 17:05
المغرب من طنجة الى لكويرة يستنكر هذا الفعل الفعل الاجرامي الشنيع،الكل ينادي بالاعدام فهو الوسيلة الوحيدة لاطفاء النار المشتعلة في قلوب جميع المكلومين.
250 - hassan السبت 12 شتنبر 2020 - 17:07
المغرب من طنجة الى لكويرة يستنكر هذا الفعل الاجرامي الشنيع،الحل هو الاعدام لاطفاء نار المكلومين.
251 - omar السبت 12 شتنبر 2020 - 17:10
En France, un enfant disparaît toutes les 10 minutes : 51 000 disparitions en 2019. Les chiffres sont vertigineux. Les services de police et de gendarmerie ont recensé plus de 51 000 disparitions d'enfants en 2019, rapporte Le Parisien. Cela fait un enfant disparu toutes les dix minutes.
252 - امل السبت 12 شتنبر 2020 - 17:10
اضم صوتي لكل من يطالب بالحكم بالاعدام وتنفيذه علنا بدلا من بقاء مثل هذه المخلوقات التي تعتبر الوحوش ارحم منها تتمتع وتأكل وتشرب ويصرف عليها من ميزانية الدولة التي تجمع من الضرائب وفي يوم ما قد يتحول الاعدام الى مؤبد ثم محدد ثم العفو والسراح انه ظلم ما بعده ظلم
253 - حامد السبت 12 شتنبر 2020 - 17:11
قانون الاعدام لا يطبق في المغرب اعلى نسبه اجرام واغتصاب في المغرب على القضاء المغربي مطابقه حكم الاعدام
254 - Adil hifi السبت 12 شتنبر 2020 - 17:16
الإعدام على الملأ أقل عقاب. راه ولدنا كاملين.
يا ربي كن فب عون والديه.
255 - Mohamed السبت 12 شتنبر 2020 - 17:18
الاعدام ثم الإعدام ولا شيء غير الاعدام لهذه الوحوش الادمية و الله لا زلت ارتعش و عيني تدمع فيا ربي ارزق والديه صبرا جميلا
256 - Hamid السبت 12 شتنبر 2020 - 17:19
انا رجل عمري 53 سنة لا ابكي رغم الاحداث الاليمة التي قد مرت بي، ولكن في هذه المرة وعندما اذيع خبر اغتصاب وقتل الطفل عدنان لم اتمالك نفسي فبكيت.
بكيت على عدنان، وعلى والدي واسرة عدنان، بكيت على حالنا نحن المغاربة الى اين وصلت بنا الاحوال.
بكيت لأن الجاني سيحكم لا محالة بالاعدام، ولكن سيضعونه في سجن القنيطرة المخصص للمحكومين بالاعدام، و سوف لن يطبق هذا الحكم كالعادة.
بكيت لأن الاعدام سيصبح مأبد ثم محدد ثم.......
والمكلومين في عدنان سيبقوا ميتين ولا قصاص حقيقي سيرجع لهم الحياة.
يجب القصاص من هذا المجرم.
قال الله تعالى :
#وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ#
صدق الله العظيم
257 - حمدون السبت 12 شتنبر 2020 - 17:25
لمن لا يعرف القانون الامريكي انه يعدم مغتصبي الاطفال وحان للمغرب لرجوع لعقوبة الاعدام في حق المجرمين والقتلة
258 - رأي؟ السبت 12 شتنبر 2020 - 17:25
ردا على المتحرر(المتخلف) رقم26 ،ماذا لو كان الضحية أخوك أو أختك،هل سيكون لك نفس الرأي؟
259 - Mourad السبت 12 شتنبر 2020 - 17:26
من سلب حقا في الحياة عمدا، يجب سلب حقه في الحياة بإعدامه.
بالنسبة لهذا المجرم يجب الحكم عليه بأسرع وقت ممكن بعد إثبات جريمته و إعدامه أمام الملء و عبر القنوات التلفزية رأفة و رحمتا بوالدي الطفل.
إنها قضية رأي عام يجب الضغط من أجل تفعيل الإعدام في مثل هؤلاء المجرمين.
260 - انقدو الطفولة السبت 12 شتنبر 2020 - 17:27
هدا السفاح لا مكان له في السجن مكانه مقصلة الاعدام وعلانية ليكون عبرة لمن لا يعتبر...
261 - جون لوك السبت 12 شتنبر 2020 - 17:30
ممكن تطبيق الإعدام قصاصا، وعملا بشرع الله تعالى، لكن، إذا سمحت ماما فرنسا بذلك.. السيادة قرار وإرادة واستقلال!!
262 - مجدوبي السبت 12 شتنبر 2020 - 17:43
لقد حرم الله قتل النفس إلا بي الحق وهذا الوحش ما فعله لقد جاوز الحد هو طاغي فا عدامه يكون هو الجزاء وأحسن ان يعدم أمام الجمهور لكي يكون عبرة لي الأجيال القادمة
263 - Otto السبت 12 شتنبر 2020 - 17:51
لا يجب تطبيق عقوبة الإعدام علي ‏هذا المجرم فقط، بل يجب تطبيقها على الذين يطالبون بإلغاء عقوبة الاعدام من جمعيات مرتزقة ويجب كذلك تطبيقها على القضاة الذين يحكمون بأحكام مخففة على هذا النوع من المجرمين.
264 - cosmos السبت 12 شتنبر 2020 - 17:58
هذا المعتوه الذي اغتصب وقتل عدنان ليس له مكان بيننا وانه شيطان قام بجريمة نكراء يستحق عنها غضب الله ورسوله انه ملعون يستحق الاعدام
265 - حسنية السبت 12 شتنبر 2020 - 17:58
الاعدام ثم الإعدام ثم الاعدام لهذه الوحوش الادمية والسلام
266 - مواطنة مصدومة السبت 12 شتنبر 2020 - 18:08
تنفيذ الاعدام ولا شيء غير الاعدام وامام زمرة من الناس .ليتعظ باقي المنحرفين.واما لمن يرفض الاعدام فاقول له انت لست باحسن منه وستقترف ما اقترفه اول ما تسمح لك الفرصة.واما للقاضي فانا ارجو من سيادته بتطبيق شرع الله الذي سيسال عنه يوم القيامة وليعتبر ذاك الطفل ولده او احد اقرباءه.ولينصف المغاربة بحكم يثلج الصدر ويخفف هول الموقف.ولي مبغاش يتسرط لي هو الكاميرا شداتو وهو معااااااه ولم يتم اعتقاله والتحقيق معه والبحث في منزله على الفور.لم هذا التماطل؟؟!!واين الحزم في هذه الوقاءع؟؟!!!!يختطف ويغتصب ويقتل ويقطع ويدفن في نفس الحي وفي زمن كورونا رجال السلطة اكثر فيها من الشعب والله الى دماغي سينفجر!!!
267 - مواطن السبت 12 شتنبر 2020 - 18:10
حملة استنكار وستمر كسابقاتها .لما لم ينفذ الإعدام في ارهابيي مراكش؟؟الذين قتلوا الابرياء واعترفوا بجريمتهم ....
سيدخل السجن ويخفف عليه الحكم بعد سنة ثم سوف يستفيد من الإقامة والتطبيب والسهرات والدوريات الرياضية وزيارة الفنانين ....ثم يأتي العفو بعد 10 سنوات ... هذا ان دل على شيء فانما يدل على تشجيع كل من هب ودب باقتراف ابشع الجرائم
268 - حلا السبت 12 شتنبر 2020 - 18:15
السي المثلي الله يعفو عليك.ماسأقوله لك يمكن للمجتمع من أهلك واقاربك ومحيطك...أن يتعاطف معك لو كنت ضحية عمل إجرامي مورس في حقك بالقوة مفروض عليك فرض عليك. مرغم تحت التهديد وخوفا من معتد أقوى منك.لست ملام ولن تحاسب على ذلك.ولكن أن تكرر الفعل بإرادتك وتقدم نفسك عن طيب خاطر بذريعة أنك مظلوم ومغتصب بل وتعرض جسدك بمقابل أو غير مقابل فلا تعاطف معك ولا مساندة ولا دعم. أنت هنا ترتكب معصية فاحشة تسير لها برجليك.يعني عاجبك الحال ومستمتع.ماتبقاش غير كتخربق.وإذا ابتيلتم فاستتروا ماشي تجاهر بالمعصية التي تنافي الفطرة التي خلق الله عليها البشر.انت تعلن الحرب على الله ولتتحمل ما سيصيبك.كلي يقين أنك لن تعجز خالقك القوي الجبار ونهايتك ستكون عذابا لتكون عبرة للخلق بإذن الواحد القهار خصوصا لو كنت تعمل على نشر الفاحشة والترويج لها لتعم.
269 - Taza haut السبت 12 شتنبر 2020 - 18:17
اللهم الهم ذويه الصبر و عوضهم خيرا منه و ارزقهم الثبات و الصبر و اجعله من طيور الجنة في حين نتسائل عن هذا الكم من الاحداث التي لها علاقة بالشدود حيث اصبحنا نرى لهم كلمة في التلفاز و عبر المذياع و يتم استضافتهم و لهم كلمة في اليوتوب و هناك من راح يتهم صحفيا بالاغتصاب و المغرب باسره يعلم ميولاته الشادة فمن يحمي هؤلاء و من له مصلحة في انتشار هذه العلة و ننتظر كلمة القاضي في مجموعة من القضايا المشابهة فهل بقي رجال في الدولة لهم الغيرة على هذا الوطن الذي له تاريخ و بطولات في الشهامة و الرجولة
270 - يوسف السبت 12 شتنبر 2020 - 18:20
بعد هذا سيوضع في سجن واكل شارب مخدم معاه موظفي السجن
حسبي الله و نعم الوكيل كيف سيلاقون الخالق و حكم الله واضح في هذه الجرائم
271 - الفيصل السبت 12 شتنبر 2020 - 18:30
ليس الإعدام هو الحل الوحيد. أن يعدم هذا المريض الذي لا يوجد له دواء إلا الموت، وبعد ، ترجع المياه إلى مجاريها، ونمد الرؤوس فوق الوسادة وننسى ما حدث.
بل وجب أن لا ننسى أبدا أن مازال مثل هؤلاء الوحوش يعيشن قربنا ولأسف قد يكون قريب من العائلة. فلا تتركو أولادكم في الزنقة دون مراقبة.
اقترح من الدولة نشر إعلانات تحذيرية دائمة في جميع وساءل الإعلام.
272 - mohammed السبت 12 شتنبر 2020 - 18:31
اليوم قتل الطفل البريء عدنان و كلنا نطالب بإعدام القاتل هذا مطلب حكيم ولكن لم نطالب بإعدام الذين تسببوا بقتل العديد من الأطفال و حرموهم من ابسط حقوقهم و ذلك عن طريق القانون هؤلاء الأطفال ضحايا الطلاق .حيث يشردون ليس لشيء سوى غاية في انفس المجرمين الاب و الام ،إذن أين حق هؤلاء الأطفال من يدافع عن حقوقهم .اللهم ارحمنا جميعا
273 - ام حزينة السبت 12 شتنبر 2020 - 18:34
اطالب بالاعدام شنقا وعلى الهواء مباشرة لكي يراه أمثاله وهم كثيرون ،ارجو من قضائنا الاتاخذه بالمجرم رحمة ولا شفقة ،لم أعد اثق باي شخص اخاف على ابني كثيرا واكثر من الاول فهو بعمر عدنان رحمك الله يابني فانت بمكان احسن من هذا الذي نحن فيه .
274 - aboucham السبت 12 شتنبر 2020 - 18:35
اريد ان ارى مثل تلك الوحش على منصة الاعدام حلمي كمغربي لانهم كثرو تلك الجرمين نعلة الله عليهم الى يوم الدين
275 - جمعيات التنكر للوطن السبت 12 شتنبر 2020 - 18:40
المشكل دابا هي هاذ الجمعيات التي تطالب بمنع تطبيق عقوبة الاعدام، نحتاج الان الة رفع مطلب وطني لحل هاته الجمعيات المتكلمة باسمنا والواقفة ضد مصالح بلدنا، اجهزة الدولة تقوم بخدمتها لكنها تتعرض للتشويش والضغط من طرف مايسمى بالجمعيات الحقوقية.
276 - محمد السبت 12 شتنبر 2020 - 18:46
يجب تطبيق عقوبة الإعدام و تنفيذها وإلا سوف تشهد بلادنا مزيدا من هاته الجرائم البشعة في حق اطفالنا.
277 - خيورة السبت 12 شتنبر 2020 - 18:48
الإعدااااام لمغتصب وقاتل عدنان
278 - DDA السبت 12 شتنبر 2020 - 18:49
مشكلة المجتمع المغربي أنه ينسى سريعا.
الآن يثور الرأي العام حول قضية عدنان ولكن بعد اسبوع تجد الناس وكأن شيئا لم يحدث. ونسي الجميع هذه القضية تماما ولا يفيق الا عند وقوع جريمة أخرى. وهكذا.
ان اراد المجتمع فرض التغيير فعليه وضع قائمة مطالب أمام الأحزاب خلال الانتخابات. وليس الأحزاب هي من عليها أن تأتي بمشاريع مستهلكة تم ترديدها لعقود.
مجتمعنا مجتمع منافق. اليوم يقيم الدنيا على عدنان وغدا ينسى عدنان وكأنه لم يكن موجودا.
الحكم بالاعدام لا يمكن حدوثه لان المغرب وقع على الغاء الاعدام في الأمم المتحدة.
والاعدام في الساحات العامة كما يطالب البعض يظهر لنا مدى تشبع البعض بالفكر الداعشي.
الاعدام يتم امام اسرة المجني عليه وأمام اللجنة القضائية والمختصين. وليس أمام الملأ لأنه عمل همجي في عصرنا هذا.
انا مع تطبيق الاعدام لكن بالطريقة المنطقية وليس الداعشية كما يدعو البعض.
تطبيق الاعدام ضرورة لتصفية بعض الوحوش الآدمية من الوجود وليست رادعا لها. ولكن يظل تطبيق الاعدام افضل من عدمه. ولكن في بلد يفتقر للديمقراطية والمحاكمة العادلة الأمر يكاد يكون شبه مستحيل شرعا لأن شروط تطبيقه غير متوفرة.
279 - موح السبت 12 شتنبر 2020 - 18:51
الاعدام الاعدام لايستحق الحياة.
280 - Rachid السبت 12 شتنبر 2020 - 18:56
سؤال ديما كيحيرني. ياك المغرب دولة إسلامية!
بعدما الطفل عدنان تخطاطف، تغطاصب وتقتل من طرف ذاك السفاح. علاش المحكمة مكتصدرش حكم الإعدام يطبق فالجاني مباشرة لفضاعة الجرم المرتكب.
الولايات المتحدة ليست دولة مسلمة إلا أن بعض الولايات كطبق حكم الإعدام. إنه لأمر غريب.
281 - Aziz السبت 12 شتنبر 2020 - 19:00
من وجهة نظري هذا الإرهابي أكثر ارهابا من المجموعة الداعشية التي تم القبض عليها قبل أيام قليلة. وعليه إن لم ينفذ فيه حكم الإعدام فانتظروا ضحايا أبرياء في المستقبل القريب. مع صلاة الجنازة على الأحكام القضائية
282 - ابن سوس المغربي، نداء عاجل السبت 12 شتنبر 2020 - 19:00
نطالب الدولة المغربية والمسئولين ان يحزمو أمرهم ويطبقو القانون عدالة اجتماعية دولة العدل و القانون كفى محبات والعفو على المجرمين القتلة الإعدام للمجرمين الذين يغتصبون الطفولة وكرامة الإنسان كفى لقد طفح الكيل وأصبحنا نعيش في غابة وحوش
283 - Hicham السبت 12 شتنبر 2020 - 19:01
انا مواطن مغربي و اطالب بتفعيل عقوبة الإعدام في حق كل مغتصب و بيدوفيل
284 - لا للإرهاب السبت 12 شتنبر 2020 - 19:17
لا للإرهاب هذا هو الارهاب الحقيقي
285 - Omar السبت 12 شتنبر 2020 - 19:20
كل هذا بسبب حقوق الانسان الشرعية سيحبس كل هذا المناكر أصبح الفساد والقتل والمناكر اسهل من أي شيء كيف يقتل انسان اخر ويدخل السجن وبعد ذلك تراه يتجول في شوارع هذا يعني قتل الانسان أصبح شيء سهل الشرعية هيا الحق والقانون كل شيء بمثلها القاتل يقتل قطع اليد او الرجل يقطع له هذا هو الحق من كتاب الله وسترى الهدوء والاستقرار للنفوس البريئة
286 - حكيم السبت 12 شتنبر 2020 - 19:26
لا داعي لحكم المؤبد في حق هذا المجرم لان من غير المعقول أن تطعم الدولة المجرمين طول حياتهم في السجن إذن الحكم الصائب هو الإعدام في 3 ايام ليكون عبرة المجرمين ويجب الغاء رخص الجمعيات الفاسدة التي تدافع عن المجرمين وشكرا .وإنا لله وإنا إليه راجعون.
287 - رشيد السبت 12 شتنبر 2020 - 19:32
نعم لاعدام قتلة و مغتصبيي الاطفال.......
288 - Bader radouani السبت 12 شتنبر 2020 - 19:38
أنا أرى أن أول من يجب أن يحارب الأن هم الجمعيات الحقوقية المرتزقة الذين ينفدون أجندة خارجية هذفها النيل من ما تبقى من تماسك مجتمعنا المغربي الذي لم تستطع فرنسا بإستعمارها النيل من تماسكه فارسلت لنا مندوبوها من هذه الجمعيات الحقوقية لكي تكمل المهمة ..
289 - imane السبت 12 شتنبر 2020 - 19:40
دانيال كالفان الإسباني إغتصب 11 طفل بالقنيطرة و اعترف بذلك و حكم بثلاثين سنة بعدها تم الإفراج عنه من طرف السلطة المغربية و بلاما ندخلو في التفاصيل قامو بتهريبه الى اسبانيا
290 - Lao السبت 12 شتنبر 2020 - 19:52
ماذا لو عفا والدا الطفل عن القاتل او قبلا الدية؟ هل يجب ان يعدم لان الشعب يريد اعدامه ام انه حكم الله؟
291 - Nabil السبت 12 شتنبر 2020 - 20:16
لماذا لم يتم نشر صورة المجرم
292 - مغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 20:18
اخواني المغاربة.
التنديد وتقديم العزاء للاسرة الفقيد شيء جيد. ولكن لقد حان الوقت ان نغعل شيء عملي نحن المغاربة. و الا فالضحية الثانية سيكون ابني او ابنك او بنتك.
ولهذا اقترح مسيرة مليونية في كل مدن المغرب و تقديم عريضة او وثيقة توقيعات ملايين المغاربة الى اعلى سلطة في البلاد باعدام المجرم في مكان عام.
كما على سكان طنحة ان بتوجهو بكثافة الى المحكمة اثناء المحاكمة والضغط على القاضي كي يلبي رغبة الشعب
و السلام عليكم
293 - مغربي مكلوم السبت 12 شتنبر 2020 - 20:32
اعدام بالصوت و الصورة حتى يشفى الغليل...
294 - Majda السبت 12 شتنبر 2020 - 20:34
حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله و نعم الوكيل
295 - هشام متسائل السبت 12 شتنبر 2020 - 20:45
للأسف ذاكرتنا قصيرة

هذا الطفل ليس أول ضحية ولن يكون ٱخر ضحية.
دانيال كالفان بعد استفادته من العفو الملكي راه حر طليق في إسبانيا
المشرمل اللي قطع يد السيدة راه حل طليق بعد العفو
الكويتي الذي اغتصب طفلة واشترى صمت والديها راه حر طليق في بلده

طالبوا بإعدام الفساد
لا عدالة مع الفساد
296 - نورالين السبت 12 شتنبر 2020 - 20:54
لمادا لا تضهر الجمعيات المدافعة علي حقوق الاطفال .الحق في الحياة.الاعدام هو العبرة لمن لا يحتوم الاخر .ان الله وان اليه راجعون.
297 - meknassiya السبت 12 شتنبر 2020 - 21:02
اغتصاب للطفولة امر يجب عدم التهاون به وعدم التسامح لمن يجريء على ارتكاب مثل هده الافعال..ان الوقت للحد من هده الجرائم الوضيعة..لا رحمة تطال مرتكبي هده الافعال..يجب وضع قانون صارم لزجر المجرمين..قتل الطفولة هو قتل امة بكاملها..ما دنب هدا الطفل البريء ..بالامس كان الطفل رضا بمدينة مكناس و اليوم الطفل عدنان بطنجة ..يا رب نرجو رحمتك...و هناك اطفال تغيبوا في ظروف لا يعلمها الا الله..هل كان مصيرهم مثل هؤلاء الابرياء..و لا اثر لهم...حسبنا الله و نعم الوكبل...عزاؤنا لاهله و للمغاربة اجمعين..لان كل طفل مغربي هو طفل لكل اسرة مغربية...اللهم لطفك يا رب...وحسبنا الله و نعم الوكيل..و الاعدام ثم الاعدام
298 - amazighi السبت 12 شتنبر 2020 - 21:06
اذا لم يعدم هذا الميكروب في ساحة عامة امام الملا ؛ فلا عدالة في المغرب ؛ خذوا الدرس من اليمن كيف اعدم مغتصبا لقاصر بالرصاص وامام الناس في ساحة عامة ؛ طبقوا شرع الله وكفانا من الخزعبلات والمحكمة الابتداءية والاستءناف والمحامون و،،،،،،،، والله لعدالتنا لقمة المهزلة اذا لم يعدم امام الناس وفي ساحة عامة ليكون عبرة لاخوانه الميكروبات
299 - مواطن السبت 12 شتنبر 2020 - 21:09
يجب استغلال المحكوم عليهم بالاعدام والمؤبد في التجارب السريرية للقاح كورونا
300 - wifak el abdali السبت 12 شتنبر 2020 - 21:27
للاسف الشديد هدا الحيوان الشرس يستحق الموت البطئ لبدوق العداب اللدي تدوقه هدا الملاك ااصغير ولايستحق الاعدام
االه يصبر والديه ويكون معاهم ويعطيهم الصبر
301 - Youssef السبت 12 شتنبر 2020 - 21:36
A tous les marocains,
N'attendz pas la décision des compétences juridiques, il faut se mobiliser partout au Maroc pour forcer la cour à éxecuter ce criminal, si non vous laisseriez la chance à d'autres pour harceler et tuer vos enfants.
302 - السنة النبوية السبت 12 شتنبر 2020 - 21:39
حفاظا لنا و لامننا و أمن ابنائنا يجب تطبيق القصاص، حتى يكونوا عبرة لكل من تخول له نفسه القيام بمثل هذه الجرائم البشعة.
بسبب عدم تطبيق عقوبة الإعدام كثرت الجرائم في عدة مدن : طنجة، مكناس، تارودانت... و من سيكون الضحيه القادم... بحق الله نحن دولة إسلامية كما ينص الدستور.
المرجو تطبيق الإعدام... للتذكير عدنان ابن الشعب المغربي قاطبة
303 - علي السبت 12 شتنبر 2020 - 21:40
الاعدام مطلب شعبي. في بحال هاد الشي خاص المغاربة يديرو الوقفات
304 - في المهجر السبت 12 شتنبر 2020 - 21:57
نطالب بتنفيد الإعدام
وكل من سيدافع عنه يجب أن يعدم
بالله عليك أيها القاضي أن تضع نفسك مكان أب هذا الطفل
لأنك لا يمكن أن تكون مكان الأم
الإعدام يجب أن ينفد أمام التلفاز

و كل سارق تقطع يده
المغرب أصبح مصنع الشكمارة و الشارع العام أصبح خطير
305 - جمال السبت 12 شتنبر 2020 - 22:02
تتذكرون جميعا الطفلة الشهيدة لبنى التي اغتصبت و قتلت بدم بارد بوجدة منذ سنوات من قبل وحش آدمي ....
اليوم يقتل و يغتصب طفل بريء آخر إنه الشهيد عدنان..
آن إذا الوقت لأن نقول آلا عفوا و لا شفقة و لا رحمة على هؤلاء المجرمين...
لسنا مستعدين لكي نفجع مرة أخرى في فلذات أكبادنا...لا بد من تفعيل عقوبة الإعدام و في الساحات العامة و أمام المواطنين ....لردع هؤلاء المجرمين. ..و الله إنه لم يعدم هؤلاء القتلة الإرهابيون سيزيد ون في جرائمهم من دون حسيب أو رقيب....
الإعدام هو ما نطالب به في حق قاتل عدنان و ليس بالحكم 20 سنة أو حتى المؤبد...
الإعدام و ليس إلا الإعدام. ..
306 - Abou aya السبت 12 شتنبر 2020 - 22:11
الإعدام شنفا و أمام الملأ لكي يكون عبرة لمن لا
307 - اسم كاتب التعليق السبت 12 شتنبر 2020 - 22:20
ولكن في القصاص حياة يا اولي الألباب
308 - لحسن السبت 12 شتنبر 2020 - 22:22
التمس من جميع السادة القضاة الا يترددوا في الحكم بالإعدام على مثل هذه الوحوش الآدمية فهاهو هذا المجرم يترصد للطفل ويستدرجه ليغتصبه بدم بارد ويقتله بعد ذلك ثم يدفنه فقط لإشباع غريزته الجنسية الحيوانية .فكل ظروف التشديد واردة : من سبق الإصرار و والترصد فضلا عن جريمتي الاغتصاب واقعة على قاصر والقتل العمد .اذا كان الإعدام أشد العقوبات فإذا لم ينطق بها القضاء في هذه الجريمة فأية جريمة تستحق ذلك ؟ كما التمس ليس النطق بالإعدام بل بتنفيذه بمجرد سلوك المساطر القضائية وفي اقل وقت لان الجريمة ثابتة .
309 - الحق السبت 12 شتنبر 2020 - 22:50
الاعدام تم العدام وليس كافيا في حق هظا المجرم
310 - Yous السبت 12 شتنبر 2020 - 22:59
Des concitoyens demandent l’exécution du criminel. Avant son exécution, il faut programmer une désintégration physique, en coupant ses mains, ses pieds, ses testicules, son pénis. Son exécution doit se faire ds un endroit public, avec une grande publicité. C vrai que ces criminels sont le produit de notre société, mais ,il faut taper fort pour que ça ne se répète pas
311 - واكواك الحق. السبت 12 شتنبر 2020 - 22:59
اتمنى من الله ان يتطوع شخص اختصاصي من اجل المواكبة النفسية الى عائلة الشهيد.
ضغوط وسائل التواصل خصوصا السخرية تحرج الدولة.
طبعا سوف يتم الى حيلة تاجيل المحاكمة الى حين تبرد القضية وبعدها سوف يتم اختيار لحظة معينة بالحكم 15 سنة سجن.
تطبيق حكم الاعدام من طرف المحكمة سيكون له تأثير بالغ على الاف الاشخاص من شاكلة هدا الجاني لانهم مهوسين بحب الدات والملدات
312 - فاطمة الزهراء من خريبكة السبت 12 شتنبر 2020 - 23:01
الاعدام و لا شيء غير الاعدام .لن نقبل باي حكم اخر.راه عيب او عار او حشومة او منقدروش نهضرو على هاد المصيبة.نخجل كمسلمين ان نسمع مثل هاته الاحداث.لا حول و لا قوة الا بالله
313 - على سبة من امريكا السبت 12 شتنبر 2020 - 23:29
ز يدوه على الارهابيين الاخرين لي شديتو ؤعدمو الزبل مرة وحدة .
314 - بوشاويرعبدالقادر السبت 12 شتنبر 2020 - 23:30
أنا شخصيا وفي كامل قوايا العقلية والبدنية مغربي غيور على بلده وعلى كرامته وكرامة الوطن ، أطالب بتطبيق الحكم بالإعدام في حق هذا المجرم حتى يكون عبرة لمن يعتبر وحتى نستطيع بناء مجتمع سليم لا مكان فيه للمجرمين من هذا النوع الذي يتصيد الأطفال الصغار.
حسبي الله ونعم الوكيل.
315 - ali السبت 12 شتنبر 2020 - 23:32
نريد تطبيق الإعدام في ساحة عمومية على هذا المجرم وكل من ساعده . بكيت من اجل هذا الطفل البريئ. الله اصبر اهله .اللهم اخلفه لوالديه .
316 - said السبت 12 شتنبر 2020 - 23:36
انا للله وانا اليه راجعون.في جنة الخلد يا عنان انشاء الله.وارجو منك ان تبلغ محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم ان امتك اشتاقت اليك.
317 - MOWATINE السبت 12 شتنبر 2020 - 23:38
قبل من نتمناو ليه الاعدام جاء في كتاب الله القصاص انتهى الكلام لايجب التساهل مع هاته الجرائم
318 - مغربي مغربي السبت 12 شتنبر 2020 - 23:39
إلى DDA لو كان ابنك هو وقع له ذلك لطالبت بإحراق المجرم حيا و أمام الملأ، في مثل هذه الجرائم نطلب الإعدام إمام الملأ وبالمقصلة حتى يكون عبرة للمجرمين مثله،الإسلام الوسطي يطبق في حالات القتل بغير عمد.....
السعودية التي تطبق حكم الإسلام، هل هي داعشية ؟
اما الإعدام العادي بالشنق وفي مثل هذه الحالة سيكون رحيما بالمجرم ولن يكون عبرة للآخرين......فهناك من المجرمين من يحب أن ينتحر بهذه الطريقة تخيلا منه بأنه بطل.
اللهم أرزق اهله الصبر والسلوان.
حفظ الله بلدنا من مثل هؤلاء المجرمين.
319 - simo الأحد 13 شتنبر 2020 - 00:51
ما يشعر به والد عدنان لا يشعر به السيد عصيد الذي ينتقد اراء الناس... في هذه الفاجعة التي هزت طنجة والمغرب
320 - adnane الأحد 13 شتنبر 2020 - 01:45
ترى بماذا كان الله مشغولا حتى لم يرسل ملائكته لانقاذ هذا الطفل البريئ من هذا المصاب الجلل ؟ لحكمة ربانية كما يردد الجهلة
321 - mco الأحد 13 شتنبر 2020 - 01:48
جواب على 237 - الإعدام هو الحل : نعم كلامك صح، و لنا في دانييل خير مثال. يا مغاربة واش نسيتوا دانييل صافي ؟...
322 - riiiiiiiif الأحد 13 شتنبر 2020 - 01:52
إستدراج/اختطاف+إغتصاب+قتل عمد+إخفاء الجثة،أليست كل هذه الافعال كفيلة بتنفيذ الإعدام في حق مجرم واحد لعلى هذا التنفيذ يكون عبرة لانقاذ الاف الضحايا المحتملين للبدوفيليا
323 - العدام حرقا الأحد 13 شتنبر 2020 - 02:38
يوضع الجاني في زنزانة انفرادية لفترة لا تقل عن سنتين بعد تبليغه بالحكم عليه بالاعدام حرقا.
324 - باسم الانسانية الأحد 13 شتنبر 2020 - 04:14
السؤال الاول هل المطعم لايتوفر على كاميرا للتأكد من تردد الجاني واصدقائه على المطعم؟
السؤال الثاني ماهو موعد فتح الصيدلية؟
السؤال الثالث بعد أخذ عدنان للنقود من عند والده على الساعة الثالثة هل ذهب للصيدلية ورجع بالدواء من أمام أبيه ليظن الاب ان الطفل بصحبة أمه؟
السؤال الرابع الطفل يظهر بدون دواء حوالي الساعة الرابعة وهو رفقة الجاني الذي يلبس قفازات طبية في الشارع ؟
السؤال الخامس كيف أن الحي كله لايعرف الجاني الا عدنان؟
السؤال الخامس الجاني يتوفر على رقم هاتف اب عدنان من أين؟هل أجابه مباشرة عيط ليه باش يترجاه يرجع ليه ولدو سيفط ليه مساج يقولوا غير رجع لي ولدي ولا انتظر حتى يذهب للشرطة؟
السؤال الاخير هل هناك علاقة من قريب او من بعيد تربط عائلة عدنان بعائلة الجاني؟
الطفل ذهب للجنة رغم مامر عليه من خوف وهلع وبكاء وصراخ ورجاء .
الجاني و مشاركيه سواء بالتكتم على نية الاختطاف او على الاختطاف والاغتصاب والقتل كل واحد يجب ان تطبق عليه اقصى العقوبات اما الجاني لايشفينا فيه الا الاعدام النفس بالنفس وشتان بين نفس ملك ونفس مجرم
325 - الكبداني الأحد 13 شتنبر 2020 - 07:11
اذا لم يطبق في حق هذا الوحش الادمي الإعدام فعلى السلطات اخصاؤه و كفى.
326 - مواطن الأحد 13 شتنبر 2020 - 08:37
الإعدام رجما في ساحة عمومية و نقل مباشر
327 - الإمبراطور الأحد 13 شتنبر 2020 - 09:33
يجب أن يعدم كل يوم حتى الموت و الله عيب نسمع هكذا في دولة عربية أين ذهب الإيمان ؟ لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم يجب تطبيق القانون و عدم العفو على هذا القاتل المغتصب يجب تجربة فيه جميع طرق الإعدام حتى الموت .
328 - عادل الأحد 13 شتنبر 2020 - 10:05
يجب على الجمعيات التي تندد بالإعدام ان تراجع مراجعتها ان كانت غربية فلتذهب الى أسيادها هناك وتطالب ما تشاء وان كانت ديموقراطية وانا اشك في ذلك والديمقراطية حكمت عليه بالإعدام لكون اكثر من جل المغاربة طالبوا بالإعدام
329 - Confused الأحد 13 شتنبر 2020 - 13:14
الى روح عدنان
ربيعي لم تستيقظ زهوره بعد
قاتلي ربيعه شوك وسهد..
غواه شيطانه رضيعا في المهد..
لا قرت جفونه ليوم غد..
ذنبي اني بريء ابن سعد..
وذنبك الا اب لك ولا جد..
اصبحت امي ثكلى وابي فرد..
لكني غدا ساقف على باب المجد..
امد يدي لادخلهم لجنات الخلد..
اما انت فثبا لك من وغد..
غدك جهنم وبئس الوعد..
بكتني عيون الولدان والخلان وحتى الجند..
ذكرايا شهد معتق بعطر الورد..
وذكراك يشمئز منه دود الارض..
بشرى الموهوبة
330 - متابعة لما يجري الاثنين 14 شتنبر 2020 - 07:43
حسبنا الله ونعم الوكيل الإعدام له ول من معه ربما تكون جريمة مشتركة يجب تطبيق القصاص يا اولي الألباب عقوبة مثل هده الجرائم في أوروبا تتجاوز الماءة سنة أكثر من الإعدام لمادا لا نطبق الإعدام ونوفر سرير ووجبتين غداءيتين في اليوم ناهيك عن وجبة الإفطار واللمجة المساءية زيادة عن الكتب والتمدرس داخل السجن ليتخرج بعدها. الكثير من المجرمين ولا تيعجب السجن .الإعدام ثم الإعدام ليكون عبرة لغيره
المجموع: 330 | عرض: 1 - 330

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.