24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عين على الفايسبوك | الفايْسبوك يعتذر للنساء: أنا مُقصِّر في حمايتكن من الإهانة

الفايْسبوك يعتذر للنساء: أنا مُقصِّر في حمايتكن من الإهانة

الفايْسبوك يعتذر للنساء: أنا مُقصِّر في حمايتكن من الإهانة

بعد تلك الحملة الكبيرة المعروفة ب"#FBRape" والتي قادتها مجموعة من الناشطات النسائيات عبر العالم من أجل حث الفايسبوك على تغيير سياساته فيما يتعلق بقدرته على التحكم في المنشورات التي تتدفق بين صفحاته، خاصة تلك التي تؤيد الاغتصاب والعنف ضد المرأة، استجاب الموقع الاجتماعي الأشهر في العالم لهذه المطالب، وأصدر بيانا قبل يومين يؤكد فيه أنه مُقبل على تغييرات جذرية فيما يتعلق بضبطه للمحتوى.

الحملة الكبيرة التي انطلقت من موقع تويتر، تجاوزت 50 ألف تغريدة أو تويت، وتوصلت بأزيد من خمس آلاف رسالة إلكترونية تتضامن مع النساء ضد هذا الخطاب اللا أخلاقي الموجه إليهن، كما استطاعت إقناع مجموعة من الشركات المعلنة على الفايسبوك بالانسحاب مؤقتا من صفحاته للاحتجاج على عدم تقديره للمرأة وإفساحه المجال بشكل تام أمام صور ومقاطع فيديو وعبارات تهين من كرامتها، ومن هذه الشركات، توجد شركة فينير ودووف ونيسان فرع بريطانيا، إضافة لمواقع أخرى دخلت في سباق الاحتجاج ضد الفايسبوك، كما هو الحال بموقع Change.org المختص نشر العرائض الاحتجاجية، وذلك بعريضة ضد الفايسبوك وصلت لأزيد من 200 ألف توقيع.

موقع الفايسبوك، وبعد استشعاره لمدى خطورة هذا الغضب الجماهيري، أصدر بيانا يعترف فيه بفشله في التحكم بالمحتوى الموجود داخل صفحاته خاصة ما يتعلق بما هو جنسي، وبأن إدارته لم تكن قادرة على حماية المرأة من خطاب الكراهية، مقدما لوعود بتكوين فريق عمل بآليات تقنية متقدمة جدا يساعد على جعل الموقع فضاءً حقيقيا للتواصل القائم على الاحترام وتبادل الآراء دون تجريح لأي كان.

وفور التزام الفايسبوك ببذل جهد إضافي للحد من الخطاب المهين للمرأة، عمت حالة من الفرح داخل أوساط المشاركات والمشاركين في الحملة التي بدأت بقرابة المئة، ووصلت في ظرف أسبوع إلى عشرات الآلاف عبر العالم، إلا أن مخاوفهم لا زالت قائمة، بالنظر إلى صعوبة حظر جميع المنشورات المؤذية للمرأة، خاصة تلك التي تكتب بلغات لا زال الفايسبوك ضعيفا جدا في التواصل بها.

وفي اتصال لهسبريس مع الخبيرة في قضايا التواصل الاجتماعي، شامة درشول، أكدت أن مثل هذه الحركات الاحتجاجية الافتراضية، تنادي بانفتاح أكثر للنساء على استعمال التكنولوجيا حتى لا تبقى حكرا على الرجال، يقينا منهن بأن العالم الافتراضي ليس فقط مرآة للعالم الواقعي، وإنما أصبح مؤثرا في الواقع، وخالقا للحدث فيه.

وأضافت درشول أن بداية الحملة من موقع تويتر الذي يعد نخبويا ويضم فئات اجتماعية لديها تأثيرها على الرأي العام مما يجعله منافسا حقيقية للفايسبوك، إضافة لخوف هذا الأخير من فقدان أعضاءه والمعلنين الذين قاطع بعضهم الموقع بسبب عدم قدرته التحكم في محتواه، أمور جعلت الفايسبوك يعتذر ويعلن عن عزمه تصحيح مجرى الأمور، لكي لا يخسر مبالغ مالية طائلة تدرها عليه إعلانات شركات عملاقة، مستطردة أن هذا الحدث، أظهر أن العالم الافتراضي أصبح ينحو منحى "العالم الحقيقي"، وتحول إلى معادلة صعبة في الميدان الاقتصادي والاجتماعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - عادل السبت 01 يونيو 2013 - 10:22
هاته الجمعيات النسوية الحمقاء، لا تعرف معنى الحرية...إدا لا تتحمل رأي الآخرين، فالغلط منك...لا يمكنك لغي حق التعبير
2 - Yassir السبت 01 يونيو 2013 - 10:47
تأكد عبر مواقع الكترونية وجرائد ورقية عديدة، خبرين مهمين، الأول يتعلق باقتناء السيدة ياسمينة بادو لشقة ومرآب بمدينة باريس الفرنسية، والخبر الثاني، كون المبالغ التي تم بها أداء الشقة والمرآب تم تحويلهما بطرق غير قانونية، وهو ما استلزم تغريم المالكة مبلغ، قيل أنه لا يتجاوز الستين مليون سنتيم، لفائدة مكتب الصرف...
3 - YASSINE السبت 01 يونيو 2013 - 10:59
الإعتذار ما كافيش راه شهال من وحدة تشوهات بسباب فديو مفبرك من أكبر سلبيات الفايس
4 - خديجة السبت 01 يونيو 2013 - 12:20
السلام ورحمة الله الفايسبوك يشكر العاهرات ويرفع بقيمهن العاليات ومطالبهن
الساميات وهن المتئلقات في كل المجالات ويمنع المحجبات من حفظ الآيات الربانية والمساهمة في تخليق الحياة ولا يريدهن الا عاريات متبجحات متسنطحات يتبعن الفاسدات الجاهلات في الاختلالات الفكرية البعيدة عن السموفي مناحي الحياة ويزغرد للجنس ويحمي المائلات المميلات فلا هو فاد الشعوب ولا أزاح العيوب على نهجه سار الى تخريب البيوت داع فنحن منه بارؤون الى رب السماء والأرض راجعون وسنظل صابرون مقاومون للقيم الأخلاقية داعيون مهما فعل الكافرون المنافقون المتملقون نرجو عون العلي
القدير والحمد لله رب العالمين.
5 - طنجة السبت 01 يونيو 2013 - 17:19
أسهل شيء أن تتحكم في محتويات المنشورات كل شيء في يد مؤ سس الشركة و المدراء العامون و المتخصصون في الحماية و تنظيم الملفات . لان برمجة محتويات المواقع تكون مهمة moderateurs - annoncers- administrateur du page -بينما يقوم administrateur networking بنشر المحتويات و يكون المنشور يحترم قوانين الموقع و تقوم فريق العمل المتكون منmoderateurs - annoncers- administrateur du page -
بينما يقوم administrateur networking بصياغة قوانين و شروط التي يجب احترامها و ترفع الى server administrators و هو أعلى منصب و الوحيد الوحيد الذي له الحق بالموافقة أو الرفض .
لا أعرف معنى عالما افتراضيا ربما افتراضيا في دول العالم المتخلف فقط اذ كان فقط 300 درهم بامكانك أن تشتري مساحة و رابط فعلى البعض أن يفهم أن مواقع الفايسبوك و ميكروسوفت و ياهو و غوغل و مواقع الاستضافة هي شركات عملاقة و ليس مجرد عالم افتراضي
بامكان أي شخص ان يزور شركات و ستجد ان لها تتوفر على مقرات ها و تؤدي مستحقاتها للدولة التي توفر لها مجالا و حماية الاستثمار
أشيد بموقع هيسبريس هو في الطريق الصحيح و كل التوفيق لكم و النجاح
6 - حسام السبت 01 يونيو 2013 - 17:32
نحو عريضى مليونية لفرض احترام الاسلام ومقدساته على فيس بوك
7 - الحمد لله السبت 01 يونيو 2013 - 18:50
فايسبوك أصلا هدفه الإفساد و ضرب الإسلام و العقيدة و الأخلاق ، و العلاقات اللامحدودة بين الرجال و النساء، كيف تنتظرون من صاحبه اليهودي أن يوقف الفساد؟؟؟

أظن أن الحل هو مقاطعته أو على الأقل التقليل من استعماله.
8 - منير السبت 01 يونيو 2013 - 21:11
"الناشطات النسائيات"، بين الفينة و الأخرى لمست ضعف الأسلوب إضافة إلى ميول إلى أخبار و محتوى دون المستوى، أستطيع الجزم الآن أخدا بكم كمثال أن الصحيفة الإلكترونية تجربة لم تنجح، و أستطيع الحزم من خلال المواقع التي سارت في نهجكم كصحيفة إلكترونية معتمدة طرح أخبار "سواقية" لجلب القارئ، موقعكم أيضا... من حيث الشكل و قابلية الإستخدام و حلول الويب ضعيف هو الآخر، إعتماد سكربت بشكله الإفتراضي؟ هذا صحيفة إلكترونية؟ توقعت أن أرى برمجة خاصة لكم، على كل حال أتمنى لكم التوفيق.

ملاحظة: الرسالة موجهة لكم و ليست للقارئ، لذا لا داعي للموافقة على نشرها.
9 - souad السبت 01 يونيو 2013 - 21:35
C' est la honte! Au lieu de faire appel à ce dit respect de la femme, veuillez dire à celle qui , parmi nous, vulgarisent un endroit qui rassemble des familles: des petits aux grands en exposant leurs seins en plein public avec la conviction et qu elle reclament leur droit! Quel droit, le droit de briser le respect , la décence et la dignité!!!
honte!! car le respect doit être mutuel et réciproque.. ;
10 - iliass الاثنين 03 يونيو 2013 - 19:50
الفاسبوك من اكبر المواقع التي تفسد اخلاق النساء حيت يقومون بعض النساء بنشر الصورهم عاريات متل الحيونات كما انه حبل من حبائل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون
11 - سومة السبت 08 يونيو 2013 - 19:49
نحن لاننتضر اعتذارا بل يحملنا الحنين الى ابريق شاي تلتف حوله الاسرة يستفرغ الكل في ليله حمولة نهاره ويشعر بالسعادة لم ينتحر احد جراء مشاهدة افلام اباحية حتى ذهبت به نفسه لمضاجعة القطط واصبحنا نخاف ان نحدد جنس الجنين خوفا ان يفترسه محروم من ملذات العقل والدين لاتعتذر للنساء بل اعلن تابين القيم وقدم صفحات المرغوب الممنوع لكي تسجل انتحارا جماعيا لنشطائك وينقلني الشوق الى الشمعة وقبله القنديل كما يحكى نلوك الخبز الحاف ونجعله وسادة لم نخض في اعراض الناس ولم نتلذذ بمتاعب تكفينا حكاية الجدة عن هاينة وحديدان ننام حسرة على البطل المسكين
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال