24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | سبعيني يطعن كاتبا عموميا بسبع عيون

سبعيني يطعن كاتبا عموميا بسبع عيون

سبعيني يطعن كاتبا عموميا بسبع عيون

اعتقلت مصالح الدرك الملكي بسبع عيون متقاعدا في الـ75 من عمره، بعدما قام بتوجيه طعنات بسكين لكاتب عمومي في غفلة منه، وذلك بمكتبه.

وقد أصيب الضحية بجروج غائرة على مستوى ذراعه الأيمن وظهره ورأسه، ما استوجب نقله إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس لرتقها.

مصدر أمني أكد لهسبريس، أن السبعيني حاول الانتقام من الكاتب العمومي الذي سبق له أن حرر شكاية موجهة للنيابة العامة ضده، كانت قد تقدمت بها زوجته التي اشتكت من تعنيفه لها وسبها.

وقد وضع السبعيني رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، في انتظار تقديمه أمام أنظارها لتكييف التهم ومحاكمته بالمنسوب إليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - بوجمعة الجمعة 23 يناير 2015 - 14:30
تحية لكل الكتاب العموميين الذين يمارسون مهامهم في ظروف صعبة وتحية لهم عن الخدمات التي يقدمونها للمواطنين والوطن على حد سواء.
هي من مهن القرب التي تعنى بمشاكل الناس ؛ بالتالي فما دنب الضحية المسكين !!؟؟
2 - driss الجمعة 23 يناير 2015 - 15:58
avec la nouvelle moudawana de plus en plus d'hommes qui refusent de se plier a la tyranie fémenine

ce viellard savait pertinement qu'il allait être convoqué par un juge et qu'il a allait être comdamné à 99.99% à verser à sa vielle la coquette somme de 50 milles dirham mout3a soit disant
50 000 DH de jouissance!!!
mais la femme elle ne jouie pas?
3 - Abo Naila الجمعة 23 يناير 2015 - 16:28
كاتب عمومي ووكيل الأعمال
حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل. نرفض رفضا قاطعا اللجوء إلى العنف أو الإهانة أو الاعتداء على الكاتب العمومي أثناء أداء واجبه المهني، مطالبا كل الجهات المعنية بأمن وسلامته وبتفعيل القوانين وإجراء المتابعة في حق المعتدين.
إنها لمهنة القرب يقدمها الكاتب العمومي للمواطنين قاطبة وللإدارة العمومية بصفة خاصة تشهد عليها مختلف الإدارات المحلية والجهوية والمركزية عبر التاريخ، وللكاتب العمومي بصماته الواضحة، شاركه فيها المواطنون منذ القدم، وهو قبل كل شيء إنسان يجب أن يعترف الجميع بأنه أكثر المتقنين لفن التواصل، عادة لن يتأتى ذلك إلا بالممارسة الفعلية للاحتكاك اليومي المباشر بكافة أصناف وطبقات المجتمع، ويعد رغم كل الظروف المادية والاجتماعية والنفسية التي يعيشها مخزن أسرار كافة طبقات المجتمع، زد على ذلك فهو رقم مهم في المعادلة المجتمعية، ولا يمكن الاستغناء عن مهنته لعراقتها حسب ولأهميتها في الحياة اليومية للمجتمع المغربي.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال