24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موخاريق: الحكومة تخدم "الباطرونا".. وقانون الإضراب "تكبيلي" (5.00)

  2. دراسة تترقب إغلاق مؤسسات للتعليم الخاص نتيجة تداعيات "كورونا" (5.00)

  3. هكذا نجحت الدبلوماسية المغربية في الوساطة لحل الأزمة الليبية‬ (5.00)

  4. كتاب جديد يميط اللثام عن معالم النضال في حياة الراحل بلافريج (4.50)

  5. آيت الطالب يميط اللثام عن أسرار "صفقات كورونا" بوزارة الصحة (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | حوادث | المطامر العشوائية تعصف بحلم عشرة ملايين سائح

المطامر العشوائية تعصف بحلم عشرة ملايين سائح

المطامر العشوائية تعصف بحلم عشرة ملايين سائح

في احد شوارع مدينة مكناس قرب مدرسة ابتدائية، رجل متوسط العمر يتأبط محفظة رمى قشرة موز، واذا بتلميذة لا يتجاوز عمرها ثماني سنوات التقطت تلك القشرة ووضعتها في الحاوية المجاورة لسور المدرسة، التفت الرجل ورأى ما فعلته الطفلة فوضع يده على رأسه آسفا، ورجع نحو الطفلة ليشكرها على الدرس الذي لقنته اياه.

ويجمع المختصون بقضايا البيئة ع‍لى ان الكثافة السكانية والتقدم الاقتصادي زادا من كمية النفايات بشكل هائل، مما ادى الى تلوث عناصر البيئة من ارض وهواء وماء واستنزاف الموارد الطبيعية، وهذا ما دفع الدول الى صياغة برامج لادارة النفايات.

وينتج المغرب حاليا نحو 4،7 ملايين طن من النفايات المنزلية سنويا، ويمكن ان يصل حجم هذه النفايات الى 6،2 ملايين طن سنة 2020، وهذا ما دفع مجلس النواب في يوليو 2006 الى المصادقة بالاغلبية على قانون تدوير النفايات والتخلص منها وتحديد مسؤوليات الجهات المعنية بتدبيرها على المستويين الوطني والمحلي.

ويأتي القانون ايضا، حسب المختصين، من اجل تعزيز القدرة التفاوضية للمغرب على المستوى الدولي، خاصة انه صادق على مجموعة من الاتفاقيات الدولية المتعلقة بتدبير النفايات، مما سيتيح له فرصة الاستفادة من مشاريع استثمارية مهمة ومن وسائل الدعم التي توفرها آليات التعاون الدولي والثنائي في هذا المجال.

ولم يتوقف المغرب عند صياغة قانون خاص بالنفايات، بل بلور برنامجاً وطنيا لتدبير النفايات المنزلية بقيمة 37 مليار درهم (4،4 مليارات دولار) بهدف الوصول سنة 2021 الى 90 في المائة كنسبة لجمع النفايات ونظافة المدن، وهي حاليا 70 في المائة، وانجاز المطامر المراقبة لجميع المناطق السكنية وتنظيم وتنمية قطاع الفرز والتدوير والتثمين للوصول الى نسبة 20 في المائة في اعادة استعمال النفايات.

وعلى رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة، ما زالت المخاطر الحضرية مستمرة، ولا يتم التخلص من النفايات الصلبة بطريقة عقلانية وايكولوجية فالمدن الغربية بحسب عبد الوهاب الادريسي وهو مهندس دولة طوبوغرافي وباحث في التعمير، تعيش نقصا حاداً في مجال التطهير السائل، «ولا توجد مدينة مغربية واحدة تنعم بنظام كامل وناجح للتطهير، كما ان 80 في المائة من محطات التصفية التي انجزتها الجماعات المحلية معطلة، واكثر من 95 في المائة من مجمل النفايات الصلبة اي نحو ثمانية ملايين طن سنويا، تحتوي على كمية من النفايات الصناعية والمخلفات الطبية لا تخضع للمعالجة مما يعني ببساطة الخطر على صحة الانسان».

وما يزيد من تعميق مشكلة النفايات في المدن انه، على رغم تفويض عمليات النظافة الى القطاع الخاص، تبين ان تلك الشركات الاجنبية التي قدمت نفسها على انها مختصة بجمع النفايات تتحرك بلا محاسبة او مراقبة من المجالس الجماعية، وشاحناتها مهترئة، واصبحت مع الوقت تشكل خطراً بيئياً على صحة المواطنين، اذ تترك وراءها عصير الازبال برائحته النتنة ليستنشقه السكان مرغمين، وهي لا تتحرك الا في الشوارع الرئيسية للمدينة، ولصعوبة ولوج الاحياء الهامشية والمدينة القديمة تتركها تغرق في الاوساخ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - almaknassi الأربعاء 29 يوليوز 2009 - 15:40
وما يزيد من تعميق مشكلة النفايات في المدن انه، على رغم تفويض عمليات النظافة الى القطاع الخاص، تبين ان تلك الشركات الاجنبية التي قدمت نفسها على انها مختصة بجمع النفايات تتحرك بلا محاسبة او مراقبة من المجالس الجماعية، وشاحناتها مهترئة، واصبحت مع الوقت تشكل خطراً بيئياً على صحة المواطنين، اذ تترك وراءها عصير الازبال برائحته النتنة ليستنشقه السكان مرغمين، وهي لا تتحرك الا في الشوارع الرئيسية للمدينة، ولصعوبة ولوج الاحياء الهامشية والمدينة القديمة تتركها تغرق في الاوساخ.هذا بالضبط ما كنت اريد ان ابلغه الى السؤولين الكرام بمدينة المولى اسماعيل الغارقة في الأزبال اين هلال .,?هل زرت البساتين هذه الأيام ?لا اظن لأنك جبان وتخاف ان تصدم لما ترى الواقع المعاش في هذا الحي الملئ بالأتربة والمشاريع الغير مكتملة وعصير الأزبال في كل مكان اين الأمانة ?اين الشعارات ?لقد ذهبت مع الريح حسبنا الله ونعم الوكيل



2 - top secret الأربعاء 29 يوليوز 2009 - 15:42
لانريد ١٠ ملايين سائح نصفهم سيصبح مقيم بالمغرب بصفة مهاجر دائم و قانوني فالبلاصة بينما المغربي عندما يهاحر الى اوربتهم يصبح حراقا غير قانوني ويعاملونة معاملة العدو دون الكرامة, ثم من يستفد من السياحة من العملة الصعبة على حساب فروج ومؤخرات اطفالنا غير بطون الحرام المخزنية
فلتدهب السياحة الى الجحيم
3 - M bark الأربعاء 29 يوليوز 2009 - 15:44
y a toute une polémique la dedans , il faut avoir une culture de propreté et pas attendre les autorités pour faire tous .
4 - حسن من قمة النظافة المانيا الأربعاء 29 يوليوز 2009 - 15:46
انا بعدا عمري مالقيت فشي مدينة مغربية 1متر بلا زبل اولا شي قرعة Heineken مهرسة. عمري ما شفت شي شعب ما كيشطبش قدام باب دارو جتى للمغاربة. عمري ما شفتش شي شعب متكي في البحر في الرملة او داير بيه الزبل جتى للمغاربة. المهم شعب الى ماكنش الزبل ما كيحسش براسو نورمال. اه نسيت 10 مليون سائح عمركم تحلمو بها على زينت ما كاين مايتشاف فديك لبلاد...ها وجهي ها وجهكم
5 - أبو خولة الأربعاء 29 يوليوز 2009 - 15:48
لا نريد العشرملايين سائح ولا نريد أن يقدموا لنا شيئاً ،سنكسب الكثير من الرجعية والتخلف والإنحلال وسنفتح الأبواب مجدداً للنيل من مغربنا الغالي على قلوبنا ، نُريد إصلاحات في مجالات التعليم والطب وتأمين العلاج لأبناء الوطن (تأمين صحي)
ألا تلاحظوا تراجعنا العلمي وكثرة البطالة وفي الجانب الآخر أيضاً تفوق الكثير ولكنهم في مجالات أخرى !!
انشر سيدي
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال