24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. المغرب يتراجع في مؤشر "التقدم الاجتماعي" إلى المرتبة 82 عالمياً (5.00)

  3. حملة أمنية تستهدف مروجي المخدرات بمدينة فاس (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يستعين بالثكنات للتمرن على إطلاق الرصاص (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | أسر تسكن الخيام بعد إخلاء بناية مهددة بالسقوط بفاس

أسر تسكن الخيام بعد إخلاء بناية مهددة بالسقوط بفاس

أسر تسكن الخيام بعد إخلاء بناية  مهددة بالسقوط بفاس

السلطات المحلية تقترح شقق لا تتعدى مساحتها 36 متر مربع للأسر المتضررة

أقدمت خمس أسر تقطن بحي بنزاكور العليا بمقاطعة المرينيين، على إخلاء بناية من خمس طوابق منتصف ليلة أول أمس، بعدما أحسوا باتساع فجوة شقوق كبيرة تشهدها البناية.

وتحدث سكان البناية عن شعورهم بتزحزح البناية المهددة بالانهيار، مما اضطرهم إلى إخلائها على وجه السرعة، وأقدم السكان على إحداث خيمة بجوار البناية اتخذوها مسكنا لهم، ورفعوا الأعلام الوطنية وصور الملك محمد السادس.

وتتواجد بالحي المذكور عدة مبان مهددة بالانهيار، صدر في حقها قرارات بالإفراغ منذ أزيد من ستة عشر سنة، وظلت القرارات حبرا على ورق أما عجز ساكنة الحي الشعبي عن إيجاد مأوى بديل للبنايات المهددة بالسقوط، أمام عجز السلطات المحلية عن إيجاد حلول بديلة مقبولة، واكتفائها بإصدار قرارا الإفراغ، وعلمنا أن أسر أخرى عازمة على اتخاذ تشييد خيام جديد، وإخلاء منازلها المهددة بالسقوط.

من جهة أخرى، تستمر معاناة العشرات من أفراد العائلات التي شردها حادث انهيار بنايتين الأسبوع الماضي بكريان الحجوي بنفس المقاطعة، وأعلنوا عن رفضهم للحلول المقترحة من طرف السلطات المحلية، والتي تراجعت عن جل المقترحات السابقة، وأبلغ قائد المنطقة الأسر المتضررة أن الحل الوحيد المتوفر الآن هو استفادة الأسر من منازل لا تتعدى مساحتها 36 متر مربع، تتواجد بتجزئة التاج بجنان الورد، مقابل أداء نحو ألف درهم شهريا، وتسديد 10 آلاف درهم كتسبيق، وهو ما اعتبره السكان "تراجعا عن المقترحات الأولى التي حظيت بموافقة مبدئية"، وكان عمدة المدينة عقد لقاءا مع الأسر المتضررة، وأبلغهم بمقترح استفادة الأسر من مبلغ قدر بـ14 مليون سنتيم، على أساس أن تسدد الأسر المبلغ التكميلي الذي قدر بـستة ملايين سنتيم، من أجل الإستفادة من شقق تندرج في إطار السكن الإقتصادي، وتتواجد بمنطقة بنسودة، بينما يستفيد أصحاب المحلات التجارية من محلات تتواجد بحي بنسودة، تسلم لهم بعد ستة أشهر.

وكشفت بعض الأسرة التي التقيناها بعين المكان، عن ما أسموه بـ"الغموض الذي يكتنف تدبير هذا الملف، إذ قدم في البداية مقترح من طرف قائد المنطقة، يقضي باستفادة كل أسرة من مبلغ خمسة ملايين، إلا أن رفض هذا المقترح أعقبه مقترح تقدم به شباط، وزكته السلطات المحلية التي اعتبرت أن ما تقدم به عمدة المدينة، "توافق عليه السلطة المحلية"، وهو ما أخبر به الساكنة من طرف قائد المنطقة في لقاء رسمي، من جهة أخرى، ويثير المواطنون إشكالية تتعلق تتعلق باقتراح السلطات المحلية، استفادة ما يسمى بالأسر المركبة من شقة واحدة، وهو ما يعني منح عائلات ثلاث أسر أو أكثر شقة واحدة لا تتجاوز مساحتها 36 متر مربع.

وتحدث مواطنون بكريان الحجوي، حيث سقطت البنايتين الأسبوع الماضي، -تحدثوا- عن تأثر منازلهم بعد سقوط البنايتين، إذ تضررت أغلب المباني المتواجد بجوار البنايتين، وعاينا شقوقا تتعدى عشر سنتمترات، في الوقت الذي ترفض فيه الساكنة، ما تقدم علية السلطات المحلية من تدعيم المباني المجاورة، معتبرة أنها "حلول ترقيعية قد تؤدي إلى كارثة إنسانية لا قدر الله"، وفي نفس السياق، تتواجد بالمنطقة مباني تم إفراغها من طرف سكانها، وظلت المباني المتواجد وسط الأحياء السكنية مهجورة، وتصدعت جدرانها، وأصبحت قبلة للمتشردين والمنحرفين، ويعتبر المواطنون أن تلك المباني تهدد حياتهم، بينما كشفت معطيات من مصادر مطلعة، أن هناك قرارات من طرف الولاية تقضي بهدم العشرات من المباني التي تم إفراغها، وهي القرارات التي لم تجد طريقها للتنفيذ لحد الآن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - محمد الخميس 21 أكتوبر 2010 - 14:02
اللهم ان هدا منكر
2 - المواطن رقم1 الخميس 21 أكتوبر 2010 - 14:04
إيوا أين السي شباط من كل هذا لا يحسن سوى تبذير الأموال العمومية في الأشياء الفارغة من تزيين للمدينة بالنافورات في "شارع النخل" بينما الفقراء يبيتون في العراء ليس لهم إلا الله و الأعلام الوطنية...أما السي حميد فيتبجح بأن مدينة فاس أصبحت جنة المغرب و مبانيها أيلة للسقوط و المتضررون يأنون تحت وطأة الفقر. اللهم هذا منكر تذكروا يا أهل فاس يا من وليتم أموركم سفهاءكم عندما يأتي وقت التصويت و الإنتخابات.
3 - gogo الخميس 21 أكتوبر 2010 - 14:06
هولاء الناس يعتبرون من الاغنياء .... فالمهمشون هم اصحاب مخيم العيون رغم ان حقيقة سكان هداالمخيم معظمهم من الميسورين ومن الاعيان اد كيف يمكن للمهمشين ان يركبوا سيارات دات الدفع الرباعي؟ الا ان السلطات ارادت ان تظهرهم بتلك الصفة او مهمشين بصح اوعندهم كاط كاط
4 - jilali الخميس 21 أكتوبر 2010 - 14:08
il faut les laisser dans leurs maisons et qu ils assument leurs resposabilite . l etat doit arreter de favoriser ceux qui ne font rien et profitent du systeme . il y a des citoyen qui payent des impots qui n ont meme pas un metre de terre ou um metre carre batis. personne ne doit etre indemnise le proprio a bati sans plan et autorisation et le locataire ne doit pas recuperer tout le loyer et plus de ce qu il a paye depuis son arrive de son douar a fes . on doit etre ferme sinon on descendra tous vivre des tentes ca nous permettra d avoir 50000 dh qu on ne pourra jamais economiser avec le payement du loyer et impots . n est pas monsieur chabat et consors
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال