24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  4. العثور على جثة ستيني بـ"حوض مائي" في برشيد (5.00)

  5. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | اغتصاب الأطفال القاصرين.. ظاهرة تثير الرعب في المغرب

اغتصاب الأطفال القاصرين.. ظاهرة تثير الرعب في المغرب

  اغتصاب الأطفال القاصرين..  ظاهرة تثير الرعب في المغرب

يحير المرء عندما يكتشف أنه أصبح في حكم المعتاد بالمغرب أن يبدأ الإنسان يومه بأخبار اغتصاب الأطفال القاصرين في مناطق مختلفة من البلاد دون أن يثير ذلك ردة فعل شعبية وإعلامية  وقانونية في حجم  الكارثة التي أصبحت تحذق بكل أب وأم  يطلع على مثل هذه الأخبار . 

ففي  يوم واحد تطلعنا الصحف المغربية  على خبر إصدار محكمة حكما  بسجن حارس ملعب مدرسة رياضية  بتطوان اغتصب أزيد من أربعة أطفال من روادها بعد تخديرهم ، وأيضا إحالة كهل آخر بمدينة سلا  دمر  استقرار  أسر  بعد أن اغتصب مجموعة من أطفال حي الأمل بطريق القنيطرة في شقته الخاصة ، إضافة إلى إحالة معلم  مدرسة ابتدائية  بالدارالبيضاء على القضاء بعد اكتشاف ممارسة شذوذه الجنسي على تلميذات في الصف الثاني الابتدائي داخل القسم بكل حرية وكأن الأمر عاد جدا مستغلا ثقة الأولياء بأن المدرسة آخر مكان يمكن أن يتعرض فيه أبنائهم  لمثل هذه الجرائم. 

هذه  المصائب الاجتماعية بدأت تخلق أجواء من الخوف والهلع داخل الأسر ليصبح المواطن محاصر لدى خروجه من بيته  من كل الجهات ، فهو غير آمن على نفسه من اعتداءات

مجانية بالسلاح الأبيض لايتوقع مكانها وزمانها ، وحاليا أصبح أكثر توترا وقلقا على أبناءه  الصغار من ذئاب بشرية قد لاتكشفها أحيانا إلا الصدفة. 

ليتخيل كل واحد منا أن الطفل أو الطفلة الذي تعرض للاغتصاب هو فلذة كبده ، أو ابن أخيه أو أخته أو جاره ، ماذا سيكون إحساسه  لو نظر إلى عينيه  البريئتين المليئتين بالخوف والانكسار ، كيف سيكون إحساسك شخصيا في النظر إلى العالم ؟ لاأخفيكم أن هذه  الأحاسيس انتابتني بقوة وأنا أرى أن أخبار هذه  الجرائم ومحاكمات مقترفيها تمر كأنها أمر عادي جدا قد لايحدث إلا للآخرين. 

إن  تزايد هذه الجرائم  تتطلب  تعبئة اجتماعية وإعلامية وسياسية  كبيرة لفضحها والعمل على الحد منها ، اغتصاب الأطفال القاصرين  هو إرهاب جديد مسلط على أبناء الشعب ، لذلك ينبغي إثارة الموضوع على مستوى البرلمان لسن قانون ملائم في حق مرتكبيه ، فمامعنى أن يسجن شخص سنوات  قليلة بعد هتك أعراض أطفال وزرع انكسار أبدي في نفسياتهم ليخرج بعد ذلك ليكرر  أفعاله. 

للنظر كيف أصبحت السلطات في البلدان الغربية تتعامل بعقوبات جد مشددة مع هؤلاء المرضى النفسيين إلى درجة طرح مقترحات  للقيام بخصي كيماوي لمقترفي هذه الجرائم ، فلماذا لايتجند الإعلام  والمجتمع المدني بدوره في المغرب لتسليط مزيد من الضوء على هذه الكارثة الاجتماعية من خلال إجراء برامج  حوارية  في التلفزة وبث أخبار وصور محاكماتهم في نشرات الأخبار لفضحهم  وأخرى للتوعية بالمدارس والنوادي والأحياء وحتى برفع شعارات في الملاعب لتحذير الآباء والأبناء من هؤلاء المجرمين إضافة إلى العمل على حث السلطات على استصدار قوانين تتضمن عقوبات قاسية في حق مرتكبيها ، وعدم  اعتبار الموضوع حوادث اجتماعية عابرة قد لاتهم  إلا الآخرين ، فالطفل المغتصب هو ابني وابنتك وأبناء الآخرين في أي مكان في المغرب. 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - حميد السوسي الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:40
الحكم الشرعي الرادع في الشريعة الاسلامية لمثل هؤلاء المجرمين المنحرفين هو الاعدام وليس القوانين الوضعية الوضيعة التي تهون من الجريمة والعقوبة المترتبة عليها واتذكر جيدا قصة طفل بريء اعتدى علي عرضه احد هؤلاء الوحوش فقامت جمعية ماتقيش ولدي برفع دعوة قضائية ضد المتهم وبعد جلسات ماراطونية.. قامت المحكمة بالحكم سنتين على المجرم فهل هذا الحكم الهزيل يتناسب مع حجم وهول الجريمة التي تقشعر لها الارض والسماء...
2 - moslim+ الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:42
كل شيء يباع في المغرب حتى عرض الأطفال من البائع؟ إنه المخزن ومن المشتري ؟ إنه السائح الفرنسي أو.... من يدفع أكتر وحتى إن تمت متابعة سائح ما فتكون العقوبة فقط حبرا على ورق
3 - من السعودية الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:44
ذات يوم كنت اتمشى في الصباح الباكر في صحبه شوفير الطاكسي في اغادير واذا بافواج من المراهقين والمراهقات يسيرون جنباً الى جنب وبعضهم متشابكي الايادي بصوره ملفته للنظر فاستغربت المنظر لهؤلاء النش وسالت الشوفير قال هذا مخيم صيفي يمكثون بضعه ايام ثم يعود كل لمدينته او منطقته ..فتأسيت كيف يترك هؤلاء وهم امانه في اعناق اهلوهم بهذا الشكل كيف لاتريدوهم ان يغتصبوا من قبل الذئاب البشريه ومعدومي الضمير وهم بلا اي اهتمام ...الحل تطبيق الاعدام امام الكل ..والرجوع لشريعتنا الاسلاميه في تربية ابنائنا وفي التفريق في المضاجع ..وفق الله الكل
4 - احمد الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:46
(الأطفال القاصرين) وهل هناك أطفال بالغين؟؟
5 - كاين حر؟ الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:48
للأسف فهذه جملة من مجلد في اخبار الشذوذ والاعتداء على القاصرات والقاصرين التي تفشت مؤخراً فأشبهها بمرض الغرغرينة الذي يحتم بتر العضو المصاب به.
فلا اتعجب من هذا والبلد اصبح دولة يهودية وملهى لجميع الاذواق اختلاط في المدارس وعدم الرقابة والمخدارات والمتاجرة بالدعارة وبيع الاجساد الصغيرة الفقيرة.
وعدم وجود الاهتمام من قبل الوالدين فيترك الاطفال يلهون الى اوقات متأخرة بدون مساءلة او رقيب ومشاكل الطلاق وعدم وجود توعيات وغياب دور المرشد الطلابي في المدرسة مما زاد في انتشار هذه الظاهرة الحيوانية وانتشار الرذيلة في كل مكان فلم يعد هناك وازع ديني ولا رقابي يقمع هؤلاء الوحوش البشرية فلو كثفت الحملات من قبل المباحث الراجلة والشرطة في الاحياء ووضع جزاء رادع لقلة المشاكل بالنسبة عن ماهي عليه الان ولو كان هناك رقابة من مدراء المدارس والمسؤولين وقيامهم بجولات مفاجئة ومسائلة الطلاب عن مدرسيهم وطريقة تدريسهم لما رأينا شيء من هذا القبيل !
فالتحرش الجنسي انتشر بصورة مريبة لعدم وجود الرادع وغض النظر عن الدعارة السياحية المشهورة بالمغرب فالكل يقصد المغرب لهذا الهدف بل المغرب يصدرها للخارح فلا تلوموا مرتكبيها ولوموا من غض النظر عنها!
وعدم كحاسبة المتسبب !!!!!
6 - Der bin ich الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:50
العقوبة يجب ان تكون احدى ثلاث: الاعدام, المؤبد دون عفو, او بثر العضو من جدوره ...فقط هكدا يمكن ردع هؤلاء المكابيت.......ربما
7 - ولد بلاد الحرمين .. الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:52
تطبيق الشريعة هو الحل .
8 - مؤمن الطاق الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:54
عندما نسمع أن الإغتصاب ظاهرة يخيل للمرء أنها لم تكن موجودة في المغرب ، أنا أطلب من الأباء أن ينتبهوا الى أقرب الناس إبن عم إبن خالة إبن الجران ، والله العظيم حكات لي واحد السيدة أنها أرسلت إبنها لقضاء العطلة في المغرب بمفرده وكان عمره لا يتجاوز العاشرة وكانت إقامته لدى أسرة الأب ، ففي الأسبوع الأول تعرض للإغتصاب من طرف عمه يعني أخو أبيه ، سألت الأم هل كان عمه يشكو من شي مرض عقلي أجابت بالنفي وأنه إنسان في الظاهر سوي ، أحيانا تتجي الدقة من القريب لهذا كل واحد يحدي ولدو وما يتيق في أي أحد لأن الطفل المغتصب صعيب ترجعو إنسان مثل قبل ، حياته راحت عليه ، ثم على القانون أن يكون شديد القسوة مع هذ المرضى بدون رحمة ولا شفقة
9 - ابو جبل الغرناطي الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:56
هولاء يستحقون القتل...وهو شيء بسيط امام بشاعة الجريمة!!! ولهدا يجب تحكيم شرع الله. كفانا من القوانين الوضعية...و جمعيات الفساد...
10 - كوكو مروكو الاثنين 02 فبراير 2009 - 06:58
المخزن ماغدي اشدد العقوبة حتى اجربو هاده المسالة فعائلتهم ويحسو بها اوا الله احفظ كل وحدة والله اهدي ما خلق
11 - ام نوح الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:00
مانشر حقيقي وانا ام مغربية ككل الأمها بت اخاف على ابنائي من القريب قبل الغريب ابني البكر يبلغ من العمر 14سنة اتهمني ابوه اني اخاف عليه اكثر من الزوم فأنا لم اسمح له بالذهاب الى المخيمات الصيفية ولا لقضاء العطلة عند عائلتي ولا عئلة ولذه ام انبتي 11سنة فانا لافرقهها وعندما تذهب الى المدرسة وهي خاصة اوص لاتذهب الى المراحاض لاتفعلي كذا لقد اصبحت موسوسة لأني اعرف انهم اذا تعرضوا لمكروه فلامنصف لهم غير رب العزة لذا اضم صوت لكل الأصوات التي تنادي بإعدام كل من يهتك عرض قاصر ولو كان ابني او زوجي او اخي وحتى ابي
12 - باسم الكاظمي الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:02
لا أفهم لم لا تضغط الجمعيات والمنظمات الحقوقية على الحكومة والبرلمان لاستصدار قانون صارم يضرب على أيدي كل من تسول له نفسه المريضة والجبانة اغتصاب الأطفال والقاصرين ويسرق منهن نعمة الاستمتاع بالبراءة والسعادة ويساهم بهمجيته الخبيثة في تدمير نفسية ومعنويات أطفالنا.
فمن يرتكب جريمة من هدا النوع لايقل قياساخطورة وعدوانية ممن يخطط وينفد أعمالا إرهابية وتفجيرية لكون تدمير النفس موازي لإوهاق الروح الادميةالتي حرم الله قتلها إلا بالحق.
13 - سليمان الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:04
(ألقاه في اليم كتيفا، و قال له " إياك، إياك أن تبتل بالماء")!! اليس القائمون بالأمر فينا هم من يدعو إلى الإنفتاح ؟؟
عند ظهور وسائل إستعمال الفيديو المنزلية لأول مرة هنا في أوروبا، نشطت تجارة الأفلام الخليعة بشكل مثير، وكان الناس يخرجون للتظاهر ضدها، ، وكذلك نفس الشيئ عند ظهور تقنية الأطباق اللاقطة، وكانت للافتات الجماهير الغاضبة شعارا موحدا " البورنو نظرية& الإغتصاب هو التطبيق". ولم يمض وقت قصير حتى فرضت قوانين صارمة في حق هذا النشاط الخليع، لما له من مساوئ على المجتمعات الأوروبية، و التي كنا ـ نحن المغاربة و الى عهد قريب ـ كنا نعدها مجتمعات منحلة أخلاقيا، أما اليوم فقد إنقلبت المسائل على وجهها، و أصبحنا نحن الأكثر ميوعة و الأكثر إنحلالا خلقيا في المغرب .
والمغاربة هم بالأساس المسؤول عما لحق بهم و بما سيلحق بهم من إنحلال خلقي، لأنهم هم من لم يقاوم هذه الفواحش. فكيف تجد أن للأوروبيين غيرة على مجتمعهم كشعب و بالتالي لهم و سائل الضغط على حكوماتهم, في وقت يلوذ المغاربة بالصمت و الإذعان لكل التجارب التي تجرى عليهم؟؟
إوا، أللى دارها بيديه، يفكها بسنيه!!
14 - mehdi الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:06
سؤال الى كاتب المقال إذا كت تقول أن الطفل المغتصب هو ابني وابنتك وأبناء الآخرين في أي مكان في المغرب، فمن يكون لمغتصِب إذن يا ترى أليس هو كذلك إبن شخص ما في أي مكان في المغرب ، ألم يتبادر إلى ذهنك ولو للحظة عند إطلاعك على هذه لوقائع في الصحف هذا السؤال أو هذا الوابل من ألاسئلة عن السبب الذي يدفع مثل هؤلاء إلى إقتراف ذلك الجرم وما طبيعة لتكوين الذي تلقوه ومن أشرف وصادق عليه وعمل على تلقنه له أوطبيعة الوسط الذى نشأ به أولوضعية الاجتماعية التى يعيشه أو المستوي الثقافي لوالديه أو ربما هو كذلك قد تعرض لنفس ..........
ستجد أن الاشخاص الذين تطلب منهم أن يكونوا يد احدة ( لإعلام والمجتمع المدني ، البرلمان ، قانون ًملائم ً ، سجن .....) من أجل....، هم المسؤول لاول عما........
15 - OTPOR الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:08
يهيؤنهم يسياح 2010
إنتخبوهم فسيعرضون منتجات المغرب الآدمية رخصية على الأجانب
إنتخبو قوادة اللمملكة
16 - بهيجة الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:10
أنا مثلا تعرضت للتحرش في االابتدائي بالضبط في الرابع من طرف المعلم لي كان اقرينا لكن لست أنا فقط فقد كان يتحرش بكل التلاميد في القسم دكور أو اناث كان يقبلنا في العنق أو يبغي اعنقنا حنا كان تيسحب لينا عزاز عليه لدلك عمرنا متشكينا منو لشي حد دكشي لاش أنا تنقول للولدين قريو ولادكم مزيان حنا طرا لينا هكاك حيت مكناش نعرفو اشنهوا الجنس خاص الوالدين افهمو لولادهم كلشي مكاينة حتى حاجة حشومة كون هداك المعلم لقا الفرصة غد طور القضية لاغتصاب و لكن حفضنا الله هدشي ليوقع لينا مبغيتوش اوقع لولاد خرين لدلك الى كان شي أب و لا أم تيقرا هدشي نقولك فهم لولادك اش تيطرا فالدنيا
17 - مواطنة ضعيفة الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:12
السلام عليكم، لو كان الامر بيدي يا اخي لاعدمت كل الوحوش التي باتت تهدد ابني وابنك وابن الامة المغربية لكن للاسف الامر بيد من لا يعدلون، فالقاضي الدي يحكم على من اغتصب ثلات او اربع اطفال- لادنب لهم الا صغر سنهم- بسنة سجن وغرامة مالية بسيطة اولا يشجع مثل دلك سلوك فانا اعرف سيدة والتي باث الجميع يعرفها السيدة *نجية* لا اعرف مديلرة او ممثلة *ماتقيش ولدي* اغتصب حارس مدرسة ابنها فمادا حل بالمجرم لا شيئ حسب علمي سجن سنة ربما ولا شيئ بعد دلك وكثيرات من اعرفهن اغتصبت براءة اطفالهن والقانون صفق للجناة ومنهم من فضل الصمت والسكوت على ما حل بفلدة كبدة لمعرفته الاكيدة انه لن يجني من القضاء غير الفضيحة والعقد المستقبلية لابنه او ابنته، فلم لا يعدم هؤلاء الوحوش م فائدتهم في المجتمع حتى نحرص على حياتهم وحريتهم؟؟؟
18 - التبرانتي البوشبتي الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:14
احكام رجعية وغير شرعية في مثل هته الاحداث
الصين تطبق الاعدام مثل حته الحوادث لانها غير بلاد مسلمة والمغرب بلاد المسلمين يطبق العكس ويشجع الفاحشة والواط حتى اصبحت هته الجراءم المرتكبة في حق الابرياء الصغار لم تحرك في الحكام ادنى شعور رادعة
الى الله المشتكى لاغير اما الحكم الدي ننتصره من قضاءنا فانه حكم رجعي لانه يخالف شرع الله بمسافة شاسعة كل شيئ معطل وهدا هو السبب في تخلفنا على جميع المستويات قضاءيا ومخزنيا وتعليميا وفي جميع المرافق احكام تشجيعية للفعل اكثر من الاغتصاب
ولو فرضنا ان القضاء يحكم بما انزل الله الطرف الاخر ياتي من عنده العفو في المناسبات الوطنية والدينية وبطرق مشبوهة لاعفو في الدين الامن طرف من ارتكب في حقه المخالفة ادا عفي عليه داك شانه يهمه اما الطرف البعيد فلا
لق
والان لقد حان الوقت لاعدام المجرمين لترتاح منهم البلاد والعباد كل خولت له نفسه ارتكاب مثل هته الجراءم الحقيرة والمدلة والخطيرة .
ما نلاحضه وتلاحضه العامة والخاصة من المواطنين ان الاحكام تطبق قاسية في حق من قال ربنا الله ثم استقاموا ونعني بهم الاسلاميين الدين لادنب لهم ولا مخالفة لهم لانهم ابو ا الركوع الى الدل .
19 - كريم بن الفرات الاثنين 02 فبراير 2009 - 07:16
مثل هدي الظاهره لما بتحصل في بلدان مثل ايران القانون يكون رادع وبقوه على امثال اولك الناس اللي يغتصب طفل عقابه الموت امام اعين الناس حتي يكون عبره للجميع المفروض ان يعدم حتي ينظف البلد من امثال اوللك المرضى والمعتوهين
مند ان اخدت ايران ب هده الاحكام قلت ظاهره الاغتصاب اتمنى لو المغرب تتجه بنفس الخطوه وشكرا.
20 - مروان المغربي الثلاثاء 01 نونبر 2011 - 23:57
للأسف فلقضاء المغربي يحمي في مثل هده الجرائم الجاني وليس الضحية حينما يبرر القضاء ان سبب هده الجريمة مرض نفسي ويتناسى أن سبب الرئيسي هو القضاء الدي يحمي هؤلاء الحيونات البشرية .أتمنى ان اسمع في يوم حكما بالاعدام في حق من سولة له نفسه الاعتداء على برائة الاطفال ليس المغاربة وحسب بل اطفال الامة الاسلامية
21 - abdou الأربعاء 16 ماي 2012 - 02:47
( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ( 33 ) )
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال