24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | أمن طانطان يفتحُ تحقيقًا في حادث اغتصاب

أمن طانطان يفتحُ تحقيقًا في حادث اغتصاب

أمن طانطان يفتحُ تحقيقًا في حادث اغتصاب

فتحت الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بطانطان تحقيقا حول حادت اغتصاب سيدة في عقدها الثالث من طرف سائق سيارة لنقل البضائع (هوندا)، بناء على شكاية تقدمت بها الأخيرة، تتهمه فيها باغتصابها مع استعمال القوة والعنف .

وكشفت محاضر الاستماع المنجزة للضحية أن المتهم الذي يعمل سائقا سيارة نقل البضائع، قد استدرجها إلى مكان خالٍ بجوار السوق الأسبوعي لعين الرحمة، وراح يتلمس بأعضاء حساسة من أجسادها بطريقة شاذة، غير أن صراخها وامتناعها عن تلبية رغبة الموقوف كانت تحول دون قضاء حاجته الجنسية.

وتعود تفاصيل واقعة الاغتصاب حسب إفادات مصادر متطابقة، إلى حوالي الساعة الرابعة زوالا من نهاية الأسبوع الماضي، عندما توجهت امرأة تعمل ربة بيت حسب مضمون شكايتها إلى مصالح الديمومة لأمن طانطان ، تقول في مضمونها صاحب سيارة لنقل البضائع (هوندا) أنها اتصلت به قصد إيصالها إلى مكان ما للتبضع.

بمجرد ركوبها السيارة حيث عمد السائق ( 36 سنة ) إلى الانتقال على وجه السرعة صوب السوق الأسبوعي حيث عمد إلى الاختلاء بها بإحدى الضيعات القريبة من منطقة تعسالت القروية، وقام باغتصابها وشرع في تعنيفها وتهديدها بسوء الصبر، سيما وأنه استغل خلو المكان، وأكدت المرأة أن الجاني ظل متشبثا بإزالة ثيابها ومحاولة إفراغ مكبوتاته الجنسية الهائجة.

وتضيف المصادر أن السيدة من مواليد سنة 1980، تقدمت بشهادة طبية تتبث ما أفصحت عنه في مضمون شكايتها، إلى جانب تشبتها بمتابعة المتهم، لأجل نيل العقاب رغم محاولته استعطافها ووعدها بالكف عن معاودة فعلته الشنيعة، مبرزة أنه كان يتحين الفرص لتنفيذ مخططه من مدة بعدما هددت بالمتاعبة القضائية، الأمر الذي أدخلها في دوامة من الضغط النفسي..

وفور الاستماع إلى الضحية انتقلت عناصر الشرطة القضائية، حيث باشرت تحرياتها الأولية حول مكان تواجد المعني بالأمر، قبل أن يتم الاهتداء إلى سكنه القار والترصد له بمحيط منزله بحي عين الرحمة، إلى أن تم اعتقاله واقتياده إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية، حيث تم الاستماع إليه. وبعد انتهاء فترة الحراسة النظرية أحيل الجاني على محكمة الاستئناف بأكادير بالتهم المنسوبة إليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - foudali الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:38
واك واك عباد الله كل نهار خبر عن الاغتصاب..الاغتصاب..الاغتصاب....واش حنا بلد لمسلمين....!!!!!!!!
2 - aboudina الأربعاء 07 ماي 2014 - 22:57
الله يجازيكم بخير ان ثبت ان ما قالته صحيح فالمرجو من السلطات المعنية بالملف التنكيل به ليكون عبرة للاخرين اصبحنا اليوم لا تقة لا في الهوندا ولا في الطاكسي ولا في الطوبيس بنادم يمشي على رجلوا وشوف تشوف الا ما يكريسيوه الله يستر او صافي
3 - مراقب حقوقي الأربعاء 07 ماي 2014 - 23:50
إن كيدهن لعظيم.

السيد مشا فيها لمحكمة الجنيات وما أدرك ما محكمة الجنيات تضرب بالخمس وما فوق ..... مشا على مجرد أقوال ضحية مفترضة ومعتدي مفترض ...

ويصعب تحقيق العدالة بهذه الطريقة وبالاعتماد الى مجرد أقوال دون دلائل تدعم الضحية المفترضة.

ماذا لو كان المتهم ضحية ومفترى عليه ؟؟

كلنا معرضون لمثل هذا الاتهام وكلنا يمكن أن نصبح مجرمين مغتصبين إذا استندت العدالة على أقوال الضحايا المفترضين فقط.
4 - عمر 33 الأربعاء 07 ماي 2014 - 23:59
اذا كانت من مواليد 1980 فهي في عقدها الرابع و ليس الثالث..............و يلاحظ أن هناك تضارب في الرواية بين محاولة الاغتصاب مرة و الاغتصاب الفعلي مرة أخرا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
5 - Tantawi الخميس 08 ماي 2014 - 02:06
ملي عندها الرقم ديال مول الهوندا القضية فيها الشك
6 - amarouch الخميس 08 ماي 2014 - 04:00
ب لد الاغتصابات اليومية والانتحارات والقتل والسرقة والاجهاض والرشوة في الطرقات والادارات والمحاكم بلد المهرجانات والتعري والمثلية واللواط بلد استغلال النفوذ والميز ووووووو اللهم انا نسالك لطفك
7 - مغتربة الخميس 08 ماي 2014 - 08:47
وجب على القضاء ان يتبين من اقوال السيدة . ان كيدهن عظيم , ا\ا لم يكن هناك دليل ملموس على كلامها فلا يجب الاخد بكلامها فربما هناك علاقة مسبقة بينهما والله اعلم والدليل مكالمتها له , وكدلك الاستدلال بسمعة السيدة في منطقتها فادا كانت دات سمعة سيئة فهدا يفند كلامها والله اعلم . قال تعالى (ادا جائكم فاسق بنبئ فتبينوا ).
8 - imad الخميس 08 ماي 2014 - 09:43
هناك نساء متزوجات اعرفهم تمام المعرفة يتحرشون بساءق الطاكسيات الكبيرة والصغيرة ويدخلون معهم في حوارات ساخنة وتفشي لهم جميع اسرارها الزوجية ويربطون معهم علا قات مشبوهة كان مول الطاكسي طبيب نفساني يحل مشاكل المجتمع والفاهم يفهم
9 - هشام الخميس 08 ماي 2014 - 13:44
قضيت 5 سنوات في التعليم بالسمارة - ضاعت من عمري - ومن حين لاخر اسمع عن هذه الاخبار والله ذهب ابرياء للمحاكمة جراء ظلم النساء هناك
نعم ظلما ظلما ظلما ظلما
10 - Nassima الخميس 08 ماي 2014 - 15:37
vous croyez vraiment qu'une femme née au maroc va accuser un homme de viol alors qu'il est innocent!Qu'est ce qu'elle récolte de tout ca?!!Vous pensez que les gens vont l'adorer si elle porte plainte contre lui??Elle gagnera justice , ca oui, mais n'oubliez pas qu'il y'a d'autres femmes qui ont été violées et n'osent pas parler car ils ont honte de leur père, frères, cousins, voisins!!!
11 - maghrebiya الخميس 08 ماي 2014 - 20:40
يااخي هندا وسيلة نقل الما يكون ولد الحي عندو هندا افضل ناخد رقمو بش نالغولا ملي نحتجوه اهدا الكلب فقدنا الثق في الناس ليكنا نتعاملوا امعاهم انا مثلا كنت نحتاج نقل هجا من داري لمدينة تانية انكلم مول الهندا بليل باش الصباح نخرج بكري مع السادسة صباحا مزيان ليا نقضي شغلي بكري اهويرجع يخدم على الادو اكرستي انا تبقىربح ليه متسياش بها الضن يستحيل تفضح رسها بالكدوب باش هو يدخل الحبس اشنو غدي تستفا لافدضيحة في ضهرها الله يستر اصفي وقت هم
12 - عبد الله الخميس 08 ماي 2014 - 22:30
اول هام ان مسالة الاتصال بالهاتف المحمول اكيد هو للشخص بعينه ليس من اجل وسيلة المواصلات اللتي تعج بها المدن الصحراوية.ثاني هام انه بمجرد ركوبها انتقل على وجه السرعة الى السوق الاسبوعي يعني ان هنا ك خطف والضحية المسكينة اكيد ليست خرساء وفي الرابعة عصرا كان بامكانها الاستجداء بالساكنة اومجرد صرخة كانت كفيلة بتجمهر الناس وتبليغهم للشرطة..بصريح العبارة وفي ظل كل الحقوق اللتي تطالب بها النساء قد نعيش ازمة وراء كل رجل سجين امراة الا مارحم ربي.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال