24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | المغرب يتخلى عن لقب أول منتج عالمي للقنب الهندي

المغرب يتخلى عن لقب أول منتج عالمي للقنب الهندي

المغرب يتخلى عن لقب أول منتج عالمي للقنب الهندي

تقرير للهيئة الدولية لمراقبة المخدرات.. المغرب أنجز خطوات متقدمة في مجال محاربة المخدرات

أكدت الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، في تقريرها السنوي، أن المغرب أنجز خطوات متقدمة في مجال محاربة المخدرات .

وأشار بلاغ لسفارة المغرب في فيينا، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أمس الأربعاء ، إلى أن تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات لسنة 2009، يخلو، لأول مرة، من ذكر المغرب كأول منتج للقنب الهندي في العالم.

وأوضح التقرير أن المغرب واصل مجهوداته في مجال محاربة المخدرات، وأنجز خطوات متقدمة في إطار القضاء على زراعة القنب الهندي غير القانونية.

وأضاف أن المساحة الإجمالية لزراعة القنب الهندي قد تقلصت بنسبة 55 في المائة، أي من 134 ألف هكتار سنة 2003 إلى 60 ألف هكتار سنة 2008، مبرزا أن الحكومة عازمة على التقليص أكثر من هذه المساحة .

وسجل التقرير تعاون الحكومة المغربية مع الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، مشيرا إلى أن المغرب أوفى بالتزاماته في مجال الإبلاغ، طبقا للمعاهدات الدولية ذات الصلة بمراقبة المخدرات.

وأشار التقرير، في هذا الصدد، إلى أن المغرب يقدم بشكل منتظم معلومات مرقمة حول الروجان القانوني للمواد المخدرة والعقاقير المسكنة وغيرها، مضيفا أنه يتم أيضا تقديم معلومات إضافية بما فيها إحصائيات، حول عمليات حجز المخدرات والتوقيفات والمتابعات، في إطار القوانين الجاري بها العمل في هذا المجال.

وأبرز التقرير أن المغرب وضع استراتيجية وطنية لمراقبة المخدرات تقوم على أربعة أسس هي منع المخدرات والقضاء عليها والتعاون الدولي وتقليص الطلب، مشيرا إلى أن المغرب يعتزم إنجاز تحقيق، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لمحاربة المخدرات و الجريمة، خلال سنة 2010 للوقوف على وضع الزراعة غير القانونية للقنب الهندي.

وأعرب التقرير عن ارتياح الهيئة للتدابير المتخذة من طرف المغرب، كما أعرب عن تشجيعها له، لمواصلة الجهود ومضاعفتها في مجال القضاء على المخدرات وتوفير وسائل عيش بديلة وتنظيم حملات توعية، وذلك لتعزيز النتائج المحصل عليها.

وأوضح أن المغرب أطلق مبادرات لتعزيز القدرات لكي تتم، بكيفية شاملة، مواجهة الاستعمال غير القانوني للمخدرات ومرض فقدان المناعة المكتسب (السيدا)، خاصة من خلال حملات التوعية الميدانية الموجهة إلى مستهلكي المخدرات، وتقديم خدمات للوقاية من استعمال المخدرات وعلاج مستهلكي المخدرات بمن فيهم السجناء.

وفي إطار سياسية التعاون والاتصال التي ينهجها مع الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، استقبل المغرب ما بين ثامن وحادي عشر دجنبر الماضي وفدا تقوده رئيسة الهيئة السيدة سيفيل أتاسوي، للوقوف على تطبيق الاتفاقيات الدولية لمحاربة المخدرات وتقييم الجهود المبذولة من طرف السلطات المغربية في هذا المجال.

ويذكر أن الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات هي مؤسسة مستقلة للمراقبة، شبه قانونية، تابعة لمنظمة الأمم المتحدة، مكلفة بمراقبة تطبيق المواثيق الدولية ذات الصلة بمراقبة المخدرات من خلال الإشراف على تطبيق عدد من التدابير للحيلولة دون تحويل المخدرات من المصادر القانونية نحو شبكات غير قانونية، وضمان التموين الكافي من المخدرات المستعملة لغايات طبية أو علمية، وتقديم استشارات وتوصيات في هذا المجال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - Ishak الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:01
هل الحشيش من يبحث عن المستهلك أم العكس؟
لنكن ولو ثانية واقعيين وكفانا سبا وشتما على البائع.....
ليكن في علم الأميين أنه قبيل الاستعمار كان المغاربة يدخنون القنب الهندي ( السبسي ...) لكن المستعمر رأى أن السوق المغربية تسجل أدنى المبيعات في السجائر.
إذن فالسبيل الوحيد لإذمان المغاربة بالتبغ هو منع المتاجرة في الحشيش و القبض على كل من بحوزته.
كما فعلوا عندما أرادو إشراك المرأة عنوة في التدخين بتوهيمها بالمساوات.
لنكن ولو ثانية واقعيين : كم عدد وفايات التبغ؟ هل من أحد فكر في المثول أمام المحكمة ضد التدخين؟ (ج: لا. ت: لأن التدخين مضر بالصحة ,هذا ما كتب في العلب )
كما يقول المثل: لِّدار راسو فالنخالة ينقبوه الدجاج .
أرجو النشر و شكراً
2 - مواطن مغربي الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:03
عندما كان بعض الجهلة يقولون ان المغرب هو اول منتج للقنب الهندي... لم يكونوا على علم بان كونك اول منتج لشئ لا يعني انك تنتج اغلبه... و لذلك فالجهلة كانوا يظنون فعلا ان المغرب ينتج اغلب القنب الهندي الموجود في العالم... في حين ان مرتبته الاولى في هذا الميدان... حصل عليها فقط لان المساحة المزروعة من هذه النبتة في المغرب كانت تناهز 14 الى 16 في المائة من المساحة العالمية المزروعة بالقنب الهندي و الموجودة في دول عديدة... الان عندما انخفضت المساحة المزروعة في المغرب الى حدود 60 الف هكتار... فانها لن تمثل الا نسبة 9 في المائة من المساحة العالمية لهذه النبتة و المقدرة تقريباحسب التقرير ب 700000 هكتار ... و لهذا فالقول الذي كان يعتبر المغرب مصدرا اولا لهذا المنتوج كان يخفي معطيات كثيرة... لغرض في نفس يعقوب... الاوروبيون كانوا يستعملونه لابتزاز المغرب... مع ان سوقهم هو من يطلبه... بل ان هناك دول في اوروبا تبيح بيعه في محلات مرخصة... و المخابرات الجزائرية كانت تضخم منه لايهام الجزائريين المساكين بان الشر ياتي من المغرب... فتصدهم عن المطالبة بفتح الحدود مع جيرانهم... ثم تقول لهم ان القنب الهندي يجتاح الجزائر... كما لو ان المغرب يفرقه بالمجان!... و الحقيقة انه لولا المستوردين الجزائريين و رؤوسهم توجد اين يوجد الحكم الفعلي... لما استجاب الممونون المغاربة... فالقضية مربحة للطرف الجزائري على المستوى المالي... وايضا على المستوى السياسي و الاعلامي الذي يشيطن المغرب و المغاربة... ثم هناك من ينسى ان هذه النبتة تزرع بالمغرب منذ قرنين على الاقل... و ضررها ليس اكثر من ضرر التبغ الذي يباع بالقانون... اكثر من هذا... النبتة فيها منافع ليست للتبغ... و تستعمل في مواد طبية و ادوية عديدة... ولهذا فالقرار يجب ان يكون في اتجاه التوفر على مساحات زرع مقبولة طبيا و اجتماعيا و اقتصاديا... و عدم الرضوخ لابتزاز اي طرف... فلا احد من هؤلاء المنافقين اعلاه يمتلك احقية اعطاء الدروس... وهو يمثل النفاق نفسه...
3 - صحافي من الريف الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:05
قد يتخلى المغرب عن الرتبة الاولى في انتاج القنب الهندي و لكن يعتبر الاول في استيراد الحبوب المهلوسة لتضبيع ابنائه.
حقا انها مفارقة عجيبة .
4 - محمد الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:07
المغرب كعادته نجح في تخدير المجتمع الدولي في مسألة حقوق الانسان والفساد الرشوة والاقطاع وسياسةالفقير يزيد في فقره والغني يزيد في غناه والآن نجح في ازاحة لقب أول بلد منتج للقنب الهندي لكن فقط على الأوراق كالعادة لأن المساحةالمزروعة من القنب الهندي لم يطرأ عليها أي تغيير فقط بعض الروتوشات التي تستهدف بعض الفقراء البسطاء من مزارعي هذه النبتة السحرية الذين لم يستطعون الصمود أمام ابتزاز السلطات بمختلف أشكالها من المقدم والشيخ حتى القائد والدركي وحتى أصحاب المكاتب المكيفة والدليل هو أن الابتزاز يكون علنا وسط الساكنة اذن ثقةالمقدم والقائد والدركي في أنفسهم وهم يبتزون المزارعون تدل وبشكل قاطع على تورط رؤسائهم الكبار بالاقليم.فالمغرب مولف الماكياج وينجح بالماكياج وغادي بالماكياج الى أن يخمج هدا الماكياج ويعلم الله النهاية لكنها بالتأكيد سيئة اذا استمر هكذا ماكياج.
5 - Ahmed FAKIHI الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:09
Une bonne nouvelle que de n'être plus au premier rang des producteurs de cannabis, mais est ce vraiment la vérité?. Si l'on se réfère aux quantités saisies par les différents services impliqués dans la lutte contre le trafic de drogue et les multiples va et vient des petits avions dont quelques unes ont eu des problèmes sans compter le démantèlement de plusieurs réseaux de trafiquants notoires, alors on est en droit de se demander que quelle base a été faite cette conclusion. Si le Maroc n'est plus au premier rang cela ne veut pas dire que la lutte a donné ses fruits, mais c'est tout simplement parce que d' pays tels l'Afghanistan ont décuplé leur production pour atteindre des niveaux supérieurs. Quand aux comprimés psychotropes et malgré la fermeture des frontières maroco-algérienne des millions de comprimés sont importés par des réseaux où les femmes se positionnent bien, vue la facilité avec laquelle elles peuvent voyager et faire passer ces produits nocifs. C'est une activité qui génère des millions de dirhams et des fous partout dans le Maroc, les crimes horribles commis sous l'effet de ces comprimés en témoignent de la gravité de la situation. Il ne faut pas oublié également que la cocaïne commence à détrôner le cannabis, et des consommateurs font leur apparition de plus en plus surtout dans les boites de nuit et certain milieux, notamment scolaire. Je ne peux faire confiance aux statistiques et aux rapports de synthèse car loin de décrire la réalité qui est sous nos yeux, dans la rue et les problèmes familiaux. J'aimerais bien qu'on se débarrasse de ce fléau, mais il faut dépenser beaucoup d'effort et d'argent pour réaliser ce but. Il faut changer la loi relative aux condamnations pour trafic de drogue; surtout s'il s'agit des drogues dures ou de comprimés psychotropes. La protection de la société l'exige. Les drogués terrorisent les gens dans la rue ainsi que leur familles, il faut donc les considérer comme des terroristes; les trafiquants comme leurs chefs qui doivent payer encore plus. Dormir les poings fermés sur de tels conclusion ne nous mènera à rien.
6 - relax الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:11
la france et l europe exporte des vins et des wiskys qui sont dangereux pour la sante voir la ciroze de foie.voir des accident mortel cause par l alcoole .quand au hachich n a jamais tue personne pesonnelement je connais un vieux qui a 80 ans qui fume du kif depuis son aldolesence il est toujours vivant et en bonne forme .a mon avis l algerie fait pression sur le hachich marocain qui est de tres grande qualite et tres demande par les europeens un joint apres le travail ca decontracte ca rend conviviable .vive le hachich marocain garant de la paix sociale
7 - المغرب الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:13
المغرب يتخلى عن الشيء الوحيد الذي أفلح فيه! ليت كل قطاعات الفلاحة كانت مزدهرة بقدر إزدهار العشبة السحرية!
ليس لنا إلا أن نأمل بترك الريادة العالمية في مجال آخر هو كذلك سيء الذكر، لمن لا يعرف أنا أقصد الدعارة.
8 - أحمد الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:15
ان محاربة القنب الهندي امر جيد لكن كيف يعقل معالجةالدولة المغربية مثل هدا موضوع الشائك بطريقة أحادية دون اشراك سكان المناطق الشمالية وخاصة الارياف الدين عاشوا وترعرعوا مند الطفولتهم في زراعة هده المادة السامة،لا يعرفون اي عمل سوى زراعة القنب حيث لا توجد لامعامل وشركات تحتضن شباب المنطقة من البطالة وما ادراك ما البطالة وخاصة بطالة الشباب الامي لان جل اسر القاطنة بشمال والريفية بالخصوص لم تكن تعير ادنى اهتمام في تربية وتعليم ابنائهااعتقادا منها ان الدراسة لاتولد الا البطالة وان العمل في زراعة المخدرات يدر دخل جيد مقارنة مع الشاب المتعلم الدي غالبا مايكون عاطل وحتى ادا وجد وظيفة اجرته الشهرية لاتساوي مصروف يومي لشاب يزرع القنب الهندي.لكن المشكلة لا تكمل في هدا وانما في كون المساعدات التي يقدمها الاتحاد الاوروبي والمؤسسات الدولية لايستفيد منها سكان المناطق التي كانت تزرع القنب الهندي،و ام الدولة المغربية تحل بها مشاكلها الداخلية مثل الازمة المالية والاقتصادية .كيف يعقل نريد قلع الضرس من الفم ونبنج الجسم كلهوحتى ادا عموا على منحها لاقاليم الشمالية باعتبارها مناطق الانتاج وان السكان الدين تضرروا من هدا القرار لايستفيدون مثلا مساعدات مالية قدمت لوكالة تنمية اقاليم الشمال جلها تم برمجتها بالمدن علما مثلا مدينة شفشاون لاتمثل الا 10% من سكان الاقليم.هدا حيف يحاك ضد المتضررين الحقيقين.وخير مثال على دلك تعاونية للحليب أخرى للزيتون وهي تدخل فيمجال المساعدات التي قدمت كحل لهدا المشكل ،جل من استفادوا منها لا يليسوا فالحين ولا مزارعون سابقوا في زراعة القنب الهندي بل همهم الوحيد التهافت حول تلك المساعدات ،الشيء الدي جر هده التعاونيات الى الافلاس أزيد من 40 مليون سنتيم دين في دمة احدها لم تستطيع تسديده .فهل في نظركم أنه هدا هو حل
9 - مغربية الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:17
واخا تكونوا سوبر مان متقدروش ديرولوا حد حيث الحكومة اصلا تتاجر فيه وزيدون البوليس مين تيحل عينو مزيان حتى التجار ديال المخدرات ثيحلوا عينهم مزيان او مبقاوش المافيات الصغار ولاو مافيات بتقنيات عاليه المغرب كولشي فيه خايب او مزيان الله يهدي الحكومة المتاجرة في الشعب وامواله هههههههههه.......هما كتار وحنا دبان ثينشوا عليه فريطوكس مرة مرة يحيا الشعب ويموت الخونة
10 - مولات البيصارة الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:19
يا ناري واسفاه ومصيبتاه لقدكناالاول في العالم على الاقل في انتاج القنب الهندي والان اصبحنا في الاسفل المراتب لاشيى عندنا نحن المغاربة نفتخربه كوننا نحن الاول في تشمكير في التخلف في الامية والجهل في دهن سير يسير اوا الله يخلينا دايما الاول في الامن و الامان ولكم واسع النضر
11 - مغربي والحمد لله الجمعة 05 فبراير 2010 - 00:21
الحيوب المهلوسة جايا من بلاد الشر الي مجاورنا الله ياخد فيهم الحق. فبلادهم تعمل متعمدة على تدمير شبابنا.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال