24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

  5. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | رئيس جماعة في تطوان يستولي على أكثر من مائة هكتار

رئيس جماعة في تطوان يستولي على أكثر من مائة هكتار

رئيس جماعة في تطوان يستولي على أكثر من مائة هكتار

مثل مؤخرا أمام المحكمة الابتدائية بتطوان رئيس جماعة الملاليين التابعة لإقليم تطوان بتهمة الترامي على عشرات الهكتارات من الأراضي السلالية التابعة لمدشر وادي الليل بنفس الجماعة، وهو الملف الذي دام أكثر8 سنوات في دروب هذه المحكمة بتطوان ، والذي ينذر بكارثة قضائية ستدوي قريبا بين أسوارها العالية..!! ونفس الملف يتابع فيه أشخاص آخرون بنفس التهمة.

وفي ذات السياق أكد لنا النائب الشرعي للجماعة السلالية محمد المين، أن رئيس الجماعة استولى على أكثر من مائة هكتار ولا يزال لحد الساعة يقوم باجتثاث الغابة أمام أعين المياه والغابات وصمت الوزارة الوصية الممثلة في قائد قيادة الملاليين ومقدم المدشر ، و أضاف أن هناك وثيقة عدلية تثبت ملكية الأراضي التابعة للجماعة السلالية و بالتالي دحض حصول المتهمين على حجج تثبت امتلاكهم لملكية هذه الأراضي الشاسعة بجماعة الملاليين.

من جانب آخر يؤكد سكان قرية واد الليل التابعة لجماعة الملاليين توفرهم على رسم للملكية يعود تاريخه إلى سنة 1945. وتم تحيينه في مختلف الفترات آخرها كان سنة 1977 .

وتؤكد ملكية هذه الأرض أن سكان القرية لهم الحق في التصرف في هذا الملك ، إلا أنهم و مع ذلك ما زالوا محرومين من التمتع بخيرات هذه الأرض السلالية . لذلك لم يجد أكثر من 700 شخص من القاطنين بقرية واد الليل والأسر التي تنتمي إلى هذه القرية أمامهم من طريقة لأخذ حقوقهم إلا الاحتجاج على مصلحة المياه والغابات بتطوان -أكثرمن مرة- و مطالبتها برفع اليد والرحيل عن مئات الهكتارات من الأراضي السلالية التي احتلتها عنوة منذ أكثر من ثلاثة عقود ـ حسب بعض أهالي المنطقة ـ وحرمت عشرات الأسر من أملاكها وحولت سكان هذه القرية إلى أفقر المناطق في المغرب.

وكان محامي سكان هذه القرية قد تقدم إلى مصلحة المياه والغابات بطلب لتمكين سكان الجماعة السلالية لوادي الليل من حصتها في ريع الغابة ، التي أقيمت على الأرض المملوكة للجماعة السلالية منذ زمن طويل ، وكذا معرفة الجهة التي تستفيد من ريع هذه الغابة . ورغم أن المصلحة على علم تام بالقطعة المتنازع عنها وحدودها التي وردت محددة في رسم الملكية، إلا أنها راوغت السكان بحجة توفير تصميم لها لدراستها وحتى يتسنى لها معرفة موقعها ، والآن تقوم ببيعها بالتواطؤ مع رئيس جماعة الملاليين وبصمت من السلطات المعنية في المنطقة..؟؟!!!.

والجدير بالذكر وفي الوقت الذي يطلب فيه سكان قرية واد الليل على رحيل مصلحة المياه والغابات عن أراضيهم المحتلة، تتواصل عمليات الترامي من طرف أشخاص نافذين في مدينة تطوان وأباطرة المال الحرام وتجار سموم المادة البيضاء ، وبتنسيق محكم مع رئيس جماعة الملاليين، بدون موجب حق..؟!!.

وكان سكان القرية قد قدموا عدة شكايات إلى السلطات المعنية في الولاية ضد رئيس هذه الجماعة –والعضو المنتخب للأسف بالقرية- كما رفعوا عدة دعاوى تنظر فيها المحكمة الابتدائية حاليا ، يتهمونه بالاستيلاء على عدة هكتارات من الأراضي السلالية ، وبيعها إلى جهات نافذة . كما قدموا شكاية ضد عائلة القاسمي التي استولت على عشرات الهكتارات بالعنف.

و في محضر البحث التمهيدي للدرك الملكي أكد العديد من الشهود استنادا إلى هذا البحث. أن رئيس الجماعة وعائلة القاسمي استولوا على عشرات الهكتارات من الأراضي ضدا على القانون. كما تحدث نفس المصادر ـ باستغراب كبيرـ عن تفويت قطعة أرضية من أراضي الجموع التابعة للقرية ، تزيد مساحتها عن 14 هكتار في ظروف جد غامضة وفي وقت قياسي . وشكل تفويتها وحصول صاحبها على التحفيظ ردود فعل سلبية لدى السكان واستغرابا كبيرا لدى أهالي المنطقة، حيث وجهوا نداءا إلى الجهات المسؤولة لإعادة النظر في الموضوع، وفتح ملف تحقيق شامل في النازلة. ومساءلة المسؤولين على مصلحة التحفيظ ومصلحة المياه والغابات والسلطة، عن الطريقة التي تم فيها هذا التفويت في الوقت الذي تتنازع فيه القرية مع مصلحة المياه والغابات حول ملكية الأرض.

وقد سبق لسكان هذه المنطقة أن انتزعت منهم ملكية أراضيهم لأجل إقامة سد أسمير في الثمانينات مقابل تعويض جد هزيل لم يمكنهم من الاندماج في محيطهم، مما دفع الكثيرين إلى مغادرة قريتهم في اتجاه المدن المجاورة.فيما ظلت مجموعة من الأسر بنفس القرية تواجه مصيرها اليومي في ظل غياب أدنى شروط العيش. في المقابل مارس رئيس الجماعة سطوته على أهالي المنطقة فيما عملت مصلحة المياه و الغابات على تضييق الخناق على السكان الذين يمارسون تربية المواشي ..والغريب في الأمر هو أن إدارة المياه و الغابات لا تتعامل بالمثل مع أشخاص لا علاقة لهم بالقرية كما أنهم لا يملكون وثائق استغلال و مع ذلك يقدمون على سرقة و تخريب الغابة بدون وجه حق منهم شخص معروف؛أولا لكونه يهودي ثانيا لأنه الوحيد الذي يستخدم الحطب في مشروعه الخاص بإنتاج الجير.

وكانت عدة لجان تحقيق قد توجهت للبحث في مسألة الترامي على أراضي الجموع التي أثيرت مؤخرا. وما تتعرض له الغابة من هدر. ولا يزال السكان ينتظرون إلى اليوم نتائج لجان التحقيق السابقة واللاحقة والخلاصات التي و صلت إليها ، وإن لم تنصفهم السلطات المحلية – كما يقول بعض سكان القرية- سينظمون تظاهرة احتجاجية أمام إقامة جلالة الملك بالمضيق خلال موسم الصيف المقبل ، لأنه هو وحده القادر على أن يقمع رؤوس الفساد في هذه المنطقة ، ويكشف خيوط وأسرارهذا الملف ، ومن يقف خلفه ، والله ينصر سيدنا ومولانا أميرالمؤمنين جلالة الملك محمد السادس ، نصره الله وحفظه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - الواعر الثلاثاء 05 ماي 2009 - 14:58
برز لص هذه المرة من شمال المغرب بتراميه على مساحة شاسعة من الأراضي وتفويت أخرى لأعوانه ....،كل هدا التجاوزات أصبحت شيئا عاديا في بلد تمسك زمامه الذئاب ،لكن العيب فيكم يا مغاربة كم قلت وناديت بمقاطعة الإنتخابات فأنتم ترشحون ذئاباً مسعورة لتنقلب عليكم في أول وهلة .وتمكنونهم أموركم وتصنعونهم بأصواتكم
أما أنت يا صاحب المقال كفاك تملقاً لسيدك محمد 6
الواعرusa
2 - asauiry الثلاثاء 05 ماي 2009 - 15:00
تصويب : ان المغربي الاجنبي عن المنطقة غريب عن اهل المنطقة وادلوا بشهادة التصرف مند امد بعيد .
3 - assauiry الثلاثاء 05 ماي 2009 - 15:02
شريط سنيمائي تتكرر احداثه بدوار الغزوة قرب مدينة الصويرة, حيث تم انجاز الوثائق للسطو على ارض سلالية لسكان الغزوة في رمشة عين بالتحايل على بعض السكان للادلاء بشهادة عدلية رغم ان المحتل المغربي الاجنبي عن اهل المنطقة يتصرف مند امد بعيد بهده الارض السلالية ...حصوله على هده الوثائق لم تتجاوز العشرين يوما :وثيقة عدلية تتبث حق الملكية,رسم تبوغرافي للجزء المحتل,تحفيظ ,شهادة ادارية تسلمها يوم الطلب من الجماعة المحلية دون اعتماد معاينة اللجنة ورخصة لتحييط البقعة بالحجارة ....وقد اثار هدا انتفاضة السكان الدي كاد يؤدي الى فوضى والدين طرقوا ابواب السلطة المحلية الثي تدخلت وهدات الوضع واوقفت الاشغال ...وبعد تعنت المستولي, استمر في متابعة بناء الجدار مدعيا ان سيقدم دعوة قضائية ولو بالسلطة لانه يتوفره على الحجج ...والحالة بلغت القضاء لازالت في تصاعد لحد الان .
4 - رشيد الثلاثاء 05 ماي 2009 - 15:04


يوما بعد يوم تنكشف الحقائق وتظهرسوآت المتأسلمين الذين جعلوا من دين الإسلام عملة رابحة تلبي لهم مالذ وطاب من نعم الله المختلفة ، وللأسف تحت خيمة الدعوة إلى الإسلام وتطبيق شرع الله تعالى ، والقرآن هوالحل.. ؛ طبعا بمفهومهم الأعرج البعيد كل البعد عن الفهم الصحيح لهذا الدين العظيم ، ولهذا بين الفينة والأخرى تسطع علينا بعض الفتاوىالغريبة العجيبة، كفتوى المغراوي الذي أجازفيها الزواج من الطفلة الصغيرة ..وهاهووهابي آخربتطوان يجيز لرئيس جماعة الملاليين – أخ زوجته - الترامي على الأملاك الجماعية بقرية وادالليل بالمضيق تحت حجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " من أحيى أرضا ميتة فهي له .." ضاربا عرض الحائط القوانين المنظمة للأراضي السلالية .. وفعلا فقد تراما هذا الرئيس على مايزيد عن 150هكتارا من الملك الجماعي ، الأمرالذي أجج سكان قرية وادالليل للدفاع عن أراضيهم التي اغتصبها هذا الرئيس بالحديد والنار، وبتواطؤمفضوح مع السلطات المعنية وخصوصا مع مديرية المياه والغابات في المنطقة ..والطامة الكبرى أن سيادة الرئيس لم يشبع بهذه المساحة الشاسعة التي سرقها "بالطاي طاي والعلالي " بل ماتبقى منها بدأ يبيعها رويدا رويدا لأصحاب امبراطوريات المخدرات وآخرها للمدعو " العربيطي " ، وقد أشارت الصحافة الوطنية في كثيرمن قصاصات مراسليها بتطوان وخصوصا "بيان اليوم " و"الأحداث المغربية " و" الحياة " ناهيك عن الجرائد الجهوية مايقوم به هذا الرئيس ، وقد قام سكان القرية بتوجيه أكثرمن رسالة إلى السلطات المحلية والجهوية والوطنية ، كما رفعوا به أكثرمن شكاية لدى المحكمة الابتدائية في تطوان؛ لكن دون جدوى ،والسبب الرشاوى الضخمة التي يقدمها لبعض القضاة التي مات ضميرهم المهني ، حتى أن بعض سكان القرية يروجون بعض الأخبار بأن هذا الرئيس قد بنى لأحد القضاة " قصرا " بطرييق تطوان سبتة ، بغية أن يحكم القضية في صالحه ، ويطمس كل الحقائق التي تدينه ، وقبل أسابيع رفعت مجموعة من سكان القرية شكاية خامسة ضده ، ولم يحضرالجلسة واستأنفها القاضي إلى غاية غيرمعروفة .
والجديربالذكر أن والي تطوان في إحدى جلساته مع رؤساء الجماعات المحلية قد حذره من مغبة مايقوم به.. وفي الشهورالماضية نظم سكان المنطقة تظاهرة عارمة إلى جماعة الملاليين نددوا من خلالها مايقوم به هذا الرئيس الوهابي المتغطرس .. يقول أحد سكان القرية (ع –م) "مع الأسف الشديد ملكنا محمد السادس يريد أن يجعل من منطقتنا جنة خضراء وجيوب الفساد من بعض السلطات المحلية في المنطقة ترمي إلى تسهيل تفويت الملك الجماعي إلى لوبيات العقارأصحاب المخدرات والحشيش ، ولهذا وجدنا صعوبة في ربح القضية ، لأن هؤلاء يقدمون رشاوى بالملايين ، حتى محامينا يتنازلون عن قضيتنا جلسة أوجلستين ، لأن المال الحرام أغواهم وخرب ضميرهم المهني ..؟؟)
لكن مايؤلمنا هوأن هذا الظلم الذي يقوم به هذا الرئيس تجاه سكان قريته هومدعوم من هذا الشيخ الوهابي الذي أفتى له بالترامي على الملك الجماعي ..كما يخصص له جزء من أموال الصدقات التي يجمعها من المغفلين والمغفلات تحت ذريعة مساعدة الفقراء والمحتاجين وحفاظ القرآن الكريم ؛ لكن في حقيقة الأمرتذهب إلى جيوب دعاة الكراهية ومريديه تحت غطاء جمعيته المعروفة بتطوان ، وقد حدثنا أحد سكان القرية وهوثقة ، أنه مرة أعطاه هذا الرئيس صدقة وقدرها 200 درهم ، وقال له بالحرف الواحد كل شهرسنسلم لك هذه الصدقة بشرط أن تصوت علي وتصوم مع السعودية ..؟؟ والآن لهم مجموعة لايستهان بها في تطوان وفي قرية واد الليل يصومون مع السعودية لامع المغرب ، الذي يجب الولاء له وطاعة أولي الأمرفيه ، وعليه نفهم سرالاستقطاب لدى الحركات المتأسلمة لفلدات أكبادنا من أبنائنا وبناتنا لأن كل ضحية بثمن ، ويزداد ثمنه كلما أطال شعروجهه وقصرهندامه، ولهذا كان محقا الشهيد فرج فودة عندما قال أن هؤلاء ليس لهم برامج وإنما برامجهم في لحاهم؛ مما دفعه إلى أن يعنون إحدى كتبه بهذا العنوان : "برنامجي في لحيتي " وصدق فودة وكذب هؤلاء ، ومات شهيدا للحقيقة المرة .
وفي الأخيرأتساءل كما يتسال الآلاف من سكان قرية وادالليل هل وزيرالداخلية المحترم وهوالوصي الأول على الأراضي الجماعية تغيب عنه هذه الأمور وما يجري في جماعة الملاليين؟ كما نتساءل إذا كانت وزارة الداخلية قد أغلقت بعض دورالقرآن الذي كان ينموا بين جوانحها الفكرالوهابي التكفيري المتطرف حفاظا على أمننا الروحي ؟ لماذا هذا الرئيس الوهابي وزوج أخته التكفيري في أمان من أمرهم وتصرفاتهم ونشاطاتهم المشبوهة الذين يجندون أبناء تطوان ودفعهم إلى الالتحاق بالقاعدة في العراق ، وقد سبق لمصطفى العباسي مراسل جريدة الأحداث بتطوان أن أشارإلى هذا الموضوع .
5 - abdlah الثلاثاء 05 ماي 2009 - 15:06
كنت أملك قطعة من الأرض بالملاليين تقدر ب 300mوهي تحويشة العمركما يقول المصريون وذالك بعد 25سنة من العمل أخذة مني في إطار مايسمي قنون نزع الملكية من أجل المصلحة العامة والتي أستغلت لطّريق السيار تطوان لفنيدق وبعد معنات طويلة تم تعويضي في مساحة 50م والمبلغ أخجل من ذكره أما250م الباقية فلم تعد تصلح لأي شئ لأَِنها أصبحة في وصة ألملاك ألأخرين ولا يمكنني الدخول إليها إلا إذا كنت أملك الطائرة العمودية وقد طرقة جميع ألأبواب فلا حياة لمن تنادى
6 - تسونامي في الملاليين الثلاثاء 05 ماي 2009 - 15:08
حقيقة أشك في إرادة أي متدخل في هذا الحقل من إمكانية حل مثل هذه المشاكل على المدى القريب و خاصة و أنه يمكن تعميمه على مجموعة أخرى من الجماعات التي تعرف تسيبا واضحا في تدبير هذا المجال جماعة الملاليين بؤرة من بؤر الفساد على جميع المستويات منتخبين كانوا أة سلطة محلية ممثلة في شخص القائد لقد كان التلاحم و التفاهم يجمع الرئيس بالقائد لسنوات من خلالها تكونت ثروة لدى الطرفين مصدرها هذه الأراضي البناء العشوائي على الخصوص اليوم هناك تنافر بين الطرفين و لكن أحدا لن يفضح شيئا ما دام أن كليهما متورطين انظروا إلى ما راكمه القائد من أموال فيلا ضخمة بالملاليين و سمعة سيئة في وسط جميع من تعامل معهم نصب و عدم اداء ما بذمته لكثير من المتعاملين معه و لعل في قصة صاحب الأثاث و التي أصبحت على كل لسان بل و تعدته إلى ردهات و رفوف وزارة الداخلية.....
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال