24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | الأمن يعرضُ خارطة "التشرميل" وصور الموقوفين بالدار البيضاء

الأمن يعرضُ خارطة "التشرميل" وصور الموقوفين بالدار البيضاء

الأمن يعرضُ خارطة "التشرميل" وصور الموقوفين بالدار البيضاء

خارطَةٌ تحصِي موقوفِي كلِّ حيٍّ من أحياء الدار البيضاء، على خلفيَّة ما باتَ يعرفُ بالـ"تشرميل"، قدمهَا بلاغٌ لولايَة أمن البيضاء، موازاةً مع بيانِ حقيقةِ عددٍ من الصور التِي جرت مشاركتها في مواقع التواصل الاجتماعِي على أنها غنائم مسروقات فِي حين أنَّ بعضهَا صورٌ معدلَة بتقنية "الفوطوشوب"، وذلكَ في أعقاب توقيف الأمن نحو 83 شخصًا، يوجدُ 6 منهم في حالةِ اعتقال.

ووفقًا للأرقام الواردة فِي البلاغ، فإنَّ منطقة أمن الفداء مرس السلطان، كانت أكثر مناطق الدار البيضاء التِي شهدت اعتقالاتٍ في نطاق مكافحة "التشرميل"، لتصل إلى 33 موقوفًا "مشرملًا"، فِي حين اعتقل بمنطقة أمن الحي الحسنِي ثمانية أشخاص إلى جانب قاصرين، أمَّا أقلُّ منطقةٍ أوقفَ بها "مشرملُون" فكانت "البرنوصِي"، حيثُ اعتقلَ شخصان، فيمَا توزع باقِي المعتقلين على آنفا ومولاي رشيد وعين الشق وابن مسيك سيدي عثمان.

أمنُ الدار البيضاء يوضحُ أنَّ بالموازاةِ مع وجودِ "مشرملِين" شاركُوا صورًا حقيقيَّة عبر "فيسبوك"، يستعرضون فيها أسلحتهم ومسروقاتهم، جرَى اعتقالُ عددٍ منهم، ثمَّة "مشرملُون" وظفُوا تقنياتِ "الفوطوشوب"، حيث أبان تحليلُ المعطيات التقنيَّة لعددٍ من الصور، أنَّها لمْ تكن بالغنائم فِي الأصل، كمَا يتبينُ من صورةٍ؛ يظهرُ فيها فتًى مولٍّ وجههُ صوبَ حقيبة تبدُو كمَا مملوءةً بالأوراق النقديَّة من فئة 200 درهم، فِي حين أنهَا فارغةٌ فِي الأصل.

البلاغُ الرابع حولَ التشرميل يفيدُ أنَّ صورةً قدمت على أنها لمجموعةِ مشرملِين، بحكم لباس أفرادهَا وسكاكِين كبيرة فِي أيادِيهم، اقتطفت من مقطع فيديُو، يظهرُ مجموعةً من الشباب فِي لحظاتٍ رقص، بمناسبة عيد الأضحَى، ممَا يفِيد بكون الأسلحة البيضاء موجهَة للخرفان لا للمواطنين، شأنَ صورٍ أخرى من احتفاليات عيد الأضحى بأحد الأحياء الشعبيَّة في الرباط.

أمَّا بالنسبة إلى منْ قال الأمن إنَّ صورهم حقيقيَّة، وحملُوا فيها بالفعل أسلحةً بيضاء، فعرضَ منهم عدَّة حالاتٍ، مذيلةً بسنِ صاحبها وحالته العائليَّة كما المهنة التِي يزاولها، استطاعَ الأمنُ أنْ يهتدِي إليها، بعد إيجاد صورها في "فيسبوك"، مثل صاحب الظهر الموشوم، الذِي تبين أنهُ في الخامسة والعشرين منه عمره، ويعملُ مياومًا، فيما تبينَ، حسب البيان نفسه، أنَّ صورةً تم تداولها على نطاقٍ واسع لشاب يحملُ سكينًا مضرجًا بالدم، يعملُ مساعدًا لجزار، وأنهُ التقطَ صورته بعد الذبح، دون تسخير الأداة للجريمَة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (169)

1 - ساره الخميس 17 أبريل 2014 - 00:18
عطيكم دل هادشي باش فرحانين اودي يا رجله... ما بقا ما يعجب فهاد لبلاد ...الله يرحمنا وصافي ...
2 - مغربي اومي الخميس 17 أبريل 2014 - 00:22
الحملة على التشرميل حمل مزيانة نعم و لكن هل تم حل المشكلة ؟ لا و ألف لا فطبيعة السجون في المغرب لا تؤهل السجين بل تعلمه فن الإجرام و تعطيه دبلوم مجرم مختص .. فبالإضافة إلى الإكتظاظ و توفر كل أنواع المخدرات و انتشار قانون الغاب و عدم تطبيق القوانين من طرف المسؤولين إلخ ... فهذا الوضع لن يؤهل السجين مايخرجوش مواطن صالح أكثر من إخراج مواطن مجرم حاقد تواق إلى العودة إلى السجن ..

الحل لن ينتهي بإدخالهم للسجون و '' التقراع '' ، فسيعود بعد 6 أشهر أو سنتين حاقد على المجتمع على النظام مما سيجعله يرتكب أكثر من '' لكريساج '' و النشل و نشر الصور في الفايسبوك ..

نقل من : الناقد المنتقد '' الفايسبوك''
3 - سعيد الخميس 17 أبريل 2014 - 00:24
اعود للاكررها و الله لو طبقنا شرع الله و قطعنا يد السارق لا اختفت السرقة تماما و عم الامن في البلاد اما السجن فما هو الا مركز لتكوين و تأهيل المجرمين
4 - mohamed oujdi الخميس 17 أبريل 2014 - 00:25
الرجلة ماشي هي تشد السيف وتلعب بيه الرجلة هي تكون راجل بلا سيف
5 - Mehdi الخميس 17 أبريل 2014 - 00:25
نعم للتشهيير والعنف والعصا والزرواطة لهذه المخلوقات الفضائية (المشرميلن) التي خلقت الرعب في صفوف ابنائنا الصغار ونسائنا.
اين حقوق الانسان الان من هذه الظاهرة، حتما انتم السبب في انتشار العنف الجسدي والجنسي داخل مجتمعنا.
اين القيم الاسلامية، اين نحن من سنة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، السبب الرئيسي في فساد المجتمع هو البعد عن الدين.
6 - omar maghriby الخميس 17 أبريل 2014 - 00:28
الإيقاف و الإعتقال ليس وحده الحل لهذه الظاهرة لابد من دراسة دقيقة من طرف إختصاصيين في الميدان الإجتماعي و النفسي و القانوني لوضع إستراتيجية على المدى بعيد للحد منها وكذلك لتصدي لأي ظاهرة أخرى ناتجة عن إنعدام القيم و الأخلاق
7 - بنادم الخميس 17 أبريل 2014 - 00:28
واش الناس كيحتفلو بعيد الأضحى بديك الطريقة ؟ وحد البرهوش هاز سيف فيه متر في الطول ؟؟ واش ذبح وسلخ الحولي يحتاج هذ السيف ؟ على من كضحكو ؟
8 - خليفة الخميس 17 أبريل 2014 - 00:29
صافي لقاو لها الحل باش إسايفطهوم لديورهم
9 - ahmed الخميس 17 أبريل 2014 - 00:30
La majorité de notre population est composée par des jeunes. Lorsqu'on voit ces images, ces gestes, et ces mentalités vides nous pourrons dire bay bay le Maroc. ce n'est pas la peine de se marier et d'avoir des enfants dans ce pays..je veux dire pas d'avenir ici
10 - مغربي بسيط الخميس 17 أبريل 2014 - 00:30
على رجال الامن استعمال الرصاص الحي لمواجهة ظاهرة التشرميل او ما يعرف بالظاهرة الشباطية .
11 - ولد حميدو الخميس 17 أبريل 2014 - 00:31
حقيقية او مفبركة
المهم كانوا سببا في تحركات رجال الامن و خصوصا توقيف بائعي القرقوبي و لا يجب الرجوع الى الوراء
فعلى الاقل سوف يخاف المجرمون من حمل الاسلحة البيضاء
12 - تشارميل فيه و فيه الخميس 17 أبريل 2014 - 00:31
إذن تحية للأجهـزة الأمنية. ايييه هـاذ شي عرافناه كان غير ولاد الشعب . وتشرميل ديال " هـاي كلاس " اش من وقت حتا هـوما نشوفوهـم .  
13 - khalid ag الخميس 17 أبريل 2014 - 00:34
للأسف نحن المغاربة لدينا عقلية محدودة نمتاز في شيء واحد هو سرعة انتشار الخبر
دابا فنظركم قبل مايخرج هاد المصطلح ديال التشرميل ما كان لا إجرام لا سرقة لا والو. عاتابدينا؟
دابا فنظركم كاين شي شفار كيخرج يكريسي وغايجي غايتصور بالغنائم؟ ."واخا يكون حولي" كيقول للضحية هاني سيري ديكلاري
دابا فنظركم أي واحد ضارب سبور دوريجين ( كوبرا إير ميلان...) مجرم ولا شفار يعني بنادم يمشي يشفر ويلبس كوستيم وماكينش لي يشك فيه
ودابا فنظركم هادوك لي لابسين كوستيم وكيشفرو غير بستيلو ما كيشكلو تا شي خطر على الدولة ولا على الأمن ولا هادوك عندهم السلطة؟
التشرميل أعباد الله راه ماشي هو اﻹجرام وماشي هو السرقة
هاد المصطلح خرج على أساس اللبس وعشق فواحد النوع معين من الماركات العالمية يقدر لواحد يكون خدام كيقرى كي بيع ويشري وكيعشق فهاد الستيل فما دنبه؟
14 - العربي الخميس 17 أبريل 2014 - 00:36
الإعدام لهؤلاء الأوساخ المعفنة هؤلاء هم الإرهابيون الحقيقيون ولا يجب بأي شكل من الأشكال سماح لهذه الظاهرة أن تتفشى ويجب إستأصالها مع وسخها مهما تطلب الأمر
الإجرام في المكسيك والصفادور بدأ هكذا والآن رغم تذخل الجيش لا تستطيع الدولة فعل شيء
المغرب ليس ناقص من المشاكل إذا إعدام أو أعمال شاقة
15 - maroxellois الخميس 17 أبريل 2014 - 00:41
مللت من قراءة مثل هاته المواضيع و اضن ان الحل هو الرجوع الى التجنيد الاجباري لكل الشباب المنحرفين والله لكشي يعوط راسو
16 - Red-1 الخميس 17 أبريل 2014 - 00:41
سبحان الله ،معمرني شفت ذبيحة بالسيوف،و اتقوا الله من الكذب ،الناس فاقو او عاقو،او بغينا الامن
17 - rachid الخميس 17 أبريل 2014 - 00:45
هاد لبراهش راه خاص يديوهم يشرملوهم عصاااا مزيااان باش يترباو الاَ ما رباوهم واليديهم
18 - الخائف الخميس 17 أبريل 2014 - 00:45
اعتقد ان غياب الامن سيكون سبب ثورة الشعب المغربي و ليس الخبز كما كان في السابق .المخزن يترك الشعب لمصيره مع الاجرام حتى ينسى لقمة عيشه . انه يترك الشعب يعاني من غياب الامن مدة طويلة ثم ياتي في الاخير و يعطي اوامره لمحاربة الاجرام حتى يظهر بمثابة المنقذ.لكن هذه اللعبه الحقيرة اصبحت معروفة وان الشعب سوف يطرد المجرمين و حماتهم من المخزن و رؤوسه .
19 - هذا جناه علي أبي الخميس 17 أبريل 2014 - 00:47
أنظرو ماذا نسوق للعالم أنظرو إلى هذا الإنسان الذي لاتنقصه إلا الحقوق أنظرو فيما برع المغربي انظرو إلى الرجال الذين يعول عليهم المغرب انظرو إلى مرآة المستقبل انظرو إلى الرجوع إلى الأصل أصل ألم نقرأ في التاريخ عن بلاد السيبا وقطاع الطرق.أحمد الله وأشكره حيث أنعم علي بفكرة عدم الإنجاب فلم أنجب وكل يوم تزداد قناعتي على صواب اختياري.رحم الله هذا البلد وأنعم على من تخلى عنه.حسبي الله ونعم الوكيل.واحسرتاه.
20 - أيمن المحمدي الخميس 17 أبريل 2014 - 00:48
خطة استباقية خبيثة لترسيخ سلطة المخزن وتخويف المواطن ليكون الهم الوحيد : الامن على حساب الشغل السكن الغلاء .
بعد انتهت مدة صلاحية فزاعة الارهاب وانكشف امرها الان جاء دور ظاهرة "التشرميل"مصدرها من العشوائيات الكاريان بيت مع الجيران اللقطاء
21 - Ananax H. الخميس 17 أبريل 2014 - 00:51
Je ne comprends rien. La presse marocaine cache l'identite des gens comme si c'etait un secret d'etat. Il faut les montrer au public. Si meme eux postent leurs photos sur un site publique comme FB. Pourquoi vous, vous les cachez? Je ne comprends pas.
22 - Frg الخميس 17 أبريل 2014 - 00:52
متى أصبحت خرفان العيد تذبح بالسيوف ؟؟؟
23 - حميد الخميس 17 أبريل 2014 - 00:52
فينا هما لي كانوا كيقشبوا على المسؤول ديال البوليس لبان فدوزيم بلفظ هاذشي فوطوشوب شفتوه دابا ولا لا ان هذه الظاهرة التي اسمتها الصحافة بالتشرميل تم تضخيمها واعطاءها اكبر من حجمها الحقيقي وماهي الا جعجعة بلا طحين والهدف منها رفع مبيعات الصحف فقط ، شهادة حق ان الامن يعمل طوال الوقت ولكن اغلب عمله في صمت واحب من احب وكره من كره فانه يحقق المعجزات ويسطر البطولات رغم قلة العتاد والسيارات والتجهيزات المهترءة والمغشوشة وطول ساعات العمل والاخطار دون حماية ورغم الخصاص المهول في رجال الشرطة في المغرب الذي يضع المغرب من بين الدول العشر التي بها اقل نسبة لرجال الشرطة مقابل عدد السكان في العالم 48 الف شرطي ل 38 مليون نسمة واذا لم نقوم باحتساب النساء والادارين ورجال الاستخبارات والاستعلامات وامن القصور فان رجال الشرطة العاملين في الشارع بالمغرب بطوله وعرضه هو 30 الف في اكبر تقدير، علما ان مدن كباريس والجزائر العاصمة بها نفس العدد من الشرطة فهل يكفي هذا العدد لمدينة كالدارالبيضاء بها 5 ملاين نسمة لا طبعا ورغم ذلك باربعة الاف شرطي فقط ناس قاضين الغرض ودايرين جهدهم وخدامين 16ساعة يوميا اليوم دون عطل
24 - Youssef الخميس 17 أبريل 2014 - 00:52
شفت فحال هاذ الفيديو في قنوات مصرية من قبل اولاد يرقصون بالأسلحة البيضاء وسط الشارع العام هل هذه صدفة في الدول العربية ومعنى التشرميل وهل هو حقيقة و ما الهدف منه و المهم ما هي أسبابه وكيفية العلاج منه؟؟؟
25 - khalid ag الخميس 17 أبريل 2014 - 00:56
وكخلاصة كيفما خرجو لينا شحال هادي الطلقة ديال التسونامي وديال السفاح لي كيدخل على الديور... باش يلاهيو الشعب هاد المرة مالقاو مايديرو ناضو لدراري مادايرين لا بيديهم لا برجليهم وخلقو واحد الحدث لي خلاو حتى من جدة البريئة كاتدوي عليه يعني داكشي لي كانو باغين راه وصلو ليه شافو بنادم عاق وقريب يسعر الشعب على غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وهما يتشرملو علينا ياك أنا غا مشرمل وعقت بيهم وبنادم باقي غالط مسكين كلشي داير فيها التربية على المواطنة. مرفوع عليهم القلم لي سمعوه كيقولوه... وغادا المسرحية
26 - محمد من سلا الخميس 17 أبريل 2014 - 00:57
ديرو كيفا الاتحاد السوفياتي وصلو السكة لسبيريا بيهم نديرو شحال من حاجة تنظيف الطرقات الاعمال الشاقة منع الزيارة الكفة لتر فالنهار ديال لماء لجميع الاستعمالات يخرج مكمل من الحبس وهاديك حقوق الانسان بخرو بها هادشي فات القياس ولات الجنوية بحال البطاقة الوطنية هاز الجنوية ولاكارط لا
27 - عبدو الخميس 17 أبريل 2014 - 01:01
والله لو لن كل من حصل يخلص تيولئ كلشي يخاف مثلا اللي حصل داير مشاكل يمشي للاعمال الشاقة يكربلالاراضي يحفر الطريق يحفرو نفق تيزيتيشكا وتشوف واش باقي شحد يتشرمل
28 - khalidكازا الخميس 17 أبريل 2014 - 01:03
تعليقي على ماقيل على صورة قال الأمن أنها لشباب يحتفلون في يوم عيد الأضحى و أن سكاكينهم كانت موجهة للخرفان لا لبني البشر و ملاحظتي عن السيف الذي يحمله ذلك الشاب في الخلف من الصورة "واش الحولي مسكين كيتكريسى او طير ليه ودنو بالسيف من بعد كايجي دور الجنوي باش إطير ليه راسو باش ناكلو الشوى من بعد الإحتفال بحمل الأسلحة التي ساهمت في هذا طبعا" و إنشاء الله غادي تكون هادي هي عادتي في الأضحى المبارك في العام المقيل حيت بانت ليا فكرة واعرة هذي نكريسي الحولي بالسيف باش نرد فلوسي باش شريتو او نجبد الجنوي أو ندبحو باش نقصيه ونعركها شوى..و 36 هذا اعشيييييري أش خلاوها لمشر....
29 - mohamed الخميس 17 أبريل 2014 - 01:03
المشكل ليس فقط في القاء القبض على هاؤلاء( المشرملين ) بل المشكل مابعد القبض عليهم ، فالسجن لم يعد لا الية اصلاح ولا ردع ، بل اصبح عبئ تقيل على الدولة بما يلزمها من ايواء واطعام وحراسة، دون اية فائدة تذكر، فنحن كمجتمع مدني لايكفيينا القاء القبض عليهم ،بل استغلال هذه القوة فيما ينفع المجتمع، كتشييد الطرق والسدود وبناء الدور والمدارس والمستشفيات ،والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه زعزة امن واستقرار البلاد ، ففي ظل الازمة نحن في حاجة لهاؤلاء للعمل مجانا حتى يعوضوا ما دمروا، والسلام عليكم.
30 - ضحايا حكومات الخميس 17 أبريل 2014 - 01:04
هؤﻻء الشباب هم ضحيا للمسؤولين في هدا البلد ﻻ دراسة مثل الناس وﻻ اماكن ترفيهية تناسب مكانتهم الاجتماعية بما انهم من عامة الشعب واغلب اسرهم فقيرة وﻻ فرص شغل وﻻ نضرة تفاؤلية للمستقبل وﻻ وازع ديني فهم يعيشون في فراغ وصراع مع دواتهم والتشرميل هو نوع من اثباث الدات ليس كاللدين يولدون في افواههم مﻻعق من دهب مدارس خاصة وطفولة سعيدة ثم استكمال الدراسة بالخارج من اموال الشعب اﻻتي يسرقها اباؤهم وﻻ حسيب وﻻ رقيب هما عايشين واحنا مونسينهم و الي سرق دجاجة يحاكم والي سرق المليارات مقدر عليه حد حقرة واشمن حقرة
31 - ahmed الخميس 17 أبريل 2014 - 01:05
الله ارحم ليكم الوالدين راه الفوتوشوب ماشي تقنية راه برنامج لتعديل الصور الرقمية وهو ليس الوحيد...
التقنية سميتها تعديل الصور الرقمية ادن فهي صور رقمية معدلة.
32 - majd الخميس 17 أبريل 2014 - 01:06
لو ان شرطة بلادي نشرت خبرا بانها ستستعمل الرصاص الحي للدفاع عن افرادها من جهة وعن المواطنين العزل من جهة ثانية وانها في حالة محاولتها اعتقال مشرمل لم يمتثل لامر التوقف او القاء سلاحه ستطلق النار كما تفعل اي شرطة في العالم حيث اول شيء يفعله الشرطي هو اخراج سلاحه وتوجيهه مباشرة الى الشخص او الاشخاص امامه في نفس الان الذي يامره بالاذلاء باوراقه الثبوتية ومن حاول الهرب يطلق عليه الشرطي النار على ساقه اما ان حاول التقدم خطوة او التهجم فمصيره القتل او الجرح في مكان لا يمكنه الا ان يفقد اما عضوا من اعضائه او حياته...قلت لو فعلا وصل الامر بشرطتنا هذا الحد لما غامر مراهقونا المتهورون بشرمولاتهم خارج المطبخ ولكانوا خلف كمبيوتراتهم يلعبون ولندموا على ايام كان الشرطي يحمل مسدسا وزرواطة لا يستعملهما الا للتزيين..لكن البادئ اظلم
33 - شرطي سري الخميس 17 أبريل 2014 - 01:06
إنشاء الله فنحن لهم بالمرصاد كما لا أنسى فضل المواطنين الدين أصبحوا واعون بهاد الوباء الذي أصبح منتشرا إن لم أقل في كل المدن تقريبا .. تحياتي إلى كل المواطنين الأحرار الدين يدولوننا على أماكن تواجدهم أو سكناهم أو أخبارنا من قريب أو بعيد على أماكن تمركزهم .. ما يحيرني هو عند القبض عليهم يصبحون يتباكون كانهم أطفال دو ١٠ سنوات أشباه الرجال
المرجو من هذه المنظمات الفاسدة التي تدافع عن هؤلاء الرعاع أن تتركنا نشتغل و لا تتدخل في العمل الذي نقوم به ( كيف ما درنا وحلنا دارنا عين ميكا راهم مخدمنش تحركنا و زيرنا راهم حجرين
34 - فوتوشوب الخميس 17 أبريل 2014 - 01:08
هادشي كلشي غي الفوتوشوب ماكاين لا سيبة لا بوليس
35 - عبدو الخميس 17 أبريل 2014 - 01:11
يحاول المخزن جاهدا التخفيف من هول الظاهرة التي أصبحت تفرض نفسها وتؤرق الساكنة موظفا في دالك كل الوسائل ومنها الاعلام.
فلقد أصبح المواطن يحس بنوع من الخوف عند سماعه بالظاهرة وعند مشاهدته لهده الصورفهناك غياب الامن من جهة و من جهة أخرى هناك محاولة لتغطية التقصير الامني الموجود و الدي يلقي بظلاله على الاحساس بالامن و الطمأنينة
فلتكن لديكم -المخزن. الاعلام.....- الشجاعة على مصارحة المواطن أولا.
وإعادة النظر في المقاربته الامنية لان الامن يعد من بين الاشياء الثمينة التي نتمتع بها في المغرب و لا نريد أن نفقدها .
36 - karim الخميس 17 أبريل 2014 - 01:14
السؤال اليوم هو هل يحق لي اليوم ان احمل معي سيفا للحماية والتباهي في نفس الوقت اذا كان ذالك لا يعتبر تشرميلا ولن اعاقب بدخول السجن فانا ساحمل سيفا لانه سيعتبر في حال اعتقالي موجها للتباهي والحماية الشخصية ارجوكم لا تضحكوا علينا فاما الضرب بيد من حديد على المجرمين حملة السكاكين والسيوف واما اتركونا نحمل نحن ايضا الاسلحة من سيوف واجهزة صاعقة كهربائيا وردادات لحماية انفسنا لان الامر اصبح خطيرا فالسرقة في واضحة النهار باستعمال الاسلحة البيضاء والدرجات النارية
37 - ولد حميدو الخميس 17 أبريل 2014 - 01:33
المتشرملون افسدوا على المجرمين تحركاتهم
تصرفات قوم عند قوم مصائب
يفعلونها الصغار و يؤدونها الكبار و بالمناسبة جاء ليلة البارحة رجال السلطة للقبض على بائع قرقوبي بحي الرحمة و واجهم بعنف بحيث رمى عليهم جميع اثاث المنزل قبل ان ياتي كوموندو و يلقي القبض عليه و لكن اريد ان اعرف لمادا بعض المدن ليس فيها الاجرام بخلاف مدن اخرى
38 - رفيق الخميس 17 أبريل 2014 - 01:39
سلام راه خاص الدولة ترجع التجنيد الاجباري ضروري راه الجزائر كدير التجنيد لشباب ديالها عامين ديال الخدمة العسكرية وفيقوا راكم ناعسين رام مايصلح لشباب غير هاد الشي راه هادا هو الحل
39 - soukaina الخميس 17 أبريل 2014 - 01:40
Depuis quand on égorge les moutons avec des sabres?? Et même je ne vois pas l'intérêt de jouer avec ça que ce soit pendant la fête ou autrement il peut y avoir un coup un blessé un et arrêtez de nous prendre pour des cons la fête de l'aid c'est pas une raison pour que ces petits cons se premettent de jouer et danser avec des couteaux et des sabres comme on voit sur la vidéo franchement vous êtes lourds
40 - غريب الخميس 17 أبريل 2014 - 01:47
الله يهديكم يا شباب والله علامة الساعة ولكن الصبر قليل عندكم كافحوا من اجل مستقبل حلال يبارك لكم فيه الله تعالى
41 - KHALID الخميس 17 أبريل 2014 - 02:06
الى البغيتو للخير للشعب قطعو الخمر ممنوع ياتباع اغادي تنقص ظاهرة الاجرام فبلادنا اغلبية دوافع الاجرام شرب الخمر
42 - صالح الصالح الخميس 17 أبريل 2014 - 02:09
ان حمل السكاكين والسيوف ليست فيه منفعة وليست قوة وأقول لهدا الشباب الضائع احسن لهم تعلم المهن والصناعة والتكنولوجية وهناك لهم مستقبل وادا أرادوا تعلم القوة فهناك يتجهون الي معهد الكراطي والتيكواندو وجيدو وغيره من الرياضة الدافع عن النفسي ، اي انسان يحمل السلاح الأبيض فهو حقيقيا ضعيف .
43 - Hajar الخميس 17 أبريل 2014 - 02:10
ﻻ دخان بدون نار. بصفة عامة، أصبح المجتمع المغربي يعاني وبشدة من انعدام الأمن، لسنا بحاجة لمثل هذه البلبلة لكي يتحرك عناصر الامن ويؤدوا مهمتهم على أكمل وجه. شبح السرقة و الإعتداءات يطارد كل مغربي حتى داخل بيوتنا ﻻننعم بالطمئنينة وراحة البال، معضم المواطنين أبواب منازلهم من حديد وهذا خير دليل على خوفهم الدائم من اقتحام بيوتهم من طرف اللصوص. اللهم هذا منكر.
44 - KHALID الخميس 17 أبريل 2014 - 02:30
زعم بغيين تحاربو التشرميل انتوما عاطيين الرخصة لجميع انواع الشرمطة الله لم يبدل مابقوم حتى يبدلو مابانفسهم الصامة عن الحق شيطان اخرس الله يهدينا انشاء الله الى الصواب طبقو الشريعة الاسلامية اغادي ترتاحو انرتاحو معاكوم من المعاصي كل بني ادم خطا خير الخطائين التوابون
45 - Amine الخميس 17 أبريل 2014 - 02:30
تم اعتقال المشرملين الصغار في انتظار اعتقال المشرملين الكبار الدين ارى انهم السبب في بروز متل هده الظواهر بنهبهم لتروات الشعب
46 - ali الخميس 17 أبريل 2014 - 02:31
الحل هو التجنيد الاجباري....صفطوهوم للصحراء احضيو تلحدود ديال البلاد من النازحين والارهابيين واللاجئين .....صفطوهم يعرف الحياه اش كتسوا
47 - أمين صادق الخميس 17 أبريل 2014 - 03:27
هناك خط أحمر بين الإجرام و"التشرميل":

- أن تتشح لباسا معينا وساعة بعلامة مميزة... لتبدو "مشرملاً"، فأنتَ كذلك..
أن تتسربل وفق هذا النمط وترتدي ماركات عالمية.. وتحمل سكينا أو سيفا أو سلاحا آخر كيفما كان نوعه... فأنت لستَ مجرد "مشرمل"، لأنك خالفتَ القانون...
أن تلبس على نحوٍ ما.. وتستعمل سلاحك في الاعتداء على الغير... فأنتَ مجرم.

- أن تحلِق رأسك بطريقة خاصة، و/ أو تنقش فوق جسدك وشماً... لتنتسب إلى فئة "المشرملين"، فأنتَ منهم لا ريب..
أن تقص شعرك تبَع شكل محدد و/ أو تسِم بَدنك برسومات أو برموز.. وتتباهى بمظهرك المستفز وبسلاحك الخطير... للبرهنة على رجولتك، فأنتَ ما عدْتَ "مشرملاً" فقط، بل تخطّيتَ الحد الفاصل بين ذلك وبين الجنوح والانحراف...
أن تمنح جسمك مظهرا معينا تعتقد أنه يعبِّر عن الرجولة، وتستعرضه أمام الملأ زهواً أو ترهيبا، وتهاجم الناس بسلاحك (أو من دونه) بغرض الإيذاء أو السرقة أو كليهما... فأنتَ مجرم.

لقد أصبح الخط الفاصل بين "التشرميل" والإجرام، رفيعاً جداً. لذلك مِن الأسلم، لك وللمجتمع، الابتعاد عن هذا "التشرميل" المشبوه..

لا يجب التغاضي عن "التشرميل الراقي"، من باب أوْلى !!
48 - TAYALISOU الخميس 17 أبريل 2014 - 03:33
Il faut absolument mettre fin a ce laxisme , tant qu'il n y'a pas de sécurité il n y'aura jamais de développement . Ces fouteurs de trouble doivent avoir les sentences les plus sévères, car c,est impardonnable que l'on commence à agresser des civiles et semer une telle terreur
!!!
Les pays développés assurent d'abord la sécurité dans les lieux publiques, et au Maroc , on dirait qu,il ny'a pas de police ou agents de la paix, et après coup ils déclarent que c'est juste photo shop, ou c,est une mode. Où sont nos valeurs en tant que musulmans???I takou Allaha. C,est une honte de voir des choses pareilles se produire au Maroc.
49 - abdou الخميس 17 أبريل 2014 - 03:36
sans doute ces mcharmlines ils vont epuiser l economie du pays au lieu de le developer personne ne peut investir au pays car il ya manqué de la securite, la securite est la base de tout devellopement
50 - nadia الخميس 17 أبريل 2014 - 03:54
ياريت الامن يعمل نفس الشيء لبائعات الهوى العاهرات اللي شوهوا بصورةالمراة المغربية وشوهوا بصورة المغرب....
51 - السّلاوِي الخميس 17 أبريل 2014 - 04:16
التشرميل عرفناه ظاهرة خطيرة و مزعزعة للأمن العام،ما تقوم به مصالح الشرطة جيد لكن ما آثار انتباهي هي محاولة تهوين هذه العادة الغريبة على بلادنا،انا لا اعلم ان كانت خطة ممنهجة من مصالح الأمن حتى يبقوا على بعض الشيء من الثقة عند المواطن في هاته المصالح،أم أنهم فعلا أغبياء ،
كيف يعقل ان تقولوا لنا بان الشريط المسجل هو لشباب خلال عيد الأضحى ؟ بالله عليكم متى عهدنا ان نرى سيوفا من حجم 1متر تذبح بها الأكباش سيوفا تلمع في السماء كما لو كانوا يستعدون لحرب،ولا وجود لخرفان العيد ولا حتى نيران شئ الرؤوس ولا احد من هؤلاء به نقطة دم ولا احد يظهر عليه حالة عيد الأضحى،أنهم براهيش لو أعطيتهم كل سيوف الدنيا وسط الصحراء لجلس في مكانه يبكي (بغيت أمي).
الفوتوشوب، هذا ما جعلني اجزم بان الشرطة المغربية يلزمها المزيد من التكوين المعلومياتي،
كلمة لأصحاب السيوف : يا شباب باراكا من التهور اللي غادي يغصبكم في شبابكم وعمركم فكروا لوالديكم وما تؤول اليه حياتهم بعد ان يقبض عليكم او تصابون باذا، راعوا لهم عندما يقال عنكم ولاد الزنقة مامربيينش كيف تكون حالتهم النفسية وكيف يصبحون منهزمين بافعلكم الصبيانية،
وباراكا
52 - Za3tout الخميس 17 أبريل 2014 - 04:22
لهود رغم حبهم للمال والتجارة فكهتم بتربية ولادهم احسن تربية، النصارى وخى كخليوهم مع المربيات او الحيونات كطلعو ماذبين ،عبدت بودة مربينهم علا السكات و الوقار....هادو ولاد المسلمين ؟!!!حاش الله ، الاسلام كيحت على التربية السليمة ،اول حاجة مقلولهمش وليدهم ،شنو معنة كلمة مسلم؟المسلم من سلم الناس من يده و لسانه.لحمدالله مزال في الامة ديال الاسلام شعوب كتربي ولادها تربية حسنة،تصور معي اطفال لا يعرفون العربية ككبر في قراءة القران ،والله اختي الى شفتو هدو ،مع اولاد العجم لتتبكيو ،و طلب الله المغفرة و الرحمة،كلشي من الوالدين قلة الترابي شكتعط
53 - khalid الخميس 17 أبريل 2014 - 04:32
حنا عايشين فالمغرب السي محمد كاتب المقال الكريساج ولات حرفة فهاد البلاد والمواصفات ديال الشفارة هي نفسها لي عند المشرملين - نايك ايرماكس - كيطما- موطور نيطرو - ونفس التحسينة دالشعر- ولهدرتي معاه يقولك أفين أعشيري. هذا كتحديد للحالة أما الحل فنظري ماشي السجن وكفى وأنما مصاحبة مع الأعمال الاجتماعية . أخويا دوك مشاريع الطرق الجبلية لفك العزلة القروية شكون يبنيها ؟ الحباسة الي راهوم ياكلو وينعسو وكولشي خالص من فلوووسنا حنا الشعب كيف يعقل كيصرقونا وندخلوهم للحبس نوكلوهوم كيخرج ما تقول غي كان مصيف ديه أسيدي يواطي الجبال عجبوه كتافو؟ تااا حنا عاجبينا كتافو أرا نستفدو منهم بعدا بنيو بيهم الطرقان غادي يخرج تااايب نملة إلى شافها ديزا يقلب الدرب . كتهدر مع شي واحد دابا كيقولك شهراين ندوزها على مك غي طراكسيون وإلى جيتي تشوف راه عندو الحق كيدوزها غي كارطة وضامة وطراكسون ماتشات دالكورة .
من جهة اخرى الشرطة القضائية تعيب على القضاء وتقول : حنا كنتكرفصو ونجيبوهوم من وسط الدروبا والمحكة كاتعطيهوم شهر شهراين يدوزها ويرجع يتحلف فرجال الأمن مما جعل رجال الأمن كيطلبو غي سلامة .
الوضع لم يعد يحتمل والله
 
54 - mohamed USA الخميس 17 أبريل 2014 - 04:44
الحل هو اعادة فتح سجن تازمامارت لهؤلاء و اعدكم سيحل مشكل التشرميل نهائيا.
55 - OMAR الخميس 17 أبريل 2014 - 04:44
IL YA LA FETE PUIS IL YA LAGRISSAJE , LA FETE C EST UNE FOIS PAR ANNEE , LAGRISSAJE C EST A CHAQUE JOUR
56 - MOROCCAN الخميس 17 أبريل 2014 - 04:51
This is a good step from the government
57 - المهدي الخميس 17 أبريل 2014 - 05:16
شكرًا رقم 7 والله حتى خطفتهما من فمي داك الشي اللي كنت باغي نكول ، كال ليك لقطة الفيديو لشباب في عيد الأضحى والأسلحة موجهة للخرفان وليس للمواطنين ، متى كان نحر الأضحية يتطلب سيفا واخا نعيدو بجمل ، على هاد الحساب حتى من يحمل متفجرات نحسبها على عاشوراء ومريضنا ما عندو باس، مثل هذه التبريرات مقدمة لعفى الله عما سلف ، وعندما تغادر هذه الفيروسات ستكتسب مناعة أقوى وتعتمد أساليب أكثر حذرا لنحر أضاحي العيد الممتد على طول السنة.
58 - عادل /مكناس الخميس 17 أبريل 2014 - 05:23
قاليك الفوطوشوب ..! وهاداك احتفال بعيد الاضحى ! إوى هذا هو البهتان والكذب على الشعب.دخلنا عليكم بالله واش المغاربة كيحتفلو بداك الطريقة الوقحة وكيدبحوا الخرفان ويسلخوهم بسيف فيه 2 مترو؟ قولوا الحقيقة .الشعب راه عارف..او كتبغوا تبردو من مخاوف الناس..الشعب راه مصدوم من هذ الظاهرة الخطيرة...وراهم باينين من تصاورهم وحركتهم وكلامهم ولبستهم مجرمون.وجزائهم العقاب الشديد وعلى الامن اجتثاث هذا السرطان من جذوره..والا فإن كل مواطن سيلجأ هو الاخر لتسليح نفسه للدفاع عن ذاته واواده....
59 - Simo الخميس 17 أبريل 2014 - 05:48
كيف يعقل أن تقرير الأمن عن التشرميل بهذا الغباء تحدث عن إحتفالات عيد الأضحى بالرباط منحرفين يحملون سيوفا وسكاكين من الحجم الكبير و كؤوس خمر في أيديهم هل هذه عادات المغاربة دبح الخرفان بالسيوف والسكاكين الكبيرة وعن أي مونطاج صور تتكلمون فالدار البيضاء أصبحت فوضة عارمة في طنجة وفاس ومراكش وغيرها من المدن الحقيقة المرة التي يجب تقبلها هو أن الأمن غير قادر عن ضمان سلامة المواطن وحماية ممتلكاته فكفى الكلام المعسول لبعض عمداء الأمن والله ينصر سيدنا لأن قوة الغضبات تجعل من المستحيل حقيقة التي تأمن سلامة وأمن المغاربة من مهاجر من إيطاليا
60 - SOS warning الخميس 17 أبريل 2014 - 06:13
لكريساج كاين ؤالشفرة بالعلالي موجودة,واش اعباد الله واحد ساكن فبراكة ؤعندو TMAX ؤلس cobra ب 1500 درهم ؤعنكو عامر بسناسل ديال دهب ؤ I PHONE وحتى الكبينة حشاكم ,ما عندو
61 - المنصف والمراقبة من بعيد الخميس 17 أبريل 2014 - 06:53
وماذا نقول عن سيوف الساموراي التي طولها متر ?اهي للخرفان?وماذا نقول عن السيوف الهلالية? اهي للخرفان?لكن اخبرونا عن هوية الاشخاص هل ينتسبون لمدارس عليا اوكليات اوهم موظفون?وماحالة عائلاتهم وهم يتباهون بالدراجات النارية الثقيلة والمتوسطة, والساعات الثمينة ,والهواتف من الجيل الاخير, والحواسيب, اما الاموال السائلة فلانتحدث عنها لاننا نراها في المقاهي, صحبة فتياتنا المسترجلات, اللائي حصلن على المساواة قبل نداء الحقوقيات .
62 - karima الخميس 17 أبريل 2014 - 07:06
والله حتى كيضحكو على الناس بسرعة لقاو الحلول واحد مساعد جزار وحدين غييير كيرقصو كيدافعو عليهم بحال المغاربة ماكيشوفوش اشنو واقع في الشوارع
لاحول ولاقوة الا بالله
63 - عقلاني الخميس 17 أبريل 2014 - 07:16
دبا غير گولو ليا هاد لأوباش أش تياكلو!! شوفو " بادرهم " گداش... لا خدمة، لا ردمة، لا عاءلة ميسورة... منين رباو هدوك لبادر إلا ماكانوش شفارة؟
64 - wa7d الخميس 17 أبريل 2014 - 07:29
بغيت نعلق على سعيد لي قال أن تطبيق الحدود هو الحل ... الله يهديك و يهدينا ... و الله طبقوا الحدود حتى المغرب كامل يبقى بلا يدين و النص يموت بالجلد (حد الزنى) و النص يولي معاق بحد الحرابة ... الله يهديكم الحدود تمتل فقط 0.01 من الشريعة الاسلامية ... سيرو ملي تطبقة 99,99 من الشريعة عاد قلب على 0.01 المتبقية و المتمتلة في الحدود
65 - germany الخميس 17 أبريل 2014 - 08:01
حسب المقال فقد تم توقيف 83 شخص 6 منهم في حالة اعتقال.
فهدا يدل في رايي المتواظع على قلة الوعي مع التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي الجديدة.
فالكثير من الشباب ينظر لمتل هده الظواهر على انها مجرد ثسلىة وثيبغيو بانو... عبر التقليد الاعمى.
فيجب ثوعية الشباب وتوضيح لهم عواقب متل هده الافعال...... ومشي عطي لولدك 5 دراهم باش يمشي الcyber .
الكتير من الاباء لا يعلم ماهو internet فكيف سينبه ابناءه بالعواقب....
66 - badr الخميس 17 أبريل 2014 - 08:06
وتصورو معايا هادي شي شهراين انا مشفت شي بوليسي عندنا فلحوم وهادوك السيوف انا رني كنشوفهوم يومين انا وليت كندخل لدارنا غير مخبع بحلي انا لكنسرق عيب هاد شي والله اللعضيم الى ولينا معدبين فهاد الدنيا يا ربي لمدير شي تويل ديال الخير
67 - khalid الخميس 17 أبريل 2014 - 08:10
ces photos partagés sur les réseaux sociaux et qui a soulevé la sensation d'insecurite dans le pays n etait qu'une goutte qui a deborde le vase, car effectivement il y a pas de sécurite et on rencontre bien des gens avec des grands couteaux qui menacent des gens dans la rue au lieu de nous donner des explications inutiles sur le faits que cela a été gonfle pour augmenter les peurs des gens et leurs sensation de sécurite je vous ditr que les gens ne sentent plus de securite il y a bien longtemps et que les reseaux sociaux et BIEN UN OUTIL UTILE POUR PARTAGER LASENSATION ET INQUIETUDE DES GENS il faut pas venir se justifier que tous est fait pour rendre la population en securite et de se consacrer au blout et service de son pays il y a bien trop de crime et lipidation des biens publics pour esperer un engagement collectif des citoyens faisant confiance à l'etat et sur les impots qu'ils payent et l efficience des hauts responsables a veiller au service des citoyens qui doivent s'investir
68 - roger الخميس 17 أبريل 2014 - 08:13
انظروا الصورة التي تجمهر فيها الشباب يحملون السكاكين هناك شخص يحمل سيفا ليقولوا لنا انها حفلة رقص ليوم عيد الاضحى وهل اصبحت دبائح العيد تنحر بالسيوف لولا لطف الله وتدخل صاحب الجلالة حفظه الله بتنقية الاجواء لاصبحنا وابنائا غنائم لهاته الشرذمة من المشرملين
69 - Hicham الخميس 17 أبريل 2014 - 08:21
mon commentaire sera bref, sur la video on voit bien une personne qui danse avec un sabre, est ce qu'il égorger un dinosaur arrêtez de nous prendre pour des cons, se sont pas que des photos faites avec photoshop c'est l'insécurité sûre qui régne sur Casa
70 - عبد العزيز الخميس 17 أبريل 2014 - 08:27
في المغرب لا نحتفل بعيد الأضحى بهذه الطريقة ... هذا العمل غير مقبول لو كان إحتفالاً
71 - abdellatif الخميس 17 أبريل 2014 - 08:34
بسم الله الرحمن الرحيم
عيد الاضحى ولا خروف على الصورة
عيد الأضحى السكاكين موجودة ولا احد تبدو عليه علامة جزار
عيد الاضحى ويبدو على ان هؤلاء الجزارة منهم القاصر وثيابهم لاتدل على انهم ذبحوا خروفا بل يبدون وكانهم احذى الالترات او انهم متجهين الى احذ الملاعب اخواني لا تذافعوا على المجرمين
72 - mohe الخميس 17 أبريل 2014 - 08:43
pour les gens qui savent il existe en amerique latine des bandes criminels qui se reconnaissent par leur tatouage caracteristique et qui controlent les quartiers pour la drogue au profit des mafias,ces bandes qui sont criminel et armés par des couteaux et des vrais armes a feu sont caracterisés par des rituels et des usages qui ressemble a des tribus primitives,elles sont ces groupes repertoriés et identifié par toutes les polices au monde car elle cherchent toujours a creer des groupes identiques dans d autres pays pour faire vendre la cocaines et les drogues dures comme le crack,le karkoubi...etc
le tcharmile ressemble au point de vue apparence a ces groupes criminels,et j emets l hypothese que ce phenomene est introduit par des individus en lien avec la colombie.la police qui connais certainement ces groupes doit intensifier ces recherches sur les gens en provenance des ces pays a problemes.
73 - Hassan الخميس 17 أبريل 2014 - 08:49
ce vidéo a été filmé à marrakech dans le quartier daoudiate
74 - maghribia الخميس 17 أبريل 2014 - 08:56
فقدت أملي في الشرطة ورجال الدرك شحاال هدي، كيفاش غادي نعول على أجهزة فاسدة بالرشوة ...؟ غادي نولي نهز معايا سيف في المحفظة ديالي باش ندافع بيه على راسي
75 - benaziza الخميس 17 أبريل 2014 - 09:00
ya des organismes derrière tous ce qui se passe dans notre pays pour tues l economie
76 - احمد الخميس 17 أبريل 2014 - 09:01
ماهدا المصطلح الدي نسمعه (التشرميل) كان بالاحرى ان تسموا هؤلاء المراهقين بالمجرمين قلة التربية كل واحد اربي ولاد ولي ماعندوش والديه اتربى في دور الرعاية او السجن اما غير هدا فهو كلام لا يغني ولا يسمن من جوع
77 - moro الخميس 17 أبريل 2014 - 09:03
و مزال الامن يتعامل مع الشعب كأنه بليد .
78 - Hamza الخميس 17 أبريل 2014 - 09:10
أهكذا يحتفل بعيد الأضحى أيها المجرمون!! سيماهم في وجوههم من أثر التحرميات!! ما كنت أعلم ان بلدي فيه هذا النوع من البشر. ظننت ان الاحتفال يكون بالرحمة و زيارة الأهالي و الذكر ليس بالرقص بالسيوف و فوق الدماء! المهم الله يهدي أمة محمد الى الطريق المستقيم
79 - Mechbal tetouanie الخميس 17 أبريل 2014 - 09:17
يرتبط حمل السيف ببيع المخدرات وخاصة الحشيش والقرقوبي , ولانهاء الظاهرة يرتبط بانهاء الكيف وبيعه في المغرب .
وكل من يدخن او يشتري القرقوبي يعرف ذلك .

جل المغاربة يفهمون جيدا, خطر بيع التخدير وخاصة الحشيش والقرقوبي على الساكنة, والظاهرة هاته تعكس فقط جزءا من الخطر الذي يجنيه المغرب من البجناسة.
لذا اقول ان بداية التشرميل من الشمال حيث يوزع كل المخدرات ويستهلك في الجنوب حيث اكثر تجمع سكني بالمغرب.
اسالكم بالله مخزن لايستطيع محاربة تشرميل بسهولة, واحزاب تنادي بتقنين الكيف الذي هو اصل البلاء كله.
سمعت تطوانيين يطالبون ببيع المخدرات علنا للجميع وكانهم يطالبون بقتل المغاربة , ويبررون كلامهم بما ان المغاربة مسموح لهم بالسجائر والخمور فلم لايسمح ايضا بالحشيش .
يعنون : بما ان المغاربة يقتلون انفسهم وبعضهم لبعض, فزيدوهم اكثر, ويقتادون بهلندا التي تمنع دخول الاجانب لحاناتها ومعرفة كل من يدخن وو وينسون المانيا التي زادت من عقوبة المتحششيين ومنعت التدخيين في كل الاماكن العمومية وحتى البارات.
مثل هذا الصحفي التطواني هم المجرون الحقيقيون وابحثوا عن فدواته في نيت. لتعرفوا من وراء هذا التشرميل حقيقة
80 - meriem الخميس 17 أبريل 2014 - 09:21
صافي لقاو لها الحل باش إسايفطهوم لديورهم D: سبحان الله ،معمرني شفت ذبيحة بالسيوف، واش الناس كيحتفلو بعيد الأضحى بديك الطريقة ؟ وحد البرهوش هاز سيف فيه متر في الطول ؟؟ واش ذبح وسلخ الحولي يحتاج هذ السيف ؟ على من كضحكو ؟ و اتقوا الله من الكذب ،الناس فاقو او عاقو،او بغينا الامن!!!!!!!!!!
81 - حمودة الخميس 17 أبريل 2014 - 09:23
المخزن المغربي يواصل استحماره للشعب بالتضليل وتزييف الحقائق وطمسها، فجأة أصبح اللصوص والقتلة ضحية لعبة فوتوشوب، والأمن متوفر ولله الحمد، ونسي المخزن أننا نعيش في المغرب ونرى كل شيء، فما منا من أحد إلا وتعرض للسرقة أو الضرب والجرح أو ... والواحد منا لا يستطيع الخروج من منزله ليلا، بل وفي منزله يخاف من اللصوص، ووفروا للناس الأمن وباراكا من الكذوب
82 - orsisim الخميس 17 أبريل 2014 - 09:23
جاء في الموضوع 83 حلة و نم شرح 4أو 5 حالات . أين شرح أو تعليل باقي الحالات حتى يتم العفو على باقي المشرملين.
83 - محمد الخميس 17 أبريل 2014 - 09:24
انا ظاهرة صحية لحماية المواطنين من السارقين ولكن اين الحملة على الدين نهبوا خيرات البلد ولازالوا متحكمين في كل شئ ابنائهم يدرسون في اعلى المدارس مناصبهم موجودة عند التخرج ليس هناك تكافئ بين الشباب الدي جعل بعض منهم يفكر في اساليب همجية وغريبة وهناك فراغ قاتل داخل الاسر الفقيرة التي تتكون من رؤوس يعيلها رئس واحد الهدر المدرسي ثم سوء التعليم والفوارق الاجتماعية الانحلال الاخلاقي اطفال الشوارع الفساد المالي الاحتكار السلطوي . ان اخطاء الدولة التي حصرت التعاليم الدينية في المسجد وابعدته عن المدرسة تحت ضغط العلمانية المتوحشة وراغبة في هدم اخلاق الامة وقد نجحت في دالك ونتيجة سيتي الوقت ليحكمنا ابناء الزنى فستعدوا للاسوء ادا ابتعدنا عن اخلاق ديننا
84 - الزاهري محمد الخميس 17 أبريل 2014 - 09:28
جميل كل هذا الإهتمام بأمن الوطن و المواطنين وجميلة جدا هذه الحملة الإستباقية ضد كل ما يهدد حياة الإنسان و يستهدف طمأنينته و حريته و نحن معكم في كل ذلك و بهذه المناسبة أريد إبلاغكم بوجود جماعة من المشرملين تعيث فسادا في الأرض و الزرع و تحرم السكان من مورد عيشهم و تهددهم في تجوالهم و تقيد حريتهم أحيانا ما يجعلهم مسلحين بالعصي للدفاع عن أنفسهم خصوصا بالليل و في وقت صلاة الصبح هذا المشرمل يا سادة له كامل حقوقه و يتمتع بحصانة و له حراس يحمونه بل يتوفر على إدارة خاصة لحماية شؤونه اليومية و حتى إن فكر أحد المواطنين بالوقوف ضده و محاربته فلا بد له من سلك مسطرة خاصة و تقديم شكاية في الموضوع و و و ، في جهة سوس ماسة يوجد ضحاياه البشرية في الكثير من القرى أما ضحاياه من الشجر و الزرع و كل ما تنبت الأرض ففي كل القرى تجدها ، هذا المشرمل المحترم يا سادة هو حيوان مثلنا ولكن في أحيان كثيرة يجعلنا نحس أننا نحن الحيوانات وليس هو إنه الخنزير البري الدي ابتليت به جل قرانا و مداشرنا و صار واحد منا رغم خطورته و عدوانيته و صار يتجول وسط دواويرنا و مزارعنا و يخرب كل ما بنته أيدينا و أيدي أجدادنا
85 - ahmed الخميس 17 أبريل 2014 - 09:41
اولا التحرك جاء جد متاخر
ثانيا يجب استدعاء ابائهم وامهاتهم وتلقينهم دروس في التربية قبل ان يحملوا مرة اخري ويلدوا الكوارث.
ثالثا يجب علي الدولة ان تضع برنامجا خاصا وصارما قبل الزواج. اي انشاء مدارس مثلا اسمها انشاء الاسرة وتربية الوالدين قبل تربية الاطفال ومن بعد اجراء امتحان .وبهذا ربما نكون قد قللنا من المشاكل ولو بنسبة قليلة.فالاغلبية تتزوج ولاتعرف لماذا رغم ان كل الظروف غير متوفرة بثاتا فقط لانها عادة.
86 - عبد اللطيف الخميس 17 أبريل 2014 - 09:44
رقصة تذكرنى برقصات بدو الخليج لكن الفرق بيننا انهم يرقصون بسيوف طويلة ونحن بسيوف قصيرة وتبقى رقصة مصر بالعصا هؤلاء هم العربان
87 - ميت القلب الخميس 17 أبريل 2014 - 09:45
كلما تعمقت في فهم هذا ألوطن الا واكتشفت انه يستحق ان يكون اجمل بلد في الكون .انا لاافهم كيف يحصل شبان لاعمل لهم ولا شغل على امو ال لشراء ملابس باهظة الثمن وذات جود ة عالية .اغلب هولاء الشبإب تجمعهم الامية الفقر السخط على المجتمع دون ان ننسى أنهم عبيد لشتى انواع المخد رات.إدن فذريعة الامن بان هذه الصو ر مفبركة هو عذر اقبح من زلة .هل يوجد بلد في العألم تحمل فيه السكاكين الطويلة والسيوف الحادة بدعوى التباهي ليلا ونهارا امام الملا ؟ ربما يوجد بلد ينافسنا ويحسدنا على رتبتنا ألتي لا تسر عدوا ولا صديقا
88 - hassan الخميس 17 أبريل 2014 - 09:47
Mettre au prison c pas une solution pour ce genre de هولاء الاشرار يلزمهم قانون الارهاب وتطبيقه عليهم لانهم ارهابيون حقيقيون يرهبون جميع المواطنين
terroristes
89 - أسير الحرية الخميس 17 أبريل 2014 - 09:55
يعني العياقة هذه أولاد ما ترباو مزيان والحل ماشي هو ملأ الحباسات بهؤلاء المشرملين يبغا لهم يتجمعو ويمشيو للعسكر يتبردو مزيان وماباقيش يعاودو بحال هذه التصرفات الهمجية
هذا اقتراح من الفقير إلى الله
90 - nahla الخميس 17 أبريل 2014 - 10:02
faire la fete avec un couteau , c'est une connerie déjà , puis autre chose qu'est ce qu'ils vont trouver les investisseurs dans ce pays , à part un manque de sécurité, où vont ils trouvé la main d'oeuvre dont ils auront besoin si mnt les jeunes se mettent à faire ceci , à se prendre pour des heroes avec des sabres. la il y a un tres grand probleme d'éducation que ce soit dans la famille ou à l'ecole ,qu'il faut resoudre d'urgence
91 - abdou999 الخميس 17 أبريل 2014 - 10:07
استشف من هدا البلاغ وماسبقه من البلاغات انه غير واقعي وليس له مصداقية ويحاول در الرماد في العيون ويوهمنا ان الامر ليس فيه خطر وانه مجرد تصرف صبياني قام مجموعة من المغرربهم وان مغربنا على احسن مايرام ؛ تدمرنا من هده البلاغات العقيمة التي تفتقد للشجاعة وتعترف بالحقيقة المرة التي يشهد عليها كل المغاربة صباحا مساء نطالب ملك البلاد بمحاسبة المسؤليين عن هدا التقصير الامني الدي وصل بنا الى هده الفوضى وان يحاسب الدين يطلعون علينا بهده البلاغات التي تشجع في نظري هده الظاهرة الخطيرة ؛ادا كان المسؤولون يخفون الحقيقة ويجدون التبريرات لهؤلاء المجرمين خوفا من غظبة ملكية فهم ليسوا بجديرين ان يسهروا على امن المواطنين بكل بصراحة وبدون مكياج.
92 - Zineb الخميس 17 أبريل 2014 - 10:15
لا حول ولا قوة إلا بالله ! الله يدير لينا فرج من هاد الأنواع ... عايشين فالرعب و الخوف و هادو علامات الجهل و قلة الوعي. الله من هادا منكر !!!!!!!!!
Trouvez nous des solutions svp ,,on peut pluuuuus supporter !
93 - امين الخميس 17 أبريل 2014 - 10:19
بغيت نفهم عيد الأضحى يسيوفا مالهم دابحين ديناصورات واقيلا .هدوك راهم مشروع اجرامي في المستقبل يجب معاقبتهم الأن قبل ان يتطور الأمر الى مايحمد عقباه . المزيد من العمل يارجال الشرطة نطلب اكتر من دلك المجهود للحد من الجريمة فانتم وضيفتكم خدمة امن المواطن والوطن فالمزيد من الجد والعمل ونامر من الأدارة العامة مشكورة التدخل بحسم الى كل رجل امن تقاعس عن اداء واجبه في تحقيق الأمن وألأملن للمواطنين تبعا لرسالة الملكية الى سلطات في تحقيق الأمن اللدي اصبح في بعض الأحيان يحس انه غاب . ولكن الأن هدا التدخل الأمني كان صائبا فالمزيد من العمل.
94 - Omaya الخميس 17 أبريل 2014 - 10:20
ومتى كان نحر الخروف بالسيف؟ لا تستحمرون المتلقي المغربي فهو يستطيع التمييز بين طقوس عيد الأضحى والطقوس الدخيلة على مجتمعنا والتي اعتبرها امتدادا لظاهرة الأجرام بكل أنواعه ،ارجوا من السلطات الأمنية التدخل السريع للحد من هذه الآفة الخطيرة
95 - مصطغى الخميس 17 أبريل 2014 - 10:25
يجب تحفيز الامن كي يشتغل و يعطي نتائج جيدة
و اعطاء أوامر لاستعمال السلاح ضد المجرمين الخطرين
96 - نزهة الغرباوية الخميس 17 أبريل 2014 - 10:26
ان العين لتدمع على ما آل اليه حالنا في المغرب وما آل اليه حال رجال الامن الذي كانت لهم هيبتهم قديما ولا يستطيع كائنا من كان ان يرفع عينه على رجل الشرطة او حتى على حرس الاسواق
فعندما يسود الانفلات الامني فقل على البلد السلام فاذا انعدم الامن فلا تنمية ولا نهضة ولا بناء ولا تقدم فالامن والامان هما الركيزة للبناء فان شعر المرء بالامن تفرغ للبناء ونشطت قريحته للعطاء وسخر كل جهوده لتقدم الوطن والعكس صحيح
فالمرجو الضرب بيد من حديد على من سولت له نفسه ترويع المواطنين واطلاق العنان للرصاص الحي من لدن الشرطة والاستعانة بالدرك الملكي او الجيش ..و بناء سجون للمجرمين في بقاع الصحراء و ابعادهم عن مدينتهم واهلهم لاننا نعاني من انفلات امني سيجر البلاد الى الهاوية و سيصعب السيطرة عليه فيما بعد .
وندعو وزير الداخلية التصدي لهذا الوحش الكاسر الذي يريد ان يفترس الوطن بكل مقدراته طبقوا القانون على الكبير قبل الصغير بكل حزم وتذكروا جميعا انكم ستسألون جميعا يوم القيامة عن هذا الانفلات الامني وتذكروا قول نبينا محمد عليه الصلاة والسلام «من تولى امر اربعين شخصا سيسأل عنهم يوم القيامة
97 - che bouazza الخميس 17 أبريل 2014 - 10:37
Heureusement mon quartier El-barnoussi n'est pas très touché par ce mouvement, et pourtant c'est un arrondissement très dangereux, mais un phénomène de petits kilimini qui se prennent pour des durs ne peux pas prendre à Bernoussi. Ces jeunes sont en majorité des enfants à maman, très gatés..et il faut arrêter d'en avoir peur , car ce sont juste ceux qui criait il y a des mois " Wa lwalida sayfti l3a9a", ceux la même qui tuent leurs mères pour acheter du Karkoubi..Les vrais hommes, ne font pas de vagues, les vrais criminels sont ceux qui ne vont jamais en prison...Ces jeunes amoureux tous des mêmes haribates, sont un problème..mais croire que c'est eux le principal problème du Maroc c'est ridicule. les agressions vont continuer, mais pas par des chraymilates.. En voyant un tel niveau dans une ville comme Casablanca, on comprend pourquoi le Maroc est aussi mal classé pour l'indice de développement humain...si On veux vraiment combattre l'insécurité, déclarez la guerre au Karkoubi..
98 - الآمانة الخميس 17 أبريل 2014 - 10:42
تكون الفوطوشوب ولا طوطو شو الإجرام كاين فلبلاد و الضحايا هم الطبقة الشعبية
أنا أستغرب نحن في هدا العصر ومازلنا نكذب عن بعضنا البعض, في زمان كان السياح يأتون للمغرب ليكتشفو الطبيعة والحياة اليومية للمواطن أما اليوم إدا أراد أن يزور أي بلد من البلدان العالم يبحث في بيته أولا على النت عن الأمن ،المعيشة،و في التالي المآثر والطبيعة
قلدنا الغربيين في القانون وآتبعنا المنضمات الغربية مع أننا نحن من سوف يعطيهم كوننا مسلمين ولنا كتاب الله فيه كل شئ من القانون ، الإقتصاد ، التعليم و الصحة ....
لايخصنا سوى على المسؤولين و أصحاب القررات أن يستيقضوا من غفلتهم قبل فوات الآوان إنها الآمانة وما أدراك الآمانة
99 - ذبيحة بالسيوف الخميس 17 أبريل 2014 - 10:47
سبحان الله ،معمرني شفت ذبيحة بالسيوف،و اتقوا الله من الكذب ،الناس فاقو او عاقو،او بغينا الامن
100 - mohsine الخميس 17 أبريل 2014 - 10:51
ياربي تكون حملة دايما و ميكونش فيها هدا ولد من و شكون هو.
اما بنسبة لتشدوا في هد الحملة اكثرهم يستاهلوا كتر من الحبس لانه رجعات الدار البيضاء و كل المدن للممربيش على الاحترام للناس والتعني القوة الجسدية او بالسلاح او بالكثرة فإنه أصبح هو دكر و ولد لبلاد و لموصيبة ولا قدوة بالنسبة للكثيلر من الصغار لتبالهم اسهل شيء هو التشرميل.
الله اهديهم و اهدي جميع شباب وشبات أمة محمد صلى الله عيله و سلم.
101 - hicham الخميس 17 أبريل 2014 - 10:53
الصراحة هذه الأيام أصبح متداول مصطلح التشرميل. إنه حقيقة لكنها مرة ويجب على الأمن المغربي تقبلها والتصدي لها بكل صرامة؛وكفانا من التقريرات الكاذبة ،(عيد الأضحى؛أو فوتوشوب؛مساعد جزار....)فأنتم تكذبون على أنفسكم لا على الشعب نحن في2014 الكل أصبح يعلم بحقيقة المغرب الذي أصبح في فوضى عارمة. الله إهدينا.
102 - RABI3A الخميس 17 أبريل 2014 - 11:06
ياربي تحفضنا من هاد مجرمين و تهدينا
103 - مواطن بيضاوي الخميس 17 أبريل 2014 - 11:11
الصورة التي قدمها هذا البلاغ لازالت تحاول تكذيب مابات يعرف بالتشرميل بدعوى انها تقنية الفوطوشوب ...
الذي استفزني هو عدد المشرملين الذين تم القبض عنهم في البرنوصي و سيدي عثمان مع العلم ان هذه المناطق هي الاوكار الحقيقية لهولائ المجرمين خصوصا مولاي رشيد، اناسي، مجموعة 4، سيدي مومن، حي طارق....هذا ان ذل على على شيئ فانما يذل على التقصير رجال الامن في هذه الاماكن. على عكس درب السلطان مثلا الذي بات اسم عميد الشرطة "صوتي " كالنار على علم ... الله يعطيه الصحة.
104 - ahmed الخميس 17 أبريل 2014 - 11:22
على السلطة أن تكون حازمة والقضاء ان يكون صارما في حق هؤﻻء المجرمين وعلى جمعيات الدفاع عن حقوق المجرمين اﻹبتعاد واﻹهتمام بحقوق السياسيين المقوفين وأتمنى الحكم بقطع رؤوس المشرملين بدﻻ من حلاقتها .
105 - abdorahim الخميس 17 أبريل 2014 - 11:29
الحل في الشريعة اﻹسلامية اما باقي الحلول فهي بدون جدوى الله المستعان
106 - ahmed الخميس 17 أبريل 2014 - 11:36
j ai deux propositions:
il ne faut pas que cette compagne soit comme les autre limitée dans le temps, pour quelques mois,il faut une
action permanente et continue

il faut créer des prisons loin de l axe casa rabat
au sahara exemple arrachidya pour que les prisionnier sentent un peut le gout des prisons et les perenets evitent a leurs enfants les visitent gateuses de chaque jours avec toutes sortes d alimentation et drogue
107 - Chafik الخميس 17 أبريل 2014 - 11:37
ياحسرة على ولاد بلدي, البلدان زيد لقدام واحنا لور لور
108 - مشي انا الخميس 17 أبريل 2014 - 11:43
كيضحكوني شي معلقين انا وليت كنقرى التعاليق قبل منقرى الخبر
شي وحدين شككو في الفديو قلو بانه مشي عيد الاضحى هداك.
و الحماق هدا . مكيشفوش الارض في الفديو عامرة دم ديال الحاولي
وش هد الناس كيصحبونا في العراق او سوريا عدنا مجازير .
الله اعفو علينا قولو امين
109 - نزيه الخميس 17 أبريل 2014 - 11:47
يجب أن يعاد النظر في القانون الزجري:
- الحامل للسيف في الأماكن العمومية أو سكين كبير: 3 سنوات + الأعمال الشاقة.
- في حالة الامساك بالمجرم متلبساً: 9 سنوات مع الأعمال الشاقة.

- الحامل لأقراص الهلوسة: 5 سنوات مع الأعمال الشاقة.
- البائع لأقراص الهلوسة في حالة الامساك به متلبساً: 9 سنوات مع الأعمال الشاقة.

لا أدري لماذا المواطن لا يعلنها مدوية لأجل إعادة الأمان إلى البلاد، كما لا أدري أين هم البرلمانيون من هذا القبيل وكأن الأمر لا يعدو سوى لعباً ولهواً !! إنها دماء تسفك وأرواح تقتل وكل من تهاون في حقنها سيحاسبه الله حساباً عظيماً لعدم قيامه بالمهمة الموكلة إليه على الشكل المطلوب.

سيحاسبكم الله على ما تضيعونه من وقت، وعن إهمالكم، وعن تقاعسكم، وعن أموالكم التي تحصلون عليها بدون عرق جبين.
110 - nabil الخميس 17 أبريل 2014 - 12:00
من اللافت للإنتباه أن هذه الجرأة في الجرائم و الإفتخار بها لم يظهرا بشدة إلا عندما انتشرت الأفلام السينمائية التي تجعل من المجرم أو '' البلطجي'' ، كما يسميه المصريون، بطلا و رمزا للشجاعة و القوة، هذا ناهيك عن قمع الدعاة و الملتزمين ووضعهم في خانة الإرهاب و التخلف و الشذوذ .... و بالتالي كرس العابتون في عقول المسلمين، كرسوا في عقلية الشاب الناشئ حب المغامرة و لفت الإنتباه و لو على حساب أرواح العباد، أضف إلى ذلك كل آفات المخذرات و السرقة و الجنس و و و ، و في المقابل أصبحت الفضيلة ينظر إليها كأنها ضعف و انعزال و أصبح الصدق سذاجة و الحلم جبن و الكذب سياسة و الخيانة ذكاء..... فحسبنا الله و نعم الوكيل في هذا الإعلام..
111 - صرخة مشرمل الخميس 17 أبريل 2014 - 12:01
ربما اليوم جميعا نعزف نفس النوطة نفس اللحن. ضاهرة تشرميل واقامة الحد..الاعتقال..التعذيب...قطع الليد...حلق الشعر...وما الى ذلك . فهل اليوم ننتصر لامن المواطن بتخادنا لهذه الحلول الجزرية .هل الحبس يحارب الجريمة اليوم أم يحارب فقط الحرية اللتي لم تبقى لها قيمة. هادو خوتكم وخلواتتكم هادو مغاربة منكم. قبل متحكمو علينا فهمو الضاهرة فهمو الاسباب لأدات لهاد السلوك . عندك ضرسة مسوسة دايرة لك سخانة ولحلاقم تشريش لها antibiotics ولا تسير عليها بلمسكنات وتخليها مسوسة زول الضرسة. عمركم نزلتو عند هاد الشباب قربتو منهم اسالتوهم على الاحتياجات ديالهم عرفتو شعور ديالهم تجاه الاقصاء تجاه تهميش . تعطونا السم او تسمونا احياء مسمومة . الشباب يبحثون عن الانثماء اليوم يبحثون عن الدفئ الاجتماعي. يبحتون عن الاعتراف . محتاجين الحب بغينة المغرب اليوم احضنا محتاجين احبنا . التشرميل رحلة البحث عن الذات بشكل او بأخر مدرتيش لي مكان نبرز فيه مواهب ديالي زولتي لي الملعب كرة القدم لي في الحي الديالي وبنيتي فماكانو اقامة .ممسوقش لي عادي جدا غيكون بلال القدوة ديالي الطبيعة تخشى الفراغ على حسب قول ديكارت
112 - الإسلام الخميس 17 أبريل 2014 - 12:11
القصاص ، القصاص هو الحل ، السجن ليس إلا مركز تدريب بالنسبة لهذه الفئة ، كلما طالت فترة العقوبة ، كلما أصبح السجين أكثر خطورة ، خاصة وأن السجون المغربية توفر له ظروف ملائمة كالمخدرات و القرقوبي الذي يتم ترويجه هناك ، إضافة إلى عدم متابعة هذا السجين بعد اجتياز فترة العقوبة ، وإدماجه داخل المجتمع ،،، للأسف ابتعدنا عن الدين
113 - معربي حر الخميس 17 أبريل 2014 - 12:15
الحل هو ان توظف مجموعة من الشباب في كل حي وبترخيص من السلطات المحلية لتتناوب على الحراسة وتوفير الامن لحيهم اما تحرك رجال الامن فهو موسمي سرعان ما تنتهي هاذه الحملة ويعود المشرملون الى اجرامهم ويبقى المواطن دائما في المعاناة فالله نسال ان يعم الامن هاذا البلد : النقص دائما نجده في التربية من طرف الابوين والتعليم ! اصبح الشباب اليوم همهم الوحيد الوصول الى اي شيء يشتهونه باي طريقة لارادع ولا وازع يردهم اما الحديث عن سجون المغرب فالمسئولية تقع على المشرفين على السجون وعلى وزارة العدل نسال الله ان يهديهم حتى يحسو با نهم جزء من هاذ الوطن او المواطن
114 - عبدالرزاق الخميس 17 أبريل 2014 - 12:17
اشير في هدا التعليق على ما كتب الأخ سعيد رقم 3 لو طبقنا حكم الله وقطعنا يد السارق لحل الأمن بالبلاد انا معك في هده الفكرة ولكن هل تعلم كم من يد سوف تقطع ان طبقنا الشريعة في البلاد جميع الوزراء و الموظفون السامون وجميع الموظفون بدون استتناء سوف تقطع أيديهم لأنهم هم اللصوص الكبار ومن طبيعة الحال لبلاد ما يمكنش لها طبق فيها شريعة والحانات في كل مكان كما يجب على المسؤولين الدين يريدون الاصلاح أن يوصلحو انفسهم تم اصلاح الأخرين لأن الاصلاح يبدء من الجدر وطبقة الكادحة ان قامت بسرقة تسرق من اجل العيش وليس من اجل تراكم الأموال بالأبناك الوطنية او الدولية والحباسات عامرة غير بولاد المزاليط والبلاد غادية لهاوية والله يلطف بينا هدا ما نكولو
115 - nour الخميس 17 أبريل 2014 - 12:18
La prison ne réglera. jamais rien à mon humble avis ,pour venir à bout de ce fléau. qui touche la société. marocaine ces jeunes ont besoun d‘une rééducation. basée. sur les principes de l‘islam c‘est là. le vrai remède
116 - شرووق الخميس 17 أبريل 2014 - 12:20
الله ينصر ملكنا وطول في عمره لما جاء الدار البيضاء عطى تعليماته على هذا الاجرام الذي صار في مدينة الدار البيضاء الله يدير لينا فرج من هذا الأنواع عايشين فالرعب و الخوف و هادو علامات الجهل و قلة الوعي. علاش مايصدر تعليمات على شباب اللذين ما عندهم لاخدمة ولا قراية يتجندون في العسكر كيف كان بكري حتى يترباو مزيان .

تحية واجلال الى اخواننا البوليس والدرك الملكي الساهرين على راحة المواطنين
117 - مريم عزيزة الخميس 17 أبريل 2014 - 12:21
لشبابنا أقول كفاكم تدمير لأنفسكم ثم للغير غيروا مفهومكم للحرية ليست الحرية أن تفعل ما يحلوا لك أنت في مجتمع تحكمه تقاليد وأعراف ودين ومبادئ وقوانين أنت تقضي على حريتك أولا لأنك لا تعيش كما يجب أن تعيش وتقضي على حرية الآخرين أنت تضيع حقك في العيش الكريم في الإستمتاع بالحياة ولو بالقليل وتضيع حق الآخرين في العيش بأمان وتسلبهم ممتلكاتهم وفي تهتك عرضهم أرجوك أيها الشاب فكر معي قليلا من وراء ما يحدث في بلدنا من يريد تدميركل ماهو جميل في بلدنا وأنتم أجمل مافي هذا البلد لأنكم مستقبله بدونكم سنصل لمآسي لايعلمها إلا الله من في نظركم يمدكم بالقرقوبي من يشوه حتى النشيد الوطني من يحاول أن ينخر وطنيتنا من يريد إضعافكم لا تعليم جيد إداعات لا تبت سوى ما يقوي الكراهية من يدعونا للرذيلة والإنحلال الخلقي أنا واتقة من أن في داخل كل واحد منكم شهامة ورجولة وحب يجعلونه يرجع ويتساءل أي مستقبل يريد أن يعيش:بين التسكع والسجون أم يعيش عيشا كريما بين المسجد وأسرة فيها أبناء يحبهم ويعلمهم الأدب والعيش الكريم باب الله مفتوح للتائبين أحبوا أنفسكم أهليكم والوطن أحبوا الخير أفيقوا ازرعوا الخيرالحب الأمان في أسركم
118 - amira الخميس 17 أبريل 2014 - 12:24
واش الناس كيحتفلو بعيد الأضحى بديك الطريقة ؟ وحد هاز سيف فيه متر في الطول ؟؟ واش ذبح وسلخ الحولي يحتاج هذ السيف ؟ على من كضحكو ؟
119 - الغزواني الخميس 17 أبريل 2014 - 12:29
التشرميل ديال لبعالك الي ما قادينش على الوقت ماقادين على والوا الي تيهز الموس ماشي راجل و هازوا على كتافكم
120 - tiliouini الخميس 17 أبريل 2014 - 12:29
صراحة‏ ‏جل‏ ‏هؤلاء‏ ‏ضحايا‏ ‏المجتمع‏ ‏ابتداءا‏ ‏التربية‏ ‏بالاسرة‏ ‏الى‏ ‏غاية‏ ‏تخلي‏ ‏المجتمع‏ ‏عنهم‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏الاهتمام‏ ‏بهم‏ ‏واعادة‏ ‏دمجهم‏ ‏فالمجتمع‏ ‏اما‏ ‏بعضهم‏ ‏فهو‏ ‏يستحق‏ ‏العقاب‏ ‏بما‏ ‏يقتضيه‏ ‏القوانين‏ ‏التشريعية‏ ‏حتى‏ ‏يكون‏ ‏عبرة‏ ‏لمن‏ ‏لايعتبر‏ ‏ونسال‏ ‏المولى‏ ‏عزوجل‏ ‏الهدايا‏ ‏للجميع‏ ‏والامن‏ ‏والامان
121 - nabil الخميس 17 أبريل 2014 - 12:38
لقد بدات اعاقة الحملة الامنبة لتطهير الجريمة من المملكة ها هي السلطة الرابعة بطل الاعاقة ها هي بعض الصحافة تنقلب على راسها بالامس كانت تهلل بان التشرميل بات يهدد امن المواطن وووووو ولما قام الامن بدوره لحماية الوطن والمواطن انقلبت بعض الصحافة بان هده الاسلحة الخطيرة لدى الشباب مجرد تباهي واحتفالات الاضحى ادا مادا يصدق المواطن فيكم كلام البارحة ام كلام اليوم ام يصدق ما يتعرض له الابرباء من سلب ونهب وجرم نرجوكم من فضلكم ان تتركوا الامن لحاله لاتمام مهامه الشريفة كنا نتمنى ان تقفوا الى جانب المواطن والامن لا لتبربر المجرمين لان كل من حمل سلاحا ابيض وشهر به فهي جرم وارهاب عالمبا ولبس مقتصرا على المغرب ارجوكم ان تقفوا مع المواطن او تصمتوا خير
122 - ملاحظة الخميس 17 أبريل 2014 - 13:29
ملاحظة :
هناك بعد سكاكين و سيوف هل سيف صالح لدبح الخروف المرجو عرض فيلم على جزار مختص وشكراً
123 - مغربية الخميس 17 أبريل 2014 - 13:35
حاملين سيوفا وكانهم شيعة في ايام عاشورا ومن قال لنا ان انهم لا يقلدون هؤولاء نحن عرفنا عيد الاضحى الجزار هو الذي يذبح الخرفان او الاب اما هؤولاء كلهم فراخ جيل جديد فارغ الادهان قال ليك يذبحون الخرفان هل هم بعد موضين وكيصليو الله ينعل لما يحشم هذا الشيئ لم نراه في بلدان الكفار ورايناه في بلادنا هل هؤولاء مسلمين???هذه ااسلحة يجب ان تمنع الا على الجزار ويجب ان تقنن ايضا اسلحته يعني ان يبن للحكومة كم سكين وكم ساطور عنده وبرخصة هذا هو القانون والسلام
124 - تساؤلات فقط الخميس 17 أبريل 2014 - 14:12
كل مرة أقرأ تعليقات المغاربة على مواضيع مثل هذه تزداد عندي القناعة بالإنحطاط الذي وصل إليه تفكير المغاربة.
لا أحد من المعلقين تسائل لمادا وكيف وصلت السيوف إلى أيدي هؤلاء؟
لا أحد تسائل كيف ولمادا وصل هؤلاء الشباب إلى هذه الوضعية الكارثية؟
لا أحد تسائل لماذا كل هؤلاء الشباب ينتمون للأحياء الفقيرة؟
لا أحد تسائل لماذا أصلا أحياء هؤلاء فقيرة؟
لا أحد تسائل لماذا فشل هؤلاء في دراستهم؟
لا أحد تسائل عن الوضعية الإجتماعية لهؤلاء؟
لا أحد تسائل لمادا ليس من بين أبناء الأغنياء متشرمل واحد؟
لمادا لا أحد قال أن انتشار هؤلاء المشترملين والإجرام بصفة عامة ليس سوى مظهر من مظاهر فشل السياسات الإجتماعية بالبلد؟
لمادا لا أحد قال أن محاربة التشرميل لن يكون فقط بالإعتقالات؟
.................ز
125 - ناصح امين الخميس 17 أبريل 2014 - 14:31
الا مجمعش الامن او المسؤولين ريوسهم غادي اقدر هادشي اتسبب في هيجان الشعب. انعدام الامن اسوأ بكثير من انعدام الخبز او الشغل... اتقوا الله في وطننا ايها المسؤولون ولا تجروا الوطن الى مالايحمد عقباه.
126 - salah الخميس 17 أبريل 2014 - 14:35
القرقوبي لحشيش الخمر المعجون السليسيون ا لشيرة الفساد الفقر الجهل كل هاذا يعطينا لمشرملين
127 - مخلص الخميس 17 أبريل 2014 - 14:38
لضمان نجاعة السياسة الأمنية وتعزيز الثقة والشعور بالأمن لدى عموم المواطنين في وقت باتت فيه كثير من الأحياء وكرا خصبا للمجرمين,
إلا أن السياسات الأمنية لبلدان عرفت نفس وضع المغرب في السابق, ما كانت لتنجح لولا مشاركة المواطن و إدماجه و أخد تصوراته و رأيته بعين الإعتبار, فهو في أول الأمر و آخره المعني الرئيسي بالعملية الأمنية,
بوضع حد لثلاث ظواهر سيتم القضاء بنسبة كبيرة على الجريمة,
أولا: يجب ألا يتجاوز وقت إشتغال المقاهي الحادية عشر ليلا,
ثانيا: عدم السماح لبائعي المأكولات السريعة في الشارع بالسهر حتى ساعات الصباح الأولى كما يحدث الآن, حيث السكارى و المجرمون يقارعون الخمر و يقضُّون مضجع السكان بضجيجهم و شجارتهم الليلية.
ثالثا : القضاء على النقل السري ليلا, فهو المسبب الأول في نشر و تنقل المجرمين من مكان لآخر و تسهيل هروبهم من أماكن وقوع جرائمهم بالتواطؤ في غالب الأحيان,



إن ثم العمل على هده النقاط الثلاث سيتم بأدن الله و حوله القضاء بنسبة عالية على الإجرام, و عليه نتمنى أن تصل رسالتنا إلى من يهمهم الأمر و تأخد مقترحاتنا بعين الإعتبار, و السلام.
128 - karim الخميس 17 أبريل 2014 - 14:42
اعتقد ان افضل حكم يجب اتخاده مع هؤلاء هو الخدمة العسكرية لمدة سنة بدون اجر يعني انه سيخدم المؤسسة العسكرية لمدة سنة مقابل الاكل والشرب فقط ...بعد سنة سيخرج من المؤسسة رجلا بمعنى الكلمة ليتحمل المسؤولية وهكذا ضربنا عصفورين بحجر واحد لان السجن للاسف في مغربنا لو دخله مراهق طائش سيخرج منها مجرما محترفا عكس التجنيد الذي يعلم الانظباط والاحترام وحب الوطن اظافة الى تحمل المسؤولية كرب اسرة مستقبلا.

من منكم يتفق معي في هذه الفكرة?
129 - m barek الخميس 17 أبريل 2014 - 14:56
trop de laxisme envers ces induvidus ,appliquez la tolérence ZERO petite monorité facile a iradiquer
130 - fatihi الخميس 17 أبريل 2014 - 15:03
تطور الجريمة في المغرب كان متوقعا ، بعد تحسين الإواء بالفنادق السجنية، ومن المحتمل أن نرى مشاهد اخرى في المستقبل لا قدر الله إن لم يعد السجن صارما،
131 - amine الخميس 17 أبريل 2014 - 15:18
اتفق تماما مع 23
et 33
انشري يا هسبريس
132 - aboullayl الخميس 17 أبريل 2014 - 15:20
Quand l'etat aura vraiment tendance d'éliminer ce fléau; il en sera capable.mais avec bonne volanté! nous avons comment il a pris des décisions sans faire appel à qui que ce soit....allez y donc tout droit ! Laissez nous vous voir à la hauteur. ALLAH vient en aide à celui qui va à l'aide d'autruui...
133 - mohsin الخميس 17 أبريل 2014 - 15:21
نعم لتجنيد الاجباري كما ف يام زمان انشر يا هسبريس
134 - Ibtissam الخميس 17 أبريل 2014 - 15:40
Bravo khalid53 je suis tout à fait d'accord avec vous
135 - مغربي الخميس 17 أبريل 2014 - 15:50
في الحقيقة الامن معدوم في المغرب كفى تامين انفسهم و السياح و توفير لهم اللذة الجنسية.
136 - إلياس الخميس 17 أبريل 2014 - 15:54
التساؤل الذي يطرح في البداية هل من حق الأمن أن ينشر صور هؤلاء من خلال المقاربة الحقوقية و هل قضحهم و تشويه سمعتهم كفيل برد الأمن و الاستقرار للأحياء و المدن التي أخذت تتفشى فيها هذه الظواهر.
هؤلاء الشباب هم بدورهم ضحايا تنشئتهم الاجتماعية و ضحايا للفقر أو لإدمان في بعض الأحيان. و إذا كنا نريد إصلاح هذه الظاهرة إصلاحها من جذورها و أظن أن هناك قوانين تمنع حمل الأسلحة البيضاء .... إلا أنه لا يتفعل.
إذا كنا نريد فعلا حل هذه المعضلة فلا بد من دراسة الدريمة و تطورها ببلادنا و تأهيل المؤسسات السجنية و توعية المجتمع. أما مجرد فضح صورهم فأكيد أنه ليس بحل
137 - mamy الخميس 17 أبريل 2014 - 15:55
arretons de parler de petit problemes de rien du tout....mcharmel ou pas mcharel...le probleme n'est pas là..c'est vrai que ces jeunes n'ont rien à faire ..c'est vrai que certains parmis eux méritent d'etre emprisonné pour servir de lecons à d'autres...mais il faut pas oublier que pour lutter contre le crime....on doit lutter contre la drogue avant tout...avec ces bznassa partout...on arrivera à rien..mais je tiens à dire un petit mot à l'é'gard de notre police...on la remercie énormément pour tt ces éffort......il faut etre un flic ou un membre de sa famille pour sentir et voir combien souffre ce dernier pour accomplir son travail...alors arretons de souéstimer notre police et de l'insulter sans raison....et soyer sur ..bladna bikhir...
138 - abdelghani benrahmoune الخميس 17 أبريل 2014 - 16:09
واش السيوفة كيدبحو بيهم الحوالى.شحال من حولي بالسلامة 20 ولا 30 هادوك لبراهش بهاديك التحسينة وهاديك الأغنية وهادوك السيوفة راهم محتافلين برئيس ولا رئيسة المشرملين لخرج ولا خرجات من الحبس.ملي البوليس برك كيدير في الأعدار القضية فيها إن.شي غادي يسيفطوه وشي غادي يخرجو عمو ولا خالو بحجة "ونظرا للبحث الذي قامت به الضابطة القضائية تبين أن المتهم بريء مما نسب إليه.""
139 - غيور الخميس 17 أبريل 2014 - 16:10
هذه الظاهرة سواء كانت حضارية او تعود الى العصر الجاهلي فهي بلا شك ستضر بالسياحة لان من ينظر الينا بهذه الصورة يضن اننا جهلة Iرهابيون
140 - sarah الخميس 17 أبريل 2014 - 16:15
il faut mettre hors d’état de nuire ces terroriste.
141 - kalima الخميس 17 أبريل 2014 - 16:16
ممتاز الف تحية لجلالة الملك محمد السادس الحامي الاول للمغرب بنصر الدائم له ولاسرته الملكية وتحية مفخرة لرجال الامن الوطني وكل الاجهزة الامنية بمختلفة تدخلاتها
142 - OMAR الخميس 17 أبريل 2014 - 16:35
قاليك باغي ايبانو اعلى البنات بانهم ارجال تيخدمو انهار واحد في العام انهار عيد الاضحى تيدبحو او تيشوطو الريوس ايوا اعلى هاذ الحساب البنات ديالنا ولاو ارخاصات باغين يتزعطوا فيكم وانتوما سيروا اتكمدو ياهاذ الحتالة يالمجرمين مني احصلتوا عاد اه حقا راه غير الفوطوشوب وانتما فيديوهاتكم ديال السرقة والتعدي على المواطنين امعمرا اليوتوب مند زمن كما اريد ان اشير الى اتخاد اجرات صارمة في مسؤولي الامن اللذين لازالو يشيرون في تعليقاتهم الى انهم غير تيستعملوا الفوطوشوب باش ايبانوا راهم تيزيدوا اشجعوهم فلا تستحمرونا اكثر وشكرا هسبريس
143 - ghizlan - meknes الخميس 17 أبريل 2014 - 16:43
عليكم بإدماج الشباب في مثل هذه الوضعية ضمن ما يسمى بالتجنيد الإجباري على الأقل يتعلمون شيئا ينفعهم و ينفع البلاد في الآن ذاته.
144 - سفاري الخميس 17 أبريل 2014 - 16:50
هل حمل السلاح الابيض جريمة ? لمادا الامن يريد ان يتنصل من مسؤوليته ازاء هؤلاء المجرمين الذين لهم غاية وحيدة وهي ارهاب الناس في الشوارع والاحياء و المحلات التجارية?لماذا لا يعتبر القانون ان هؤلاء ارهابيون ?
بغض النظر عن ماجاء سالفا ...فطوشوب.عيد الاضحى.التباهي...فهؤلاء مشاريع مجرمين مستقبليين ان لم يكونوا حقا مجرمين .ان سجنهم او اخلاء سبيلهم ليس حلا .كما ان تقديم الذرائع من طرف الامن الذي يحاول الاستهانة بالامر ليس حلا.
145 - habib najdi الخميس 17 أبريل 2014 - 17:14
il n ya pas un référence juridique de détenu les mcharmline en code penale marocaine donc il faut que le roi respecter notre droit
146 - Adjel الخميس 17 أبريل 2014 - 17:16
لا يغير الله ما بقووم، حتى يغير ما بأنفسهم.
147 - zakaria الخميس 17 أبريل 2014 - 17:29
باينة البوليس أو السلطات المساعدة جاهوم النعاس أو عياو من السهير هاد 12 يوم ديال التشرميل أو بغاو إريجعو إينعسو .هاد الشي ليبان ليا أنا غير 3 أيام هادي كنت في سلا عند الطبيب جاو عندي وحدين بترنوفيسات تيكولوا صدقة كون عطيتهوم كون حيدوا ليا عيني
148 - yasin الخميس 17 أبريل 2014 - 17:31
روالله العظيم لو كانت العصى اللي شدوه يردو ليه ظهرو رطب من كرشو لما ان هاد شي ادي راه قلة الهرمكة وانتم تعرفو بأنه من شحال نقارضات عندنا العصى او هاهية انتيجة التشرميلة
149 - hassan الخميس 17 أبريل 2014 - 17:32
واش الناس كيحتفلو بعيد الأضحى بديك الطريقة ؟ وحد البرهوش هاز سيف فيه متر في الطول ؟؟ واش ذبح وسلخ الحولي يحتاج هذ السيف ؟ على من كضحكو ؟
150 - Zaroile الخميس 17 أبريل 2014 - 17:46
عاش المغرب وحفظه الله وخفض ملكنا من كل مكروه
151 - Abdelwahed الخميس 17 أبريل 2014 - 17:46
أود في البداية أن أتوجه بالشكر للسلطات على ما بذلته من مجهودات لتطهير النقط السوداء من هؤلاء المجرمين. فأنا أقطن بدرب السلطان واكتويت غير ما مرة بنار التشرميل...لذا، فإنني لا أصدق كل من يزعم بأن هذه الصور مفبركة عبر برنامج الفوطوشوب...أغلب الصور حقيقية ولمجرمين محترفين بالرغم من صغر سنهم..ولا داعي للتستر عليهم...لا زالت هناك بعض العناصر حرة طليقة وعلى رأسهم تجار المخدرات (الحشيش والمعجون)، وبالضبط بدرب السادني التابع لعمالة الفداء مرس السلطان...
152 - driss الخميس 17 أبريل 2014 - 17:56
الإعدام لهؤلاء الأوساخ المعفنة هؤلاء هم الإرهابيون الحقيقيون ولا يجب بأي شكل من الأشكال سماح لهذه الظاهرة أن تتفشى ويجب إستأصالها مع وسخها مهما تطلب الأمر
الإجرام في المكسيك والصفادور بدأ هكذا والآن رغم تذخل الجيش لا تستطيع الدولة فعل شيء
المغرب ليس ناقص من المشاكل إذا إعدام أو أعمال شاقة
153 - maroki الخميس 17 أبريل 2014 - 18:41
لمادا لا يتم نفي هؤلاع البراش الى الصحراء حتى يعرفوا حق طرف الخبز
154 - imad الخميس 17 أبريل 2014 - 18:48
فوطوشوب,تشرميل او غيره فالكريساج موجود وبكترة...
155 - berbere الخميس 17 أبريل 2014 - 19:36
خاص نعملوا ديكتاتورية في التعليم مع توفير شروط التعليم (داخلية للي والديهم ساكنين في الحوش او الكاريان باش يبعدو من داك الجو شوية ومن راس الدرب -مطعم -دوش -ملعب -استاذ رياضة -استاذ تنشيط - استاذ الاعمال اليدوية والتكنولوجيا)
القاون الديكتاتوري .
التلميذ ما يغادر المدرسة االحكومية الا اذا فصل والا تغيب بدون اذن يخلص غرامة مالية التي سيستفيد منها الاول ولي ماعمرو تغيب (ماشي ياكلوهاالمسؤولين).
واذافصل يختار بين مدرسة التعليم الاصيل او المهني (وادا تغيب ينقل لاتمام الدراسة في مدرسة سجنية) وادا فصل يمشي للتجنيد.
156 - kuala lumpur الخميس 17 أبريل 2014 - 20:39
يرتبط حمل السيف ببيع المخدرات وخاصة الحشيش والقرقوبي , ولانهاء الظاهرة يرتبط بانهاء الكيف وبيعه في المغرب .
وكل من يدخن او يشتري القرقوبي يعرف ذلك .
157 - moro الخميس 17 أبريل 2014 - 20:45
voila ce qui s appelle les droits d homme au Maroc pour moi déjà la majorité des marocaine soient des hommes avant de les donner leur droits
bien dommage la peine de mort est interdis dans cette jingle Maroc
ça me fait honte d être marocaine
c est l état le roi Mohamed sexe le grand bénéficier de cette situation )
158 - مغربي الخميس 17 أبريل 2014 - 21:09
إن تفاشي الجريمة وإستقرارالإرهاب الحقيقي وإنعدام الأمن لذى المواطن المغربي وتساهل السلطات مع الظاهرة حتى تفشت لتصبح ثقافة هؤلاء المنحرفين يطرح كثير من الإستفهامات فمند اختفاء أحمد البصري الذي رغم كل ماكان عليه يجب أن يحسب له أن أمن المواطن المغربي في عهده كان أحسن بكثيروهوفي الشارع لدرجة أن القوات المساعدة لوحدها أنذاك كانت تضبط الوضع الأمني. كان يجب أن نبحث في نيت لنكتشفهم وكأن مانعيشه يوميا يجري في المريخ وأن كل الشكاوي يوميا بمخافر الشرطة ضد مجرمين من كون آخر خلق هؤلاء البلطجية لأي سبب ما في نفس يعقوب قد يجعلهم يأتون عن الأخضرواليابس وخاصة ببلد يعتمد على السياحة والإستثمار. حتى الجالية المغربية دخلها الخوف لكل ماينشر على الانفلات الأمني داخل المغرب وكثيرون صاروا يخافون أخد أطفالهم للبلد فما بالك بالمستثمر الأجنبي..بغاء ، فساد ، انتشارالمخدرات بجميع أنواعها حتى الغريب منها على مجتمعنا من كوكايين و هروين ارتفاع متنامي للجهل بين شباب و الأطفال كل هذا مع الفقروعدم وجود أمن ..كوكتيل مونطوف....لقد انقلب السحر على الساحر... ربى لا أسألك رد القضاء بل أسألك اللطف فيه
159 - لشهب الخميس 17 أبريل 2014 - 21:17
ألن يئن الأوان بعد لنستيقظ من لعبة حقوق الإنسان ؟
التي إتخذ أصحابها مفتاحا و سلاحا لتدمير كل القيم و الأعراف و المبادئ والأخلاق
إن فكرة حقوق الإنسان فكرة استعمارية صرفة لعبت على عقول الجهال و متنورين على السواء , بينما أصحابها يرفلون الآن في حلل الضحك و نشوة الإنتصار.
" إنما الأمم الأخلاق ما بقيت .. فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا "
عندما تركنا طريق الله و طريق الدين , ها نحن نسبح في فضاء من المصطلحات المشينة التي يعجز اللسان حتى عن ذكرها و نلوكها بألسنتنا ببساطة
فعجب لنا من مغفلين ؟
لماذا لا نستعمل " العين بالعين .. و السن بالسن .. و بالبادئ أظلم " أو أصبحنا نخاف من قيود حقوق الإنسان , فلكم أن تحللوا ما طاب لكم , فليس لكم و الله إلا الدفاع عن الحقوق و الواجبات كما أتت بها الشرائع السماوية.
قد يقول قائل كعادتنا : هذا سلفي أو جهادي أو .. أو ... إلخ و هذا كله من أجل التملص بالحقيقة التي هي " زغنا عن الطريق" و أصبحنا أسرى حقوق الإنسان و فقد رجولتنا و بسالتنا و كرامتنا , فثبا لنا على هذه الحالة التي لا نحسد عليها
160 - pedro الخميس 17 أبريل 2014 - 21:33
اعود للاكررها و الله لو طبقنا شرع الله و قطعنا يد السارق لا اختفت السرقة تماما و عم الامن في البلاد اما السجن فما هو الا مركز لتكوين و تأهيل المجرمين
161 - مغربية الخميس 17 أبريل 2014 - 22:16
رغم كلّ ما قيل ويقال عن هؤلاء فعلينا ان لا ننسى أنّهم ضحايا المجتمع ،ضحايا السياسة التعليمية الفاشلة ضحايا التهميش ، هذا ماجنيناه على أنفسنا منذ سنوات إنّها مسؤوليتنا جميعا، ماذا فعلنا لكي نجنّب أبناءنا هذا المصير المظلم ؟
162 - mounia الخميس 17 أبريل 2014 - 22:16
سبحان الله ،معمرني شفت ذبيحة بالسيوف،و اتقوا الله من الكذب ،الناس فاقو او عاقو،او بغينا الامن
163 - karim الخميس 17 أبريل 2014 - 23:31
الله اجعل البركة فالمخزن الصراحة هاد المشرملين بغتلهم طقطيع اليدين مش غير الحبس
164 - karmen الخميس 17 أبريل 2014 - 23:35
that's not feast al adha I think those young people they take drug and they don't know what they are doing ,,, the problem is (;taken drug) nothing else
165 - majdoubi الخميس 17 أبريل 2014 - 23:42
شفتو الحرية المبالغ فيها هذا الناس خاصهم الحبس
لو كانو في ايام البصري ميبات حتى 1 في دارو كلشي الحبس
هذا الناس راهم مكيعرفوش القيمة ديال الحرية خاصهم يحمدو الله
على هذا الوقت اللي فيه كلشي متوفر خاص غير لكتاف ديال الرجال ماشي ديال houligans
166 - mestafa الجمعة 18 أبريل 2014 - 13:13
شفتو الحرية المبالغ فيها هذا الناس خاصهم الحبس
لو كانو في ايام البصري ميبات حتى 1 في دارو كلشي الحبس
هذا الناس راهم مكيعرفوش القيمة ديال الحرية خاصهم يحمدو lah
167 - مواطن الجمعة 18 أبريل 2014 - 19:53
نعم لمحاربة الجريمة ومعاقبة المجرمين ولكن على المسوولين الذين يحملون الامانة على اعناقهم ان يتقوا الله في هذا الشعب و يعلموا انهم مسوولون امام الله.
168 - driss الاثنين 21 أبريل 2014 - 09:55
سلام الله عليكم، و لو أن تحية الإسلام و هي السلام أصبح مفقودا في بلدنا هذه الأيام.
إن ما بات يعرف بظاهرة "التشرميل" هو انتج التخولات العميقة التي عرفها المجتمع المفربي في العشرية الأخيرة أو ما يزيد، السؤال المحير هو أين الدولة المغربية و أجهزتها من كل هذا، و لا أعني فقط جهاز الشرطة و الدرك:
أين الإعلام العمومي مثلا من كل هذا، ألا يعنيه ما يقع في المجتمع المغربي؟
أين الجامعة المغربية في تفسير الظاهرة؟
اين رجال الدين من كل هذا؟
أين الأسرة من أب و أم، و لماذا اقتصر دورهم في توفير الحبز فقط ؟
أين المدرسة المغربية و لماذا لا نعلن رسميا وفاتها؟
أين جمهيات المجتمع المدني (الموسمية منها و القارة، التي تأخذ الإعانة من الدولة و غيرها)
...
...
...
مجموعة من التساؤلات تفضي إلى استنتاج مخيف ،ألا و هو إنكماش إن لم أقل غياب كل الفاعلين حتى أصبح المغرب دولة شبه فارغة من المؤسسات.
أعتقد أننا أمام الفرصة الأخيرة لوضع الأسس المثينة و الكقيلة بمواجهة التحديات المستقبلية للمغرب بما فيها الإجتماعية.
اللهم إخفظ بلدنا المغرب من الفتن و أرزقنا الهداية و البصيرة
169 - hayat السبت 26 أبريل 2014 - 20:46
متى كنا نذبح خرفان العيد بالسيوف؟؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 169 | عرض: 1 - 169

التعليقات مغلقة على هذا المقال