24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4416:3018:5420:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | جهات حقوقية تدعو للتطبيع مع الشذوذ في المغرب

جهات حقوقية تدعو للتطبيع مع الشذوذ في المغرب

جهات حقوقية تدعو للتطبيع مع الشذوذ في المغرب

في الوقت الذي حافظ المجتمع المغربي على رفضه لظاهرة الشذوذ وهجمة الشواذ وداعميهم خلال الفترة الماضية، خرجت جهات حقوقية على هذا الإجماع وطالبت من داخل المجتمع المدني بالتطبيع مع الشذوذ الجنسي، معتبرة إياه -وعلى اختلاف أشكاله- حرية فردية وميولات شخصية ليس من حق أي أحد مصادرتها.

ورغم أن هذه الجهات بقيت نشازا واستثناء، وقوبلت آراؤها بانتقادات حادة، إلا أن بروزها إلى العلن بهذا الشكل يشكل أساسا يستند عليه الشواذ في الترويج لأفكارهم، كما أنه يخفي اختلافات جوهرية بينه وبين جل مكونات المجتمع في القيم المرجعية المؤطرة للسلوكيات العامة والخاصة.

استقواء خارجي

وتعليقا منه على هذه الخروجات المعلنة لهذه الجهات، رأى المفكر المغربي المقرئ أبو زيد الإدريسي أنه "لم يقع هناك أي تطور في مواقفها، بل فقط خرجت إلى العلن بشكل أكثر سفورا وحدة"، معزيا ذلك إلى "استقوائها بمنظمات خارجية أمام تباطؤ الجهات الرسمية"، لكنه اعتبر أن هذه الجهات "أقلية -حتى في العالم- ولا تشكل ما يسمى بالمرجعية الكونية، بل إنها هي الخصوصية"، على حد قوله.

وقد سجل المتتبعون أن الدفاع عن الشذوذ من قبل أطراف مختلفة محسوبة على المجتمع المدني كشف عن وجهه بشكل أكثر وضوحا، ومن أبرز هذه الأطراف: الإعلامي "رضا بن شمسي" مدير مجلتي "تيل كيل" و"نيشان"، و"عبد الصمد الديالمي" أستاذ الفلسفة بجامعة فاس، و"المنظمة المغربية لحقوق الإنسان"، و"الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" المعروفتان بدعوتهما إلى ملاءمة القوانين المغربية مع القوانين والاتفاقات الدولية، وتجاوز جميع "التحفظات التقليدية".

ودفاع هذه الجهات عن ظاهرة الشذوذ بهذا الشكل يعتبر هو الثاني من نوعه؛ مما يؤشر على استمرارها في مسار التطبيع المتدرج مع الظاهرة وأصحابها؛ إذ سبق لكتاب وإعلاميين ومثقفين أن أصدروا بيانا "من أجل الدفاع عن الحريات الفردية"، طالبوا فيه اعتبار "الشذوذ حرية شخصية متهمين الإسلاميين بمصادرة هذه الحرية"، وذلك عقب ما عرف في المغرب أواخر 2007 بحدث القصر الكبير، إثر حادثة زواج شاذين، وخروج سكان المدينة في تظاهرات استنكارية لذلك.

 في الخفاء والعلن

وفي تصريحاته للصحافة المغربية، أقر "سمير بركاشي" منسق جمعية "كيف كيف" لشواذ المغرب، والتي تنشط من العاصمة الإسبانية مدريد، أنهم يتلقون دعما سياسيا من جهات داخل البلد وخارجه؛ مما شكل حرجا حقيقيا للسلطات المغربية، والتي تأخرت في ردها على الخروج العلني لهذه الجمعية وغيرها، والذي يناقض قيم البلد وقانونها.

وفي الوقت الذي تدعم فيه عديد من الجهات في الخفاء هذه الجمعية ومطالبها، منها -حسب تقارير إعلامية- قنصليات وتمثيليات أجنبية في المغرب، وعلى رأسها السفارة الإسبانية، انتقلت أطراف أخرى مغربية للدفاع المعلن والواضح عن هذه الظاهرة، وطالبت بـ"الاعتراف بحق أصحابها في الوجود ما دام الجنس مسألة شخصية"، أو دعت إلى ما اعتبرته "نقاشا عقلانيا لهذه الظاهرة".

واعتبرت "خديجة الرياضي"، رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في تصريحات إعلامية سابقة على إثر بلاغ وزارة الداخلية الذي قال إنه سيتعامل بحزم مع الشواذ "أن بلاغ وزارة الداخلية فيه نوع من التهديد والوعيد، وتضييق على حرية التعبير، ويتدخل في الحرية الفردية للشخص".

وأشارت خديجة الرياضي إلى أن "الجمعية تعارض اعتقال المثليين بمجرد الاشتباه بهم في الشارع، وليس ضبطهم في وضعية تلبسية بأفعال الشذوذ"، وطالبت بإلغاء الفصل 489 من القانون الجنائي.

وسبق فعلا للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن أصدرت هي ومنظمة "هيومن رايت وتش"، في فبراير 2008 عريضة لمطالبة الحكومة بإلغاء هذا الفصل الذي يجرم الشذوذ الجنسي.

ويجرم القانون المغربي الشذوذ الجنسي في باب انتهاك الآداب في الفرع السادس من القانون الجنائي المغربي، والذي تنص مادته "489" على أنه "يعاقب بستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من 200 درهم إلى 1200 درهم فقط  كل من ارتكب فعلا من أفعال الشذوذ الجنسي"، وعرف القانون المغربي الشذوذ الجنسي بأنه "ممارسة الشخص للجنس مع شخص من جنسه".

وأضافت خديجة الرياضي بأنهم في الجمعية الحقوقية "لا يمكن لهم أن يكونوا ضد تأسيس جمعية وفق ما ينص عليه القانون المنظم لتأسيس الجمعيات بالمغرب"، وفي ذلك في إشارة إلى حق جمعية "كيف كيف" للشواذ المغاربة في التأسيس والوجود والنشاط.

وفي نفس الاتجاه، دفعت "أمينة بوعياش"، رئيسة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، وإن كان بلغة أكثر تحفظا؛ حيث اعتبرت أن الذي حدث ما هو إلا مجرد "خروجه من بوتقة الغرف المظلمة إلى النور، ومن السر إلى العلن، مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة الناس المتحدث عنهم، الذين لهم تركيبة فسيولوجية خاصة، وهم أيضا لهم حقوق وواجبات"، مشددة على "أن المرجعية الحقوقية العالمية تعطي الحق لهؤلاء في أن يكونوا متواجدين، وأن يعرف الجميع ميولهم".

وهو نفس المسار الذي تدافع عنه كتابات الإعلامي الفرنكفوني "رضا بن شمسي"، والأستاذ الجامعي "عبد الصمد الديالمي"، والكاتب المغربي المقيم في فرنسا والذي يجاهر بشذوذه "عبد الله الطايع".

فكر ضائع

وتفسيرا منه لهذا البروز نفى أستاذ الفكر الإسلامي بجامعة الدار البيضاء "المقرئ أبو زيد" أن يكون قد وقع تحول ما في المجتمع المدني المغربي، واعتبر أن هذه الجهات "هيئات وأشخاصا لها فكر علماني متطرف معاد للدين، وجاهل بالإسلام، ومعتد على القيم الوطنية والأصيلة، ومواقفه معروفة وليست جديدة، لكنه في كل مرة يجد نفسه في مفترق طرق يعبر بوضوح عن مواقفه هذه، فقط ربما هذه المرة الجرأة غير معهودة".

يستطرد الرجل مفسرا: "فالديالمي مثلا معروف منذ 30 سنة بدافعه المستميت عن الجنس والانحلال الأخلاقي، ودعوته لتغيير عدد من المفاهيم في هذا الإطار للتطبيع معها لاحقا غير خاف، أما الجمعيات الحقوقية فجلها تستند إلى المرجعية الغربية، هذه المرجعية التي ليس لها أي مستند قيمي ورباني، بل هي مرهونة فقط بفكر بشري نسبي ضائع".

وربطا لهذه الجهات بمن يدعمها على المستوى الدولي قال "أبو زيد": "التيار اللاأخلاقي له نفوذ دولي قوي إعلاميا وسياسيا وثقافيا وماليا.. إنه استطاع أن يصل إلى مراكز تأثير ونفوذ على المستوى العالمي، ومن ثم التأثير في صياغة هذه المرجعية، وبالتالي التطبيع مع الشذوذ وسائر السلوكيات المنحرفة، ومن ثم تلتحق به جمعياتنا هنا.. كل ما حدث تغيير ما هناك".

خط أحمر

وهنا وقف عند مثال لمفارقات هذه الجمعيات الدولية التي تدافع عن حقوق الإنسان بقوله: "هذه الجمعيات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان لا نجد صوتها عاليا في القضية الفلسطينية، ولكنه ليس كذلك في دارفور"، ليجزم بالقول: "هذه الجهات تناضل ضد المرجعية الإسلامية القاطعة الرأي في مسألة كالشذوذ، وهو ما لا يمكن لمسلم أن يقبله مهما كان مستوى تدينه".

وفي هذا السياق انتقل "المقرئ" للحديث عن المسألة من الزاوية الثقافية؛ حيث رأى أنه "ليس هناك ما يسمى بعولمة ثقافية؛ فهذا خط أحمر.. الثقافات في العالم قائمة على التعدد والاختلاف والتباين، وإحدى تفاهاتهم أنهم يريدون قولبة العالم بشكل واحد، ونمط معين".

وفيما يخص نشاط هذه الجهات العلمانية داخل المملكة قال: "هذه الجهات في المغرب تجرأت حين رأت تواطؤا أو صمتا، أو تباطؤا من جهات رسمية، وتوهمت أيضا أن التيار الإسلامي الذي يتصدى لها في ترهاتها قد ضعف بعد الحملة الاستئصالية التي شنت ضده بعد 16 مايو الإرهابية، فالتجأ يستعصم بالسفارات الأجنبية في زمن أصبح فيه الرؤساء مستهدفين، ومطالبين من جهات دولية وجنائية؛ وذلك للضغط على الجهات الرسمية للصمت".

 تصحيح المعادلة

وحديثا عما بات يعرف بتعارض المرجعيتين الكونية -القوانين الدولية- والخصوصية -الإسلامية- أعاد المفكر المغربي النقاش من البداية بهدف تصحيح هذه المعادلة "من أعطاهم حق تمثيل الكونية وجعلنا في زاوية الخصوصية، فديننا دين الفطرة وهو دين العالمين، ويعتنقه مليار ونصف المليار، ونحن إما أمة دعوة أو أمة استجابة، فهم من يمثل الخصوصية وليس نحن"، ويسترسل بالقول: "هم أقلية الأقلية في العالم، وسلوكهم شاذ، ومعتقدهم خاطئ، وفهمهم منحرف، وعددهم لا يتجاوز 1 في المائة، فهم الخصوصية إذن".

مشددا على "أنهم أقلية، ولكن بحكم تحكمهم ونفوذهم يضخمون في ذاتهم، ويحاربونا بالتلاعب بالمصطلحات الضخمة، ويقولون بأن خصوصيتنا ترفض كونيتهم وهذا محض افتراء".

وأضاف موضحا بخصوص الإشكالات التي تثيرها هذه العلاقة بين المرجعيتين: "ثم إن مرجعيتنا الإسلامية ليست ضد أي تشريعات وقوانين دولية تدافع عن الحقوق، وتحترم الحريات، وتساهم في البناء الحضاري والعمران البشري، وحتى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لا نعترض عليه إلا في مادتين أو ثلاث تغتصب حقنا في التشريع بما يلائم ثقافتنا"، مذكرا بأن "الإسلام أسهم في تطوير البشرية على مختلف المستويات، سواء من خلال تجربته في 14 قرنا، أو على المستوى النظري والفكري".

وعن بعض التداعيات الواقعية لهذه العلاقة في المغرب قال: "الجمعيات الحقوقية عندنا لم نعارضها قط، وهي تدافع عن المعتقلين والحريات السياسية وسائر الحقوق، ولكن طبيعي أن لا نقبل منها، ولا يقبل منها كل مسلم هذا الدفاع عن الشذوذ الجنسي، أو نظرتها لقضايا المرأة من زاوية وحيدة وهي القوانين الدولية".

أما بخصوص الواجب على مختلف مكونات المجتمع المغربي لمواجهة هذه الدعاوى المنحرفة ومن يقف وراءها فشدد "المقرئ أبو زيد" على "حقنا في أن نطالب بالحرية والديمقراطية الحقيقية؛ فهذه الكائنات الميكروسكوبية مدعومة من جهات مختلفة، ومسموح لها بالعمل والحركة، مقابل التضييق على الجمعيات والمؤسسات الجادة، والتي تمثل المجتمع المدني الحقيقي، خاصة منها المعروفة بتعبيرها عن الحركات الإسلامية والتوجه الإسلامي، فلو سمح لها وفتح أمامها المجال فسوف يعرفون حقيقة الشعب المغربي من خلال هذه الجمعيات".

ثم يخلص إلى القول: "فإشكالنا ديمقراطي وليس ثقافيا؛ لأن ثقافتنا المغربية الإسلامية معروفة ومحسومة، لكن الديمقراطية الغائبة هي التي تفتح الباب لهذه الأقليات الشاذة، وتغلقه دون الفئات الممثلة لهوية الشعب وحقيقته".

مسار الشذوذ بالمغرب

هذا وعرف الشذوذ في المغرب مسارا تصاعديا أصر أصحابه على الظهور رغم ثقافة المجتمع المغربي المسلم، وانتزاع ما يعتبرونه "حقا في الوجود".

ففي أبريل 2007 قرر الشواذ المغاربة الخروج للعلن، والاحتفال بزواج شاذين في موسم "سيدي علي بن حمدوش"؛ وهو الأمر الذي صادف وجود الصحافة، فصوروا المظهر المعلن، وتناقلت الموضوع الصحافة المغربية، ووصل إلى قبة البرلمان، غير أن وزير الداخلية "شكيب بن موسى" نفى أن يكون قد وقع ذلك؛ معللا بعدم توصل السلطات المحلية بأي شكاية تدل على وقوع مثل هذه الممارسات المخالفة للقانون.

وفي نوفمبر من نفس السنة أثيرت ضجة كبيرة وسخط عارم حول حفل زواج شاذين بمدينة القصر الكبير؛ حيث خرج سكان المدينة في مظاهرة لثلاثة أيام، وتناقلت بعض الجوانب من الحفل عبر الهواتف النقالة، ووصلت موقع يوتيوب العالمي للفيديو، وحكم القضاء على المتهم الرئيسي "فؤاد فريرط" بعشرة أشهر و1000 درهم إثر إدانته بجنحة "الانحراف الجنسي، والمتاجرة في الخمور بغير ترخيص"، غير أنه برَّأه من تهمة المس بالأخلاق العامة، وحكم أيضا على آخرين بأحكام مخففة نسبيا.

وقبل أسابيع قام "سمير بركاشي" رئيس جمعية "كيف كيف" لشواذ المغرب بزيارة من إسبانيا إلى المملكة، والتقى فعاليات حقوقية وتمثيليات أجنبية في البلد، وأدلى بأربعة تصريحات صحفية أثارت كثيرا من الجدل والصدمة في أوساط مختلفة في المغرب.

(إسلام أونلاين)


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - lion oued zem الجمعة 08 ماي 2009 - 02:00
بسم الله الرحمان الرحيم في عصرنا هدا لا تتعجب إن شاهدة الفسق في أعين الناس لاكن تعجب إن رأيته علنا ولا تتعجب فقط بل جاهدهم في دالك بمالك و نفسك ونحن في أيامنا هده نلاحظ أطباقا يومية من الفواحش و المنكرات لاكن لم يكن من ضني أن أبناء الأمة الإسلامية و المغربية سوف يقبلون بهذا الو ضع وأقول لكم لو حقق طلبهم فنحن سنطالب بحدف جميع فصول القتل و بدالك نقوم بتصفيتهم بالقانون أمكا إن لم تتحقق رؤغباتهم فنحن لن نصمت حتى تتم معاقبتهم بالفصل489وليس هدا فقط بل الرجم العلن والدي لم يرجمهم فيجب عليه أن يرجم
أرجو من الله عز و جل أن يبعدنا عن الفتن ما دهر منها و ما بطن أما الدين يساهمون في هده الأشياء سنراهم غدا في عداب أليم في الدنيا و في الأخرة
2 - الشياضمى الجمعة 08 ماي 2009 - 02:02
اذا كان للانسان باضهار شذوذه فلمادا لاتدافعون على نفس الحق بالسبه للمخدرات ام ان اسيادكم ان امروكم بشيء نفذتوموه اما بالنسبه للديلامي فلماذا لايريد ان يحكى لنا ما وقع له فى بلاد الرجال الحقيقين اليمن حيث كادوا ان يقتلوه لولا الى سفاره فرنسا التى يحمل جنسيتها
3 - rajawi الجمعة 08 ماي 2009 - 02:04
إدا تم إلغاء الفصل المجرم للشواد في القانون الجنائي فيجب كدالك قياسا حدف الفصل المتعلقة بالسرقة والقثل فالمساندون للشواد يستندون بالحرية الشخصية كدلك قياسا القتل و السرق حرية شخصية للمرتكبهة
فكل من الشدود القتل و السرقة لها اثار نفسية و مادية على المجتمع
ادن المنطق الدي يقبله العقل هو في الشريعة الإسلامية التي تعتبر الشدود وهو اللواط ,القتل و السرقة حرام
4 - aabir sabil الجمعة 08 ماي 2009 - 02:06
لجمعيات الحقوقية .... تستند إلى المرجعية الغربية، هذه المرجعية التي ليس لها أي مستند قيمي ورباني، بل هي مرهونة فقط بفكر بشري نسبي ضائع"
فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ
مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به). لفظ أبي داود وابن ماجة
5 - ماذا بعد الحق الا الضلال الجمعة 08 ماي 2009 - 02:08
الاسلام في مرتكبي جريمة قوم لوط عليه السلام
عقوبة من ارتكب تلك الفاحشة بينها نبينا عليه أفضل الصلاة والتسليم فيما رواه أبو داود وابن ماجة والترمذي والنسائي والدارقطني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به). لفظ أبي داود وابن ماجة
:وكذا الصحابة من بعده اتفقوا على قتل مرتكب فاحشة قوم لوط بالإجماع نقل الإجماع ابن القيم رحمه الله فقال
قال ابن النصار وشيخنا : أجمعت الصحابة على قتله وإنما اختلفوا في كيفية قتله فقال أبو بكر الصديق : يرمى من شاهق وقال على رضي الله عنه يهدم عليه حائط , وحكم به أبو بكر الصديق وكتب به إلى خالد بعد مشاورة الصحابة وكان علي أشدهم في ذلك . زاد المعاد
وروى أبو داود والدارقطني عن ابن عباس في البكر يوجد على ـ فعل قوم لوط * ـ قال : يرجم . وقد روي عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه حرق رجلا يسمى الفجاءة حين عمل عمل قوم لوط بالنار. وهو رأي علي بن أبي طالب ؛ فإنه لما كتب خالد بن الوليد إلى أبي بكر في ذلك جمع أبو بكر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم واستشارهم فيه ؛ فقال علي : إن هذا الذنب لم تعص به أمة من الأمم إلا أمة واحدة صنع الله بها ما علمتم، أرى أن يحرق بالنار . فاجتمع رأي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يحرق بالنار. فكتب أبو بكر إلى خالد بن الوليد أن يحرقه بالنار فأحرقه. ثم أحرقهم ابن الزبير في زمانه. ثم أحرقهم هشام بن الوليد. ثم أحرقهم خالد القسري بالعراق
. هذا هو حكم الله. فماذا بعد الحق الا الضل
6 - يحيى التركستاني الجمعة 08 ماي 2009 - 02:10
آراء شيخ الإسلام ابن تيمية في الأمرد
تعريفه : الأمردُ : الشابُ طَرَّ شارِبُهُ ولم تَنْبُتْ لحيته. ونحوه
قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى :
.. فإذا كان في ظهور الأمة ، والنظر إليها فتنة وجب المنع من ذلك ... وهكذا الرجل مع الرجال ، والمرأة مع النساء لو كان في المرأة فتنة للنساء ، وفي الرجل فتنة للرجال لكان الأمر بالغض للناظر من بصره متوجها ، كما يتوجه إليه الأمر بحفظ فرجه فالإماء والصبيان إذا كن حسانا تختشى الفتنة بالنظر إليهم كان حكمهم كذلك ، كما ذكر ذلك العلماء.
العرب مرضى بالشذوذ وعندما يحرم الدين النظر إلى طفل صغير في مقتبل المراهقة سمي بالأمرد فهذا يعني أنه لا دخان بدون نار.
لقد استغربت لما قرأت عن أحاديث نبوية تنهى عن النظر إلى الطفل الذكر الحديث السن لأنني لم أكن أتصور أن الطفل الذكر قد يكون مصدرا للفتنة
الإنسان الذكر السوي قد يفتتن بفتاة جميلة عمرها 18 سنة أو امرأة بصفة عامة
لكن أن يفتتن المرء بغلام فهذا هو العجب العجاب
عندما حرم الدين النظر إلى الأمرد فذاك لأن العرب مصابون بالشذوذ فالشذوذ يسكن جيناتهم مارسوه في الجاهلية وعادوا إليه في فترة الإسلام
وما أبو نواس إلا شاهد على عصر الشذوذ العربي حتى في فترة الإسلام
7 - إبن آدم الجمعة 08 ماي 2009 - 02:12
بسم الله الرحمان الرحيم،
إن مشكل الشدوذ الجنسي هذا ، هناك من يعتبره مرض نفسي أو فقدان التوازن النفسي و هناك من يقول كذلك أن الشدود الجنسي يوجد عند الحيوانات لكن الحيوانات تحكمها الغريزة على عكس الانسان الذي له عقل يسير به غريزته، وقد ينزل الانسان الى مستوى أقل من الحيوان إذا ماسيطرت النزوات على العقل.
فصحيح أن هناك تفسير نفسي و بيولوجي لهذا الشدود لكن إذا ما بحثنا أكثر فسنجذ أن هناك جانب آخر و مهم ولكن لا نوليه إهتماما، وهو عالم الجن و الشياطين، العالم الغريب و المحفوف بالمخاطرو هناك من ينكره و لا يليه اهتمام مع العلم أن الله سبحانه و تعالى حذرنا من الشيطان الذي يعتبر العدوالازلي للانسان منذ خلق آدم عليه السلام.و هو يعمل ليل نهار بكل وسائله و بكل جنوده للاقاع بالانسان و إزاغته عن الطريق السوي و عن المهمة التي وكل بها. ففي الفزياء عندما نريد أن ندرس القوى المؤثرة على جسم ما فإننا نقوم بجردها كليا حتى يكون الحساب دقيقا. و لهذا وجب كذلك عدم إستغفال أي عامل تأثير على حتى يتم فهم فهم مثل هذه الافات كالشدود الجنسي.فالجن كما تعلمون خلقوا قبل خلق الانسان و الدليل على ذلك في سورة البقرة،وهم شعوب و قبائل،فيهم أنواع وأشكال ، لهم ديانات مختلفة،فيهم من بلغ من العلم أكثر مما بلغه الانسان، فيهم علماء و مهندسين...و يعرفون عالم الانس أكثرمما نعلم عن عالمهم الغريب...
فكما نعلم أن كل إنسان موكل به قرين يتبعه ليل نهار، يحاول أن يوسوس له لن كلما كان الانسان قويا إيمانا و عقيدة كلما ضعف تأثير الوساوس على الانسان،لكن كلما ضعف إيمانه و عقيدته كلما سهل على الشيطان أن يسيطر عليه، فتجد ان تصرفات الشخص يغلب عليها تأثير الشيطان..فقد يقول قائل كيف عليه أن يأثرعلى شخص حتى يكون شادا فأنا أقول له و باختصار بأن الشياطين حسب رتبها تعرف نقط الضعف و التأتر عند الانسان ولهذا كما قلت سواء كان قرينه أو شيطان آخر قد يتسلط عليه بسبب السحر،المس،العشق او العين فقد يكون من بين مهامه هو تهييج الشخص المصاب تهييجاجنسيا شديدا قد يؤدي به الى أن يبحث لاشباع هذه النزوة بشتى الطرق المحرمة و الشادة كالشدود الجنسي او الاستمناء المبالغ فيه...
وبعد هذا فقد يقول قائل ماهذا إلا خزعبلات و تخاريف لكن أدعو كل من يشك في تأثير عالم الشياطين
بإذن الله طبعاأن يبحث في ذلك فقد يستفيذ و يفيد.
8 - يملاحي الجمعة 08 ماي 2009 - 02:14
يجب ان يعلم المدافعون عن الشذوذ الجنسي انهم كفرة ، عبدة الطاغوت . و انهم من اصحاب قوم لوط. الا يستحيون من انفسهم و من الله .كيف لمنظمة حقوق الامسان ان تدافع عن الشذوذ الجنسي ؟ كان يجب عليها ان تغير اسمها الى منظمة حقوق الشواذ، الا تخجل هاته المنظمة من المجتمع و هي تدافع عن انهيار اخلاقة
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
9 - marouane الجمعة 08 ماي 2009 - 02:16
ردا على أم عبود أولا هده ليست ضاهرة غربية لأن المثلية متواجدة في مجتمعنا منذ القدم مثلا قوم لوط و في الأدب نجد أبو نواس اللذي عرف بتغزله بالذكر أما مجتمعنا المغربي فكان هناك دائما رجل ينوب عن المرأة في الرقص في لهدياة وكدا في الأغاني عندما كان محظورا على المرأة دلك ثانيا هدا ليس مرض بل هو حاجة تتطلب الجنس المماتل أنا شاد ولا أعاني من إضطرابات الكل يحترمني و أنا أخدم وطني و أقوم بواجباتي ما أحتاجه هو إحترام لحرياتي الخاصة وعدم النفاق الدي أصبح ثقافة و ممارسة في مجتمعنا اللذي كيف ما كنت فأنا فرد منه لحقوق و واجبات
10 - nuh الجمعة 08 ماي 2009 - 02:18
حسبكم هذه الآيات الكريمات ياأتباع قوم لوط عليه السلام.
77. وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالَ هَذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ
78. وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَاقَوْمِ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ
79. قَالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ
80. قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ ءَاوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ
81. قَالُوا يَالُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ
82. فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ
83. مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ
11 - مغربية حرة الجمعة 08 ماي 2009 - 02:20
هههههههه
هذ الشي كيضحك مابقاوش البنات اللي كيجيبوا العار ولاو الرجالة اللي مطيحين على بلادنا الدل اوا اش هنقول ليكم الله يمسخكم حتى توليو قرودة
عفاك اهسبريس متبقايش تجبدي لينا هذ الموضوع راح حتى حد مهيحرك ساكن بقات فهحنا لكم بالمرصاد المغاربة حادكين غي فالهدرة والتطبيق الله يجيب
12 - مغربي الجمعة 08 ماي 2009 - 02:22
هذا كله بسبب بعد المسلمين عن دينهم الحق وتشبث أغلبيتهم بالغرب حتى التلفزة المغربية بها عشرات المسلسلات المدبلجة التركية المكسيكية فبهذه المسلسلات سيكون شبابنا خير خلف لخير سلف علامة الساعة وخلاص
13 - مواطن و لكن الجمعة 08 ماي 2009 - 02:24
ذكرني الموضوع باحداث القصر الكبير و خروج تلك العريضة المدافعة عن الحرية الفردية و الموقعة من طرف ما يسمى بالنخبة المثفقة,الفرنكفونية خاصة , اطلقوا على تنظيمهم اسم بيت الحكمة .كنت حينها اتصفح بعض الجرائد على النت فاثار انتباهي ذالك النداء المبطن على مجلة تيلكيل.فبقرائتي لموضوع النداء و اطلاعي على الاسماء الموقعة عليه و من ضمنهم بنشمسي و الديلامي (ماشي مول الصباح)و الصايل و ثلة من المشبعين بالثقافة السلبية الغربية... صممت للتوعلى اخذ المبادرة و التعليق عليه بلغتهم ,حسب استطاعتي ,اي بلغة موليير . لا اتذكر ما كتبته بالظبط و لكن مضمون ما قلته بانه كان الاجدر ان يسموا بيتهم ببيت انعدام الحكمةفقد شبهوا في بيانهم مظاهرات القصر الكبير بالتمرد و تهجموا على المبادئ و القيم الاسلامية و وصفوها بالضلامية و التخلف . ودافعوا عن (الحريات الفردية) بما فيها الشذوذ الجنسي و قالوا بان غالبية المغاربة مع هذا الطرح .فكان ان صححت لهم بعض تعبيراتهم وذكرتهم بان المغاربة مسلمون و ثقافتهم اسلامية و لا مجال للركوب على احداث 16 ماي لاحداث الخلط .و الغريب ان هذه المجلة لم تعد تفتح صفحاتها بعد ذلك بعد ان ظهر الحق و زهق الباطل.اما هذه الحملة التي يتعرض له المغرب في دينه و ارضه و مقوماته و مؤسساته من مختلف الاتجاهات و من ضمنهم بنو جلدتنا لن تنال من اجماع المغاربة على ثوابتهم.لقد تكلمنا مرارا في هذا الموضوع و الحمد لله فقد استجابت الدولة لنبض الشعب و و قفت موقفا مشرفا لصيانة هذه الثوابت فما على الاقلية الا الامتثال لقانون الاغلبية الذي هو نحن.
14 - أحمد الجمعة 08 ماي 2009 - 02:26
صحيح أن الشذوذ حرام في الدين لكن بالنظر للتركيبة الجنسية لبعض الأشخاص يتبين لنا أن الشذوذ ليس ترفا جنسيا بل هو ضرورة بيولوجية أو ميل إضطراري إنه غريزة لا تقاوم فإذا كان الشخص تنزع شهوته إلى النساء فإنه ينهي مشكلته بالزواج لكن الشخص المثلي هو أيضا يريد وضع حد لمشكلته فإذا به يفاجأ بالضغط المجتمعي والديني قي وقت تختلف الآراء العلمية حول أسباب المثلية بين المرض النفسي والخلقة الأنثوية إن الشخص غير المثلي لا يستطيع تقبل المسألة لأنه لا يعانيها بل إنه لا يستطيع تفهمها لأنه يشعر بالدافع النسوي وأن المشكلة الجنسية تحل بالزواج لكن الآخر المسكين إذا فرضنا أنه تزوج فإنه لا يشعر بالإنجذاب نحو المرأة مما يزيد من معاناته قد يقول قائل لابد من العلاج النفسي لكن يبدو أن العلاج النفسي غير قادر على ذلك فما الحل هل الصبر قد يقول قائل نعم ولكن الصبر ينفد أحيانا فلا بد للغريزة أن تنطق ونطقها حرام طبعا لكن في انتظار العفو والقهر الجنسي نتفهم ذلك ونسأل الله العفو والعافية
15 - حميد الجمعة 08 ماي 2009 - 02:28
اهلا بكم في البداية اسمحو لي ان اقول لكم ان المثليين هم اناس عاديين مثلنا جميعا لكن يختلفون عنا في الميولات الجنسية انا مثلا مثالي واحس ان لي ميولاات جنسية مختلفة فانا دائما انجدب الى الرجال لكن والاهم اني لم افعل اي شيء حتى هده الساعة.ولكني اعاني كتير الى حد الائنتحار يارب يارب ما العمل اانغمس معهم.اارتكب معصي لما خلقني الله هاكدى ولما يعدبني ادا خلقني هاكدى.اه ما العمل واقول اعدروني ليس بيدي حيلة .
16 - جنوبي الجمعة 08 ماي 2009 - 02:30
ماذا الاسفاف الذي ينحدر إليه بلد العلم والأخلاق الفاضلة واش زعما صافي غير نوليو ... أو راه احنا لسنا متقدمين
طز على تقدم نصبح فيه نساء بشاء بمؤخراتنا
استغفر اله من هذالاسفاف الذي أوصلتم فيه أجمل بلد فيالعلم
17 - عمر من تازة الجمعة 08 ماي 2009 - 02:32
أش جاب الطز للحمد لله ..
أش جاب البروفيسور الديالمي عالم الاجتماع اللي قرا تا شاب راسو للمتخصص فعلم المضمضة و احكام الاستنجاء و المسح على الخفين .. من يقرؤ أقوال المقري أبو زيد يجده يحبو كالرضيع في أرض المحاججة كأقرانه من الاخوانجية الضائعين .. فلا مصطلحات ضبطها .. و لا استنتاج يقوم على منطق .. مجرد اكليشيهات محفوظة تخلط و "تشلض" مع بعضها .. قيم .. انحراف .. علمانية .. ثوابت .. أخلاق .. لا اخلاق .. بلابلابلا
اللهم نسألك العافية
18 - ابن آدم الجمعة 08 ماي 2009 - 02:34
بسم الله الرحمان الرحيم،
إن هناك من يقول بأن المثليين أو ذوي الشذوذ الجنسي هم أناس ولدوا هكذا و كأنما يقول بأنه يجب تقبل حالة هؤلاء و اعتبارها قدر محتوم عليهم كما المعوقين ذهنيا أو جسديا و شتان بين هذا وذاك، لكن حسب تفكير هؤلاء الذين يعتبرون الامور قدرو قضاء، أليس هذا تناقض في حد ذاته أن يكون الله هو من قدر عليهم هذا وفي نفس الوقت يحرم الاسلام ذلك ويعدهم بالعقاب ؟، لكن أقول حاشا لله أن يكون كذلك! فالله سبحانه و تعالى قدر على أناس أن يكونوا معوقين لكن كان في ذلك حكمة أرادها الله و يتبين أنه في كتابه يراعي حالتهم كما في هذه الآية( ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ).
فعلينا أن نعود الى ديننا وكتاب ربنا بدل أن نتبع الغرب الذي أصبح الآن يعاني الويلات و المشاكل.و أن لا نبرر مثل هذه الامور بما يبررها الغربيون لأنه لدينا ما نستنير به و نسترشد به في الكتاب و السنة النبوية.
19 - عبدالرحيم الجمعة 08 ماي 2009 - 02:36
لا اعتقد ان التقافة المغربية بسيطة للغاية حتى يتسنى للمنحرفين وللشواذ اختراقها ،انما انبه اباء وامهات الفئة العمرية المراهقة بمراقبة اطفالها وخصوصا اوقات فراغهم اين امضوها ؟ ومع من؟. اما الشواذ اينما ظهرتم ستأكل مؤخراتكم ما أكل الطبل يوم الحفل
20 - أم طه الجمعة 08 ماي 2009 - 02:38
الموقف محرج يا سيدتي خديجة الرياضي لديك أبناء كيف يمكنك الدفاع عن الشواد أمامهم؟
21 - حلاب الجمعة 08 ماي 2009 - 02:40
انااريد ان اسئل فقط الذين هم يشجعون الشذوذ في المغرب هل يقبلون ان يكوت ابناؤهم شواذ ؟؟؟
22 - مبارك بن يوبا الجمعة 08 ماي 2009 - 02:42
يلاحظ الشدود ايضا عند الحيوانات و خصوصا الشامبانزي بنوعيه اي دكور مع دكور واناث مع اناث.و هدا دليل على انتماء الانسان لمملكة الحيوان.بالنتيجة يبقى الشدود علامة على حيوانية الانسان.و الدين يريدون تقديس الانسان او تاليهه يسقطون في التناقض لان ما يجري على الانسان يجري على الحيوان من ظواهر بيولوجية مند الولادة الى القبر.و تسقط تلك الهالة التي يحاول البعض اضفاءها على الانسان.لدلك يجب التعامل مع هوية الانسان على هدا الاساس.و احترامه واحترام نوازعه التي لا تضر بالاخرين في اطار القانون هو السلوك الامثل للتعامل مع الظاهرة.لا ان ننكر وجود شيء طبيعي.طبيعي ان من تشبعوا بافكار مغلوطة عن الانسان يبدو لهم الامر وكانه غير وارد في الطبيعة.هناك من يولدون بثلاث صبغيات اثنان منهما مدكرين والنتيجة انهم سيكونون مجرمين بالولادة.هده حقيقة علمية.من المسؤول ادن؟هل سيحاسب هؤلاء على سلوك اكتسبوه في جيناتهمقبل الولادة.؟اظن ان الكثير من البديهيات في ثقافتنا الجاهلةالمستوردةمن الشرق البدوي المتخلف هي التي تدفع لسلوك التطرف في رفض الظاهرة.هدا لا يعني ان الرفض ليس شيئا طبيعيا كدلك.فالعاديون مثلا تبدو لهم الظاهرة مرفوضة.لكن هدا الرفض يجب ان يقترن بقبول شخصيات الاخرين كشخصيات مختلفة و لو انها شادة لان الشدود ميل طبيعي بالوراثة او التربية وسط الاناث.هدا كل ما في الامر.الا ان المتطرفين في الرفض و كانهم يخافون بان يصبحوا شواد.و يفهمون خروج الشدود المستتر للعلن كانه دعوة خاصة لهم ليصبحوا شواد.كلا ان الامر ليس كدلك ادا فهموا ما قلناه في هدا التعليق.و كل شدود وانتم بخير.لا تخافوا ان تصبحوا شواد.هههههههههههههه
23 - مواطنة الجمعة 08 ماي 2009 - 02:44
نتمنى ان "خديجة الرياضي" ما عندهاش وليدات لي يلعبوا فيهم دوك المنحرفين جنسيا و يهتكوا اعراضهم. لي غادي يدافع على هاد نفايات المجتمع ما هوا الا واحد منهم. حاشا واش ،هاد المجتمع الامزيغي الاسلامي العريق ، يضرب بكلام الله عز و جل عرض الحيط. لي ضارني في خاطري هوا عئلاتهم لي ماخلاو ليهم وجه. لا حول ولا قوة الا بالله
24 - ام عبود الجمعة 08 ماي 2009 - 02:46
مهما اعترفو بهده الضاهرة الغريبة على مجتمعنا و قيمنا فستبقى شدودا منحصرا بين اولاءك المرضى(شفاهم الله) الدين يمارسونه.دلك ان قيمنا و تقاليدنا الروحيةابعد من دلك كما تبعد السماء عن الارض.المغرب اجمل بلد في العالم ارجوكم كفانا فضئح.
25 - محمد الجمعة 08 ماي 2009 - 02:48
يظهر لنا جليا الدور الدي تلعبه بعض الجهاة في تشتيت الرأي العام .ولفت نظره اتجاه مواضيع تافهة لا تستحق حتى قراءتها فما عاد بنا ان ننقشها.وقد لاحضنا هذا الامر في الاعوام الاخير من خلال عدة امور تتناولها الصحافة الموجهة او الجمعيات المسيرة عن طريق بعض العوانس او نساء مسترجلات همهم الوحيد هو لفت الانتباه عمى يجرى في البلد وهده الصحوة السياسية ان امكننا القول.فتارة الشذوذ و تارة حقوق المرأة وتارة مشكلة المتخب المغربي.وتارة اخرى مدونة السير.فلا نكاد ننتهي من مشكلة حتى تطفوا اخرى على السطح فهل يمكن لنا ان نستنتج ان هناك بعض الايدي الخفية التي تريد ان يبقى المثقف المغربي او انصاف المثقفين همهم الوحيد هو النقاشات العقيمة في امور حددها الشرع و قال كلمته فيها من 14 قرنا مضت.
26 - توفيق النابغة المحترم الجمعة 08 ماي 2009 - 02:50
النص مملوء بالتضخيم وتهويل الحقائق وإعطاء معطيات تضليلية وعرضها وكأنها حقائق بذيهية. ثم رمي فلسطين وموزمبيق وأفغانستان في المعادلة لإضافة بعض النكهة. وهدا معتاد في الصحافة الشاذة الرجعية المعادية والمنشغلةالمستهلكة المستبدة للمثليين التي تحض على قمع إلغاء الحريات (بما فيها حرية تعبير المثليين) عوض إستعمال منبرها للرقي بالمجتمع إلى مستوى تعايش القرن 21 عوض قبائليات وهوس الجاهلية و ماخلفها. ثم طبعاً هذه الصحافة الجهلانية المنافقة تأتي بعدها لتغني عن حقوق الإنسان وقدسية الصحافة وحرية التعبير عندما يتعلق الأمر بها أو بأبطالها أو عندما تلذغها عواقب جهالتها و حبها لإستهلاك الجهل بالجهل غرض المال الرخيص و الشهرة والترويج على ظهور الناس.
المثلية أقلية موجودة في كل المجتمعات والأديان والأزمنة وهذا وحده كافي لتأطيرها كحالة إجتماعية خاصة عوض تأطيرها بالشذوذ. الشذوذ هو من يدخل رأسه في الرمال ويحاول ايهام نفسه وغيره أن المثلية غير موجودة. الشذوذ هو معادات المثلية والإنشغال بها لإستئصالها وهمياً و تفريغ شرور النفس الخبيتة في المثلين حلالاً. ويقول الكاتب العلمانيون يريدون شكلاً نمطي للمجتمع. أنت وامتالك من يريد ذلك و تعميم "أخلاق" و تصرفات و أفكار و ميولات...المجتمع! فأنت من يتهكم على المثليين بشتى الطرق ويريدهم أن يكونوا مثلك بالقوة! المثليون لا يريدون تحويلك إلى مثلي (و هل يستطيعون ذلك من دون ارادتك؟؟؟ إذا كان ذلك مبتغاهم؟) بل هم يريدون العيش بسلام وإحترام ودون نبذ أو إحتقار سواء من الصحافة إو المتزمتون الدونيون أو المجتمع المعادي لهم بصفة عامة.
إذا كان أن تجعل المثلين يعيشون بسلام يعيدك مثلي فهذا لأنه أنت مثلي أصلاً. وتنتهي القصة.
إذا كنت تريد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فابدأ وانتهي بنفسك لأنك لست ولن تكون متكاملاً ولا يحق لك التدخل في خصوصيات الأخرين خصوصاً و أنت تتهجم عليهم بالتأنيب و الأحكام المسبقة و النصائح الرنانة و الترهيب والتهويل و شذوذ الجهالة.
27 - اليزناسني الجمعة 08 ماي 2009 - 02:52
ان معالجة اي موضوع كيف ما كان لا ياتي بهده الطريقة اجزم بان العديدين ممن يضهرون امتعاضهم من الشدود او المثلية الجنسية هم شواد و مضطربين جنسياادخلوا الشات ادخلو الشات و سترون الاعداد الهائلة للشواد الدين يخافون من الكشف عن اسمائهم من جميع الاعمار ومن جميع المدن المغربية بدون استثناء و اتحدى الجميع في ان ينفوا هدا اساتدة و دكاترة و محامين و تجار و صحفيين وقد تلتقي بهم وتحجب بهم و بافكارهم و باخلاقهم اتدرون يمكن ان يكون الاب شادا رغم ان له ابناء و زوجة فيبحث عن اللدة في فتى عمره من عمر ابنه عبر الشات و يمارس معه الجنس عبر الكاميرا اريدان اقول ايضا ان هناك فرقا رياضية نحب لاعبيها فيهم من هو شادو مسؤولون ومصممين نعجب بتصاميمهم الشاد يمكن ان تكون انت شادا فالرجولةمواقف و ليست عضوا دكريا
28 - عبد الله الجمعة 08 ماي 2009 - 02:54
سنكون جد سعداء ونحن نرى اصحاب الشدود يحترقون في جهنم ان شاء الله

نتمنى الموت لكل شاد
29 - هاشم العلوي الجمعة 08 ماي 2009 - 02:56
أمر طبيعي أن نجد من يدافع عن الشواذ..فلن يدافع عن شاذ إلا شاذ مثله..ذكرا كان او أنثى.
أما المغالطة التي حاول السيد مبارك إيقاعنا فيهافهي كون الشذوذ غريزة حيوانية والإنسان حيوان وبالتالي من حقه ممارسة الشذوذ..وأتى بمثال عن القردة..(على الخصوص)حسب قوله..ومعناه أن الشذوذ ليس عاما على كل الحيوانات..فلماذا لم يذكر الأسودوغيرها؟ثم لماذا هذا التشبيه بالحيوان ..أليس هذا استلابا أمام نظرية تبرأمنها حتى صاحبها"داروين"؟والآية تقول:"وخلقنا الإنسان في أحسن تقويم"..لن أدخل في سجال ديني لأنني لا أؤمن بأي دين...ولكن من حقي أن أسألكم سؤالا:هل استطاعت أو تستطيع قردة الشمبانزي بناء حضارة كما بناها الإنسان؟ قد يكون لها ذكاء مميز ينفعها في الحفاظ على بقائها كسائر المخلوقات..لكنها لا تمتلك العقل الذي يجعلها تميز به بين ما هو طبيعي وغير طبيعي..بين المباح والممنوع..بين الحلال والحرام طبعا..القرد الذي يمارس الجنس مع مثيله يمارسه أيضا مع أخيه وأمه وأخته وابنته..وكل من يصلح لذلك دون تمييز...فهل تستطيع أو تسمح بهذا.. بدعوى أن الإنسان "حيوان"؟
الأخ مبارك نعت ثقافتنا العربية بالجاهلة المستوردة من الشرق البدوي المتخلف..هو حر في موقفه علما بأن مكتبات العالم تضم من المؤلفات ما يفند ذلك..والغرب كله يعترف حاليا بفضل هذه الثقافة على الحضارة المتمدنة وهذا موضوع آخر.... وإن كانت ثقافة الأستاذ مبارك عالمة مستوردة من الغرب المتمدن المتحضر..فبماذا ينصحني إن ثبت بأن ابني شاذ جنسيا؟؟هل أسكت؟؟سيقال بأن الأمر انتقل له عن طريق الوراثة كما زعمتم..فالسلالة كلها إذن من الشواذ...ثم ماذا لو اكتشفت بأن ابنتي وأختي وزوجتي وأمي من السحاقيات؟؟أليس هذا شذوذا؟؟أم سنبقى دائما من صنف القردة؟؟
الحل أيها الإخوة ليس بيد"الحقوقيين"..الحل يكمن في إخضاع هؤلاء الشواذ لجلسات نفسانية معمقةليعرفوا طبيعة تكوينهم الفيزيولولوجي ودوره في الحياة..
30 - خليل الجمعة 08 ماي 2009 - 02:58
كثير ما كنا نسمع و نحن صغار كلمة لله يمسخو ، عندما نرى شخصا زاغ عن المسار الديني المعروف عندنا , و كان هذا الشخص الذي غالبا ما يكون شاذا لا يستطيع الجهر ببليته الهجينة ، بل كان يبحث عن ضحاياه و زبنائه بطرق يتفنن في سترها ، و هاهم اليوم يفضحون أنفسهم بدعوى الحضارة و كان الاجدر بهم الاستتار ، فتخيلوا معي حدة المسخ الذي سينزل عليهم
31 - ح_س الجمعة 08 ماي 2009 - 03:00
إن صح فعلا ان اولائك الاشخاص وثلك الجمعيات ،تدافع عن حقوق
الشواذ .فالافضل والاصح ان ندعوها خروق الانسان ،من خرق يخرق
خرقا .بمعنى :خرق حقوق الاغلبية الساحقة من الشعب،لنرضي فئة
ضيقة وظالة ،بالشرع والقانون.
كما ان كلمة " خروق " هي ايضا جمع كلمة " خرقة " ،وهي قطعة قماش تمسح بها الاوساخ والنجاسة من براز الاطفال الى دم الحائض.
هل بلغ احترام الانسان ببلادنا لدرجة نؤيد معها حتى غريزته البهيمية؟
وكيف يمكن اقناع المومسات بحبسهم وراء القضبان بدعوى الفساد؟
فما علينا حينذاك سوى ان نكيف القانون لارضائهن . وان لم يتم لهن
ذلك ،فما عليهن سوى تركيب الشوارب ولبس الجينز ويدخلن المعركة
جهارا نهارا .
وكيف نقنع المدمنين على المخدرات؟ومن الاكثر ضررا على المجتمع
اخلاقيا ودينيا وصحيا ؟
يبدو ان علينا ازالة حتى علامات المرور وفتح الابواب على مصراعيها
فنحن نعيش في عصر الحريات المطلقة !
32 - محمد- تازة الجمعة 08 ماي 2009 - 03:02
أريد أن أقول لهاؤلاء الحقوقيين:إتقواالله في أنفسكم وفي هذاالشعب‘يقول المثل : ماقدوالفيل زيدوه الفيلة.بالله عليكم لو كان واحد من الأقرباء عليكم كنتم سترضون بذالك.كفا من التستر وراءالمناكر.الحربةوالدمقراطية تبنا من أماكن أخري.لا من...إحتراماللقراء لا أريد ذكرها. إذاإبتليتم فستتروا.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال