24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2813:4416:2718:5120:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "ذاكرة النضال" توحد شبيبتي "الاتحاد والاستقلال" (5.00)

  2. صندوق التقاعد (5.00)

  3. الجزائر تبدي استعدادها لاحتضان الحوار بين الليبيين (5.00)

  4. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

  5. ليبيا.. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | سكّير هائج يُجبر شرطيا على إطلاق النار بالرباط

سكّير هائج يُجبر شرطيا على إطلاق النار بالرباط

سكّير هائج يُجبر شرطيا على إطلاق النار بالرباط

علم من مصدر أمني أن شخصا كان يثير الرعب بين ساكنة حي العكاري بالرباط مساء أمس الأحد، بواسطة السلاح الأبيض أجبر دورية للأمن على التدخل للسيطرة على الوضع واعتقاله.

وأضاف المصدر ذاته، أن عدم امتثال هذا الشخص ، الذي كان في حالة سكر وهيجان، لأوامر رجال الأمن أجبر أحدهم على إطلاق رصاصة إنذارية في الهواء قبل أن يوجه له رصاصتين على مستوى رجله اليسرى.

وأشار المصدر إلى أن هذا الشخص، وهو من ذوي السوابق العدلية، حاول الاعتداء على صاحب محل للجزارة واستولى على سكين كبير الحجم وأصاب به شخصين .

وقد تم نقل المعتدي إلى مستشفى بن سينا تحت حراسة أمنية، في حين فتح تحقيق بأمر من النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث واتخاذ المتعين في شأنه.

ويأتي الحادث بعد مرور أربع وعشرين ساعة على إقدام شرطي آخر في ساعة متأخرة من مساء السبت الماضي، على إطلاق رصاصة على شخص حاول الاعتداء عليه بواسطة السلاح الأبيض.

وذكرت مصادر أمنية، أن المعتدي، وهو ذو سوابق عدلية، حاول بعد أن قام بتوجيه طعنات لثلاثة أشخاص كانوا يتواجدون بأحد الأسواق الشعبية بحي التقدم بمقاطعة اليوسفية بالرباط، توجيه طعنات لرجل الأمن الذي تم استدعاؤه للسيطرة على الوضع، غير أن هذا الأخير أطلق رصاصة على المعتدي أصابته في إحدى رجليه لشل حركته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - abdel الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:10
c comme ça si on veut que le pays reprend un peu de paix civil
les malfaiteurs sans tels interventions vont rendre l'état au Maroc comme l'Algérie avant
2 - loubari الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:12
لقد تكرر اطلاق النار من طرف الشرطة على المواطنين في السنين الأخيرة بحيث أصبح ظاهرة حذاري حذاري حذاري نحن مع اعتقال المجرمين لكن اطلاق النار هكذا جزافا نحن ضده وأتمنى أن يكون تحقيق نزيه في حادث اطلاق النار هذا
ياخي الحقوقي الحمد لله ان رجال الامن يجد اطلق النار لقد شاهدة مرة مواطن يعتدي على رجل امن نهيك عني المواطنين الاف الجرح يوميا في المستشفيات فالمرجو منك اخي الا تدافع عني المجرمين وشكرا
3 - rosa الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:14
tu te mets à la place de celui qui a été agressé par le coteau ou bien ton fils ou ta fille
donc l'agresseur mérite la mort السن بالسن والبادي أظلم
4 - mo7amade amine الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:16
بنادم لي كيتعدا على الناس سرو إيموت هاداك لبليسي الله إيعزو تبرك الله عليه
5 - مزعزع الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:18
دغيا دروه سكران، شويا غادي قولو راه مزعزع أوها الفيلم سالا؛ وتوما دربوه بشي 25 عام ديال الحبس أولا هاديك ريزرفي للإخوان و العدل و الإحسان
6 - نورة الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:20
اولا تحية حارة لهدا الشرطي الدي اطلق النار على هدا المتخلف لو كانت امه لم تحسن تربيته فليضربها هي لمادا يضرب هؤلاء الابرياء مادا فعلوا له كما اود ان اخاطب صاحب التعليق رقم 2 يتحدث عن الحقوق لو كان هو او احدا من افراد اسرتهتعرض للضرب بهدا السكين لتغير رايه في هدا السكير انا احييي هدا الشرطي ازاء ما فعله لحماية ارواح الناس الابرياء
7 - طبيب القلوب الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:22
لا للتضامن مع هذا الوحش
لا للانسانية او لظروف التخفيف عليه
لا للرحمة او العطف وهو الذي كان يحمل مدية من الحجم الكبير منظره كثور يشلخ به كل من وقعت عليه عيناه
تبا لمن تضامن معه او اخدته عليه الشفقة فلو كان حاضرا ساعة غليانه لطالب باعدامه في الحين لانه انسان لا يصلح ان يعيش وسط اناس مسالمين هادئين خرجوا لقضاء حاجاتهم هم وابنائهم في جو كان قبل ثورته جوا عاديا حتى اصبح كمن وقع عليه هجوم مباغتا يظن انه هو المقصود
ولمن استنكر اطلاق النار عليه اقول لو له:
لو كنت انت شرطيا حاولت التدخل لفائدة مواطن ضد اعتداء من قبيل هذا الصعلوك وهو يحمل خنجرا من الحجم الكبير يجري في اتجاهك او يضرب به الغير فهل مأموريتك تسمح لك بالوقوف مكتوف الايدي؟
في اروبا او امريكا حيث حقوق الانسان التي تتحدث عنها انت مكفولة للجميع لديهم قانون يسمح للشرطي باطلاق النار على أي مشتبه فيه خالف اوامره اما بحركة او اشارة يعتقد منها ان حياته في خطر فباحرى ان يرى الناس صرعى والمجرم في اتجاهه
ولو كان المجال مجال صرد وقائع ايها المؤيدون لحكيت لكم ما يجعل النوم يفارق جفونكم من شدة الخوف والهلع لمجرمين صادفتهم والله لا توجد في قلوبهم بدرة حنان او انسانية وقد تاتيكم الايام ما كنتم غافلون وعندها تعيدون النظر في تاييدكم.
8 - MA الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:24
كانت من الاحرى ان تصيب راسهما بدلا من ركبيتهما ليكونا عبرة لمن يعتبر
9 - le rouge et le noire الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:26
تحية لشرطي الدي أطلق النار على هدا المجرم الخطير الدي لا يبالي بأعراض الناس،هده الحثالة من السكرين والمعربدين يجب أن يتم محوهم من الوجود.
10 - مراد الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:28
أنا لا أتيق بالمصادر الأمنيةلأنها كادبة
11 - سلام الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:30
نحن مع الامن مادام في خدمة الشعب
12 - بنت الحي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:32
انا اعرف هدا الشاب جيدا انه ضحية امه ... عاش في بيئة متعفنة كيف لهدا الشاب يصير انسان نافع زيادة هلى هدا هو انسان طيب جدا لما يكون صاحي اما يسكر او يدخن فيصبح انسان اخر كانه يعاقب امه
13 - مأيد الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:34
استغرب من بعض الردود والتي لا تتوافق مع اطلاق النار في بعض الحالات .
لا اعرف كيف يفكر صاحب هذا الرد ربما لم يقرأ الخبر لان من اطلق عليهم النار يعتبرون من الخطرين وقد اصابو عدة اشخاص بجروح قد تأدي للقتل هنا يجب التدخل بالسلاح للحد من خطورة ال...معتدي والى لوصل الحال الى ضحايا لا ذنب لهم .
راجع اوراقك .See More
14 - Marocain الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:36
SOME PEOPLE ARE JUST AMAZING, LIKE THE ONE WHO COMMENTED :
نحن مع اعتقال المجرمين لكن اطلاق النار هكذا جزافا نحن ضده وأتمنى أن يكون تحقيق نزيه في حادث اطلاق النار هذا
WHAT IF IT WAS SOMEONE OF YOUR FAMILY BETWEEN THE INJURED ? YOU'LL STILL SAY SO
Even in developed countries, and pioneers in human rights, when a person is willing to threaten the innocent citizens, he gets the same fate
so please before talking about citizens rights, let's first of all talk about their duties .
i just want to thank, anyone, any organization that watches over the well being of our brothers sisters and families in Morocco, including that policeman who did his best in such a dangerous situation
salamo alaikoum
15 - تنغير الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:38
تحية لرجال الأمن المخلصين.
أنتم من تسهرون على أمن هذا البلد الحبيب على قلوبنا.الله في عونكم لكن أتمنى ألا تكيلوا بمكيالين فاطلقوا الرصاص أيضا على كل رجل أمن سكير أو مدمن مخدرات إذا ضبطتموه يعتدي على أولاد الشعب و شكرا.
و مرة أخر نشد بحرارة نحن سكان تنغير على أيادي رجال الأمن النزيهين و المخلصين و الأوفياء للقسم الذي أدوه لدى تخرجهم.نتنمى السلم و الأمان و الازدهار لبلدنا و مزيد من الشوك في عيون الحساد.
16 - مغربي مغرب الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:40
شخصيا، و مع أثر ما سبق و تعرضت له أنا و بعد أفراد عائلتي و جيراني، أعتبر إطلاق النار على المجرمين قرارا صائبا لأنهم لم يعودوا يخافون من رجال الأمن با إنهم أصبحوا يشهرون سيوفهم في وجه الشرطة.
أنا مع بناء سجن جديد في الصحراء (وهو مسألة سيادية لا دخل لها بحقوق الإنسان) و ترحيل كل آكلي المال العام و متصبي النساء و الأطفال و قطاع الطرق (لصوص الطريق السيار) إلى ذلك السجن و إجبارهم على العمل تحت لهيب شمس الصحراء و إبعادهم عن فنادق عكاشة و العدير و عين على مومن و الزاكي
و السلام عليكم
17 - ana maghrebiyya الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:42
تحية لرجل الأمن لو لم يطلق الرصاص لتمادى المجرم في ضرب الأبرياء والله أعلم كم من ضحية سقطت وجزاء هذا المجرم كما يقول الله تعالى في كتابه الكريم والذين يسعون في الأرض فسادا فجزائهم القتل
18 - marocain vrais الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:44
الى الدين لم يعجبهم اطلاق الصاص على مجرم . اخيل انك ايها الشجاع كنت راجع الى منزلك ليلا واعترض سبيلك سكير يحمل شكين متوسط هنا وانا متأكد انك ستصرح بأعلى صوتك حتى يقوم كل الحي ya police ya police ya police وان قلت انك سوف لا تصرخ فانت اكبر كداب
كدلك اليس لدلك الشرطي زوجة وابناء وعائلة ان قتل فانت لا يهمك وان دافع عنك وعنه فهدا غير ممكن
اتقو الله لو لا وجد رجال الامن بالشارع لما خرجت من بيتك حتى بالنهار.
فتحبة لاولائك الدين عندما نكون نذبح اضحية العيد يكونون هم بالشارع كي يحموننا
فكر قبل ان تحكم.
19 - الوطن الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:46
النصر لرجال الأمن النزيهين في عملهم لخدمة هذا الوطن العزيز،
لا للخمر وبيه وصنعه في المغرب.(مشكل سياسي )
20 - Saad Hamdi الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:48
الى كل المنافقين الذين يتعاطفون مع المجرم . يبدو أنكم لم تمروا قط بموقف مشابه و الله لو كنت مكان الشرطي لأرديته قتيلا و لأقمت حد قاطع الطريق عليه . واسأل مجربا لا تسأل طبيبا كما نقول . لما رأيته منهم ذات مرة أنا و أربعة اصدقاء في مدينة سلا من ترويع على يد أمثال ه}لاء الحثالة بالسيوف مع العلم أننا الأربعة رياضيون و بنيتنا قوية . لكن أمام السيوف القوة تختل ويصبح الخنوع أفضل . فوالله لو كان عندي مسدس لأفرغته في قلقولة أمهم التي أتت بمثل هؤلاء الهمج . الآن لدي 9 ملم اشتريته من صديق مغربي لكن في و م أ . فالزنوج هنا أخطر من قطاع الطرق المغاربة
21 - wa7ed maghrebi الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:50
أتمنى أن تأخذ العدالة مجراها لكن هناك بعض المجرمين يستحقون اكثر من إطلاق النار عليهم.
22 - محمد / البيضاء الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:52
واين حقوق الضعيف الذي لاحول له ولاقة عندما يتعرض الى السرقة والنهب والضرف من طرف المجرمين ،اتركوا الامن يعمل لصالح المواطن الضعي ولي دار الدنب يستاهل لعقوبة اسي الحقوقي انا في نظر يخاصو يموت ، وسيرو دخلو سوق روسكم
23 - محمد الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:54
والله انا مع سن قانون يقضى بعقوبة 20سنة سجنا على كل من حمل السلاح الابيض ولم لم يستعمله.مادا يعنى ان يحمل شخص السلاح الابيض.النية ميبتة كى يستعمل هدا السلاح.معنى دلك ان الحامل للسلاح اما انه يريد الاعتداء على الغير او يريد اخد حقه بيده.وفى كلا الحالتين فانه خارج عن القانون.
24 - Abdel الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:56
Salam alikom,
Je me pose beaucoup de questions y parmi: Est-ce qu'e la police est capable de lancer le feu envers les fils et filles de quelques ministres et parlementaires qui sont la plus part du temps alcoolisés et KO et font du mal au people devant tout le monde. Le policiers qui représente la sécurité sera il un jour honnête et arrêtera ces collègues qui conduisent leurs voitures avec des facultés affaiblis (consommation sur dosage d'alcool)
)
malheureusement le feu ne se lance que sur le pauvre que ce soit criminel ou non.
25 - adil الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 05:58
يجب أن يزود رجال الشرطة المغربية بالصاعق الكهربائي كما هو موجود عندنا هنا بأمريكا.
26 - صدام حسين التكريتي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:00
صبرا ال كنعان . الغضب الساطع ااات ونحن كلنا ايمان
27 - Chnigri Ayyad الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:02
أرجو من كل المعلقين و المتدخلين في إبداء آرائهم أن يديلوا مقالاتهم باقتراح حلول للمواضيع التي تطرح حتى تعم الفائدة وشكرا. كما أرجو من هسبريس أن تنشر هذا النداء
28 - laloli الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:04
لم لا تستعمل الشرطة في هذه الحالات المسدسات الكهربائية فهي ممتازة و تشل حركة الأشخاص دون الإضرار بهم. يجب على وزارة الداخلية تجهيز جميع الشرطة بمثل هذه المسدسات...
29 - hicham 009 الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:06
يبدو أن حقوقي وأبو ضرار عايشين في غفلة هذاك السكير كن ضرب شي واحد من فاملتكم كن ميبقاش يبان لكم حقوق الإنسان أو التحقيق في الحادت، واش هاد الشعب ديال حقوق الإنسان؟ خصنا شي بصري آخر أُو شي تزممارت أخرى. لي دار ذنب يستاهل لعقوبة
30 - مجودددا الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:08
هاد الإجراء مابقاش خدام مع هاد بنادم
المررة جايا،ما يبقاش إديع القرطاس غير في التحذير او فلخر إيجيبها ليه لرجل
إيجبها ليه ليشان صدر
باش ديك ساعات بنادم إحشم
أو شوف ديك ساعات لابقا شي حد تيدصرر
31 - مول البلاد الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:10
6000ددرهم واش دير زيدوهم وتهلاو فيهم الامن يصنع الاستقرار والاستقرار يصنع الاقتصاد قاليك حقوق المجرمين ....اضن انك لم تتعرض يوما للسلب والنهب والتفرعين عندما يحصل هدا اتمنى ان تدون ارتساماتك
32 - mer الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:12
bravo a ces policiers qui ont tirer sur les racailles récidivistes;il faut éliminer ces voyous de ce pays pour trouver la liberté;même il faut les tuers ce n'ai pas une perte pour le maroc;encore merci a nos policiers;tirer;tirer tirer;ya rien a regretter
33 - Chnigri Ayyad الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:14
قبل كل شيء تحية إكبار إلى كل من يصد العدوان كيف ما كان وأين ما كان وعلى رأسهم الجنود المرابطين على الحدود وحراس الأمن ظاهرهم و مخفيهم و إلى الجنود الخفية و الساهرة على أمن وسلامة هذا الوطن الحبيب و على رأسها صاحب الجلالة الملك الشاب المحبوب محمد السادس زاده الله ثباتا ويقينا حتى يبقى الوطن سليما معافا من كل دخيل وغريب آمبن.أماموضوع إطلاق النار على الخارجين على القانون و ما شابهه فهذا شيء قاس بعض الشيء لما فيه من تسرع و فلتان ناهيك عن ضروف الحدث و إثباته هل يستحق هذا الجزاء أم لا و هذا رأيي الخاص يحتمل الصواب كما يحتمل الخطء.
34 - مغربي أس 2 الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:16
تعرضت شقيقتي و أمامي للسرقة بالعنف ، من طرف مجرمين يحملان سكاكين طويلة. و لما أردت التدخل وجه الي أحدهما بدون تردد ، ضربة أصابتني على مستوى معصمي بجرح.
لو كنت أحمل مسدسا ، لاطلقت النارعليهما .ما دنب شقيقتي التي سلبت منها حقيبتها اليدوية ، و ما دنبي أن أصاب بجرح شوه معصمي ، بعد أن تطلب الامر وضع 9 غرز.
لي صديق في العمل ، و هو دو بنية جسمانية قوية ، أراد التدخل من أجل حماية احدى القاصرات ، و التي كانت ستتعرض للخطف و الاغتصاب من طرف شردمة من المنحرفين ، فكان جزاؤه أن أصيب بعدة طعنات و جروح ، تطلبت اجراء عملية جراحية ، لرتق عضلات يده ، التي مزقت.
قل لي أيها العقوقي ، صاحب الرد رقم 02 ، أتعرف قصة دلك المغربي ، الدي -حرق- الى اسبانيا ، ثم احتسى خمرا ، و خرج الى الشارع حاملا مدية ، لقد تدخل الامن الاسباني في دقائق ، و طلبوا منه رمي السكين ، و لما لم يمتثل ، كان جزاؤه 6 رصاصات أردته ميتا.
أتعرف قصة دلك المغربي الدي سافر الى الولايات المتحدة الامريكية ، فتم ايقافه من طرف شرطة المرور ، المسكين و جهلا منه نزل من سيارته متوجها الى سيارة الشرطة ، فأمره أفراد طاقهما ،بوضع يديه ، حيث يستطيعون رؤيتها ، و دلك بعد أن أشهروا مسدساتهم. و لقد تأكد لاحقا بأنه لو لم يمتثل لاوامر الشرطة خلال ثواني ، لأطلقوا النار عليه. لاسيما و أنه كان يضع احدى يديه بداخل جيوبه.
أسألك أيضا كيف يمكن لي أو لك أو للشرطي ، أن يقوم بشل حركة منحرف في حالة هيجان و يحمل سكينا ، و اعتقاله دون أن يطلق النار عليه. أتريد شرطيين أو محاربين انتحاريين؟
أتمنى من كل قلبي ، أن يواجهك أحدهم بالشارع ، ثم يسلبك كل ما تحمل معك ، قبل أن يختم دلك بتوجيه ضربة اليك بسكينه ، ،قد يشفي دلك بلادتك.
35 - خمار و سكير الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:18
كل مجرم ينوي اجراما يتستر بشرب الخمر ليرتكب اجراما ما .اما استعمال السلاح فهو منطقي لانه ما جدوى حمله.كدلك ليكون المجرم على يقين انه في حالة عصيانه الى درجة ان امره خطير على الشرطي استعمال سلاحه .الله يكون في عونهم .مزيان .المعقول البوليس ما كيتعداش على لي داخل سوق راسو.والى ماكايناش الهيبة سادت السيبة.الشراب كاع كانشربوه وداخلين سوق روسنا و ماكاينش لي يهدر معانا وخا باين علينا شاربين.حدود الحرية كرامة الغير .كونوا واقعيين
36 - visiteur الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:20
اقرؤوا جيدا تعليق رقم 2 فهو لا يدافع عن المجرمين هو ضدد اطلاق النار لأن المجرم سكران وممكن التحكم فيه واعتقاله بكل سهولة lk دون اطلاق أي رصاصة ومعروف أن رجل الشرطة عندما يريد اعتقال أي مجرم فهو لا يتدخل بشكل انفرادي بل ضمن مجموعة
37 - غيور الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:22
ردا على صاحب التعليق ٢(عقوقي):ربما لم تمر باي حدث شبيه في حياتك فانت تتكلم من قطب اخروبعيد عن مايستلزمه التدخل الصائب لرجال حراس الامن.
38 - Marrakechi الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:24
This policeman deserves a medal, next time he should get the bastard in the head and do us all a great favour, we need more of a good officers like him. I salute him. good man
39 - wlidat lahcen الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:26
هل سيغلق المحل الذي اقتنى منه الخمر ليكون عبرة لمن سولت له نفسه بيع هذه المادة السامة والمحرمة شرعيا؛وقانونيا؛ام سيغض القضاء الطرف خوفا ان يكون البائع سيدي او مولاي؛؛فالعيب لس فينا ؛فالسكر والهيجان والشرطة و إطلاق الرصاص؛اصبح عناوين الاخبار المغربية ياه من السجون إمتلأت عن آخرها بالمسلمين؛ولم يعد يستوعب العاقين والمشاغبين اصحاب السكاكين؛والسيوف؛وإذا حصل ;يجيهم لعو أمولانا مولانا ؛
40 - readerfromusa الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:28
to the comment #2 (ho9i9 what you want the cop to do to him? give him a hug and a kiss for what he did !!! you want him to hurt all those innocent people. please enough of hating cops in morocco and let them do their job. and in western countries that feed you with democracy anyone who doesnt obey the cop he ll shoot the supsect without any thinking (usa is an example).
thank you hesspress
41 - أنا لست حقوقي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:30
ردا وجوابا على صاحب التعليق رقم 2. عليك يأخي أن تستفيد من أخطاء الأخرين وتحدر أنت نفسك من التعدي على الناس وبالأخص الأبرياء منهم، وعندها لن يُطلَقَ النار عليك لا عشوائيا ولا استهدافا، ومن يوق شر نفسه فقد نجا. وصياد النعام يلقاها يلقاها.
ومن يفعل الدنب يستحق الموت وأكثر، اللهم يموت مجرم ولا يموت أبرياء، ًولي في شي شغل فهو عارف وقادر عليه ً وإني شخصيا أرى أن من يسمون أنفسهم حقوقيون لا يتدخلون إلا فيما لايهمهم وخاصة الأشياء البعيدة عنهم، فمثلا هذا المعلق رقم 2 يريد أن لايطلق رجل الأمن الرصاص على المجرم ، فعلى من يطلقه إذا؟ على المعتََدى عليه ؟
42 - كمال الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:32
لقد اراد العقوقيون ان لا يبقى الاعدام
لقد قال صاحب الرد 2 لا لاطلاق النار
لقد احتفل الشواذ بيومهم الوطني
ان الساعة وصلت
كل ما اتمنى من الله ان تجدوا نفسكم يوما ما امام عصابة ملثمة وتحمل السيوف يا رب
43 - bnadem الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:34
يا دولة المغرب هده نتيجت بيع الخمور و الموبقات لشعبك فانتضر ماهو اخطر من هدا فكل الكوارت بسبب ترخيصكم فاتقوا الله في ابنائكم فليس العيب في السكير والسارق والفساد
ارجو نشر
لك الله يا مغرب الحبيب
44 - karim الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:36
كيف يعقل على الدين يدافعون على هاؤلاء المخمرين والمقرقبين ان يجدوا من يحميهم بحجة حقوق الانسان لو تعرض شخص من هؤلاء الى حالة اعتداء من قبل احدهم لطالب بالاعدام ان الدين يخرجون على القانون لا مناصر لهم ومن يناصرهم فانه يريد ان تتوسع الفوضلى في البلاد والمجرمين يجب ان يعاقبوا مهما كان منصبهم
45 - hamada b. الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:38
يا من يقول أنه حقوقي نتوما لي كادسروهوم ماكرهتش كون مات ساعا عندو عمر كلب ماكرهتش تلآقا مع شي واحد بحالو أو شوف واش إرحمك زور سلآ ديك ساعا قوليه حقوق الإنسان:إن الإنسانية سلوك نبيل يتم التعامل به مع الذين يتوفرون في قلوبهم على قدر من الإنسانية
46 - fayouki الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:40
أولا أحيي هدا الشرطي على تدخله الصائب واش واحد معربط وهاز جنوي وتيضرب فالناس شنو بغيت يديرو معه بش يشدوه
كون جات علي بحال هاد المعربدين خصهم يحيدو ليهم العصب ديال رجليهم واللي كال لا الله يسلطهم عليه وديك الساعة يعيط على 19 بش يعتقوه منهم فمريكان وفرنسا والنكليز مسألة اطلاق النار على المجرمين مسألة تدخل في العمل اليومي للشرطة
والشرطة عندنا راهم خضعوا لتداريب في مدارس الشرطة وقراو القانون وعارفين حالة الدفاع الشرعي اللي خولها لهم القانون من حقهم يطلقوا النار على المجرمين الدين يرعبون عباد الله
طلقوا القرطاس غزيتو فبوزبال
47 - souso الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:42
انااحيي الشرطي الذي اطلق النار على المجرم انه يستحق وساما ذهبيا واقول للذين يدعون بان الشرطة ليس لهم الحق في اطلاق النار لو انكم تعرضتم لاعتداء من طرف المجرمين لتمنيتم اعدامهم انا تعرضت للسرقة ذات صباح عندما كنت ذاهبة لللكية وكنت ذاهبة لاجراء امتحان وكان ملثما واخذ حقيبتي. اتمنى لجميع الجرمين العذاب في الدنيا والاخرة
48 - ابن النهضة الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:44
اللي دار الذنب يستاهل العقوبة
49 - أبو شعيب الدكــــــــــالي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:46
هذه الأحداث نشاهدها يوميا يقترفها شباب مجهل ومعطل وفق سياسة ممنهجة.
ثمة إشارة مهمة في القصاصة الصحافية، تقول أن السكيرين اللذين كادا يقترفان جرائم قتل من ذوي السوابق العدلية، ما يعني أن السجن المغربي لا يؤدي وظيفته في ردع المجرمين، وإعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع ليكونوا من أبنائه العاملين على تنميته وتقدمه. والواقع أننا صرنا نسمع على أن البعض من المنحرفين المحترفين للإجرام، يفضلون السجن على التسكع في الشوارع مقهورين ملومين محتقرين من غير عمل، ولاسكن ولا أدنى شروط الحياة الكريمة.
ثم لنا أن نتساءل عن كيفية التعامل مع هؤلاء داخل السجون ووفق أي مقاربة تربوية، أو أمنية؟؟
تألمت في قرارة نفسي ليلة من نهياية الأسبوع الماضي، وأنا أتابع فوضى عارة وهلعا كبيرا يثيره سكير في بلدة صغيرة من قرى دكالة، فقد قام هذا الشاب بمهاجمة عدد من التجار في متاجرهم حاملا سلاحا أبيض، في صورة هستيرية مخيفة، ليجد ضالته في تكسير زجاج المقاهي والمتاجر، وإفراغ صناديق المشروبات الزجاجية في شارع تعبره طريق وطنية ملأى بالسيارات. ترك هذا قرحة في قلبي وأنا أتابع رجال الدرك يتوسلون إليه، لمرافقتهم ليطلق سراحه صبيحة اليوم الموالي.
كان بإمكان هذا السكير أن يتسبب في حوادث سير قاتلة لما ألقاه من كم هائل من زجاج القنينات الصلب على الطريق، وقد عاينت ما أصاب بعض السيارات من أعطاب على مستوى العجلات. كما كان بإمكان هذا السكير أن يقتل من هاجمهم في محلاتهم التجارية لو تدخل بعض شباب القرية، وفرار الباعة المهاجمين، أو إختباؤهم في محلاتهم التجارية.
الغريب أنها صور تتكر مرارا في غياب شبه تام للتغطية الأمنية لقرى يصل عدد سكانها عدد سكان المدن الصغرى. والأغرب أن في كل بلدة أو مدينة نجد طائفة ممن يعرفون بإدمانهم الخمر، حتى اشتهروا بذلك وصار يخافهم الكبير والصغير من كثرة ما اقترفوه، ومن كـــثــر ما حجوا بـبـت المــخــزن الحرام، الذي يغادرونه في ساعات معدودة، ليصبحوا عند العامة أكثر وقارا وتقديرا.
آسف أن يكون هذا ما تشجعه دولة لا تتساهل إلا في تراخيص فتح "البارات"و"الباتسريات".
50 - مواطن الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:48
ما حيرني ليس الموضوع ولكن تعاليق بعض الحقوقيين العظماء تعلم يا حضرة الحقوقي أن تدافع عن المظلوم كما جاء في كتاب الله وسنة نبيه المصطفى صل الله عليه وسلم.
أما أن تدافع على سكير شاهراً لسكينة فهذا هو الضلم.
فمثلك كمثل أمريكا التي تدافع عن إسرائيل وأنت تلميذ لمدرسة أمريكا لحقوق الإنسان. والكلام واضح.
وفي الختام تحية خالصة لرجال الأمن فرداً فرداً وحفظكم الله من كل سوء ومكروه وأعانكم الله في مهمتكم.
والسلام عليكم ورحمة الله
51 - Oummounir الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:50
Chapeau bas devant l’efficacité et le sang froid dont les policiers, dans les deux cas, ont fait preuve en visant les gambes (au lieu d’hésiter et de viser la tête par exemple). Bien fait pour les criminels enragés qui terrorisent la population. Que les défenseurs des droits de l’homme se rassurent : Nos policiers ne tireront jamais sans raison et sans suivre la procédure car ils ont des comptes à rendre. Et surtout que ces droits de l’hommistes arrêtent de s’identifier aux criminels et aux terroristes qui rappelons le ont perdu leur statut d’être humain au moment même où ils se sont comportés comme des monstres. Gloire à nos forces de l’ordre et j’espère qu’ils arriveront à nettoyer nos rues de la racaille. Ceci dit, il vaut mieux prévenir que guérir et il n’y a pas de meilleure prévention qu’une bonne éducation.
52 - صديقة الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:52
راه الي بغتو لبلادتنضف متبقاش الحكومة تعفي علي المجيمين.واش كل عيدكيتم اعفاء الاف تاع المجرمينعوض اخلوهم في السجن واويعوهم وعلمهم شي صنعة كيقلو ليهم غير خرجوا سي زيدو في اعمالكم هادي هي الدولة لي بغات النضام في المدونة
53 - chal7 mn adrar الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:54
اتمنى من الله العلي القدير ان يضعك في متل هده المواقف مع سكير يحمل سيف ولنرا ماهي القرارات التي ستمتلكها انت.
54 - ميسرة الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:56
إلى السيد "حقوقي", هل جربت ان يرميك أحدهم بحجر من فوق جسر على الطريق السيار, فقط ليسرق سجائرك أو هاتفك المحمول؟ أم يعترض طفلك أحدهم و يغتصبه ثم يرديه قتيلا؟ أم يشهر أحدهم سيفا في وجهك وأنت أعزل ومسالم؟.لو وقعت في مثل هذه المواقف لا سمح الله,لطلع علينا زمرة من الحقوقيين أمثالك و احتجوا على التسيب و عدم الأمن. كيف للشرطة أن تتصرف أمام منحرفين يسفكون الدماء,وقطاع الطرق؟ جاكي شان يمكنه أن يهزم المنحرفين الهائجين ويصرعهم بيديه الحافيتين فلا تكثر من الأفلام الخيالية.
55 - فلان بن فرتلان الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 06:58
لي قال البوليس كي عرفوا غير ضربوا بالقرطاس........لو كان ضربك هذ صاحبنا بالموس كون راك كترغب أو تزاوك عتقوني قتلوه فجروه........ لعجب لهذ النقد التافه.........
56 - tamara الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:00
هناك ما يسما بالمسدس الكهربائي اما المسدس الناري فهو يستعمل ضدمن يحمل مسدس ناري باركة من اقامة المهرجانات اشريو دوزان الشرطة
57 - مقيم بالخارج الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:02
آشمن تعاطف مع المجرمين والله اللي شدوه الشفارا حتى يقطعوه طراف طراف وما يحنوش راه رجال بشلاغمهم ولاو كيخافو منهم حقاش ضسرو بحقوق الإنسان في الحبس ما بقاش يخلعهم وأنا شخصيا عندي أخ مصعصع وإلى هدرتي معاه يقول ليك الحبس أحسن ليا واش هادي ماشي الضسارة محيح على دارهم ولاو يخافو منو ومصدع الجيران راه ضسرو بزااااااااااااااف. الشرطي الله يعطيه الصحة راه السيبة ولات في البلاد خاص الشرطة تقصح معاهم التعامل حقاش ما بقاش يخلعهم المخزن ولات غابة في البلاد واللي يقول ما لقاوش خدمة يكدبو يقدر يخدم أي خدمة ولكن هوما ولفو النعاس بالنهار والتسكع بالليل ينجطو في عباد الله . وأنا شخصيا شحال من خدمة فرطت فيها في المغرب حقاش ملي نمشي نركب الطوبيس بعيد في الصباح ما نقدرش ولاو يخلعو الشفارة. شكرا لهاد الشرطي النزيه الله يعطيك صحتك ويكثر من أمثالك ورا دعاوي الخير زوينة ملي تحمي الناس را كلشي يدعي معاك وربي فوق يكتب لك حسنات ولا رحمة مع المجرمين حقاش ما كتصلحش ليهم حقوق الإنسان اللي شدوه خاصهم يدعروه باش يخاف يعاودها وإلا قتلوه كان أحسن ومن عندي كون يقطعو ليه رجل يمشي عرج باش يحس ملي كان يتعرض لعباد الله. يارب الشرطة تزيد تقصح مع المجرمين را ولاو خالعين عباد الله. أما الخمر راه كيتباع في كل العالم بدون استثناء وما ضسروش فحال المروك عندنا. اللي شرب جوج قرعات وسخن عليه راسو بدا يتعرض للناس ولكن ملي يتأدب غادي يرجع ليه عقلو بزز. وإدا ابتليتم فاستترو اللي بغى يشرب يتكمش في دارو ويأدي نفسه ويتحمل منو لربه راه الحرام باين فقط مالنا أحنا نتحمل سكرتو. والله يهدي ويعفو على الجميع. ولكن ع الأقل بنادم يتكمش في دارو ويدير اللي بغى ماشي يصدع الناس. وشكرا للشرطة المغربية الله يعطيكم العز وينصركم على السفاكين لا تأخدكم الرحمة فيهم وشخصيا أشكر هاد الشرطي الله ينصرك ويحفظك.
58 - بوزرواطة الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:04
الى السي الحقوقي صاحب الدفشة رقم 2والله العظيم الى حشمت فبلاصتك قولي واش داك وجهك اولا قفاك ? التعاليق كاملة غي عالفضيحة لي خرجتي من قمقومك...وزايد سابق انت للتعليق خلي بعدا سيادك الفرسان تعلق عاد لحق عليهم ...و فين غبرتي ?ولا تقاضاو لك الفصول?
59 - MOSTAFA الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:06
مرة اخرى تحية لرجال الامن
االصراحة يااخي ظاهرة هذا النوع من البشر اللي كايتعدا على عباد الله كينتشر بشكل غريب وفي كل المدن ابطاله شباب منحرف بدون شغل بدون مستقبل; حضرت شخصيا لاحدى العمليات المماثلة حيث قام شخص هائج بالصطو على احد الباعة المتجولين ايام قبل عيد الاضحى امسك بسكين كبير اخذ يلوح به على حشود الناس في السوق انتشر الهلع بين الناس وبدا الكل بالفرار لا احد ليواجهه رغم صغر حجمه وهزالته لا احد ليواجهه الكل ينتظر رجال الامن كان من الممكن على اي منا ان يمسك به ويصفعه صفعتين ويعيده الى حضن امه لكننا زدناه شجاعة بهروبنا عندما اتذكر ذلك الموقف اخجل من نفسي خاصة ان زوجتي كانت حينها بصحبتي وما زالت الى الان كلما تذكرنا ذلك الموقف تقلول "واه يا الرجال واه"
عندما حضر رجال الامن امسكوا به دون عناء بدا بالبكاء والصراخ "انا باغي نموت مماعندي حياة....والسب والشتم...."
في رايي اطلاق النار على انسان ليس بحل ولن يحد من الضاهرة اقترح تدخل الحكومة وبشكل صارم باعادة التجنيد الاجباري تستهدف به انتتشال فئة معينة من الشارع ربما يصبحون جنودا ابرار يدافعون عن الوطن بنفس القوة والشراسة التي يرعبوننا بها في الشوارع.
تجربة قام بها مسؤولوا مدينتي الصغيرة وكانت جد ناجحة : احدهم قام بتسليم رخصة حراسة موقف سيارات لاكبر مجرم في المدينة كان يرعب الناس الان تخصص في ارعاب مستعملي الموقف اللذين يمتنعون عن الاداء , لكن كل من عرفه من قبل يؤدي له وبسخاء مساهمة منه في ا نجاح عمله وتوجيهه الى طرق شريفة لكسب العيش.
60 - nora الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:08
إلى صاحب التعليق 2
الإجرام علينا أن نستنكره و نقف بجانب كل من يساهم في محاربته، فبلادنا أصبحت كالبحر الداخل إليها مفقود و الخارج منها مولود،لا يمر يوم دون أن يموت ويجرح ويصاب بعاهات مستديمة المئات من الأبرياء في جميع أنحاء المملكة ...الشرطي لا يستعمل سلاحه الناري إلا في حالة اضطرارية للدفاع عن نفسه أو عن المواطنين،وكل شرطي قام بهذا فهو بطل يستحق باقة ورد من كل مغربي غيور على بلده.....تحياتي لكل رجل أمن يقوم بواجبه
61 - سعيد wld 3kari الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:10
ربما الكتير ممن يعاتب رجال الشرطة لم يتعرض في حياته لموفق كهذا .
لم يكن مارا مع زوجته او ابنائه الصغار وتعرض للاعتداء اش من حقوق الاه يهدي مع خلق
62 - اسامة القاسمي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:12
باش بغيتي يضربوه ؟؟؟ وراه يحمد الله منين ضربو غي فرجليه الرصاصات غادي يخرجوهوم فالمستشفى اما كوكان ضربو الصدر ولا شي بلاصة خرى كون مات. بالعكس خاصنا نشجعو الشرطة ديالنا حيت المجرمين ضسرو . او اللي دار الدنب يستاهل العقوبة. وتحية للشرطة المغربية التي تسهر على امن المواطنين . وهدا هو المرجو منهم بعد الزيادة التي كانت في المستوى لجميع رجال الشرطة في المغرب
63 - الأب الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:14
حسنا فعل رجل الأمن.وأقول لمن يدافعون عن السكارى و مدمني الخمر و المخدرات .تصوروا لو تمكن من ا المجرم من مسدس الشرطي كيف ستكون الكارثة؟؟
فكل من يهدد أمن و سلامة المواطن مصيره الى السجن و التعذيب ولا تلتمسوا الأعذار لهذه الحثالة من الناس.
64 - عبدالله الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:16
بسرعة تصدر حكمك البليد:حدار حدار...أتحداك أن تواجه سكيرا معربدا هائجا يحمل سكينا و يحاول أن يضربك بسكين طويل كلسانك السليط و لا تضربه بالرصاص..و لا أضنك تقدر الحالة حق تقديرها..بل تجلس في مكتبك و تتصيد كل خبر لتتسلقه لغرض في نفس يعقوب.الشرطي لم يكن له خيارا في ثوان معدودة كان لزاما عليه أن يتخد الفرار فبل أن يتحول إلى ضحية ..و إتخد قراره الصاءب و إطلق عيارا في السماء لإ خافته و بعدها في رجليه لشل حركته..ما العيب في دلك أيها العقوقي..و تحية لرجال الأمن و للحقوقيين الشرفاء الدين يستحيون من مثل تعليقك البليد
65 - بيبي المغرب الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:18
اتفق مع اطلاق النار على المجرمين لكن بشروط وشهود و تحقيق في النازلة وليس طلق عشوائى وزياغة اوعياقة من طرف الشرطة. لاننا لو فتحنا لهم المجال لبدا اطلاق النار بسبب او بدون سبب على المواطنين بحجج واهية. وجميعنا يتذكر شرطة كرواتيا واعمال الفزع والقتل الذي كانت تقوم به قبل ان يتم سحب عصابتها من الشوارع.
66 - متعاطف الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:20
مرجو ممن تحدث باسم حقوق الانسان ان يراجع نفسه. لماذا نستنجد نحن برجاتل الامن لعل السبب هو تحقيق الامن والسكير الذي لم ينصاع لاوامر الشرطة اقل ما كان يجب فعله في حقه هو هذا اما لو كنت مكانه لكان الامر غير ذلك ما دام السلاح لا يمتلكه الا الشرطي المرجو ان لا -تدصرو- الشمكارة على المسؤولين باسم حقوق الانسان فاين الواجبات واين حقوق الناس
67 - المستجير بالله الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:22

نرجو من اصاحب القرار الامر الفوري
1/ بغلاق كلفة مناقذ الشر من:
خمارات. ومتاجر الخمور. والمخدرات
بانواعها الكثيرة.
لأن ابقاء الحالة على هذا المحرم
شرعا وقانونا يكلف كثيرا مـــن
الخسائر للأمة.
2/ فتح ابواب العمل للمواطنين
الذين لا يجدون شغلا.
وبذلك سيتحقق السلم والأمـــن.
اما ان نرى الشوارع مكتضة بانواع
السكارى والمخذرين والمعتوعين
والمتسكعين والمتسولين فهذا غير مقبول
في حين نرى اجتماعات المسئولين
الأثرياء على موائد تزخر بكل اشكال
النعم والورود. والسيدةشميشة
تتحفنا على الشاشات بما لا عين رأت
ولا اذن سمعت من اطباق يسيل لها لعب
الجياع. ماهذ التناقضات ياأصاحب
القرار؟؟؟؟؟.
اتقو الله في هذا الشعب الطيب!!!
68 - ahmed bruxelles الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:24
تحياتي لرجال الشرطة الساهرين على امن المواطنين وتحية خاصة للشرطي الذي اطلق النار على هذا المجرم لكن مع الاسف يطلقون الرصاص على الساقين فقط لشل حركة المجرم حبذا لو يطلقون للرصاص في راسه او في قلبه حتى يموت في الشارع لكي يكون عبرة لمن سولت له نفسه ان يقوم بمثل هذا العمل الاجارامي
69 - واحد المغربي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:26
هنيقا للمغاربة بوصولهم إلى درجة البلدان المعروفة بالانفلات الأمني الرهيب ككولومبيا والبرازيل و إفريقيا الجنوبية . فهنيئا لنا بهذا التقدم الحضاري .يا ناس ! المغاربة يأكل بعضهم بعضا
70 - marocain musulman الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:28
Franchement nous les arabes maghrébins on mérite pas les droits de l'homme, allez voir les maghrébins de France et de Belgique, ils insultent la police et foutent le bordel partout, il nous foutent la honte à nous, ils agressent à les gens aux armes à feu, et tout ça parce qu'il y a les droits de l'homme, pas de peine dissuasive, de tel sorte que les européens se demandent si on est pas des sauvages
c'est comme ça que doivent être les policiers, un criminel qui sort dans la rue et agresser les gens au couteau, il faut bien l'arrêter et le punir, une balle dans les jambe c'est le minimum pour l'en dissuader la prochaine fois, si on fait les droits de l'homme à la française on va bien le regretter comme en France aujourd'hui
71 - Logique الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:30
Le mec a poignardé 3 personnes et crée la terreur dans touts un quartier, si c'était au USA je suis sur que ce sont les SWAT qui seront intervenu et ils l’aurons tués sec! celui qui défend ce malfaiteur n'a jamais été touché au visage par un couteau perdu, et na pas vu toute sa vie basculer en enfer depuis que personne ne veux de lui a cause cette cicatrice ?! personne ne t’embauche, personne ne te donne sa fille ... tou ca a cause d’un connard !
72 - الخطابي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:32
اشنو بغيتو اشعيبة اضربوه بماء الورد؟ اولا البوليس ايلعب معاه دق السيف و اااشوفوالدول المتقدمة اش كيديرو ليهوم بحال هداك كيتيريو عليه فراس باش ميقتلش الابرياء او منين كيموت حتا مجرم مكايقدر اتعدددددااااا
73 - said الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:34
يبدو ان صاحب التعليق رقم 2 غارق في السداجة حتى ادنيه او ربما هو يستهبل. فلو انه كان ضحية لهدا المجرم لقال الحمد لله لانهم اطلقوا عليه الرصاص
74 - عصام الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:36
هذا التصرف من الشرطي سليم جدا جدا جدا ... لأن المجرمين اعتادوا منذ عقود عدم إطلاق الرصاص عليهم مما جعلهم لا يأبهون لرجال الشرطة في محاولات توقيفهم... أتمنى أن يتكرر هذا الأسلوب دائما حتى يرتدع الجرمون أخزاهم الله وسود وجوههم..
أما الحقوقي صاحب التعليق 2 فأعجب له كيف يدعي الحقوقية بمناصرته للمجرمين فبدل أن يدافع على حرية المجتمع والناس وحقوقهم يدافع على مغتصبي الحقوق باز آسيدي باز .. الله يلعن جد هذا الحقوق اللي قريتي
75 - أمير السيسيولوجيا الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:38
أمثال هؤلاء الذين يعتدون على المواطنين في الأسواق أو المحلات التجارية أو أيا كان المكان الذي يتواجدون فيه . يستحقون شرعا القطع من خلاف و جريمتخم هذه تسمى الحرابة و هي التعرض للغير بالشر والقطع من خلاف هو قطع الرجل اليسرى و اليد اليمنى أو العكس
ورغم ذلك لا أفهم لماذا ينتقد بعض المعلقين رجال الشرطة على اطلاقهم النار في وجه هؤلاء المجرمين كان من الممكن أن يكون أخوك من تعرض للاعتداء أو أختك أ ربما أنت نفسك كان من الممكن أن تتعرض لاعتداء هؤلاء الأنذال بالسيف أ السكين فهل كنت ستتعاطف معهم
76 - marocain الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:40
A ces gens qui contestent l'utilisation de l'arme a feu contre les criminels, je vous souhaite de mon plein coeur que vous ayez en face de vous un de ces criminels braquant sur vous une arme blanche et dessinant sur vos visages des desseins annimés chinois!!
bande d'hypocrites
77 - lbachir الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:42
مول تعليق 2 زيد ديك لحقوق فراسك هاد لحقوق هي لخلاتنا نوصلوا لهاذ الحالة
78 - مغربي بالامارات الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:44
أولا وقبل كل شي أود أن أتقدم بكل شكري وتقديري لكل رجل أمن غيور على مهنته الشريفة.وكل من اتخد القرار في الوقت المناسب في ردع المجرمين.وردا على من يسمي نفسه الحقوقي.أود أن أخبر بأنه لا معرفة له بالحقوق أوالحق كما يسمي نفسه.لأن لو كان قد تعرض أو أحد من أهله لحالة من السرقة أو التعدي أو شيء كهذا.ماكان كتب ما كتب.,انا أود لو كل رجل أمن صادفه أحد و في يده سكين أو ما شابه ذلك أو يهدد أمن الناس ولم يمتتل لاوامر أفراد الامن .فلا تتردد باطلاق النار عليه .حتى يكون عبرة لغيره من تخول له نفسه في اعتراض سبيل الناس والتعدي عليهم .والمفروض من قبض عليه لأكثر من مرتين في نفس الجريمة .يكون جزاءه سجن أكثر مع عقوبة أكثر.لا عفو.ومن المفروض ان تكثر الدوريات الليلية في جميع الاحياء .وكذلك المطلوب من رجال الامن التدخل في مثل هذه الحالات من غير تردد أو خوف.وفي الاخير كل فرد أمن قام بعمل شريف يجب أن يقدرويكرم من ادارته حتى ترفع المعنوية لرجال الامن.ويعم الامن ببلادنا الحبيبة.
ولكم مني كل الاحترام والتقدير..
79 - أم مهند المغربية الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:46
كل التقدير والاحترام لرجال الشرطة الشرفاء والخزي والعار للمجرمين يجب على الدولة ان تمنع بيع الخمور وتحكم بالاعدام على المجرمين حتى يعتبروا المجرمين الاخرين واقول لمن يدافع عن المجرمين فهو منهم.
80 - مسرور الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:48
إن أمثال هذا "الحقوقي" صاحب الرد رقم 2,لا يرون حرجا في الدفاع عن المجرمين و المرتدين ومفطري رمضان في الشارع العام. ويتعاطفون مع التهتك و التفسخ وناموسهم يفرضه العلمانيون و يسعى سعيهم المستلبون الذين يرون مثلهم العليا في الغرب المسيحي.هذا الحقوقي المدعي لو أخرج أحد المنحرفين سيفا في وجهه وهو يهم بتشويهه أو الفتك به, فكيف يا ترى سيتصرف؟. أتمنى أن لا تفعلها في سروالك و أن تتذكر الشهادة قبل الموت إن كنت تعرفها.فكثير من المستلبين يخرصهم الله فيموتوا ميتة الجاهلية و بئس المصير.
81 - حقوقي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 07:50
لقد تكرر اطلاق النار من طرف الشرطة على المواطنين في السنين الأخيرة بحيث أصبح ظاهرة حذاري حذاري حذاري نحن مع اعتقال المجرمين لكن اطلاق النار هكذا جزافا نحن ضده وأتمنى أن يكون تحقيق نزيه في حادث اطلاق النار هذا
وشكرا هيسبريس
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

التعليقات مغلقة على هذا المقال