24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الاعتداء على حارس بسجن إنزكان بسيْف

الاعتداء على حارس بسجن إنزكان بسيْف

الاعتداء على حارس بسجن إنزكان بسيْف

تعرض موظف يعمل حارسا في السجن المحلي لمدينة إنزكان لإصابة خطرة على مستوى رأسه، بعد أن وجه له ثلاثة أشخاص ضربة بسيف، بعد خروجه من عمله، مساء أمس، في حدود الساعة السادسة مساء.

وحسب المعطيات المتوفّرة، فإنّ سبب الاعتداء جاء "انتقاما من حارس السجن، من طرف مساجين سابقين"، وقد نُقل الضحيّة إلى إحدى المصحات الخاصة بمدينة أكادير من أجل تلقّي العلاج.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - علي السبت 01 فبراير 2014 - 17:54
هؤلاء المجرمين أثناء فترة حبسهم لو تم تشغيلهم في الأعمال الشاقة كقطع الصخور تحت أشعة الشمس الحارقة من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، لكانو اليوم يمشون على الصراط المستقيم، ولقد إقترحت في تعليقاتي السابقة أن تغير الحكومة من سياسة العقوبات الجنائية وتعوضها بعقوبات أشد صرامة بحيث أن كل من يضبط حاملا للسلاح الأبيض يعاقب بالسجن لمدة سنتين نافذتين على الأقل مع الأشغال الشاقة، وبعد خروج المجرم من السجن، يجبر على الخضوع للمراقبة الإدارية لمدة سنة على الأقل، وعليه الحضور يوميا إلى قسم الشرطة للتوقيع على حضوره، مرة في الصباح ومرة في المساء، وكل سفر أو تنقل يجب عليه إعلام السلطات وأخذ موافقتها
2 - jamal السبت 01 فبراير 2014 - 18:07
وااااااااا عباااااااد الله ... لا يوجد قانون يحمينا من الإعتداءات سواء داخل أسوار المؤسسة أو خارجها عكس الدول الديموقراطية .... المشكل في حالة وقوع اعتداء يكون الجواب :.( راه عندك التعويضات ديال المخاطر ) نعم هناك تعويضات لكنها هزيلة مقارنة مع حجم المخاطر .... إضافة إلى دور الجمعيات الحقوقية التي قزمت دور رجل الأمن وانتقصت من الإحترام الواجب له بصفة عامة إذ أصبح الإعتداء عليه شيء عادي ....ناكرة دوره الفعال في حفظ الأمن و.....
بالنسبة لي ( اللي تعدا عليا نخليه حتى إجي عندي و أنتقم منه ....
3 - [email protected] السبت 01 فبراير 2014 - 18:09
لا حول ولاقوة بالله .اين هي جمعيات حقوق الانسان,هده ليست الاولى او الاخيرة.لا اسثقرار في العمل ولاخارج العمل.لا اجرة تحمر الوجه لا سكن لا ادماج لا اهتمام ....مكاين غ العصى ......ولكم التعليق على الوظعية في زمن الحكومة 2
4 - عباس السبت 01 فبراير 2014 - 18:12
اثارني هذا الخبر وحز في نفسي ما يعانونه موظفي السجون هي بالفعل مهنة المخاطر خصوصا في ظل إكراهات الواقع بحكم تعايشهم اليومي مع فئات من المجرمين العتاة من كل الفئات (القتل، السرقة، الاتجار في المخذرات والخمور,,) أنا متضامن قلبيا مع هذا الموظف وغيره في ظل معاناتهم من مخاطر وسلوكات المجرمين والواقع الحقوقي الذي تتمتع به بلادنا مع تغييبهم لحقوق الموظفين بهذا القطاع وكذا الضائقة المادية التي يعانون منها فألف تحية لموظفي السجون المغربية وبالشفاء العاجل لهذا الموظف وغيره الذين يعانون في صمت
5 - abdessamad السبت 01 فبراير 2014 - 18:31
مرة أخرى نستفيق على الواقع المر لموظفي السجون الموظف مهدد صباح مساء وفي أي وقت وحين نسأل الله السلامة لهذا الموظف ونتمنى من المندوب الجديد اعطاء الأولوية والعناية لموظفي السجون فالصراحة الكل يعاني في صمت وبخاصة حاملي الشواهد بحيث يجب فتح باب الترقية بالشواهد...
6 - حائرة السبت 01 فبراير 2014 - 19:12
سؤال واحد يحيرني ,,,,, من أين يشترون السيوف ؟؟؟
بالله عليكم يا من يقومون على الشأن العام ، امنعوا دخولها ان كانت تدخل من الخارج وان كانت تصنع بالمغرب فما العرض من صنعها ؟
7 - samira السبت 01 فبراير 2014 - 19:50
هذا كله بسبب
العقوبات الهزيلة
جمعيات حقوق السجين
عدم تصنيف السجون
اعطاء السجين كل ما يريد
فهل تضنون انه لن يعود الكرة مرة اخرى !!!!!
8 - PA 7ARIS السبت 01 فبراير 2014 - 19:52
الحارس بين مطرقة الواجب وسندان المجرم.كل حارس سجن إذا ما طبق القانون فسيمنع كل سجين من الممنوعات كحيازة هاتف نقال أو استهلاك وترويج المخدرات وفي هذه الحالة سيكون عدوا للسجين المجرم وعليه سيتعرض للتهديد داخل السجن والإعتداء خارجه.أغلب الحراس ساكتون عن الواقع المر صابرون أو متواطؤون مستفيدون من الرشاوى مقابل التغاظي عن اللاقانون.الكلام كثير...في بداية حكومة بنكيران وعد الوزير الشوباني بحوار وطني حول السجون وآية المنافق خلف الوعد.شكرا هسبريس متابعة لمآسي موظفي السجون.‏‎ ‎
9 - السارق تقطع يده السبت 01 فبراير 2014 - 19:56
المخزن راخف اللعب كون كان المجرم يتعاقب بشي عقاب قاسح يقول "عمر داود ما يعاود " !!!
10 - mowaten السبت 01 فبراير 2014 - 20:06
بدات بالاعتداء بالليل ثم الاعتداء بالنهار ثم الاعتداء والاغتصاب ثم الاعتداء على الشرطة والقضاة و موظفي السجون ثم الاعتداء على الوزراء ...وفين غادي بيا اخويا فين غادي بيا.اللهم الطف بنا من السيبة.امين.
11 - لحسن السبت 01 فبراير 2014 - 20:21
حقيقة شكرا لهسبريس على هدا المقال لكن كان بالاحرى ان يقدم هدا الخبر في الصفحة الرئيسية من اجل التعريف اكثر بما تعانيه هاته الفئة من الموظفين وفي صمت دون اي اعتبار
12 - الوجدي السبت 01 فبراير 2014 - 20:22
اولا و قبل كل شيء اندد بهذا العمل الاجرامي ثانيا لنتكلم عن بعض الموضفين.
من منا لم ينل نصيبه من ذلك الشرطي السلطوي الذي لا يتوانى في سب المواطن واهانة الشجرة العائلية بداية بالاصول و انتهاءا بالطاصيلا .من منا لم يتمنى ان تسقط صخرة من السماء على راس ذلك المقدم الذي تجده في كل مكان الا مكتب شواهد السكنى لدرجة تجعل المواطن يقترض بعض مواد البناء وما ان يضعها عند الباب حتى يقف السوبرمقدم بدراجته .من منا لم يتمنى اخبث الامراض لذلك الموضف الذي يزعم ان الملف لم يتوصل به من العمالة في حين يؤكدون لك ان ملفك قد توصل به منذ اسبوع وما عليك الا ان ترشيه %جوازات السفر%.هذا يتعرض له مواطن حر يتمتع بكل حقوقه المدنية فما بالك بالسجناء.اكرر لست ابرر الاعتداء لكن سؤال واحد ;لماذا هذا الحارس بالضبط?انا لا اعمم ولكن هناك بعضهم ليس فيهم ذرة ايمان و من يقول العكس فليدخل الى قسم الولادات في كل المستشفيات عموما ومستشفي لفرابي بوجدة خصوصا ليرى السب واهانة الحوامل من طرف بعض الممرضات لمنعهن عن الصراخ من الالم اما النضافة ففي خبر كان.الله يشافي الجريح والله يزين بلادي والله يهدي العباد.
13 - أعراب السبت 01 فبراير 2014 - 20:46
أتعاطف معه وأندد بما تعرض له كانسان عاد، أما كسجان فلي رأي مخالف.
فالسجانون يرتكبون أفعالا اجرامية في حق المسجونين أكثر من المجرمين ولا يفرقون بين شخص وقع في خطأ وسجن وبين مجرم متعود على الاجرام وما خبث من الأفعال. يضعون الجميع في سلة واحدة، ما يتعرضون له من سب وشتم واضطهاد من طرف رؤسائهم يفرغونه في المساجين باختلاف أنواعهم ويتعاملون مع الزائر والمسجون على حد سواء، كزائر تكره بل لا تطيق الذهاب لزارة سجين بسبب الأخلاق الرديئة للسجانيين ...
لكت يبقى الاعتداء والانتقام من أخلاق الجبناء وعديمي الأخلاق والمجرمين بالفطرة
14 - 3esas السبت 01 فبراير 2014 - 21:03
والله حتى حشومة على الجمعيات الحقوقية تايدافعو على القتالة را ماكاينش عقوبات فهاد البلاد واش حنا تانعانيو مع القتالة يوميا والجمعيات باغا تحيد الإعدام قلبي معاك آخويا الموظف و القصاص من القتلة 
15 - غير دايز ؤ صافي السبت 01 فبراير 2014 - 21:04
السيد راه ضربوه برا حيال لمؤسسة نتا غير باغي تدوي لمخير فهدوك ناس لحقوقيين اي غير تايدويو إعطيو لهم 1 ساعة إقابلو فيها هداك لقوم و الله حتى إنتحرو غير الله إجيب تاوين ديال الخير هاد الموظفين و الله إلى كايعانيو بزاف لا حاخل المؤسسة و ل خارجها
16 - حارس السبت 01 فبراير 2014 - 21:36
ـــ في البداية اسجل تضامني مع الموظف الذي تعرض للاعتداء من طرف مجرمون و اطلب من المندوب الجديد ان يقوم بزيارة عاجلة له ولعائلته وان تتكلف الادارة بجميع المصاريف
ـــ اطلب من الشرطة القضائية ان تقوم بواجبها و تلقي القبض على هؤلاء المجرمين في اسرع وقت ممكن
ـــ على الجمعيات الحقوقية ان تنهج اسلوب الحياد و الموضوعية وان تكف عن وصف المجرمين بالابرياء و الضحايا
ـــ اطلب من المندوب الجديد ان يجعل من بين اولوياته الاهتمام بالعنصر البشري من حيث التعويض عن الاخطار ، التعويض عن السكن ، الزي ، محاربة الفساد و احالة المفسدين في الادارة المركزية على التقاعد ، تحديد صلاحيات المديرين ، اسناد المسؤولية لاصحاب الكفاءة ، رد الاعتبار للعاملين بالمؤسسات السجنية من خلال الانفتاح على المجتمع و التعريف بالاكراهات التي تصادفهم اثناء مزاولة اعمالهم ، اعادة النظر في طريقة عرض الموظفين على المجلس التأديبي ، عدم تجميد الراتب الا بعد المثول امام المجلس التاديبي و اصدار حكم ،
17 - احمد السبت 01 فبراير 2014 - 21:39
حقيقة شكرا لهسبريس على هدا المقال لكن كان بالاحرى ان يقدم هدا الخبر في الصفحة الرئيسية من اجل التعريف اكثر بما تعانيه هاته الفئة من الموظفين وفي صمت دون اي اعتبار
18 - حارس سجن ممتاز السبت 01 فبراير 2014 - 21:46
أقولها و أكررها للمرة 1000 سواء هذا أو ذاك، لا فرق بين هذا وذاك؟ لا عدل و لا مندوب لأن النتيجة واحدة مندوب منبود جهوي جائر مدير ظالم ضحيتها حارس سجن مغلوب على حاله مهضومة حقوقه لا من يواسيه ولا من يطعف أو يحن عليه، حارس مغلوب على أمره، مقصي كأنه غائب، مستثنى كأنه مجهول، يعاني في صمت، حاله حال المكتوب على جبينه ان يعيش التعاسة و الهموم و ان يعانق الذل و المهانة وان يجاور القلق و الاظطهاد و ان يلزم الحيطة و الحدر طوال مساره المهني و لا من يشفق او يحن إليه يعاني تجاه مسؤوليه الظلم و العدوان، يجابه المجرمين طوال حياته دون أبسط شروط السلامة، يعاني إحتقار المجتمع له كأنه هو المجرم لا مندوب و لا عدل سيأخد بيده، لكن لك الله يا موظف السجن
19 - لحسن السبت 01 فبراير 2014 - 21:58
حقيقة اخي اواختي فان كتابتك تنم عن الشخصية التي في داخلك والتي جعلتك تكيل الاتهامات للكل فاعلم او اعلمي ان كل القطاعات فيها الصالح والطالح ولايجب التعميم بناء على تصرفات احادية فكم من امام مسجد حامل لكتاب الله ظبط مغتصبا لطفل صغير وهوسجين الان ولا تزر وازرة اخرى
20 - إلى موظف السجن السبت 01 فبراير 2014 - 21:58
رسالة إلى موظف السجن كفى من السكوت ومن الخوف يجب الإنتفاضة ضد الدل وضد الطغاة فالمندوبية تعج بأطر شابة حاملي الشواهد ورغم دلك تضل تائهة خائفة من خيالها كفى . لنتحد ضد المفسدين كل واحد حسب إمكانيته ومكانته ولاداعي للسكوت لقد وصل السيل الزبا فلن تخيفكم شطحات لوبي المندوبية الشفارى إنهم لايساوون شيئا مرتشون وفاسدون ودكتاتوريون . لدا إخواني الشرفاء يجب النضال للنهوض بهدا القطاع العفن الدي ننتمي إليه رغم جسامة المسؤولية نعيب مسؤولينا لأنهم تركون عرضة للمصير المجهول أيتام لاأحد يحن إلينا ولايعطف علينا ,لصوص المندوبية يتبخترون في الغنى الفاحش عقارات سيارات خدم ليالي الملاح في ظرف وجيز مدير سجن تطوان اختلست منه مبلغ جد هام 60ألف درهم يوجد بمنزله مسروف الدار والموظف المسكين تائه بين شركات السلف بفوائد مرتفعة أمعمش العينين السيد الرئيس ديال الجمعية ديال تشفارت كنا نضن أنه نزيه سعى هو شفار مخفي ديروا مابغيتوا في المندوبية حيت لقيتوا اشمايت ألحسرفا لايعقل موظف شبه عسكري يشهد في زميله خوفا من جبروت المدير هدا هو الرعب والخوف
21 - TIWTIWA السبت 01 فبراير 2014 - 22:19
هذا مصير موظفي السجون مهدد من داخل عمله و من خارج عمله و لا أحد يقف موقف إجلالل و تقدير لهذه الفئة التي تعمل وراء الستار عمل نبيل لا يقدر بثمن ،في حين نرى مواجهة كبيرة لهذه الفئة من طرف الحقوقين التي تنادي بحقوق السجين،اللهم إن هذا منكر فهل يجب المنادات بالحقوق لمجرم خبيت إرتكب عدة جرائم في حين نرى في مجتمعنا أطفال ينامون في الشوارع بدون مأوى و مأكل في حين سجين يتمتع بكل الحقوق من مأكل و مشرب و تعليم و صحة أي تناقط هذا ومن يدافع عن حق هذا الموظف الذي تعرض للإصابة أين هي حقوقه ومن يدافع عنه ،يتحمله الحقوقيون و المندوبية العامة لأنها لا تعطي قيمة لموظفيها داخل العمل و خارجها إضافة إلى المجتمع المدني الذي لا يقف وقفة إحتجاجيا و منددة للأوطاع الذي يعرفها هذا القطاع لا على المستوى الامني و المالي و الشخصي
22 - sajin sabi9 السبت 01 فبراير 2014 - 23:53
لا حوله ولاقوه الا بلله السجن لا يقوم بوظيفته الردعيه والموظف في حاله جد صعبه والاداره ممسوقاش
23 - علي الأحد 02 فبراير 2014 - 00:32
ليست هذه المرة الاولى التي نسمع فيها بهكذا حدث مؤلم ولكن ماعسى الموظف يفعل والحقوقيون شكوناهم الله يتعاطفون مع عتاة المجرمين ولا يابهون لمعاناة القوات العمومية للقبض عليهم ولا لموظفي السجون الذين عليهم حراسة هؤلاء والحد بالامكانيات المتواضعة والمحدودة من جبروتهم .
سؤال واحد اطرحه على الجميع ,كيف يمكن لموظفي السجون الجمع بين امن المؤسسات واعادة ادماج النزلاء؟
على المندوب العام ان يولي اهتماما كبيرا لموظفي السجون فالمخاطر تتربص بهم من كل جانب انتغاضيت فانت متواطيء وان طبقت القانون فانتظر انتقام السجناء
اتضامن مع هذا الموظف راجيا الله ان يشفيه مما الم به
24 - agadir الأحد 02 فبراير 2014 - 01:00
أصبح السجن في المغرب فندق لرحة وليس مكان عقوبة المجرم لهذا السبب تتكاتر الجرئم في المغرب
25 - GARDIAN DE PAIX الأحد 02 فبراير 2014 - 01:23
رسالة إلى موظف السجن كفى من السكوت ومن الخوف يجب الإنتفاضة ضد الدل وضد الطغاة فالمندوبية تعج بأطر شابة حاملي الشواهد ورغم دلك تضل تائهة خائفة من خيالها كفى
26 - القائد الحارس الأحد 02 فبراير 2014 - 01:48
تنويرا لمن لا يدري طبيعة العمل بقطاع السجون...فاعلموا ان زمن الكوم او ابا حارس قد ولى بل انه في طريق الانقراض....لقد اصبحت الادارة تعج بالاطر الشابة الدكاترة ودبلوم الدراسات العليا والاجازة...واقلنا حاصل على الباكالوريا...اعلموا رحمكم الله ان اول شرط لولوج هذا القطاع الرجولة والمروءة....والذكاء ...واعلموا اننا ابناء هذا الوطن ونقوم بدور شريف فنحن نحمي امن الوطن من داخل السجون من اناس اخطؤوا في حقكم وفي حق اسرهم وفي امن البلد... الشرطي والدركي يعاني الامرين لفترة قصيرة تسمى الحراسة النظرية في حق المعتقل...ولا يتفس الصعداء الا بعد ان يسلم المعتقل للسجن...ويقول الله يحسن عوانكم اللي كتعاشروا هاذ الناس...هذا قدرنا فنحن موظفين وحراس واطباء نفسيين ومصلحين اجتماعيين ورجال امن ...لاننا كائنات بشرية تتفاعل بينها داخل فضاء مغلق...فمنا الرجال هم من يؤثرون في السجناء احسن تاثير بسلوكهم واخلاقهم الحسنة...ومنا شر ذمة هم من يتاثرون بالسجناء واخلاق الحبس.
27 - موظف الأحد 02 فبراير 2014 - 02:36
شيء عادي...موظف السجن هذا مصيره...هل نسيتم احداث الاعتداء على قائد سجن داخل سجن القنيطرة حتى الموت...هل نسيتم الاعتداء على موظف بسجن سلا امام بيته حتى كاد ان يموت...هل نسيتم الاعتداء على موظف بتولال1 من طرف ابناء حيه...وهل وهل وهل....موظف السجن لا يحمل الا المفاتيح واذا ضاع منه امشى غبرة...الشرطي والدركي حينما يباغته المجرمون اوقطاع الطرق فله مسدس وضيفي واصفاد يدافع بهما عن نفسه او يخيفهم على الاقل...بل حتى المخزني يتوفر على عصا قد يصنع بها العجب واكرموهم بالاصفاد ايضا...اما موضفوا السجون لا يحملون الا رضات الوالدين ودعواتهم والستر والحفظ من الله...وكل يوم عاد لبيته سالما يحمد الله...لا يحمل اي سلاح ولو غير تييو ديال المعلم داخل السجن..ولا يحمل حتى الحجر خارج السجن...لقد زرت احد السجون بالولايات المتحدة الامريكية فاغرورقت عيناي بالدموع حينما شاهدت لباس موظف السجن والحزام الذي يحمله مليئ بكل انواع الاسلحة التي يدافع بها عن نفسه ويحافظ بها على النظام داخل وخارج السجن...من سلاح كهربائي وعصا كهربائية وسائل الفلفل الحار وجهاز لاسلكي خاص واصفاد...ولكي اختم املنا في الله وفي ملكنا الحبيب....
28 - مهتم بالموضوع الأحد 02 فبراير 2014 - 03:00
كل مرة تأتي علينا المندوبية العامة بمدكرات جديدة تخص حقوق السجناء كان اخرها على ما أظن احداث صناديق داخل المِسسات السجنية توضع فيها شكايات السجناء التي يطلع عليها فقط مدير المؤسسة والادارة المركزية وموازاة مع دلك نكاد لانسمع شيئا عن حقوق الموظفين والامتيازات التي يجب ان تمنح لهم في تغييب شبه كلي للعنصر البشري الخاص بالمندوبية فالى متى سيتم تهميش موظفوا السجون الذين يقومون بعمل نبيل من أجل المجتمع
وبالرجوع لحالة هذا الموظف المعتدى عليه يكفي أن أدكر بأنه في البلدان الغربية يخصص حارس أمن خاص يرافق موظف السجن من والى المؤسسة السجنية التي يعمل بها
29 - محمد الأحد 02 فبراير 2014 - 03:15
السلام عليكم قبل الحديث عن حقوق الشخص وجب التحدث عن واجباته فأدآألواجب هو الذي يكفل الحقوق فغالبية حراس السجون يقومون بأفعال يندى لها الجبين من تمييز ومنح إمتيازات لسجناء على حساب ٱخرين وكذلك التغاضي عن إدخال المخدرات والهواتف النقالة مقابل عمولات ورشاوي ولهذا فالتعدي لفظيا أو جسديا أمر لامفر منه لأن المثل يقول كما تدين تدان
30 - jalal الأحد 02 فبراير 2014 - 04:02
أولا أعلن تضامني اللا مشروط مع هدا الموظف وأتمنى له الشفاء العاجل. فرسالتي الى موظفي السجون الأحرار " يجب الانتفاضة" ضد الطغاة لأن الحق ينتزع ولا يعطى خصوصا في قطاع حساس كهاذا.
31 - مسيكة الأحد 02 فبراير 2014 - 05:28
- أولا دعائي بالشفاء العاجل للحارس المصاب؛
- تضامني اللامشروط واللانهائي مع كل حراس السجون الشرفاء؛
- فرصة يجب ألا تمر مرور الكرام.. يجب استغلالها بشكل أفضل للتعريف بمعاناة هذه الفئة على جميع الأصعدة؛
- مناسبة لنتذكر فيها شهداء الواجب منذ فجر الاستقلال إلى اليوم بجميع السجون المغربية وآخرهم شهيد الواجب حارس سجن ممتاز المرحوم محمد الزاهر الذي قضى نحبه سنة 2009 في حي الإعدام بالسجن المركزي بالقنيطرة على يد سجين سفاح محكوم بثلاث أحكام بالإعدام وله سجل حافل في عالم الإجرام..
- على المندوبية أن تخرج من صمتها وتقدم للرأي العام إحصاءات سنوية بعدد الاعتداءات المعنوية والبدنية التي يتعرض لها حراس السجون سواء داخل مقرات عملهم أو خارجها..
- حكم الإعدام لم يطبق في مغرب الاستقلال سوى في أقل من 3 حالات، ومع ذلك يتشدق من يسمون أنفسهم بالحقوقيين بوجوب إلغاء هذه العقوبة. أين أنتم الآن؟ هل أكل القط ألسنتكم أيها المسترزقون الوصوليون؟
- لنر كيف سيتصرف المندوب الجديد مع هذه الواقعة إن صحت..
- لو كنت حارسا بإدارتكم لما استعصى علي أن أوحد صوتكم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها..
- حفظكم الله.
32 - medde الأحد 02 فبراير 2014 - 15:19
القطاع غير مهيكل
حقوق مبالغ فيها بالنسبة للسجين
غياب ادنى شروط الكرامة للموظفين
تصلط المندوبية والمدرين
غيام وسائيل الحماية للعامل داخل اليسجون
اجور هزيلة وغياب العويض عن المخاطر بالنبسة للتقنين العاملين داخل السجون
باختصار اكتر نعاني الامرين في صمت مريب من الجهات الوصية .
باختصار
33 - hamdi musta الأحد 02 فبراير 2014 - 15:41
السلام عليكم ورحمة الله كفاكم من تحميل السجناء المسوؤلية فهناك بعض الموظفين في السجون متغطرسين وضاليمين ولا يطبقون القانون ويعملون بالمحسوبية داخل السجن ويبتزون السجناء عند زيارات اهاليهم و بصفة سجينن سابق بي سجن انزكان و تيزنيت وادا كنتم تريدون الشفافية داخل السجون فهناك طرق جمى الى دلك وأين موؤسسة ادماج السجناء فلا دور لها الى على شاشة التلفاز...اما بعد ما أكثر المجرمين الدين يتسترون تحت بزاتهم الامنية
34 - 7ariss sijn الأحد 02 فبراير 2014 - 22:57
اللهم إن هذا منكر نحن دائما عرضة لاخطار العمل التي لا تنتهي وبصفتي حارس سجن انقل لكم هده الأمانة أننا نعاني في صمت سواء تعلق الأمر بأخطار العمل أوالأجرة الشهرية 3939dh أو توقيت العمل .ناهيك عن تسلط المدراء ورؤساء المعاقل .نتمنى ادماج اصحاب الشواهد وإعادة النظر في التعويضات الممنوحة ونتمنى من الحكومة الإلتفاتة لهذا القطاع المنسي.
35 - مواطن الأحد 02 فبراير 2014 - 23:27
نتمنى الشفاء العاجل لهدا الموظف لأنه موظف كفؤ ولايرضى بالاهانات، وسنرى رد فعل المندوب العام الجديد والجهات المسؤولة في هدا الموضوع
36 - سجين سابق الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:03
المديرين ورؤساء المعقل يجب ان يكونوا حاصلين على الاجازة فما فوق....وان يتوفر على 10 سنوات من الخدمة الفعلية وله خبرة بشؤون المعقل....وان تفتح مباراة شفوية ومقابلة شخصية من طرف المندوب العام او نائبه...لاختيار اولاد الناس من الاطر والاكفاء...حيئذ سنشق طريقنا نحو الافضل....فاغلب المديرين ورؤساء المعقل لا مستوى دراسي جيد ولا اخلاق لهم...ومنهم من يستحق ان يكون في زنزانة التاذيب.
37 - فوزية ام ايمن الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:20
للاسف. اصبحنا نعيش في خوف دائم نخاف علي انفسنا على ابنائنا لهذا كفانا صمتا وكفى اللا مسؤولية من طرفف المعنيين فالسجين المجرم يجب ان تكون ععقوبته حسب جنحته. ولا. تساهل في ذلك .فنحن متضضامنين مع المو ظف الحارس قلبا وقالبا .ونتمنى له الشفاء.
38 - أمل حارس الاثنين 03 فبراير 2014 - 01:07
إذا لم يقم المندوب الجديد بالنظر لما يعانيه موظفوه من عبئ المسؤلية الملقاة عليهم دون أبسط شروط العمل وأية ضمانات قانونية تجعل موظف السجن محمي إذا ما طبق القانون عمله الأخطر كما هومعروف حيث أن موظف السجن يجد نفسه في دوامة إذا طبق القانون يتم تهديده من السجناء والعتاب من المدير لأنه يقوم بخلق المشاكل للمدير مع السجين و أهل السجن وحقوق الإنسان إذا لم يطبق يجد نفسه يسائل .هو مايدل على صعوبة مهمة حارس السجن والدليل هو الإنتقام الذي تعرض له هذا الموظف من إعتداء من طرف سجناء سابقين أو موعرون من سجين داخل الأسوار و الإعتداء على هذا الموظف مجرد حالة وصلت إلى الإ علام أما الحالات الكثيرة واليومية لا تجد من يظهرها للرأي العام حتى يعرف بقدر رجل أمن السجن والمجهود الجبار الذي يقوم به يلعب دور أمني ومربي ومرشد وطبيب وطبيب نفساني وأستاذ ومعلم وأب أخ فقيه ديني كل هذا محاولة منه خلق روح الإنسان في المجرم المرفوض إجتماعيا مقابل أمل يرجى في إصلاحه وإرجاعه إلى أسرته رجلا صالحا لنفسه أسرته وطنه إلى أنه يجازى بضربة سيف من تلميذه الذي لم ينفع معه إصلاح ليأكد إجرامه
39 - موظفة بالسجن الاثنين 03 فبراير 2014 - 21:24
اولا تضامني المطلق واللامشروط مع الموظف المعتدى عليه ومتمنيات له بالشفاء العاجل .
مادا تنتظرون من مجرم بعد خروجه من السجن وهو على يقين تام انه كان نزيلا بفندق غير مهتم لفواتير الكراء او الكهرباء والتغذية وكذا الصحة السجن اصبح امتيازا يلهت وراءه العديد من المشردين الذين رفضت الجمعيات الحقوقية ايواءهم.
يرتكب المجرمون العديد من الجرائم : اعتصاب سرقة اعتداء قتل يهددون به الامن العام وتمارس الجمعيات الحقوقية ضغطا على جهاز الامن من اجل توقيفهم لكن عندما يدخلون السجن يصبحون مواطنين صالحين غير كتبو عليهم الله رغم ان حالة العود مهولة ناهيك عن الجرائم التي يرتكبونها وهم في حالة اعتقال بالله عليكم كيف يمكن ردع مجرم يتم ايواؤه في ظروف احسن بكتير مما كان يعيش فيه: يجب تغيير المنظومة القضائية كلها وتمكين الموظف من وسائل ردع قوية
40 - widadi الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 01:26
أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي,ومع دلك سأكتفي برجاء ,لان اصدقائي قالوا كلاما والله لو قيل للصخر والحجر لرأيته يئن ويبكي متعاطفا ومتضامنا مع هؤلاء الموظفين الدين تكالبت عليهم كل الأفئدة .ندائي بل رجائي هدا أوجه الى هسبرس لكي تتبنى قضيتة السجون دات الشجون ،من خلال القيام بتقرير ودراسة العمل بها، والمعانات اليومية لهؤلاء الجنود وحجم المسؤولية التي يحملونها ،والمخاطر التي تتربص بهم في ضل ما بات يعرف الأن بضرورة انسنة التعامل ،ولو جاء دالك على مدبحة امن وسلامة الأخلاق والنهج السليم .نريدها دراسة أكاديمية تميط اللثام على الطابوهات ،وتنصف هده الشردمة المغلوبة على امرها ,وتنويرالرأى العام بالصورة الحقيقية لهدا الإنسان دنبه الوحيد هو أنه عامل بالسجن.ومن أجله أنادي منبر هسبرس ومن خلاله كل المنابر الشريفة والمسؤولة، ان تنفض الغبار على هده الوظيفة التربة ،وان تقول قولة حق مستعملة جميع الوسائل الشرعية والغير الشرعية من اجل الوصول الى الصورة الحقيقية لهدا القطاع،الدي تم تشويهه بطريقة محكمة دنست كل شئ .تعالوا الى كلمة سواء بيننا،فقطاع السجون كثر فيه المثقفون والشرفاء.أليس فيكم رجل رشيد؟
41 - موظفة بالسجن الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 13:24
كلنا معك قلبا وقالبا أخي الله يكون في عون جميع موظفي المندوبية العامة لإدارة السجون، وخاصة موظفي جميع السجون المغربية، وكلنا ننتظر تحرك السيد المندوب العام الجديد لتغيير الكثير في هذه المندوبية وصون كرامة الموظف أولا ثم ثانيا ثم ثالثا، وكفانا من التسويف والتماطل، ونخدموا رجال ويد في يد، كفانا ضربات وصعقات في الظهر راه اللي مسك يمسني ، واللي شاف راس خوه تحسن يرطب راسو، اليوم أنت وغذا أنا والآخرين.
42 - Hanin الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 14:06
أشفق على موظفي السجون...ظلم و غطرسة المسؤولين من جهة...واعتداءات السجناء من جهة...وظلم القضاء من جهة أخرى..ولا من يحميهم.
43 - salama الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 17:59
بداية اندد بهذا العمل الاجرامي واضم صوتي الى باقي المتعاطفين مع هدا الموظف,فالموظف محصور بين مطرقة السجين وتهديداته خارج المؤسسة وبين سندان المسؤول الذي لا يتوانى في في الضغط على الموظف,وقد يصل الامر الى الاهانة بالسب والشتم كما هو حال مدير سجن تزنيت الذي يسب الموظفين المغلوبين على امرهم,ويعاملهم كما لو انهم يشتغلون عنده في ضيعته ناسيا انه كان مجرد موظف في البرج فقادته مؤهلاته الجسمية والبدنية جثة من xxl الى ان يصبح مديرا
44 - أريج الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 21:22
نتمنى الشفاء للموظف,كما نتمنى أن يتضامن جميع الموظفين المنتمين لهذا القطاع مع هذا الموظف,
موظفوا السجون يطالبون بالحماية لأن القوانين تمنح مجموعة من الحقوق إلى النزلاء في حين أن الموظف إذا قام بواجبه فالنزيل والجمعيات الحقوقية يعتبرون هذا حيف,
نطالب بالمنحة الخاصة بالسكن كما نطالب بالإدماج,
45 - صديق الأربعاء 05 فبراير 2014 - 01:02
اولا ادعوا الله عز وجل بالشفاء لصديقنا واحيي جميع الحراس من الموظفين
لمساندتهم للموظف الذي تعرض للاعتداء من طرف الجبناء وان صح التعبير حثالة المجتمع الذين لاضمير لهم ولا اخلاق.
موظفوا السجون الشرفاء نددوا بهذا العمل الاجرامي كل حسب تعبيره.نشكر لهم ذالك في حين نتسائل الى متى ستطال ايادي المجرمين حراس السجون ولا احد يحرك ساكنا بل يتعرض المتضامنون مع اخوانهم لعقوبات تاديبية او للمطالبة بتسوية اوضاعهم في حين ان النزيل يتمتع بكامل حقوقه كسجين .اين حق الموظف في السكن كثيرا ما سمعنا بوعود كاننا في حلم .نناشد السيد المندوب العام الجديد من اجل هذا المطلب .
46 - موظف في ادارة الغربة الخميس 06 فبراير 2014 - 01:05
انا موظف في السجن وكل ما ادلى به الزملاء والرفاق في النضال صحيح واتمنى التطلع الى الرقي بهذا القطاع وبموظفيه الى الافضل لانه الان اصبح يظم موظفين دووا كفاءات وقدرات عالية وزمن با حارس ذهب وولى الى غير رجعة فهللو ايهة الاخوة الشرفاء فالنصر ات لا محالة ولا تركعو للظلم والظالمين فانهم جبناء يتصيدون فرص الضباع وياكلون الجيف تبا لهم ولما يستصغون في اجوافهم الحقيرة، موظف السجن انسان ويستحق احترام انسانيته ومن حقه ان يحتقر كل من ينكر عنه انسانيته ويجرده منها نداء الى مسؤولي المندوبية الظالمين المتغطرسين ليس الشرفاء لان حوتة وحدة كتخنز الشواري كونوا عا دلين وارجعوا الى ربكم واتقوا الله ان الله لا يحب الظالمين
47 - adilovitche الخميس 06 فبراير 2014 - 23:34
هذه هي سياسة حقوق الإنسان التي أدت الى ارتكاب مثل هاته الانحرافات في حق حراس السجن او رجال الشرطة وحتى عناصر الدرك الملكي. فلا يخفى عليكم اذا قلت لكم انه كم من سجين ادا وجد احد الحراس سبق أن أخد منه ممنوعا داخل السجن وحرمه منه فيبدأ بالسب والشتم في حقه لأنه طبق معه القانون ويدخل في عراك قي يصل الى المحكة . رجل الشرطة كلما قبض على مجرم وطلب منه بطاقته الهوية يطلع هذا الاخير بسيف أو سكين .اين هي هذه الجمعيات الحقوقية التي تدعي حقوق الانسان ؟ ألى يعتبر حارس سجن انسانا تدافع عنه ؟ أي هدف ؟ أي دور؟ أي تناقض أصبحت تتحدث عنه هده الجمعيات ؟ بالأمس يرتكب الشخص أو الفرد جريمة من أبشع الجرائم فتقف جمعيات حقوق الانسان ضده , ومطالبين باتخاذ أكبر العقوبات الممكنة وعندما يصبح هذا الفرد سجينا , تقف نفس الجمعيات امام بعض المؤسسات السجنية مطالبة بانصاف السجين وتحسين غذائه وظروف اعتقاله. صدقوني ان السجون اصبحت مكان لتقوية العظلات وتبادل الحيل تعارف العصابات الإجرامية فيما بينهم ;أصبح السجن في المغرب فندق لرحة وليس مكان عقوبة المجرم لهذا السبب تتكاتر الجرئم في المغرب حقيقة شكرا لهسبريس على هدا المقال
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال