24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | أكادير مدينة سياحية بدون بنية تحتية

أكادير مدينة سياحية بدون بنية تحتية

أكادير مدينة سياحية بدون بنية تحتية

من يزور مدينة أكادير لأول مرة ويرى الأشغال الجارية على الكورنيش، وأشغال تهيئة الملتقيات الطرقية، سيقول في نفسه بلا شك بأن مدينة أكادير لم يعد ينقصها أي شيء، لكن واقع المدينة السياحية يقول بان أكادير ما يزال ينقصها الشيء الكثير، خصوصا في ما يتعلق بالبنية التحتية.

أكادير التي تعتبر ثاني وجهة سياحية في المغرب بعد مدينة مراكش، كشفت الأمطار الأخيرة التي تهاطلت عليها أنها مدينة ينطبق عليها المثل المغربي القديم الذي يقول –آلمزوق من برا آش خبارك من لداخل-، فقد كانت ستة وثلاثون مليمترا من الأمطار كافية لإظهار الوجه الحقيقي لعاصمة سوس، حيث أدت هذه المطار إلى عزل المدينة لعدة ساعات بعد أن فاض الوادي الذي يوجد في مدخل المدينة على الطريق الرئيسية الرابطة بينها وبين مدينة انزكان، لدرجة أن المياه تجاوزت القنطرة ليس لأن حمولة الوادي كانت قياسية، بل لأن القنطرة ضيقة، هذا على الرغم من أن مسؤولي المدينة يعلمون علم اليقين أن اكادير توجد في منطقة مهدد بالفيضانات لكونها محاطة بالجبال والأودية.

وبالإضافة إلى ذلك انقطع الماء الصالح للشرب عن أغلب أحياء المدينة لمدة يومين كاملين، مما أرغم الساكنة على اقتناء مياه الشرب المعدنية، قبل أن تبادر السلطات إلى توزيعها عبر الصهاريج المحمولة على الشاحنات.

وإذا كان حال اكادير لا يختلف عن حال باقي مدن المملكة فإن مسؤولي المدينة يتوجب عليهم أن يأخذوا بعين الاعتبار أن اكادير كما قلنا سابقا، مدينة سياحية يأتي إليها السياح من كل بقاع العالم، فكيف ستكون نظرة هؤلاء السياح عن المغرب وهم يرون ثاني اكبر مدينة سياحية في البلاد تغرق في الفيضانات وتنقطع عنها الطرق والمياه الصالحة للشرب فقط بسبب مليمترات قليلة من الأمطار؟

يجب على مسؤولي المدينة الذين يعرفون جيدا أن السياحة تلعب دورا كبيرا ورئيسيا في إنعاش الدورة الاقتصادية ليس في أكادير لوحدها، بل في جهة سوس ماسة درعة بشكل عام، أن يعلموا بأن مثل المشاهد التي عاشتها أكادير مؤخرا، ستجعل أي سائح يراها، يتردد ألف مرة ومرة قبل أن يفكر في العودة مرة أخرى إلى المدينة، بل الى المغرب بصفة عامة.

إن ما تحتاجه مدينة اكادير في الوقت الراهن ليس هو تزيين ملتقيات الطرق الرئيسية وجوانبها بالورود والشجيرات، أكادير لا تحتاج إلى النافورات التي لا يعرف أحد لماذا تصلح وما الجدوى من تشييدها، بل تحتاج قبل كل هذه –الروتوشات- إلى بنية تحتية قوية.

اكادير بحاجة إلى بناء مسالك لحمايتها من السيول التي تأتي من الجبال المحيطة بها، وتحتاج إلى قناطر كبيرة تحميها من العزلة عندما –تحمل- الأودية المحيطة بها، وتحتاج أولا وقبل شيء إلى تضافر جهود مسؤوليها من أجل إنجاز هذه البنية التحتية، وهذا ما لا نعتقد انه سيتحقق على الأقل في الوقت الراهن نظرا للخلافات التي لا تنتهي بين والي المدية وعمدتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - adil الجمعة 15 يناير 2010 - 05:02
يا أخي تريد إضار صورة مخالفة لصورة أكادير الجميلة .يا أخي لو إستطعت تغيير وجهة السياح الوافدين على أكادير لما ترددت في ذلك لكن أكادير بزاف على شي وحدين. وعدوها على الجمر .والعدو هو اللي كيزوق بالهدرة على كازا والرباط وملي إجي السايح كيلقا الحقيقة.
2 - مواطن مغربي الجمعة 15 يناير 2010 - 05:04
كاتب المقال لا يعرف ما معنى البنيات التحتية... و لهذا فالقول بان عاصمة سوس تفتقد الى البنيات التحتية هو قول فيه من الجهل الكثير... البنيات التحتية في اكادير متوفرة بشكل يثير الاعجاب... انها مدينة الانبعاث من العدم... بعد الزلزال... مدينة نموذجية على اكثر من صعيد... مشكلتها انها لم تكن تستقبل مياها كثيرة في العقود السابقة... و لهذا وجب التفكير في كيفية حبس مياه الامطار او تحويلها بعيدا عن المدينة اتجاه سدود المنطقة... باستثناء هذه الملاحظة... اكادير مدينة رائعة... خمسة و خميس عليها!...
3 - علي الروداني الجمعة 15 يناير 2010 - 05:06
لست من سكان اكادير لكني ازورهامرة اومرتين في الشهر بحكم قربها من مدينة تارودانت وللشهادة اقول ان اكادير بشهادة الاجانب قبل اهل البلد فانها تتطور باستمرار والفضل يرجع الى التسيير المحكم والنضالي للسيد القباج ابن المناضل والمجاهد عباس القباج المعروف بوطنيته والسيد القباج رئيس بلدية اكادير افضل رئيس عرفته اكادير منذ انشائها فالخصم قبل الصديق يشهد للسيد القباج بتفانيه الدائم لخدمة مدينته بل يضحي بماله الخاص لحل بعض المشاكل الانية و و و وانا بالمناسبة لم التق به ابدا ولا يعرفني بل شهادة حق
4 - tarik الجمعة 15 يناير 2010 - 05:08
J’habite à Agadir, et je suis fière dans cette ville magnifique,
C’est un article ridicule payé à l’ avance, qui émane des conflits politiques,
Touts les gadiris (malgré je parle à leurs noms) ont la conviction que M. Kabbage est un homme intègre, il fait tous pour le développement de la ville, le rythme accéléré des travaux on est témoin, sans oublié le plan de déplacement urbain, le plan de développement à long terme, je pense que kabbage est en cours avec le temps pour subvenir au besoin de la ville à long terme,
Je souhaite que le wali comprenne la situation, et laisse cette ville prendre sa place dans un Maroc sous le nouveau règne,
5 - الافناوي الجمعة 15 يناير 2010 - 05:10
اكادير مدينة الفساد والجنس وفي كل مكان فتيات عاريات وشدود جنسي ويا رب السلامة من زلزال ثان
6 - bachir الجمعة 15 يناير 2010 - 05:12
أريد جوابا على هذا السؤال:
هذا سائح حر واقف بشارع محمد الخامس يريد الذهاب الى المطار ،كيف يعمل ؟ (الحافلات والطاكسى لا تؤدي الى المطار).
أكادير مدينة تنام 10أشهر وتحيا شهرين يوليوز وغشت خاصة في ميدان الشطيح.
7 - مريم الجمعة 15 يناير 2010 - 05:14
الى صوبوا الواد الحار غادي يغبر اللوكس luxe ديال المدينة .
مدينة أكادير معروفة في أوروبا بمدينةاللوكس والفسسسساد.إن الأووبيين يقارنونها بلبنان حينما كانت عاصمة الفساد بالخليج العربي.
ونزيدكم امدينة عامرة بأطفال الوارع اللي تيشموا الكولا و ما لاقيين ما ياكلوا ولا فين ينعسوا حسبي الله ونعم الوكيل في المسؤولين .
8 - hassan azanzar الجمعة 15 يناير 2010 - 05:16
انا شخصيا لي تجربة مع العمدة فاتضح لي انه شفار فقط وتصيدنا فاش طلعناه وخليناه عمدة واحد واكل رزق الخدامة تاعو اش غادي تبغي منو باقي الساكنة لا حول ولا قوة الا بالله وصافي
9 - mommo الجمعة 15 يناير 2010 - 05:18

هاد سيد قباج فيها ان
10 - elbachir الجمعة 15 يناير 2010 - 05:20
اكادير ليست الا منتجعا سياحيا فهي ليست للشعب بل للسياح يقصدها اغلبهم من اجل الجنس . وهذا ما نحس به عندما نزور المنطقة السياحية
11 - عاشق لمدينتي الجمعة 15 يناير 2010 - 05:22
رغم كل ما جاء في هدا التقرير فان هده المدينة تسير نحو الافضل هدا بفضل الجهات المعنية
12 - Agadiri الجمعة 15 يناير 2010 - 05:24
J'habite Agadir, je peux dire qu'il y a un grand effort de la part de la municipalité, la ville est de plus en plus propre, et il y avait des constructions des espaces pour les enfants dans plusieurs quartiers, chose que je n'ai vu dans aucune ville. Pour les grands travaux, c'est vrais il faut faire un effort mais cela va dépendre du Ministère de travaux public...il reste aussi le problème de la décharge d'Agadir qui devenu au milieu de la ville...un dernier mot pour la population , el faut qu'elle participe à la propreté et ne pas jeter les ordures n'importe où et ne pas utiliser les plastiques..merci
13 - خليجي فحل الجمعة 15 يناير 2010 - 05:26
اغادير مدينة جميلة ومتوفر فيها كل لوازم الراحة و المتعة من شمس وبحر واكل لذيذ و شرب نبيد و الوجه الحسن
شخصيا ازورها على الاقل مرتين في السنة و احبها بزاف
14 - lila الجمعة 15 يناير 2010 - 05:28
الماء انقطع ل 6أيام على الأقل و ليس يومين
15 - مغربي الجمعة 15 يناير 2010 - 05:30
اكادير كانت مدينة سياحية في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي اما اليوم فهي عاصمة الاوساخ والازبال عاصمة الفساد والجنس عاصمة المشردين والمعتوهين..
يوما ما وانا في محطة الكيران سمعت سائق كار متجه لاكادير ينادي باعلى صوته"يالله اكادير..اكادير.. اللي ما عندو مايدير" فكانت هذه الجمله خير ما اصف لكم به حال هذه المدينة التي صارت مقناطة عند اهلها وعند البراني هو الاخر!!
16 - honeymou الجمعة 15 يناير 2010 - 05:32
la prostitution est partout au maroc a commencer par casa rabat sale kenefra eljadida asaouira marrakech tanger elouyoun tantane efrane elhajeb setate kenitra ouzide ouzide
17 - حماد مول المحلبة الجمعة 15 يناير 2010 - 05:34
حماد مول المحلبة المهنة محلل سياسي هو في الحقيقة ان مدينة اكدير كانت ومازالةمدينةسوسية مغربيةوردة من ورودشجرة المغرب الحبيب جدورها مسك اصلهاثابث فرعها في السماء اكلها داءم باذن الله . اين هو المشكل . المشكل اسي نزار اونتا اسي الروداني او امتالكم هادشيء كبير عليكم لان سي طارق القباج كانت مهنته التصدير والاتسترادنضراللقانون الجديدالصارم في الجمارك وكداالضراءب فكر جيدا كيف يتملص من القوانين الجمركيةوبمساعدة مجموعة من الاشخاص دوي السوابق في النصب والاحتيال والتزوير في مشاريع قوانين الدولة خرج بفكرة هامة الا وهي ترشيح نفسه في مدينة سياحية بشرط ان يكون الحزب الذي يقود المدينة مضمونا. ولكي يضع المواطن المسكين تقته وضع في جدول اعماله النقطة الاولى تصريح بالرصيدالمالي الخيالي 86 مليار هاذه هي البداية ماذا وقع المواطن المسكين وبمجرد مايسمع المبلغ يطمع ان يرحمه ولو بدراهم قليلة. اوصيك يامواطن اكدير يامسكين ان تلك الامثال تتطمعك بمليون درهم كي تاخدمنك درهم واحد مثل مبارك الطويل الكهان
18 - ayoub الجمعة 15 يناير 2010 - 05:36
أنا لست متفقة معك لأن أكادير تعرف سمغة لا مثيل لها و تعد من بين المدن التي تطمح لتحقيق الأفضل و لتكون من بين المدن المهمة في المغرب و العالم فهي تتوفر على مكونات سياحية تميزها بشكل كبير و ما يقوله الكاتب غير صحيح بتاتا فلا يجب عليه الإستهزاء لأن أكادير تبقى دائما أكادير مهما كلف الأمر
أكادير تعد في المرتبة الثانية بعد مراكش فيجب تشجيعها لوصول أعلى مرتبة و لنجد عديد من المدن السياحية في بلدنا العزيز المغرب فلا تستهزء من المدن السياحية
19 - dounia الجمعة 15 يناير 2010 - 05:38
السي الكاتب نسي مشكل عويص جدا هو المواصلات اي النقل فبعد الخلاف بين المجلس ووالي المدينة عن خلفية تفويت رخصة استغلال خطوط النقل بالمدينة لشركة اسبانية اصبح المواطن يعاني يوميا فادا ما اردت ان تدخل الى عملك في التامنة صباحا فما عليك الا ان تنتظر الحافلة في السادسة صباحا اما في السابعة فما عليك الا ان تركب فوق الحافلة فالحافلات تحمل ما لا يطاق من البشر حتى تخال نفسك في الهند او اي مكان آخر في افريقيا جنوب الساحل .
20 - gadiri الجمعة 15 يناير 2010 - 05:40
قافلة القباج تمشي تبني والكلاب تنبح واكادير دائما في تقدم
21 - عبد الصمد الجمعة 15 يناير 2010 - 05:42
معلومات فعلا هامة,التساقطات حاصرت المدينة امدة لتقل عن اسبوع لكن ان تقول ان المياه (تجاوزت القنطرة) ام تتجاوز بل قاربة لمسه
22 - تشكيلي اكاديري الجمعة 15 يناير 2010 - 05:44
ايها الاكادريين قاطعو القباج فهو لا يصلح لشيء يقوم بالترقيع فقط واستولى على ضمائركم, كلما اقتربت الانتخابات الا وتكون اكادير كلها اوراش, اية اوراش هي فقط اعادة اصلاح شوارع كانت صالحة, اما التفكير في بناء قناطر داخل المدينة فلا شيء و تمرير طرق تحت اخرى فلا شيء المدارات لا تتحمل الازدحام ووو
23 - saide الجمعة 15 يناير 2010 - 05:46
اصبح اكادير مدينة سياحة جنسية على العموم بكل معنا الكلمة
24 - ابراهيم الروداني الجمعة 15 يناير 2010 - 05:48
أكادير مدينة جميلة، عاصمة الجنوب. لقد اغتنى بمداخيلها رؤساء المجالس السابقة و مسؤولي السلطة بدءا من العامل مطيع الدي كانت تخصص له حليب سوس في السبعينات مليون ريال... مع وجود السيد القباج الي سد الروبيني على بيجديكن و الوالي و . و . كتارت الهدرة على أكادير. القباج شبعان و ما طامع ففلوس الشعب و ما يسمح للإنتهازيين و الوصوليين بالسرقة...عاد كثارث الهدرة. الى طاحط البكرة تايكتارو الجناوا. ا:ادير للناس النقييين و برا المخلويضين.
25 - اكاديري الجمعة 15 يناير 2010 - 05:50
صحح معلوماتك يا كاتب الموضوع تهاطلت اكثر من 100 ملميتر على المدينة ليس 36 ميليمتر
26 - اكاديرية وافتخر الجمعة 15 يناير 2010 - 05:52
اقول لك يا اركي عبد الرحيم انت مليون بالمائة من ضد سيد القباج لو متابع الاخبار كنت شفت مدن اكبر من اكادير وما جرى فيهم ولو ناسي كيف كانت المدينة من قبل القباج كنت خجلت من كلامك الباطل ولو سيد القباج ما كان قدوة ما كان انتخب من جديد ولو تقول الحقيقة فاكادير المدينة ما صار فيها شيء غير النواحي على فكرة انا لا اعرف سيد القباج ولا عمري انتخبت عليه ولكن افتخر بيه واحسن عمدة على مدى السنين فتحياتي اليك يا سيد القباج واتمنى مثلك لكل مدن المغرب
27 - ali الجمعة 15 يناير 2010 - 05:56
Merci pour l'article.Il faut aussi signaler les problemes sociaux et eco. de la population travail habitat ...On s'interesse a l'infrastructue et on .....les etres..
28 - غيورة على المغرب الجمعة 15 يناير 2010 - 05:58
ادا دخلت للمغرب فلا تستغرب فالمغرب من شماله الى جنوبة له سلبياته و ايجابياته له السياحة و ليست له البنية التحتيه فما بالكم لو رايتم المدينة التي كانت ستنظم المعرض الدولي التي هي عروس الشمال بسبب بضع ميليمترات غرقت المدينة لعدم توفرها على بنيات تحتية قوية من صرف صحي الى اخره شانها شان العديد من المدن الاخرى كاكادير و الرباط العاصمة المغربية تبارك الله العاصمة الادارية فصدق من قال اذا دخلت الى المغرب فلا تستغرب لكن نحن الشباب بيدنا ان نغير الحكومة الشارفة و التي لطالما سهرت على مصالحها الشخصية و ليس ما تدعيه فلو عرفتم حقيقة المغرب لاحسستم بالحقد نحوهم لا تغركم المظاهر ازين من برة اش خبارك من الداخل و الكلام طويل للاشارة فقط هدا الكلام لا يعبر عن شي اكثر من غيرتي على وطني و اتمنى له الافضل و ان يتحولالى الاحسن و لن يتم هذا الا بالانتقاد و ليس المجاملة انا مغربية و افتخر امازيغية حرة للموووت
29 - مو مو السوسي الجمعة 15 يناير 2010 - 06:00
ان كاتب المقالة يقول ان اكادير تنعدم فيهاالبنيات التحتية وتحتاج اليها. ولكن اتناء عرضه لم يدكر الا مرفق فريد وواحد هو القناطر .ومع دلك فيجب الاشارة والاعتراف احقاقاللحق ان اكادير خلافا للمدن المغربية الاخرى المشابهة لاتعاني من اختناق صرف المياه اثنا هطول المطر . ولامن انقطاع الكهرباء الاللضرورة الثقنية كما ان شبكة الخطوط الكهربائية تغطي اكبر مساحة للاحواز في المغرب. اماعن الماء الصالح للشرب فان تزويد الساكنة يكون بانتظام .وان توقف مد الساكنة بالماء فدلك راجع الى الاوحال التي تسربت الى السد ومحطة معالجة المياه...ورغم عن هدا فمشكل مدينة اكادير عويص جدا وشائك لن يقبل الحلول الترقيعية.
فالمدينة تعاني من نقص حاد في الموارد المائية وان السلطات رغم علمها بخطورة المشكل فهي لم تتخد اي اجراء لحد الان في تصفية مياه البحر ولم تنجح في استعمال المياه العادمة رغم معالجتها ورميها في المحيط الاطلسي كانه يحتاج الى ماء . كون اكادير محاط بالجبال يستدعي ايجاد حلول سريعة ومدروسة لصرف مياه الامطار والا ستغرق اكادير ومن فيها كالاطلنتيد.وان وجود اكبر القناطر لن يفيدها في شيئ . ان المشكل الحقيقي للبنيات التحتية لاكادير هو انها يصممها مهندسين غير اكفاء وينجزها مقاولون مرتشون. ومدينة اكادير قدرها كارثي فبعد الزلزال الدي قد يدمرها من جديد فهي غير منائ عن السيول والغرق فانثظروا.
30 - اكاديري الجمعة 15 يناير 2010 - 06:02
فعلا أخي, أنت على حق, فكلما سقطت الامطار تضهر المدينة على حقيقتها.
فمدينة أكادير مدينة صيفية فقط....
31 - mourad الجمعة 15 يناير 2010 - 06:04
j etais en vaccances au moments des pluies, c est vraie qu il y a un travail a faire surtout sur le plan des routmes ainsi que les feux rouge a titre d example un feu rouge est tombe en panne pendant une semaine a dakhla je me demande bien ou sont les responsables. Malgre tous c est la plus belle ville du maroc , i love my city .
32 - غيور على بلادي الجمعة 15 يناير 2010 - 06:06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
من العيب والعار ان تحكم بالجزم وتعمم ....فاكادير بحالها بحال باقي مدن لا المغربية بل العالمية فيها المزيان والخايب اماالفساد اللي تتكلم عليه فموجود في كل مكان وكل زمان نطلبو من الله استر اولادنا او بناتنا ويحفظنا من كل مكروه..........او خاصك تعرف ان الفساد خاصة غالبا ما تيقوم به البراني اما ولد البلاد فتيمشي غالبا بعيد ....وهذا تيعني ان هدوك المفسدين والمفسدات ماشي اولاد اكادير...وانا زرت عدد كبير من المدن وماخفي كان اعظم كل مدينة تتمشي لها الناس ديالها تيتشكاو من هديك الظاهرة او غتكول ماكايناش شي مدينة فاسدة بحال هذي والعياذ بالله ....قبح الله الفقر
33 - waail الجمعة 15 يناير 2010 - 06:08
شكر جزيل لكاتب المقال على المفارقات التي جعلتني اكتب هذه الاسطور حيث انوع على اننا ان اردنا اصلاح فمن الضروري تواجد السياح لا و الف لا اغادير كاي منطقة اخرى(بل مان نتسناو نصارى تخدم لينا )او لاضقضنض علينا من لكذوب حنا كاملين مغاربة
34 - نزار من أكادير سوس العالمة الجمعة 15 يناير 2010 - 06:10
موضوع إنشائي لا بأس به، وليكن في علمك يا اركي عبد الرحيم أن مدينة أكادير كانت دائما على هذه الحالة بل و أفضع. فلم تكن فيها تلك النافورات وتلك الشجيرات التي إستهنت بها ورغم ذلك كان السياح يأتون إليها من جميع بقاع العالم، فأكادير التي كانت تعتبر أول وجهة سياحية في المغرب في السنين الماضية قبل أن تحتلها مدينة مراكش رغم المشاكل الكثيرة التي كانت تعاني منها، و رغم ذلك إستطاع أن يلمع نجمها في المجال السياحي. وليكن في علمك يا سيد اركي عبد الرحيم أن من سمات المدن المتألقة في زماننا هاذ هو كثرة المجالات الخضراء التي قللت من شأنها، وأن النافورات التي إستهنت بها أضفت رونقا حسن على مدينة أكادير بشهادة أغلبية الأكاديرين و أتحداك مباشرة في هذه النقطة. وآخيرا كفانا نزيفا لحبر أقلامنا لتصفية حسابات سياسية ضيقة. فأنا أكد من هاذ المنبر المحترم، أن هاذا المقال ليس له أي هدف سوى تقزيم الأعمال التي يقوم بها المجلس البلدي لمدينة أكادير برئاسة السيد المحترم القباج.
السيد القباج الذي أعترف أني أختلف معه إيديولوجيا لكني أحترمه و أعترف بمجهوداته ونضاله من أجل الرفع من شأن مدينة أكادير، ولاكن بعض الجهات الحاقدة المعروفة بدون ذكر الأسماء التي طالت يدها في البلاد لم تترك أي فرصة لتلفيق التهم الزائفة للسيد القباج، وهذه القصة معروفة عند الأكاديرين و متتبعي الرأي العام.
وأضيف للسيد اركي عبد الرحيم أن بناء القناطر و تزويد الساكنة بالماء الشروب ليس من إختصاص المجلس البلدي، بل هو إختصاص جهات أخرى للأسف.
كفانا إستعمالا لأقلامنا لتزييف الحقائق، فالباطل دائما زهوقا. و شكرا
35 - أيـــــــــــــوب الجمعة 15 يناير 2010 - 06:12
نعم .. مدينة أكادير حباها الله من كل خير فله الحمد والشكر..
ولكنها أيضا مدينة العجائب والغرائب بسبب تسيب بعض "مسؤوليها" ..
وآخر أعجوبة شاهدتها بأم وجدة وخالة عيني الاثنتين تسليم رخصة البناء في وسط الوديان والشعاب في الوقت الذي لا زال ضحايا الفيضانات شرق وجنوب أكادير في حاجة لمن ينقذهم..
ولو كانت خاصية إرسال الصور متاحة لشاهدتم العجب العجاب ..
فاكادير لها الله ..
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال